نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ترجمات

  1. طارق طوفان - يأخذ الله بيد من يبدأون من جديد.. ترجمة عن التركية: مي عاشور

    ذات صباح، عندما تنهضون من فُرشكم، تكتشفون أن قشرة طلاء الحياة بدأت في التصدع. تحملقون إلى عينوكم وكأنكم تتأملون وجه يائس وطاعن في السن.. يطل وجه الحقيقة الحزين الذي كان مغطى بالطلاء المتساقط من دورة المياه. تملأ كفوفكم رعشة قلق من الماضي لا يمكن أن تُخفي، والمعلوم أنها هي تلك قصص الهروب العشوائية،التي تمتزج بالدموع المنسكبة من عيونكم. تتسرب إلى حجراتكم الدماء المنسفكة من كل بقعة من بقاع الشرق الأوسط والمذاعة في نشرات أخبار في الراديو، وفي جُنح الليل تنتفض أقدامكم -بفزع- في وسط...
  2. عباس ثائر - شهادة وقصيدة.. ترجمة إلى الفرنسية: محمد صالح بن عمر

    كتب الناقد والمترجم التونسي محمد صالح بن عمر: الشّاعر العراقيّ عبّاس ثائر شابّ يتميّز بخيال في منتهى الخصوبة يستثمره في محاولات طريفة يرمى بها إلى الكشف عن أسرار الوجود الإنسانيّ. وهو إن شئنا من حيث التّصنيف والهموم مزيج من الفيلسوف العربيّ أبي العلاء المعريّ والقصّاص والشّاعر الأمريكيّ أدغارآلان بو. عليه بالمزيد من المثابرة ليدرك مستوى أحدهما. وما هذا بالمستحيل. ولادةُ الإنسانِ على ذمّةِ الشّعرِ: عباس ثائر عليكِ أن تعرفي: أنَّ ما لنا ليسَ علينا، وما علينا لم يكُ ساعةً لنا. جئنا من ظلامٍ...
  3. جانغ جي شو - التخفف من الأحمال.. ترجمتها عن الصينية: يارا المصري

    عندما جاء الحارسان الأبيض والأسود* قابضا الأرواح، وكبّلاني بالأصفاد بحيث غدوت أشبه المجرمين بالضبط، ثم أخذاني إلى قصر ملك الجحيم*، تفحصني الملك طويلاً، ثم قال بأسفٍ شديد: “أيها السيد جانغ، ما يزال لديك عشرين عاماً حتى تموت. ولكن، الأعباء التي تحملها ثقيلة للغاية، وستضغط عليك حتى تُعجل بموتك بالفعل. حسناً، لقد جئت قبل موعدك. فلتتخلص من أحمالك!” الحِمل الأول الذي ساعدني الحارسان على إنزاله هو حب العائلة، وزنه 500 جين*. فمنذ اليوم الأول الذي ولدت فيه وأنا محاط بحب العائلة. وبجانب مواساة وتهدئة...
  4. خاي زي - برج المظلات.. حينما يختار الشاعر طريقة انتحاره.. قدمت للقصائد وترجمتها عن الصينية: يارا المصري

    من بين ثماني طرق للانتحار ذكرها خاي زي في قصائده، اختار أن يلقي بنفسه أمام قطار منطقة شان خان قوان، حيث كان يترك بكين محل دراسته ليذهب إليها، ويجلس على القضبان الحديدية للتأمل أو يتمشى بجانبها. كان ذلك يوم السادس والعشرين من شهر مارس عام 1989، حينما كان عمره خمسة وعشرين عاماً. هذا الشاعر.. الذي لم يفهمه الناس خلال حياته، والذي كان بطبعه شخصاً هادئاً يملؤه الشجن، “إنه ابن الظلام، يغرق في الشتاء، يحب الموت” كما وصف نفسه في آخر قصيدة كتبها قبل انتحاره.. اشتهر بعد وفاته واعتبر من أصغر الشعراء...
  5. هان قوانغ - الأفكار المحفوظة في صندوق.. قصة - ترجمها عن الصينية : يارا المصري

    جدي مُفكِّر يقدُّره الناس جميعاً، وكنت أحب أن أقرأ أعماله في صغري. وعندما تخرجت من المدرسة الثانوية، تقدمت على الفور لامتحانات القبول في الكليات الأدبية، حتى أصبح مثل جدي في المستقبل، مُفكِّراً. إلا أن جدي قطَّب حاجبيه قائلاً: “علامَ تريد أن تصبح مُفكِّراً؟ فلتتقدم لامتحانات الكليات العلمية، درس شيئاً واقعياً بعض الشيء”. لم أستمع إلى نصيحة جدي، وفي النهاية اتخذت مقعداً لي في قاعة محاضرات الجامعة، ودرست الفلسفة. وبدأت في قراءة المؤلفات القديمة والحديثة، الصينية والأجنبية. وعندما تعمقت في...
  6. تِزٙر أوزلو - ثلج.. ترجمتها عن التركية: مي عاشور

