نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

مسرح

  1. كتاب كامل الفلسفة الغربية وأثرها على المذاهب المسرحية (الكلاسيكية ، الرومانسية ، الواقعية ، التعبيرية) الفصل الرابع

    الفصل الرابع المذهب التعبيريImpressionism نشأت التعبيرية كمدرسة فنية على نقيض الواقعية ، وهي في الأصل تمرد انتظم كافة ضروب الفكر والفن في القارة الأوروبية والتي ضاقت ذرعاً بصرامة الواقعية في الفن، ولقد أطلق اسم التعبيرية على مجموعة من الرسامين يحذون حذو فان جوخ وقوقان وتعتبر مسرحية "الابن للكاتب الروسي هياسنلكليفر Hasenclever)) أول مسرحية تعبيرية وهي من(عبر يعبر تعبيراً ) وتعني أن الشخص يعبر عن رؤيته هو للواقع أو الحقيقة وفقاً لانطباعه. وجاءت التعبيرية عكس الواقعية في المسرح ، أي...
  2. كتاب كامل الفلسفة الغربية وأثرها على المذاهب المسرحية (الكلاسيكية ، الرومانسية ، الواقعية ، التعبيرية) الفصل الثالث

    الفصل الثالث المذهب الواقعيRealism الفلسفة الواقعية عكس الفلسفة المثالية ونقيضتها تماماً، إذ إنها اتجهت إلى الواقع في إبراز رؤيتها الكونية وتوصورها للوجود، ومن أشهر الفلسفات الواقعية الفلسفة الاجتماعية أو الاشتراكية " تعنى بإصلاح المجتمع لإسعاد الفرد[83]" وكذلك ظهر تيار الفلسفة الوضعية أو التجريبية، التي " تجعل من الفرد صدي ونتيجة لعوامل مادية[84]" وهناك عدد من الفلاسفة لعبوا جوهرياً وأساسياً في توجيه الفن عامة وجهة واقعية أمثال سان سيمون( 1760 –1825م) وكذلك جوزيف برودون Joseph...
  3. كتاب كامل الفلسفة الغربية وأثرها على المذاهب المسرحية (الكلاسيكية ، الرومانسية ، الواقعية ، التعبيرية) الفصل الثانى

    الفصل الثاني المذهب الرومانسي Romanticism أصل كلمة رومانسى أو رومانتيكي (romance ) ومصدرها الكلمة الفرنسية القديمة رومانز(Romanz) بمعني القصة الخيالية أو القصة الطويلة. كان أول استخدام اكيد لهذه الصفة في اللغة الإنجليزية فى حوالي عام 1654م ، وكان يقصد بها القصة الرومانسية (Romance ). ومثل كل المذاهب الأدبية والفنيةجاءت الرومانسية تعبيراً فكرياً عن طبيعة العصر وروحة "لقد سبقت ميلاد الرومانتيكية في أوروبا عوامل كثيرة منها ما يرجع الي العصر: خصائصه الإجتماعية والسياسية ، ومنها ما...
  4. كتاب كامل الفلسفة الغربية وأثرها على المذاهب المسرحية (الكلاسيكية ، الرومانسية ، الواقعية ، التعبيرية) الفصل الاول

    الفلسفة الغربية وأثرها على المذاهب المسرحية (الكلاسيكية ، الرومانسية ، الواقعية ، التعبيرية) ************ تأليف الدكتور / ابوالقاسم قور حامد المقدمة يتناول هذا الكتاب بالدراسة والتحليل والنقد أثر الفلسفة الغربية علي المسرح الغربي منذ نشأته بداية بنظرية (التطهير) لأرسطو طاليس (584 ـ522ق .م ) نهاية برؤية جان بول سارتر في مسرح (العدم ) واوجين يونسكو في مسرح (اللامعقول ) في نهاية القرن الماضي . فهو كتاب فى أمر الدراما الغربية وتحولاتها ذات الاصول الفلسفية منذ أن بدأ المسرح بحثه عن الحياة...
  5. جاسم المنصوري - مسرحية لاصق

    شخوص المسرحية · المتهم . · المحقق . · الشرطي . · مجموعة من الممثلين . المشهد الاول (( داخل زنزانة ...... )) المتهم ( بصوت باهت ) : السجن صديق المظلومين ، يتنفس معهم ، يضحك بحسرة معهم ، السجن ، عذاب وقلق المدانين ، الحافرون على الحائط سنواتهم الماضية والباقية ، اشتهي ان اشم هواء الله النقي ( يسحب نفساً عميقاً ) ما اعفن هذا الهواء ، القضبان هذه ( يمسك بها ) هي الفاصل بين ان...
  6. السيد إبراهيم أحمد - "وراء الشمس".. أمنية!

