نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ترجمات

  1. إ. إ. كمنجز E. E. Cummings - هل ألمسكِ قال.. قصيدة - ترجمة: محمد عيد إبراهيم

    هل ألمسكِ قال سأصرخُ قالت مرةً فحسبُ قال طيب قالت هل ألمسكِ قال لأيّ مدىً قالت سأغوصُ قال لا مانعَ قالت هيا نمضِ قال لا تُبعدني قالت أيّ بعدٍ قال أينَ تسكنُ قالت هلاّ نمكُث قال بأيّ طريقةٍ قالت هكذا قال هل تُقبّلُ قالت هل أتحرّكُ قال هو الحبّ قالت لو أردتِ قال لكنك تقتُلني قالت هي الحياةُ قال ولو زوجتكَ قالت الآنَ قال آهٍ قالت عظيمٌ قال لا تتوقّف قالت آه لا قال رُح بطيئاً قالت وصلتِ؟ قال آآآمم قالت أنتِ قدّيسةٌ! قال وقد صرتَ لي، قالت. للشاعر الأمريكي: إ. إ. كمنجز
  2. رجُل الشرف والهالة A Man of Honour and Splendour.. ترجمة : بروفيسور حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة بالعبرية، رواها الكاهن عاطف بن الكاهن الأكبر ناجي بن خضر (ليڤي بن أبيشع بن فنحاس، ١٩١٩-٢٠٠١، كاهن أكبر بين السنتين ١٩٩٠-٢٠٠١، شاعر وخبير في الشريعة السامرية وفي قراءة التوراة) بالعربية على بنياميم صدقة (١٩٤٤-)، الذي بدوره ترجمها إلى العبرية، أعدّها، نقّحها، ونشرها في الدورية السامرية أ. ب. - أخبار السامرة، في العددين ١٢٤٠-١٢٤١، ٥ حزيران ٢٠١٧، ص. ٩١-٩٥. هذه الدورية التي تصدر مرّتين شهريًا في مدينة حولون جنوبي تل أبيب، فريدة من نوعها: إنّها تستعمل أربع لغات...
  3. مهنة الله الأساسية God’s Main Profession.. ترجمة : ب. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة، التي سردها راضي بن الأمين بن صالح صدقة الصباحي (رتسون بن بنياميم بن شلح تسدكه هتسفري، ١٩٢٢-١٩٩٠، أبرز مثقّف سامري في القرن العشرين، مُحيي الثقافة والأدب السامريين في العصر الحديث، خبير بقراءة التوراة، متمكّن من العبرية الحديثة، العربية، العبرية القديمة والآرامية السامرية. جامع تقاليد قديمة، مرنّم، شمّاس، قاصّ بارع، كاتب أصدر حوالي ثلاثين كتابًا وهي مصدر لكتّاب ونسّاخ معاصرين، شاعر نظم قرابة الثمانمائة قصيدة، تعلّم منه باحثون كُثر عن التراث السامري؛ سمّاه...
  4. شرف الميّت وشرف طائفته The Honour of the Dead and his Community - ترجمة: بروفيسور حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة بالعبرية، رواها الكاهن عاطف بن الكاهن الأكبر ناجي الحفتاوي (١٩١٩-٢٠٠١، ليڤي بن أبيشع، كاهن أكبر بين السنتين ١٩٩٨-٢٠٠١، شاعر وخبير في قراءة التوراة) بالعربية على بنياميم صدقة (١٩٤٤-)، الذي نقلها إلى العبرية، أعدّها، نقّحها، ونشرها في الدورية السامرية أ. ب. - أخبار السامرة، في العددين ١٢٤٠-١٢٤١، ٥ حزيران ٢٠١٧، ص. ٩٨-١٠٠. هذه الدورية التي تصدر مرّتين شهريًا في مدينة حولون جنوبي تل أبيب، فريدة من نوعها: إنّها تستعمل أربع لغات بأربعة خطوط أو أربع أبجديات:...
  5. ألموج بيهار - هذي القرى الخالية.. ترجمة: ب. فاروق مواسي

    القرى الوادعة هذي، وقد كانت عمياء لنظرتنا العمياء عشرات السنين بقيت مكنونة عن العين العبرية، حيث تعلمتْ هذي العين أن تلعب بتبديل الأسماء وحرصت على ترقيق ثقل العين والحاء الشرقيتين. والقرى في سكونها حافظت على جدران بيوت بقيت صامدة منفردة مثل شواهد بعد أن تلاشى صدى التفجيرات، دافعت عن حجارة انتثرت بين عشب نما بريًا، ورددتْ في قلبها المهجور منذ جيل أسمائها الممحوة. كما في الطريق الصاعد غربي القدس: بيوت لفتا مازالت تنصبّ في المنحدر الجبلي، وليس هناك راع ليدخلها، فهي نصف مهدمة، نصف مهجورة، تتصدى...
  6. راحيل حالفي - رحلة إلى القدس في ليلة قُمريّة..

