نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

الجنس في الثقافة العربية

  1. الجنس في الثقافة العربية : عفاف مطيراوي - طابو البكارة، اليوم وفي ديارنا نحن.. ليلة “الدخلة”.. تُكرم المرأة أو تهان!

    كثيرة هي تلك الحكايات والقصص الّتي تكون فيها المرأة نفسها هي الراوية تحكي عن نساء تعرّضن إلى أنواع عدّة ومختلفة من العنف ” ليلة الدخلة”. من نزفت كثيرا بعد أن أصاب زوجها رحمها في صولاته لافتضاض بكارتها، محتفلا بفحولته، منتشيا بدم ضحيّته الّتي حافظت له على مهره من خطر المارقين والفاسدين والفاسقين…!!! كثير من الدم كثير من العفّة… وأخرى طردها زوجها ليلة الزفاف شرّ طردة بعد أن باءت محاولاته لإراقة دم بكارتها بالفشل. وأخرى قُتلت، وأخرى ضربت وعُنّفت… وكثيرة هي الأيدي الّتي شاركت في تعنيف تلك...
  2. الجنس في الثقافة العربية : روجيه عوطة - ”قصة الجنس” لبرونو وكورين.. في البدء كان سفاح القربى

    كليوباترا هي أول من حاول صناعة قضيب هزاز (لوحة “موت كليوباترا” – جان أندريه ريكسنز – القرن الـ19) كيف تبدل المُعاش الجنسي للإنسانية؟ هذا هو الإستفهام، الذي تطرحه القصة المصورة، Sex Story (دار les arenesbd) التي سردها ورسمها كل من الطبيب النفسي فيليب برونو، والفنانة ليتيسيا كورين. ولكي يجيب الإثنان عليه، ينطلقان من “الأصول”، وتحديداً من تكون الأعضاء الجنسية للنوع البشري قبل مليوني عام. ففي شمال القارة الأفريقية، ظهرت أول مجموعة من الكائنات، التي تقترب بملامحها من الإنسان، متحدرةً من...
  3. الجنس في الثقافة العربية : نوارة لحرش - الجنس في الروايات العربية.. مفردة حياة أم تنفيس عن مكبوتات ( استطلاع )

    يظل الجنس في الروايات كما في الحياة يثير الكثير من الجدل والنقاشات الحادة أحيانا والمتباينة في الغالب، يظل أيضا قيمة من قيم الحياة البشرية،وهو موجود ومتواصل في الحياة وبالحياة، لكن كيف يتم توظيفه في المتون السردية العربية؟ وهل توظيفه يتم حسب السياق الفني والموضوعاتي على اختلاف مستوياته،أم بإقحامات وإبتذالات بعيدة عن ما يتطلبه المتن في خصوصه وعمومه وهمومه وسياقاته. ترى كيف هو الجنس في الروايات العربية ،هل هو ضرورة لها ، هل هو تيمة لها أو متنفس مقترح كبديل تعويضي عن حرمانات ومكبوتات ما؟، كيف...
  4. نزار عبد الستار - الايروس والثقافة..

    الكثير من الكتب لا تستحق عناوينها الا ان هذا الكتاب يختلف تماما وبشكل مثير للغاية فالمحتوى غني بشتى التصورات وكذلك الأجوبة، فحين نتكلم عن الايروس ونقرنه بالثقافات المتعددة، او حين نتحدث عن فلسفة وتاريخ الحب، فان الأمر لابد ان يكون في كامل التشبع والوضوح. يتناول كتاب الايروس والثقافة لمؤلفه فياتشيسلاف شستاكوف وترجمة الدكتور نزار عيون السود، مجموعة التصورات البشرية الاولى عن الحب وطبيعته ومعناه وتطورها ضمن سياق الفكر والفلسفة بدءا بالانطباع الاغريقي وانتهاء بالثقافة الاوروبية المعاصرة وعلاقة...
  5. الجنس في الثقافة العربية : سحبان السواح - أحرث فرجي يا رجل قلبي

    أما من أجلي، من أجل فرجي، من أجلي، الرابية المكومة عاليا، لي أنا العذراء، فمن يحرثه لي ؟ فرجي، الأرض المرويةـ من أجلي، لي أنا الملكة، من يضع الثور هناك. دوموزي تأتيه الحمية فيصرخ مجيبا: "أيتها السيدة الجليلة، الملك، سوف يحرثه لك، دموزي الملك، سوف يحرثه لك". فتصرخ إنانا منتشية " أحرث لي فرجي يا رجل قلبي " . صرخة جذلى ، تصرخ بها إنانا دون خجل أو مورابة ، تنادي دوموزي وتقول له تعال وأحرث فرجي يا رجل قلبي . في ذلك الزمان ، وذلك الزمان، رغم آلاف السنين التي تفصلنا عنه، مازال معاصرا، ومازال...
  6. الجنس في الثقافة العربية : إبراهيم محمود - تجربتي في الكتابة الجنسية

