نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

خيال علمي

  1. بوزينة محمد إسعاد - في مسرح الجريمة

    قطرات دم في مدخل العمارة الرئيسي تليها أرضية رواق مخضبة بأحمر داكن ...آثار الدماء متواصلة على درج الطابق الأول نحو بيت مجهول... يبدو البيت مهجورا... دخلت فرقة من رجال الشرطة المختصة في البحث الجنائي مصحوبة بفرقة الشرطة العلمية للتحقيق في القضية و الحصول على أدلة مادية تثبت وقوع جريمة، و تساعد في التعرف على هوية مرتكبها... كانت على جدران البيت مجموعة من الصور الفوتوغرافية، و بعض قطع صفحات جرائد إصفر لونها .. يعود تاريخها إلى زمن بعيد... كانت تحمل عناوين مختلفة بعضها بالفرنسية، و بعضها الآخر...
  2. جورج سلوم - الطوفان الثاني .. لنوح !!

    طوفان نوح كان عقاباً إلهياً والأمر متفقٌ عليه ولا خلاف .. واصطفى الرب يومها نوحاً وكلّ من اختاره نوح .. فنحن إذن من ذراري ركاب الفلك المُختارين واختار يومَها نوحٌ ذكراً وأنثى من كل نوع من خلائق رب العالمين .. وهكذا استمرّت الخليقة بالرغم من الطوفان الجارف والكون الآن في مخاضٍ قاتل بالحروب المُهلكة للبشر وقنابلها الذرية .. والجوائح المرضية الكاسحة .. والتبدلات الكونية من زلازل وبراكين مجهولة المنشأ .. وتلوّثاتٍ بيئية وثقوب أوزونية واحتباساتٍ حرارية .. وما يليها من مدٍّ بحري قد يُغرق...
  3. جورج سلوم - استنساخ ملك!!

    اعترض الملك الذي لم ينجب على تسمية أخيه كوليّ للعرش .. كان يريد الاستئثار بالحكم في ذريته وذراريه حصراً لكنه كان عقيماً صفريّ النطاف .. مخصيّا ولو لم يُخصِه أحد .. وفشلت كل الطرق العلاجية في استزراع طفل من صلبه .. ولو حقنوا نطافه في كل نساء المملكة ذوات الترب الخصبة وفطن طبيبه المقرّب للأمر الجلل .. وأشار عليه في جلسة سرية باستنساخ الوريث من خلايا جسمه والأمر علمياً سهل .. وينقصه إصدار قانونٍ يجيز ذلك ..وأنت ياسيدي ربُّ القوانين ومَصدَرَها ..بل و مُصدِرُها ومُصَدِّرُها أيضاً فلا قانون...
  4. صفية كتو - القمر يحترق.. قصة قصيرة

    عام 2222، كان ياسين يشتغل قائدا للمركبة الفضائية «عايدة 15». مركبة نقل المسافرين التّابعة لشركة «الخطوط الجويّة القمرية». كانت المركبة تقوم، مرّة كل شهر، برحلة ذهاب وإياب إلى سطح القمر، ناقلة على متنها 500 مسافر. كان مقر شركة «الخطوط الجوية القمرية» متواجدا على سطح جزيرة اصطناعية، تمت إقامتها وسط البحر الأبيض المتوسط عام 1999. ذلك اليوم كان الانطلاق مبرمجا على السّاعة الثّانية زوالا، بتوقيت غرينتش. قام القائد بإجراء بعض التّجارب الرّوتينية، ثم قام بتفحص لوحة التّحكم بعد التأكد من تعداد...
  5. أحمد مصلح الأسعدي - أحلام قابلة للتقشف

