نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ليبيا

  1. سراج الدين الورفلي - العالم في الغرفة المجاورة..

    تعالي اليوم إلى غرفتي حافية فالعالم كلّه في الغرفة المجاورة يشمّ الهيروين ويرقص على موسيقى Guns N’ Roses ويضرب عبيد القرن السابع عشر بالهراوات حيث تنتحر عند كل قُبلة نافذة ويتبادل البحّارة الأعضاء البشريّة كلّما خسروا لعبة الورق كل الحقول اليوم خالية وتتسّع للهرب. كل السماء اليوم مشغولة بالبحث عن مواثيق الملك المزوّرة وجواربه الممزّقة الملوّنة كل السرير لنا ولن يشاركه معنا أيتام القرى النائيّة أو خيول الفقراء أو أطقم أسنان الجنرالات. اليوم نحن أحرار في فم الشمس تعالي قبل أن يستيقظ...
  2. سراج الدين الورفلي – أحذية قاسية

    أحذية قاسية تجوب ظهر هذا الليل الليل الطري المعجون بالغموض والنجوم البعيدة أحذية تحرس السجون من الدفئ أحذية بوليسية تبحث عن أحذية مثقوبة أحذية تنتظر أحذية تركض أحذية لا أقدام فيها تحلم كل يوم بطريق العودة!
  3. رأفت بالخير - ما كان لها..

    لحظة فارقة هيّجتني أغضبتني أخرجت حمم السباب أرجم بها المجتمع المحافظ في العلن وأرسم بجسدي الحُر فضيحته فأنا بنظره ناقصة مارقة **** حوصرت بهذا القماش كَبَّلَني وجعلني كالمومياء ملفوفة بالشاش تختلف ألوانه لكن ما فائدة اللون السجن هو السجن في زنزانة كان أم في قماش في سِجني تعلمت نفاق النفاق وكيف أتوج أميرةَ كل العشاق بفضيلة مزعومة يشهد عليها رفاق الزقاق في سجني تعلمت خداع السّجان فطباعه واحدة منسوخ ..لا يجدد تعلمت أن الإرادة الحرة تولد في لحظة بالعبودية بالعذاب غارقة تُولد في لحظة فارقة
  4. سراج الدين الورفلي - يوميات صياد..

    1- صنعت فخاً على مشارف غابتي ابتسمت حين رأيتكِ تقتربين منه ركضت الغابة كلها نحوكِ لتحذركِ من يومها وأنا وحيد لا أشاهد سوى الفخاخ المذعورة في أحلامي *** 2- لم أمتلك في حياتي سوى رصاصة واحدة وكصياد محترف حافظت عليها طازجة في مخيلتي ذات يوم - ظننته الاصلح على الاطلاق لأصطياد شيء ما - قررت اصطيادكِ لم أشك يوما في قدرتي كقناص اخطأتكِ الرصاصة وأصابت عصفوراً كان يشرب من قلبي من يومها رصاصتي تنزف وأنا أحلم بالطيران داخل قفصكِ *** 3- كنت أراقب قطعان الغزلان داخل عينكِ وكنت حذراً كسلالة نقية من...
  5. الكيلاني عون - عاد بشاحنةٍ تنهار في خياله

    عَبَرَ الإسفلتَ إلى الجهة المقابلة رأى ما يشبهه هناك أمام محلٍ لبيع المناديل أرادَ أن يسلِّم على نفسه لأوَّل مرة أرادَ أن يقول لنفسه : كيف يبدو لكَ الفخُّ لكنه لم يجد أحداً اشترى منديلاً وعاد بشاحنةٍ تنهار في خياله
  6. سعاد الورفلي - عنفوان

    تتسرب الأمنيات كالأحلام البليدة ، تلك التي تستحوذ على المخيلة وتحيلها إلى براح مفتوح يباح فيه كل شيء . قد تكون صادقا مع الجميع لكنك فيها تلون القوارير بألوان الزيت التي تنساب وتختلط مع الألوان ، وقد تكون محافظا وترى انحلالك جليا . تتسرب الأحلام لتنطلق في هجرة غير شرعية ، تطرق أبواب المجهول لتتوغلق بين مدسوسات المعاني ، تستل خناجر الحكمة ، لتقص من الواقع . كم كانت مستعبدة وهي سيدة الخيال وداعمة الطموحات ، بانية للوهم ومسيجة العواطف ، الآن هاهي تتأرجح لتعلن تمردها في أول عنفوانها ، يسترد للروح...
  7. حسن أبوبكر المغربي - ضجر

