نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ليبيا

  1. أم الخير الباروني - أحلام مدينةٍ يستوطنها الغياب.. شعر

    يا أيتها المدينة مَن يمنحك امتياز الحلم الفاخر ويدوّنكِ اختلاجًا في عتمة سرداب غافية؟ سليلة المدن القديمة وحين تقرعكِ نداءات الآتي تنبعث وجوهًا تنهار بعض ملامحها تتلاشى.. تنتصب هياكل ونهارات كانت منزويةً ما بين ضفتيْ دفترٍ يقلبه طفل حافي القدمين يحصي الصفحات البيضاء ويفتتها قوتًا لطيورٍ تنقر أفكاره يهز إليه بجذعها فتتساقط دُمًى.. ألعابًا.. وأحجارًا ملونةً يغترف الدهشة ممتدًّا في انكسارات الشمس على جدران الخوف الملساء وفوق سطوح بيوتٍ بلا منافذ يشيد قمم التساؤل ويتمتم مَن يملك قلمًا فؤادًا لم...
  2. أحمد ابراهيم الفقيه - صراع الحياة والموت..

    اعتبر العالم النفسي الأشهر سيجموند فرويد أن هناك قوتين محركتين للفرد وللمجتمع الإنساني عموما‏,‏ تتصارعان وتتقاطعان وتتناقضان‏,‏ إحداهما أسماها القوة الأيروسية باعتبارها قوة الحياة والحب والإبداع والإخصاب الجنسي‏,‏ والرضا النفسي, وحفظ النوع, وأسمي الثانية القوة الثانتوسية, المقتبسة من الكلمة الإغريقية التي تعني الموت, وهي القوة المحركة للعدوان والسادية, والدمار والعنف والموت أو القتل. وفي توصيفه للقوتين يقول إن البشر لحظة استجابتهم لقوة الثانتوس, اخترعوا أدوات الدمار الشامل التي تعني إمكانية...
  3. إدريس بن الطيب - الصعود إلى اشتهاء الحديقة.. شعر

    الصعود إلى اشتهاء الحديقة لأني كتبتك من قبل أن يتفرق قلبي إلى مزقٍ في خدور النساء أعيد كتابتك الآن, مرتجفاً من جديد كأول تنهيدة, إذ أغامر يرتج منّي سكوني وأغمر ما اشتهي بارتباك جَسورٍ كلمت أبصرت منك عيني جَنانَك, أخشى الكهولة أرتاب فيما يسميه سيفى الفتوحات فالنشيد الذي يتسلل بين ارتباكات عينيك, يغدو ندىً في الأصابع, استقبليني كأية عصفورةٍ لا تخافي نزيفي الذي ناوشته الرماح, فما زال طفلاً يغادر أوهامه حينما تشتهيه الحديقة, كيف الصعودُ إلى ومضةٍ من لهيبٍ وقد أجدبت قمةٌ كنتُ...
  4. إدريس بن الطيب - كوة للتنفس.. شعر

    يبلغ المرء في أخر الليل غربته حيث ينكره الكل، لا يستقيم له الودّ لا وطن يجتبيه لأوجاعه، غير هذا الدم المتوثب للإنسفاح، ولا زهرة أفلتت من رياح السموم ليزرعها في ابتسامات أطفاله ذات يوم لا نجوماً ولا قمراً لا ارتياحاً ولا غضباً، لا بكاءً ولا طرباً، غير جمعٍ من التائهين يمارس كينونة العمر كل صباح على حدة، ليعوّد أحلامه البحث عن كوةٍ للتنفس، أنتِ فتاتي التي أتجول مصطحباً جرحها في شوارع روما أنام على أنّةٍ في انكسارتها حين تركع راجفة في إباء، يقول على فمها قائل : إنها اتجهت للحياة...
  5. محمد أبوعرابة - لا امل من الانتظار..

    في ليلةٍ ظلماء تذكرتك ، ووقفت علي النافذةِ محدقاً إلي النّجوم علّني أري صورتك جانب القمر، او تبرقين في السماء لبُرهةٍ أُسكِتُ بها أنّاتُ شوقي إليك. يُخبرني أصدقائي بأني لست علي ما يرام و وجهي شاحبٌ ومغطي بالتجاعيد ؟ لا يعلمون كم مرةٍ مِتُّ فيها لألقاك ، لا يفقهون شيئاً نعم لا يفقهون . ذهبتُ ذات مرةٍ لمقهى الرومانسيين باحثاً عن شيءٍ يشبهك ولكنني لم أجد، فعدتُّ مسرعاً لغرفتي وشرعت نافذتي علي مصرعيها وبتُّ أنظر عاليا إلي السماء . قلتُ في نفسي ستأتي عمّا قريب ، غلبني النّعاس ولم أنم . ولكنّ...
  6. حسين درمشاكي - المرأة التي تزوجت الجني.. قصة قصيرة

