نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

ترجمات

  1. غلوريا فويرتيس Glorie Fuertes - حين يموت شاعر Cuando muere un poeta.. قصيدة - ترجمها عن الإسبانية: عبد السلام مصبـاح

    للشاعـرة الإسبانيــة غلوريـا فويرتيـس GLORIA FUERTES 28/07/1917 -27/11/1998 ترجمهــا عـن الإسبانيـة عبـد السـلام مصبـاح حِيـنَ يَمُـوتُ شَاعِـر، لاَ شَـيْءَ يَحْـدُث... مَاشَّـادُو1 مَـاتَ حُزْنـاً؛ سَاكِبـاً دُمُوعَـه فَـوْقَ الْوِسَـادَة. هِيرْنَانْدِيـثْ2 مَـاتَ مَصْعُوقـاً يَسِيـلُ مِـنْ فَمِـهِ دَم. مَـاتَ لُورْكَـا3 وَصَدْغَـاهُ يَنْزِفَـانِ دَمـاً. لاَ نُرِيـدُ أَنْ يَمُـوتَ شُعَـرَاءُ آخَـرِون مِـنْ فَمِهِـمْ يَتَدَفَّـقُ الْحُـزْن. CUANDO MUERE UN POETA Cuando muere un...
  2. لي يوه ليانغ - تلك الأمور الهائلة التي لا تعرفها.. ترجمتها عن الصينية‮: ‬مى عاشور

    قد اجتزت‮ ‬أمورا هائلة‮ ‬في حياتك،‮ ‬ولكنك لا تدري‮. ‬ عندما كنت تبلغ‮ ‬خمس سنوات من عمرك،‮ ‬جريت علي والدك لتستقبله وهو عائد من عمله،‮ ‬ودون أن تنتبه وأنت تجري تعثرت وسقطت علي وجهك،‮ ‬ولكنك لم تُجرح‮. ‬لم تدر حينها،‮ ‬أن‮ ‬في نفس المكان الذي وقعت فيه،‮ ‬علي بعد‮ ‬اثنين سنتي متر بالتحديد،‮ ‬كان‮ ‬هناك مسمارا صغير إلي يسارك،‮ ‬وكان من الممكن أن تفقد عينك اليسري‮. ‬ وأنت في العاشرة من عمرك،‮ ‬كنت تمكث وحدك في المنزل تستعد لإعداد مكرونة سريعة التحضير،‮ ‬عندما وضعت البراد علي البوتاجاز،‮...
  3. چو جوه بينغ - الوحدة نوع من القدرات.. ترجمة عن الصينية : مي عاشور

    دائمًا ما يعتبر الناس التواصل نوعًا من القدرات، لكنهم يتجاهلون كون الوحدة مقدرة أيضًا، بل وأنها عند معنى بعينه تعد مقدرة أكثر أهمية من التواصل. لا شك في أن عدم البراعة في التواصل هو شيء مؤسف، وعدم تحمل الوحدة ليس ضروريًا أن يكون نوعًا من القصور الشديد. إن تحمل الوحدة هو نوع من القدرات، صعب أن يمتلكها أي إنسان في أي وقت. كما أن امتلاك هذه المقدرة لا يعني عدم مداهمة الشعور بالوحدة للمرء مجددًا، لكن تحويل الوحدة إلى قوة إنتاجية. هناك ثلاث حالات لوحدة المرء: الحالة الأولى: القلق والحيرة،...
  4. مانغ كي - قصيدة إلى أكتوبر.. ترجمتها عن الصينية: يارا المصري

    النوم في العراء: جالسان وجهاً لوجه صامتان وجاً لوجه حولنا أكواخٌ ونار حولنا أقدامُ رجالٌ تفوح منها رائحةُ الطين الخمر: قبرٌ صغيرٌ منعزل الحقل: نُقِش على قبرها الوحيد: لم تترك لي شيئاً، فلم أبقَ لكَ. الحياة: هَيَّأَتْ لكَ مسبقاً ألماً وفرحاً! أضواء الشوارع: نور منظم، عتمة منظمة. الذكريات: يا أنتِ!، هذا الليلُ الملون لا يدري كم سيعذبني. المشاعر: استيقظتُ مذعوراً بغتة لأقعَ في غرامِ الوحدةِ مرة أخرى. الشباب: هنا، في هذا المكانِ النابضِ بالحياةِ والنماء، هُجِرتُ. الأيام: جاءت الحياةُ إليّ،...
  5. لو يي مين - هيَّا، لوِّنْ السماءَ أولاً بلونٍ برتقالي.. الترجمة عن الصينية والتقديم: يارا المصري

