نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

الجنس في الثقافة العربية

  1. الجنس في الثقافة العربية الجاحظ - قصص تتعلق بالكلاب..

    وزعم اليقطريُّ أنّهُ أبصرَ رجلاً يكُومُ كلبةً من كِلاب الرعاء، ومرَّ بذلك الزُّبِّ العظيمِ في ثفرها - والثَّفرُ منها ومن السبع، كالحِرِ من المرأة والظَّبْية من الأتان والحِجر، والحياء من الناقة والشاة - فزعم أنّها لم تعقِد عليه، ولا ندري أمكّنته أم اغتصبَها نفسَها. وأمّا النَّاس ففي مُلح أحاديثهم: أَنّ رجلاً أشرفَ على رجل وقد ناك كلبةً فعقَدت عليه، فبقي أسيراً مستخْزِياً يدور معها حيث دارت، قال: فصاح به الرجل: اضربْ جَنبَيها، فأطلقته، فرفَعَ رأسه إليه، فقال: أَخزاه اللّه أيُّ نيَّاكِ كلْباتٍ...
  2. الجنس في الثقافة العربية أسماء بن خارجة وابنته هند

    وصيته لبنته ليلة زفافها: أخبرني اليزيدي عن أحمد بن زهير عن الزبير بن بكر قال: زوج أسماء بن خارجة الفزاري بنته هند من الحجاج بن يوسف، فلما كانت ليلة أراد البناء بها قال لها أسماء بن خارجة: يا بنية، إن الأمهات يؤدبن البنات، وإن أمك هلكت وأنت صغيرة، فعليك بأطيب الطيب الماء، وأحسن الحسن الكحل. وإياك وكثرة المعاتبة، فإنها قطيعة للود، وإياك والغيرة فإنها مفتاح الطلاق. وكوني لزوجك أمة يكن لك عبداً، واعلمي أني القائل لأمك: خذي العفو مني تستديمي مودتي شعر لبعض الشعراء فيها: قال: وكانت هند امرأة...
  3. الجنس في الثقافة العربية علي أوعبيشة - الجنس وجماليات المجون في كتابات جورج باطاي -2- أسئلة المجون، بين تجربتي الجنس والموت

    لماذا نرغب في ممارسة الحب (الجنس) ولماذا نتطلّع إلى الوصول لحالة الانتشاء القصوى؟ ما الذي يعوضنا عنه الجنس؟ وهل يمكن أن تكون ممارسة الحبّ تصوفا؟ هل نخشى الوقوع في الحب كما نخشى الموت ونريد ممارسته مثلما نود أن نكتشف تجربة الموت؟ يكون الحب إيروسيا أو لا يكون: ما الذي يجعل من ممارسة الحب حبا؟ وما الشيء الذي يفصل الحب عن ممارسته؟ هل يكفينا قول فيكتور هيغو Victor hugo بأن “الحب اعتراف بجميل اللذة” لنقرّ بكون الحب يأتي لاحقا على ممارسته، أو أنه يسبق الجنس فيبقى بذلك مجرد مقدّمة له؟ وهل سؤالنا...
  4. الجنس في الثقافة العربية علي أوعبيشة - 1- الجنس بين الثنائي والجماعة في فلسفة جورج باطاي..

    لماذا نحب ممارسة الجنس دون حضور آي كان؟، نريد أن نعيش اللحظة وفقا لطقوس خاصة، رفقة الشريك فقط، في الظلام ما أمكن، بعيدا عن الحضارة إذا تحققت شروط البعد؟ في المقابل، لماذا نكره أن يشاركنا أحد ما العملية الجنسية التي نسعى بكل ما أوتينا من أنانية لتملّكها، لماذا نتقزّز من الجنس الجماعي أو على الأقل الجنس العاري (العملية الجنسية التي تكون محط فرجة)؟ يضعنا باطاي أمام هذا النوع الغريب بالنسبة إلينا للمضاجعة، ليحرّر الجنس من سطوة الذات/ الأنا (كوجيطو الجنس: أمارس الجنس وحدي)، ومن الظلام أيضا،...
  5. الجنس في الثقافة العربية محمود الغيطاني - عن انتشار الدعارة وازدياد العزوبية.. الثورة تبدأ من الجنس

    في الكتاب الصادر عن دار صفصافة بعنوان “المثقفون والجنس والثورة” للمترجم محمد عبد الفتاح السباعي الذي ترجمه عن الفرنسية للمؤلفة “لور كاتسارو”، تؤكد المؤلفة أن هذا الكتاب الذي يبلغ عدد صفحاته 159 صفحة، هو كتاب عن الثورة، الثورة على كل شيء وأي شيء من الممكن أن يُقيد حرياتنا وحياتنا، فهو كتاب من أجل الثورة على قواعد المجتمع، وثورة على التقاليد المرعية، وثورة على المجتمع البرجوازي، وثورة على تقاليد الزواج، إنها الثورة الدائمة التي لا تنتهي من خلال تناول المؤلفة للعديد من النماذج الأدبية والفنية...
  6. الجنس في الثقافة العربية أسامة غانم - سلطة الجنس

