نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

أدب ساخر

  1. جورج سلوم - شهادة (أم جميل ) الفخرية

    آهٍ يا كاتيا .. ويطلبون منك الكثير يطلبون منكِ أن تكبري وأنت أكبر منهم جميعاً - ما هكذا تجلس المرأة !.. هكذا قلن وقالوا... قبّحكم الله جميعاً.. كاتيا بعفويتها تجلس كيفما تريد .. وجلوسها أجمل وأشرف وأصدق من جلساتكم الكاذبة هي إن فردت ساقيها للريح ببراءة الطفلة .. لا تعرف أنّ عيونكم الشيطانية تخترق تنورتها الحمراء .. وهي إن حكّت ساقها فالسبب أن ساقها تحكّها فقط .. حكّة انفعالية .. حكة طفلية وطفولية قد يكون سببها طفيلي أو ناموسة داعبتها .. هي لا تثير غرائزكم ولا تلقِ بالاً لما يدور في...
  2. جورج سلوم - انتقامات طبية

    في لحظةٍ ما .. ترى كلّ شيءٍ انتقاماً منك ..كأنّك مذنبٌ في حقّ الآلهة كلّه يجري عكس ما تريد وعلى غير ما تشتهي .. كلّها جرعاتٌ انتقامية ..فالشمس إن أشرقت تحرق جلدك .. والمطر يفيض بزرعك ويهدم بيتك من أساسه ..والبحر الجميل غدّار .. والوردة الحمراء تدميك بشوكها .. ووراء الأكمة ما وراءها الابتسامات شامتة تسفر عن أنيابَ حادة .. والسلام عليك ساخرٌ كالضرب على راحتك .. مؤلمٌ يعتصر أًصابعك اعتصاراً كأنما القدر يشيح بوجهه عنك.. فتتساءل عمّا اقترفت يداك .. فالعصفور المغرّد غدا مستنسراً ينقرك...
  3. جورج سلوم - قسوة المستضعفين

    لا يرتكسنّ البعض للعنوان .. فالمستضعفون قساةٌ أيضاً لو أتيح لهم أن يمارسوا القسوة .. نعومتهم ولطفهم ودماثتهم ما هي إلا نواتج ضعفهم .. هذا هو سلاحهم يعلّمونهم أن اليد التي لا يمكنك أن تعضها .. قبّلها وضَعْها على رأسك .. وادعُ ربك أن يكسرها لاحقاً فهو القوي على كل قوي .. لذلك ينكبّون على الأيادي يبوسونها لكنهم أقوياء أيضاً .. ويستقوون على بعضهم يقهرهم القوي .. ويفرّغون جام غضبهم في المستضعفين أمثالهم كالزوج العنتري يسحقه الغرباء في معترك الحياة .. فيعود إلى بيته مسحوقاً فيسحق زوجته ويكون...
  4. جورج سلوم - الرعاع وكرة القدم

    كان شعوراً مختلفاً عندما حضرت مباراة كرة القدم في ملعب برشلونا .. فرّغتُ يومي كلّه من أجلها .. واضطررتُ للذهاب قبل ساعات من موعدها إذ لم أتمكّن من الحجز المُسبق على الانترنت.. والحقيقة أنّ ثمنَ البطاقة كان باهظاً يعادل ما يكفي للحجز في فندقٍ فخم ليومٍ أو أكثر .. وبيعَ بعضها في السوق السوداء .. إضافة لمزايداتٍ على الانترنت شبيهة بما يحصل في المزاد العلني.. لذا اصطحبت ثلة من الأصدقاء وعسكرنا في محيط الملعب .. عسانا نحظى بشراء بطاقات الدقائق القليلة التي تسبق المباراة .. وهي تباع عادة بالسعر...
  5. محمود أبو فروة الرجبي - وجود إسرائيل وهم من صنع كاتب أردني.. قصة ساخرة

    في العام 2415م، وَفِي رحاب الجامعة الأردنية، قَرَّرَ رئيس الجامعة دعوة أعضاء هيئة التدريس في كلية التاريخ (أصبحت كلية مستقلة في ذلِكَ الزمن)، والهدف هُوَ دراسة بحث تاريخي خَطِير، تقدم بِهِ الدكتور عقل مُحَمّد حسن، بقصد الترفيع إلى رتبة أستاذ، وَالسَّبَب ان الدكتور المذكور تقدم بشكوى لِلْجامِعَةِ، لأنَّ اللجنة كانَت قَدْ رفضت بحثه، رغم انه سلحه بكل أنْوَاع الحجج والبراهين، أمَّا عُنْوان البَحْث فَكَانَ: (دولة إسرائيل المدعى انها نشأت في منتصف القرن العِشْرين، وَحَتْى بدايات القرن الحادي...
  6. جورج سلوم - الكتابة النقطية !!

