نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

مقالة

  1. حسيب شحادة - نظرات في قانون المقاومة

    في التاسع عشر من تمّوز ٢٠١٨ صادق الكنيست الإسرائيلي على قانون الأساس، قانون القومية، بالقراءتين الثانية والثالثة بأغلبية طفيفة، ٦٢ عضوًا مقابل ٥٥ عضوًا وامتناع عضوين وغياب واحد. أقرّ الكنيست هذا القانون قبل خروجه للعطلة الصيفية الممتدّة حتّى الرابع عشر من تشرين ثان ٢٠١٨. تعود بداية هذا القانون إلى العام ٢٠١١ والآن قدّمه عضو الكنيست الليكودي آڤي ديختر وتبنّاه بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة ونفتالي بينيت رئيس حزب البيت اليهودي ووزير التعليم. وبيّن استطلاع للرأي العام الإسرائيلي أنّ ٥٨٪ من...
  2. جميل صليبا - صفات النساء النفسية بين سذاجة الطفولة وعبقرية الفكر

    كثيراً ما بحث الأدباء في النساء وصفاتهن وما يحمد ويذم من أخلاقهن، فوصفوا المرأة الصالحة والزوجة الموافقة، كما أفاضوا في ذكر صفة المرأة السوء وشرها. فاحسن النساء عندهم من كانت شريفة في قومها، كاملة في عقلها، فصيحة اللسان صادقة محبة لزوجها، حافظة لسرها؛ وشرهن من كان كلامها وعيداً وصوتها شديداً، تدفن الحسنات وتفشي السيئات، صخوب غضوب ضيقة الباء. إلا أن هذه الصفات التي ذكروها لم تبن على استقراء علمي ولا تحليل نفسي. فما هي صفات النساء وما هي أنواعهن عند العلماء؟ بينما كنت ذات مرة القي درساً في...
  3. محمد فتحي المقداد - إرضاء الناس.. (مقالات ملفقة 2/33)

    إرضاء الناس غاية لا تًدْرَك، مقولة تتردد كثيراً على ألسنتنا، ولما لها من كبير الأثر في تجربتنا في التعامل مع الآخرين، فقد حفرت مساربها في أنفسنا، فمهما فعلنا لا يمكن أن نرضي كل الناس، لذلك تبقى قناعاتنا هي المؤشر و الدافع لما نقوم به، ضمن المتاح لنا من حرية شخصية بحيث لا نعتدي على حرية الآخرين . و لغاية في نفسي، حاولت الغوص في المعاني لعلي أدرك قيمة الكلمة التي أنا بصدد الخوض في غمارها، ولعل من أسرفوا على أنفسهم إسفافاً و سفاهة، وهم يتهاوون في دَرَكِ الفاحشة و الرذيلة ،فيكونوا قد خرقوا...
  4. محمد إسعاف النشاشيبي - الرقص..

    نشر أحد الكتاب مقالة صالحة في (البلاغ) الغراء ذكر فيها الرقص وبيّن محاسنه، وحض الناس عليه. والرقص شيء حسن لا يجادل في فضائله وحسناته مؤمن (الرقص) شيء حسن ... ليس به من حرج أقل ما فيه ذهاب ... الهم عن قلب الشجي وقد كان الآباء المتقدمون يتعلمون الرقص ويرقصون. ولإسحاق الموصلي (كتاب في الرقص والزفن) ذكره ياقوت في (إرشاد الأريب إلى معرفة الأديب) وفي (السيرة الحلبية): (عن أبي بشر أن النبي وأبا بكر مرا بالحبشة وهم يلعبون ويرقصون فلم ينكرعليهم، وبه استدل أئمتنا على جواز الرقص حيث خلا من التكسر)...
  5. مراد الخطيبي - بول باسكون وعبد الكبير الخطيبي ومشروع تخليص السوسيولوجيا المغربيَّة من النزعة الاستعماريَّة

    تمهيد بعد استقلال المغرب سنة 1956، شرع المثقفون في العمل على تحديد ورسم معالم الهويَّة المغربية بكلّ مكوناتها الثقافية المتنوعة والممتدة جغرافياً وتاريخياً على عدة محطات ومناطق ومسارات. فكان رهان علماء الاجتماع مثلاً هو إعادة تشكيل هويَّة المجتمع المغربي وتحليل بنياته ورصد تفاعلها ونبضها وتواجدها ضمن منظومة اقتصادية كان لا بدَّ من تفكيكها ونقد مرتكزاتها وعوامل بنائها. في خضم هذا الرهان الموضوعي اعتباراً للسياق التاريخي الذي تولد فيه، وأيضاً الصعب بفعل مواجهته لإشكاليات سياسية وإيديولوجية...
  6. محمد إسعاف النشاشيبي - الغناء

