نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

نثر

  1. ثورية الكور - لَعنةُ العِشْق..

    رفقا به أيها العشق المختلس سفينة العمر الرّاسية بمرفأ الحنين كفاكَ تُؤجج شوقه وأنت لا تملُ ترتيب طقوسك توقظ فيه ذاك الرجل الذي كان يوما ما وبلعناتك يعشق كل يوم امرأة يتذوق طعم العناقِ بلا حبٍ يراقصُ شيطان عشقهِ الكاذب *** رفقا به... أيها العشق وهو متعبٌ منه وإليه ها سفينته ترسو على ضفاف نهري وبلا مجداف بعد أن ضاع منه العمر محتضناً كل الذكرى العالقة بخيباتٍ متكررة ها هو ينثرها برصيفه المهترئ ظناً منه أني سأمشي حافية القَدمين مطأطِئة الرأس ألوك وجعي دون أن أصدر صوتاً وهو يسترق النظر من...
  2. ثورية الكور - حافية القدمين..

    وجدتني أسير في الطريق حافية القدمين أرتدي عباءة مطرزة بالشوق ألف وشاحا بخيوط من حنين لا الطريق إليك يوصلني ولا الرجوع إلي يعرفني علقت في محطة الإنتظار أين أمضي وكل دروبي مكتظة بك حد الوجع حد الصمت حد البكاء وعلى شرفات نبضي حطت نوارس عشقك منذ زمن مسافرة بي خلف حديث الروح خلف حكايا العابرين وأنا مازلت كما أنا أنسج القصيد حبلى بالنقاء وبسطور من الوفاء وأغرس ورودا بين دفات دفاتري حين أعدو ثملة بين الهمسات يوخزني شوكها لينزف الجرح حلما ويفيض الدمع وأعود أدراجي حافية القدمين أدور حول نفسي أقتفي...
  3. تواتيت نصرالدين - بكاء الأحبّة..

    الإهداء : إلى كلّ أمّ وكل من فارق عزيزا في هذه الدنيا . أرفع هذه الكلمات --- أمّاه لا تبكي حبيبا طيبا رحل إلى دنيا الخلود أماه إنّه بيننا حيّ تعانق روحه ... هذا الوجود ** لا تجزعي أمّاه... إنّ الله يرعاه برحمته التي وسعت ... ثنايا الكون من غير حدود ** أمّاه إن روحه تسري... وتعبق بالشذى مثل الورود أمّاه كفكفي ذي الدموع وذي الأسى إنّ الأسى حرّ ونار كالوقود ** هذا قضاء الله يا أماه ... ذو الفضل الودود أمّاه إنّ الحزن يعصرني ويعصر مهجتي والدمع من عيني مازال يجود لكنني راض بما أعطى وما أخذ...
  4. امل الكردفاني - دع الكأس - شعر

    دعِ الكأس دعَّاً إن دنا لا تُباعدِ = ورِقَّ بنهزِ حبيبٍ لم تواعدِ تضمُّ حياضاً لمْ تذق لها = وطأ المياسمِ من عناقِ الأماردِ تلوَّنَها خفرٌ ومن دعجِ مقلةٍ = أنارت بها ليلاً طريدَ الشواردِ صبا القلبُ إن تصبو ودونها = همسٌ رشيقُ الحرفِ حُرُّ التواردِ ترانا جِثاما ليسَ في الطرفِ رفَّةٌ = خشوعاً لوصلٍ لم ينلْ أيُّ ساجدِ كأن كثيب الشوق بحرٌ بلُجَّةٍ = يدير رَحى حربٍ ببأس التَّجالدِ أليس بنا خَمصٌ ولهفٌ ورقةُ = ورهبةُ قُدَّاسٍ بمحرابِ عابدِ
  5. مقتطف إبراهيم منصور - دفاتر القرية (مذكرات).. القسم الأول - البئر/ 1

    عميقة بئر العمر، بئر الأيام الخالية، بئر الذكريات. وإذ أقف على حافتها، أنظر فأراني عشت، بين عامي 1961 و1962 في قرية كفر سعد البلد التي ولدت بها، ثم عشت بين عامي 1963 و 1991 في قرية السعيدية القبلية، ثم عشت بين عامي 1991 و 2002 في مدينة كفر سعد، وانتقلت في العام 2002 إلى دمياط الجديدة. فانتقلت داخلها من الحي الرابع إلى الحي الثاني العام 2006 ثم إلى الحي الثالث، حيث بنيت منزلي عام 2017م. القرية الصغيرة، التي نشأت فيها من سن سنة ونصف، وإلى أن بلغت الثلاثين، اسمها وتاريخ إنشائها يدل...
  6. كاهنة عباس - البراءة..

