نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

قصة إيروتيكية

  1. قصة ايروتيكة طالب ك إبراهيم - المحور الميكانيكي الأخضر.. قصة قصيرة

    أمسكت خيارة كبيرة ملساء، ووضعتها مع الباقيات الصّغيرات في كيس نايلون. شاهدها "الخضرجي" فقال لها: ـ " مدام ... هاي ما بتنفع للأكل ولا حتى للمخلل.." . ثم رجاها أن تعيدها ، فهو لا يريد أن يغشّها، لكنها لم ترد، ولاحظ احمرار بشرة وجنتيها، فسكت، واكتفى بقلب شفتيه مستغرباً . وزن الكيس، وأخذ منها الثّمن ، وهي أبْقَتْ له " الفراطة" لأنه غالب الأحيان يسامحها ، فلتكن منها هذه المرّة. عادت إلى منزلها الصغير، تقطع آخر الخطوات لنهار طويل متعب بعد ساعات عملها. شاهدها جارها الذي عاد...
  2. جورج سلوم - أنا لك..

    أحبّكَ ولا أرى غيرَكَ في عالمي أنتَ كلّ رجال الأرض ..آدم الوحيد الذي يخطو في جنتي لن أنزع ورقة التوت إلا لكَ ..ولو أغوَتني ألف حية وألف تفاحة حمراء. أنا لكَ وحدك ..وأنت لي وحدي ..كما كانت حواء لآدم لوحده دون سواه . حبُّه العظيم لحواء أعماه ..ولم يعرف التاريخ مخلصاً لزوجته كآدم ..ولم يذكر التاريخ أنه انصرف عنها إلى الحواري مع أنه كان من سكان الجنة والحوريات جيرانه ..أما رجال الأرض فلم تكفهم نساء الأرض وما زالوا يحلمون بالحواري ! كم كنتِ سعيدة حينها يا جدّتي حواء ..فلا تشتّتكِ الحيرة...
  3. جورج سلوم - عيد الحب

    دقّت جرس الباب كثيراً قبل أن يَفتح .. بدا معروكاً كأنّه خرج من معركة ضارية خسِرَ فيها كل ما يملك .. ذقنُه شئزةٌ خشنة كمكنسةِ الأرض .. شعرهُ منكوشٌ داخَلَه العرق والدّهن .. رائحته مخلوطة برائحة بيته .. دخانٌ وعفنٌ وروائحَ أخرى .. قالت : - أعرف أنك في الدّاخل .. لذلك وضعتُ يدي على الجرس بإصرار حتى فتحتَ الباب .. وقلت في نفسي أذكرك في عيد الحب إن كنت تناسيتني قال: - ما عاد للحبِّ مكانٌ في قلبي .. جفّت تربته وذبُلت وردته وذابت شمعته .. طلّقَني الحب بالثلاثة ، فغدا عيده ذكرياتٍ مؤلمة كعيد...
  4. قصة ايروتيكة ألف ليلة وليلة - حكاية أبي الحسن الخراساني الصيرفي مع شجرة الدر

    ومما يحكى أيضاً أيها الملك السعيد أن المعتضد بالله كان عالي الهمة شريف النفس وكان له ببغداد ستمائة وزير وما كان يخفى عليه من أمور الناس شيء، فخرج يوماً هو وابن خلدون يتفرجان على الرعايا ويسمعان ما يتجدد من أخبار الناس فحمي عليهما الحر والهجير وقد انتهيا إلى زقاقٍ لطيفٍ في شارعٍ فدخلا ذلك الزقاق فرأيا في صدر الزقاق داراً حسنةً شامخة البناء تفصح عن صاحبها بلسان الثناء فقعدا على الباب يستريحان فخرج من تلك الدار خادمان وجه كل منهما كالقمر ليلة أربعة عشر فقال أحدهما لصاحبه: لو استأذن اليوم ضيف...
  5. قصة ايروتيكة ناصر الجاسم - أسطورة (أمريم)

    تراهنت أمريم الفتاة الأكثر سوادًا من الليل مع الفتيات الأكثر بياضًا من النهار على أن حِرّها الحار جدًا يحرق الجرادة، بينما حرورهن لا تقدر على ذلك، فقامت إحدى الفتيات البيض واصطادت جرادة من الجراد الذي ينطط حولهن بينما هنّ جالسات في البرّ يتسلين بلعب الحلوسة بالحصم.. أخذت أمريم الجرادة ورفعتها أمامهن وقوائمها تتحرك في يدها وجناحاها يحاولان التملص من قبضة أصابعها، ولما رأينها جميعهن تدبّ فيها الحياة ورأين لونها الترابي وقفت أمريم وطلبت من إحداهن أن تزّلق لها سروالها لتدل الجرادة الطريق إلى...
  6. جورج سلوم - لذة الخيانة..

