1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

ترجمات

  1. بیجن نجدی - ضیف التراب.. تعریب: حیدر نجف

    أنهى طاهر أغنيته في الحمام, و طفق يصغي لخرير الماء. نظر للماء وهو ينزلق بقطرات مسرعة على ذراعيه النحيفتين. رائحة الصابون تهبط من شعره. هواء مضبب يحوم حول رأس الرجل العجوز. الماء كان يعانق طاهرا. حينما ألقى المنشفة على عاتقيه شعر أن شيئا من شيخوخته ألتصق بتلك المنشفة الطويلة الحمراء, و أن روماتيزم أقدامه لم يعد مؤلمه. دس وجهه في المنشفة و وقف عند باب الحمام إلى أن جزع من البرد. وقف أمام مرآة الغرفة. رأى فيها أنه قد شاخ فعلاًَ. في المرآة, كان هناك جانب من مائدة الفطور و منظر جانبي لوجه مليحة....
  2. سُلطة القانون تتعامل مع اللصوص في نابلس

    سُلطة القانون تتعامل مع اللصوص في نابلس The Authority of Law Deals with the Thieves in Nablus ترجمة ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة التي رواها ماجد بن الأمين بن صالح صدقة الصباحي (هليل بن بنياميم بن شلح صدقة الصفري ١٩٤٠- ، من مثقّفي حولون، معلم اللغة العربية، ناظم شعر ديني، ناشر صفوة الأدب السامري) بالعبرية على بنياميم صدقة (١٩٤٤- )، الذي أعدّها، نقّحها، ونشرها في الدورية السامرية أ. ب. - أخبار السامرة، العددين ١٢٢٨-١٢٢٩، ١ شباط ٢٠١٧، ص. ٢٦- ٣٠، ١٢٣٤-١٢٣٥، ١٥...
  3. عزيز نيسين - كيف يسمح بوجود الجرائد في بيت ينمو فيه أطفال؟!

    ابني الكبير في الصف الثاني, البنت في الصف الأول, والصغير مازال في البيت. في يوم الأحد كانت الأسرة كلها مجتمعة. وفي أيام الآحاد. كنا نستلم خمسة صحف أما في أيام الأسبوع العادية فثلاث. ـ جدتي, ماذا تعني كلمة ستربتيز (stripteasee) ؟ سأل الولد. كانت الجدة تكوي البياضات في الغرفة نفسها. ـ اخرس. من أين تعلمت هذه الكلمة! يجب وضع الفلفل في فمك على هذه الكلمة! يأتي بكل سخافة انهالت أمي على الولد. ـ أنا لم آت بشيء, هكذا يكتبون في الجريدة… نجمة الستربتيز… أجاب الولد. ـ اخرس, قلت لك!.. صاحت والدتي وسحبت...
  4. فدريكو غارسيا لوركا - عشقتُ ثلاث فتيات مسلمات في جيان.. عائشة، فاطمة ومريم.. ت: هشام زليم

    عشقتُ ثلاث فتيات مسلمات في جيان .. عائشة , فاطمة ومريم ثلاث مسلمات رائعات كن يذهبن لجني الزيتون فيجدنه قد جُمِعَ في جيان عائشة , فاطمة ومريم فيجدنه قد جُمِعَ ويعدن شاحبات والألوان مفقودة في جيان عائشة ,فاطمة ومريم ثلاث موريسكيات نشيطات كن يذهبن لجمع التفاح في جيان ..عائشة , فاطمة ومريم قلت لهن: من أنتن سيداتي ؟ يامن سلبتنني حياتي قلن: نحن مسيحيات كن مسلمات في جيان .
  5. هاروكي موراكامي - الصفصافة العمياء ، المرأة النائمة.. تر: يونس بن عمارة

    لقول هذا بابسط طريقة ممكنة : انا ارى ان كتابة الروايات تحدي .كتابة القصص القصيرة لعبة ، لو تصورنا ان كتابة الروايات هي زرع غابة فان كتابة القصص ستكون كزرع حديقة ، كلتا العمليتان تكملان بعضهما البعض ، انشاء منظر طبيعي كامل يعجبني : اوراق الشجر الخضراء تلقي ظلا لطيفا على الارض والريح تداعب الاوراق التي تكون منصبغة باللون الذهبي احيانا .. بعد مضي الوقت ، في الحديقة ، تظهر براعم للزهور ، بتلات الزهور الملونة تجذب النحل والفراشات مذكرة بالانتقال الخفي من فصل لآخر . منذ بداياتي ككاتب قصص خيالية...
  6. ستيرلنغ براون Sterling brown - الكفيل.. تر: كريم المالكي

