نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

مقالة

  1. عباس محمود العقاد - من الدعوة الهندية

    أتلقى منذ كتبت بالرسالة مقالي عن الإسلام والنظام العالمي الجديد كتبا ورسائل مطبوعة وغير مطبوعة، يتكلم المطبوع منها عن القادياني والجماعات التي تناصره أو تنفصل عنه، وتفسر الرسائل الأخرى بعض ما يؤخذ على الدعوة القاديانية أو تنحى على هذه الدعوة باللائمة وتحاسبها على التفرقة بين المسلمين وإحداث البدع في عقائد الإسلام. ومن أعجب هذه الرسائل رسالة مؤيدة للقادياني من زاوية الحصني بدمشق طبعت في أعلاها الشهادتان والبسملة، وأن الدين عند الله الإسلام، ثم هذه العبارة: (نحمده ونصلي على رسوله الكريم وعلى...
  2. لطفية الدليمي - التباس المصطلح الأدب النسائي.. بين كتابة الأنثى والخطاب النسوي

    لبثت مصطلحات النقد التي تدور عن كتابة المرأة - غائمة وغير محددة وقابلة للنقض ،اذ تختلف طروحات النقدية النسوية الفرنسية عن معطيات النقدية الاميركية والانكليزية ،وينسحب عدم استقرار المصطلح على المعنيين بالنقد النسوي العربي والعالمثالثي ويركن الكثيرون من المعنيين بالنقد النسوي الى الطروحات النقدية الواضحة إلى حد ما بخاصة لدى الناقدتين الانكليزيتين بام موريس وايلين شوالتر التي اطلقت مصطلح الادب النسوي وإلى حد ما الى ما طرحته قبلهما فيرجينيا وولف .. قبل الحديث عن كتابة...
  3. أمل الكردفاني - هل الفنان مجنون؟.. رؤية تأملية فقط

    هل المبدع مجنون؟ وكما يقولون الفنون جنون. هذا سؤال يحيلنا الى قضية شائكة جدا وهي معيار العقلانية ومعيار الجنون. ما هو المقياس القياسي الذي يمكن ان نميز به بين الجنون واللا جنون. فلنتفق على ان نشاطنا المادي او الفكري هو ما يتم على اساسه تقييمنا كعقلاء او كمجانين. ولا اتحدث هنا عن الجنون المطبق ، ذلك الذي لا جدال حوله. وانما على تلك الدرجة التي تفصل بين العقلانية واللا عقلانية. في الواقع ان الجماعة هي التي غالبا ما تميل الى نفي العقلانية عن كل نشاط لا يتفق مع قواعدها الراسخة... لذلك ليس من...
  4. علي الشوك - قصتي مع الكتابة

    أنت لا تستطيع أن تكتب ما لم تكن لديك خلفية من القراءة. في الغرب يبدأ التلاميذ بقراءة الكلاسيكيات منذ مرحلتي الدراسة المتوسطة والثانوية. ويعدّونهم لممارسة الكتابة منذ هذه المرحلة. أما نحن، ففي أيامنا كنا نقرأ ما يسمى بالمطالعة العربية، فيها مقالات مثل «فتح الأندلس» أو ما الى ذلك. هذه كانت كلاسيكياتنا. وكان درس الإنشاء ربما من أكثر الدروس إملالاً لدى المدرس أو المدرسة، لأنهما لا يحبان أن يضيعا وقتهما في قراءة ما يكتبه التلاميذ. ولعلهما، في أفضل الأحوال، يقرآن أول جملة وآخر جملة. الإنشاء كان...
  5. عباس محمود العقاد - الأمريكيون والأمريكيات يتكلمون في تعدد الزوجات والطلاق

    عرضنا في كتابنا عبقرية محمد لمسألة تعدد الزوجات، ولخصنا في عدد ماض من الرسالة ما كتبه المصلح الهندي السيد محمد علي عن هذه المسالة في كتابه عن الإسلام والنظام العالمي الجديد، وخلاصته (أن الإسلام يزكي وحدة الزوجة ويفضل هذا الزواج على كل زواج. إلا أن الشرائع لا توضع لحالة واحدة، والدنيا كما نراها عرضة لطوارئ الشذوذ والاختلال، ومن هذه الطوارئ ما ينقص الذكور عدة ملايين ويزيد الإناث بمقدار هذا النقص في عدد الذكور، فضلا عن الزيادة التي تشاهد في عدد النساء من كل أمة على وجه التقريب في غير أوقات...
  6. جهاد فاضل - حكاية ديك الجن مع حبيبته ورد

