نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

رواية

  1. رضا البطاوى - نقد حكاية جوستين هل دى ساد مفترى أم مفترى عليه؟

    نقد حكاية جوستين لدى ساد نبدأ بطرح سؤال : هل دى ساد مفترى أم مفترى عليه؟ كلمة المفترى المعنى الرئيسى لها هو الكذب ولكن استعمالها هنا فى الجزء الأول من السؤال هو بالمعنى العامى عند الناس وهو التجبر والطغيان ومن ثم يكون معنى السؤال : هل دى ساد طاغية أم مكذوب عليه ؟ دى ساد اشتهر فى عالمنا بأنه رجل شاذ فاجر رواياته كما يقولون تدعو للفجور والشذوذ الجنسى السؤال : هل دى ساد كما يروى التاريخ ؟ من خلال قراءتى لرواية جوستين وهى من أشهر الروايات التى يقال عنها فاجرة فاحشة فالرجل ليس داعيا للفاحشة...
  2. محمد فري - (....) مقطع من رواية

    من ربع قرن تدريسا.. المواجهة الأولى 1 لم أكن أتوقع أنني سأتوجه مرة أخرى إلى باب مؤسسة البنات الثانوية حاملا معي ورقة تعييني أستاذا بالسلك الثاني لمادة اللغة العربية، كنت في حوالي الثانية والعشرين، حديث التخرج من كلية الآداب بفاس، ومن المدرسة العليا للأساتذة بالرباط. تذكرت المرة الأولى التي وقفت فيها أمام باب هذه المؤسسة، منتظرا تلميذتين كنت قد تعرفت عليهما وأنا طالب بكلية الآداب بالرباط ، شعبة التاريخ والجغرافية، قبل انتقالي إلى شعبة الآداب بفاس في السنة الموالية، استرجعت...
  3. إبراهيم حسن ناصر - شواطئ الدم شواطئ الملح.. مقطع من رواية

    - (دمع فضي أو خمر فضي لا أدري - ما الفرق - كل شيء يوحي بأشياء اخرى . حرب حمراء ,او سوداء لا فرق , فالأولى تولد الثانية .اناس او كائنات بلا قرار هو غايتنا ... عندما تدفعنا اهواؤنا نحو قتل الفضيلة في مهدها.. تكون الحرب منارنا العالي في مملكة الانسان .نحن ضد الكائنات الاخرى ,بل ضد انفسنا .من مات ؟من عاش؟-فكر معي – تأمل . من عظم شأنه ؟انظر ؟ انه الذي يملا الارض انيناً انه جلادها. أحبائي لا شيء ينقذنا سوى الموت ؟والموت منا قريب بل ابعدا من اللانهاية ,وجله ساعاتنا بل ثقيلة متماسكة اهواؤنا ,بل...
  4. كاهنة عباس - غريبان، مواسم الحكي.. الفصل الثالث

    يقول الصوت: من عادات أهل قرية ميناء أن يجتمعوا كل صيف ليلا تحت زيتونة، يتبادلون أطراف الحديث في مواضيع شتى، فيروي كل منهم ما وجد من أخبار وما علم من أحاديث وأن يقص حكايات وأقاويل وقد شاع عن بعض أهل القرية، أن شيوخها كانوا قد خرجوا، إثر غرق عدد كبير من البحارة، منذ عشرين سنة انقضت، ليجتمعوا تحت أقدم شجرة بالقرية، حتى يلتف حولهم الناس، ويستمعوا إلى حكاياتهم وأحاديثهم، فيلهيهم ذلك عن حزنهم، ويدفعهم إلى العمل من جديد، فأصبحت منذ ذلك التاريخ مواسم الحكي عادة من عادات أهل قرية ميناء. وشاع عن شق...
  5. كتاب كامل غريبان - الفصل الثاني : فــي ظــلـمـة الــغــابــات

    الفــصــل الــثــاني فــي ظــلـمـة الــغــابــات النجوم متفرقات، والفضاء رحب شاسع، يبدو أن الزمن في تلك الليلة قد توقف فجأة، أو هكذا خيل للسيد. ستقيه ظلمة تلك الليلة من شر قلقه، تعيد إليه حبه للمغارة وشوقه لملاحقة المدى البعيد. مازال السكون يطارده حيث ما حل، ومازال الفراغ الرهيب يطوقه من كل وجهة وجانب، لم يبق له من ملاذ سوى أن يدخل الغابة، لن يؤذيه أحد وليس له أن يتوجس حدوث خطر بعد أن اعتاد الولوج في أعماق البحر سبق له أن اتخذ ممرا يؤدي إلى وسط الغابة، كان ذلك منذ سنين انقضت سيطوف بمداخل...
  6. كتاب كامل غريبان - الفصل الأول : ملامح الغربة