    هل للحبّ نهاية ؟.. إن كان الجواب نعم ، فأنا أعلنُ اليومَ أنّ حبّي قد انتهى .. وولّى واضمحلّت جذوته وخبا نورهُ... تبدأ نهاية الحب مع مخاضٍ من المشاحنات الزوجية تُردي إلى تضخّم مساوئ الشريك وتضاؤل محاسنه... وبعد ذلك المخاض يولد الكُرْهُ كطفلٍ لقيطٍ مجهول الأب.. وتتفاقم البغضاء حيث تنقلبُ الحرارة بروداً... والحنينُ حقداً والارتعاش جموداً .. يخونني كلّ يوم ... عندما يشربُ قهوته لوحده صباحاً ... وعندما يذهب دون أن يودّعني .. وعندما يشرد ويدخّن ويزفر دخانَ سيجارته بلا مبالاة وكأنه ينفخ في...
  7. جورج سلوم - البرزخ..

    بين نهديك سأدفن رأسي كالنعامة هارباً ممّا يثقل رأسي .. وأضمّهما فوق فوديّ حتى لا أرى ولا أسمع ولا أتكلم .. وأنسى همومي .. وقد أبكي فلا ترين دموعي .. وتسيل في أخاديدك أرتشفها مياهاً مالحة وحلوة بنفس الوقت - وا صديقيّ وما أحيلى احتضانكما وقد أقبض عليهما متشبّثاً .. أعجنهما حتى يختمران .. وتؤذن هالتاهما باحمرار الأتون المتوقد .. وتصطلي حلماتهما وتتوثبان .. عندها - ما أطيب رغيفيكما الساخنين مخبوزان في التنور طاهران بحرارة الجمار الملتهبة .. أملسان كملاسة أوراق الورد .. متموّجان أرهزهما...
  8. قصة ايروتيكة ألف ليلة وليلة - حكاية التاجر أيوب وابنه غانم وبنته فتنة

    قالت: بلغني أيها الملك السعيد أنه كان في قديم الزمان وسالف العصر والأوان تاجر من التجار له مال وله ولد كأنه البدر ليلة تمامه فصيح اللسان اسمه غانم بن أيوب المتيم المسلوب. وله أخت اسمها فتنة من فرط حسنها وجمالها فتوفي والدهما وخلف لهما مالاً جزيلاً وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح. وفي الليلة الثانية والخمسين قالت: بلغني أيها الملك السعيد أن ذلك التاجر خلف لهما مالاً جزيلاً ومن جملة ذلك مائه حمل من الخز والديباج ونوافج المسك، ومكتوب على الأحمال هذا بقصد بغداد وكان مراده أن يسافر...
  9. جورج سلوم - رجل.. لرجل

    ليست كل الوصفات الطبية موجّهة إلى الصيدلية لشراء دواء أو تركيبه ..بعضها كانت تذهب إلى العطّار فيما مضى ..وبعضها كما يجري في الطب البديل مثلاً تذهب إلى الطبيعة للتفنّن في اختيار طعامك –الذي خلقه ربُّك فقط – بدون إضافاتٍ صناعية ..على مبدأ الوقاية خيرٌ من العلاج لكنْ عندما تعجز وصفاتك عن اجتراح الشفاء ..قد تحيل مريضك إلى الشيخ فيصف له حجاباً كوصفةٍ سحريّة .. أما لو وصلْتَ للعجز الكامل ، فستُحيل وصفتك للمعالج الأعظم الذي هو على كل شيء قدير ..فتكتب في وصفتك (لا حول ولاقوة إلا بالله )..وهو...
  10. قصة ايروتيكة ألف ليلة وليلة - حكاية أبي الحسن الخراساني الصيرفي مع شجرة الدر

    ومما يحكى أيضاً أيها الملك السعيد أن المعتضد بالله كان عالي الهمة شريف النفس وكان له ببغداد ستمائة وزير وما كان يخفى عليه من أمور الناس شيء، فخرج يوماً هو وابن خلدون يتفرجان على الرعايا ويسمعان ما يتجدد من أخبار الناس فحمي عليهما الحر والهجير وقد انتهيا إلى زقاقٍ لطيفٍ في شارعٍ فدخلا ذلك الزقاق فرأيا في صدر الزقاق داراً حسنةً شامخة البناء تفصح عن صاحبها بلسان الثناء فقعدا على الباب يستريحان فخرج من تلك الدار خادمان وجه كل منهما كالقمر ليلة أربعة عشر فقال أحدهما لصاحبه: لو استأذن اليوم ضيف...
  11. ألف ليلة وليلة - حكاية علي بن البكار مع شمس النهار

