نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

مقالة

  1. محمد محجوب محمد عبد المجيد - تـشـكيل اللغة و بناء الـصورة فـي موشّحـات الشُّشْتَرِي

    الملخص: يقوم هذا البحث بدراسة تـشـكيل الـلغة وبناء الـصورة فــي موشحـات أبي الحسن الشُّشْتَرِي،وخلص إلى أن لغته تميزت بالسهولة والبساطة،وكانت موافقة للذوق الأندلسي،وملائمة لطبيعة الملتقي،كما تنوع تشيكله اللغوي مابين التكرار وحشد الضمائر،فضلاً على عنصري التضاد والاشتقاق،وكلها كانت خادمة لشرح غايات التصوف،ومعبرة عنه فكره،وجاذبة لمريديه،كما برهن معجمه الشعري على تمركز شعوره ووجدانه حول بؤر:الفناء والإشراق والخمر والطبيعة،أما صوره فطغت عليها النزعة الحسية وطابع البساطة،كذلك تعددت أدوات بنائها...
  2. ناديا جبر - شعرية اللغة في نثر العصر الأموي

    ملخص البحث : يهدف البحث إلى دراسة اللغة الشعرية للنص النثري في العصر الأموي من خلال ظاهرة التداخل الأجناسي الذي يكشف عن الخصائص الشعرية في النثر, ويُظهر جمالياتها من خلال تجاوز الخطابين الشعري والنثري في النص, ويحقق هذا التجاور قدرة الأديب على الاستفادة من لغة الشعر, ليقارب نصه القصيدة في تموجات ألوانها وظلالها, وتعدد دلالاتها ومعانيها . الكلمات المفتاحية : اللغة، الشعرية، الرمز، الإيجاز ،الإيحاء ، التكثيف الدلالي ، المفارقة ، التداخل . أهمية البحث ومشكلته: تعدُّ ظاهرة التداخل...
  3. إبراهيم نادن - الوعي بإشكالية المنهج في الدراسات النقدية العربية المعاصرة.. التشخيص وآفاق الحلول

    ملخص: سعت هذه الدراسة إلى الحديث عن أزمة المنهج في النقد الأدبي وانشغال الدراسات النقدية العربية بمتابعتها وبيان أثرها على دراسة النص الأدبي العربي، ومن خلال ذلك تمت الإشارة إلى تشخيص النقاد العرب لهذه الأزمة والمستويات التي تتبدى فيها، واقفين على علاقة المنهج بالنظرية في سبيل تحليل النص الأدبي، وقراءته والحكم عليه،مع عرض مختلف النظريات التي تقف وراء هذه المناهج النقدية،وأهمها النظرية الاجتماعية والنظرية النفسية الفرويدية والنظرية اللسانية.ومن أجل ذلك عملنا في هذه الدراسة على تقديم بعض...
  4. أغناطيوس كراتشقويفسكي - مشرقيات.. في الأدب العربي الحديث - ترجمة محمد أمين حسونه

    إن مسألة لغة الحوار في التأليف المسرحي قد تبدو ذات أهمية أكثر منها في عالم القصة. ويستدل من الاتجاه السائد أن اللغة العربية الفصحى احتفظت حتى الآن بقواعدها، لكن هناك محاولات جديرة بالاهتمام، مشبعة بروح متناقضة. ولنذكر منها محاولات جلال وتيمور. وكثيراً ما ظهرت مؤلفات نظرية تشير إلى ضرورة انتهاج تقاليد أدبية ثابتة. بل إنه قام جدال قلمي حاد في سوريا، عند ظهور مؤلفات مارون غصن، (المولود في سنة 1881)، فالموضوع يثير اهتمام الباحث المدقق، لكن حله ليس من السهولة بمكان ومما تجدر ملاحظته أن القصصي...
  5. الحسن اعبا - مميزات القصة الامازيغية التقليدية الشفهية.. ايت واوزكيت تازناخت الكبرى نمودجا

    تعتبر القصة من الفنون الادبية ولها مقدمة وعقدة وحل هده العقدة وهي عند الامازيغ فن قديم متوارث ابا عن جد.وتاتي حسب الباحثين والعارفين في المجالات الادبية في المرتبة الثانية بعد الشعر.لكن كيف تسرد القصة الامازيغية الشفهية القديمة .. ومتى وكيف .. لقد تعددت المصطلحات حول هدا الفن .. فهناك من يطلق عليها .. تيمنينت .. وهدا بالنسبة لسكان قبيلة ءيزناكن الصنهاجة الامازيغ اما عند قبيلة ايت اعمر فيطلق على هدا الفن.ب .. لحديت .. وهدا ليس معناه السنة او حديت القران وانما يطلق على القصة القصيرة عند هده...
  6. محمد طه الحاجري - بحث لغوي.. كلمة (قرآن)

