نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

مقالة

  1. مولود بن زادي - العربية لغة أبدية!

    يوجد اليوم ما يناهز 7000 لغة في العالم، يتوقع معهد الدراسات الاقتصادية النمساوي أنَّ يندثر نصفها مع حلول 2100. وتوجد 2000 لغة يقلُّ عدد الناطقين بها عن 1000 نسمة، وهي كلّها مهدّدة بالانقراض، وتُقدَّر نسبة انقراض اللغات في العالم بلغة كلّ 14 يوما. ومن اللغات المنقرضة اللاتينية، لغة الإمبراطورية الرومانية العملاقة. وآخر لغة منقرضة في الوطن العربي هي النوبية في مصر قبل سنوات قليلة. فهل ستلقى اللغة العربية مصيرا مماثلا؟ يعتقد بعضنا أنَّ ذلك ممكن بل حتمي، معلّلا ذلك بعقم العربية وتخلّفها، من دون...
  2. محمود الشرقاوي - مطالعات في العهد القديم.. الخطيئة والمعرفة

    في أمسية من أمسيات هذا الشتاء المنقلب المضطرب القاسي وكان يوما غائما لم تظهر له شمس، دخلت إلى خزانة كتبي وأنا قلق النفس ابحث عن شيء ولكني لا أدري ما هو، وأشعر في داخل نفسي بشيء من ذلك الشعور الحزين الغامض الرقيق لم أدر له سببا ولم أدرك له تعليلا، اللهم إلا أن يكون مشاركة الطبيعية فيما هي به من الظلام والكآبة والقلق، أو هو انسحاب ما في السماء من غيوم إلى ما في النفس من إحساس. وقفت أمام الخزانة لاختار كتابا، من غير قصد، أي كتاب، أسري بالمطالعة فيه عن نفسي واصرف عنها هذه الكآبة الغامضة...
  3. العربي الرودالي - تطور المجتمع المغربي وتخلف أجهزة الدولة

    المدخل: المجتمع، إما أن يكون منغلقا، أو محافظا مرنا، أو منفتحا على كل المستجدات...وهذه دينامية ملازمة لكل مجتمع إلى أن تدفع به اضطراريته إلى الحسم..والمجتمع المغربي يمر بنفس السياق من هذا القبيل..فانطلاقا من موقعه على ملتقى بوغاز مكون من بحرين كبيرين وهامين، وبحضارة متوسطية وشساعة أطلسية، ساهمت الجغرافية في توجيه تطوره نحو الغرب الأوروبي أكثر، كما جذبت إليه بعض هبوب ريح، قادمة من القارة الأمريكية المقابلة لضفته الغربية..فهذه العوامل الموضوعية هي السبب الرئيسي للتأثر بصدى التغيرات...
  4. عبده وازن - الروائية المنسية منى جبّور كتبت -فتاة تافهة- في السادسة عشرة وانتحرت في الحادية والعشرين

    قبل أربعين سنة, وفي مثل هذا اليوم, 24 كانون الثاني (يناير) 1964 أقدمت كاتبة شابة على الانتحار اختناقاً بالغاز, تاركة وراءها رواية جريئة ووحيدة عنوانها "فتاة تافهة". انها منى جبور التي انتحرت في الحادية والعشرين من عمرها والتي منذ غيابها, غاب الكلام عنها وعن روايتها "فتاة تافهة" التي كتبتها في الخامسة عشرة. ومثلما ظُلمت في انتحارها الذي احرج اهلها وبيئتها (ولدت في القبيات - قضاء عكار في 15 آب/ اغسطس 1943) ظُلمت كذلك بعد موتها, فهي سرعان ما وقعت في بئر النسيان ولم يُعد طبع روايتها الأولى...
  5. أمل الكردفاني- فيسبوك - الهيروين الرقمي *(كيف تمت برمجة فيسبوك لتدمير الصحة العقلية لشعوب العالم)

    ✍ يمكنني أن ابدأ هذا المقال من عدة زوايا ، يمكنني أن ابدأ من زاوية علم نفس الانترنت ؛ وهو علم جديد ، لكنني سأكون حينها قد ساويت بين كل عالم الانترنت وبين الوسيلة الأكثر تدميرا للصحة العقلية وهو فيس بوك . يمكنني ان اسرد العديد من ملخصات الابحاث العلمية التي تناولت الاثر النفسي الضار لاستخدام فيس بوك جراء الاستخدام المتواصل له ، لكنني لو فعلت ذلك سأكون قد حولت الجاني الى مجني عليه فوق أن هذه الدراسات قد اشتغلت على تخوم فيس بوك أقل من اشتغالها الغالب والذي انصب على المستخدمين. لا استطيع تبرأة...
  6. عبده جبير - إبراهيم منصور المغترب والثائر