    لم يصدق سكان القرية نبأ إختطاف شريفة من قبل الجني الذي تزوجها عنوة.. راح الناس يفصلون ويفبركون.. يذرعون ويشبرون رواياتهم على ذائقتهم.. تارة يقولون أنها لاذت بالفرار مع خطيبها وابن عمها ” محمد ” الذي كان حدد موعداً لزفافهما.. وتارة يؤكدون أن “شريفة” سافرت لخالها لتتسر على فعلتها الشنيعة؛ لم حملت سفاحاً من خطيبها.. لم يحرك والدها ساكناً .. لاذ بالصمت.. أدار ظهره للناس… حتى أنه لم يظهر إنفعالاً لأقاويلهم .. تحمل ألسنتهم التي ما فتئت تلوكه وابنته.. وذات يوم وبينما هو مستلقٍ على ظهره يرتل آيات...
  7. عبد الوهاب الفقيه رمضان - ضعف الدولة..

    فتحت مجلة « الأبحاث تصدرها الجامعة الأمريكية في بيروت – السنة العاشرة – الجزء 2 – حزيران سنة 1957» . أي اكثر من سنة عن استقلال تونس وأقل من شهر عن إرساء النظام الجمهوري . في مقال بعنوان : مهمة الدولة في خلق المواطن الصالح للدكتور أديب نصور لفت انتباهي هذا المقطع : ضعف الدولة في بلاد العرب : حرصت على سوق البديهيات في أول الحديث لظاهرة غريبة في الشرق العربي . 1- وهي أن الدولة تبدو في كثير من المواطن أضعف في كثير من المواطن أضعف من بعض المؤسسات التي تضمها الدولة عادة وترعاها . بيت كبير من بيوت...
  8. عبد الوهاب الفقيه رمضان - الحوار بين المسلمين..

    منذ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم والفرد المسلم يعيش هرسلة لا يقدر على تحملها أعتى العتاة . اتخذ من لبس جبة الدين مقام الإله على الأرض . الله جل جلاله لم يعدم إبليس حين رفض السجود لآدم . [وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا – سورة الإسراء – الآية 61] . إنه العصيان الصريح الذي لا لبس فيه . الرب الذي خلق كل شيء الذي إذا أراد أن يقول لشيء كن فيكون ، الذي له ملك السماوات والأرض ، الذي لا يخرج شيء عن ملكه ولا عن...
  9. أريج خطاب - بداية الحياة الأدبية في ليبيا.. منذ ظهورها حتى العقد السابع

    ظلت الحياة الأدبية في ليبيا مقصورة علي لون واحد هو الشعر التقليدي بموضوعاته المكررة وقوالبه القديمة الجامدة ،فلم تعرف الفنون الأدبية الحديثة إلا في فترة الثلاثينيات من القرن الماضي عندما صدرت (مجلة ليبيا المصورة)سنة 1935 م والتي فتحت أمام الأقلام الناشئة مجال الكتابة فظهرت علي صفحات هذه المجلة عدة محاولات لكتابة القصة القصيرة كانت في بداياتها،أشبه بالمقال الاجتماعي أكثر من القصة القصيرة ،لكن أفضل ما أحدثته هذه المقالات القصصية أنها شجعت الكتاب الناشئين على الكتابة مما حدا بالمجلة أن تخصص...
  10. رزان نعيم المغربي - هاتف المساء.. قصة قصيرة

    كل الأشياء التي تزعجنا نعتادها في نهاية الأمر بعد التكرار، هذا بالضبط ما خطر لي وأنا أعد له فنجان القهوة قبل ذهابي إلى الفراش، ليرفع سماعة الهاتف ويبدأ مسامرة صديقه. كنت في المطبخ، أتأمل ماء القهوة السميك وهو يتقلب ويخرج فقاعة كبيرة قبل أن يغلي ويفور، ضجراً من نار الموقد الحامية، كما ضجرت أنا مما يحدث معنا قبل ثلاثة أشهر، حيث كانت الحياة تمضي بنا رتيبة وهادئة مثل مياه نهر تعرف منتهاها، ولكن فجأة ظهر له هذا الصديق الذي شغله وغير الكثير من طريقة حياتنا. كيف حدث هذا التعارف وأين لاأعلم. مضى...
  11. عبد الوهاب الفقيه رمضان - الاستنساخ بين العلم والخرافة