    ألهمت حكاية ديك الجن الحمصي مع حبيبته ورد شعراء كثيرين هزّمتهم هذه الفاجعة وتخيّلوا أسباباً شتى لحصولها. ولكن المعروف أو المشهور العائد لهذه الحكاية ولأسبابها هو ما رواه أبو الفرج الأصفهاني في كتابه «الأغاني» عنها، فقد روى ابن أخ لديك الجنّ يقال له أبو ذهب الحمصي أن عمه الشاعر الذي قتل حبيبته ثم زوجته لاحقاً ورد بنت ناعمة الحمصي كان خليعاً ماجناً معتكفاً على القصف واللهو، متلافا لما ورث عن آبائه، وكان له ابن عم يكنّى أبا الطيب يعظه وينهاه عما يفعله. وكان عبد السلام، وهذا هو اسم الشاعر ديك...
  7. ماجد سليمان - جَحَافِلُ الأغبياء..

    قال أمبرتو إيكو: " إن وسائل التواصل أتاحت لجحافل الأغبياء أن يتحدثوا وكأنهم علماء .." مقولة في عين الصواب، امبرتو ايكو وغيره من الواعين بالرسالة الثقافية أدباً أو فناً أو غيرهما، يدركون تماماً معنى السلامة الثقافية، وأهمية أن يشتغلوا في مساحة ثقافية (صحية)، من يحترم تجربته ورسالته الثقافية لن يسمح أن يُسحب من مساحة العمل إلى مساحة الجدل، العمر أقصر من دفعه في جدال و سجال، والعمل أثبت وأصدق من كثير الكلام. فالثقافة بوجهها العام حتى تكون مهيأة للعطاء والنمو لا بد من توفر بيئة ومناخ هادئ،...
  8. عزالدين بوركة - طقوس القراءة من "المطلق" إلى "التلقي"

    "في البدء كانت الكلمة" -(إنجيل يوحنا 1: 1) "أحب الكتاب ، لا لأنني زاهد في الحياة ، و لكن لأن حياة واحدة لا تكفيني" -عباس محمود العقاد I. من الحسي إلى الافتراضي: 1 ماهي طقوسية القارئ العربي؟ قد يكون من الصعب إن لم أقل المستحيل الحديث عن أية طقوسية للقراءة في العالم العربي شرقا ومغربا. لعدم وجود أية دراسة ميدانية أو متابعة إعلامية حقيقية لهذا الشأن. هل المواطن بالعالم العربي يقرأ؟ هذا هو السؤال، لكن يقابله سؤال آخر بنفس الأهمية، ما هي القراءة؟ فهذا الفعل لا يقتصر على قراءة الكتب أو...
  9. عباس محمود العقاد - إرادة الغفلة

    زيد وعمر تاجران لهما دكانان في حي من الأحياء. وأنت تروّج بضاعة زيد وترغب فيها أبناء الحي وبناته. فليس لك في هذه الحالة إلا وسيلة من وسيلتين: إحداهما أن تثنى على الأصناف الجميلة التي يعرضها زيد في دكانه ولا وجود لها عند غيره، وأن تشيد برخص الأسعار وحسن المعاملة التي يلقاها المترددون على ذلك الدكان. والوسيلة الأخرى أن تتناول عمرا بالقدح والتشهير وتنحى بالعيب على سلعة يعرضها وكل ثمن يطلبه وكل معاملة يتلقى بها قاصديه، وتتهمه بالاحتيال عليهم بهبوط البضائع وارتفاع الأسعار. دعاية مكشوفة وأخرى...
  10. عبد الواحد المكني - مظاهر منسية من التديّن الشعبي بمغارب القرن التاسع عشر

    خلّف حدث استعمار الجزائر سنة 1830، من جملة ما خلّف، نشأة نواة فرنسية للدراسات الانتروبولوجية تدعّمت بعد استعمار تونس (في 1881) ثم المغرب الأقصى (1912). وقد ركّزت هذه النواة التي تُكنَى عند البعض بالمدرسة الانتروبولوجية الاستعمارية على المظاهر المجتمعية غير المألوفة و الخارقة للعادة من منظور المستوطنين الأوروبيين ومن زاوية الذهنية الغربية، فكانت ظواهر الأعراف المحلية وأنواع الجريمة و العقاب وضروب السحر والشعوذة مجلبة لفضول المستكشفين والدارسين. هذا ولابد من التأكيد على أنّ المدونة المخزنية...
  11. صفاء ذياب - ذاكرة بيضاء