    الإهـــــــــــــــداء إلى والدي المرحوم صالح عباس ملامح الغربة المشهد الأول: باب يفتح على ربيع قادم... في سمائه شمس دافئة وفي أفقه بعض الغيوم المتقلبة. الصوت يخبر عن " السيد فيقول ": هذا القلق الساكن فيه منذ أمد، دفعه أن يترك القرية وأن يستقر ببيت مهجور صغير قرب نهر يسمى "نهر النورس " بعد أن أرهقه السهد وأصبح عاجزا عن فهم هذا اللغو الذي يملأ صدره بصدى الأشياء وأنغام الكلمات وصخب الذكريات كل هذا العمر الذي مر في لمح البصر. تراءى له أن يلتجأ إذا إلى النهر كي يروي له ومضات حيرته المتجذرة...
  7. عبد القادر محمدي - سميائيات الجسد في طقوس كناوة.. بحث في الهوية والامتداد..

    يعتبر الجسد خزانا رمزيا ، عبره تبلور الذات الإنسانية إنجازاتها حسب السياقات التي تتحرك في كنفها، و تمسرح لغاتها بأشكال و صور متعددة التمظهر كالإشارات أو الإيماءات أو الحركات، أو عبر اللمس أو النظر و الصراخ أو الغناء، أو بواسطة الرقص و مختلف التعابير الجسدية المعبأة بحمولة ثقافية ما، كما نلمس ذلك في طقوس جماعة كناوة بالمغرب، حيث تقيم في ثنايا إشاراتها الراقصة أسئلة؛ من قبيل الهوية و الوجود و الاستغلال و العبودية و التهميش و أشياء أخرى ، يمررها الجسد المقنع بألوان من الألاعيب الطقوسية و...
  8. عبد الغني أبو العزم - ملامح شخصية الإمام عبد السلام ياسين في رواية الضريح الآخر

    2/2 فوضى وشغب في مدرسة المعلمين … ومما زاد من تذمرنا الإرهاق الشديد الذي صرنا نعاني منه نتيجة كثافة مواد المقرر، وتحاضير الدروس التطبيقية يوميا، وتكهرب الجو داخل المدرسة وبين الصفوف بكيفية سريعة جدا، وأصبحت علامات العصيان والتمرد تتهيأ من تلقاء نفسها وتتجه إلى لحظة الانفجار الوشيكة الوقوع بين الحين والآخر. لم يكد الأسبوع الأول من شهر مارس يمر حتى انفجر ربيع الغضب في عنفوان قوته، في ليلة حامية الوطيس، تهامسنا فيها بيننا أولا وبراءة الفتوة ترعى خطواتنا، ثم أعطيت الإشارة الأولى التي أطلق...
  9. طلال فيصل - سرور.. فصل من رواية

    الكتيبة الخرساء: أمّا نحنُ فنقولُ، من موقعِنا هذا، يبدُو كلّ شىء مُكررا، مُكررا لدرجةٍ قد تدعُو للملل، أو تدعُو للرثاءِ، أو تدعُو لكليهما، أو تُطمئن قلوبَنا – ونحن في نهاية الأمر بشر قد تساورنا الشكوك، تُطمئن قلوبنا لسلامة ما اعتقدناه في سيّدنا، زعيمنا، الضريرِ الذي يرى ما لا نرى، ويعرفُ ما لانعرفُ؛ وهو الذي كان مُشترَطَه علينَا من أول يومٍ أنه لا يُسأل، فإن سُئل تعيّن ألا يُجيب، فإن أجاب ففرضٌ على السامع ألا يسمعَ منهُ، فإن خالف باستماعه ففريضةٌ ألا يكتب ما يقول، فإن كتبَه فواجبٌ ألا ينظر...
  10. مارك أمجد - الرقص على أرغن الرب.. فصل من رواية

    نينتي مثلما تُصنع لأي قديسة في العالم أيقونة، يتسلم الرسامون ملامحها من جيل لآخر (وإن حرفوا قليلا في ملامحها وفقًا لأهوائهم) تعلق الأب يوحنا هنري بفكرة أن تكون لابنته (نينتي) هي الأخرى أيقونة. ومن ثَم، كان يتطلب هذا أن تصير أولا قديسة. لكن كيف؟! وهل تُغتصب القداسة أم نرتقي إليها؟ ولمَ لا نختطفها خطفًا؟ ألم يصارع قديمًا يعقوب الرب حتى اغتصب منه البَرَكة! لكن المشكلة الحقيقية كانت تكمن في أنه داخل أيقونة نينتي، هناك أشياء عدة أدركتها متأخرة؛ أولها مثلا اسمها السومري الأصل، والذي كان...
  11. إبراهيم عبد المجيد - قطط العام الفائت.. فصل من رواية