    الموت حلوى مُدوَّرة لا أستطيع ما أن أجلسَ وأبسُطَ الورق الحديثَ عن الموت هيَّا، لوِّنْ السماءَ أولاً بلونٍ برتقالي أبعِد القلم، وارتشف بضعَ رشفاتٍ من حساءٍ بائت الحياةُ بئرٌ صغيرة تتسعُ لمختلفِ أنواع العصائر تفيضُ بالمياهِ المُثقلةِ برائحةِ الأسماكِ والنباتاتِ الزنخة وطعمُ العشبِ التقليدي الحلو والمر امتزجَ على اللسان لابد أن يكون الموت نوعاً من الأطعمة حلوى مُدوَّرةً راضيةً وسعيدة ظللت أفكر في موضوعي الأول وفي لمحةِ عينٍ ذَكَرتُه كاملاً. قلعة رملية تلك الأسماك التي عبرت التَّلَة كيف لها...
  6. وانغ شياو ني - أن أكون شاعرة من جديد.. الترجمة عن الصينية والتقديم: يارا المصري

    “ وانغ شياو ني” و” لو يي مين”” شاعرتان من الصين دع الضوءَ الأزرقَ ينساب العمل في أقصرِ نهايةٍ للقرن تضطربُ الأرضُ وينشغلُ الناسُ كقرودٍ بين الأشجار. أمَّا يداي فتكونا مرخيتين بخمولٍ في سماءِ الصين. الطاولةُ والرياح صفحاتُ ورقٍ أبيضَ ناصع. أجعلُ رموزي تتحققُ في المنزلِ فقط. حين أغسلُ الأرز يقطرُ النشا كحليبٍ على ورقتي. لكي يولد اليقطينُ من جديدٍ يمد أصابعه ويصرخُ في ذعر. خارج النافذة، يحملُ ضوءُ الشمسِ سكيناً ويجرح ثلجَ الجنةِ المتساقطِ في هدوء. البابُ موصد من الصباحِ إلى المساء. علَّقتُ...
  7. ويليام ووردزورت - الحمل الوديع.. شعر - تعريب : محمد الصالح الغريسي

    كان النّدى يتنزّل كثيفا، و قد بدأت النّجوم في الوميض؛ سمعت صوتا يقول:" اشرب أيّها المخلوق الجميل، اشرب". و أنا أراقب السّياج أمامي، رأيت حملا جبليّا، أبيض كالثّلج و إلى جانبه فتاة عذراء لم يكن في الجوار خرفان و لا أقارب، كان الحمل وحده تماما؛ مربوطا إلى صخرة بحبل هزيل و كانت الآنسة الصغيرة في الأثناء، تجثو على ركبة واحدة فوق العشب، تقدّم له وجبة طعامه المسائية. بينما كان الحمل يتناول عشاءه من يدها، كان يبدو عليه من رأسه و أذنيه، أنّه يأكل بمتعة بالغة فكان يهزّ ذيله في سعادة. "...
  8. قي دو موبسان Guy de Maupassant - المتسول The Beggar - ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي

    كان في الخامسة عشر من العمر عندما هَرَست قدميه عربة مسرعة على طريق فارفيل السريع. وظل منذ وقوع تلك الحادثة يتسول الناس، وهو يجر جسده على الطرقات وعبر المزارع مستخدما عكازتين ترفعان كتفيه إلى مستوى أذنيه، ويبدو رأسه وكأنه مضغوط بين جبلين. التقطه قسيس من دير لبييت عندما كان وليدا مُلْقًا على إحدى القنوات الترابية عشية يوم "كل القديسين"، وعمّدَه. ولهذا السبب رُبّيَ نيكولا توسان بصدقات المحسنين، دون أن يتلقى أدنى قدر من التعليم، وغدا معاقا بسبب تناوله لعدد من كؤوس البراندي منحها له خباز القرية...
  9. سيلفينا أوكمبو - كلافيل.. قصة قصيرة - ترجمة عبدالناجي آيت الحاج

    كان كلافيل أبيض بنيا. كانت أطراف أرجله بنية داكنة وعيناه حبويتان و شعره مجعد. عرفته في تانديل ، في منزل ريفي حيث ذهبت في طفولتي للاصطياف مع والدي. كان ينتظرني و هو يحرك ذيله ، عند باب غرفتي ، في وقت القيلولة. بعد خمسة أيام من تعارفنا ، أخذ يتبعني في كل مكان و قد أحبني أكثر من أصحابه. كانت تصرفاته غريبة وغير مريحة. كان يعانق ساقي ، أو ظهري ، يتقوس مثل سلوقي ، عندما أكون جالسة على الأرض. الصداقة التي شعرت بها نحوه لم تسمح لي بالحكم عليه بقسوة. أنه كان قليل التربية، لأنه رفع تنورتي بفمه ، لم...
  10. ألكسندر سولجنستين - الموقد والنمل.. قصة قصيرة

    رميت جذع شجرة صغير في الموقد ولم انتبه الى ان حشدا من النمل كان يسكن في داخله. فراح الجذع يطقطق، وخرجت جموع النمل هاربة ساعية بفزع الى الاعلى، وكانت تتضور الما وهي تحترق في اللهيب. التقطت الجذع بكماشة ودحرجته جانبا. فخلص الكثير منها من الهلاك. ودبت النمل على الرمل، وتسلقت على اشواك الصنوبر. ولكن وياللغرابة انها لم تنأى بعيدا عن الموقد، وما كادت تتغلب على الفزع الذي انتابها، حتى استدارت واخذت تدور ـ وكان قوة مجهولة جذبتها للخلف، نحو وطنها الذي هجرت منه. والكثير منها راح يسعى نحو الجذع...
  11. سان جون بيرس - لغة كانتها الشّاعرة.. شعر - ترجمة : محمد الصالح الغريسي

