1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

مقالة

  1. مصطفى سليم - فن المناظرات: الوجه الآخر للخلافات التي عرفها تاريخ العرب

    "اجتمع متحاوران، فقال أحدهما: 'هل لك في المناظرة؟' فقال: على شرائط"، ثمّ عددها: "ألا تغضب، ولا تعجب، ولا تشغب، ولا تحكم، ولا تُقبل على غيري وأنا أكلمك، ولا تجعل الدعوى دليلاً، ولا تجوِّز لنفسك تأويل آية على مذهبك إلا جوَّزت لي تأويل مثلها على مذهبي، وعلى أن تؤثر التصادق، وتنقاد للتعارف، وعلى أن كلاً منّا يبني مناظرته على أن الحق ضالته، والرشد غايته". هذه القصة من كتاب محاضرات الأدباء ومحاورات الشعراء للراغب الأصفهاني، تعرض آداب المحاورة الفكرية، أو المناظرات التي هذّب العرب شروطها...
  2. حسن النعمي - جدل العلاقة بين الشعر والسرد.. محاضرة

    لو أردنا أن نلخص العلاقة بين الشعر والسرد في تراثنا العربي لقلنا إنها علاقة مرتبكة. وتعود مسؤولية هذه العلاقة المرتبكة في تكوينها إلى ثلاثة أبعاد: دينية وسياسية وثقافية. وهي أبعاد متداخلية التأثير، متشعبة الحضور في سياق الثقافة العربية، بدءاً بمرجعية التصور، ومروراً بمكونات الإنتاج، وانتهاء بالتلقي. فرغم اختلاف حقول الاشتغال في هذه الأبعاد فإنها مارست دوراً مؤثراً في تحديد علاقة التجاور بين الشعر والسرد. في ظل هذه الأبعاد حظي الشعر بأفضلية النوع على السرد. وأعيد تأسيس منظورنا الثقافي...
  3. لانا المجالي - في رثاء الفوتوغرافيا … صورة عَتيقة

    (1) بورتريه مصوَّر للحفيدة صورة فوتوغرافيَّة عَتيقة بإطارٍ خشبيّ لفتاةٍ ساذجة على أبواب عامها العشرين؛ هي التذكار الوحيد الذي حملتهُ بين يدي وأنا أغادرُ منزل جدّتي بعد وفاتها بأسبوع. نسيتُ أن أقول، إنَّ فتاة الصورة صاحبة الوجه الممتلئ، والقرط الضخم، والشعر الكثيف المموّج، ونظرة العينين الفوتوغرافيَّة الماكرة( النظرة عندما تتخلّص من الرؤية، يستبقيها فيما يبدو شيء ما من الداخل/ رولان بارت)، والمكياج الصارخ، وانفراجة الشفتين المضبوطة بمقاس ابتسامة حَذِرة… كانت- للمصادفة- أنا/ كاتبة هذه...
  4. كاهنة عباس - إنه الوجه الدرامي

    الوجه الدراميّ هو الوجه الغريب الذي لا يلوح إلا نادرا بين آلاف الوجوه المغطاة بالمساحيق والقبعات والابتسامات وشتى التعابيرالاخرى ، يعجز أيّ مخرج مسرحيّ أو سينمائي مهما بذل من جهد عن استنساخه، إذ تتجاوز مأساته ما عرف عن المسرح تاريخيا . إنّه الوجه الذي لم يختر الدراما التي تسكنه، تلك التي حددت معالمه بدقة فائقة : الفم، الانف، الخدان والعينان والجبين، إنه دراميّ لعجزه عن إخفاء ما تختلج به النفس ، دراميّ لقدرته على نقل هذا الكمّ الهائل من الاحاسيس والانفعالات دون أن يحاول التخفيف من وطأتها...
  5. علـي جــازو - عينا لوسي الواسعتان

    الفتاة هادئة، وجذابة. من دون شك هي كذلك. ثمة شبان كثر يتوددون إليها. أحد أصدقائي ينظر إليها الآن، يعترف لي، على رغم أنه تأخر في ذلك، بأنه يوماً ما سيضمّها إلى صدره مهما كلفه ذلك من تعب ونقود وصبر وأكاذيب. يا للعري المهذَّب المباح! يا للمقايضات العينية الرائجة! اسمها لوسي، وهو اسم أقرب إلى رمز حركي مراوغ منه إلى اسم شخص في عينه. عينا لوسي واسعتان جميلتان، تبلغان من الصفاء والإغراء حدّاً يمكن معه رؤية نهديها يندلقان من عينيها كما لو كانت عيناها حمّالتَي ثدي للتو فُكَّ رباطهما. يكرر صديقي...
  6. علـي جــازو - الثور والدلفين

