نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

مقالة

  1. عبد الجبار العلمي - أحاديث عن أدباء وأديبات من المغرب والمشرق - 5 - الشاعرة الأديبة المصرية جميلة العلايلي

    عن الشاعرة العربية المعاصرة جميلة العلايلي التي لم يذكرنا بها مشكورا إلا غوغل ، و الحقيقة أنني لم اتعرف عليها إلا اليوم ، ومن خلال تدوينة للصديق الشاعر المجيد المجتهد عبداللطيف الوراري الذي ساق ثلاثة أبيات من شعرها الجميل. فعجبت لما يقع من إهمال وتهميش وعدم مبالاة لمثل هؤلاء المبدعات والمبدعين الحقيقيين ، فضلا عن ضعف التواصل الثقافي بين البلاد العربية وقلة نشاط توزيع الكتاب بينها بالشكل الكافي والوافي ، فجاشت بنفسي هذه الأفكار : أنا ذوقي نيوكلاسيكي أو رومانسي ، يطربني مثل هذا الشعر المفعم...
  2. كتاب جديد عن المرأة الفلسطينية في الدراما والمسرح.. عرض: حسيب شحادة جامعة هلسنكي-

    كرمة زعبي، شخصية المرأة في الدراما والمسرح الفلسطيني في إسرائيل بين السنوات ١٩٦٧-١٩٩٧. الناصرة: مجمع اللغة العربية. ط. ١، ٢٠١٨، ISBN 978 965 - 92518- 7-2، ٣٠١ ص. (أطروحة دكتوراة، قسم المسرح في جامعة تل أبيب بإشراف ثلاثة أساتذة، اثنان يهوديان وواحد عربي). يتكوّن هذا البحث من مقدّمة (ص. ٧-٦٠ وكان من المطلوب ذكر العناوين الفرعية كما هي الحال بالنسبة للأقسام الأخرى)، وثلاثة فصول أساسية: كتّاب مسرحيون ومسرحيات بعد ١٩٦٧ (ص. ٦١- ١١٠)؛ شخصيات نسائية في المسرح الفلسطيني (ص. ١١١-٢٣٨)؛ شخصية المرأة...
  3. مرتضى الغالي - د. أحمد الطيب: ضريبة النبوغ!..

    هذا الرجل من العبقريات التي لم يكن من المسموح لها بالظهور والتوهج بمنطق الحياة السودانية التي سرعان ما (تكرفس) العباقرة! فتذوي أزهار أعمارهم وهم في ريعان الشباب؛ لأن طبيعتهم الرقيقة وتركيبتهم الوجدانية لا تكاد تحتمل وطأة الحياة الرتيبة والانحباس داخل سياج العادات والتقاليد البالية، كما أن هناك (الشمشرة) والحسد وكراهية كثير من خلق الله للنبوغ والنوابغ! وقد كان د.أحمد الطيب (1917-1962) من بين هؤلاء الذين لم يحتملهم السودان! ..ومنهم التجاني يوسف بشير، وإدريس جمّاع، ومعاوية محمد نور، وخليل فرح...
  4. علجية عيش - الغزو الثقافي لليهود في الجزائر..

    هكذا حوّل الحاخام لازار اليهود إلى قوة سياسية في الجزائر ربط بعض المؤرخين المستشرقين الثقافة باللغة لمعرفة حالة مجتمع ما، فهذا المستشرق ديسبارمي كان استاذ بالجزائر ، حرص على أن يتعلم التلاميذ الفرنسيين العامية بدلا من اللغة العربية الفصحى، و هذا من أجل فهم عقلية الأهالي الوطنية..، و فرنسا لم تكن تريد من التعليم إلا إتاحة الفرصة أمام الأهالي لمعرفة عظمة فرنسا و قوتها، و من هنا اقدمت فرنسا على منح الجنسية الفرنسية لليهود و حق المواطنة الفرنسية، و يعتبر الضابط ليفي بروفانسال من أهم الشخصيات...
  5. علي الحفناوي - دولة الزنج..

    ازدهرت الخلافة العباسية في ظِلّ الخليفة هارون الرشيد، ثمّ بدأت تتدهور حتى كادت أن تسقط وتنتهي أثناء فترة حكمه في القرن التّاسع الميلادي. ففي عام 869 الميلادي، قام أحد أعداء الخليفة، وكان اسمه “محمد بن علي”، من أهل فارس، بإيقاظ فتنة بين صفوف العبيد من عسكرِ وخَدَم القصر. كان هؤلاء العبيد ممّن تمّ إحضارهم من أفريقيا، وتحديدًا من “زنزيبار” بالإضافة إلى بعض البلاد الأفريقية الأخرى، حيث أصبحوا من الزنوج الأقوياء المجنَّدين في صفوف جيوش الدولة العباسية، وجرى تسميتهم بالزنج. كان قد أسلم معظم هؤلاء...
  6. أمجد العايدي - وداعًا عزيزي المونديال!..