    أنا (والله) لست من علماء (الغناء) ولا من التلامذة فيه؛ ولا أغشى اليوم دوره حتى أسمعه، ولست عراقياً ولست حجازياً. . . (فما أشرب ولا أطرب. . .) ولو كنت هناك لتمثلت بقول محمد جار الله (رحمه الله): سهري لتنقيح العلوم ألذُّلى ... من وصل غانية وطيب عناق وتمايلي طرباً لحل عويصة ... أشهى وأحلى من مدامة ساق وصرير أقلامي على أوراقها ... أحلى من الدوكاه والعشاق وألذ من نقر الفتاة لدفها ... نقرى لألقى الرمل عن أوراقي وما روايتي قول الحسن البصري في السماع - وقد نظمه ابن عبد ربه في عقده - وسائر ما...
  7. محمود محمد شاكر - 3 - الفتنة الكبرى

    كان من البيّن - كما رأيت قبلُ - أن يهود الحجاز قد شبوا في الجاهلية نار العداوة بين بني أم واحدة وأب واحد، يسكنون بلدة واحدة، وهم الأوس والخزرج، فتمادت الحرب بين الأخوين أحقاباً من زمن الجاهلية حتى كادوا يتفانون في يوم (بُعاث) الذي كان قبل هجرة نبي الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة بست سنين. وكان الذي كان بين هذين الأخوين أمراً جللاً شديداً على بعض عقلاء الأوس والخزرج، إذ صاروا إلى ما وصفهم به أصحاب بيعة العقبة الأولى من الأنصار إذ قالوا لنبي الله: (إنا تركنا قومنا ولا قوم بينهم من العداوة...
  8. محمود محمد شاكر - 2 - الفتنة الكبرى

    وإذن، فقد أراد الدكتور طه أن يقول إن الفتنة الكبرى التي أفضت إلى قتل عثمان إنما هي (فتنة عربية نشأت من تزاحم الأغنياء على الغنى والسلطان، ومن حسد العامة العربية لهؤلاء الأغنياء في ص109 فمن أجل تحقيق هذه الكلمة الكبيرة ركب كل مركب في تصوير الحياة الإسلامية الأولى بعد الفتوح بالصورة التي تنتهي به إلى هذا الغرض وحده دون سواه، وهو الغنى والمال والسلطان، وتزاحُ الأغنياء على الغنى والمال والسلطان، وحسد العامة العربية لأصحاب الغنى والمال والسلطان. وأنا - كما قلت آنفاً - لن أحاول أن أنقض هذه الصورة،...
  9. إبراهيم مشارة - بيادر الأسى

    لاَ تَسْأَل الشىء الحَزِيْنَ أَنْ يَمُرَّ كُلَّ يِوْمْ عَلَى مَرَافِئِ العُيُونْ لاَ تَسْأَل الشىء الحَزِيْنَ أَنْ يبِيْنَ … أَنْ يبِيْنْ لأَنَّهُ مَكْنُونْ لاَ تَسْأَل الشىء الحَزِيْنَ أَنْ يَقِرّْ لأَنَّهُ كَطَائِرِ البِحَارِ … لاَ مَقَرّْ وَقُلْ لَهُ : إِذَا أهَلَّ فِى المَدَى ، وَنَقَّرَ البَيَاضَ فِى عَينَيْكْ وَغَيَّمَ المَكَانُ بِالدُّمُوعِ مِثْلَ حُلْمْ … ” لقَدْ مَلَكْتَنِى … فَتَحْتُ لَكْ صُنْدُوقَ قَلْبِىَ الكَلِيْمْ فَلْتَقْطُرُ الدُّمُوعُ .. كَالنَّغَمْ – الشىء الحزين صلاح عبد...
  10. أمل الكردفاني - الذكاء.. وهم الاستجابة الحرة

    ✍ أهذا الموضوع يمكن تناوله من عدة جوانب ، ولكني سأنطلق من فكرته الأساسية وهي التي عبر عنها كريث فريث في مؤلفه (تكوين العقل-كيف يخلق المخ عالمنا الذهني) قائلا: (في عام 1983 نشر بنيامين ليبيت وزملاؤه تجربة بسيطة للغاية؛ اذ كل ما على الشخص ان يفعله في التجربة هو أن يرفع اصبعا واحدا كلما شعر هو أو هي بدافع يحثه على فعل ذلك ، ويجري في الوقت نفسه قياس النشاط الكهربي في المخ بواسطة رسام المخ الكهربائي ، وكان معروفا أن ثمة تغيرا مميزا يحدث في هذا النشاط قبيل أن يبدأ شخص ما في عمل أي حركة في الآن...
  11. محمود محمد شاكر - 1 - الفتنة الكبرى