    شهقت إحدى الأمهات حينما طلب منها أحد الأطفال سرد حكاية له وقت الضحى: "بالنهار؟ هل تريد أن يكون لي أبناء قرع"، لم تكن هذه المرأة كاذبة أو تتهرب من الحكاية، لكن بعض الثقافات الشعبية ترى أن الحكاية لا تروى إلا في الليل، أما إذا حكيت نهاراً فهذا سيؤدي لولادة أطفال من دون شعر، ومن ثمَّ يرى الناقد عبد الفتاح كيليطو أن "موطن الخرافة هو الليل"، وهذا ما يؤكده أغلب الحكواتية الذين كانوا يسردون قصصهم على الملأ في المقاهي والحارات الشعبية في تونس والشام ومصر وغيرها من المدن. يبحث الناقد المغربي محمد حجو...
  12. إحسان طالب - المعالجة الواعية للتطرف.. النصوص التاريخية غير قابلة للحذف!

    في موضوع ما شاع عن طلب حذف آيات من القرآن بحجة معادات السامية ، تبدو المسألة في غاية السذاجة والسطحية بعيدة عن التحليل الواقعي والتاريخي ، في التاريخ ما قبل الف وأربعمائة سنة ، وضع القرآن اليهود في مكانة معينة باعتبارهم أهل كتاب وذمة ، تآمر اليهود على النبي محمد في المدينة فعاقبهم عقابا شديدا مؤلما ، ولا ابحث هنا عن حيثيات الحدث بقدر ما أفتش عن السرد . عاش اليهود في بلاد المسلمين في ظروف سمحت لهم بالبقاء والاستمرار كأصحاب دين مميز ومختلف بمظاهر سلوكه وأماكن تعبده ، على ما تلك الحالة من تمييز...
  13. عباس محمود العقاد - الإسلام والنظام العالمي الجديد

    في سنة 1889، ظهر في بنجاب بالهند، ميرزا غلام أحمد القادياني صاحب الطريقة القاديانية المشهورة، وأخذ - وهو في الخمسين من عمره - ينشر تلك الطريقة التي تشتمل على عقائد كثيرة لا يقرها الإسلام، ولا يقبلها دين من الأديان الكتابية، ومن ذلك أنه هو نبي الله المرسل وأنه عيسى بن مريم قد بعث إلى الأرض في جسد جديد! وفي سنة 1914 تطورت تلك الطريقة إلى حركة إسلامية تنكر نبوة القادياني، وتنكر الحكم بالكفر على من يؤمن بالقرآن ورسالة محمد عليه السلام كائنا ما كان الخلاف بينه وبين الشيع الدينية الأخرى، وتحول...
  14. هالة البدري - لصوص الأمس ولصوص اليوم!.. أدعو لجبهة عربية ضد محو الذاكرة

    أدعو لجبهة عربية ضد محو الذاكرة هالة البدري حين أصيبت تلك القرية بمرض النسيان، راح أهلها يكتبون على كل شيء محيط بهم اسمه ووظيفته مثل: "هذه بقرة وهي تدر اللبن".. ثم بعد قليل نسيوا كيف يفسرون معنى الحروف، وكادوا يفقدون تاريخهم ومعنى علاقاتهم ببعضهم البعض حتى عاد رجل منهم كان مسافرا وعرف الحالة وأعطاهم الترياق الذي أعاد لهم الذاكرة. تذكرت "مائة عام من العزلة" للكاتب العظيم جابريل جارسيا ماركيز، وأنا أشاهد فيلم لتدمير آثار الموصل...
  15. صفاء ذياب - على مقربة من جيكور

    لم يملّ القاص الراحل محمود عبد الوهاب من سرد حكاية العرافة، ففي ذات يوم كان خمسة شباب، هو وبدر شاكر السياب ومحمود البريكان ومهدي عيسى الصقر وسعدي يوسف، في خمسينيات القرن الماضي، يتسامرون في أحد المقاهي على كورنيش شط العرب في مدينة البصرة، فدخلت عرَّافة غجرية للمقهى، وما أن رآها السياب حتى ناداها، مازحاً بأن تفرش لهم أحجارها ليتعرفوا على مصائرهم. غير أن المفاجأة أنها تنبأت للجميع بما سيحدث، فقالت للسياب بأنه سيموت صغيراً في أرض غريبة، ولمهدي عيسى الصقر: أراك تحت نجم آخر، ولمحمود عبد الوهاب:...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..