    نعم، كان إبراهيم منصور يعتبر نفسه عراب جيل الستينيات، وضع علي كاهله مسئولية تخص الجميع، لكنه يتحمل وحده العبء الأكبر في تدشين وجودها،كحقيقة علي الأرض، أعني في الفضاء الثقافي المصري، وبما هو عليه من تأثير علي المحيط العربي.حسب مشاهدتي المباشرة والمعلومات التي كانت متداولة وسمعتها تكرارا، علي مقهي ريش العتيدة . المقر الدائم لإبراهيم منصور ولي لاحقا كانت فكرة إنشاء منبر أدبي مستقل، للأدب البديل هي فكرة نسبت بقوة إلي إبراهيم منصور، ونظرا لأن تاريخا معتمدا لم يكتب بعد ليحقق هذا الأمر ضمن أمور...
  7. نبهان رمضان عوض - خاشقجي بين التهويل و التهوين

    منذ بداية كارثة جمال خاشقجي التي هزت العالم بأكمله. تتوالى البيانات و التصريحات من رؤساء دول ووزراء حكومات دول العالم المتقدم بينما نحن العرب على المستوى القيادات لم تظهر اي تصريحات او بيانات على اي مستوى حتى لو مستوى نقابات الصحافة او اتحاد الكتاب في اي دولة عربية. الاهم ان بعض الكتاب اللامعين قفزوا على الازمة بتصريحات تبحث عن النهاية مباشرتا دون ان تخوض في التفاصيل. هؤلاء المثقفين انقسموا الى قسمان الأول يهول من العقاب و تصل توقعاته لحد عزل ولي العهد السعودي من منصبه و البحث عن ولي عهد...
  8. محمد اشتاتو - تعليم التميز بالمغرب.. تأملات وأفكار / دراسة تربوية-تحليلية

    لقد شكلت نتائج المنتدى الدولي حول التربية للجميع (داكار 2000) انطلاقة جديدة للعمل الدولي في مجال تطوير الأنظمة التربوية ومواءمتها مع متطلبات التنمية المستدامة في بداية الألفية الثالثة، كما كان هذا الملتقى محطة حاسمة، أتاحت الفرصة لتقييم جهود الدول والمنظمات الحكومية وغير الحكومية من أجل مبدأ التربية للجميع الذي سبق أن دعا إليه مؤتمر جومتيان سنة 1990. وقد تم من خلال هذا الملتقى تجديد الدعوة لمواصلة الاهتمام بضرورة توسيع قاعدة التعليم لتشمل جميع أفراد المجتمع، وتعزيز آليات التنفيذ والمتابعة...
  9. رشيد نجيب - في رحيل الباحث والمناضل الأمازيغي محمد ابزيكا (1950-2014)

    وافت المنية أواخر شهر فبراير المنصرم الباحث والمناضل الأمازيغي محمد ابزيكا بعد معاناة طويلة مع المرض. ويعتبر الأستاذ محمد ابزيكا واحدا من أعلام قبيلة إمسكين بمنطقة أيت ملول حيث رأى سنة 1950 من والده علي بن محمد ووالدته عائشة بنت عمر الأزهري، وتلقى مجمل تعليمه الأولي والابتدائي بعدد من المساجد والكتاتيب القرآنية والمدارس العتيقة بالإقليم السوسي خاصة مدرستي “سيدي بيبي” و”تنالت”، حيث قضى ما يناهز ستة عشر سنة في رحاب هذه المؤسسات التعليمية التقليدية، لينتهي به المطاف إلى ولوج المعهد الإسلامي...
  10. حنان فكرى - وكلاء الفضيلة !!.. يحاكمون الإبداع ويحتكرون الحياء

    ندافع عن الحرية المطلقة ثم نتراجع لنضع خطوطاً حمراء.. تجاوزتها الأزمنة وصار العالم أرحب بكثير من حدودها الملتهبة فى أذهان المأفونين أخلاقياً و دينياً فقط .. وتجاوز فضاء المعرفة والنشر ناقوس الخطر الوهمى الراقد فوق تلك الحدود المتهالكة.. نسارع بالاستنكار لإثبات المواقف وعلى استحياء نصدر البيانات ثم نتأفف ونتعفف ونتهامس سراً أنه لا يصح .. لأننا جميعا سُقينا من نفس النبع الملوث بالازدواجية فى مسائل الحريات.. خاصة فيما يتعلق بالأمور الجنسية.. فالبعض يرى أن سقف الحرية هو الدين والبعض يراه الأخلاق...
  11. محمد رمصيص - أدب السجون المغربي (2/2)

