نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

مقالة

  1. عبد القادر محمدي - سميائيات الجسد في طقوس كناوة.. بحث في الهوية والامتداد..

    يعتبر الجسد خزانا رمزيا ، عبره تبلور الذات الإنسانية إنجازاتها حسب السياقات التي تتحرك في كنفها، و تمسرح لغاتها بأشكال و صور متعددة التمظهر كالإشارات أو الإيماءات أو الحركات، أو عبر اللمس أو النظر و الصراخ أو الغناء، أو بواسطة الرقص و مختلف التعابير الجسدية المعبأة بحمولة ثقافية ما، كما نلمس ذلك في طقوس جماعة كناوة بالمغرب، حيث تقيم في ثنايا إشاراتها الراقصة أسئلة؛ من قبيل الهوية و الوجود و الاستغلال و العبودية و التهميش و أشياء أخرى ، يمررها الجسد المقنع بألوان من الألاعيب الطقوسية و...
  2. نور الدين محقق - الكتابة الروائية وسيرة المدن

    لا يمكن الحديث عن الكتابة الروائية سواء في الغرب أو في الشرق في غياب الحديث عن الفضاءات التي تؤطرها، ذلك أن هذه الفضاءات هي التي تمنحها فرصة الامتداد الزمني والتحولات الحدثية تبعا للعلاقات القائمة بين الشخصيات المتواجدة فيها وبين هذه العناصر الأخرى. ذلك أن الكتابة الروائية هي في العمق سيرة للشخصيات داخل هذه الفضاءات في حد ذاتها على اختلاف تنوعاتها وتشعباتها، لكن فضاء المدينة يكاد يهيمن بشكل كبير على باقي الفضاءات الأخرى التي تتحدث عنها هذه الكتابة الروائية، على اعتبار أن الكتابة الروائية هي...
  3. سعيدة شريف - كتاب ‘بركة النساء: الدين بصيغة المؤنث’ لرحال بوبريك... عرض و تقديم

    كثيرة هي الكتابات والدراسات، التي تناولت الحضور الصوفي الذكوري في المجتمعات الإسلامية المشرقية والمغربية، وأعطت مساحات واسعة لشخصياتها الوازنة عبر التاريخ، بل منهم من أفرد كتبا بعينها لمتصوفة وصلحاء وأولياء بعينهم، لكن، بالمقابل، ظل ال…حضور الصوفي النسائي في الدراسات والكتابات العربية قليلا جدا، بل وباهتا في أغلب الأحيان، إذ يجري إدراجهن عرضا مع أسماء ذكورية لا أقل ولا أكثر، وتظل رابعة العدوية هي الوحيدة، التي يجري ذكرها مع صلحاء وأولياء مروا عبر التاريخ الإسلامي، رغم أن الذاكرة الشعبية خلدت...
  4. فاطمة يعقوبي - التاريخ السري لأساطير الطب البديل في المغرب

    كثر الحديث عن الطب البديل في وسائل الإعلام المكتوبة و السمعية و البصرية، غير أنه للأسف الشديد، في أغلب الأحيان، يشوه بتقديم مفهوم خاطئ و انطباع مغلوط عن هذا الطب إلى الناس. فقد أصبح الطب البديل يساوي عندنا مصدر تسمم بالجملة، بل هناك من وصفه بالكارثة، واختزل في فن العطارة، و شنت حرب على رواد هذا النوع من الطب L' Herboristerie "" "تعشابت" و أن الهدف من ممارسة هذا النوع من الطب هو ربح المال بالدرجة الأولى. إن اختزال الطب البديل في فن العطارة "تعشابت" هو خطأ كبير، ففن العطارة "تعشابت" لا تشكل...
  5. آمال قرامي - مبحث في السحاق بين النساء.. منزلة المِثليين في خطاب الإسلاميين القرضاوي نموذجا

    حين سئل الشيخ القرضاوي عن المساحقات والعقوبة التي حددت بشأنهن اكتفى بعرض أقوال القدماء معتبرا أنّ ممارسات النساء أقلّ خطورة من ممارسات اللوطيين لكونها لا تقوم على استدخال عضو في آخر وإنّما هي مجرد ملامسات. وكالعادة لم يكلّف الشيخ نفسه عناء البحث والاستدلال ولم يحاول أن ينظر إلى الموضوع من زاوية جديدة فيها إلمام بالعوامل المؤدية إلى ظهور مثل هذه الممارسات وإنّما كان همّه إبراز رأي "الشريعة" في اللوطيين. وعبّرت بعض الآراء التي قدّمها القرضاوي عن تصوّر محدّد للجنسانية مفاده أنّ اللذّة قائمة على...
  6. آمال قرامي - احتجاج «العاملات بالجنس»