    نشرت حتى الآن في مجال الكتابة الجنسية أكثر من دزينة مؤلفات تراوحت بين الجانب النقدي التاريخي والمتابعة الاثنوغرافية والانتروبولوجية، ودون إخفاء المقاربة النقدية في هذه أيضاً، ولأن ثمة مقصداً من كتابة هذا المقال، وفي هذا التوقيت بالذات، ومن باب التوضيح، أثبت لائحة بأسماء هذه المؤلفات أولاً،والتي تستغرق قرابة ربع قرن من الزمن : الجنس في القرآن، شركة رياض الريس، لندن، ط1/1994/ط2/2000، ط3، دار رؤية، القاهرة، 2016. جغرافية الملذات "الجنس في الجنة"، شركة رياض الريس، بيروت، ط1/ 1998، ط2، الريس،...
  7. الجنس في الثقافة العربية : حسن عباس - الخطاب الشبقي عند العرب.. رفعة مكانة الجسد في التراث

    عرف العرب في تاريخهم منذ ما قبل الرسالة الاسلامية، وفي فترة ظهورها، وحتى بعدها بقرون عديدة، أساليب مختلفة حول ممارسة الشبق والتعبير عنه. كغيرهم من الشعوب، لم يكن الجنس عندهم مرتبطاً بما نعبّر عنه الآن من خلال مفهوم الجنسانية وما تتميز به من تصنيفات وتنميط للإنسان في ما يخص رغبته الجنسية. فالمسألة كانت اقرب الى تعبير عن شهوة، عن شبق، على رغم الحدود الاخلاقية التي كانت تهدف الى حصرها في اطر محددة، وخصوصاً تلك التي حاولت الديانة الإسلامية رسمها. فللعرب باع طويل في فنون الشبق، لكن الخطاب الراهن...
  8. الجنس في الثقافة العربية : عبدالصمد الديالمي - طابو البكارة اليوم و في ديارنا نحن.. نحو موت العذرية

    {في بدائية العذرية} ليست العذرية قيمة اجتماعية ودينية خاصة بالعرب أو بالإسلام، إنها تابو مؤسس مرتبط بكل الثقافات، وذلك منذ ما قبل التاريخ، في ذاكرة الشعوب المسماة بدائية. فهذه الشعوب حرمت افتضاض الفتاة دون احترام طقوس معينة ووضعت بالتالي تابو العذرية. والتابو قرار اجتماعي ثقافي يحرم الأشياء التي نخافها. فقد حرم الافتضاض خارج الزواج لأن إزالة العذرية تعني إسالة الدم، ولا يمكن إسالة الدم دون الاحتراس من ذلك بفضل طقوس معينة، وداخلها. للدم رمزية كبيرة عند الشعوب البدائية باعتباره رمزا للحياة،...
  9. الجنس في الثقافة العربية : هالة أحمد فؤاد - طابو البكارة اليوم وفي ديارنا.. في الختان والافتضاض

    أتوقف عند ظاهرتيْن، تأملتهما مراراً وتكراراً، أولاهما، ظاهرة الختان للإناث، والتي تفسر دوما بوصفها إعادة إنتاج للقهر تمارسه الأم المتبنية لقيم المجتمع الذكوري على ابنتها، كما أنها ممارسة تنتهك إنسانية الأنثى الصغيرة، وتحكم عليها بمصير شقيّ، إذ تحرمها من حقها الطبيعي في المتعة ، وتورثها إحساسا مقيتاً بجسدها. ناهيك عن كونها عملية تجسد الحصار الذكوري للجسد الأنثوي، وترتبط بمسألة الشرف في المجتمعات الأبوية المتخلفة .. الخ !! وبالطبع، فأنا لا أختلف مطلقاً مع أي من هذه التفسيرات، ولا أنكر تجريم...
  10. الجنس في الثقافة العربية : فرحات عثمان - دفاعا عن الحب في الإسلام..

    بعد قبلة تونس، هي ذي قبلة أخرى، هذه المرة في مكناس بالمغرب الشقيق، تهدر مستقبل ضحايا أبرياء باسم دين أضاعه أهله؛ فمتى كان الإسلام يجرّم الحب؟ واجب كل مسلم غيور على دينه، اليوم، هو الدفاع عنه من تنطّعات المتزّمتين ونزوات المجرمين. ولا يكون ذلك إلا بالدعوة إلى الجهاد الصحيح، أي الأكبر، وهو الجهاد الذي سلاحه الأفضل الحب وتنمية مشاعره في القلوب. فقلب المجرم لا يعرف الحب؛ ولا شك أن قلوب الإرهابيين المجرمين قاحلة من أي شعور فيهم يحملهم على زرع بذور الحياة والمحبّة عوض تعاطي صناعة الإرهاب ورياضة...
  11. مقتطف خيرة جليل - سر يعلمه الرجال فقط!.. ( القصة 1)