    استيقظتُ فزعًا على آياتٍ من القرآن الكريم تصدح بها مئذنةُ المسجد. كان من المعتاد يومَ الجمعة تذكيرُ أهل القرية بموعد الخطبة، ولكنّ الوقت كان لا يزال باكرًا. أيعقل أنّ جدّي أخطأ في التوقيت وهو مَن يحدّد المواقيت بفطرته؟ لا... لا بدّ من أنّ أحدًا استغلّ غيابَه الأسبوعيّ في السوق وشغّل المذياعَ قبل حينه. نزلتُ بتثاقلٍ أتحسّس موقعَ أقدامي، وجفناي يقاومان خيوطَ الضوء التي تلسعهما بشدّة. فجأةً، مزّق نواحُ النسوة أذنَيّ، فعرفتُ أنّ ضيفًا ثقيلًا قد حلّ على القرية، ولكنّه كان أقربَ ممّا توقّعتُ:...
  6. نهاد شريف - الهجرة إلى المستقبل

    جاءنا الإذن فى موعده على شكل ومضة بنفسجية أطلقها برج المراقبة...على الفور ارتفعت البيضة ملساء الجدران دون أدنى صوت أو اهتزاز وقد حملتنا بداخلها..في ثانية واحدة وبمنتهى الليونة كنا قد تخطينا مدينة المليون ناطحة سحاب عاصمة مديرية وادي النطرون..وفى ثانية أخرى أشرفنا على حدود البحيرة الصناعية التي تم إيصالها غربا ببحيرة منخفض القطّارة.. متخذين اتجاه الجنوب رأسا..لكن بعد أربع دقائق انتهت ولم نحس بها كانت البيضة تنساب إلى قلب الصحراء الجاري استصلاحها وتحويلها لأرض تموج بالخضرة... ثمانية عشر مقعدا...
  7. طالب عمران ـ القادمون من المستقبل

    كان يقطع الطريق بسيارته، وقد بدأ الغروب يلقي شيئاً من ظلاله المعتمة على الأشجار والتلال الصغيرة وقد شعر بالانقباض وهو يتأمل الطريق الملتوي أمامه يطيع مع الظلال ولا يرى له نهاية..‏ شرد يفكر بحياته، وقد زادته الوحشة اكتئاباً ولا أثر لسيارة عابرة أو لمخلوق يتحرك حوله.. كان يعمل في الجامعة أستاذاً لمادة التاريخ، ويعاني كثيراً في السنوات الأخيرة وهو يشهد الكوارث والمآسي وطغيان دولة متجبرة عظمى، يتحكم فيها مجموعة من الحمقى الذين كأنهم قرروا دمار العالم..‏ كان حدث الحادي عشر من الشهر التاسع، قد قلب...
  8. طالب عمران ـ زوار من كوكب بعيد

    تأمل قبة السماء والنجوم فأحس بسيل من المشاعر يتدفق في شرايينه... تمدد على ظهره فوق البساط المفروش بعناية على سطح البناء الشامخ نحو الجو... وعقد يديه تحت رأسه واستسلم لشروده ينتقل عبر هذه الرحاب اللامتناهية.. داهمته مشاعر من القلق وهو يفسر شروده عن واقعه بالرغبة في الهرب والانفلات من هذا الكوكب الذي يعج بالتناقضات.. أحس ان قوة خفية تشده نحو عالم آخر رغب بالولوج في اعماقه يستكشف مجاهله، ويبحث عن نقطة ضوء تعطيه اشارة البدء بالتفاؤل. نسمة رطبة دغدغت اطرافة العارية فارتعش وتقلصت اصابعه...
  9. طالب عمران ـ انفعالات رجل الكهف

    نظر إلى نفسه كأنما زود جسمه بجناحين قويين رفرفا عالياً، قبل أن يدنو من هضبة مغطاة بالسحب، قمتها الدائرية مثقوبة كفوهة بركان، انحدر يهبط محلقاً «مندفعاً» داخلها وبدأ تيار دائري يسحبه إلى الداخل ليحس بصداع شديد وهو يدور بسرعة ويرى تاريخ العالم يمضي أمامه بسرعة كبيرة « أنت خارج دائرة الزمن الآن، تستطيع أن تحط بأي عصر تشاء وتلقى الإجابة على تساؤلاتك»، برقت في ذهنه صورة حية... فأحس أنه ينفلت من التيار بسرعة خارقة ويحط الرحال في منطقة تعمرها الأشجار في كامل قوته وجسمه مغطى بلباس بدائي.. وكأنما فقد...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..