    اهتمامي يكاد يكون معدومًا بالنسبة للكرة المصرية، بالدوري الخاصّ بنا، وبما أننا لا نملك جهازًا خاصًَا بالقناة الناقلة للدوريات العالمية بشكل حصريّ، فأنا لست متابعًا سوى لمباريات المنتخب المصري.. تابعت بحرارة في كأس الأمم الإفريقية السابقة وليس من البداية، لأنّي لم أكن مهتمًّا بشكلٍ كبير بالبطولة، لم أكن مهتمًّا سوى بحلم الصعود إلى المونديال. الصعود الذي تمنيته عندما كنت في الخامسة عشر من عمري عندما كنت حينها أتابع بشغفٍ لا مثيل له الكرة المصرية، ومباريات المنتخب شغف انتهى وخفتت أنواره...
  7. ‎عبد الجبار العلمي - عن أدباء وأدبيات من المشرق والمغرب - 4- الشاعرة الإعلامية اللبنانية عواطف الزين

    عن الشاعرة القاصة الإعلامية عواطف الزين وإشكالية التواصل بين المشرق والمغرب : ما زال توزيع الكتاب الثقافي يعتوره الفتور والضعف رغم أننا في عصر التواصل والتقنية ودعوى أننا نعيش في قرية صغيرة. فقد أخبرتني الكاتبة ،حين عبرت لها عن رغبتي في قراءة كتبها التي أود الاطلاع عليها ، مثل كتابها الموسوم ب" أنا وحكايات النجوم " و" عزيزي النابض حبا " أنني لن أجدها عندنا في كبريات مكتباتنا بالدار البيضاء بحي الأحباس. فدور النشر غالبا ما تعتمد على عرض الكتب في المعارض الدولية التي تقام هنا وهناك : الكاتبة...
  8. ‎عبد الجبار العلمي - عن أدباء وأدبيات من المشرق والمغرب - 3 - الشاعر عبدالوهاب البياتي :

    حينما رأى الصديق العزيز محمد بوخزار صورة الشاعر عبدالوهاب البياتي رفقة صديقنا وزميل الدراسة أحمد الطريبق ، كتب التدوينة التالية ملقيا أضواء جديدة على زيارة الشاعر الذائع الصيت إلى المغرب: زيارته الاولى للمغرب بدعوة من اتحاد كتاب المغرب اثناء رئاسة الاستاذ عبد الكريم غلاب ومحمد برادة نائب الرئيس والعربي المساري كاتب عام . زار " ابو علي" عددا من المدن المغربية حيث لقي حفاوة وترحيبا. اذكر اني والاستاذ محمد بنشريفة رافقناه الى مطار النواصر حيث عاد الى القاهرة استثارت تدوينته ذكريات عزيزة مشتركة...
  9. أمجد العايدي - من هو معاوية محمد نور؟

    مجلّة الدوحة واحدة من المجلات الثقافية الشهرية المهمة في الوطن العربي، والتي تهتمّ بالأدب والثقافة وتعمل على تقديم محتوى أدبي مميز للمواطن العربي بين دفتيها، كما تعمل على تقديم بعض الكُتّاب والأعمال الأدبية المهمة من خلال كتابها المجاني الشهري. العدد الصادر بشهر يوليو قدّم بكتابه المجانيّ واحدًا من الأُدباء المؤسسين للأدب الحديث بالوطن العربي، وهو معاوية محمد نور، من خلال كِتاب جمع بين مقالات وقصص قصيرة كتبها معاوية، تحت عنوان”بين ثقافتين”. معاوية محمد واحد من الكُتّاب الذين قلّما تسمع عنهم...
  10. شريف محمد جابر - ما الفرق بين "الصوم" و"الصيام"؟

    يقول الله سبحانه في كتابه المبين: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} (البقرة: 183). وفي جميع الآيات التي ذكرت الصيام الذي هو "الإمساك عن المفطرات مع النيّة من طلوع الفجر حتى غروب الشمس" جاء التعبير عنه بلفظ "الصيام" لا بلفظ "الصوم"، ولم يرد لفظ الصوم إلا مرّة واحدة في سياق آخر، وكان يعني الصمت، أي: الإمساك عن الكلام، أو الإمساك عن الكلام والطعام كما قال بعض المفسّرين، وهو قوله تعالى: {فَكُلِي...
  11. أكثيري بوجمعة - أطفال على العتبات