    " مرارة أنت.. يا أيّتها النعمة!" مأين يواصل العطر احتراقه.؟... ما أن تدفن بذرة الخشخاش ، حتّى ننتهي إليك، يا بحر الحيّ الّذي لا تأخذه سنة.. أنت فينا، شيء لا يعرف النّوم،خطير كما الزّنا تحت اللّحاف فنقول إنّنا رأيناه..بحر فيه النساء أجمل من المحنة. و نحن لم نعد نعلم من عظيم و محمود سواك، يا أيّها البحر .. يا من نُِفِخْتَ في أحلامنا ،وصمة لا تزول. دناءة مقدّسة، يا أيّها الثّقيل على جدران طفولتنا الكبيرة، و على سطوحنا كورم خبيث .. ! كبأس إلهيّ << القرحة مطبوعة على جنوبنا ، كختم أمانة، و الحبّ...
  12. سلاومير مروزىك - الحدود.. قصة قصيرة. - ترجمة عبدالناجي آيت الحاج

    لقد اختفت الاسلاك الشائكة ، و أصبح مركز الحدود عفنا مائلا مثل قبر قديم ، تغطيه شجيرات صغيرة. أي هيئة مختلفة كان يبدو عليها من قبل مركز الحدود هذا. كان يبدو ثابتا من بين أعالي أشجار التنوب المتمايلة برج حراسة . متتبعا مسار طريق قديمة ، وصلت إلى المقاصة. كانت الريح تهز الأعشاب الوفيرة فطرقت باب البرج الذي كان يفتح و يغلق بلا فائدة كفكين بلا أسنان. اصطدم حذائي بعلبة صدئة من القصدير كانت مخبأة بين الأعشاب . تدحرجت بلا قصد ، و صدرت منها أصوات قصيرة جوفاء ، ثم توقفت. في الأسفل على منصة...
  13. بنيامين فوندان - ترتيل المغترب.. شعر - ترجمة محمد حمودان

    مرٌّ، ذوق مصيرنا! ما جدوى البكاء والأنين؟ من أجل الخبز اليابس لجواز سفر أخذوا بصماتنا. أبي ممدد تحت الأرض حتى ساعة الحساب، لماذا أنت خائف من أن أموت؟ لماذا أنا خائف مما هو حي؟ لا نتكلم أي لغة، لسنا من أي بلد، أرضنا هي ما يترنح، مأوانا هو التمايل. يا بائع الشهوات، يا أيها الحقود المتمرس، ها أنا ذا جالس فوق حقيبة، السماء من جهة طفلي وأنا من جهة إرتداد الأمواج. ما بين قشرة البرتقال الرقيقة، ما بين مذابح البصل، ألمس، يا أيها الرفاق العبثيون، الأطراف الكبيرة الغريبة. بما أنك تذوبين في حلقي...
  14. فابيان بيريز Fabian Perez - الثقافة الحقيقية هي ثقافة العقل.. ترجمة وإعداد: عنفوان فؤاد/ الجزائر

    الفنان الأرجنتيني فابيان بيريز من مواليد 1967 غادر مسقط رأسه “كامبانا” الأرجنتين في سن ال 20 وبدأ السفر بعدها في جميع أنحاء العالم بحثاً عن تطوير موهبته الفنية التي ورثها عن والدته. اكتشف على مر السنين العديد من المسارات المختلفة والمتباينة في بحثه عن قدر أكبر من التعبير عن الذات والحقيقة الفنية. اتجه فيما بعد إلى عاصمة الفن إيطاليا ليعيش ويمارس جنونه هناك. جاء عمله الأول بعنوان ” تأملات في الحلم ” وتم نشره في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد افتتحه بمقدمة شبيهة بالإعتراف يقول فيها: “منذ...
  15. كيم مونثو - ماذا فعلتُ يوم الأحد؟.. قصة قصيرة - ترجمة: رفعت عطفة

    كان الأحد يوماً مشمساً وذهبت لأتنزّه مع أمّي وأبي، كانت أمي ترتدي فستاناً طحينيَّ اللون وسترةً صوفية عاجيّةَ اللون، وكان أبي يرتدي كنزة زرقاء وبنطلوناً رمادياً وقميصاً أبيض مفتوحاً. وأنا كنتُ أرتدي كنزةً عاليةَ القبّة، زرقاءَ مثل كنزة أبي، لكنّها أفتحُ، وسترة بنيّةً وبنطلوناً بنياً أفتح قليلاً من لون السترة وخفّاً أحمر. كانت أمّي تنتعلُ حذاءً فاتحَ اللون وأبي ينتعل حذاءً أسود. تنزهنا في الصباح وعند الحادية عشرة ذهبنا إلى بالمورال لنتناول إفطارنا. طلبنا إنسايمادا محشوة وخبزاً سويسرياً وأنا...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..