    "جميلة رائحة التراب عند سقوط المطر تذكرني بشيء لا أعرفه لكنني أعشقها .... ربما تعود بي الى فترة الطفولة حين كنت أهرب للسيدة الوالدة لألعب مع أخوتي الذكور وأعمامي عند سقوط الزخات المطرية الاولى المبشرة بانتهاء فصل الصيف وبداية فصل الخريف .... لذة وانعتاق طفولي كان ينتهي بأخذ فلقة من عند السيدة الوالدة لتذكرني بأن مكاني كفتاة هو البيت لينقدني والدي من بين ايدها بسؤاله الاستنكار: ومن قال لك أنها بنت أصلا ؟ هيا اتركيها بسلام عودي لتلعبين كما تشائين وأنا أصيك يا ابنتي أن لا تلعبين ولا تتعاملين...
  12. الجنس في الثقافة العربية : صادق مجبل - الجسد الحرام..

    لا أريدُ الولوجَ إلى مناطقٍ حساسةٍ في التقبّلِ لأنني ببساطةٍ لَمْ أُكلفُ نَفسي عناءَ البحثِ والمتابعةِ بصددِ ما أريدُ قوله ربما لكسلٍ يُصيبُنْي ويخيفني، لكنني أود أن أطرحَ تساؤلاتٍ تشغلني أحياناً وَقَدْ تَكوّنتْ لديّ في الفترةِ الأخيرةِ وأعتقد أنها مشروعة. قرأتُ ذاتَ مرةٍ في مسألةٍ دينيةٍ حولَ النظر إلى الجسدِ، كأن ينظرَ الإنسانُ إلى جسدهِ بلذةٍ فضلاً عَن أجسادِ الآخرين طبعاً، هذا الأمرُ الذي دائماً كنتُ أنظرُ إليهِ وإلى غيره ِمِنَ الخطوطِ الحمراء التي تحيطُ منطقة الجسد، وتمنع الولوج إليها...
  13. الكبير الداديسي - الروائيات العربيات يحلن العلاقة الحميمية ضربا من العنف والعذاب

    عندما توصلت بدعوة المشاركة في الملتقى الدولي الذي تنظمه مؤسسة الكلمة للثقافة والفنون تحت محور "تمثلات العنف في السرد" استسهلت الأمر في البداية ، وقلت مع نفسي لم يطلبوا إلا الموجود ، فلا شيء أوجد في حياتنا وكتاباتنا من العنف، وتساءلت لماذا البحث عن العنف في السرد أما يكفينا ما في الواقع من عنف ، ولم البحث عن تجلياته في السرد ونحن يكفينا إلقاء نظرة ذات اليمين أو ذات الشمال لتتجلى لنا مختلف تمظهراته في الوقع لدرجة غدا يحاصرنا أينما حللنا وارتحلنا، تمطرنا به وسائل الإعلام أبابيل من سجيل ، ينبث...
  14. الجنس في الثقافة العربية : سلام إبراهيم - شهوة الرجل

    عن شهوة الرجل (- بعدين اسمع.. إني أريد أذوق كل الأنواع.. كل واحدة طعمها مختلف.. أمنية تراود البشر سرًّا.. أمنية تبدو مستحيلة، لا تقبلها الشرائع والقوانين.. رغبة في التداخل جسديًّا بكل النساء.. سيكتشف لاحقًا أن النساء تراودهن الرغبة نفسها في مضاجعة أنواع مختلفة من الرجال. كان يمعن في التملي بالوجه المنفعل.. المنهمك بالسرد والتحليل.. بمنطقه في الحياة.. القريب جدًّا من شعاره القديم.. الحياة لحظة.. لكنه سلك في حياته عكس مثله حينما وقع في حبائل التي طارت إلى السماء.. أطفال.. وفاء.. عفة.....
  15. الجنس في الثقافة العربية : سلام إبراهيم - الرواية والجنس -4- الجنس بين الثوار

    (التسلل إلى الفردوس ليلاً أبحر في يم بشرتها السمراء، في زغب الوجنتين الطفل، في استدارات جسدها الأليفة المخبوءة تحت السروال الفضفاض، والقميص العريض، والتي كاد أن يصبح لمسها أمنيةً لشدة دنوها واستحالتها. فمنذُ ليلة التحاقهما حيث قضياها متعانقين، في جوف مغارة ضيقة واطئة السقف، انسلا إليها زحفاً بصحبة الدليل، لم يجمعهما فراش واحد. ظلا ينتهزان الخلوات أثناء تجميع الحطب من غابة السفح، أو في حلكة ليل الجبل الدامسة حيث تتسلل وقت نوبة حراسته، فيمارسا الحب على عجل بلهفةٍ مجنونة، في المغاور والكهوف...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..