نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ترجمات

  1. جبرييل بن سمحون - المرأة التي بسطت جناحيها.. قصة قصيرة - ترجمها عن العبرية: محمد المدلاوي

    كلما مررت بذلك الزقاق من تحت تلك النافذة الزرقاء المطلة على حي الصفـّاحين وسمعتُ نغمات أوتار الماندولين، إلا ورفعت عينيّ لأرى ما إذا لم تكن تلك المرأة باسطة جناحيها في الهواء. إنها النافذة التي منها ارتمت ياقوتُ، خالتي وشقيقة أمي، بعدما تمّ تزويجها بشمعون؛ لقد فعلت ذلك على إثر سماعها لأنغام موسيقى تسيون، عشيق قلبها وزميلها في الفصل. كانت في ربيعها الثاني عشر لما وعد بها أبوها حاييم عوليل عونه شمعون، الذي يساعده في أعمال الحقول. كان شمعون شخصا عظيم الجثة، قويا ومفتول العضلات، ويناهز الثلاثين...
  2. قبل أن يكون متأخّرا أكثر من اللزوم.. ترجمة: ب. حسيب شحادة - جامعة هلسنكي

    هذه قصّة حقيقية عن والدتي. في كثير من الأحيان، نحن نسمع ونتحدّث عن الحياة والموت، ولكن في أغلب المرّات نقوم بذلك بدون أن ندرك حقًّا كُنه ذلك حتّى يحدُث ذلك لنا. حالة من هذا القبيل حصلت العام الماضي، عندما كانت أمّي حيّة تُرزق، وقدِ ٱجتازت الخمسة والثمانين عاما. عندها كانت تعتمد كليًّا على الآخرين لتلبية حاجات الحياة اليومية. كنت دائمًا أُداعبها وأقول لها إنّي أريد أن تعيش مائة وعشرين سنة لترى أحفادها وحفيداتِها يلتحقون بالكليّة ويتزوّجون. اعتادت على هزّ رأسها والابتسام، وهذا بالضبط ما أردتُ...
  3. فلاديمير ماياكوفسكي - عشاق الاجتماعات.. ترجمة: د. أيمن أبو الشعر

    حينَ يبدأُ الليلُ بالتلوُّنِ قليلاً مع الفجر أرى الناسَ كلَّ يومٍ وهم يدخلونَ إلى المكاتب مِنَ الإدارة ومن الوِزارَة من إلى المجلس ومن إلى الدائِرة يسكبونَ مطرَ الأعمالِ الورقية ما إن تدخلْ إلى المبنى وتخترْ خمسيناً منها .. أهمَّ شيءٍ فيها حتى يذهب العاملونَ تتقدم: ألا يستيطعونَ اللقاءَ معي ؟ إنني أترددُ إلى هنا منذُ زمنٍ بعيد الرفيق ايفان ايفانوفيتش ذهبَ ليجتمعَ معَ وحدةِ قسمِ المسرح .. معَ فرعِ خيلِ المعامل وتعبرُ مائةَ...
  4. ساكي - بيضة السمّانى.. قصة قصيرة - تر: مي المدلل

    -1- – ” المستقبل القريب ليس مشجعاً بالنسبة لنا نحن التجار الصغار” قال السيد سكاريك موجهاً حديثه الى فنان يقف مع اخته على عتبة باب بقاليته في احدى ضواحي المدينة. – ” هذه المؤسسات التجارية الكبيرة تعرض كل ما من شأنه جذب المتسوقين اليها على خلافنا نحن حيث ليس باستطاعتنا توفير ذلك، يمكنك ان ترى الاعلانات في كل مكان حتى في المكتبات والمسارح واماكن اخرى لا يعلم بها الاّ الرب، الناس اصبحوا لا يهتمون بشراء السكر ما لم يكونوا يستمعون الى هاري لودر او يعرفون نتائج مباراة لعبة الكريكيت في استراليا ورغم...
  5. ماياكوفسكي - غيمة في سروال.. ترجمة: مالك صقور

    "فليسقط حبكم". "فليسقط فنّكم". "فليسقط نظامكم". "فلتسقط ديانتكم" - أربع صرخات لأربعة مقاطع.‏ أفكاركم‏ الحالمة في مخ رخو‏ كالخادم المترهل على أريكة قذرة‏ سأوقظها بنتف قلبي المدمى‏ ساخراً بصفاقة.‏ وفي روحي لا توجد شعرة شائبة واحدة.‏ ولا رقة الشيخوخة‏ صوتي يرعد مجلجلاً في هذا العالم‏ وأمضي جميلاً -‏ في الثانية والعشرين‏ يا أيها اللطفاء!‏ أنتم ترمون الحب على القيثارة‏ ويلقيه الأجلاف على الطبول‏ لن تستطيعوا أن تقبلوا ما في جوّاي‏ وغير الشفاه لن يبقى‏ تعالوا تعلموا‏ على المضيفة‏ وعلى رابطة...
  6. كيفين ميمز - الكُتب التي اشتريناها ولم نقرأها.. ترجمة: مجدي عبد المجيد خاطر