    جاءت مسرحية "ورا الشمس" التي قدمتها فرقة مسرح قصر ثقافة السويس تجربة نوعية بحق وهي من تأليف السيد فهيم، وإخراج محمود عثمان الذي استطاع أن يقدم عرضا متماسكا حافظ فيه على روح النص ـ في أغلبه ـ وحواراته، غير أنه استطاع أن يعدد أكثر من شخصية للبطل الرئيسي للمسرحية حيث استفاد من هذا التعدد في ربط جيد برر دخول تلك الشخصيات مستشفى المجانين، وهو ما لم يكن موجودا في النص الأصلي للمسرحية. كما استطاع الاستفادة من دمج أكثر من شخصية، وهي: أبو زبيدة، والعسكري، والمحقق ليقوم بأدائهم ممثلا واحدا بطريقة...
  7. عمار نعمه جابر - مسرحية وهم..

    ( طالبان يجلسان في آخر مقعدين في الصف الدراسي ) طالب1 : هل ترى السبورة جيدا طالب2 : نعم ، وأحاول أن أنسخ كل ما هو مكتوب عليها الى دفتري . طالب1 : ولكني لا أرى ما كتب الاستاذ على السبورة ! طالب2 : أنا أراه جيدا ، يمكنني أن أخبرك بكل ما كتب الاستاذ على السبورة . طالب1 : وهل فعلا ستخبرني بالضبط بما هو مكتوب على السبورة ؟ طالب2 : ماذا تقصد ! طالب1 : قد تخبرني أشياء ، أنت تريد أن تخبرني بها . طالب2 : وكيف ستعرف انت ذلك ، وأنت لا...
  8. جاسم المنصوري - مسرحية جوزدان..

    شخصيات المسرحية · الشاهدة الأولى ...امرأة في الثلاثين من العمر ... شحاذه أو بائعة مناديل. · الشاهد الثاني ... ولد في الخامسة عشر من عمره ... بائع المناديل الورقية أو شحاذ. · المشرد ... شاب بملابس رثة نفسه رئيس الشرطة. المشهد الاول استهلال ..... ( المسرح مضاء .. وسطه بالضبط عمود يوحي بالإشارة الضوئية منصوب فوق مفترق طرق ، تضاء ألوانه الحمراء والخضراء والصفراء بالتتابع ... المنظر يوحي بشارع مصبوغ جوانبه بلونين الأصفر والأبيض مع أصوات أبواق السيارات .. الولد واقف على جانب...
  9. عبد الكريم العامري - تجربتي في المسرح..

    في مدينتي الجنوبية، الفاو، الواقعة في الجنوب العراقي، خلال سنوات صباي لم يكن المسرح ماثلا للناس مثله مثل السينما فقد كانت هناك صالتان للعرض المسرحي الأولى تابعة لشركة نفط البصرة BBC والثانية لمصلحة الموانيء العراقية، وكنت حينها ارافق شقيقي الذي يعمل في شركة النفط لمشاهدة بعض العروض السينمائية. لكن فكرة المسرح جاءتني بعد سنوات دراستي في السنتين الأخيرتين من الابتدائية حيث كنت اتصفح بعض المجلات التي يأتينا بها احد أقاربي ويكاد ان يكون هو الوحيد الذي يمتلك تلك الموهبة، موهبة جمع الصحف والمجلات،...
  10. نجيب طلال - باب ما جاء في احـتـفالية التـكريــــم !!

    عــتبة ما في الباب : في كثير من الأحيان؛ تتم قراءة موضوع ( ما ) من الزاوية الخطأ ، بناء على المنظور السلبي المحمول سلفا في ذهنية قارئ ( أو ) من يعنيه الأمر. تلك هي منطلقات الذهنية ( العربية ) البعيدة عن العقلانية والاستقراء الممنهج والمتمكن من تحليل الخطاب ، ومحاولة تشريح ذاك الموضوع وما أهميته في النسيج الثقافي/ المسرحي؟ ومن هذا الباب نجد أسماء وأقلاما بعينها هي السائدة والمسيطرة على المشهد الثقافي/ الإعلامي ؛ بحكم علائقها وتجذر انخراطها في لوبيات [ الهدم ] المُمارسة [ للردم / الحصار] إما...
  11. محمد أديب السلاوي - حركة النقد المسرحي تحاصر نفسها بالأسئلة..