    للقراء في أداء كلمة قرآن طريقان: تحقيق الهمزة فيها، وإهمالها منها؛ فبعضهم يقرؤها (القران) وبعضهم (القرآن) والقراءة غير المهموزة تنسب إلى إسماعيل بن عبد الله بن قسطنطين قارئ أهل مكة في زمانه، وآخر أصحاب ابن كثير زماناً، كما يقول عنه الذهبي في كتابه (طبقات القراء المشهورين) وقد روي عن أبي عبد الله الشافعي قوله في هذا الصدد، قال: (قرأت على إسماعيل وكان يقول القرآن اسم وليس بمهموز، ولو كان من قرأت كان كل ما قريء قرآناً، ولكنه اسم للقرآن مثل التوراة والانجيل، تهمز قرأت ولا تهمز القرآن) وكذلك روى...
  7. فاروق شوشة - الآثار المصرية في شعر شوقي

    تلبية لدعوة كريمة من المجلس الأعلي للآثار وأمينه العام الصديق الكريم الدكتور زاهي حواس‏,‏ كنت سعيدا بالمشاركة في البرنامج الثقافي الذي تعده إدارة التنمية الثقافية بالمجلس‏,‏ التي تشرف عليها الأستاذة إنجي فايد‏.‏ كانت الأمسية الثقافية تدور في جو رائع, وأنا اتحدث في حديقة المتحف المصري عن الآثار المصرية في شعر شوقي, والأضواء المسلطة علي المتحف, وعلي جمهور الحاضرين من المصريين والأجانب ـ الذين يجيدون العربية ويهتمون بمتابعة كل مايتصل بالآثار الفرعونية ـ كان لهذه الأضواء في إخراجها البديع سحرها...
  8. الطيب عبدالرازق النقرعبدالكريم - كتاب "الأدب المقارن" للدكتور محمد غنيمي هلال رائد الدراسات الأدبية المقارنة في العالم العربي

    توطئة: لعل ذلك الكتاب الجزيل المباحث والجم الفوائد الذي ألفه عن علم وفصّله عن ادراك الدكتور النابه محمد غنيمي هلال الذي بسط فيه علم الأدب المقارن بسطاً وافياً وتوسع في بيانه توسعاً شاملاً قد أرسى الدعائم التي نهض بها ذلك الضرب من العلوم في عالمنا العربي، ففي سفره المسهب الشرح والمشبع الفصول مدداً لا ينقطع من المعلومات ومنبعاً لا ينضب من المعرفة،رغم أن مؤلفه سدد الله خلته ووسد ضريحه الجنة قد تحيز لحزب، وتعصب لمذهب، فالدكتور هلال اقتصرت مادة كتابه الذائع الصيت على المدرسة الفرنسية الذي سار...
  9. خليل هنداوي - شخصية ناقدة يهملها النقد العربي.. نقد أبن أبي عتيق

    ما زدت خوضاً في آثار الأقدمين إلا زدت إعجاباً بها وبهذا الجد الذي ولدها؛ وإنك لتقلب في كتبهم فيبهرك هذا التلون في المادة وهذا التفنن، وهب أنك خرجت منزعجاً لاضطراب في الاتساق واختلاف في الاتفاق، فإن هذا لم يكن ليذهب ببعض عجبك من هذا الجد ومن هذا الدأب اللذين يدلانك على عقلية حاولت أن تتأمل وتعلل! في كتب الأقدمين ذلك الاضطراب الذي كان لا يحسه أصحابه. لأنهم لم يعملوا أعمالهم على حساب الأجيال الآتية، ولو فعلوا لهوَّنوا على مؤرخينا كثيراً من عناء الافتراض وقياس ما لا يقاس، ولكن أصحابنا - عفا...
  10. فخري أبو السعود - في الأدب المقارن.. الفكاهة في الأدبين العربي والإنجليزي

    إذا انطوت الفكاهة على صادق حكمة أو نافذ نظرة، وأُودعت العبارة المحكمة اللائقة بها، كانت في الفرد دليل صفاء الذهن ولطافة الحس، وفي الأدب مظهر الرقي والحيوية، وفي الأمة عنوان التحضر ورقة الطبع. والفكاهة عند ذلك لا تقل مكانة عن أرزن الجد، بل ربما بذته وكانت مرآة لميول الفرد والمجتمع أصدق تصويراً من مرآة الجد المحض؛ والأدبان العربي والإنجليزي حافلان بضروب الفكاهة وأوضاعها، يتفقان في بعضها ويفترقان في بعض آخر، تبعاً للأحوال الاجتماعية. وإذ كانت الفكاهة كما تقدم دليل التحضر ورقة الحاشية قلَّت...
  11. فخري أبو السعود - في الأدب المقارن.. أثر الفنون في الأدبين العربي والإنجليزي

