نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

مسرح

  1. محسن النصار - الأقنعة في المسرح

    استعمل القناع لغرض التنكر به في الدراما اليونانية والرومانية وفي القرون الوسطى وقد تم استخدام الأقنعة لجميع الشخصيات وعندما جاءت الملهاة الأغريقية الجديدة طورت سلسلة من أقنعة الشخصيات , بحيث اصبح هنالك أحدى عشر قناعا للشباب وأربعة عشر قناعا للشابات , وفي الملاهي الرومانية أخذ منظموا هذه الملاهي عددا معقولا من الأقنعة الذي أعتبروه ضروريا لتمثيل الملاهي الرومانية ,وقد حاول أفراد الجوقة الأثنا عشر او الخمسة عشر متشابهين بقدر الأمكان , فكانوا يرتدون الزي العادي نفسه والأقنعة نفسها فقد كانت ملامح...
  2. سامي عبد الحميد - وسائل وأهداف المسرح التجاري..

    المسرح التجاري موجود في جميع بلدان العالم المتقدمة والمتأخرة. ويمكن القول بأن بدايته قد ظهرت في أميركا حيث كان هدف مؤسسيه الربح ولذلك لم يكونوا من المساهمين في تطوير المسرح والدراما مثلما فعل أولئك الذين لم يستهدفوا الربح. ويذكر (إلمر رايس): “ولكن يجب ألا يغرب عن بالنا أن هذه الجماعات ويُقصد مؤسسو المسرح التجاري،.. أجبرت إما على تصفية أعمالها لحاجتها إلى المال، وأما أن تسلك مسلكاً المسرح التجاري، فالطابع الغالب إذن للمسرح المحترف في اميركا هو طابع المؤسسة التي يموّلها أشخاص هم المستثمرون،...
  3. كارلوس سيلدران - رسالة اليوم العالمي للمسرح 2019 - ترجمة: سفيان عطية

    نص الرسالة : قبل معرفتي بالمسرح و التعرف عليه ، كان أساتذة المسرح الذين هم أساتذتي موجودين هنا كانوا قد بنوا إقامتهم و مناهجهم الشعرية على بقايا حياتهم الشخصية . الكثير منهم الآن غير معروفين أو لا يُستحضرون كثيرا في الذاكرة ، كانوا يعملون في صمت و في قاعات التدريبات المتواضعة داخل مسارح مزدحمة . بعد سنوات من العمل و الإنجازات الرائعة راحت أسماؤهم تتوارى تدريجيا ثم اختفوا . عندما فهمت أن قدري هو اتباع خطواتهم فهمت أيضا أنني ورثت من تقليدهم الفريد و المدهش العيش الآن و في الحاضر دون أن آمل سوى...
  4. مقتطف إميل حبيبي - فصل من: أم الروبابيكا..

    [ " بالايمان .. راجعون للأوطان .. راجعون راجعون ، راجعون راجعون " " اغنية فيروزية " لماذا أدهشكم قولي ، فما صدقتكم ، إن قطيعة عشرين عاما تنسي الإنسان نفسه ؟ وهل هي قطيعة بوعي الآن أصبح شعراؤنا ملء العين والخاطر . وأصبحوا يتدفأون بصمودهم . وصاروا ينتسبون إليهم - " أولئك آبائي .." - فكيف قابلوهم قبل مذراة الخامس من حزيران ، حين أنشد شاعرنا نشيد العودة الأول -" بلادي ترى ،أعود أرى ، ديار الحمى مهد صباي ؟- صاحوا في وجوهنا : ما لكم ولهذا يا قعداء ، ألم ترفضوا الهجرة معنا إلى يثرب ؟! ولماذا...
  5. عبد الكريم العامري - أعشاش العصافير.. مسرحية للاطفال

    شخوص المسرحية: 1- مجموعة العصافير - العصفور القائد - العصفور الصغير - عصفور/1 - عصفور/2 - عصفور/3 2- مجموعة الغربان - الغراب الكبير - الغراب المتمرد - غراب/1 - غراب/2 - غراب/3 3- الارنب الحكيم 4- الارنب الصغير 5- الشجرة الطيبة 6- الحطاب المشهد الأول المكان/ غابة صغيرة، يعيش فيها مختلف الكائنات والأشجار، اعشاش خربة سقطت من اعلى الاشجار..مجموعة العصافير تقف منذهلة وهي ترى أعشاشها وقد سقطت على الارض وبيوضها كُسّرت.....
  6. جعفر الديري - مسرحيون: عصا الشباب تمسك بالمسرح البحريني عن السقوط