    كيف تغشى عقولنا ونحن في أشد حالات اليقظة، بل في أشد أوقات النور؟ سؤالاً طالما أرقني خاصة حينما أفكر قليلا في اليومي وما ارتبط به من عناء وضجر ..كيف يمكن إحباط المحاولة التي تسعى إلى ارتكاس النفس وإذلالها.. إن قدرنا، قدر الناس جميعا، محكوم بأشياء تافهة، لحظة حاسمة، موقف عابر، سقطة من سقطات الحظ العاثر، ذلك الذي يرقب الأرواح دون الأجساد.. أليست أرواحنا في كل الأوقات مطاردة من وهم القلق؟. إن الشعور بالامتلاء لحظة نحسها كلما حاولنا تحقيق السعادة على طريقة المتسولين، أولئك الذين ينفقون أكثر...
  8. حسن أبوبكر المغربي - جنون

    مضى وقت طويل وأنا أبحث عن الكلمات من غير أن أثبت شيئاً، لدرجة أني فقدت القدرة على نطق اللغة، وبحسب تعبير آرتو فإن الكلام يتلاشى قبل أن يصل إلى قشرة جمجمتي، لقد كنت شغوفا بالأدب والموسيقا وشرب القهوة طول النهار على طريقة العقاد، كما كنت أحب التدخين، وأحترم من ينظر إليه على أنه فعل إنساني، مثل أي شيء يحدث في الحياة بغض النظر عما فيه من جمال أو قبح. يجب أن نكون أوفياء لأنفسنا ، مادامت لنا حاجات نبتغيها، وأماني نسعى إلى تحقيقها، أستغرب من أولئك الذين يضطرمون شوقا نحو الأبدية، مع أننا حين نحيا،...
  9. حسن أبوبكر المغربي - انطوائي

    أنا رجل انطوائي لا أملك خبرة كافية في الحياة، ولا أرغب في معرفة عما يدور خارج الذات، أجهل أشياء كثيرة يعلمها الناس بالكسب والفطرة، كل ما أملكه في بيتي مجرد كتب قديمة، يشكل جزءا كبيرا منها روايات ومعاجم لغوية، في وقت الفراغ أكتب الشعر الحر، لأني أجهل علم العروض ولا أعرف عدد البحور الشعرية، وأحيانا أرسم لوحة مجهولة المعالم على نمط لوحات ( كاندنسكي ) ، مجرد ألوان وخطوط ودوائر تجريدية لا معنى لها، لا تهمني الفكرة أثناء العمل الفني أو احترام وظيفة الفن، ما يهمني بالدرجة الأولى هو فعل الرسم، كل...
  10. رقم 6

    لم يعد يقلقني هاجس النسيان وفقدان الذاكرة كما في السابق، أضحى ما يسمى بمرض (الزهايمر) بالنسبة لعمري المديد ظاهرة طبيعية تحدث لكل واحد عاش أكثر مما ينبغي، أنا لست خائفا على تبخر ذاكرتي الماضية، فحياتي كلها ذكريات سيئة، فشل متكرر، احباطات متنوعة، وحوادث ليست ذات قيمة، الشيء الوحيد الذي لا يمكن تجاهله هو الرقم (6) . في الواقع، لو كان هناك إمكانية لوجود طاقة روحية وعالم أبراج ونجوم لها علاقة بالحظ كما يتصور الغنوصيون، فإني أؤمن بأن نجمي الطالع سيكون رقم (6). هذا الرقم الملازم لحياتي التي قاربت...
  11. تجربة الذنب

