نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

رواية

  1. مقتطف مجد حبيب - الخطايا

    كان كِرام في تلك الساعة متشرباً بالأحزان، مفعماً بالأخيلة والتصورات فدارتْ اسطوانة ذكرياته التي لا تنفكّ تعيده إلى ذكرى وفاة والدته التي لم يظنّ بأنّها ستموت يوماً. فنحن البشر لا نتخيل بأنّ منْ نحبهم بشدة سيرحلون، فإنْ رحلوا ملأوا دلو مآقينا بالدمعِ، وغلّفوا ربيع القلب بخريفِ الحزنِ الدفينِ، رغم إيماننا القويّ بفكرة الزوال والفناء وأنّ الإنسان وأيّ مخلوق سيؤول إلى تلك الحفرة لا محالة.
  2. مقتطف مجد حبيب - جراح على ضفاف الحرب.. مجتزأ من رواية

    بدأ الحب يُشيّد أركان روحٍ تهالكت يوماً، و يتأبط السعادة ليدلف جدران كيانه الذي ظنّ بأنه تفحّم و ترمد، لم يكن من شيء يشوب سعادته إلا الذكريات الموجعة ، و خيال أحمد الذي لا يفارقه، و انحناء رأس أبيه ذلّاً و فقراً، و قهر أمه التي تقضي الساعات تناجي الحضور اللامرئي لولدها الشهيد. نمشي و نمشي و نتعب و نعطش، نحاول في منتصف الطريق أن نتفيأ بجذع ذكرى نتقي به قيظ الشوق الذي يُحيطنا من كل مكان، ننتقي بكل دقّة أكثر ماأوجعنا لنجدَ أننا نستظلّ بعباءة الوجد المثقوبة ليشتعلَ بنا الشوق أكثر!.
  3. أساطيراليزيديين وأحلامهم في رواية: " شنكالنامة" للكاتب إبراهيم اليوسف.. رصد لعذابات السبايا الإيزيديات وفضح لآلة الإرهاب

    صدرت مؤخراً عن دار أوراق للنشر- القاهرة- 2018الرواية الثانية للكاتب السوري إبراهيم اليوسف بعنوان" شنكالنامه" و"شنكال" الاسم الكردي لسنجار التي تعرضت لغزو داعش في العام 2014، لتكون هذه الرواية إحدى السرديات التي قاربت لحظة ما من آلام السبايا الإيزيديات اللواتي انتهكت أعراضهن، أمام أعين العالم كله، من دون أن يستطيع أحد أن ينقذهن في اللحظة التي كن أحوج إلى ذلك؟! تجري أحداث الرواية مابين منطقتي شنكال/ سنجار المنطقة التي يقطنها الإيزيديون منذ القديم، والموصل،الرقة وغيرها من المدن السورية...
  4. سلام إبراهيم - درويش المحبة*

    يبرك خائراً في بركة السرير، ضائعاً في دوامة القصة. يحاول إيجاد ما يفسر وضعه الصعب.. يستميت استماتة غريق في يمٍ. يتشبث مستنجداً من غور الماء، بذراته العصية، شأن جسدها القريب.. المستحيل. ـ ما الحب.. يا رب المحبة؟!. ـ أيكون ليس غير وهمٍ.. يصبغه المحب مثل غشاوة على كيان المحبوب؟!. هدفٌ محال؟!. ـ سراب.. سيظل البشر يلهثون في الجري خلف بريقه المستحيل!. ـ وحدهم السذج مثلي يعتقدون بتحققه في كيان المحبوب الواقعي!. ارتسمت أمامه بوضوح؛ لحظة تشبث أصابعها الناحلة بكفه، وهما يخترقان...
  5. مجاهد الروائي صلاح الدين محمد - رواية الممرضة الثائرة

    الممرضة الثائرة: والتي طبعت بالمغرب سنة 1952 ، وتدور أحداثها بمنطقة المنيعة ، وتحكي قصة ابنة جنرال فرنسي ، رفضت الظلم الممارس من طرف الاستعمار الفرنسي ضد الجزائريين وانضمت للثوار لتقاوم الظلم معهم .
  6. سلام إبراهيم - مريم الأوكرانية*.. فصل من رواية

