نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

نقد أدبي

  1. عبد الرزاق الدواي - عن ملامح الفكر الفلسفي في مطالع القرن 21

    يا "إلهي، ما أروع هذا القرن الذي أراه ينفتح أمامنا، كم أتمنى فيه لو يعود إلي شبابي… !".[1] إنـها صيحة إعجاب بالقرن الجديد أطلقها المفكر الإنساني الهولندي إرازم (Erasme, 1469-1536)، في مستهل القرن السادس عشر. وهي تعـبّر بوضوح عن مدى افتتان المفكرين في عصر النهضة بعصرهم وشعورهم بأنـهم يشاركون بالفعل في مغامرة مثيرة وفريدة من نوعها تقدم عليها البشرية بفضل ما تحقق من تقدم آنذاك على صعيد الفكر والفن والثقافة والمعارف. ترى هل يستقبل المفكرون والفلاسفة اليوم تباشير القـرن الجديـد الذي ينفتح أمامنا...
  2. اسلام سمحان - وكالة من غير بواب

    ليس غريبا ما تواجهه قصيدة النثر من هجمات هذه الايام خصوصا من فيالقة الشعر الكلاسيكي والعامودي فالتصور العام عندهم ان هذا الجنس الادبي الجديد هو حالة طارئة على الأدب والشعر العربي باعتباره شكل من اشكال الهجمة والغزو الفكري الغربي. ولو عدنا الى الوراء قليلا في ذروة ظهور قصيدة التفعيلة لوجدنا ان الزمن يكرر نفسه فلم تسلم نازك الملائكة ولا السياب من تراشق الاتهامات من الوسط الادبي والنقدي آنذاك . وتعتبر قصيدة التفعيلة الآن القصيدة المطلوبة والمرغوبة بل العديد ممن حاربوها سابقا صاروا من روادها...
  3. عبد الرحيم العطري - مقدمة في علم الاجتماع القروي

    ما السوسيولوجيا القروية ؟ ما حدودها و امتداداتها المعرفية ؟ ما طموحاتها القصوى ؟ ماذا عن الرواد و بدايات التأسيس و الشرعنة العلمية ؟ و ما الذي نتغياه فعلا من هذه المعرفة التي تعلن الانتماء المجالي لكل ما هو قروي ؟ و فيم يفيد الدرس السوسيولوجي القروي تحديدا ؟ ربما تجد هذه الأسئلة لنفسها أكثر من مبرر منهجي في مفتتح هذا القول ، ليس فقط لأنها تضعنا على طريق التساؤل النقدي ، بل لأنها تعبد ذات الطريق نحو مقدمات تمهيدية للاقتراب أكثر من مطامح و رهانات السوسيولوجيا القروية . فالمطمح المعرفي لهذا...
  4. بوعلي ياسين ‏- الاستعمار الثقافي

    من الواضح أن العالم يتجه حاليا ً نحو الالتحاق الكامل الشامل بالحضارة الغربية ، ويظن نفسه يسير مع الركب الحضاري للبشرية . لنحصر النظر في أنفسنا نحن العرب . و لنأخذ في البدء المثقفين العرب كمثال . فنحن نفكر بمفاهيم الغرب ..‏‏‏‏ في إحدى الجلسات قال الأستاذ الياس مرقص ، مدللا ً على مدى تبعيتنا الفكرية للغرب ، ما معناه ، إن بضع عشرات من المصطلحات العربية الحديثة التي تشكل وعاء الثقافة العربية الحالية ، سواء منها الأجنبي الأصل ڪ " الديموقراطية " أو العربي الأصل ڪ " الحرية " تعبر عن مفاهيم غربية ....
  5. بوعلي ياسين - قروشات /" عاشق خائب ".. تقديم روزا ياسين حسن

    ربما لن يكون بو علي ممتناً، كما قد نعتقد، لنشر "قروشاته" عارية هكذا على (الملأ). وبكل ما تعنيه كلمة (الملأ) من معنى. وقد تغدو نظرته مليئة بالعتب، عتب لا يستطيع حتى في أقاصي عنفه إلا أن يكون لطيفاً. ولا أدري حقاً ما الذي يعتمل داخله حين يعرف أن "قروشاته" الخاصة للغاية، الحميمية للغاية، لم تعد (حبرا على ورق)! تتداوله عشرات الأيادي بشكل محصور وحيّي (كما أراد هو)، بل أضحت كلماتٍ تفضحه (ويا لجمال الفضيحة)! على شاشة يقرؤها من يشاء، ولم يشأ، في أقصى أقاصي المعمورة.‏‏‏‏‏‏‏ بو علي الذي لم يكن...
  6. منصف الوهايبي - في محاكاة النصّ القرآني "سورتان" من "قرآن" بيرم التّونسي