    يتبادر في الأذهان أن الاستنساخ هو إنتاج كائن حي مطابق لكائن حي سابق . وهذا التصور لا يتطابق مع المنطق السليم إذ أن أي عنصر في الوجود لا يمكن أن يتطابق كليا مع عنصر آخر ، بعبارة مختزلة إن أي عنصر في الوجود لا يتطابق إلا مع نفسه . حتى بالنسبة لنسخ النصوص كتبا أو أوراقا أو نحوها فلو طبعنا مجموعة من النسخ لكتاب الأيام لطه حسين مثلا أو أغاني الحياة لأبي القاسم الشابي فإننا نحصل على أوراق مختلفة تحمل نفس النص ولكن النسخة الأولى تختلف عن النسخة الثانية ذاتا كما أن النسخة الثالثة تختلف عن الأولى...
  12. محمد السنوسي الغزالي - ابو العذارى!.. قصة قصيرة

    كان يوما حالكا لم تبان فيه شمس..غائما..حارا..رطبا ..تنقلب فيه السحنات..يوما بإختصار شديد..من له حدس يحس ببؤسه ورداءته وسوء الطالع فيه..رغم ان ابى علمنى الا اتطير..فشكرا له على هذا التناقض الذى زرعه فى ذاتى..قلت لكم انه يوم حالك لاشمس فى نهاره ولاقمر ولانجوم ولاسماء صافيه فى ليلته..يوم..ليس ككل الايام ، او كما بدا لى... يوم يختلف..مغاير..عندما خرجت من المنزل فى صباحه احسست بإنقباض شديد وكأن شيئا عظيما سيحدث..شىء ربما تضخم فى رأسى.. صحيح انى من النوع المندفع..ولذلك اصدم بحقائق مذهلة بعد ان...
  13. نيفين الهونى - خجل أمنية

    ألن تأكلي من هنا كانت البداية ..لم تكن أمسية ككل الأمسيات .استغرق الأمر الليل كله .لإستيعاب اننى لأول مرة اهتم بإنسان لأول مرة يهزنى الشوق ويحذونى الأمل فى تحقيق أمنية ما فى خاطرى جلسنا على ذات الطاولة لنمارس طوال العشاء فن المجاملة ونتقن لغة النظرات .أخبرته كل شىء وآبى الا أن يثير فضولى ببعض الجمل التى إنسابت من مآقيه كان عشاء عمل فرضته الظروف .صنعته الصدفة .تجاذب مع صديقتى أطراف الحديث .ومن ثم غرق فى صمت رهيب جلست امامه أنتظر فرصةلأنتهزها وأنا التى لم أتعود إقتناص الفرص .ما الذى حدث...
  14. عبد الوهاب الفقيه رمضان - ثورة دموية لحمار مقهور.. قصة قصيرة

    نظر الحمار إلى الفلاح قادما يحمل حزمة هزيلة من التبن الجاف الهزيل ، حيث بخرت حرارة الشمس كل ما فيه من رطوبة وأزال الزمن كل اصفرا ذهبي أو غير ذهبي . تبن سئم الحمار أكله وكادت معدته تتقيّؤه بسبب ما فيه من رداءة طعم ورداءة لون . لاحظ الحمار أن الكمية في هذه الليلة أقل من الليلة السابقة والكمية في الليلة السابقة كانت أقل من الكمية في الليلة التي سبقتها . فكر الفلاح ودبر فوجد أنه يستطيع توفير مال زائد لو أنه أنقص من كمية العلف . منذ أسبوع وكمية التبن تنقص ليلة إثر أخرى . كان الفلاح يملأه زهو بما...
  15. نورا ابراهيم - الغرفة الحمراء.. قصة قصيرة

    كانت حسنةَ الوجهِ .. ناعمةً .. رقيقةً .. منذَ أكثرَ من عشرينَ عاماً ظلَّت والدتها تستعدُّ لزواجِها ؛ لكنَّ النصيبَ لم يطرقْ بابَها ككثيراتٍ غيرها. ـ أتت إليه بعدَ إلحاح الأقارب والأصدقاء ليفكَّ عنها ( السحر ). طلبَ من أمِّها الخروجَ لتبقى معه بمفردِها.. هي إنسانةٌ مثاليَّةٌ .. لكن ماذا عليها أن تفعل ..!؟ تقتربُ من سنِّ اليأس .. يبعثُ الإحباطُ في نفسِها أسىً قاتلاً ، ويثيرُ كوامنَ العذابِ في أعماقِها المشتعلة .. جاءته .. كما الأخريات .. فتح ستارة بيضاء يختفي وراءها باب لغرفة حمراء كاتمة...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..