    يستأنف «الملحق الثقافي» نشر الجزء الثاني من ملف ادب السجون المغربي بعد جزء اول تم نشره في الاسبوع ما قبل الماضي( الجمعة 27 نونبر 2015)، وقد تعذر نشر الجزء الثاني منه بسبب رحيل الباحثة المغربية فاطمة المرنيسي التي خصصنا لها الملف الثقافي . إن إحدى محن السجن فضلا عن سلبه الحرية، العزلة( السجن الانفرادي).ومادام السجن فضاء المتناقضات بامتياز فهو تارة منتج لعزلة المعتقل و تارة مصدر للاكتظاظ كذلك. فضاء يجمع بين الفوضى والنظام بين التدمير والتأهيل، بين الضحية والجلاد كما يمكنه الإسعاف على اكتشاف...
  12. ابراهيم امين مؤمن - أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلها

    أولا الأسباب...... الداخلية ... 1-التعصب المذهبي إزاء الديمقراطية .. -ما زالت صور العصبية المذهبية بكافة أشكالها من جهة ومفهوم الشرعية والديمقراطية من جهة أخرى عوامل خصبة مفرزة لصيرورة التصادم فتتشرذم ، تلك العوامل التى يتخذها المخطط الأجنبي كبيادق تتصارع فيما بينها فى منطقة الشرق الأوسط ، وهذا ما تجسد جلياً فى اليمن الشقيق بين الحوثيين وعبد ربه منصور هادي. 2- صراعات عرقية ومذهبية منذ القدم .. -والحقيقة أن اليمن بؤرة خصبة جداً للصراعات الداخلية منذ القدم وحتى الأن ، مما ألقتْ تلك الصراعات...
  13. سمير سعد مراد - حكاية لغز مى زيادة الذى ماتت بعده وحير عباس العقاد

    عادت الكاتبة الكبيرة مي زيادة إلى واجهة السجال مع صدور أعمال روائية تتناول سيرتها وشخصيتها ومنها رواية الكاتب الجزائري واسيني الأعرج «ليالي إيزيس كوبيا: ثلاث مئة ليلة وليلة في جحيم العصفورية» (دار الآداب 2018). هنا عودة إلى صاحبة «ظلمات وأشعة» ولكن من وجهة الكاتب المصري عباس محمود العقاد الذي سعى في كتب عدة إلى حل ألغازها. هنا مقالة شاملة حذفت منها الهوامش. < «سيبوني أموت. أرجوكم دعوني أرتاح». تلك كانت آخر عبارة كتبتها الآنسة ميّ، إنّما بصوتها لا بقلمها هذه المرّة. جرى ذلك فيما كانت تغادر...
  14. نزار العاني - المأثور القائل «كل ممنوع مرغوب» صحيح.. خواطر حول الكتب الممنوعة

    منذ فجر التاريخ، هناك أدلة على وجود كتابات لم يبح صاحبها باسمه خوفاً من القصاص والملاحقة! ومنذ القديم كتب بعض الحكماء بأسماء مستعارة للتنصّل عما كُتب! لماذا يا ترى؟ لأن كل كتابة ضد ما هو سائد وشائع تفضى إلى وجع رأس «الكاتب، وتفضي أيضاً إلى غضب «المكتوب عنه، فإذا كان الأخير سلطة، قامت القائمة، فأعدم الكاتب، وأحرق الكتاب، وحتى لو حدث ذلك في مملكة «حرية ستان التي لم تقم أصلاً ولن تقوم! في ميادين العلم، والفلسفة، والسياسة، تذكر الوقائع التاريخية لنا كم كان ثمن معارضة العرف باهظاً، وبعض هذا الثمن...
  15. محمد عبد الرحيم مخفي - مثقفون من ورق..(يتبع)

    مقدمة قبل البداية في هذه المغامرة كتابية عن الثقافة و المثقفون. كم من مرة و أنا أتردد في طرح نظريتي، او ما عايشته خلال المدة التي دخلت فيها هذا العالم المليء بالغرابة و العجائب، فوجدت بين أطيافه ما لم تصدقه بصيرة العقل، و ما لم تره العين، بل كانت تسمع عنه الأذن الكثير. فكانت اسئلتي هي نفسها لم تتغير، حيث كنت دوما، أجد الإجابة التي كانت ملجئي لتساعدني على الهروب إلى الأمام. و كنت اقول دوما، ربما تخلفنا او تغيبنا عن الكتابة، و وضعنا في خانة التخلف ” التوقف” أو افرغت مكتباتنا من الكتب و...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..