    النافذةُ تُسافِرُ السُحب تسافرُ أنا أسافِرُ الطريقُ يُسافِرُ القمرُ يُسافِرُ الأشجار تُسافِرُ الزجاجُ يُسافِرُ القمرُ يُسافِر. المُسافرون يُسافرون الأرض تُسافِر، الجبال تُسافِر، الكوكب يُسافر، الأفكار تُسافِر الزمن يُسافِر الضوء يُسافر، الزجاجة تُسافر، الأحجار تُسافِر، المجرَّة تُسافِر، الكوْنُ يُسافر، القمرُ يُسافِر. أما الرب فللأبد يبقى". الشاعرة "רחל חלפי- راحيل حالفي": شاعرة إسرائيليّة، ولدت في تل أبيب عام 1939م، وهي ابنة الشاعرة الإسرائيلية " مريام باروخ حالفي"، وابنة شقيق الشاعر...
  7. ميئير فيزلتير - حينما أموت ادفنوني..

    حينما أموت ادفنوني في البحر لأن هناك أبدًا لن تطؤوني بأقدامكم السفن وحدها ستعلوني على مسافةٍ بعيدة عني وظلها سيتلاشى بفِعْل الأمواج التي ستعتني بأمري. * قصيدة بعنوان "حينما أموت ادفنوني" للشاعر والناقد "ميئير فيزلتير"(*) ظهرت في ديوانه العاشر " موجز سنوات الستينيات"( الذي صدر عام 1984م) (*) מאיר ויזלטיר: ميئير فيزلتير: شاعر ومترجم إسرائيلي، ولد عام 1941م بموسكو، خدم والده في صفوف الجيش الأحمر، وقُتِل في ليننجراد. في السنوات من 1946م حتى 1948م تنقّلت أسرته من ليتوانيا إلى ﭙولندا إلى...
  8. بيرنار بيفو - " أن تشيخ، مزعج جدا".. ترجمة : سعيد بوخليط

    حيال الزمان الذي ينقضي منتقلا بنا حتما صوب نهاية حياتنا، يمتلك كل واحد وجهة نظره إلى الأشياء. وتلك المعبر عنها من طرف بيرنار بيفو تستحق عرضها. إذا كانت هناك حقيقة يولد الناس بخصوصها سواسية، فتتمثل في الخضوع إلى الزمان المتقدم. لا أحد بوسعه تعطيله، أو مجرد إبطاءه. بالتالي، إننا نشيخ. في المقابل نحصي أشكالا عديدة لتمثُّل هذه الحقيقة قدر وجود عدد البشر فوق هذا الكوكب. ضمنها مثلا تصور بيرنار بيفو الذي يعتبر بدعابة وتحسر كذلك: أن تشيخ، يظل حقيقة مزعجة جدا. اقتبستٌ هذه المقاطع الرائعة والملهمة...
  9. أْعجوبة زعتر الجدار The Miracle of the Wall’s Hyssop - ترجمة: ب. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة بالعبرية، رواها الكاهن عاطف بن ناجي بن خضر الحفتاوي (ليڤي بن أبيشع بن فنحاس هحڤتئي، ١٩١٩-٢٠٠١، من الشخصيات السامرية البارزة في القرن العشرين، خبير في قراءة التوراة، شاعر ومفسِّر، كاهن أكبر ١٩٩٨-٢٠٠١) بالعربية على الأمين (بنياميم) صدقة (١٩٤٤-) الذي بدوره نقلها إلى العبرية، أعدّها، نقّحها، ونشرها في الدورية السامرية أ. ب. - أخبار السامرة، العددين ١٢٤٠-١٢٤١، ٥ حزيران ٢٠١٧، ص. ٧٩-٨٢. هذه الدورية التي تصدر مرّتين شهريًا في مدينة حولون جنوبي تل أبيب، فريدة من...
  10. إدغار آلان بو - جزيرة الجنية.. قصة - ترجمة: غادة الحلواني

    (لكل مكان مذاقه الخاص-سرفيوس) يقول مارمونتل في «Contes Moraux» الذي نصرّ في كل ترجماتنا له على تسميته «حكايات أخلاقية» كأننا نسخر من جوهره: «الموسيقى هي الموهبة الوحيدة بين جميع المواهب التي تقدم المتعة لذاتها؛ فالمواهب الأخرى تحتاج إلى شهود». إنه بهذا يقصر المتعة المستقاة من الأصوات العذبة في القدرة على إبداعها. لا تعلو الموسيقى عن أية موهبة أخرى في قابليتها لتقديم المتعة الكاملة حين لا يوجد طرف ثانٍ يستحسنها. وتشترك فقط مع المواهب الأخرى في أن لها من الآثار ما يمكن الاستمتاع بها كاملًا في...
  11. تشانغ تشون - مدينة السعادة.. ترجمة عن الصينية مي عاشور

