نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

نثر

  1. فاتن عبدالسلام بلان - مُنوّعات / هايكو

    ١ وجهي يتماوجُ على سطحهِ نهر بردى ٢ يتلوَّى كالثعبان في البعيد الشَّارع ٣ بؤبؤُ عينها أصفرٌ بيضة مقلية ٤ في أُصبعها القمرُ والنجوم خاتم ٥ العالمُ بين يديَّ خارطة ٦ الأبيضُ على شعرهِ يُخفي الشيب الثلج ٧ ما أطولَ لسانهِ عند الأكل ! ضفدع ٨ على خدهِ حبّةُ بُن وحمة ٩ أصعدُ درجاتهِ بصوتي السُّلم الموسيقي ١٠ يبقى عطرها حتى الذبول الوردة ١١ اللقاءُ الأخير يمضون معه ويعودون بدونه جنازة ١٢ أين يمضي الوقتُ والساعةُ متوقّفة ؟؟ ١٣ يموجُ البحرُ على بطنها فُستان ١٤ غابةّ على الشُّبّاك سِتارة...
  2. أمل الكردفاني - كردية.. محاولة نثرية

    صوت الدانة يغوص على قلب الرمانة... فينجب زهر الغضب العاشق... طفل الحرية... انا امرأة كردية... انا من انبت من رائحة الغسق الأحمر من صوت الرصاصة.. بنهدي الطازج... بضفيرة شعري.. وحذاء الجندية...
  3. عزمي العفّاس - صلاة الغجريّ

    تترنّحُ نغماتُ المطرِ فوقَ شبّاكِ الفضاءِ، وتشكّلُ الرّياحُ صوتا آخر للموسيقى: اللّيلُ يهتفُ للقادمينَ من سماء أخرى ويسمّيهم واحدا واحدا. اللّيلُ مفتاحُ الصّدقٍ إذا تصالحَ الشّمسُ والقمرُ فتلاحما وصارا قلبا أسودَ يشعّ دما: يُهجَرُ القربانُ، ويَهْجُرُ الكاهنُ غابتهُ نحو قلبهِ إذا ما مرّ على مخيّلتهِ طيفُ الغجر. تكفي سحابة واحدة كي تحمل ظلّي إلى مملكة العذارى: لا تكسريه، وإذا أتاكِ نصفانِ فالنّصفُ بالنّصفِ أنتِ والأمل. وسحابة واحدة تكفي كي أركبها وأتابعَ ظلّي كي أعرف أين سوف يقع: بجانب سنديانة...
  4. فاتن عبدالسلام بلان - الشَّام / أسطورة المجد والياسمين

    طفلُ الياسمينِ يرتعشُ بردًا يوقظُ بيُتمِ صوتهِ عطرًا َالحواكيرُ ثكلى ( يا شامُ ) أوّاه !! / * " * " " * " * " * " لو ضاعَ الطريقُ هُناكَ وهُنا أنا الفيحاءُ ما زلتُ أنا أملٌ يُشرقُ برُغمِ العتمةِ سناه انا الفصولُ أعمارٌ وضحكات تأريخٌ عجوزٌ ودُميات طاعنٌ ينسى وطفلٌ يبكي أباه لنْ تهابَ غاباتي حدَّ الفؤوس ولا لهوَ المسوخِ بالرؤوس عبثوا بضفافِ نهري .. ومجراه سئمتُ كُلَّ الملامحِ الهاربة روحي العاريةُ مُسافرة والحُلمُ باتَ ذكرى والغدرُ طفاه ألوكُ خُبزَ المآتمِ وأخيلةَ العيد أينَ سأهرّبُ...
  5. حسن العاصي - الماء المتعب من النهر

    1 هذا الليل زفير الوقت بلا أصفاد يتعرى من أسوار الضوء ومن صمته ليل يتشظّى حقلاً من سنديانة ويقطف من صوته وريد النهار بين هذا الليل ومواسم الصبّار فجر يحرق المدى ويصلب صهوة الزمن وبين شوارع المدينة وأسماء الصباح حممٌ تتمدّد فوق قمر مبتور مثل برق لا ينطفئ 2 الماء المتعب من النهر يرتاح قليلاً من عبء الأوراق في عبق الحقول كأنه واحة للشقاء يصحو التراب من غفوته والهديل على العشب قزحي التحليق تُحار به المواسم يركض الصغار مثل الغزلان في مواسم الحزن يكتبون دهشتهم فوق حواف المساكب كأنهم زنابق تنتظر...
  6. لغة الحُبِّ