    كل ما سأقوله وجهة نظر قد تختلف عن وجهاتكم وتوجّهاتكم (المُصيبة ) .. لكن اسمعوا قليلاً للفقير إلى الله ملامحكم تغيّرت قبل أن أنبس ببنت شفة .. ودارت وجوهكم وشخصت أبصاركم وسُدّت مسامعكم .. لا لن أقول وجهة نظري سأكتبها لكم كتابة رغم علمي بأنكم لن تقرؤون .. لكنّ الكتابة لها ما يشفع لها فلا أحد يقاطعها إلا علامات الترقيم .. لذا لا أستعملها .. لا أعرف الفاصلة المنقوطة ولا أميزها عن الفاصلة العادية .. أضع نقطاً متكررة علامة على أنني أريح قلمي وأسمح للقارئ أن يلتقط أنفاسه إن كان يقرأ النقاط...
  7. جورج سلوم - ثورة السرطان

    إصرار الأطباء على التنظير الهضمي يوحي بأمرٍ جلل ..وتمّ كل شيء على عجل ...و لابدّ أن تستكين وتستسلم وتسترخي وتغمض المُقل ..وتستعد للمفاجآت فلن يطول الأجل . وهل هي بمعزل عن كل تلك الأمراض التي تسمع عنها ؟.. ها هو السرطان الذي سيقضم حياتها سريعاً..قف مكانك ..لا تتقدّم ..سأطلق النار ..ولا يخاف السرطان من الموت ..لأنه الموت بذاته ! مازال الطب عاجزاً إزاءه..فالوسيلة الوحيدة لقتل السرطان حتى الآن هي قتل المريض نفسه ..فيموت سرطانه معه تنظيرٌ وخزعة وتشخيصٌ مكتوبٌ بلغةٍ أجنبية ..لم تفهمْ شيئاً...
  8. جورج سلوم - نهاية موقع إلكتروني

    عندما تلوّنت مياه دجلة بالسواد الحبري أعلنوا يومها أن مكتبة بغداد قد انتهت .. وعامت كتبها على صفحة المياه واختلطت أوراقها .. وتمازجت كلماتها وما اختلجت أنامل التتار يومها .. لأنهم ما كانوا ليقرؤون والكتب أكلتها النيران جمعاً في حرائق روما ولندن وبرلين وغيرها وهناك ثقافات بأكملها انقرضت ولم تصل إلينا ولكلّ شيء نهاية .. ولكل شيء إذا ما تمّ نقصان .. ولن يعيش إلى الأبد إلا الكتب التي تتحدّث عن الأبدية كالكتب المقدسة .. لأنه موحى بها من الله وتحفظ في القلوب وقد عرف الفراعنة ذلك فما هو...
  9. الحسين قيسامي - الخنساء في باريس

    فــي محطة مونبارناس للقطارات في باريس فور نزولها من قطار التيجيفي القادم من قرية بني سليم، وقعت عينا الخنساء على شاب فرنسي وسيم ذكرها بأخيها صخر . انهارت واجهشت الخنساء بالبكاء؛ و بعد ما تمالكت نفسها، بدأت تبكي وتنوح: أعينيَّ جُودا ولا تجمُدا ... ألا تبكيان لصخرِ النَّدى؟ ألا تبكيانِ الجريءَ الجميلَ … ألا تبكيانِ الفتى السَّيدا خرجت من فضاء محطة القطار الأنيقة عبر بوابتها الواسعة، لتتجه إلى رصيف الشارع حيث استقلت أول سيارة أجرة توقفت لها. تحدثت إلى السائق بلهجة شرقية: ” سوق عكاظ من فضلك؟”....
  10. جورج سلوم - نهاية الشخشخة!!

    الشخشخة صوت ٌ .. وأيّ صوت .. لكنه آيلٌ للزّوال ! والله لم أخترع هذا الصوت من بنات أفكاري .. جاءت به المعاجم ! هو صوتُ القرطاس إذا انقلب .. فيُقال شخشختِ الصّفحة الورقية اذا قُلِبَتْ أو خشخشت .. وهو صوت ٌعذب إذا ما قَلَبْتَ الصفحة في روايةٍ جذّابة تسعدُ بنهايتها ... وممتعٌ إذا ماتناهبْتَ الصّفحات القادمة من حياتك نجاحاً وسعادة .. وقد يكون صوتاً مثيراً إذا زغرَدَتْ وتقلّبَت النقود في يديك . ولا يرتعدُ لقلبِ الصفحة إلا من ذاقَ الويل في الصفحة السابقة ويخشى من استمرارِه.. أو مَن تاقت نفسه...
  11. جورج سلوم - مزبلة الأدب