    لا أريد الحديث عن الذكريات، ولا يهمني ذلك الإحساس الذي نشعر به حينما نمارس فعل التذكر، إن ذاكرة المرء بطبيعتها خائنة، مضللة، وكثيرة التعرض للإصابة بالعطب، والاتكاء إليها يمثل بالنسبة لي كالاتكاء على جدار مائل أو رؤية سراب في صحراء قاحلة، ومع ذلك سأتذكر، وسأتحدث عن الماضي، ولكن بطريقتي، وبحسب ما يخطر على ذهني وأنا أكتب هذه الخواطر.. كنت فيما مضى شخصا قاسيا على كل من حولي، ومن عادتي تجنب الاختلاط بالناس، أصدقائي قلة، وأكثرهم من أيام الدراسة، أما فيما يتعلق بعلاقاتي مع الأقارب، فكانت غير...
  12. حسن أبوبكر المغربي - صوفي يتكلم

    عقل لا يؤمن بالمعجزة هو عقل مريض، العالم كله أسرار، حياتنا، كوكبنا، أرواحنا، لا يمكن أن ندعي الحقيقة ونؤمن بالعلم فقط، أكبر خدعة تعلمها الإنسان هي الوثوق بالعقل الذي عمل على تأكيد مشروعيته سقراط، ذلك الرجل الذي طالما صرّح بأنه لم يكن يعرف إلا شيئا واحدا، هو أنه لا يعرف. لقد كان السفسطائيون على حق حينما نقدوا أصول الذوق، وقالوا بالنسبية في الأخلاق والعدل والخير والشر، حيث كانوا يعتقدون بأنه حتى لو وجدت إجابات عن الأسئلة الفلسفية الكبرى، فإن الإنسان لا يستطيع الوصول إلى يقين فيما يخص ألغاز...
  13. حسن أبوبكر المغربي - غانيتي الجميلة

    لقد جعلتُ بغباء ودون وعي الأشياء الساحرة مجرد ألعاب ألهو بها مثل الأطفال، كانت رؤيتي للعالم ضحلة، إن لم تكن جافة، وكانت السعادة في نظري انغماس أكثر في المتع الحسية دون تفكير فيما يعقبها من ألم، وطالما اِقْتنَعتُ بأن طهارة الحب لا تعني شيئا، ولم يدر بخَلدِي قط أن أتخلى عن هذه الأفكار العنيفة، أن أحب بصدق وبالمعنى الكلاسيكي لهذه الكلمة ربما في عالم الأحلام، أن أسعى نحو امتلاك أكبر قدر من اللذة، هذا من كنت أتمنى، وفي جميع الحالات كنتُ أفهم الحب على أنه ممارسة صارمة لشحنات مكبوتة، يحتاج إلى...
  14. حسن أبوبكر المغربي - المذيعة الفاتنة

    كل يوم تقريبا (باستثناء أيام العطل الرسمية) أستمع لصوتها الحميم على راديو السيارة، وهي تقدم برامج الصباح، لدرجة أن حضورها ارتبط في ذهني بأيام العمل وأجواء الصبح الدافئة، رَسَمت لها مخيلتي صورة قريبة جدا من كرة (توم هانكس) في فيلم (كاست أوي)، وبتعبير آخر، أضحت بيني وبينها ألفة في وقت الذي انقطعت فيه أسباب المودة بين الناس، أشعر أني أعرفها جدا، أتمثلها، أحاول تخيل تفاصيلها رغم أنها بدت غير قابلة للوصف، إنها حقا ملهمة! ولا أنكر، فطالما استمتعتُ بحديثها مثلما يستمتع رعاة البقر بأغاني (دوللي...
  15. طاهر الدويني - نداء الماضي.. قصة قصيرة

    كاد أن يستغرق في النوم هاربا من رتابة الحفل الذي جاءه مجبرا لولا أن الاسم الذي هتفت به مقدمة الحفل تعالى وسط القاعة عاليا ، اعتدل في كرسيه وهو يتابع خطوات المرأة التي قدمت من الصفوف الخلفية وأخذت تشق طريقها إلى المسرح متكئة على عكازها . انطلق صوت في داخله : يا إلهي ، كيف غدت الآن بعد تلك المرة الأخيرة التي رأيتها فيها ، أين ذاك الجسد الممشوق ، و تلك العينان الضاجتان بالحياة والتوثب ،بل أين تلك الأناقة التي كانت علما عليها ؟ مع الزمن العابر راح يرسم لها صورة ماضية ، غرق في التفاصيل ، وشدته...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..