    توخياً للسلامة - فالبرغم من كونه الآن ملازماً في الجيش وقد لا يرجع نهائياً للجنوب- دعونا نطلق عليه اسم هوستن، كان قصير القامة ونحيفاً، له وجه اسمر داكن ببشرة حساسة التقيته أول مرة في جلسة الاستماع في برمنغهام وحينها كشف لي خلال مرافقة قصيرة كيف أنه يحترق بفعل الظروف. ومن خلال الحكم علي لهجته تعرف بأنه جنوبي المولد وحظي بتدريب من كلية تيوسكيجي. وخلال جلسة الاستماع تلك، بدا بعض من المواطنين السمر شديدي العصبية من سير المناقشات وخصوصاً حول تدفق مجاميع الشباب الأجانب والزنوج المتطرفين داخل...
  7. فلادمير كورولنكو Vladimir Korolenko - الضجيج

    كانت الغابة تضج علي الدوام ضجيجاً متسقاً ومتصلاً كأنه رجع صوت بعيد، هادئ ومبهم، كأنه اغنية من غير كلمات ترنّم بصوت خفيض كذكري من الماضي الغامض. وما كان الضجيج ينقطع فيها لأنها كانت غابة صنوبر قديمة لم يمسسها، بعد، منشار ولا فأس حطاب. وكانت الصنوبرات العالية، والبالغة من العمر مئات السنين وذات الجذوع الجبارة، تنتصب جيشاً عبوساً وقد تشابكت تيجانها الخضراء. في الأدني يسود السكون وتعبق رائحة الصمغ، ومن بساط الابر الصنوبرية المفروش علي الأرض تنبثق شجيرات السرفس الزاهية ناشرةً أهداب أوراقها...
  8. ياسوناري كاواباتا Yasunari Kawabata - المنشار والميلاد.. قصة قصيرة

    ما الذي كانت تعنيه؟ طيب، لقد فهمت علي اي حال انها ايطاليا. انتصبت في أعلي التل، خيمة بدت كأنها مظلة مخططة، رفرف العلم، الموجود بأعلاها، في نسيم مايو المنهل من المحيط. وفي الأسفل بدت الغابة الخضراء بحراً أخضر. وذكرتني بالساحل قرب نبع جبلي حار في ايزو، في داخل الخيمة الخضراء، كان هناك شيء بدا شبيها بكشك للهاتف، وشابه ايضاً مكتب بطاقات سفينة تجارية، او مكتب رسوم جمركية، ولكن كل ما فعلته هناك كان تلقي مبلغ كبير بعملة اجنبية من النافذة. استقرت رزمة مالية، ملفوفة بورق أصفر، في راحة يدي اليسري،...
  9. بيو باروخا Pío Baroja - القطار.. وأصحاب الخان.. ت: الطاهر مكي

    عندما تسافر في قطار خلال مقاطعات الشمال من اسبانيا ترى بعض البيوتات المظلمة، في مفترق طريق ضخم موحش، الى جانب قرية معتمة. وربما لاحظت أن أمام البيت تقف عربة ركاب تجرها خيول، وأن بابه مفتوح مضاء، وأن السقيفة عريضة، لها طابع حانوت أو خان. وربما توهمت، على حق، ان هذا البيت هو خان القرية فانبثق في أعماق روحك اشفاق ما على أولئكم الغلابا من الناس ممن يعيشون هناك في ذلك المكان المنعزل. ويخرج اصحاب الخان الى الطريق يرقبون القطار، ويرونه وهم حزانى يمرق، فيلوحون له بمناديلهم. وبين الذين ظلوا والذين...
  10. تشيستر هايمس - نقود أمي..! قصة قصيرة من أدب الزنوج الأمريكان - ت: كريم المالكي

    سمع لمويل أمه تنادي. انها كثيرا ما تطلب منه الذهاب الي المتجر. رجع الي الخلف واتجه نحو زاوية في بيت الدجاج.. لم يعد يري من الباحة.. شعر بانقباض لأنه جلس علي ذرق دجاجة طازج. من خلال الفتحة التي في الجدار شاهد امه تخرج من المنزل وتضع يدها علي وجهها لتتفادي أشعة الشمس. كانت تبحث عنه. دعها تجد اخته الصغري إيلا أو اي شخص آخر. انه يشعر بالتعب من الذهاب الي المتجر طوال الوقت. اذا لم يكن الطلب من اجل امه فسيكون من اجل جارتهم مس ميتيبل. هذه المرأة تأتي كل صباح لتطلب منه الذهاب للمتجر. كان يراقب امه...
  11. آن بيتري - عزف منفرد .. قصة قصيرة من أدب الزنوج الأمريكان - ت: كريم المالكي