    وفي الليلة الرابعة والثمانين بعد المئة قالت: بلغني أيها الملك السعيد أنه كان في قديم الزمان في خلافة هارون الرشيد رجل تاجر له ولد يسمى أبا الحسن علي بن طاهر وكان كثير المال والنوال حسن الصورة محبوباً عند كل من يراه وكان يدخل دار الخلافة من غير إذن ويحبه جميع سراري الخليفة وجواريه وكان ينادمه وينشد عنده الأشعار ويحدثه بنوادر الأخبار إلا أنه كان يبيع ويشتري في سوق التجار وكان يجلس على دكان شاب من أولاد ملوك العجم يقال له: علي بن بكار وكان ذلك الشاب مليح القامة ظريف الشكل كامل الصورة مورد...
  12. جورج سلوم - الحب في ليلة الميلاد.. نص من كتاب (الحب في سن التقاعد)

    وكان لابدّ لي أن ألتقيها في ليلة الميلاد بعد طول بعاد ....وكنت أتخيّل نفسي كبابا نويل يعود بعد سنة والطفلة الجميلة تنتظره ..ينزل إليها من مدخنة البيت فيغرف لها الهدايا من كيسه ..وما أشعرتني يوماً بأنّ بابا نويل شيخٌ ولحيتُه بيضاءَ كالثلج وكنت أظنُّ أنّ عودتي إليها كعودة المياه إلى مجاريها ..والمجرى المتعطّش لمائه بعد فصل الجفاف يتلقّفه ويحتضنه بين ضفّتيه ..لكن هيهات ..فبابا نويل غدا هرِماً على ما يبدو ..أوغير مُرحَّبٍ به ..أو أن لديها بابا نويل آخر؟ ..لست أدري ؟!..وقفز إلى خاطري اعتقادي...
  13. جورج سلوم - مصحف أم ابراهيم

    ولو كانت أكبر منه عمراً يراها صبية .. ولو كانت مليئة القدّ يراها رشيقة.. ولو كانت مقلّة في إطلالاتها على الشرفة يراها مُلفتة لو أطلّت ..بل وجذّابة تجذبه فيسترق النظرات إليها ولو كان لا يعرف اسمها ..يكفيه اللقب الذي يسمونها به (أمُّ ابراهيم )!.. ولو كان بنوها يتراكضون في الحي ويرمون الكرة على شبّاكه فيخرج إليهم وينهرهم بكياسة فلا يرتعدون ..ويكيل لهم الرّجاء تلو الرجاء فيتضاحكون ..حتى تخرج هي إليهم وتكبح جماح شيطنتهم ..عندها سيعتذر لها ويقول دعي الصغار يلعبون تدير ظهرها وتبتسم له...
  14. جورج سلوم - إلا من مسدسه.... نص من كتاب (الحب في سن التقاعد)

    عندما أحيل إلى التقاعُد .. تقاعدَ عندَه كلّ شيء .. بل وتقاعَسْ ! انطفأت جذوته وخبا بريقه تثاقلت مشيته وفترت همّته ورقّت نبرته لان وانثنى .. واستكان وانحنى .. وانطوى والتوى وزوى كغصنٍ شديد العود ذبُل فجأة بحجْبِ الماء والضياء عنه .. فجفّ لحاؤه وتجعّدت أوداجه واصفرّت أوراقه فاستحى وامّحى وتداعى وتهاوى وانكفأ وانطفأ ما عاد كما كان.. جبّاراً صبّاراً أمّاراً هدّاراً.. ظلّاماً حكّاماً حطّاماً.. رمّاحاً وصيّاحاً .. بل ولنقُل نبّاحاً .. يعوي في الدار فيمنحك الأمان كلبٌ بوليسيٌّ...
  15. قصة ايروتيكة حميد عقبي - ليلة ساخنة في بيجال..

    كل شيء هنا يفوح بالجنس، محلات الملابس الجنسية الخاصة بالساديين وأدواتهم وأدوات وأكسسوارات لجميع الميولات الجنسية. هنا أيضاُ بعض العاهرات يعرضن أجسادهن مباشرة دون سماسرة، هنا باعة الكيف والهواتف المسروقة، هنا يمكن شراء الشهوات والرغبات بالمال. لم يفكر التوقف بالميترو رقم 2 في محطة بيجال أو يتجول في هذا الشارع وأماكنه سيئة السمعة، وحدها الصدفة جعلته يكتشف هذا العالم وتكون له قصة وذكرى معه، كان بوده النزول بمحطة ساحة إيطاليا ليذهب إلى الفندق الرخيص الذي سيقيم فيه هذه الليلة، لم يتعود المبيت...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..