    بادرت إلى قرأت كتاب (الفتنة الكبرى) الذي صنفه الدكتور طه حسين، لأنه أول كتاب له عن رجل من رجالات الصدر الأول من الإسلام، وهو (عثمان بن عفان) أمير المؤمنين وخليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم. وأنا اعرف الدكتور مكانه من العلم والتحقيق، وحسن تأتيه في تخريج الكلام؛ فمن اجل ذلك أيقنت انه سيملأ هذا الكتاب علما يضارع قدر هذا الرجل، ويوازن خطر الفتنة التي اضطرم سيرها في أخر خلافته، وانتهى باغتيال خليفة رسول الله اغتيالا لم يعرف تاريخ الإسلام ابشع منه ولا افظع. وقلت لنفسي أن أتجاوز الكلمة الأولى من...
  12. إدورد وليم لين - 5 - المصريون المحدثون.. شمائلهم وعاداتهم في النصف الأول من القرن التاسع عشر - الأستاذ عدلي طاهر نور

    السكان من المستحيل تقريباً في بلد لا يقيد فيه مواليد ولا أموات أن يعين عدد السكان بدقة. وقبل تأليف هذا الكتاب ببضع سنوات عمل إحصاء على أساس عدد البيوت في مصر وافتراض ثمانية أشخاص لكل بيت في العاصمة، وأربعة أشخاص لكل بيت في الريف وهذا الإحصاء - على ما أعتقد - يقرب جداً من الحقيقة. ولكن الملاحظة الشخصية والبحث يجعلانني أميل إلى الاعتقاد بان مدناً كالإسكندرية وبولاق ومصر العتيقة تحوي كل منها خمسة أشخاص على الأقل لكل منزل. أما رشيد فنصفها آهل ونصفها الآخر قفر، ودمياط المزدحمة بالسكان يجب أن...
  13. محمود محمد شاكر - نبوّة المتنبي أيضا.. -2 -

    اللهمّ إنا نعوذ بك من فتنة الرأي والهوى، كما نعوذُ بك من سوء الاقتداء والتقليد. 4 - يقول الأستاذ سعيد الأفغاني في العدد (171) من (الرسالة) بعقب حديثه عن رأينا في ردّ رواية اللاذقي - الذي كان قد آمنَ بنبوّة المتنبي أبي الطيب، وأسلمَ له، وبايعه بيعة الإقرار بصدق نبوّته، وزاد أن أخذ البيعة لأهله كذلك: (وقد رددتُ أنا قسماً كبيراً من رواية اللاذقيّ هذا لشيءٍ غير ما ذهب إليه الأستاذ الكريم، وسأبينه قريباً). وقد وفى الأستاذ بعدَته فأبان خيرَ الإبانة عن (الشيء) الذي من أجله (ردّ قسماً كبيراً) من...
  14. علي عبد الرازق - منذ ألف عام

    يوجد بين حياة الشرق في العصر الحاضر، وبين حياته منذ ألف عام مضت، نوع من التشابه يستوقف النظر. وقد يكون في دراسة هذا التشابه واستقصاء البحث فيه لذة ومتاع للنفس؛ وقد يكون فيه مع ذلك فائدة للعلم وما ندعي أننا نستطيع الآن أن نستوفي جوانب هذا البحث أو نلم به إلمامة واسعة، وإنما نريد أن نفتح هذا الباب للباحثين لعلهم يجدون فيه خيرا كثيرا من أنواع المتاع وفنون العلم وفي الحق أنه يوجد دائماً نوع من التشابه بين صور هذه الحياة الدنيا ماضيها وحاضرها وقديمها وحديثها؛ ومادام الناس هم الناس في جميع...
  15. غنوة فضة - مي زيادة.. حمامة آمنة في يد واسيني الأعرج

    " أخيراً دوّنتكَ يا همَّ القلب وجرحه " . عبارة تسرح بالقارئ وتعود به إلى الورق الأبيض . إلى أصلِ الحكاية المأساوية التي كان الورق منقذها . فأن يقوم أديبٌ وباحثٌ بتدوين نهاية سيرة أديبة عبقرية مثل " مي زيادة " , و أن يكشف ما كان مستوراً ومخبوءاً ويقدمه للعالم , يعني أن يتمتع بقدرٍ عالٍ من الرَّهافة , ويتأرّق من سرعة أكبر على البكاء . البكاء فقط , والذي لن يكون مبالغة ولا غلواً في الوصف لو كان آخر ما قد يصيب قارئ رواية ( ليالي إيزيس كوبيا ) بعد أن يغلق دفتيها . وبقلم الأديب الجزائري الكبير "...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..