    غير بعيد حائط طيني أجلس، ربما لأنقذ كلامي الذي يدور داخل فمي لا غير، لكن البلادة سيّدة نهاري الجديد. بردٌ يموج حول جذع الرمّانة النحيلة. تربتها جافة. يضرب الضوء نصف جذعها العلوي، حائلاً، يسيل بحمرة خفيفة. ألمس وجهي. وجه بلا عمر ليس دليل براءة. أحقاً أنا دمية مدفونة! حسناً، ما السيئ في عالم الدمى الثابت اللطيف؟ ألا يشبه حياتي المنطوية مثل بذرة قاسية داخل رحم عقيمة؟ لكن الدمى لا تصرخ، الدمى لا تسيء ولا تكذب ولا تقتل. أنا دمية حياتي. ثم إن الدمى ليست علامات براءة. إنها روابط يأس بين طفولة لينة...
  7. علـي جــازو - مالكُ الكرة الحزين

    لم يُقبَل بي مهاجماً، ولا مدافعاً. أنا المفتون بميشال بلاتيني ومحمد التيموري، لم تُعرَض عليَّ حتى حراسة المرمى.خضعتُ لقلة حيلتي ورضيتُ بي متفرجاً منفعلاً شديد الحماسة. في مونديال المكسيك 1986 أوصلنا الليل بالنهار حتى لا نضيّع متابعة مارادونا. خالفني أبي حينها، إذ بقي مخلصاً للبرازيل، ونفّره من مارادونا سلوكه الصبياني، فيما وجد في البرازيليين رصانة وفناً في آن واحد. في سنوات لاحقة خفّت رغبتي في المتابعة، ومجلات "الصقر" التي كانت تأتينا من الدوحة غطى الغبار غلفها، أما اللاعبون الجدد فلا أكاد...
  8. أمل الفاران - أسبوع سالم

    السبت عصراً: زوجة سالم لشقيقتها: خرج صباحاً للعمل، ولم يعد. بدأت أقلق.. ربما ذهب مع أحد زملائه، زوجك حينما يجد ما يسليه ينسى نفسه. لم يذهب للعمل، مديره اتصل عدة مرات يسأل عنه. ربما فعلها مرة أخرى، توجه للمزرعة، نام، ونسي نفسه، زوجك إذا لم يزعجه أحد ينام يومين متتاليين. ليلاً: الزوجة لأمها: لم يجدوه في المزرعة؟ فأين يكون إذن؟! هل تخفون عني شيئاً؟ هل حصل له مكروه؟ فال الله ولا فالك، يا بنتي والدك سأل عنه حتى في المستشفى والشرطة، ولم يجده. الصباح رباح.. ما تدرين قد يطرق الباب ونحن نتحدث الآن....
  9. أمل الفاران - الفقه النسوي

    أأدرك غرابة العنوان وأدرك كثيراً مما سيتسابق إلى أذهان وألسنة بعض القراء قبل قراءة الموضوع وبعده بحكم تركيبتنا الفكرية، وعليه فلن أستنكر ذا الاستغراب فلطالما ظل الفقه واحة ذكورية محظوراً على النساء دخولها إبداعاً – ابتداءً؛ وكيف يفعلن وهن ناقصات العقل والدين؟! العجيب أن هذا العلم حال نشأته لم تكن النساء خارج محيطه كما هن الآن، ولعلنا نذكر توجيه الرسول صلى الله عليه وسلم لصحابته مشيراً للسيدة عائشة رضي الله عنها ومشيداً بها بقوله: (خذوا نصف دينكم عن هذه الحميراء). ثم ماذا؟ ذهبت الحميراء، وراح...
  10. كاهنة عباس - الجنازة.. 3-1

    وصلنا مقبرة" الجلاز" قبيل الظهر. كانت الشمس مشرقة، قد أرسلت أشعتها في كل مكان، كي تخفّف من وطأة شتاء شهرفيفري، خلت الشوارع من حركة المرور، ما عدا بعض السيارات القليلة التي استطاعت اختراق العاصمة للوصول الى باب علوية ثم "الجلاز". تفرقت بعض عربات الجيش متوقفة قريبا من مدخل المقبرة وأغلقت جميع المحلات الواقعة على واجهة الطريق الرئيسية المؤدية الى بن عروس. كنت أتـابع المارة الذين تشكلوا جماعات جماعات نساء ورجالا أطفالا وشيوخا فرقة منها مكثت بمدخل المقبرة وأخرى اتجهت الى" جبل الجلود" ووفود...
  11. كاهنة عباس - الجنازة 2-3