    -1- الباحثون الأكاديميون في المجال المسرحي، يطرحون الأسئلة تلو الأخرى عن ماهية النقد المسرحي: هل هو قراءة استيعابية للنص؟ أم تفكيك للعرض المسرحي وإعادة تركيبه وفق منظور الناقد ورؤاه الإبداعية...؟ من وجهة نظري الخاصة، اعتبرت دائما " النقد المسرحي" إبداعا مواكبا للعملية المسرحية، فهو يساير العمل المسرحي من لحظة ميلاده كنص لغوي، إلى لحظة عرضه على الركح، يساير "الفرجة" في كل تفاعلاتها (كتابة، ديكور، إخراج، تمثيل، سينوغرافيا...) الخ، وهو بهذه المواكبة لا يكشف فقط عن مكامن الإبداع في العملية...
  12. أبوالقاسم قور - المسرح والارهاب ما بعد الحداثة : نظرية الدراما من التقليد إلي التحمل

    مقدمة ان كان هناك وصف مسرحى دقيق لعالمنا اليوم ، وما يعتوره من عنف ، وارهاب يصعب تخيله ، وما يتصف به من تطور فى مجالات علوم الاتصال ، وتكنلوجيا الحرب ،هو (انه عالم صغير يصعب تقليده ).سيظل التاريخ 11سبتمبر من عام 2001 م علامة فارقة في تاريخ عالمنا المعاصر وتاريخ كوكب الأرض،ليس على المستويات السياسية، أو العسكرية، أو الاقتصادية فحسب بل على المستوى الفلسفي (الجمالي / الخيال) أيضا.في ذلك اليوم وقع حدث فيه (تجاوز للخيال) البشرى بصورة لا يمكن تقليدها وهو انهيار مبنى التجارة الدولية بمدينة نيويورك...
  13. نجيب طلال - باب ما جاء في احتفالية الدعـم!!(02)

    المـــِزلاج : بداهة أية باب تحتاج لمزلاج (fermeture) من أجل صيانة ما بالداخل وحمايته من العبث/ السرقة/ التشويه/ استيلاء/ .../ وفي كلا الحالات فالمزلاج/ ( قـُفـْل) مغلاق لا يفتح إلا بالمفتاح ( أو) باليد ؛ وفي إطار التشبيه ؛ فالمسرح المغربي لا يتوفر على مزلاج لحفظ ذاكرته من المزايدات والافتراء؛ بل بابه مشرعة لكل شيء؛ ولكل تاريخ مزيف؛ ولكل حـدث لا وجود له ؛ وبين المزيف واللاموجود لا يمكن أن تنفيه أو تفنيده ؛ هـكذا كلام ! نظرا لانعدام المزلاج المتحكم في خزان الذاكرة / الأرشيف ؛ فكيف يمكن أن...
  14. نجيب طلال - بــاب مــا جاء في احتفـــالية الدعــم !! (01)

    عـتـبة الاحتفال : في نـظـر ما يسمى ( الإحتفالية ) المسرح حفل واحتفال وتواصل شعـبي ووجداني بين الذوات . فمن هـذا المنظور فمسألة ( الدعـم المسرحي) حفل واحتفال ! - احتفال- قبلي؛ ما دمت الجمعية المسرحية ؛ تستعِـد لخوض غماره ؛ بكُـل نشـوة وفـرح ؛ من أجل تقديم المتعة والفائدة الفنية / الجمالية ؛ بناء على إنجاز ملفها كمشروع مقترح ومختار: نصه وسينوغرافيته وملابسه وممثلوه سلفا ؛ وباتفاق كل الأطراف المساهمة ؛ في العمل المسرحي ؛على نسبة التعويضات وأجور العاملين في المشروع باستثناء الممثل؛ هـذا الأخير...
  15. نجيب طلال - اليوم العالمي " للمرسح"

    تغير المصطلح ( المرسح : المسرح) بعدما عمَّـر ردحا من الزمان شرق وغرب العالم العربي؛ ولم يتغير اليوم العالمي للمصطلح؛ وإن تغيرت الأحوال وتعاقب التطورات ؛ ولا زال المسرح العربي يعاني أزمته؛ وإن يبدو في حقب سابقة لم يكن المسرح العربي يعرف ما معنى الأزمة ، مثلما يعرفها الآن. وبالتالي فكل مسرحي في الوطن العربي من المحيط للخليج؛ يفسر مفهوم الأزمة ؛ حسب ما يراه أو مقتنع به . فهل فـعلا يعيش مسرحنا العربي الآن أزمة؟ أزمة في النصوص/ قاعات عروض/ قلة النفقات والمصاريف / انعدام جمهور/ غياب السوق الفنية...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..