    من يستطيع أن يدرك تلك البلاد البعيدة ، التي كنا نسكنها ثم هجرناها دون رجعة؟ من حفظ اسمها ، ودروبها وثناياها وطريق الرجوع إليها؟ تلك البلاد بعجائبها وغرائبها و زهورها الغابرة وشموسها المنقضية ،بلاد الدهشة والاستغراب ، بلاد الفرح والزهو وعدم الاكتراث ، حين كان كل شيء ممكنا ،جائزا حتى ملامسة القمر وتشييد قصور من الرمال تكون شبيهة بقصور السلاطين والأمراء وملاحقة الفراشات شغفا بجمالها والتقرب من الحيوانات ومعرفة أسرارها واكتشاف إشاراتها و رشم الأمكنة رقعة رقعة حسب أنواع الأشجار ، فجهة الصنوبر...
  7. وليد الزوكاني - حين ماتت البلاد في جنازة الرئيس

    للموتى كما للأحياء، قادة، بنادق ومسدسات، رام ماهر، قناص لا يخطئ، طيور من ورق، عنابر من أجساد وآمال! الشوارع التي تلوت كأفاعٍ معذورة، منذ وقت طويل لم تخرج جثة وتمشي مزهوة على إسفلتها. كل شيء جديد، الجبل تأوه كامرأة حامل، تقيأ فوق المدينة وأشرف على الموت. النهر المريض الذي لم يعد منه سوى أمعائه الفائضة قذارة وبغضا، هز أَلْيتيه حين نجح في التحول إلى قبر. السارقون الذين انتهبوا هواء الغرفة بعد أن أفرغوها تنفسوا الصعداء، الشرفاء الذين تقيأتهُم صدورُهم تنفسوها أيضا، حتى سيور الحذاء الضخم الذي...
  8. هويدا حسين أحمد - لا آغار..

    حينما رأيت صورتها على هاتفك.. ضحكت وتنازلت عن عرش محبتي لها ... لا بل تنازلت عن ضحكتي التي أرجفت قلبك يوماً مآ وبها اكتفيت لا أغار ... حينما تهافت شوقك المسكين إليها يرتجي خروجي في وسط قلبك لتسكنها فيها دون أي أعذار لا أغار .. حينما همسة لها أنك تحبها وتكتوي بفراقها وتلعن نفسك ألف مرة بأنك لم تعرفني . لا أغار .. حينما هتفت باسمها تناديني ونزلت دمعتي وتحطمت آمالي وانت تغمض عينيك لكي لا آراها ساكنة وسط عينيك ... لا أغار ... لانك كالأطفال ظني بك تود الخروج من عتمة النبض لتختزل في ضفاف...
  9. سعد جاسم - طريق الابدية - شعر

    كمَنْ يتخففُ من تَركاتٍ وأسرارٍ ثقيلةٍ ويتخلصُ من حماقاتهِ وأخطائهِ وكمَنْ يسعى الى خلاصهِ المُضيء ويمضي ناصعاً الى فردوسهِ الأخير سأتركُ ذاتَ فجرٍ باسقٍ أو ذاتَ حلمٍ عابرٍ : السريرَ بارداً وبلا احلام الغرفةَ موحشةً كصحراء البيتَ مظلماً وحزيناً كقلبٍ مريضٍ والمدينةُ أتركُها كمقبرةٍ مخيفةٍ والبلاد اتركُها بلا ندمٍ وبلا ذكريات والمال سأتركهُ لأنهُ زينةٌ خادعة وسأتركُ الأبناءَ لأنهم لم يعودوا لي وإنما هم ابناءُ الحياة وأتركُ العالمَ يتمرّغُ في خرابهِ الاسودِ الرهيب لأنني أنا الزاهدُ...
  10. فاتن عبدالسلام بلان - هاشتاغ نزوة عقلية.. شعر

    توهّجْ .. توهّجْ الأدراجُ مجرّاتٌ والآهاتُ أرواح اِتقدْ لا تنطفئ المداراتُ أضواءٌ واللاءاتُ جراح ازأرْ اجأرْ خلفَ المُحال الحياةُ عاقرٌ دونَ خيال اِنطلقْ .. تحرّرْ الممراتُ كلماتٌ والمعابرُ نايات تعربشْ تعرّشْ فالأغصانُ غيومٌ والعصافيرُ نجمات اِسعلْ .. اِعطسْ إنّ الكارما* جنايةٌ تُفّاحُ وسوستها يتبلّعمُ بغصّات قيّثرْ أصابعكَ وترَ الموسيقى صدركَ راعٍ وأضلاعكَ نغمات دندنْ قابَ النقاءِ أو أعلى فروحكَ أوركسترا وحواسكَ نوتات هذا أنا أنتِ أنا نطفةُ غيبٍ في رحمٍ مضى طفلٌ مفطومٌ على ثدي الصبا...
  11. سعد جاسم - قيامة المسوخ - شعر

