نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

مقالة

  1. رجب أبو سرية - عسل المرايا.. قصة جيل خائب الأمل .

    لا أظن أن فلسطينيا في المنفى, أي ممن أمضى جلّ حياته خارج حدود فلسطين الجغرافية والاجتماعية, قد كتب نصا روائيا, منذ زمن جبرا إبراهيم جبرا, بجملة رواياته التي بلغت ذروتها في"البحث عن وليد مسعود", بمثل هذه الجذالة والبهاء اللذين جاءت بهما رواية "عسل المرايا" للمبدع/المثقف نافذ أبو حسنة, أي منذ نحو أربعة عقود من الزمان, تفصل ما بين ما بين هذا وذاك, أو ما بين عام 1978 العام الذي طبعت فيه "البحث عن وليد مسعود" والعام 2015 الذي طبعت فيه "عسل المرايا" . جبرا ونافذ : والمقارنة بين جبرا إبراهيم...
  2. رينولد نيكلسون - تاريخ العرب الأدبي.. 11 - الفصل الثاني - ترجمة حسن محمد حبشي

    وأمضى عدي فترة من الزمن في سورية وخاصة في دمشق حيث يقال إنه نظم فيها أول قصيدة. ولما مات أبوه حينئذ هجر مقامه في الحيرة واهتم بالصيد والقنص وسائر فنون اللهو والتسلية. وكان يزور (المدائن) بين فترة وأخرى ليشرف على أعمال التحرير، وفي فترة زيارته للحيرة علق فؤاده هند ابنة النعمان التي كانت تبلغ من العمر وقتئذ إحدى عشر سنة. وإن القصة التي يرويها الأغاني لفي غاية الغرابة حتى لا يمكن التجاوز عنها؛ وتتلخص في أن هنداً كانت أجمل نساء أهلها وزمانها، خرجت في خميس الفصح تتقرب في البيعة في أيام المنذر،...
  3. ناطق خلوصي - أضواء على السيرة الإبداعية للقاص الرائد عبد المجيد لطفي.. نصف قرن من التواصل مع الكتابة الأدبية

    مدخل : أجد أن من حق القاص الرائد عبد المجيد لطفي عليّ أن ألقي الضوء على جوانب من سيرته الإبداعية ، والسردية منها بشكل خاص ، وفاءً لجزء يسير من الدين الذي له عليّ وقد تتلمذت أدبيا ً على يديه وتفتّح وعي الفكري والسياسي والثقافي في ظل قامته العالية . * * * كان القاص قد بدأ اهتمامه بالقصة في ثلاثينات القرن الماضي فهو ينتمي إلى الجيل الذي ينتمي إليه جعفر الخليلي وذوالنون أيوب وظل يواصل الكتابة لأكثر من نصف قرن، وتوفي عام 1993’ وكان قد عاصر رائد القصة في العراق...
  4. رياض محسن المحمداوي - السندباد والمغامر والرحالة العراقي يونـس بحـري.. بإنتظار شريط سينمائي يوثّق حياة الأسطورة

    في هذا التحقيق ساخرج عن المألوف عن كتاباتي السابقة حول الفن والموسيقى والغناء وساتناول شخصية عراقية اشتهرت بزمن ما من تاريخ العراق الحديث .ادى دورآ كبيرآ في تاريخ العراق الاعلامي والثقافي والفني والاجتماعي . اسطورة شغل العالم بمغامراته واخباره الغريبة حتى اعتقد الكثيرون انه رجل خارق . فكان شخصية محبوبة جذابة ذات كاريزما سحرية مؤثرة خصوصآ في النساء .تعددت زوجاته في كل مكان واصبح له من الابناء عدد لايصدق . جاب الارض حاملا معه حقيبته وفرشاة اسنانه وملابسه الانيقة وجواز سفره انه.. يونس بحري .....
  5. رينولد نيكلسون - تاريخ العرب الأدبي.. الفصل الثاني - ترجمة حسن محمد حبشي

    وخلف النعمان ولده المنذر وكان أميرا عاقلا شجاعا. ويستدل على سطوة اللخميين إذ ذاك من الحادثة التي حدثت عقب موت يزدجرد الأول، وذلك ذلك أن المنذر تدخل في النزاع القائم حول انتخاب خليفته، وأيد اختيار بهرام جور الذي عارض توليته رجال الدين في فارس. وفي الحرب التي أندلع لهيبها بعد قليل بين الفرس والروم برهن المنذر على أنه تابع مخلص، ولكن الروم كبدوه خسائر فادحة عام 421م. وفي أوائل القرن السادس الميلادي اعتلى العرش أمير يسمى المنذر الثالث الذي دعاه العرب أبن ماء السماء، وطالت مدة حكمه وازدهرت، وان...
  6. في الأدب المغربي القديم : مصطفى الشليح - قراءة في كتاب: الوافي بالأدب العربي في المغرب الأقصى لمحمد بن تاويت

