نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ترجمات

  1. فرجينيا وولف - الأثنين أو الثلاثاء.. ت: عبدالحميد الغرباوي

    بكسل و لامبالاة، يحرك مالك الحزين جناحيه برشاقة في الفضاء، أعلى الكنيسة، أبيض و بعيدا، مستغرقا في ذاته، في سماء متحركة، ساكنة، تستر ما تستر و تكشف ما تكشف دون نهاية. بحيرة؟ تطمس ضفافها ! جبل؟ آه، يا لجماله ـ أشعة الشمس تنسكب ذهبا على منحدراته. وتلك الشلالات في الأسفل. نباتات السرخس. عليه يسقط مالك الحزين او الريش الأبيض، إلى الأبد، الأبد ـ الرغبة في الوصول إلى الحقيقة، انتظارها، تقطير المعنى بمشقة من بعض الكلمات، الرغبة الأبدية، (صرخة تنطلق يسارا، و أخرى يمينا. العربات متحركة في اتجاهات...
  2. عبد الفتاح كيليطو - المكتبـــة.. ت: حسن لشهب

    وحده كان الطفل فوق السرير، مستغرقا في قراءة كتاب. كان لديه من الوقت ما يكفي، ولذلك لا أحد سيزعجه لمدة طويلة. يشعر الآن بأنه بحال أفضل، ولو أنه يرغب في مزيد من النوم. انخفضت حرارة جبينه، وتخلص من أحلامه المضنية التي جعلت نومه محموما: رأى نفسه سابحا في الفراغ وسط بنايات متهاوية كان يخشى أن تدفنه. القصة التي يقرأها ممتعة، ومن أجل إتمامها، كان مجبرا على السهر، وطرد الكرى الذي أصبح ثقيلا على جفنيه. كان عليه أن يغادر السرير وأن يخطو بضع خطوات خارج غرفته. استيقظ وتاه في الشقة الفسيحة. قادته خطواته...
  3. تشارلز بوكاوسكي - فتاةٌ على السلّم المتحرّك.. ت: محمد عيد إبراهيم

    وأنا ذاهبٌ إلى السلّم المتحرّك أمامي شابٌّ وفتاةٌ جميلةٌ شابة. بسِروالٍ قصيرٍ، وبلوزةٍ محبوكة. ونحن نصعدُ، كانت تُريحُ قدَماً على سُلّمةٍ لأعلى فتتّخذُ مؤخّرتها قالَباً آسِراً. ينظرُ الشابّ حواليهِ يبدو قلِقاً، ينظرُ إليّ. فأُشِيحُ بعيداً. § لا، أيها الشابّ، إني لا أنظرُ، لا أنظرُ إلى مؤخّرةِ فتاتكَ. فلا تقلَق، إني أُراعيكَ أُراعيها. في الحقيقة، أُراعي كلّ شيءٍ؛ الأزاهيرَ وهي تنمو، النسوةَ الشابّاتِ، الصغارَ، الحيواناتِ أجمعَها، عالمنا المعقّدَ النفيسَ، كلّ شيءٍ وكلّ امرئٍ....
  4. محمد عبدالحليم غنيم - خوف

    ....وأبى كاد يفقد عقله ، وأنا خائف ، خائف من الخوف ، والفقر والجنون ، والعالم كرابيج تلسع ، وأنت هناك بعيد ، ونحن هنا متأخر ون .. متأخر ون ، ولم تعد لى قدرة على البوح ، ويدى تؤلمنى ، دائما أمسك القلم بطريقة خاطئة ، أظل أضغط على سن القلم حتى تكاد تخترق الورقة ، وتتفكك أصابع يدى اليمنى ، وأنا قلت ذلك من قبل ، وعرفت ذلك من قبل ، ولكنى لم أتغير ولم أغير طريقتي فى إمساك القلم ، ويعز على أن أقول أننى لم أخلق للكتابة. أسير في شوارع المدينة شامخ الرأس ، صموتا ، والصمت حالة طويلة ومشهودة .. وأحمل فى...
  5. كريستوفر وودز Christopher Woods - مطر Rain .. مسرحية قصيرة ت: د. محمد عبد الحليم غنيم

    الشخصيات : 1- امرأة عجوز 2- رجل عجوز المشهد : ( زوجان ، هو يجلس فى مقعد بسيط ، هى تجلس فى مقعد هزاز ) هى : اذهب . انظر هو : لا هى :دورك هو : أمس ، كان دورى هى : لا هو : نعم ! هى : كاذب هو : أنت علمتينى الكذب . قبل أن ألتقى بك -- هى : لقد كنت سابقاً كذاب عالمياً هو : ربما هى : بالتأكيد . لابد أنك تعلمت ذلك فى الجامعة ( وقفة ) هو : قومى ، نظرة خاظفة هى : أنا تعبانة جداً ، انظر أنت هو : ساقى تؤلمنى ، تكاد تقتلنى بسبب الوقوف . لا يمكن أن تتخيلى المشى طوال الطريق إلى النافذة هى : تستعمل هذين...
  6. فالنتين كرواسنوجروف - ثلاث قصص للمسرح - القصة الثانية : مسرات الفسق - ت: محمد عبدالحليم غنيم