    نعم حدث ذلك في تونس، يوم السادس من شهر فيفري بأن سال دم شكري بلعيد أمام بيته بطلقات رصاص صوبتها يد تونسية لشاب في مقتبل العمر، لقد تأكد لي الخبر عند سماع صوت آخر مرتبك في مكالمة هاتفية وصلتني من زميلتي وهي تخبرني بوفاته وتطلب مني أن ألتحق بها للوقوف أمام مصحة النصر. فمن أية جهة يا ترى ستبرز الجنازة فنرى نعشه؟ من أي جهة يا ترى؟ أمن جهة جبل الجلود؟ أم من جهة لاكانيا؟ أم من خلف مقبرة الجلاز ؟ أيمكن أن يقام للموت جنازة ؟ أيكون الموت هو الذي انهزم في هذا اليوم؟ فكيف بالموت ينهزم فيقام لانهزامه...
  12. كاهنة عباس - الجنازة 3-3

    من قتل شكري بلعيد يا ترى ؟ لا أحد يعلم وحين سألت أحد الحاضرين قال : " أعتقد أنها أيدي خارجية استغلت الظروف الصعبة التي تمربها البلاد لتبث الرعب والفوضى بيننا فأجاب مرافقه :كلا ، بل هي مليشيات النظام الحاكم. لقد كان صوت الشهيد شكري بلعيد يزعجها كثيرا وكانت عاجزة على أن تقارعه بالحجة ، ألا تعلم أن تاريخ الصراع القائم بين الاسلاميين واليساريين يعود الى ثلاثين سنة انقضت؟ إنه صراع قديم قد لا تكون له نهاية ، فلا شيء يجمعهما؛ لا فكريا ولا سياسيا ؛ ولا أمل في أن يتلتقيا ولا في أن يتحاورا ، وما دام...
  13. عبد الرحيم جيران - الهوية والنفسي والبناء الحكائي

    يتصل الربط ـ في العنوان أعلاه ـ بين النفسي والاجتماعي في تفكر الهوية في الحكي بمجموعة من الأسئلة الأسس: إذا كانت الهوية مثارة في النظريات النفسية ـ بهذا القدر أو ذاك من الأهمية ـ فما طبيعتها؟ وأتعد نفسية خالصة؟ أم هي نتاج تفاعل الذات ـ وهي تتشكل لتكتسب قيمها الخاصة ـ مع محيطها الاجتماعي؟ وهل يمْكن فصلها عن الآخر الذي هو معني بتعرفي وتأويلي بوصفي هوية؟ لا تعنينا هذه الأسئلة إلا في مجال الحكي الذي نحاول فيه بناء تصور للهوية مغاير، بما يعنيه هذا من فحص للنفسي في إطار عدم فصله عن البناء الحكائي....
  14. يعقوب الشاروني - في محبة يوسف الشاروني .. ذكرياتي مع أخي

    الأدب العظيم هو القادرُ، بقوةِ الفنِّ وحدَه - وليس بالهتافاتِ - أن يغيرَ، وأن يحملَ الناسَ على أن يفكروا على نحوٍ مختلفٍ، لكي يتغيروا. شهادة يقدمها: يعقوب الشاروني المبدع الناقد الإنسان أبدأُ بصورةٍ انطبعَتْ فى ذاكرتى لا تمحوها الأيامُ، حدثت في منتصفِ الأربعينياتِ من القرن الماضي: * اقتربَ موعدُ السفرِ، وتَهيَّأ الأخُ الأكبرُ للخروجِ بصحبةِ الصديقَيْنِ أحمد بهاءِ الدينِ وفتحى غانم ليكونا فى وداعِهِ، وهو مسافرٌ إلى السودانِ حيث سيعملُ مدرسًا فى الخرطومِ. لكن المفأجاةَ كانَتْ في انتظارِ...
  15. فراس حج محمد - أجملُ ما في المرأة ثدياها!*

    ثديا المرأة أجمل ما فيها، وهما العضوان البارزان اللذان لا تستطيع المرأة - مهما حاولت - إخفاءهما، وهما من أكثر أعضائها شهوة وإثارة للرجل، ففيهما مَجْمَع شهوتها وسرّ أنوثتها، وهما أطيبُ ما فيها، وأنظف مناطق جسمها، وألينها، يجتمع فيهما صفاء بشرتها، ولونها ما بين الأبيض أو الأسمر، وما بين تلك الحُمْرة التي تحيط بحلمتي الثدي، وهما أكثر أعضاء المرأة تعرضا للتحرش! وعدا ما فيهما من شهوة للارتواء الجنسي والعاطفي، فإن فيهما أيضا حياة كاملة للطفل الرضيع أولا، ومن خلالهما أيضا قد تتحول العلاقات إلى...
جاري تحميل الصفحة...