    إن حال المسارح الأهلية اليوم لا يختلف عن حالها بالأمس، فلاتزال تصارع من أجل البقاء! رغم أنها القلب الذي يضخ الدماء في الحركة المسرحية البحرينية، ولاتزال الجهود الشبابية تمسك بهذا المسرح عن السقوط. وإذا كانت وزارتا الثقافة والتربية تؤكدان اهتمامهما بهذه المسارح من خلال الدعم المادي ومنحها فرصة استخدام الصالات، فإن المسرحيين خصوصاً الشباب منهم، يلحون في طلب مزيد من الدعم يناسب طاقات كبيرة، مستعدة للبذل والعطاء في سبيل عودة المسرح البحريني للواجهة. يؤكد المخرج حسين العصفور أن المسارح الأهلية...
  7. جعفر الديري - "قولّي يا حلو".. أحلام شاب في مهب الإهمال

    إن شئنا أن نصف تجارب الشباب بالجدية فلن نعدو الحقيقة. وإن شانا أن نصف تطلعهم إلى الإنتاج المتميز بالقلق، فلن نعدوا الحقيقة كذلك. وإن شأنا أن نصفها بالألم والمرارة، فإن ذلك وإن كان صحيحا، إلا أنه يحتاج توضيحا؛. فالألم والمرارة إحاسيس يشعر بها كل إنسان من لحم ودم، لكنها تتخذ بعدا آخر بالنسبة للسينمائيين الشباب. إننا بإزاء تجارب، تدرك ما تود قوله. كما تدرك إمكانات السينما. لكنها عاجزة عن تحقيق أحلامها. وليس أدلّ على نجاحها من مشاركاتها الكثيرة، وتحقيقها الجوائز العربية. نقول عربية لأننا لا نجد...
  8. جعفر الديري - خالد الرويعي: الاشتغالات السينوغرافية بدأت في البحرين العام 1991

    قال المخرج البحريني خالد الرويعي ان التأسيس الفعلي للاشتغالات السينوغرافية في البحرين بدء العام 1991 مع فرقة الصواري، وكان ذلك بداية لظهور تجارب شبابية أكثر تأصيلا، مثل تجربة ياسر سيف وجمعان الرويعي وسلمان العريبي وخالد الرويعي، باعتبارهم مخرجين وسينوغرافيين في الوقت نفسه. ولفت الرويعي –خلال ندوة "السينوغرافيا" بالشارقة، على هامش مهرجان المسرح الخليجي الثالث عشر- لأهمية الفنان عبد الله يوسف، الذي ظهرت على يديه البدايات الأولى للاشتغالات السينوغرافية، في مسرحية السوق العام 1988. وأكد الرويعي...
  9. جعفر الديري - ( Brick Mansions ) الحياة وسط شوارع الجريمة

    لم يكن أمام لينو (ديفيد بيل) خيار آخر، فالشاب الذي لا يتعدى طموحه أن يعيش حياة شريفة مع امرأة يحبها، وجد نفسه فجأة في قلب معركة غير متساوية. لقد اختطف اللصوص المجرمين من يهواها قلبه، وبدءوا بالبحث عنه لتصفيته، فتساءل أي الخيارات سيختار، لكنه اكتشف أنه لا خيار آخر أمامه!، عليه منذ الآن أن يرافق الشرطي السري دامين (بول ووكر) في مهمته التصدي لهؤلاء القتلة وانقاذ حبيبته. في فيلم ( Brick Mansions ) "قصور الطوب"، الذي يعرض حاليا في دور السينما، يتحرك لينو على شوارع مليئة بالجريمة، يمشي الجميع من...
  10. جعفر الديري - سينمائيون: المخرج البحريني في موقع جيد عربياً

    يشتكي أغلب السينمائيين البحرينيين، خصوصاً أصحاب التجارب الناشئة، الافتقار لدعم حقيقي رغم أن المخرج البحريني تميز بنتاجه الفني في موقع جيد عربياً. ويشيرون عادة لحجم ما يناله أقرانهم في دول الخليج العربي من تسهيلات ضخمة، رغم مواهبهم المحدودة، في مقابل مواهب كبيرة للبحرينيين، متسائلين متى يمكن أن يفتحوا أعينهم ليجدوا بيئة تشجع على الإنتاج والإبداع الشبابي. صعوبات جمة يقول المخرج الشاب محمد إبراهيم، بهذا الصدد: سنجد إن هنالك العديد من المعوقات والصعوبات التي يعاني منها المخرج البحريني، حيث غياب...
  11. جعفر الديري - المسرح زمان.. روحانية وطعم خاص

