نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

رسالة

  1. رسالتان بين بابكر فيصل بابكر و الدكتور عبد السلام نورالدين, أستاذ الفلسفة السابق بجامعات الخرطوم وصنعاء وإكستر ببريطانيا,

    دنفر – كلورادو في 27 نوفمير 2006 الدكتور الفاضل/ عبد السلام لك خالص التحايا وجزيل الشكر علي موافقتك علي المشاركة في الحوار الذي جرى بيني والدكتور الجعلي في شأن القضايا الكبري والأسئلة الملحة في ساحة الحركة الاتحادية و الحزب الإتحادي الديموقراطي. في حديثنا الهاتفي كنّا قد تناولنا المساحة التي تود المساهمة فيها بطرح فكري يهدف الي التناول المتعّمق لأمر الطبقة الوسطى السودانية بغرض الإجابة علي الأسئلة المتعلقة بالإخفاقات والنجاحات التي صاحبت مسيرة الحزب منذ التأسيس. لقد قمنا بحصر المراجع...
  2. رسائل الأدباء ثلاث رسائل بين بابكر فيصل بابكر ومحمد عثمان الجعلي

    بسم الله الرحمن الرحيم دنفر في تسع ليالٍ بقين من يونيو/ حزيران 2007 الشقيق البديع الدكتور الجعلي تحيات طيبات مباركات , وعساك وجميع من معك بخير وعافية. إنقطعتْ مُراسلاتنا لفترة طويلة سافرت خلالها الي السودان وعدتُ قبل شهرين. غبتُ عن البلد أربعة أعوام وذهبت اليها وأحسستُ وكأنني غبتُ أربعين عاماً, طرأ عليها كثيرٌ من التغيير علي كثيرٍ من الأصعدة : المجتمع والثقافة والسياسة, القليل منها نحو الأفضل ولكن أغلبها تحولات سالبة خصوصاً ما اتصَّل منها بالأخلاق والعدل وأحوال الناس العاديين والبسطاء....
  3. رسائل الأدباء رسالتان من بابكر فيصل بابكر

    دنفر/ كلورادو في الثامن عشر من نيسان 2006 الأخ الفاضل محمّد التحايا تأتيك مزنا هطالا ,,, تغشاك ومن معك ممن تحب وترضى وصلني مكتوبك الذي تناولت فيه أمر المحافظين الجدد و اليمين الصهيوني. وتجدني في حاجة لتوضيح بعض الحقائق المتعلقة بكليهما حتى تتسّق الرؤية و يبين أصل الحكاية. أكتب لك هاتين الرسالتين ومن ثم نواصل ما أنقطع من حديث. أصل الحكاية: يخطىء العرب ويترجمون United States of America بالولايات المتحدة الأميركية والصحيح هو الدول المتحدة الأميركية , فكلمة State تعني دولة, وهي بحق كذلك...
  4. ثلاث رسائل من رجاء النقاش إلى عبدالقادر حميدة

    الرسالة الأولى أخي الحبيب عبد القادر تحياتي وأشواقي أولاً: تهنئتي الحارة المخلصة بمنصبك الجديد الذي تستحقه بموهبتك وأخلاقك وقدرتك على خلق علاقات إنسانية طيبة في العمل، وكلها من صفات القيادة التي نتمنى لك المزيد منها خدمة للآخرين لا خدمة لك . ثانياً: كنت أنتظرك في الإجازة، ولكن يبدو أنك عدلت عن هذه الإجازة إلى حين، ونحن في الانتظار . ثالثاً: أين #187;مريود#171; الطيب صالح، لقد عذبتني مريود أشد العذاب، لأن الناشر يصرخ وأنا لا أملك من أمر مريود شيئاً . رابعاً: هل تتكرم، وألح عليك في ذلك،...
  5. رسائل الأدباء خمس رسائل من مصطفى أمين من سجنه الى شقيقه علي أمين في لبنان