    القصة الثانية مسرات الفسق رجل يمشى بعصبية عبر الحجرة ، يقذف الكتب فى الساعة . من الواضح إنه ينتظر فى قلق . صوت باب يفتح ، تندفع المرأة داخله . ترتدي معطفا . فى يدها حقيبة تسوق ، يلقى بنفسه عليها ، يبدو متألما وفى ذات الوقت سعيدا . هو : أخيرا ( قبلة طويلة ) كدت أن أفقد الأمل . هى : كدت أن أفقد الأمل أيضا ،من الصعب جدا الهروب . هو : لماذا تلهثين ؟ هى : بسبب الجرى طوال الطريق ، كما تعرف ، ما لدينا قليل من الوقت . ( تريد أن تحضنه ) هو :( مبتعدا) هل أغلقت الأبواب. هى :أوه ..لا . لقد نسيت . (...
  7. فالنتين كرواسنوجروف - مسرات الفسق.. ثلاث قصص للمسرح

    القصة الأولى : بعد غد THE DAY AFTER TOMORROW الشخصيات : -هو : أنثى لعوب -هو : رجل جاد المكان : حجرة عادية فى منزل عادى الزمان : الحاضر حجرة عادية فى منزل عادى . سرير كبير ، تليفون ، ملقى على الأرض ، وفوق المقاعد يوجد أحزمة وفساتين وصناديق ممتلئة بالمشتروات . هو وهى على السرير .)) هى : ( تقبله ) هل جعلتك سعيداً ؟ هو : نعم . هى : حقاً ؟ هو : نعم . هى : أنت أيضاً . لا أكاد أصدق كل ذلك (قبلة طويلة من جديد . يرن التليفون ، ترفع السماعة وتعيدها إلى مكانها حتى لا تقطع القبلة . يعاود التليفون...
  8. ألفونس دوديه - الدرس الأخير.. ت: د. محمد عبد الحليم غنيم

    انطلقت إلى المدرسة متأخرا ذات صباح وكنت في رعب كبير من التوبيخ ، خصوصا وأن الأستاذ هامل ، قال أنه سيسألنا في المشتقات ، وأنا لا أعرف عنها شيئا، للحظة فكرت في الهروب بعيدا ، وأقضي اليوم خارج أسوار المدرسة ، فالجو اليوم دافئ والشمس مشرقة , والطيور تغرد على أطراف الغابة , وفيالساحة المفتوحة خلف ماكينة نشر الخشب كان الجنود البروسيون يتدربون. كل هذا بالنسبة لي كان أكثر إغراء من درس المشتقات . يبد أنه كان لدي العزيمة الكافية لمقاومة هذا الإغراء فأسرعت بالذهاب إلى المدرسة. وعندما مررت من أمام ساحة...
  9. فرجينيا وولف - أخضر وأزرق.. قصة قصيرة - ت: خليل الشيخة

    أخضر: تتدلى الأصابع البلورية المشيرة إلى الأسفل، وينزلق من تحتها الضوء، فيرسم بقعة خضراء. تتلألأ الأصابع العشرة طوال النهار مسقطة ضوءها الأخضر على الرخام، كريش الببغاء، الذي يحتد صياحه بين سعف النخيل الأخضر. تتألق إبَرَه الخضراء تحت أشعة الشمس، بينما يستقطر الزجاج المتصلب على الرخام . الأسهم ترفرف فوق رمال الصحراء ، والإبل تترنح هائمة فيها. الأسهم وقعت على الرخام فتشكل في أطرافها شظايا حادة مثل عشب يعيق الممرات. تنمو براعم بيضاء هنا وهناك، وضفادع تتقافز في ليلة تتواصل فيها النجوم، ثم يأتي...
  10. فرجينيا وولف - السيد بينيت والسيدة براون (محاضرة) ت: خضير اللامي

    يبدو انني الشخص الوحيد (1) في هذه القاعة الذي ارتكب حماقة الكتابة؛ او حاول كتابة الرواية (2)؛ او اخفق في كتابتها. تساءلت مع نفسي بعد دعوتكم لي في ان اتحدث اليكم عن الرواية المعاصرة. اي عفريت هذا الذي همس في اذني، وحثني ازاء قدري وبرز امامي على هيأة رجل او امرأة. " انا براون، امسكي بي ان كان بمقدورك؟! " معظم زملائي الروائيين يمرون بهذه التجربة. بيد ان الاختلاف في اسم العفريت، البعض اسمه براون، والاخر سمث، او جونز، يظهر امامهم ويتحدث بطريقة مغرية جدا، وساحرة في الغالب، ( ها انذا امامكم...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..