    المسخُ الظلامي الذي يُشبهُ ( فرانكشتاين ) يتناسلُ الآنَ مسوخاً المسوخُ ينصّبونَ أنفسَهم آلهة وينقلبونَ على المطلق ويعصفونَ بالقطيعِ هنا وهناااااااك إنها الخليقةُ وقد وقعتْ في الفخّ الذي نَصَبَهُ المسوخُ لها ولأنفسهم أمّا البقيةُ فستأتي حتماً لا يحاولْ أحدٌ المراوغة او المكابرة ولا يحاولْ تجميلَ المشهد إنها اللحظةُ الأخيرةُ ولن ينجو أحدٌ من هذه الواقعة صدِّقوني، سوفَ لنْ يسلمَ أحد الآلهةُ الذين كتبوا التعاليم والوصايا وأولئكَ الذينَ لم يكتبوا هاهم يتساقطون واحداً واحداً يسّاقطون وهاهم...
  12. سيد التوني - الكمين. شعر

    الكمين الحانةُ التى جمعتنا لم تكن سوى كمين فبعد كأسين من اللقاء مزقتُ قلبي على طاولة الاعتراف ثم وزعتُه على الحاضرين لم يفزع النادلُ العجوز لمنظر الذكريات وهى تسيلُ على الأرض وتتسلقُ الجدران مسكونة بالحنين لكنه ظل يحذرني حين رآني أغرسُ الرغبة فى صدرها المحموم تلفتُ لم أجد ظلي , كان مزروعاَ في المرآة ينتظرُالرحيل ؟ يعصر الليمون فى كأس الجن ويبتسم فى سكون هلا تركتنى ورحلت أيها الظل الباهت ؟ *** متى كان لك قلبٌ عاقر لا أحلام له ولا هزائم خذهُ إلى الغابة علهُ يصادقُ الأشجار أو يتعلمُ لغة...
  13. فاتن عبدالسلام بلان - مافيا المسافة.. شعر

    كُن فيكون لأن أرقي مشبع في غيابك أصبحتْ الليالي طويلة مذ اصطدمتُ بضحكتك في خمّارات الصدفة وأنا أعاني من ترنّح في نبضي وارتجاج في روحي وأزمة حب في شراييني مذ ( كن فيكون ) وأنا أحبك فلماذا تُطلق صافرة وداعك وصدري موانئ لتعبك وأحضاني أشرعة لموجك ؟ وقد كنتَ ربّان هوسي وهلوستي فبتَ قرصانًا تسرقني حتى صندوق ذكرياتنا وأحلامي ..؟؟ بالمناسبة :: مكانكَ خالٍ لذا مفاصل قلبي تعوي شهقة أخيرة "مت شوقًا في بُعدكَ" *** تشفير حين تنام ينقطع البث عن الحياة بـ " التشفير" *** شامة شامتك اللعينة تحصد...
  14. سعد جاسم - نهر في تابوت - شعر

    النهرُ الذي كانَ يروينا بمائهِ العسلي نحنُ والماشيةَ والحقول أَصبحَ الآنَ مُجرَّدَ جُثَّةٍ في متاهةِ العطش وفي ذاكرةِ الماء هَلْ يُرضيكَ هذا ياربَّ الانهار؟ قدْ كنتَ نهراً باذخَ النبعِ أُشْبعتَ قهراً جارحَ الدمعِ أَيُّها الازلي يا مَنْ كانَ يُناديكَ "جواهريُّ" الكلام " يا دجلة الخير" كيفَ ارتضيتَ أَنْ يسجنَكَ العثمانيون في زنازينهم المُظلمة؟ بغدادُ عطشى وأنتَ أنتَ قتيلُ قدْ صارَ نعشا طينُكَ المخذولُ دجلةُ الآنَ نهرٌ في تابوت فمَنْ سيحملُهُ معي ؟ ------------------------ 3-6-2018
  15. مقتطف حسن قرى - طفولة تنحت الصخر.. قصة قصيرة

    اقتربت الساعة الرابعة زوالا، تجمعنا نحن الأطفال بالقرب من الحائط الخلفي للمقهى البلدي، أسندنا ظهورنا الصغيرة إليه استعدادًا وترقبًا لانقضاضنا الجماعي الذي اعتدنا عليه من زمان. البائعون والخضارون والفكهانيون أمامنا يتهيأون لجمع محصول يومهم من النقود، ربح أو خسارة، لا يهم. الأولويّة عندهم هي إدراك المحطة.. والقطار لم يغادرها بعد للالتحاق ببيوتهم وأهاليهم بالضواحي، لا وقت للتضييع، يكفي جمع الميزان والكتل والساري، وطي الفراش البلاستيكي المتسخ، ووضع الكل ب"قراب" مصنوع من "الدوم" اليابس، ورمي الكل...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..