    إلى أسين بعد وقت طويل جداً حَلّ المساء. أدجن ليله بشكل غير عادي، وعميق، وداهم للغاية. أتذكر أننا مشينا تحت الأشجار لفترة وجيزة، ثم قفز الذين كانوا بصحبتي إلى الماء؛ فربما عدت إلى المنزل لذلك السبب. لا أدري، ولا أتذكر. في البيت كرسي بذراعين أجلس عليه يومياً، لأتأمل جداراً متعرجاً غير مستو، وشجرة سفرجل، وتراكم التراب، والحشائش الجافة من النافذة، وكأنني أراها حتى ولو كان ظلاماً؛ لأنني أحفظ هذا البيت وحديقته جيداً. عندما دخلت كان الظلام يُهيمن على كل الجوانب. أتكئ على الباب المؤدي للشارع...
  7. لومين - من الأفضل أن تمطر في ليالي السهاد.. ترجمتها عن الصينية مي عاشور

    لا يكون الأمر مملاً تماماً حينما يداهمني الأرق. بعد الساعة الرابعة والنصف فجراً، يمكنني أن استمع إلى صوت مبهم غير واضح لكنس الأرض، منبعث من خارج النافذة؛ بعيد ويدنو، خفيف ويحتد، كما أنه غاية في الرقة، وكأنه طراز حديث لسلم موسيقي ابتُكر خصيصاً. ينشغل تفكيري أحياناً بعامل النظافة الذي يكنس الأرض، وينتابني القلق بشأنه (بشأنها) بعض الشيء، بل ويشغل بالي في ماذا يفكر (تفكر) يا ترى في تلك اللحظة، واللحظة التي تليها، والتي تتبعها، وهو يكنس بشكل لا متناهٍ هذا الشارع الساكن والذي يبدو مهجوراً؟ أفترض...
  8. أوكتاي أكبال - أناس بلا حُب.. ترجمتها عن التركية : مي عاشور

    عشتُ لوقت طويل دون حب، لم يكن بسبب وجود طقس مطير ولا لكونه فصل الخريف، لكن فقط لأنني كُنت قد تحررت من حب قديم، وعجزت عن بدء حب آخر جديد. كان الحب بالنسبة لي عادة قديمة. في وقت من الأوقات كان يتملكني فضول لمعرفة كيف يعيش إنسان بلا حب، وكيف يأكل، وكيف يتجول، وفيم يفكر. على كل حال فهذا الإنسان لا يتجول ملاحقًا خياله في ظلال شوارع المدينة مترامية الأطراف، وكذلك لا يشاهد بائعي الفاكهة والخضروات من أعلى جسر(1)“أونكاباني“، ولا يهوى التسكع في المتنزهات، ويكره الأفلام الرومانسية، ولكنه شخص مدرك واع،...
  9. چانغ شياو شيان - يوم ما.. سنة ما.. مكان ما.. - ترجمة عن الصينية: مي عاشور

    تقول الفتاة، أنه لا يمكنها أن تكون مع من تحب الآن، فتعلق نفسها بأمل لقائه في يوم ما، من سنة ما، في مكان ما. أيمكن أن يحدث ذلك فعلاً؟ دائمًا ما تكون قلوبنا مفعمة بالأمل عندما نقول يوم ما، من سنة ما، في مكان ما، وفي الوقت ذاته يخالجنا شعور بالإحباط؛ لأننا ندرك لو كان الأمر متاحًا الآن، ما كانت هناك ضرورة لننتظر حدوثه في يوم ما. من يعلم، متي ستكون تلك السنة، ومتي سيكون ذلك اليوم الذي يتجدد فيه اللقاء؟! أحيانًا يكون الوقت مناسبًا، ولكن المكان غير مناسب، وأحيانًا يحدث العكس. وأحيانًا أخري يكون...
  10. ألبير قصيري... رسول الكسل ومفتون القاهرة..

    «زمن ابن الكلب» عنوان مثير اختاره ألبير قصيري لآخر أعماله الروائية، لكن الموت لم يمهله استكمالها، فترك مخطوطها فى غرفته في نزل «لويزيان» الذي عاش فيه ما يقارب ستين عاماً. ناشرة قصيري جويل لوسفيلد عرضت صفحات من المخطوط الأصلي في المعرض الذي أقامه «المركز الثقافي الفرنسي» أخيراً في القاهرة احتفالاً بذكرى مرور عشر سنوات على رحيل قصيري ترجمة : أحمد عثمان جلس مختار على رصيف مقهى قذر، يبثّ مذياعه صوت المغنية الأسطورية التى تذكّره بأمه مليكة. لم يستطع الإنصات إلى هذا النواح على الحب الضائع، دون...
  11. بيـدرو شيموسي - إطناب على قصيدة نزار قباني.. ترجمها عن الإسبانية عبـد الســلام مصبـاح