    حدثان لفتا انتباه الرأى العام التونسى فى الأسبوع المنصرم أولهما: طقس عرى مارسته «أمينة» من زمرة «فيمان» فى باريس بمعيّة صويحباتها من مختلف الجنسيات تضامنا مع النساء المهضومات الحقوق فى اليوم العالمى للمرأة، وثانيهما احتجاجات نظمتها مجموعة من النساء «العاملات فى قطاع الجنس» أمام المجلس التأسيسى تنديدا بتردى أوضاعهن، والإقصاء الممارس عليهن و«التضييقات» التى يتعرضن لها بعد بروز «فرق الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر»، وتغيّر المناخ العام فى البلاد خاصة فى عهد حكومة النهضة. وقد استنكر أغلب...
  7. أيمن خميس عبداللطيف أبومصطفى - المغالطات في ردود منكري الرسالات في القرآن الكريم..

    مقدمة الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد، فالمغالطات نمط من أنماط بلاغة الحقيقة، لا تعتمد على التخييل بقدر ما تعتمد على الإحكام والتركيز، وخطاب الحقيقة يقوم على الحجة والبرهان ويهدف إلى الإقناع أو إفحام الخصم، ومن ثم كان هدف الدراسة هو بيان كيفية صياغة الحجة المغالطية، وبيان أنماطها الدلالية، وكيفية توظيفها، بالإضافة إلى بيان أثر الظواهر التداولية على بلاغة المغالطة. ولعل الدافع الذي دفعني لاختيار مادة البحث "المغالطات في ردود منكري الرسالات في القرآن الكريم" هو خصوصية الظاهرة...
  8. كاهنة عباس - عن أسرار الموت وما نصمت عنه

    أن نتحدث عن الموت، معناه أن نقر بأن وجودنا ليس سوى حدثا مؤقتا وأن الزوال ينتظرنا ،وأن جميع أهدافنا لا جدوى منها . أن نتحدث عن الموت، معناه قبول الاستمرار وما يقتضيه من بداية ونهاية، وما يطرحه من تساؤل، وما يبثه من رهبة وقدسية . بل إن الحديث عن الموت، يجعل من الحب حاجة أكيدة وملحة لدينا، بل وكذلك ملاذا يقينا من حتمية المصير، يثير في ذواتنا كل الرغبات ،كي ترتوي حينا، اليوم قبل الغد ،أي قبل الرحيل . وحتى وإن صمتنا عن الحديث حول الموت ،علينا أن لا ننسى أننا وهبنا لايام الاسبوع أسماء وللاشهر...
  9. كاهنة عباس - إشكاليات الحرية: لم سكتنا عن إثارتها أو حتى الحديث عنها ؟

    متى نعترف بالانسان؟ من أكبر المفارقات، أن كلمة الحرية التى نادى بها التونسيون في ثورة الرابع عشر من جانفي ألفين إحدى عشر، كانت أكثر الكلمات تداولا واستعمالا في جميع الخطب، باختلافها إعلامية كانت أو ثقافية أو حقوقية أو سياسية، وأكثرها التباسا وغموضا . أما الأغرب من ذلك كله، فهي الكلمة التي انقادت وراءها الناس، فتناقلها الصغير منهم والكبير النساء والرجال الفقراء والاغنياء، فهبت مثل العاصفة الهوجاء على جميع المنابر والملتقيات، دون أن تحاط بأي تعريف معين أو بحث أو نقاش أو حوار جدي، يرفع الغموض...
  10. كاهنة عباس - هل يمكننا التفكير بمفردات اللغة العربية ومعانيها ؟

    بعض المفكّرين يوهمونك أنّ اللّغة الّتي يكتبون بها قادرة على التفكير، فتتابع هندسة أفكارهم وأسسها وما اتّخذته من أساليب ، كي تنشأ فكرا له كيان ينبع من صلب النّصّ. المقصود إذا ، ليست النّصوص النّاقلة لأفكار معروفة متداولة وسابقة لكاتبها ، لغاية تأويلها أو نقدها من طرفه،ولا تلك الّتي تكتفي بوصف وتشخيص واقع معين في زمن معين وطرح الحلول الممكنة ، ولا النّصوص الأدبيّة الّتي تتناسل من الدّاخل بحثا عن صيغ جديدة للتّعبير ،فلا تنتج فكرة ولا أفكارا إلاّ في إطارعالمها المتخيّل ،بل المقصود هي النّصوص...
  11. عبده وازن - «الخائن» المبدع