    إشكالية المصطلح هـل الايروتيكية كتابة عن الجســـد بصورة غير فاضحة ، غير مندفعة لرسم العملية الجنـسية ؟ والبونوغرافيا كتابة عن الجسد بصورة اباحية ؟ اذا علمنا أن الايروسية – نسـبة الى الاله الاغريقي ايروس اله الحـب والرغبـة الجنـسية والـشهوة والخصوبة - هي التعمق في اظهار المشاعر الحسية من دون التطرق الـى العملية الجنسية ، اما الايروتيكية فهي التطرق الى العملية الجنسية دون الخوض فـي تفاصيلها واليآتها ، الا انها تسعى الى رفض النظرة الدونية الجنسية التي كانت تبثها الثقافة المركزية...
  7. عزيزة المانع - الفخ المنصوب إلى صيد المحبوب!!

    كنت أطالع كتاب (مفتاح السعادة) لطاش كبرى زاده أحد علماء القرن العاشر الهجري المسلمين، فلفت نظري طرافة بعض ما ورد فيه من المواضيع، ولكن قبل الحديث عن ذلك دعوني أقدم الكتاب لمن لا يعرفه. كتاب مفتاح السعادة، في موضوعه أقرب لأن يكون موسوعة في تاريخ العلوم العربية، فهو يشمل ذكر كثير من العلوم التي عرفها العرب والمسلمون، كما يتطرق إلى معلومات ببليوغرافية تتضمن أهم ما ألفه العرب في كل علم من تلك العلوم. لذلك هو كتاب يحتل مكانة مهمة بين كتب التراث الفكري العربي، فهو بحق يمثل عملا موسوعيا في مجاله،...
  8. الجنس في الثقافة العربية سعدي عباس العبد - جراح النساء.. وشم على جسد المرأة

    * ..... مفهوم الشرف يتفاوت . في التصورات والسلوك .. يتباين ويتقاطع بين المجتمعات .. وحتى لدى الافراد .. فالجماعات المنتمية للهوية العربية .. المتحدرة من سلالة عريقة في وأد النساء وتأصيل عمليات الذبح .. ذبح النساء على الشبّهة والبيّنة والظن على حد سواء .. هذه الجماعات الشرف لديها مقترن بالجنس والاغتصاب في في اتصال مطلق لا فكاك منه.. فغشاء البكارة بمثابة ارض حرام في المفهوم العسكري وخط احمر وتابو .. تشهر السيوف من اغمادها الصحراوية .. لا من اجل الضحية المغتصبة قسرا .. او ثأرا لانتهاك...
  9. الجنس في الثقافة العربية جورج سلوم - الإيروتيكية بين النقد والنقض

    في كل يوم قصة قصيرة أو بعض كلمات .. يكتبها مع فنجان قهوته الصباحي .. ولم تكن بضع كلمات! بالحقيقة يكتب ما في نفسه و لنفسه .. لأنه اختار الصمت انصياعاً ! أصبح والكتابة الصباحية على موعد .. كبديلٍ عن ثرثرة الصباح العاطفية مع زوجته وهي بالواقع ثرثرة استعطافية لاستغفار هفوات الأمس وزلاته .. ولما لم تعد تستمع لأعذاره ووعوده الصباحية التي تتطاير في زحمة العمل النهاري وتتبخر بالشخير المسائي .. انصرفت لنفسها واستبدلته بأغانٍ فيروزية تهدهد أعصابها كل صباح .. فأصبح صباحهما صامتاً أما صديقنا...
  10. زهرة القاضي - أنتِ الميلاد..

    أمّي .. أنْجبتنِي مرّتينِ.. مرّة فِي غسقِ اللّيلِ.. مرّة فِي وضحِ النّهار.. و حينَ سُئلَ أبِي عنْ موعدِ الولادةِ.. أعادنِي إلَى جوفِ أمّي.. أبِي بدوِيّ.. إغتَصبَ قريته فأنجبَ ستّ ذكورٍ.. لمْ اكنْ ذكرا، فبَحثتُ عنْ قرْيةٍ عذراءَ لمْ يعرِفها أَبِي.. و لمْ أجدْ .. لمّا عدتُ إلى قريةِ أبِي.. وجدتُ زهرةً قدْ اينعتْ وُريقاتُها.. و لمّا سألتُه عنْها.. إقتلعهَا. رجعْتْ بأوراقِ الزّهرةِ إلى أمّي.. فرتقتْها كمَا ترتقُ قميصَ نومِ أبِي.. و زَرعتهَا بِقلبِهَا مرّتينِ.. مرّة في غسقِ اللّيلِ .. و مرّة في...
  11. سوسان جرجس - آليات الحفاظ على العذرية في المجتمع الريفي (2 / 4)