    تختلف الفنون في مجالاتها وبعض وسائلها: فللشعر من القدرة على وصف الحركة وتناول الأشياء المتباعدة في الزمان والمكان ما ليس للتصوير، ولهذا من المقدرة على بيان دقائق الموصوف وتحديد ماهيته ما يعوز الشعر؛ ولكن الفنون تتفق جميعاً في غايتها التي هي التعبير عن تأثر الإنسان بروائع الحياة وشغفه بجمالها، وفي كثير من وسائلها التي تتصل بطبائع الإنسان وميوله: كالتناسب والتماثل والتكرار في الشكل أو في النغمة أو في الروي، والتقابل والتضاد في كل أولئك. فالفنون على تعددها مظاهر شتى لصفة إنسانية واحدة، هي ترهف...
  12. جميل حمداوي - أشكال الخطاب الميتاسردي في القصة القصيرة بالمغرب..

    توطئـة: لقد انشغل علم السرد (Narratologie) من جهة، والسيميوطيقا (Sémiotique) من جهة أخرى، بقضية الميتاسرد (Métarécit) في النصوص الإبداعية السردية والحكائية والقصصية والروائية، سواء أكان ذلك في الأدب الإنساني القديم أم في أدبنا الحديث والمعاصر. وقد بدأ ذلك الاهتمام منذ مطلع القرن العشرين نظرية وتطبيقا. وفي هذا الصدد، ظهرت مجموعة من التصورات السردية والنقدية والمصطلحية التي تعنى باستكشاف الخاصية الميتاسردية في النصوص الإبداعية العربية والغربية على حد سواء، وذلك إن تنظيرا وإن تطبيقا. وقد...
  13. عبد المتعال الصعيدي - الفصل في نبوة المتنبي من شعره - 3 -

    ولنعد إلى النظر في قصيدة المتنبي: كم قَتيلٍ كما قُتِلْتُ شهيدِ ... بياضِ الطُّلى وورْد الخدود فقد ابتدأها المتنبي بالنسيب على عادة الشعراء، وتدله في ذلك النسيب كل التدله، وقتل نفسه فيه من فرط الصبابة والوجد، ثم ذكر أيام الصبا والجهل وحنَّ إليها، وتفنن في وصف الحسان اللاتي نسب بهن أيما تفنن. ولم يكفه ذلك التدله في النسيب، والتفنن في وصف النساء، بل عمد إلى الخمر ينسب بها أيضاً، ويتدله فيها بأكثر مما تدله في نسيبه. ولا شك أن هذا الأسلوب في النسيب ووصف الخمر، لا يتفق مع ذلك الأسلوب الذي ينسب...
  14. إسرائيل ولفنسون - كتاب أنساب الأشراف للبلاذري

    يعلم كل من تتبع حركة النشر والطبع في الأقطار الشرقية في العصر الحديث أن كثيراً من المصنفات العربية العظيمة الشأن إنما نشرت بوساطة العلماء المستشرقين؛ ومما لا شك فيه أن هذه العناية المفرطة إنما كانت من الأسباب المباشرة التي ساعدت على نمو النهضة العلمية في الديار العربية. كلنا نعلم أن كتاب السيرة النبوية لمحمد بن أسحق من رواية عبد الملك بن هشام طبع للمرة الأولى سنة 1859 - 1860 بوساطة العالم ويستنفلد، وكذلك تولى العلامة دي غويه بمعونة علماء آخرين طبع كتاب تأريخ الأمم والسلوك لأبي جعفر محمد أبن...
  15. محمد طه الحاجري - الكلب والديك في كتاب (الحيوان) للجاحظ

    يعرف كل قراء الجاحظ تلك الخصومة الحادة العنيفة التي أثارها أبو عثمان، في أول كتابه الحيوان، بين الكلب والديك، وتلك المناظرة الطويلة المسترسلة المفتنة شتى الأفانين، والذاهبة في شتى مذاهب الكلام بين صاحب هذا وصاحب ذاك؛ دون أن يكون بينهما - في حقيقة الأمر - خصومة، أو سبب يدعو إلى المناظرة، وإنما هي عبقرية الجاحظ التي لا تفتأ تبدع وتبتكر، وأسلوبه المتدفق الذي لا يألو يشقق الكلام ويولد المعاني والصور. ذلك الظن السائد نلجأ إليه كثيراًُ في تفسير مثل تلك المناظرة الغريبة. ولكني أحسب أن الأمر بين...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..