نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

رواية

  1. خليل أحمد العجيل / حبر القلب

    مؤلم أن تكون في أقسى درجات الحزن والموت والانهيار والعزلة والتعب الجسدي والروحي ومجروحا وفقيرا بحيث لاتستطيع شراء ربطة خبز او ربطة عنق لترتيب فوضى الجسد ولا تستطيع البكاء " البكاء عار " ووحيدا تماما تمشي مهزوما في شوارع الذاكرة . واعلى درجات الحب ولا تستطيع الاعتراف بحبك لتلك المرأة التي انتظرتها عمرا بأنها تحتل قلبك ؛ في زمن أصبح الحب خطيئة . -" في نواصي الاغتراب " قرأت ذات زمن في الصفحة 42 الصمت عار وخيانة. - نجلس متقابلين تفصلنا طاولة وورود وفنجان قهوة وروايتي الاولى ، تتحدث عيوننا...
  2. مقتطف عبدالرحمن مطر - سراب بري.. فصل من رواية " سراب بري"

    القلق يأكل كبده. كل الأجوبة التي بررت له غياب سعيد، لم تقنعه. صدّق على مدار عامين كاملين رواية حادث السيارة، وتلاسنه مع ضابط كبير في الجيش، وأن الأمر أدى إلى السجن! الحكاية ينقصها الكثير، ولا يعرف أحدٌ في أي سجن هو..ألحّ في السؤال على أمه ذات مرّة، وهو يقول لها ان قلبه مشغول عليه، فترد أنه بخير، لم يهدأ ولم يكتف: - أين هو؟ - غائب.. مثلك سكت، بلع ريقه واكتفى بتلك الكلمات. فتح المفكّرة وكتب: "غائبٌ مثلي..إما أنه في السجن، أو في القبر، وفي الحالتين غائب.. نحن غائبان !" قرأ ما كتبه، أثارته...
  3. خيرة جليل - ليلة المصلوبين على طريق النسيان.. الليلة 23 من ليالي بلا ابواب ولا نوافذ..

    الليلة هي ليلة المصلوبين على طريق النسيان، وهم لا تراهم الأعين أو القلوب أو السيارات المسرعة، والحُزن عابر سبيل، إلا إن وفرنا له إقامة دائمة في قلوبنا، واحتفينا بوجوده في صدورنا، وللنوافذ روحٌ، مثلما للمنازل رائحة. فلا تنكروا ما هو معلومٌ باليقين في الوجدان ولا سبيل للتكبّر على الألم، فهو الذي يعيد إليكم آدميتكم الضائعة. تبتسم راوية وهي تأخذ نفسا عميقا، لقد حملتها الذكرى إلى عالم الطلبة بالجامعة، لتقف أمام وجه طالبة من هذه الجبال المتوسطية العالية، إنها فتيحة "النمرودة"، تطلق قهقهة بهذا...
  4. كتاب كامل جورج سلوم - الفصل التاسع من رواية عنق الزجاجة

    الفصل التاسع - سقوط وسقطت حبّة الرّمل الأخيرة ..وكان سقوطُها منتظرَاً من الطرفين وما كانت القشّة التي قصمت ظهر البعير ..فالجمل وإن كان قد ناء بما حمل لكنّه كان قادراً على القيام لو استنفره الحادي .. سقوطُها كان كسقوط ورقة التوت بين آدم وحواء ..وعندها لا خجل ..والحيّة أشبَعَتها إغواءً فقرّرت أن تقطفَ التفاحة المحرّمة ..ولابدّ من أن يقضماها معاً لتتمَّ الخطيئة الأصلية . وسقوطها كان كاقتلاع ورقة الورد الأخيرة من تويج أحد الزهرات ..في لعبة التوقّعات (يحبّني أو لا يحبني )؟...وتلك الورقة...
  5. كتاب كامل جورج سلوم - الفصل الثامن من رواية عنق الزجاجة

    الفصل الثامن - تردّد وضَياع.. قلنا إنَّ جرس الباب كان يُقرَع ..ومنظرها راعه لمّا انفتح مصراعه.. رآها خائفة تتلفّت خلفَها كأنها مُطارَدَةٌ من جهةٍ ما ..بعيدةً عن الباب وقريبة .. متردّدة في الولوج كأنَّ عتباته خطٌّ أحمر ..لذا خطَتْ خطوةً إلى الأمام وأخرى إلى الخلف . -ادخلي بقدمكِ اليمنى ليتبارك بيتنا بخطواتك .. ودخلت بقدمها اليمنى وهي تنظر أين تدوس ..وكأنّها في حقل ألغام ! وحاول أن يُخفي ارتباكَه ..وتابع : -الجوُّ باردٌ خارجاً ..تفضّلي بجانب المدفأة ..لا تؤاخذينني كنت مشغولاً والآن...
  6. كتاب كامل جورج سلوم - الفصل السابع من رواية عنق الزجاجة