    للشاعر البوليفي إضاءة : شاعر وروائي وصحفي. ولد في "ريبيرالطاRiberalta في سنة 1940.اشتغل محرراً بجريدة "حضورPresencia"التي كانت تصدر في :لاباثLa Paz".مارس نقد الفن عشر سنوات... درس الحقوق والفلسفة في الجامعة العظمي ل"سان أندريسSan Andrés"بعاصمة بلاده بوليفيا؛ فأصبح أستاذاً لأدب أمريكا اللاتينية ومديراً للثقافة. في سنة1971 انتقل للعيش في إسبانيا حيث حصل على الإجازة في علوم الإعلام من جامعة مدريد..يشتغل حالياً بمعهد التعاون لأمريكا اللاتينية في العاصمة الإسبانية، إلى جانب ذلك فهو...
  12. صوفي أوكسانين - الجورب اللامع و«الجين ».. ترجمة: ريم داوود

    في أحد الأيام، توقفت سيارة »فولجا»‬ سوداء أمام منزل »‬زارا». كانت »‬زارا» تقف علي السلالم، حين حدث ذلك. فُتِح باب الـ»‬فولجا»، وظهرت منه قدمٌ مغطاة بجوربٍ لامع، ثم لامست الأرض. في البدء، خافت »‬زارا».. ما الذي يجعل »‬فولجا» سوداء تتوقف أمام بيتهم؟ لكنها سرعان ما تجاوزت خوفها حين ضربت أشعة الشمس الجزء السفلي من ساق »‬أوكسانكا». الجدّات العجائز اللواتي كن يجلسن علي المقعد الخشبي العريض بجوار البيت، صمتن فجأة، ورحن يحدّقن في المعدن البرّاق للسيارة، والساق اللامعة. لم ترَ »‬زارا» شيئًا مماثلًا...
  13. إدوارد وليم لين - 29 - المصريون المحدثون شمائلهم وعاداتهم في النصف الأول من القرن التاسع عشر.. للأستاذ عدلي طاهر نور

    تابع الفصل التاسع - اللغة والأدب والعلوم تتألف السنة الهجرية من أثني عشر شهرا قمريا، ويتأخر التقويم القمري عن التقويم الشمسي سنة في كل ثلاث وثلاثين سنة ونصف تقريباً، ولذلك لا يستعمل هذا التقويم إلا في تحديد الأعياد الدينية والمواسم السنوية؛ فلا يستعمل في حساب الفلك ولا في تحديد الفصول. وإنما يستخدم فيها التقويم القبطي. وقد ذكرت فيما يلي الشهور القبطية بأسمائها الحديثة مع ما يقابلها من التقويم الميلادي توت ويبدأ في العاشر أو الحادي عشر من سبتمبر بابة ويبدأ في العاشر أو الحادي عشر من أكتوبر...
  14. جوزف كونراد - الكتب.. ترجمة: أسامة إسبر

    قِيلَ منذ وقت طويل جداً إنّ للكتب مصيرها. نعم إنَّ لها مصيراً، وهو يشبه إلى حدٍّ كبير مصير الإنسان. فهي تشاطرنا غيابَ اليقين الكبير لدينا حيال خزينا أو مجدنا، والظلم الشديد والاضطهاد العنيف، والافتراء وسوء الفهم، وشهرة النجاح غير المستحقة. ومن بين جميع الجمادات، وإبداعات الإنسان كلها، إن الكتب هي الأقرب إلينا، فهي تحتوي على فكرنا وطموحاتنا واستياءاتنا وأوهامنا وإخلاصنا للحقيقة وميلنا المتواصل إلى الخطأ. لكنها تشبهنا أكثر في تمسكّها العابر بالحياة. إن جسراً يُبْنى وفق قواعد فنّ بناء الجسور...
  15. بورابي داسو - رضا لن تطبخ اليوم.. قصة ترجمة: محمد عيد إبراهيم

    في قصة الكاتبة الأديبة، بورابي باسو، عالم المرأة تفاصيل ومنمنمات ودواخل وهموم وتقلّبات لا يعرفها الرجل، وخاصة لو كانت هذه المرأة من بلد ضعيف مثل بنجلاديش. وقد تصحو المرأة فيعنّ لها فجأة ألا تطبخ، وهو إحساس لا يعرفه الرجل الكاتب، فأنّى له أن يحسّ بهذا وهو الرجل الذي يدّعي القوة والتفوّق والعزّة والمنَعة والكبرياء إلخ. وحسناً عرفنا بعضاً من عالم المرأة، في العصر الحديث، حينما بادرت بعض منهنّ في الكتابة بجرأة كالسكّين ورهافة كالحرير وغواية كالحيّة وأُلفة كخطوط اليد وغرابة كوجود شيطان في حديقة...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..