    لديّ من الكُتب ما يفوق قُدرتي علي القراءة طوال ما تبقّي من حياتي؛ ورغم ذلك لا أزال أضيف العشرات منها كل شهر إلي أرفف مكتبتي. ظلّ الإحساس بالذنب يُلازمني سنوات إلي أن قرأت مقالًا كتبته جيسيكا ستلمان علي موقع مجلّةInc. بعنوان »لِم ينبغي عليك أن تُحيط نفسك بكتب أكثر مما لديك من وقت لقراءتها؟»‬، وفيها تقول ستلمان إنّ المكتبات الشخصيّة التي تتعدّي قدرة أصحابها علي القراءة طوال عمرهم ليست »‬إشارة علي الفشل أو الحماقة»، بل »‬وسام شرف». كان حديثها تنويعًا علي موضوع أثاره نسيم نقولا طالب في كتابه...
  7. ماريو بارغاس يوسا - خمس زوايا Cinco esquinas.. الفصل الأول من رواية - ترجمة: صالح علماني

    إلى ألونسو كويتو «خمس زوايا» عمل تخيلي عمد فيه المؤلف، من أجل اختلاق بعض الشخصيات، إلى استلهام شخصيات كائنات حقيقية، تتشارك معها كذلك بالأسماء نفسها، ولكنها في سياق الرواية كلها تتعامل على أنها كائنات متخيلة. لقد تولى المؤلف في كل لحظة حرية مطلقة في القصة، دون أن تكون الأحداث التي تُروى متطابقة مع الواقع. I ــ حلم ماريسا أتكون قد استيقظت أم أنها ما زالت تحلم؟ ذلك الدفء في ظاهر قدمها كان موجوداً طيلة الوقت، إحساس فريد جعل بدنها كله يقشعر ويكشف لها أنها ليست وحدها في السرير. الذكريات تتوارد...
  8. مي عاشور - أزقة بكين

    إن الروح تشعر بقدر من السكينة المسبقة لتواجدها في مكان ما، فتسوق المرء إليه بلا تفسير. أخيراً …أفضى بي ذلك الزقاق الطويل الذي سكنت فيه إلى شارع فسيح، ظننت أن هذا الزقاق لا نهاية له، تركت نفسي أسير مع سيل الطريق، الذي يقسم البيوت القديمة رمادية اللون، حمراء القرميد والنوافذ على جانبي الطريق، وكأنهما ضفتان لنهير ضيق صغير. تزين نوافذ بعض البيوت نباتات وأزهار، فيصير السير في أزقة بكين أشبه بلوحة لفنان صيني رسمها منذ أمد سحيق، تجسد الحياة بكل ما فيها من تفاصيل دقيقة. إن المشي في زقاق ضيق ينتهي...
  9. طارق طوفان - يأخذ الله بيد من يبدأون من جديد.. ترجمة عن التركية: مي عاشور

    ذات صباح، عندما تنهضون من فُرشكم، تكتشفون أن قشرة طلاء الحياة بدأت في التصدع. تحملقون إلى عينوكم وكأنكم تتأملون وجه يائس وطاعن في السن.. يطل وجه الحقيقة الحزين الذي كان مغطى بالطلاء المتساقط من دورة المياه. تملأ كفوفكم رعشة قلق من الماضي لا يمكن أن تُخفي، والمعلوم أنها هي تلك قصص الهروب العشوائية،التي تمتزج بالدموع المنسكبة من عيونكم. تتسرب إلى حجراتكم الدماء المنسفكة من كل بقعة من بقاع الشرق الأوسط والمذاعة في نشرات أخبار في الراديو، وفي جُنح الليل تنتفض أقدامكم -بفزع- في وسط...
  10. عباس ثائر - شهادة وقصيدة.. ترجمة إلى الفرنسية: محمد صالح بن عمر

    كتب الناقد والمترجم التونسي محمد صالح بن عمر: الشّاعر العراقيّ عبّاس ثائر شابّ يتميّز بخيال في منتهى الخصوبة يستثمره في محاولات طريفة يرمى بها إلى الكشف عن أسرار الوجود الإنسانيّ. وهو إن شئنا من حيث التّصنيف والهموم مزيج من الفيلسوف العربيّ أبي العلاء المعريّ والقصّاص والشّاعر الأمريكيّ أدغارآلان بو. عليه بالمزيد من المثابرة ليدرك مستوى أحدهما. وما هذا بالمستحيل. ولادةُ الإنسانِ على ذمّةِ الشّعرِ: عباس ثائر عليكِ أن تعرفي: أنَّ ما لنا ليسَ علينا، وما علينا لم يكُ ساعةً لنا. جئنا من ظلامٍ...
  11. جانغ جي شو - التخفف من الأحمال.. ترجمتها عن الصينية: يارا المصري