    كان مصطفى لطفي المنفلوطي يترجم عن الفرنسية من غير ان يجيدها. هذا ضرب من الترجمة لم يُعرف إلا نادراً في تاريخ الآداب العالمية. ترجم المنفلوطي اربع روايات فرنسية معروفة وبضع قصص لم يسمّ في أحيان اصحابها. كان يعهد الى اصدقاء له يجيدون الفرنسية مهمة سرد الرواية شفهياً أو كتابياً وكان هو ينكب عليها صوغاً وسبكاً، مُعملاً قلمه البديع، تصرفاً وتشذيباً وتهذيباً، يضيف ويقتطع كما يحلو له. وكانت الروايات والقصص تخرج من بين يديه غاية في الطلاوة، أنيقة الديباجة، ناصعة اللغة، منقحة العبارات، على غرار ما...
  12. كاهنة عباس - هل انتهجت الثورة التونسية مسارا براقماتيا ؟

    غالبا ما تفتقد وجهة نظر الادباء والاعلاميين والباحثين، سواء في الغرب أو في الشرق أو في المغرب الى الموضوعية، في ما يتعلق بالثورة التونسية، فتكتسي آراؤهم طابعا ذاتيا يتناول الموضوع من زاوية معينة دون اعتبارعناصر أخرى مثل الصعوبات التي يواجهها الاقتصاد التونسي لخضوع نصف مبادلاته الى ما يسمى بالاقتصاد الموازي، الى جانب كثرة الاضرابات سواء في القطاع العام أو الخاص وتضخم سلطة النقابات، مما أدى الى عدم استقرارالحكومات التي تلت الثورة و تداين الدولة التونسية وعجزها عن إيجاد حلول ناجعة للازمة...
  13. عبد الفتاح كيليطو - الرحيل

    من الصعب تصوُّر نص سردي أو مقطع شعري لا ترد فيه إشارة صريحة أو ضمنية إلى السفر. وحتى إن لم يرد ذكر لرحلة ما، تظل هناك تلك التي يقوم بها القارئ من عالمه المألوف إلى عالم غريب تشرع أبوابه بتزامن مع فتح الكتاب. رحلة القراءة تستدعي تكيفاً مع عادات النص وشعائره، وتتطلب بالتالي مجهوداً ذهنياً ليس باليسير، فكثيرة هي المرات التي تخلينا فيها عن السفر وامتنعنا عن الإبحار ! ولهذا يتم في الغالب تفضيل قراءة نص روائي على مجموعة قصصية لأن كل وحدة من وحداتها تتطلب استعداداً متجدداً وعناء مستأنفاً للاندماج...
  14. أحمد العمراوي - ثرثرة في مقهى ثقافي

    هل المقهى اسم مكان أم اسم زمان ؟ مقهى على وزن مفعل كملهى من لها يلهو لهوا في الملهى ، هو أو هي أي المقهى حسب المستعمل بما أن العرب تقول كل ما لا فرج له يؤنث أو يذكر ، هي إذن اسم يدل على المكان في الظاهر ، مكان تتم فيه عملية تناول القهوة أي التقهوية في مفهومنا الدارج. ولكن هل يجوز فصل المكان عن زمانه بما أن أهم ما يرتبط بالقهوة هو وقتها ؟ يتحول المكان إذن إلى زمان في حالتنا ، ويبقى الفاعل الأساسي والحاسم هم رواد المقهى ، والمكان بأهله كما يقول الصوفية. ولعل أهم ممارسة يقوم بها هؤلاءالأهل هي...
  15. نقوس المهدي - عبدالله الودان

    ( واحلف ما هواني لكلام الزين = ولا فتني موالو الكلمة بغاتني نغني للعار = وانا بغيت نغني للنار ) القليل من ابناء هذا الجيل من يعرف او سمع بالزجال والشاعر عبد الله الودان الذي اقترن اسمه بالحركة الطلابية والقصيدة الملتزمة المغربية في سنوات السبعينات وبداية الثمانينات حيث عرفت الحركة الفنية طفرة كبيرة على غرار نظيرتها بالعالم العربي ، وعرف الوسط الجامعي والثانوي حراكا كبيرا قبل ان تنخره الخلافات العقائدية والتيارات السياسية ، وتعوم كل الفصائل الطلابية في حروب أخوية هجينة تحسم بالسكاكين...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..