    كلما رأيتك تكتب لا أسأل عن المحتوى .. فهذا شأنك .. لكني أتساءل .. لِمَن ؟.. ولماذا ؟.. وإلامَ .. وحتّامَ .. وحتى متى ؟ لماذا تهدر وقتك في تسويد أوراقك ؟.. تعتزل الناس .. تخربش كلماتٍ تمحوها وتشطبها .. أظنك تحلم بتصفيق الجماهير .. وتهافت دور النشر .. وتلاسن النقاد في فهم وتقييم السطور وما بينها .. أنت تحلُم فقط .. أو قد تتخيّل عروض البيع تتسابق إليك .. أو جوائزَ عالمية تنهال على إبداعٍ لم يسبقك أحدٌ إليه .. كلُّ ذلك محضُ أحلامٍ وأوهام وسراب . يضحكون عليك فيسمّونك أديباً شاباً .. إنهم...
  12. جورج سلوم - انتظار

    - هل تعرف كم تنتظر يومياً على بابِ الفرن؟ - لم أحسب الوقت ... أصبحت عادةْ - طيّب... هل جمعتَ ولو مرّة السّاعات التي تصرفها على باب الجمعية الاستهلاكية أو ضمن طوابير الانتظار للحصول على المواد المقنّنة ؟ - مثلي مثل بقية الخلقْ. - ولو أضفتَ إلى ما سبق انتظارك على موقف الباص.. وانتظارك على باب معتمد الرواتب ... وانتظارك على باب بيتك ريثما تفتح لك زوجتك القرفانة وأنت تحمل أكياس الخضار... وانتظارك للطبيخ الذي لن ينضج أبداً... وانتظارك المقلق في الفراش حتى يزورك ملاك النوم ... وانتظارك في...
  13. محمد علي الرباوي - ولد عباس يقول الشعر باليوسفية

    شارعُ عبد الكريم الخطابي بمدينة اليوسفية، تتوسطه نافورةٌ، يخرج الماء منها بألوان قوس قزح، تصحبه موسيقا رائعة. كانت مقهى الزهراء في الجانب الأيمن من النافورة. أخذني مقعدٌ بين أحضانه. كانت القهوة شديدةَ المرارة. كلما أخذتني جرعةٌ منها حملتني إلى بحار لا سواحل لها. أغرقتُ وجهي في كتاب البخلاء. أقرأ... ولذةُ القراءة تجعل الصفحات في سباق، تمر الأولى، فالثانيةُ، فالثالثة، ف......، ولكل صفحة طعم خاص. رفعتُ عينيَّ عن الكتاب؛ لأسمح للقهوة بأن تسوخ في حلقي المر. طفلان في عمر الفرحة يقطعان الشارعَ،...
  14. عبدالقادر وساط - مذكرات كلب.. ( الحلقة الأولى)

    كيف أقدم لكم نفسي؟ لستُ سوى كلبٍ من الكلاب الضالة ، التي نشأتْ في المزابل ، و ذاقت فيها ضروبا من الهوان و صنوفا من الحرمان . و مع ذلك، فإن أصلي ليس بالوضيع . إذْ أخبرتْني أمي عن جدتي أن نسَبَنا البعيد يعود إلى الكلبة بَراقش، التي ذاع صيتُها في القرون الخوالي. و أنتم - يا سادة يا كرام - تعرفون المثل العربي القديم الذي يقول :" على قومها جنَتْ بَراقش." و الحكاية أن جدتي براقش كانت كلبة شديدة الوفاء، تعيش بين جماعة من الأعراب . و حدثَ أنْ أغارَ فرسان أشداء على أولئك الأعراب ، فهربوا و هربتْ معهم...
  15. جورج سلوم - الشرج.. ماله وما عليه

    مهلاً .. مهلاً .. لا تقلب الصفحة.. ولا تستهجن العنوان ! ليس إسفافاً وخروجاً عن آداب الحديث .. فلا حياء في الطب .. جسدُك مبنيٌّ من أعضاءَ مزدوجة .. عينان وكليتان ونصفا الكرة المخية وغيرها .. ولكن هنالك أعضاء مفردة لا ثاني لها .. كالقلب واللسان . فالمرء بأصغريه قلبه ولسانه ... وكم تغنّينا بهما .. أما أعضاؤنا المفردة ما دون الحزام فأغفلت وتلثّمت ... دعنا نُميط عن بعضها اللثام... الشرج... لا يمكنك أن تتجاهله لأنه نهاية الطريق وخاتمته... وهل يمكنك تجاهل الخاتمة ؟؟ وهو خجول .... لأنه يختبئ...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..