    تتناول هذه الورقة البحثية “آليات الحفاظ على العذرية في المجتمع الريفي” عبر ما تحمله من دلالات وقيم في وقت تتوسّع فيه أطر التثاقف من جرّاء ما نعيشه من سيرورات الحداثة والعولمة التقنية. إذا كانت العذرية تعتبر تمظهراً لهاجس ذكوريّ محض يموضع الشرف في تملّكه لِما بين أفخاذ النساء، فما هي الآليات التي إستثمرها المجتمع البطركي مباشرة أو مداورة للحفاظ على عذرية المرأة المتمثّلة بغشاء البكارة؟!! آليات الحفاظ على العذرية: الختان . التقاف . رقابة حراك المرأة ضمن المجال: من هنا تبدأ...
  12. متخصصون عرب يحررون موسوعة الجنسانية العربية والإسلامية قديما وحديثا

    الجنسانية مشروع معرفي ونقدي في الكتابات القديمة، وفي الدراسات والبحوث الحديثة.الحب والجنس في كتابات الفقهاء والشيوخ الأبعاد والدلالات في الألفاظ الجنسانية تركت للأصدقاء الكتاب اختيار المواضيع التي يرون أن البحث فيها يقدّم فائدة أو جديدا الوصف الإيروتيكي الصريح لطبيعة العلاقة الإنسانية والجمالية بين الرجال والنساء بقلم: د. محمد عبدالرحمن يونس تجسّد الجنسانية العربية والإسلامية ظاهرة مهمة جدا في تراثنا العربي القديم، وعلى الرغم من حساسية البحث في أصولها ومظاهرها، وأسباب وجودها وتدوينها،...
  13. الجنس في الثقافة العربية سوسان جرجس - المرأة والطاعة في الفراش..

    هو المجتمع البطركي!! يعظّم الذكورة وينكر الأنوثة!! فيه يُنظَر الى الجنسانية الذكورية والأنثوية نظرة تضاد. بمعنى آخر فهذا المجتمع يحفز الرجل باكراً ليُعلن عن رجولته ويبدأ حياته الجنسية متعاملاً مع ما هو جنسي كموضوع للمتعة، في الوقت الذي يتمّ فيه قمع كل حق للمرأة في اللذة أو تحقيق الرغبة أو حتى التفكير فيها. لم تكن المرأة في المجتمعات البطركية يوماً كائناً مستقلاً بذاته، وإنّما هي على الدوام ملكٌ تابعٌ للرجل خاصة الزوج، لذا فإنّ العلاقة به في الفراش تتحوّل غالباً إلى علاقة محكومة بثنائية:...
  14. جورج سلوم - الإباحية .. والبوح بها!!

    لم أعُدْ أخجل من فتح المواقع الإباحية .. بل والجَهْر بأنني أستمتع بها .. وليقلْ لي أحدكم ماهو الجُرم الذي أرتكبه؟ .. وبحقِّ مَن ؟ ماالمشكلة في التحديق بلوحة إعلاناتٍ معلّقة في الشارع لحسناءَ تشرب القهوة ؟ .. ياسيدتي أنتِ جميلة وقهوتكِ طيبة ولذيذة بدون أن أشربها .. صوّروني معها لو سمحتم .. واجعلوها خلفية لصورتي الشخصية .. بدون أن تبحثوا عن خلفيتي الثقافية والعقائدية ماالعيب إذا ما تأمّلتَ امرأة جميلة قبل أن يحلّ عليك سلطان النوم ؟.. عسى ولعلّ أن تزوركَ في أحلامك . وحتى في نهارك .. اذا...
  15. إبراهيم محمود - خيمياء النطفة.. فكر ونقد

    سعيدةٌ هي هذه النطفة التي لا تكف عن الكلام والاستمرار في الحياة من بين المفارقات الكبرى التي شغلتني بمفهومها الفلسفي- التاريخي، مفارقة " النطفة "! تُرى ما الذي صيَّرها الآمرة الناهية، لتكون لها كل هذه السيطرة السيادية، ليكون لها كل هذا الحضور، كما لو أنها الوجود المتجاوز حتى للميتافيزيقا، كعلم ما لا يُعلَم ؟ بخيلائها العتيد ! كيف أمكن لهذه " الخلية الإنتاشية الذكرية " ومكَّنها من أن تكون بمثل هذه الهيبة والتفرد، لحظة إماطة اللثام عن حراك الجنسانية الثقافية العربية- الإسلامية ؟ كأني بها...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..