    (فى بلد تسمى “لاوند ” قامت ثورة فى اليوم نفسه التى حدثت فيه الثورة فى “مصرايم ” هنا ماجرى فى لاوند، وأي تشابه مع الواقع غير مقصود) ———————— إرتفعت ضحكاتهم وهم يتحدثون عما جري نهار هذا اليوم وحتى الثامنة مساء. كان نزار رزينا فى ضحكه كعادته بينما دوى صوت أحمد خشبة وكان يصفق بيديه، أما مصطفى فلم يزد عن ابتسامة. نورهان كانت تفتح عينيها بشعور كبير بالإنتصار وتحرك رأسها شمالا ويمينا. قال نزار: – لم أغادر مكتبي. لم أفتح ملف أى قضية لأقرأها. كانت الأخبار تأتينى كل دقيقة على الفيس بوك. آخر النهار...
  12. عبدالحميد البرنس - قصة المنفيان

    تجمد فور أن رآني أستوقفه ماداً إليه يدي. أخيراً، قال «ألا تزال، تبتسم، يا يوسف؟». عانقني خطفاً. ابتعد. قال «زمن». وهوى بنظرته إلى حافة الرصيف. بدأت أتأمّله. وجدتني لدهشتي لا أحمل شيئاً في داخلي تجاه ما بدر منه في تلك الأيام. رفع رأسه. كانت تمر فتاة. تابعها. عاد يتأمّلني. قلت «كانت رحلتي شاقة». قال «متى حضرت؟». قلت «قبل أيام». كان مضى على وصولي أشهر. أخذنا نتمشّى، ببطء، ولا هدف، بينما لا أنفك أختـلس النظر إليه، من لحظة إلى أخرى، في خضم الضجيج المتصاعد لميدان الفلكي. لمحته في الأثناء يبتسم...
  13. بول أوستر - (هنا والآن) - مقطع من رواية (حديقة الغروب).. ت: شادي عبد العزيز

    لعام تقريباً، وحتى الآن، كان يلتقط صوراً للأشياء المهجورة. توجد مهمتان يومياً على الأقل، وأحياناً ما تصل ست أو سبع مهمات، وفي كل مرة يدخل مع رفاقه منزلاً آخر، تواجههم الأشياء، ما لا يعد ولا يحصى من الأشياء المُهمَلة تركتها العائلات المغادرة خلفها. غادر الغائبون جميعاً في عجلة، في عار، في ارتباك، ومن المؤكد أنهم أينما يعيشون الآن (لو كانوا قد وجدوا مكاناً للعيش ولا يخيمون في الشوارع)، فإن ديارهم الجديدة أصغر من منازلهم التي فقدوها. كل منزل هو قصة للفشل، للإفلاس والتخلف عن السداد، أو للدين...
  14. أسماء شهاب الدين - ليل تملك الخفافيش نصفه - فصل من رواية

    أنا وحدي وهذا الليل مأزق تملك الخفافيش نصفه على الأقل.. لا مصابيح القراءة هادية لمعرفةٍ صغرى، ولا مرآة أصفف فيها ملامحي تعينني على هذه الحُلكة.. الكتابة ليست عادة الفراغ… الكتابة عادة الليل العصيب. هذا الصباح فشلت لساعة كاملة في إيقاف سيارة تُقِلني إلى الموقف العمومي.. وأخيرًا وقفت إحداها لي. كان السائق أخضر العينين، وقليل الكلام إلى حدٍّ مزعج. بمجرد أن وضعت إحدى قدميّ داخلها، انطلق بسيارته الـ"رمسيس"، القابلة للكسر عند اجتياز المطبات، كطلقةٍ تعرف هدفها جيدًا؛ فسقطت...
  15. محمد زفزاف - بيضة الديك

    أحيانا لا يُدفع كراء هذه الغرفة في نهاية الـشهر، أو نهاية الشهرين، كثيرا ما دفعت «غنو» عنا، اسم غنو لا يعجبها. تسمي نفسها جيجي. هي صديقتي ولا أعرف ما إذا كانت قد خانتني مع الثلاثة الآخرين. ولكن ذلك لا يمكن، لأن هناك احتراما معينا بيننا. عل الأقل هذا ما أشعر به عندما تراودي نفسي عن واحدة من نساء أو فتيات أصدقائي. لا أستطيع أن أفعل ذلك، حتى ولو وضعوا المشنقة حول عنقي. ثم إني لست من ذلك النوع من الرجال الذين تحدث عنهم تولستوي في «سوناتا إلى كروتزر». قليلة هي الكتب التي قرأت ولكن أروعها هو...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..