    ...لسنا ممن يفضلون الغياب، وليس ضمن فلسفتنا إدمانه، فالاختيار بين الحياة والموت لا يتجسد غالبا في ما هو بيولوجي بل يتعداه إلى موقف من الحياة ومن المحيط الذي نسكنه. وبما أننا من مناهضي الفكر الغيابي وإدمانه، نعود اليوم إلى تأسيس خط ساخن من داخل جدران مجتمع مدني يفضل الطقوسية، والعيش بعيدا عن الأضواء فيما يخص المسار الانساني الذي هو جزء منه، حتى يؤكد أنه "داخل جواه" و"معقول" و"دريوش" ومصطلحات ما قبل الكلاسيكية حتى يبرهن أنه حي يرزق. موضوعنا ظاهرة "صحاب الروايض- Roller" التي أصبحت تقض مضاجح...
  12. فالح الكيلاني - محمود أبو الوفا..

    ولد الشاعر محمود أبو الوفا سنة\ 1900 في قرية ( الديرس) قرب مدينة ( دمياط) بمصر. توفي والده وهو طفل صغير، وبعدها بسنوات كسرت ساقه وهو يلعب الكرة مع أقرانه،وبسبب الجهل المتفشي انذاك وعدم قدرة أمه المادية على الذهاب به إلى طبيب أو مستشفى مع عدم تقدير الموقف حق تقديره فقد وضعت على قدمه بعض العجائن المسماة في ريف مصر(لبخة) أملا في شفائها إلا أن ذلك أدى إلى حدوث مرض (الكركرينا ) في القدم مما ادى الى بترها، وهو في سن العاشرة، و كانت الإصابة بقدمه وبترها سببا مباشرا في تأخر شهرته، بالرغم من جودة...
  13. الحبيب الدائم ربي - موت الكتابة..

    تأبى فلسفة النهايات إلا أن تجعل كل شيء تحت طائلة الموت والعدم. كيف لا وهي لم تستثن من ذلك “الإله” نفسه (الحي الذي لا يموت) ؟. صحيح أن لدلالة الموت، هنا، بعدا رمزيا، بيد أن ذلك يدخل في إطار “الاستعارات التي نحيا بها”، وهي استعارات محايثة للواقع. من ثم فإن الأمر لا يتعلق بمجرد تنظير فلسفي متعال عن الواقع وإنما هو قراءة للتحولات التاريخية العميقة التي بات يشهدها العالم من حولنا، اليوم، بشكل متسارع. فإذا كان نيتشه قد حكم بموت الله (في الدواخل) فإن ميتات أخرى قد لحقت بالإنسان (البنيوية) والمؤلف...
  14. عبدالجبار العلمي - عن أدباء وأدبيات من المشرق والمغرب : - 2 - الشاعر عبدالرفيع الجواهري

    بعد فراغي من قراءة مقال الشاعر عبداللطيف الوراري بجريدة " القدس العربي " ، كتبت ما يلي : مقال متميز عن شاعر مغربي رائد ، خاصة في القصيدة المغناة من لدن كبار مطربينا وعباقرة الملحنين وأبرزهم الموسيقار عبدالسلام عامر. عبدالرفيع جواهري ، أخي الشاعر الباحث الرصين عبداللطيف الوراري ، عرفناه مذيعا لامعا في التلفزة المغربية في زمنها الزاهر في أواخر سنوات الستين ، وكان ينال إعجابنا بفصاحته وصوته الإذاعي الجميل ، فضلا عن وسامة محياه. قبل أن يبهر الجميع بقصيدته الشهيرة "القمر الأحمر" التي غناها المطرب...
  15. عبدالجبار العلمي - عن أدباء وأدبيات من المشرق والمغرب : - 1 - الأستاذ أحمد اليبوري

    كان قدوة لأجيال من الذين كان لهم الحظ في التتلمذ عليه، في الإخلاص والنزاهة والمواقف النبيلة المشرفة. إنه أستاذ جامعي من طينة الأساتذة الكبار الذين لهم شخصية الأستاذ الجامعي الحق. عالم وباحث أكاديمي يتميز في أبحاثه بالدقة والتركيز المعجز، وأبحاثه في الرواية العربية والمغربية، وكذلك في القصة القصيرة، تشهد على ذلك. وكانت رسالته الجامعية حول الفن القصصي في المغرب دراسة رائدة، ليس فقط في المغرب، بل في المشرق العربي أيضاً، وأذكر ونحن في أواخر الستينيات، كنا نبحث عن كتب أو مجلات، تقدم لنا أدوات...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..