    "سورة السـتّـات" (المصدر : محمد كامل البنا : بيرم كما عرفته، ومحمد العتر : ألحان مصرية، نقلا عن مجلة الجراد، القاهرة، يوليو 1994، ص107 وما بعدها) "يا أيّها المحافظ إذا أبصرتم النّساء يقصّرن ملابسهنّ، ويبدين صدورهنّ، فأصدروا لهنّ منشورا، ألاّ يتخطّطن ويتحكّكن ويقوّرن الثّوب تقويرا. إنّما الأحمر والأبيض والكحل والأقلام زينة من عمل الشّيطان، وليست شيئا مشكورا. صنعة الله التي تعجب المتّقين من الرّجال، ولا يعجب الأحمر إلاّ رجلا غفيرا. وقـل للمتزوّجات يسترن أفخاذهنّ، ويغطّين سمانات أرجلهنّ، ولا...
  7. محمد الحجيري - بدر شاكر السيّاب و«عقدة النساء»

    من يقرأ دواوين الشاعر العراقي بدر شاكر السياب (1926- 1964)، لا يستطيع أن يخفي مشاعر الإعجاب بهذا «الشاعر الملهم»، كما لا يستطيع إغفال التجربة العميقة التي يتضمنها شعره. ولكن القارئ (أو المتابع) نفسه يشعر بالحيرة حين يقارن بين سيرة الشاعر الخاصة وقامته الشعرية، كأن كل ما كتبه كان تعويضاً عن نقص في حياته، خصوصاً لناحية المرأة والحب، حتى في مواقفه السياسية فقد كان ضائعاً بين الإنتساب الى مجلة «الآداب» والإلتحاق بمجلة «شعر» بين الولاء للشيوعية وتهمة التعامل مع الاستخبارات الأميركية، يعلق الشاعر...
  8. عزت القمحاوي - الميلاد المتكرر للمتعة والورع

    عندما أكل آدم وحواء من شجرة المعرفة خسر الإنسان فرصة الخلود، هبط أبوانا علي الأرض. ثم جاء التأكيد الثاني علي محدودية عمر الكائن في الحمام! نزل جلجامش يستحم وترك عشبة الخلود علي الشاطيء فجاءت الحية وأكلتها، لكن الملحمة البابلية لم تعتبر جلجامش مذنبا، إذ يكفيه بؤسا أن الموت صار له نصيبا. وبنوع من العناد الذي تتميز به إرادة الحياة، اتخذ الإنسان من بيت الداء مكانا للشفاء، إذ صار الحمٌام مكانا لتكثير الحياة، فهو نقطة البدء لولادات متكررة بعد الولادة الطبيعية الواحدة. في عديد من الديانات يرمز...
  9. تزفتيان تودوروف - العيش على حدة معا.. ت: اعتدال عثمان

    إننا إذا ما فحصنا التعريفات الخاصة بالإنسان على نحو ما ترد في المجرى الأساسي للفكر الأوروبي فسننتهي إلى نتيجة غريبة وهي أن البعد الاجتماعي -أو حقيقة العيش مع الآخرين- ليس مدركا بصورة عامة بوصفه ضرورة. وبرغم أن هذه "الأطروحة" لا تقدم عادة في كلمات كثيرة إلا أنها تعد افتراضا مسبقا، يبقى بغير صياغة. ويرجع إلى هذا بالتحديد تعذر إقامة الحجة عليها. إننا جميعا نتقبلها بيسر كبير، وبالإضافة إلى ذلك تشكل هذه الأطروحة الصفة العامة المشتركة لنظريات متعارضة في جوانبها الأخرى. ومهما يكن الموقف الذي نتخذه...
  10. عبده وازن - أحمد راسم شاعر مصري رائد بالفرنسية

    أحمد راسم أول من كتب قصيدة النثر في مصر, 1922 باريس تعيده الى الضوء بعد خمسين سنة من التجاهل ... عشية الذكرى الخمسين لرحيل الشاعر والكاتب المصري بالفرنسية أحمد راسم (1895 – 1958) سعت باريس الى ردّ بعض الاعتبار اليه بعدما تمّ تجاهله طويلاً في مصر وفرنسا. ولعلها المرة الأولى تجمع فيها بعض نصوصه في كتاب صدر حديثاً عن دار دونويل في باريس بعنوان «يوميات موظف بسيط» ونصوص أخرى. والكتاب مرفق بدراسة شاملة وعميقة عن الشاعر وعصره كتبها الناقد دانيال لانسون الذي أشرف على جمع النصوص ونشرها....
  11. رولان بارث - النص المتعدد.. ت: سعيد بنكراد