    الفصل السابع - مقاربة واقتراب.. كان موعداً مُتّفَقاً عليه في شقته .. وهيَ من طلب ذلك .. وهي تعرف موقِعَها لكنّها ما دخَلَتْها يوماً ..بالرّغم من أنّه كم حاول أن يُجرْجرَها إليها بسبَب وبلا سبب .. لكنَّها اليوم هي من طلبَتْ ذلك .. وبإصرار إصرارُها الغريب جعلَه مترقّباً لأمرٍ ما جلل .. قد يكون نقطةً تُنهي علاقتهما التي بدأت من سنوات .. صحيحٌ أنّها شهِدَت مدّاً وجزراً .. وجذباً ودفعاً .. لكنّها مستمرّة بطريقة اللاحرب واللاسلم .. ولم تنفتحْ ثغرةٌ ما في الحدود المُتّفَق عليها .. ولم...
  7. كتاب كامل جورج سلوم - الفصل السادس من رواية عنق الزجاجة

    الفصل السادس - جدران زجاجية.. في غرفتها صارتِ السّاعة الرملية صديقتَها وجليستها ونديمتها وكليمتها .. فلا تملّ مراقبة حبيباتها المُنسابة .. وصار تقليبُها ديدَنها وصمْتُ الليل وانتفاءُ الضّجيج يجعل لكلّ شيء أصواتاً مسموعة .. ولا يسمع الإنسان خفقانَ قلبه عادةً .. لكنّ الخائفَ قد يسمعه كآلةٍ تطرق جدار الصدر محشورةً بين الأضلاع الحابسة كقنبلةٍ موقوتة .. ولا يعرف إلا الخالق متى ستنفجر .. وهي ستنفجرُ حتماً. والضغطُ المرتفع قد يجعلكَ تشعر بدفقات الدم تدكُّ رأسكَ كمطرقةٍ تصدّعُه ، وكمحقنةٍ...
  8. أبو القاسم قور - خراب بارفوسيك الافريقية - الجزء الاول

    " اذا سالنى احد لماذا او كيف كتبتها ؟ سأجيبه دون تردد :لا أدرى . الحقيقة القاطعة لا أدرى، لكننى على يقين سنكون آلهة عندما يصير نثرنا شعراً " الجزء الأول اساطير النشأة 1- سحيق الأساطير غابت شمسُ ذلك اليوم العنيد بانسيابٍ لزج ،تاركةً خيوطاً هلاميةً من السحب الفسفورية والمحروقة لترسم اشكالاً من المخلوقات الخرافية فوق السماء ترنو نحو مدينة بارفوسيك الافريقية بغضبٍ فجورٍ...مثل هذه السحب فى الغالب سحب ملعونة...كنت اهتف...
  9. كتاب كامل جورج سلوم - الفصل الخامس من رواية عنق الزجاجة

    الفصل الخامس - تريّث.. بالنسبة له .. يعود أدراجَه إلى بيته أو إلى ثلّة من صِحاب يجتمعون ليلعبون الورق .. ويكمل سهرته حتى ليشرف على النوم وتتهالك أجفانه .. يحسده صديقه المتزوّج لأنّ زواجَه قد تأخّر .. يناوله سيجارة أخرى بلا مبالاة ويشعلها له .. ويقول له : - تريّث يا أخي كما قال طبيبك ..والطريق الذي ستدخله راغباً قد خرجْتُ أنا منه كارهاً .. لا فرق بيني وبينك إلا اشتياقك لدخول عنق الزجاجة الزوجيّ .. وسيكون فاتحةً للوقوع في مستنقعِ الأزمات العائلية .. أسرةٌ وأولاد ومدارس وغيرها .. ونقيقٌ...
  10. كتاب كامل جورج سلوم - الفصل الرابع من رواية عنق الزجاجة

    الفصل الرابع - استعطاف وانعطاف في مشوار المساء الذي صار اعتيادياً كنوعٍ من العلاج الفيزيائي لقلبه المُجهَد يسيران معاً على غير هدى وبغيرِ هدفٍ مُعلَن .. كأنّها ممرّضة طُلِبَ إليها تحريك المريض في حديقة المشفى بعد الجراحة ! ..وقد تساير الممرّضة مريضاً لا تعرف منه إلا اسمه ، لذا ينتفي الحديث بينهما إلا من ابتساماتٍ سطحية ..تسايره خطوة بخطوة ..ولا يجمعهما معاً إلا الأوامر التي صدرت بأنْ يسيرا معاً. وتبتسم الممرضة لكلّ خطوة يخطوها المريض لأنّ عمليّته الجراحية قد نجحت ..ويبتسم المريض ويسعد...
  11. كتاب كامل جورج سلوم - الفصل الثالث من رواية عنق الزجاجة..