    الأوركسترا منشغلة منذ أسبوع في مسرح راندليت في برودوي شارع 42. كان اسمه يتلألأ في الأضواء التي غمرت مدخل المسرح الذي علقت فيه يافطة حملت اسم الأوركسترا، وفي الاسفل وضع اسمه لوحده. كان هنالك متسع من الوقت من قبل حينما يثير هذا المشهد الدهشة فيه، حيث كان يتوقف ليدع عقله وعينيه يتريثان عنده وقتا طويلا. الاسم هو اسمه - كيد جونز - فوق في الأضواء يتراقص ويتماوج تحت ضوء الشمس الساطعة وفي المساء كان هذا الاسم يتلألأ براقا كما لو أنه وهج من الماس.. كما ان الناس الذين يندفعون مسرعين عبر الشارع...
  12. جون ديفز - المعطف.. قصة قصيرة من أدب الزنوج الأمريكان - ت: كريم المالكي

    الوقت خريف. الأوراق خارج الكنيسة تناثرت علي الأرض ميتة ويابسة وبنية اللون. دخان يتصاعد من الموقد. شخص لم يعرفه ديفيد الصغير ينشد »الهي هو الاقرب اليك كان الجو برمته غريبا علي ديفيد: سيبل تجلس الي إحدي جانبيه وأبوه من الجانب الآخر. كانت أفواههم كما لو أنها خيطت تماما في حين انه يفتح فاه بفضول. هناك الكثير من الاشخاص الذين أراد أن يراهم. وتمني لو انه يجرؤ علي النظر من حوله. وما يعرفه فقط ان ستيفن العجوز الأعمي يجلس خلفه الي جوار الموقد..وبدت قطع القماش الخضراء الموضوعة علي عينيه مضحكة...
  13. ليديا ديفيس- فكرة لافتة.. تر: أماني لازار

    يبحث الناس، في بداية رحلة في القطار، عن مقعد جيد، والبعض منهم يلقون نظرة متفحِّصة على من يجاورونهم ممن اختاروا مقاعدهم، ليروا إذا ما سيكونون جيراناً جيِّدين. ربما يكون مساعداً أن يحمل كل منا لافتة صغيرة عن العادات التي ستجعل منا مزعجين محتملين، أو غير مزعجين للمسافرين الآخرين من مثل: لن أتكلَّم بالهاتف الخلوي، لن آكل طعاماً كريه الرائحة. سيكون متضمّناً في لافتتي: لن أتحدث بالخلوي على الإطلاق، عدا اتصال قصير ربما بزوجي في بدء رحلة العودة، ملخّصةً زيارتي للمدينة، أو بشكل أقل، تنبيه سريع أخبر...
  14. ري براد بيري Ray Bradbury - نهاية البداية.. قصة – تر: محمد عبد الكريم يوسف - مر: سوسن علي عبود

    أوقف جزازة العشب في وسط ساحة الدار لأنه شعر أن الشمس في تلك اللحظة بدأت في المغيب والنجوم بدأت تظهر في قبة السماء . وبدأ العشب المقطوع حديثا والذي غطى وجهه بالذبول بهدوء . نعم كانت النجوم هناك ، خافتة في البداية ، ثم تشع ببريق أخاذ في السماء الصحراوية الصافية . سمع باب الشرفة يغلق وشعر أن زوجته تراقبه بينما هو يرقب الليل. قالت : ” تأخر الوقت ” أومأ برأسه موافقا . لم يشعر أن عليه أن ينظر إلى ساعته . في اللحظات العابرة شعر وكأنه عجوز جدا ، ثم يافع جدا ، ثم بارد جدا ، ثم دافئ جدا ، مرة هذه...
  15. آنا أخماتوفا - نخب إلهٍ لم يعرف أن يخلِّصنا.. تر: جمانة حداد

    كم من الأحجار رُمِيَتْ عليَّ! كثيرة حتى إنِّي ما عدتُ أخافها، كثيرة حتى إنَّ حفرتي أصبحت برجًا متينًا، شاهقًا بين أبراج شاهقة. أشكر الرماة البنَّائين – عساهم يُجنَّبون الهمومَ والأحزان – فمن هنا سوف أرى شروق الشمس قبل سواي، ومن هنا سوف يزداد شعاع الشمس الأخير ألقًا. ومن نوافذ غرفتي كثيرًا ما سوف تتغلغل النسمات الشمالية، ومن يدي سوف يأكل الحمام حبات القمح. أما صفحتي غير المنتهية فيدُ الإلهام السمراء ذات الهدوء والرقَّة الإلهيين هي التي سوف من هنا من عَلٍ تنهيها. سوف تأتي في كلِّ الأحوال، يا...
جاري تحميل الصفحة...