نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ترجمات

  1. ألموج بيهار - باحة في القدس.. ترجمة: مروان مخول

    متعته الليلية قرصُ الحُب في جسدي، في باحةٍ قدسيّةٍ، بينَ الأحجارِ والكرمة، بينَ أنغامِ العودِ و "اللادينو"، بينَ حيطانِ جسدي، على أطراف الباحة جدارٌ حديديٌّ قديم، هناك التصقت، عجوز محجبة، أتت من الزُقاق. وفي طريقها إلى البيت عائدةً من بيت الله تتذوّقُ الأنغامَ، تتخيّلُ أنّها للحظةٍ تزال ابنة الملك، تعبر بين الباحات. وكأنَّ العود لغةً ممنوعةً عن مسامعي، تتحرّرُ في الباحةِ من قيود آسره، وأنا الذي درّبت نفسي على رضاعة العسل من الصخر، أتعلّمُ شرب الرّحيقِ من فتاةٍ. عينا العجوزِ تضحك من خلف ظهر...
  2. فرانسوا بيرّو François Perrot - تحليل نفسيّ للرّجل الأصوليّ.. ماذا يجري في ذهن الأصوليين؟ - ترجمة : المنتصر الحملي .

    (ماذا يجري في ذهن الأصوليين سواء أكانوا سياسيين أم دينيين أم فلسفيين؟ ما هي أعراضهم؟ ما هي إشكاليتهم؟ هذا ما يحاول فرانسوا بارّو الإجابة عليه في هذا المقال.) يتكلّم الأصوليون كثيرا عن النّشاط الجنسيّ ودائما بطريقة سلبيّة كما لو أنّ الجنس شرّ من حيث الأصل. هاجسهم هو الجنس. وهذا أمر منطقيّ من حيث أنّهم قبل كلّ شيء بشر محبَطون. الإحباط، عندهم، هو الافتقار إلى القدرة، وبمزيد من الدّقّة، هو انعدام الفحولة. للأصوليين مشكلة مع فحولتهم الخاصّة. كما أنّ الأصوليّ يخلط بين الفحولة والخشونة. فهو بحاجة...
  3. إيمي سيزير Aimé Césaire - في ذكرى نقابيّ أسود.. شعر - تعريب : محمد الصالح الغريسي

    ما من عاصفة إلاّ و ترفض أن لا يترنّح صلد الصّخر، أمام من كان صدره عامرا باليقين.. صدر، ما كان نفير ناره في الظلّ، إلاّ و تضاءلت حظوظ الرّيف.. يا شعبا ترصده العيون من أعالي أبراج المراقبة في المعتقلات، متحدّيا بعصيّ المكفوفين اسم ميلاد الظّلم العارم. لقد سجّلت اسمك يوما في قلب المشهد، على خلفيّة مزارع القصب، تقف شامخا على أرض مزروعة على نحو متشابه، بعيوننا الواسعة، بوجه إله ذهبيّ أسود و "هايتيّ" 1 انظر في الغابة الّتي لا تنام، إلى الأصدقاء و قد ازداد مرضاهم.. كنت تغمض أجفانك، و ها أنت تغمضها...
  4. يهودا عميحاي - محاكاة ساخرة لسفر نشيد الإنشاد.. شعر

    إن شاعر سفر نشيد الإنشاد من كثرة بحثه عن تلك التي أحبتها نفسه جُن جنونه. فخرج ليبحث عنها وَفْقَ خريطة التشبيهات وعشق التشبيهات التي نسجها خياله. فهبط إلى مصر؛ إذ كتب: " لقد شبهتك يا حبيبتي بفرس في مركبات فرعون". وصعد إلى جبل جلعاد ليرى شعرها الفائض؛ إذ كتب: "شعرك كقطيع معز فائضٌ على جبل جلعاد" وصعد إلى جبل داوود كما ورد: "كبرج داوود عنقك" وإلى جبل لبنان وصل ولم يجد راحةً، كما قيل: "أنفك كبرج لبنان الناظر تجاه دمشق" وبكى عند شلالات مياه عين جيدي؛ إذ كتب: "مياه كثيرة لا تستطيع أن تُطفىء هذا...
  5. شاحار ماريو مردخاي - ظلمٌ في شهر آب.. شعر

    وهذه هي قصة حياة علي دابشة: ولد عام 2014، ومات عام 2015. عدا كلمة بابا وماما، لم يتفوَّه بكلمة ذهب إلى اللامكان، هو في مكانٍ آخر وفي هذا المكان أيضًا (في قرية دومة) كان هناك بصعوبة. ومما يتراءى من صورة غرفته يمكن أن نسمع الحائط وهو يتأوَّه من أثر الحرْق. * كتب الشاعر الإسرائيليّ "شاحار ماريو مردخاي" قصيدة رثاء بعُنوان: "רשעה באב - ظلمٌ في شهر آب" تتناول الجريمة التي ارتكبها عددٌ من المستوطنين اليهود في جنوب شرقي نابلس بقرية "دومة" وهي حرق منزلين فلسطينيين مما نتج عنه حرق الطفل "علي سعد...
  6. أريه سيفان - برغشــة.. شعر - ترجمة: ب. فاروق مواسي