    1- التقويم يقال إن بعض البوذيين يستطيعون، بفضل تقواهم، أن يروا في حبة فول دنيا بأكملها. وهذا ما كان يطمح إليه المحللون الأوائل للمحكي : رد كل محكيات العالم ( وهي كثيرة ) إلى بنية واحدة. لقد كانوا يعتقدون أنهم قادرون على استخلاص نموذج من كل حكاية، جاعلين من هذه النماذج بنية سردية كبيرة، يمكن أن تنسحب ( من أجل المراقبة ) على كل محكي. إنه عمل شاق ( بالصبر يتأتى العلم، ولا مفر من العذاب) وأمر غير مرغوب فيه على كل حال، فالنص في هذه الحالة سيفقد ميزة اختلافه. ولا يشكل الاختلاف هنا بطبيعة الحالة...
  12. رشيد بوطيب - الرائع والرديء.. مدخل نظري

    يعلن بلانشو في "الفضاء الأدبي" بأن الأجوبة لا تتمتع بالحياة إلا في الحقب السعيدة. وقبله بثلاثين سنة، دافع لوكاتش في كتابه الشهير:"نظرية الرواية" عن نفس الفكرة، التي ترى بأنه لم يعد بالإمكان أن يحذو المرء حذو هوميروس في الكتابة. ذلك لأن هوميروس "وجد الجواب، قبل أن يسمح النمو التاريخي للفكر بطرح السؤال. " إن لوكاتش يكتب أيضا، مؤكدا الفكرة نفسها: "الاغريقي يعرف أجوبة، ولكن لا يعرف أسئلة، يعرف حلولا (وان كانت ملغزة)، ولكنه لا يعرف ألغازا، يعرف أشكالا، لكنه لا يعرف فوضى.". لقد أكد لونجينوس،...
  13. زهرة زيراوي - عري الأدب النسوي

    هل الكتابة متخيل أندروجيني؟ إذا كانت الكِتَابَةُ مُتخيلا أَنْدْرُوجِينِيا فبأي معنى نقول الأدب النسائي وأية خصوصية؟ أذكر دنانير البرمكية وقد دعيت لمجلس هارون الرشيد لتعزف و تغني، فعزفت وغنت قولـي لطيفك ينثني = عن مضجعي وقت الرقاد كي أستريح و تنطفي = نار تأجج في الفــــــؤاد مضنى تقلبه الأكف = على بساط من ســــــهاد أما أنا فكما علمت = فهل لوصلك من معــــاد سألها هارون الرشيد ــ هل هو لك ؟؟.. قالت ـــ نعم يا مولاي قال ــ إن كان لك فالزمي المعنى وغيري القافية فأنشدت قولي لطيفك ينثني » عن...
  14. نقوس المهدي - الحمام سيرة الورع والشهوة

    وحمَّامٌ له حرُّ الجحيمِ = ولكنْ شابَهُ بردُ النعيمِ رأيتُ به ثواباً في عقابٍ = وزُرْتُ به نعيماً في جحيمِ أبو منصور الثعالبي الحمام ذلك المكان الذي يعيد تكويننا كرة اخرى .. صلتنا الاولى بالعري و النقاء و الطهارة و الطراوة و الدفء و الخيال .. و بالعطش ايضا.. حتى و نحن مغمورون بالمياه .. و نستشعر بين احضانه حميمية غريزية تربطنا بالمنطلق و بالرحم و الوجود .. الحمام ليس مكانا و حسب ، و هو يمارس فينا شريعة التطهير ، انه ولادة و تجدد و انبعاث ذاغل في العمق ، يصلنا بالحبل السري لشعائر طقوسية و...
  15. جمال الغيطاني - كاتب ومكان

    المقاهي يبهجني ويثير عندي التوقع والرغبة الحميمة في القربى مرأى المقاهي لحظة الشروق, ما قبلها أو بعدها, بداية النهار, إنها البداية, حتى في تلك المقاهي التي لا تغلق أبوابها على مدار الأربع والعشرين ساعة, مقاه عدة الآن في القاهرة تعمل بلا توقف, وقبل ربع قرن من بدء الألفية الثالثة, كان مقهى الفيشاوي العتيق الوحيد المصرح له بالسهر حتى الصباح, لذلك كان يقصده أهل الليل من الممثلين, والصحفيين والشعراء, والمتقاعدين الذين ينتظرون أن يفتح مسجد سيدنا الحسين أبوابه لصلاة الفجر, كان البشر من مختلف...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..