    باغته وجهها المذهل حال دخولهم الغرفة.. كانت تجلس في الركن المواجه للباب لامةً ساقيها تحت كتلتها وتخالس النظر وكأنها خجلة من الحضور. الغرفة تضيق بالمائدة الطويلة المصفوفة عليها أطباق من مختلف أنواع اللحوم المشوية والفواكه والخضر والخمرة.. أفسحوا له الطريق مرحبين.. خطا مقتربًا من جلستها. ارتعد لما صار على بعد مترين منها.. ساكنة، مسبلة الأجفان، وكأنها موشكة على النوم. في المسافة من الباب حتى الكرسي القريب منها كانت تباعد أجفانها خطفا، وترشقه بنظراتٍ خاطفة ناعسة، بعثت في عظامه الرعدة. فهتف مع...
  7. عبد القادر لحميني - ليس كل اللعب ينتهي!(مقطع من مسودة رواية)

    ما كنت واثقا منه إلى درجة اليقين الذي لا يعتريه شك هو أنني كنت تافها، وتحت شمس مدينة "المرس" الصغيرة التي لا تغيب أبدا عن مخيلتي ثمة من كان يعاديني على ذلك كون أنني كنت في اعتقادهم خبزا سهلا على طبق خفيض لا أبحث عن أي شيء و لا أطمح إلى أي شيء و هذه رواية أخرى، و صادفتُ جماعة و صرت أدين لها و صارت تدين لي، كنت لا أجد غضاضة في إتباع سبيلها و تنفيذ أوامرها على الوجه الأكمل الذي يليق، أقصد الذي يليق بها كجماعة. و كأنها صادفت مني هوى غريبا من نفسي أو صادفته منها، أو ما شابه ذلك. ولا أحد من...
  8. قصة ايروتيكة علي عبدالله سعيد - جسد بطعم الندم “إغتصابي الأول”

    إغتصابي الأول كان بالأصابع على باب الفرن, حتى اللحظة لم يصدقني أحد. حتى ذاك الذي ما زلت أنتظر منه لو كلمة مرحبا.. لم يصدق ذلك. لم يكن بإمكانه أن يصدق الحكاية, إلا على مضض. ـ بالأصابع ؟ ـ على باب الفرن؟ هذه ضريبة الخبز هنا.. ها أنا عارية..عارية تماما أحدهم يتشمم رائحة كيلوتي. ثم يبصق على ما بين فخذي. ثم يبصق.. صارخا: ـ إرفعي ساقيك ـ أمرك.. ـ ما الذي تظني بأننا فاعلينه بك؟ – إغتصاب جماعي حيواني.. لامرأة فائضة أساسا عن حاجة الذكور, عن حاجة الأرض. ـ لا.. لن نحقق لك متعة جنسية من هذا القبيل. كلكن...
  9. حسن إمامي - قرية ابن السيد.. فصل من رواية

    قرية بن السيد: تسميتها نسبة لشيخ زاهد متجول عبر البلاد الاسلامية، عَمَر في اقاليم عدة.بعد ان توفيت زوجته، تركت له ابنا صغيرا تحمل تربيته. آثر مرافقته معه اينما حل وارتحل، مؤمنا بقضاء الله وقدره ورعايته له ولابنه.شيخنا هذا حافظ للقرآن ومتفقه في الدين،ورع،قانع من ملذات الدنيا، محب للعبادة والاعتكاف... حل الشيخ بهذه المنطقة الشبه جبلية حيث يسكن اناس متفرقين، كل له اراضيه التي يحرثها وقطيع ابقاره واغنامه التي يرعاها ، ودوابه ومجال حياته واسرته.... يجمع هؤلاء منبع الماء الوحيد الذي ينطلق من جوف...
  10. قصة ايروتيكة ميلود خيزار - من رواية "سكيزوفرينيا"

    كنتُ في حدود السّابعة عشرة ... يومها كنتُ عائدا من الثّانوية... قُبيل ذلك المغرب البعيد... كنتُ دنوتُ من بيتنا ... حين سمعتُ صوتها المفرط الرقّة : ء "ميدو... ميدو". ومن بابها الموارَب تسلّلت يدُها النّاعمةُ البياض ... وهمستْ بي: " ممكن تشتري لي علبة ثقاب وسكّر؟ " عدتُ إليها بحاجتها ... كان المغربُ قد أذّن .. ناولتُها السكّر وعلبة الثّقاب ... ولما مددت يدي بقية نقودها... قبضتْ عليها بقوة وخطفتني كشجيرة صغيرة إلى داخل الدّار... تملّكني الرّعب : "ماذا يحدث ؟ ". لكنّ جارتي المتزوّجة الأرملة منذ...
  11. إبراهيم أصلان - الدرج