    بعد القتيل الخمسين والجريح المائة والعشرين كانت الأخبار عمّن يليهم مثل ذباب ، حتى أنها ليست هي ذباب الأموات ، المنضغطة على زجاج الشبابيك وعلى الشِباك .. فقط حدَثٌ غير عادي نحو مثلاً- الطفل ابن الثمانية أشهر الذي وجهه غربال من مطاط منخوب أو العربي البالغ الذي ضُرب حتى الموت بعد أن كان قد مات مرتين وثلاثًا. فقط حدثٌ كهذا يجعل الخبر عنه شيئًا ذا بال مثل زنبور غاضب أو نحلة ما سُرّي عنها يرسمان دوائرٍ مكسورة من حول الرأس .. حتى فجأة، في يوم ربيع خماسيني ويمتلِيء البيت ، وكأنه من نفسه ، بذ...
  7. ألموج بيهار - حتى وصل ابني إلى الثالثة من عمره لم أحكِ له عن الرب.. شعر

    حتى وصل ابني إلى الثالثة من عمره لم أحكِ له عن الرب، كي لا يخاف. وعندما بلغ الثالثة من عمره عقدْتُ بينهما تعارفًا. قُلت لابني: هذا هو ربي! وقُلت لربي: هذا هو ابني! سأل كُلٌ منْهُمَا عن الآخر عِدَّة أسْئِلة. سَألَنِي ابنِي: هل ربُّك هذا هو أحد أقاربنا، مثل جدي وعمِّي؟ فأجبته: لا، ليس بالضبط. وسألني ربي: ما اسم ابنك؟ فأجبته: ثمة أسماء كثيرة لابني: ماتوق وماتوقئيل، وحامود، وحمودئيل، وحافيف، وحفيفئيل. وسألني ابني: مااسم ربك؟ فأجبته: ثمة أسماء كثيرة لربي، فهو "أبانا وملكنا"، وهو "جلَّ جلالُه"،...
  8. ويليام بتلر ييتس - طيّار ايرلندي يتنبأ بموته.. ترجمها عن الإنكليزية: د. سعد البازعي

    أدري أنني سألاقي قدري في مكان ما بين الغيوم العالية؛ لست أكره من أحارب ولا أحب من أحرس؛ موطني كلتاتران كروس، ومواطني فقراء كلتاتران، ولا نهاية محتملة يمكنها أن تفقدهم شيئاً أو تتركهم اسعد مما كانوا. لم يدفعني للحرب قانون أو نداء واجب ولا مسؤولون أو جماهير تهتف، توق غريب للذة دفعني إلى اهتزاز الغيوم هذا؛ وازنت الأشياء، استحضرتها في الذهن السنوات القادمة بدت أنفاساً مبددة وأنفاساً مبددة بدت السنوات التي مضت إزاء هذه الحياة، هذا الموت.
  9. ويليام بتلر ييتس - طيّار ايرلندي يتنبأ بموته.. ترجمها عن الإنكليزية: د. رامي زكريا

    أعلَمُ أنـــّي مُلاقٍ قَدَري بمكانٍ ما بين الغيمِ… لا أكرهُ إطلاقاً خَصميْ لا أَعشقُ أيضاً مَن أَحميْ * “كِلْتَرْتِنْ-كرُوسْ” اسمُ بلاديْ فُقراءٌ … أبناءُ بلاديْ… لا أَحسَبُ للحربِ مآلا قدْ يجعلهم أكثرَ فقراً أو يجعلهم أفضلَ حالا * لا للحقِ ولا للواجبْ …لا للساسةِ لا لحشودٍ تهتفُ ليْ في الجوِ أُحاربْ بل للبهجةِ أشعُرُهَا في غيمِ العزلةِ مُنفرداً تدفعني للعبثِ الصَّاخبْ * فكّرتُ مَلــيّـاً بحياتي فوجدتُ غداً يشبه أمسيْ والمستقبلَ مثل السابق مِن سنواتيْ … محضَ ضياعٍ للأنفاسِ حين أُقَارنها...
  10. ماتي شمؤولوف - لماذا لا أكتب قصائد حب إسرائيلية.. ترجمة نائل الطوخي

    أعيدوا التاريخ لي أولاً ثم الكتب الدراسية ولا تخبرونني بأن قصيدتي هي مانيفستو سياسي بينما ليست لديكم أي فكرة عن الظلم، إذن هاكم طرف خيط أريد تعويضا من بنك إسرائيل للفلسطينيين، للشرقيين، للنساء، للمثليين، للسحاقيات عن كل ملاحظة، مخيم، منطقة عسكرية مغلقة، إخفاء، إفساد أريد منكم فتح خزانة القصائد وإعادة الأراضي إلى من أخذتموها منهم ودفع تعويض عن الاحتلال الرهيب سوف أنتظر بجانب بنك إسرائيل، من وراء نوافذ التأمين الوطني تحت سيارات وزارة المالية حتى تدفعوا تعويضا مناسبا على كل العنصرية المصفاة...
  11. ألموج بيهار - ميدان التحرير.. ترجمة من العبرية: محمد عبد الدايم