    قالت له يوماً: حدِّثْني عن لغة الحب فقال: إنَّ لغةَ الحُبِّ في أقسامها وأنواعها تشبه لغةَ الكلام، فالكلمة: اسمٌ وفعلٌ وحرف، والحبُّ عينٌ وشَفَةٌ ولمس! تجد معنى ثبات الاسم والتشخيص في ثبوت العين وشخوصِها عندما تقع على عين الحبيب! ترى تجدد الفعل وحدوثه في تجدد حركة الشفة وحدوثها عند رؤية الحبيب، تراها ابتسامةً مرسومةً، أو ضحكةً مسموعةً، أو سعادةً محسوسةً!!! كما أنَّ الحرفَ يربطُ بين الكلمات، ويدل على معانٍ كلية؛ كالنفي والشرط والاستفهام، فاللمس يعقدُ علاقةً بين اثنين، ويدل على معاني الحب......
  7. ماجد حميد الغراوي - عنف.. عنف

    منذ زمن بعيد وهي طفلة ، كانت تعاني من احداث قاسية في حياتها ، لم تمر عليها لحظة دون عنف يحيل أوقاتها الى جحيم ومهانة ، شردت وهي طفلة من غزة بلدتها التي ولدت فيها ، فرأت لأول مرة دموع أبيها وسمعت منه تمتمة حزينة لم تفقه مفرداتها ، وكان نحيب أمها الأقرب الى شغاف قلبها وهم يشردون من ديارهم . كبرت وكبر العنف معها وكأنه توأمها ليلاحقها بظلاله الكئيبة ، فتشهد مقتل زوجها برصاصات صهيوني متجبر ، وها هي تستذكر حياتها في هذه اللحظة بالذات ونظراتها تشخص بحذر الى هذا الماثل أمامها ، هذا الاسرائيلي المدجج...
  8. خيرة جليل ـ أمـــــــــــــلي

    كان أملي، حين أزهرت شجرة اللوز أن احصل يوما على حقيبة أحلام بنفسجية لأسافر بعيدا. أن أصافح يدا لا اعرف صاحبها ، فيبتسم مسرورا. أن أخيط عيوب أصدقائي بالصمت وكانت أحلامي أن أسال حلمي.... متى ستنبت بين أزهار اللَّيْلَك؟ وهل توت قلبي مرٌّ؟ وهل حذائي بلوري ؟ لفظني الصمت إلي حيث لا أعلم. التحفت ضوء الغياب وشربت نخب خاصرة الزمان فرأيت بمعصمي أساور فضة لأنثى من الاستثناء تعزف على قيثارة عشق لحن النسيان تركب موج خاطرتها بعبق السوسن أهداها صانع الأحلام مزمار قُرنْفل كلما نفخت فيه،زفتها السعادة...
  9. فاتن عبدالسلام بلان - فلسفة الشمس والظلال

    أنا ظلٌّ عابرٌ كغيري من الظلالِ رحلةٌ لريحٍ في صحراءِ الرمالِ تركتُ ملامحي صورًا على الحيطانِ وذكرياتي بصماتِ غُبارٍ بين الزوايا أسيرُ خلفَ تكّاتِ الساعةِ هائمةً وجهٌ كان يُشبهُني على بلّورِ نافذةٍ يتقافزُ بين أصابعِ الماءِ بطفولةٍ ويُخبّئُ تجاعيدهُ في جلدِ المرايا أنا نقطةُ حبرٍ في نهايةِ السطرِ خيالُ العُمرِ على شارعِ السفرِ ترتكبُني الحياةُ بإسمِ عابرةٍ تحمّصَ ظلُّها تحتَ شمسِ الغواية !! فاتن عبدالسلام بلان
  10. فاتن عبدالسلام بلان - أراجيح الضياع

    أيـنــكَ ؟ و إشارةُ إستفهامٍ عرجاء تُسابقُ أرجلَ المسافة ^ الأماكنُ عقيمةٌ منك تُهاجرُ خلفَ أمومةِ الأسئلة ^ و الإجاباتُ طفلاتٌ يتيمات يُشاكسنَ الريحَ على أراجيحِ .. الضياع .. ^^ ... فاتن عبدالسلام بلان
  11. فاتن عبد السلام بلان - صلاة الظلال

    اغسلني بدموعِ عينيكَ وبريقكَ الألِق و كفّن أمنياتي بجفنيكَ كُلّ شفقٍ منها وغسق روحي طليقةٌ حولكَ والهوّةُ عمياء صُمٌّ بُكمٌ أصدقائي وهل سينفعُ الكلامُ في زنزانةٍ خرساء .. ؟ شبابي وداعًا وداعًا يا فيافيكَ الخضراء فقد ذبُلَ غُصنُ صباكَ في جُحرِ الضياعِ العتيق لا تبكي على ما فاتَ فقد ماتَ فيَّ الفرحُ طفلًا صغير أحلامي شابت في المهدِ وجدائلها سوداء شبّتْ تحتَ ضريحي بنارِ الحريق أقمْ على صمتِ جسدي شعائرَ الوداع لحظاتُ مغيبٍ في غيابِ الحياة لحظاتٌ تلوكُ بشريطِ الذكريات نام على زندها أملُ...
  12. فاتن عبدالسلام بلان - أظافر أينُك المتوحّشة