    «ما تعمل لنا شاي يا جرجس». «دلوقت يا ريس؟». «وماله؟». «ده النهار قرب يطلع!». «قوم يا أخي. قوم اعمل الشاي وتعالى استلم الدرج». «كويس إنك فاكر. أنا قلت إنك نسيت». «نسيت إيه وافتركت إيه يا جرجس؟ هو عهدة؟» «مش قصدي». «أمال إيه بس؟» وضع سيجارته القصيرة السوداء بين شفتيه الممتلئتين. كان العم جرجس قد وعدني بدرجه القديم لكي أضع فيه كتبي، وذلك بعد أن يستلم درج العم بيومي عند رحيله. وفي أول الليل، زارنا العم آدم وعدد آخر من زملاء الليلي القدامى الذين ودعوا العم بيومي ثم صعدوا إلى مكاتبهم. بعد ذلك...
  12. حليم يوسف - بلاد الخوف.. فصل من رواية - الترجمة عن الكردية: فواز عبدي

    بلاد الخوف فلأمت، أنا ابن الخوف، ليرضى الأب و… ليعش الرئيس إلى الأبد *** الخوف، مرة أخرى الخوف. دخلت المطبخ، أيضاً كان الطعام قد احترق. بدأت رائحة الطعام المحترق تتغلغل إلى روحي. كأن الجن يعيشون معي، وقبل أن أصل إلى المطبخ، يعمدون إلى حرق الطعام. تركت كل شيء في مكانه واتجهت إلى غرفتي جائعاً. نتيجة الألم الحاد انبطحت على الأرض. وساورني خوف ورحت أفكر في تلك البثرة في مؤخرتي. أتمنى ألا تصيب حتى الذئاب على قمم الجبال. ظهرت بثرة في ملتقى أعلى الردفين، تتسع رقعتها يوماً بعد يوم. المشكلة أنني...
  13. حبيب سروري - شلل نصفيٌّ مبارك سعيد.. جزء من رواية

    كان العمل الدؤوب والجرأة ديدنَ حياتي. وشعاري عبارةُ بوذا التي قالها وهو على فراش الموت: "لِتكنْ ذواتُكم مصابيحكم. لا تعتمدوا إلا على أنوارها". وأختُها، إنجيلُ العصاميين، التي قرأتُها في مكانٍ ما، لم أعد أتذكّره: "لا تضيء طريقَكَ إلا نارُ الجرأة التي تشتعلُ بين جوانحك". وابنةُ عمّها النيتشاوية بامتياز: "هل أنت طاقةٌ جديدة، وحقٌّ جديد؟ حركةٌ أولى؟ دولابٌ يدفعُ نفسَه بنفسِه؟ سيكون بإمكانك حينها أن ترغمَ النجوم على الدوران حولك!". تعارُفُنا لأوّل مرّة في 1988، شُهد وأنا؟ كنتُ في مطعم شعبيٍّ...
  14. سمير الفيل - وميض تلك الجبهة.. ( رواية ) الفصل الاول

    عن وقائع حقيقية للكتيبة 18 مشاه خلال حرب أكتوبر والسنوات التالية في القطاع الأوسط من الجبهة. ……… إهداء إلى شادي وهيثم ومحمد . كان لا بد أن أجلس معكم . أحملكم بين ذراعي لكن وجوه المحاربين المرهقة اختطفتني . فرحت أستعيد ملامحها, وأنصت لحديث لم تبح به الشفاه . ……… تلك الأيام المليئة بالعزة والألم. صعود إلى سفوح دامية. حين يهبط الليل كان علىّ أن أسترجع تلك الوجوه, أنا أسألها مطرقة لا تنبس بكلمة: هل اغتالت الحرب أرواحكم ؟ الأرض تعبق برائحة أنفاسهم, أما قطرات الندى فمعلقة على أزهار الليمون....
  15. زياد صلاح - (كان).. مقطع من رواية

    عندما جئت للمرة الأخيرة من روما، بعد أكملت دراستي هنا، أصر صديقي على أن يضع في يدي رسالة عاجلة، رغم أنه سيتبعني عائدا إلى عمّان بعد عدة أيام. لم يدع لي مجالا للتساؤل. قال: اريدك أن تسلمني هذه الرسالة في عمان. سأجرب أن أبعث -لأول مرة- برسالة الى نفسي. اريد ان اختبر الفرقربين شعوري بما اكتبه هنا.. وما أقرأه هناك. بعد زمن أفصح لي صديقي وبعد عودته عن مخبوء رسالته تلك "الأحجية".. التي كانت مجرد ورقة بيضاء فارغة.
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..