    في الفجر بميدان التحرير حاولت جمرات الثورة الهامسة خطف غفوة صغيرة في الخيام التي نُصبت في الوسط، النيل الذي لاح من نافذة الملك لم يُرحه بالنوم، لكنه أيضا لم يفسر كوابيسه. معظمها وُلدت بعد مُلك الفرعون، فقط في الأشعار والأحلام تخيلنا الأيام قبله وبعده، الآن يحاولون أن يتصورا لافتات المظاهرات وفي فضاء الإنترنت. في النهاية؛ حينما يزف التلفاز خبر تنحيه يهمس الناس لأنفسهم، مات الفرعون، مات الفرعون الأخير، يهمسون مرة وأخرى، كأنهم لا يصدقون أنفسهم. مات الفرعون الأخير، همستُ لنفسي وخرجت إلى ميدان...
  12. أَلموج بِيهار - كيف جلستْ بغداد.. ترجمة عن العبريّة: ألطَّيِّب غنايم

    بغدادُ، بَهْجَةُ الكون، أَجْمَلُ مُدُنِ العالم، تُبَطِّئُ من إيقاعِ وتيرة الماء في ثالثِ أنهار جَنَّةِ عَدَن. فتياتٌ وفتيةٌ يعبرون جُسُورًا، تَتَوَقَّعُ تَفْجِيرًا، ويتلفعّون بِخِمَارٍ سَدِيمِيٍّ مِنْ غُبَارِ الصَّحْرَاء، خَوْفًا من النّار المغوليّة والصّواريخَ الجَوَّالَةِ الذَّكِيَّةِ المُبَرْمَجَةِ بالإِنْجلِيزِيَّةِ (والمستَتِرَةِ تحتَ أَسْمَاءٍ عَتِيقَةٍ سَلِيلَةَ عَوَالِمَ أُخْرَى، مِثْلَ التّوماهوك). في بَابِلَ الجديدةِ تَقَوَّضَتِ الأَبْرَاجُ التي رأسها في السَّمَاءِ، مزروعة...
  13. ألموج بيهار - الشعراء الأَموات.. ترجمة: ساسون سوميخ

    أشْعَرُ مِنِّي أَشْعَرُ مِنَ الشعَراءِ الأحْياءِ أَشْعَرُ مِنْ أُولَئِكَ الذينَ لَمْ يُولِدُوا بَعْد عِنْدَما أَغْدُو شَاعِرًا شَاعِراً مَيِّتًا فَرُبَّمَا سَأكُونَ أشْعَرَ مِنِّي أشْعَرَ من الأَحْياءِ أشْعَرَ مِنَ الشُّعَراءِ الذينَ لَمْ يُولَدُوا بَعْد.
  14. بدري رحمي أيوب أغلو - حَصاة.. شعر - ترجمة عن التركية مي عاشور

    عندما أفكّرُ فيكِ، تَسْخن في داخلي حصاةٌ، يأتي طيرٌ، ويهبط على حافّةِ قلبي، تتفتح زهرة خشخاش منثور(1) فجأة، وأخرى تَنزف خلسةً. *** عندما أفكّرُ فيكِ، تتزيّنُ شجرةُ برقوقٍ بأكملها بالأزهار، وتبدأ في الدوران كالمجانين؛ وإذ تدور، تتساقط منها الأزهار... زهرةً زهرةً؛ تتقلّص وتصغر وهي تتهاوى. *** عندما أفكّرُ فيكِ، تُقضَم في فمي برقوقةٌ صغيرةٌ داكنةُ الزرقة، لم تنضجْ بعدُ، تَلذَع شفتَيَّ عندما تلامسُهما. *** عندما أفكّر فيكِ، تَسْخنُ في داخلي...
  15. شه تييه شنغ - أيامنا هي الأطول..

    كانا يتقدمان بخطاهما في الشارع، دون أن يتجاذبا أطراف الحديث. وكانت الضوضاء المنبعثة من السيارات عالية صاخبة. حان موعد الغداء، فقالت الصبية: “لا أريد أن أتناول الطعام، لست جائعة”. دخلا إلى مطعم، وجلسا في إحدى زواياه، أخذا يتأملان الشمس الساطعة، والشمسيات الحمراء المارة في الطريق، والمبهرة للنظر. رسمت الفتاة بيدها شكلًا غريبًا جدًا من بقعة ماء كانت موجودة على الطاولة، ولم تتوقف عن إصدار تنهيدات طويلة. أما الشاب، فكان ينظر إلى سكيب البيرة الموجودة بداخل الكأس. “يقولان الكلام ذاته، مهما...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..