    تمهيــد: تنطلق الثقافة المعاصـرة، لتأكيد مشروعيـة تأسيسها وممارستها وإجرائيتها ـ من موقع التجـاذب مع الماضي، ما دام ذلك الماضي خيطا يصـل بينها وبين الحاضر، وضوءا يرسم ملامح الآتي دون الضيـاع في متاهات السفر، ودون السقوط في شرك الانفصام المركب، ودون التشيؤ والتماهـي وفقدان الأصـالة وعراقة الذات. ومن هنـا تبرز أهمية التراث، ليس فـي تقديسنـا له والتبرك به، واعتباره نقطـة البدء والانتهاء، ولكنه مـن حيث أنه القاعـدة الأساس التي تمكن من استمراريـة الحضارة من غير احترام لعقد مقوماتها ومكوناتها...
  7. عبدالكبير أجوي - نشأة الفن التشكيلي المغربي (1/2).

    لقد ظهر قبل الاستقلال بعامين في المغرب كتاب صغير الحجم بعنوان " ميلاد الرسم الإسلامي بالمغرب". تعرض مؤلفه "سانت - إينيان" في فصل من فصوله إلى بعض الرسامين الشباب المسلمين الذين اكتشفوا انفتاح العالم التشكيلي في وجوهم". فلقد قسمهم إلى نوعين، رسامين درسوا الرسم وآخرين عصاميين، في الصنف الأول، ذكر أسماء عبدالسلام الفاسي وحسن الكلاوي ومريم مزيان وعمر مشماشة وفريد بلكاهية، وفي الصنف الثاني ذكر أسماء محمد بن علال وأحمد بن إدريس اليعقوبي ومولاي أحمد الإدريسي والحمري. وبما أن هذا المؤلف أشاد...
  8. محمد الأمين بن محمد الخضر الشنقيطي - شخصيات مجهولة في الأدب العربي.. إبراهيم بن سهل الأشبيلي

    كثيراً ما رأيت من بعض الأدباء جهلاً شائناً بذلك الشاعر المطبوع إبراهيم بن سهل؛ فخدمة للأدب، وإحياء لذكره، أتقدم بهذه الكلمة الموجزة إلى صحيفة العلم و (رسالة) الأدب، راجياً أن أتبعها أخرى إن سمحت لي الظروف وكان في صفحات الرسالة متسع نسبه، ميلاده، وفاته هو أبو إسحاق إبراهيم بن أبي بعيش بن سهل الاشبيلي، نسبة إلى إشبيلية مدينة من أعظم المدن الأندلسية. ولد سنة ستمائة وتسع عشرة هجرية، ومات غريقاً في البحر وهو أبن أربعين، سنة ستمائة وتسع وخمسين هجرية كما ذكره أبو الحسن الخزرجي قال صاحب نفح...
  9. توفيق الضوي - الموشح

    لقد كان الشعر في أول أمره سجعا غير مقيد بالقوافي الموحدة؛ إنما كان قطعاً قطعاً وشذوراً شذوراً كل اثنين منها أو أكثر على قافية واحدة، ثم توحدت القوافي في بعض الأوزان الشعرية انطلاقا مع الأفكار والمحاكاة، عدا الأراجيز التي بقيت مختلفة القوافي فسهل النظم عليها في القواعد والضوابط التي هي من القيود المتينة، ثم لما كثرت الأغراض وضاقت قوافي الشعر عن استيعابها عدل الأندلسيون إلى التفنن فيها فأوجدوا الموشحات غير متقيدين بالقوافي الواحدة، بل تفننوا فيها بمظاهر مختلفة ذهابا مع الأفكار وهياما في سماء...
  10. خليل هنداوي - فصول في التصوف الإسلامي وفتوحات ابن العربي.. التصوف والصوفية في الإسلام

    وإن كانت (الأبيقورية) ذهبت مذهباً متطرفاً في المادة فأن الصوفية أيضاً قد نحت نفس هذا المذهب في شططها وغلوها في الروح والنفس وجوهر الله. يقول الأستاذ (فريد وجدي) في دائرة المعارف: إن التصوف هو مذهب كان الغرض منه تصفية القلب عن غير الله والصعود بالروح إلى عالم التقديس بإخلاص العبودية للخالق والتجرد عما سواه. وهذا قديم كقدم النزعة التي أوجدته، فان الإنسان منذ ألوف من السنين أدرك أن خلف هذه الغلف الجسدانية سراً مكنوناً، فنشأ هذا المذهب في كل أمة راقية، ولبس شكلاً مناسباً لعقولها وأفكارها، وهو...
  11. عباس محمود العقاد - السندوتش والمائدة