    الفصل الثالث خنّاق الصدر هذا اليوم ليسَ كغيره كما يبدو ..دوارٌ في رأسه وبرودة في أطرافه وفتورٌ في حيله ..طعامُه البارد أعاد تسخينه مرّات عديدة ولا شهيّة له ..الرؤية ضبابيّة ولا مطر في الخارج ..رأسه ثقيل وميّالٌ للنوم . خطر له أن يتّصل ليعتذر عن موعد المساء ولكن لا بأسَ إن تأخّر عنها قليلاً ..يشعر بضيقٍ في صدره وزلّة في تنفسّه ..جائعٌ للهواء ويسحب أنفاسه بجهد جهيد . كأنّ حنجرتَه ضاقت كعنق الزجاجة أيضاً ..وغدا أوكسجينه المُستنشَق كحبّات الرمل تجد صعوبة في العبور من خياشيمه إلى رئتيه...
  12. كتاب كامل جورج سلوم - الفصل الثاني من رواية عنق الزجاجة

    وفي اليوم الثاني أحضر معه ساعةً رملية ووضعها على الطاولة عينها .. وبدأت حُبيبات الرّمل تخرّ رويداً .. وتكرّ تباعاً مخترقة عنق الزجاجة .. وقالت ضاحكة : - جلستنا اليوم موقوتة على ما يبدو .. - لا يهمّكِ .. نصفُ ساعةٍ فقط ستمرّ .. وسأقلب الزجاحة الرملية بعدها والجلسة قابلة للتمديد .. إنما أتيتكِ بها فقط لتنظري إلى عنق الزجاجة .. نحن الآن هنا .. انظري إلى حبّات الرمل تتسابق للعبور وعنق الزجاجة يسمح بمرور واحدة فقط .. وبعده انفراجٌ وانعتاقٌ من القيد .. ولكنّهم لا يتركونها تهنأ بالرسوّ في...
  13. كتاب كامل جورج سلوم - عنق الزجاجة.. ( الفصل الأول من رواية)

    الفصل الأول مخطوبان منذ فترة طويلة حتى ليكادا ينسيان تاريخ خطوبتهما .. وزواجهما موعِدُهُ بظهر الغيب مرتبطٌ بحلّ أزمتهما ..وأزمتهما جزءٌ من أزمة البلد ..وأزمة البلد جزءٌ من أزمةٍ عالمية .. والأزمة العالمية محشورة حالياً في عنق الزجاجة كما يقول المحلّلون. ولا حلّ لها كما يرى (أحمد) في فلسفته التي ما فتئ يفلسفها ويطوّرها ويفنّدها ويصوّرها بأنها أزمة مخلوق يهوى عنق الزجاجة بفطرته ..كالفأر يرى ثقباً في جدار فيحاول الدخول منه حشراً، وعندما يكتشف أنّه فارغ يندب حظه ويحاول الخروج وويله من...
  14. مقتطف ناصر الظفيري - كاليسكا : القيوط يطارد غزالا.. مقطع من رواية

    دخلت ستيفاني الكوخ الثالث وأبدلت ملابسها لترتدي قميصا حريريا ناعما يصل إلى ملتقى فخذيها تقريبا ويكاد يكشف عن كامل استدراة نهديها فترفعه كلما برزت إحدى حلمتيها للخارج، و”شورت” حريريا عريضا لا يكاد يستر مؤخرتها. تمددت على سريرها بنصف وعيها. حين بدأ يعزف وضعت خفي الفرو في قدميها وتسللت إلى كوخه. لم تطرق الباب الموصد. كانت تراه من الشباك تحت الإضاءة الناعمة التي تتدلى بسلك من السقف المرتفع لثلاثة أمتار تقريبا، وكان الظلام يلف المكان. “ستيفاني” قال بصوت غامض كمن يتظاهر بأنه لم يرها وهي تسير...
  15. مقتطف مروة التجاني - سؤال السجن والحريق.. مجتزأ من رواية ( حريق فوق رأس أمي)

    ( طويلاً كان في الزنزانة هذا الهارب كان يخشى عصا السجان : مفزوعاً يأخذ الآن طريقه بكل شئ يتعثر ... بظل العصا يتعثر .) " نيتشة " *** أخبار الحريق جئت إلى السودان أبحث عن تفاصيل حكاية أمي . أحمل داخل حقيبة السفر قصص قديمة وملامح متخيلة عنها ، لم أعرفها طوال حياتي ولا يكفي كلام قليل لمعرفة حقيقة ما جرى لها لذا جئت أتقصى أخبارها وأعرف موقع القبر الذي ترقد فيه . مات والدي بعد أن حكى لي قصة حب دارت أحداثها بين مدينتي الفاشر والخرطوم وجبل مرة بولاية دارفور وكانت منذ زمن بعيد حديث جميع أهالي...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..