    سأخرمشُ ظهرَ الغيابِ وخاصرتيهِ بأظافرِ ( أينُكَ؟) المُتوحّشة وأقشرُ وجوهَ الأرصفةِ والطرقات سأصبغُ جُدرانَ الصمتِ الخرساءِ بطلاءِ الموسيقى وثرثرةِ الأغاني والأحاديثِ القديمةِ والذكريات سأجدلُ ضفيرةَ ( أُحبُّكَ ) بينَ أصابعِ قلبي المُتجسّسِ بالشّوق وارتجافِ شفاهي المندسّةِ بالهسهساتِ والقُبلات وسأبُخُّ بارفيومَ العناقِ على حبقِ غمازتيكَ وعُشبِ ذراعيكَ وكرومِ قُمصانكَ وعناقيدِ أزرارك وتلكَ الضحكات أينُكَ ؟ أينُكَ ؟ أنتَ الأحمقُ الأرعنُ المُتردّدُ المأفون ثكلتُكَ بكُلِّ الأشواق أنتَ...
  13. إيناس السلاّمي - قَلبُكَ هُو بَاب الفَضِيلة لاَ سِوَاه

    عناَدِلُ الرُّوحِ ترمَقُ الحَياةَ.. حُبيباَت المطَر تَغسلُ رجْس التُّراب .. بَلابِل الفَجر السَّاجِدة تَبتَسم عَلى الغُصُون.. الجِيدُ الورديُّ يلمَع تَحتَ أعماقِ المِياه .. وِجدَانُ القَلب البِكرُ يتَناثَر عَلى جَوانبِ البدَن ... أتْقِياءُ الكَونِ تتعثَّر أقْدامُهم فيِ أزقَّة النَّقَاء القَدِيم .. رُمُوش العُيونِ الزَّرقاء تتأمَّلُ عينَ السَّماَء..إشراقُ الوَفَاء يَلوح مِن بيْن زُهُور الخُزامَى.. أقفُ تحتَ الشرفتينِ أرقبُ إنسكابَ القمر خَجِلاً يتضرعُ هلاّ أسدلتِ ستاراً ... الزرقةُ في الأفقِ...
  14. فاتن عبدالسلام بلان - يا سُكناك عيني

    في العشّقِ صريعٌ هائمٌ واللّهِ إنّي كجنونِ ابنِ المُلوّحِ تاهَ في هواه رأفةً بالروحِ يا كُلَّ روحهِ حنّي أعيقي المسافةَ بيننا وقرّبي مداه أُصبّرُ الشّوقَ وبصبرِ الشّوقِ أُمنّي عينَ الفؤادِ المشتاقة إلى ملقاه كُّلني أناهُ منهُ وهوَ منّي وسُهدُ ليلي يُساهرُ أرقَ سناه ! زدْناهُ وصلاً فتمنّعَ بالنأي عنّي يا فيئَهُ منْ نارِ قلبي والآهُ بالآه ! هبني وصالكَ يا سُكناكَ عيني وهاكَ منّي سكونَ العُمرِ ومجراه ! فاتن عبدالسلام بلان
  15. فاتن عبدالسلام بلان - بعد اليوم لمن سأكتب ؟

    ( مدخل ) بعد اليوم لمن سأكتب ؟ الحبرُ بنطفِ خيالهِ عقيم والورقةُ برحمِ سحرها عاقر / أحياءٌ نحنُ ولكنْ أرواحنا موتى / _____ بعد اليوم لمن سأكتب ؟ سأكتبُ للشارعِ العجوزِ المهجورِ المُتعب لليلِ العابرينَ والأحاديثِ الجانبية لأكوابِ الشاي وأقماعِ السجائرِ والقصائدِ والأغاني والضحكاتِ والفوضى بعد اليوم لمن سأكتب ؟ سأكتبُ للمرايا المُسنّةِ التي شاكسَها الضوءُ ابتلعَ بريقَ أحداقنا ودهشةَ وجوهنا أمامَ ملامحِ الغبشِ وخلفَ تكشيرةِ العتمة بعد اليوم لمن سأكتب ؟ سأكتبُ للنهرِ الجريحِ الذي اعتزلتهُ...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..