    أدب السندوتش هو أدب الفاقة والعجلة، وأدب المائدة هو أدب اليسار والوقار، كما سماهما الكاتب البليغ الأستاذ الزيات وأصاب في التسمية. لأنها تسمية وتوصيف وتعليل في وقت واحد وقد ختم الأستاذ مقاله سائلا: (ليت شعري إذا خلت أمكنة هؤلاء النفر - أدباء الكهول - الذين نبغوا بالاستعداد والاجتهاد كيف تكون حال الأدب الرفيع في مصر؟ أيذهبون وبطئان ما يعوَّضون على رأي الأستاذ أحمد أمين، أم يذهبون وسرعان ما يخلفون على رأي الأستاذ العقاد؟) وفي جواب هذا السؤال أيضاً لست من المتشائمين، لأن الجواب بعضه من سر...
  12. عباس إقبال - ربيعة الرقي رقصة الذئب والحمل

    يعف كل متأدب الشاعر الفرنسي المشهور لافونتين ومنظومته المعروفة (الأمثال) ولكن من تتبع المصادر التي أخذ عنها هذا الشاعر أمثاله، يتبين أن معظم هذه القصص المنظومة التي حكى أكثرها على لسان الحيوان، مأخوذة من مصادر شرقية ولا سيما كتاب كليلة ودمنة وأشباهه. نقلت هذه القصص إلى أوربا قبل عصر لافوتين بالتراجم اللاتينية أو على ألسنة التجار والمسافرين، وتناولها هذا الشاعر فغيرها لتلائم أذواق بلاده، ثم صبها في قالب من الشعر الفرنسي السلس. وتبع هذه الطريقة شاعر فرنسي آخر أسمه فلوريان بعد لافونتين بنصف...
  13. أحمد حسن الزيات - أدب السندوتش

    لعلك تقول لنفسك سائلاً أو هازلاً ما علاقة الأدب بالسندوتش؟ ولو كنت أريد الأدب الذي تعارفه أولو الجد من الناس لأعيا نفسك وأعياني أن ندلك على هذه العلاقة. ولكنني أريد الأدب الذي تتأدبه ناشئة اليوم؛ والسندوتش أو الشطيرتان بينهما الكامخ كما يريدون أن نقول، لقيمات تشتريها وأنت واقف في المطعم، وتأكلها وأنت ماش في الطريق، وتهضمها وأنت قاعد في المكتب، فلا تجد لها بين ذهول العجلة وتفكير العمل هناءة في ذوقك ولا مراءة في جوفك. وهذا الضرب من الطعام القائم على القطف والخطف جنى على الأسرة فحرمها لذة...
  14. رينولد نيكلسون - تاريخ العرب الأدبي.. (9) الفصل الثاني - ترجمة حسن محمد حبشي

    لم ينس العرب هذه الحوادث فبعثت فيهم الكبرياء القومي، فقالوا إن الجيوش الرومانية سارت ذات مرة - على أية حال - تحت لواء أميرة عربية، ولكن القصة - كما نستدل من أخبارهم - ذات صلة قليلة بالواقع، ولم يقتصر التغيير على أسماء الأشخاص والأماكن فحسب، (كما حدث في اختلاط اسم زينوبيا باسم وزيرها زبدي) بل إن الوضع التاريخي قد أصبح مستحيلاً على التمييز. وكل ما بقى لا يتعدّى قصة من قصص المخاطرات التي كان عرب الجاهلية يميلون إلى سماعها، وكما هو الحال اليوم في أبنائهم المحدثين الذين لا يملون سماع قصة عنتر أو...
  15. هاشم ميرغني - في محبة باختين

    “الكلمة هي الظاهرة الأيديولوجية بامتياز” ميخائيل باختين على الرغم من أنه لم ينل في حياته أبدًا ما يستحقه، وظلَّتْ جمهرةُ فتوحاته العصيَّة طيلة حياته تقريبًا أسيرةَ نخبة ضيِّقة ما لبثت أن أطاحت بها يد القهر الستاليني قبل أن تجد متنفَّسَها في الهواء الأوربي، إلا أنَّ الأثرَ الذي تركه باختين على النقد الحديث يُشابهُ الأثَرَ الذي تركه أينشتاين على الفيزياء الحديثة. تأسيسُه الشاق – مع رصفائه – لعلم الأدب، واجتراحاته النقدية الفذة، وحقوله المعرفية المتعددة ابتداءً من الفلسفة، واللغة، وعلم النفس،...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..