    ربما بسبب مزاحمة السينما والدراما، وربما بسبب فقر الإمكانات المادية، وربما لأسباب أخرى عديدة؛ تبدو صورة المسرح البحريني، اليوم مختلفة عن شكلها أيام زمان، حيث الطعم الخاص، والروحانية والجاذبية التي تطرب لها عين الجمهور. المسرحيون، الذين استطلعت «الوطن» آراءهم، تباينت آراؤهم، فبينما يؤمن بعضهم أننا على مشارف انتكاسة، وأن المسرح يعيش أزمة خانقة، يشير آخرون إلى أن عدد المسارح الأهلية تضاعف، كما إن المهرجانات تتوالى عاماً بعد عام، على يد عناصر شابة نشطة، محبة للمسرح، مستفيدة من الأجيال الماضية،...
  12. جعفر الديري - سعيد صالح في ذكراه الخامسة

    ما إن أعلن الممثل الفرنسي جيرار ديبارديو، أنه يريد مغادرة فرنسا والتخلي عن جواز سفره الفرنسي للهروب من الضرائب التي اعتبرها باهظة؛ حتى سارع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ووقع مرسوماً بمنح الجنسية الروسية لديبارديو، ليصبح نجماً روسياً بجدارة، في مقابل ذلك، يتوفى الروائي والفنان السوداني محمد بهنس، في القاهرة متجمداً خلال موجة برد تعرضت لها مصر، دون أن يحظى بسقف وأربعة حيطان يموت فيها. وبين هذين النقيضين، يعيش الفنان العربي مأزقاً كبيراً، بسبب تراجع القيمة الإنتاجية للفن العربي، كما يؤكد...
  13. جعفر الديري - مسرحيون: مسرح اليوم حكاية مؤلمة وجسد مثخن بالجراح

    كتب – جعفر الديري: ربما بسبب مزاحمة السينما والدراما، وربما بسبب فقر الإمكانات المادية، وربما لأسباب أخرى عديدة؛ تبدو صورة المسرح البحريني، اليوم مختلفة عن شكلها أيام زمان، حيث الطعم الخاص، والروحانية والجاذبية التي تطرب لها عين الجمهور. المسرحيون، الذين استطلعت «الوطن» آراءهم، تباينت آراؤهم، فبينما يؤمن بعضهم أننا على مشارف انتكاسة، وأن المسرح يعيش أزمة خانقة، يشير آخرون إلى أن عدد المسارح الأهلية تضاعف، كما إن المهرجانات تتوالى عاماً بعد عام، على يد عناصر شابة نشطة، محبة للمسرح، مستفيدة من...
  14. جعفر الديري - السينما في البحرين.. حاضر يبحث عن جذوره

    لدى جميع الباحثين والمؤرخين اعتقاد بأن البحرين، هذه الجزيزة الصغيرة، رائدة بين دول الخليج الشقيقة، ومن أبرز علامات ريادتها الفنون كالمسرح، والسينما. لقد عرفت البحرين السينما منذ وقت مبكر، وكان من المفترض أن يقابل هذا الريادة؛ حضور سينمائي لافت، لكن ما حدث أن التجارب السينمائية تراجعت، مقابل علو شأن التجارب الخليجية!. في هذا الاستطلاع لـ «ملفى الأياويد»؛ طرحنا جملة من الأسئلة الخاصة بالشأن السينمائي، على مجموعة مختارة من المشتغلين بالهم السينمائي، من قبيل؛ متى شهدت البحرين حضوراً سينمائياً...
  15. جعفر الديري - خليفة شاهين.. مخرج فيلم «حمد والقراصنه»

    خليفة شاهين، أحد رواد الفن السينمائي في البحرين والخليج العربي. توجه للصورة المتحركة في وقت كان فيه الورق من كتب وصحف تغلب على المشهد الثقافي والاجتماعي والسياسي في البحرين. أعاد تكريمه من قبل مهرجان «أيام البحرين السينمائية»، ومنحه وسامه تقديراً لإنجازات المخرج البارزة في مجال فن الصورة في الوطن العربي والعالم، ذكرى فيلمه (حمد والقراصنة)، حين زكي شاهين من قبل وحدة أفلام بابكو للعمل مع فريق (والت ديزني) العام 1969 للمساعدة في تصوير وإخراج الفيلم. أنتجت شركة والت ديزني فيلم «حمد والقراصنه»...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..