    إن ليل وصباح مدينة ما ، يحكيان قصصًا مغايرة تمامًا. عندما نظرت من أعلى المبنى ، رأيت أنوار مدينةتشانغ تشون المبهجة،مما دفعني إلى السير فوراً في شوارعها، لاكتشاف تلك الحكايات التي تنتظرني هناك. مدينة تشانغ تشون تقع في مقاطعة جي لين ، شمال شرقي الصين ، وهي عاصمة المقاطعة وتعد مركز الدائرة الإقتصادية لشمال شرق آسيا ، تبعد عن بكين ساعتين بالطائرة، و خمس ساعات بالقطار فائق السرعة. شاركت في برنامج للصحافين الأجانب نظمته إذاعة الصين الدولية لزيارة مدينة تشانغ تشون، وذلك بمناسبة مرور 40...
  12. يو تشيو يو - زهرة البرقوق (لاماي).. قصة - ترجمة مي عاشور

    (1) الإنسان غريب الأطوار حقا، عندما يكون في غرفة أو مكان صغير، يسرح عقله في عالم الخيال ويهيم فيه طولا وعرضا، لكن حينما أكتب مذكرات أسفاري المتنوعة إلى الجبال الشاهقة المشهورة والأنهار الممتدة في كل بقاع الأرض، كانت هناك دوما بعض النقاط المبهمة وغير الجلية، ثابتة أمام عيني، ربما كان رجلاً مسنًا قابلته في الطريق صدفة، أو عصفورا صغيرا وقف إلى جانبي ولم يبرح، وربما كومة من القش جعلتني أختلس قيلولة صغيرة. ربما لم ألتقِ بكل ذلك في جولاتي، ولكن دائما تكون هناك نقاط مضيئة بارقة من الذكريات تنبثق...
  13. حُب فتى.. صفحات من حياة سان ماو (1-2) * ترجمة مي عاشور

    ما سأحكيه اليوم مجرد قصة حب، حول شاب رحل وهو في الثلاثين من عمره، انقضت ثلاثة عشر عاما من الحب، وكان ذلك الشخص هو زوجي. اسمه الأسباني خوسيه، اخترت له اسم "خه شي 荷西" ليكون اسمه الصيني. في الحقيقة، جاء اختيار هذا الاسم لسهولة كتابته. ولكن إذا كان قد عرفه الجميع شخصيا، لا بد أنهم كانوا سيجمعون على أن يتغير اسمه إلى "خه شي 和羲"، فالرمز الأول ينطق "خه" وهو المستخدم في كلمة "سعيد"، أما المقطع الثاني من اسمه والذي ينطق "شي" فهو الرمز الثاني لكلمة شروق الشمس؛ لأنه كان كذلك بالفعل. ولكنه كان يقول إن...
  14. يوسف عوزر - كولا وبنطلون.. ترجمة: فاروق مواسي

    في الأسبوع الذي حل فيه فصل التوراة " ظهر... " عندما طردت سارةُ هاجر وإسماعيل جُرح الطفل علي الجواريش ابن السابعة من طلقة بلا ستيكية . مباشرة إلى داخل الدماغ غدا علي الجواريش في موت سريري في المســــتشــــفى الإسرائيلي احتُضر يومين ملاك الموت الذي أتى لم يُر أمه بئر ماء وفي الأسبوع الذي حل فيه فصل " وهذه مواليد ... " قطعوا علي الجواريش أشلاء منحوا كبده ورئتيه لولد في الخامسة عشرة قالت أمه في الإذاعة صحا الولد وطلب كولا وبنطلونًا أبو علي الجواريش قال ليعطوا أجزاء أيضًا لليهودي ( بالأمس وزعوا...
  15. حانوخ ليڤين - الوالد اشترى جريدة.. ترجمة عن العبرية: سلمان مصالحة

    الوالدُ اشْترَى جَريدَة، وذَهبَ مَعَها للمِرْحاض، جَلسَ، قَرَأَ، وفِي هذه الأثناء بُمْ، طَخْ، ضْراط، مِنَ الوَراء! مرّتْ ساعَة، ساعتان، آنَ الوَقْتُ لِلقِيام، آن، الوالدُ خرجَ أحْمَر اللّون والجريدَة خَرَجتْ بُنّيّة الأَلوان. هذه هي كلّ القصيدة، ليسَ فِيها أيّ مَغْزَى كان؛ لَقد دَخَلَتْ تاريخَ آدابِنَا كمادّة مُسْهِلَة للإنْسان. 1978
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..