1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

خيال علمي

  1. نهاد شريف - الهجرة إلى المستقبل

    جاءنا الإذن فى موعده على شكل ومضة بنفسجية أطلقها برج المراقبة...على الفور ارتفعت البيضة ملساء الجدران دون أدنى صوت أو اهتزاز وقد حملتنا بداخلها..في ثانية واحدة وبمنتهى الليونة كنا قد تخطينا مدينة المليون ناطحة سحاب عاصمة مديرية وادي النطرون..وفى ثانية أخرى أشرفنا على حدود البحيرة الصناعية التي تم إيصالها غربا ببحيرة منخفض القطّارة.. متخذين اتجاه الجنوب رأسا..لكن بعد أربع دقائق انتهت ولم نحس بها كانت البيضة تنساب إلى قلب الصحراء الجاري استصلاحها وتحويلها لأرض تموج بالخضرة... ثمانية عشر مقعدا...
  2. طالب عمران ـ القادمون من المستقبل

    كان يقطع الطريق بسيارته، وقد بدأ الغروب يلقي شيئاً من ظلاله المعتمة على الأشجار والتلال الصغيرة وقد شعر بالانقباض وهو يتأمل الطريق الملتوي أمامه يطيع مع الظلال ولا يرى له نهاية..‏ شرد يفكر بحياته، وقد زادته الوحشة اكتئاباً ولا أثر لسيارة عابرة أو لمخلوق يتحرك حوله.. كان يعمل في الجامعة أستاذاً لمادة التاريخ، ويعاني كثيراً في السنوات الأخيرة وهو يشهد الكوارث والمآسي وطغيان دولة متجبرة عظمى، يتحكم فيها مجموعة من الحمقى الذين كأنهم قرروا دمار العالم..‏ كان حدث الحادي عشر من الشهر التاسع، قد قلب...
  3. طالب عمران ـ زوار من كوكب بعيد

    تأمل قبة السماء والنجوم فأحس بسيل من المشاعر يتدفق في شرايينه... تمدد على ظهره فوق البساط المفروش بعناية على سطح البناء الشامخ نحو الجو... وعقد يديه تحت رأسه واستسلم لشروده ينتقل عبر هذه الرحاب اللامتناهية.. داهمته مشاعر من القلق وهو يفسر شروده عن واقعه بالرغبة في الهرب والانفلات من هذا الكوكب الذي يعج بالتناقضات.. أحس ان قوة خفية تشده نحو عالم آخر رغب بالولوج في اعماقه يستكشف مجاهله، ويبحث عن نقطة ضوء تعطيه اشارة البدء بالتفاؤل. نسمة رطبة دغدغت اطرافة العارية فارتعش وتقلصت اصابعه...
  4. طالب عمران ـ انفعالات رجل الكهف

    نظر إلى نفسه كأنما زود جسمه بجناحين قويين رفرفا عالياً، قبل أن يدنو من هضبة مغطاة بالسحب، قمتها الدائرية مثقوبة كفوهة بركان، انحدر يهبط محلقاً «مندفعاً» داخلها وبدأ تيار دائري يسحبه إلى الداخل ليحس بصداع شديد وهو يدور بسرعة ويرى تاريخ العالم يمضي أمامه بسرعة كبيرة « أنت خارج دائرة الزمن الآن، تستطيع أن تحط بأي عصر تشاء وتلقى الإجابة على تساؤلاتك»، برقت في ذهنه صورة حية... فأحس أنه ينفلت من التيار بسرعة خارقة ويحط الرحال في منطقة تعمرها الأشجار في كامل قوته وجسمه مغطى بلباس بدائي.. وكأنما فقد...
جاري تحميل الصفحة...