    عندما جاء الحارسان الأبيض والأسود* قابضا الأرواح، وكبّلاني بالأصفاد بحيث غدوت أشبه المجرمين بالضبط، ثم أخذاني إلى قصر ملك الجحيم*، تفحصني الملك طويلاً، ثم قال بأسفٍ شديد: “أيها السيد جانغ، ما يزال لديك عشرين عاماً حتى تموت. ولكن، الأعباء التي تحملها ثقيلة للغاية، وستضغط عليك حتى تُعجل بموتك بالفعل. حسناً، لقد جئت قبل موعدك. فلتتخلص من أحمالك!” الحِمل الأول الذي ساعدني الحارسان على إنزاله هو حب العائلة، وزنه 500 جين*. فمنذ اليوم الأول الذي ولدت فيه وأنا محاط بحب العائلة. وبجانب مواساة وتهدئة...
  12. خاي زي - برج المظلات.. حينما يختار الشاعر طريقة انتحاره.. قدمت للقصائد وترجمتها عن الصينية: يارا المصري

    من بين ثماني طرق للانتحار ذكرها خاي زي في قصائده، اختار أن يلقي بنفسه أمام قطار منطقة شان خان قوان، حيث كان يترك بكين محل دراسته ليذهب إليها، ويجلس على القضبان الحديدية للتأمل أو يتمشى بجانبها. كان ذلك يوم السادس والعشرين من شهر مارس عام 1989، حينما كان عمره خمسة وعشرين عاماً. هذا الشاعر.. الذي لم يفهمه الناس خلال حياته، والذي كان بطبعه شخصاً هادئاً يملؤه الشجن، “إنه ابن الظلام، يغرق في الشتاء، يحب الموت” كما وصف نفسه في آخر قصيدة كتبها قبل انتحاره.. اشتهر بعد وفاته واعتبر من أصغر الشعراء...
  13. هان قوانغ - الأفكار المحفوظة في صندوق.. قصة - ترجمها عن الصينية : يارا المصري

    جدي مُفكِّر يقدُّره الناس جميعاً، وكنت أحب أن أقرأ أعماله في صغري. وعندما تخرجت من المدرسة الثانوية، تقدمت على الفور لامتحانات القبول في الكليات الأدبية، حتى أصبح مثل جدي في المستقبل، مُفكِّراً. إلا أن جدي قطَّب حاجبيه قائلاً: “علامَ تريد أن تصبح مُفكِّراً؟ فلتتقدم لامتحانات الكليات العلمية، درس شيئاً واقعياً بعض الشيء”. لم أستمع إلى نصيحة جدي، وفي النهاية اتخذت مقعداً لي في قاعة محاضرات الجامعة، ودرست الفلسفة. وبدأت في قراءة المؤلفات القديمة والحديثة، الصينية والأجنبية. وعندما تعمقت في...
  14. تِزٙر أوزلو - ثلج.. ترجمتها عن التركية: مي عاشور

    إلى أسين بعد وقت طويل جداً حَلّ المساء. أدجن ليله بشكل غير عادي، وعميق، وداهم للغاية. أتذكر أننا مشينا تحت الأشجار لفترة وجيزة، ثم قفز الذين كانوا بصحبتي إلى الماء؛ فربما عدت إلى المنزل لذلك السبب. لا أدري، ولا أتذكر. في البيت كرسي بذراعين أجلس عليه يومياً، لأتأمل جداراً متعرجاً غير مستو، وشجرة سفرجل، وتراكم التراب، والحشائش الجافة من النافذة، وكأنني أراها حتى ولو كان ظلاماً؛ لأنني أحفظ هذا البيت وحديقته جيداً. عندما دخلت كان الظلام يُهيمن على كل الجوانب. أتكئ على الباب المؤدي للشارع...
  15. لومين - من الأفضل أن تمطر في ليالي السهاد.. ترجمتها عن الصينية مي عاشور

    لا يكون الأمر مملاً تماماً حينما يداهمني الأرق. بعد الساعة الرابعة والنصف فجراً، يمكنني أن استمع إلى صوت مبهم غير واضح لكنس الأرض، منبعث من خارج النافذة؛ بعيد ويدنو، خفيف ويحتد، كما أنه غاية في الرقة، وكأنه طراز حديث لسلم موسيقي ابتُكر خصيصاً. ينشغل تفكيري أحياناً بعامل النظافة الذي يكنس الأرض، وينتابني القلق بشأنه (بشأنها) بعض الشيء، بل ويشغل بالي في ماذا يفكر (تفكر) يا ترى في تلك اللحظة، واللحظة التي تليها، والتي تتبعها، وهو يكنس بشكل لا متناهٍ هذا الشارع الساكن والذي يبدو مهجوراً؟ أفترض...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..