    الرسالة -1- 7 شباط فبراير سنة 1970 أخي العزيز يسعدني كثيراً أن أعرف هذا الأسبوع أخبارك حتى 18 اكتوبر، وحتى 25 اكتوبر. وقد تسلمت من المصلحة خطابك 39 المؤرخ في 4 اكتوبر، الذي وصفت فيه كيف عرفت نبأ وفاة الرئيس وما تتمنى أن يفعله الرئيس الجديد. وقد ارتفعت حالتي المعنوية هذا الأسبوع. فبعد انقطاع دام خمسة شهور سمحوا لنا بالزيارة. زارتني إحسان وزيزي وفوفي: وأحسست انني أطل على مصر لأول مرة، بعد خمسة شهور كانت كل النوافذ مغلقة بالضبة والمفتاح! وحرمان المسجون من الزيارة عملية تعذيب تطول طول شهور...
  6. رسائل الأدباء رسالة من فيليب حتي إلى وليم نعمه

    20 آذار 1946 جامعة برنستون ولاية نيو جرسي قسم اللغات والآداب الشرقية عزيزي الحكيم وليم، عذراً عن تأخري بالجواب. كنت وعدت بإرسال كلمة عن المهاجرين للعالم الغربي، ثم جاءت الأسئلة فسأكتفي بالجواب عليها مع اعترافي أولاً بأني لم أُعطِ للآن تاريخ لبنان الحديث حقه من الاستقراء والتنقيب ثانياً أنه ليس لنا كتب يوثق بها. 1- لا شك أن الحاج كيوان كان مسيحياً، وكانوا يطلقون هذا اللقب على من زار القدس. 2- أعلى قمم لبنان ضهر القضيب حسب التقارير السالفة، أما آخر قياس جعل القرنة السوداء أعلى قمة فهي 11024...
  7. رسائل الأدباء رسالة من ألبير كامو إلى رينٍه شار

    30 حزيران 1947 عزيزي رينِه شار لقد سررتُ كثيراً برسالتك. قلّةٌ من الرجال يستهويني اليوم تصرّفهم ولغتهم. (...) أيسعني الآن الطلب إليك أن تؤدّي لي خدمة لا اطلبها إلاّ من رفيقٍ عتيق؟ جلّ ما في الأمر هو أنني ضقتُ ذرعاً بباريس وبالدهماء التي تقطنها. أمنيتي أن أعود إلى بلدي، الجزائر، وهو بلد رجال، بلد حقيقي، قاسٍ، لا يُنسى. غير أنّ هذا ليس ممكناً لأسبابٍ عديدة. والحقّ أنّ أحبّ مناطق فرنسا إلى قلبي هي منطقتك، لاسيّما سفح لوبيرون، جبل لور، لوريس، لورماران، وغيرها. إلى اليوم لم اجنِ مالاً من الأدب....
  8. رسائل الأدباء رسالة من حنان الشيخ إلى أنسي الحاج

    8 سبتمبر 2000 عزيزي أنسي، لم أنقطع عن كتابة الرسائل لك منذ رسالتي الأولى عام 1962، عندما كنت تلميذة في القسم الداخلي في المدرسة الإنجيلية في صيدا. أذكر الورقة البيضاء المخططة، وأذكر ما كتبته عن وحدتي ومعاناتي، على رغم أني بكيت وابتهلت لدى والدي وشددت شعري لأني أريد الالتحاق بهذه الكلية، بعيداً من البيت، بعيداً من بيروت. وكم احتواني النوم في اللحظة التي مددت فراشي فوق الرفّاص وتغامزت عليّ البنات لأنه أقل حجماً من السرير الحديدي. كتبت لك الرسائل من القاهرة، من افريقيا، سافرت وتنقلت، حططت...
  9. رسائل الأدباء رسالة من شوقي بزيع إلى أحمد دحبور

    6 مارس 2002 صديقي الدهري أحمد اخترت من بين الكثيرين الذين احبهم من الشعراء والكتّاب ان اكتب اليك عبر "الحياة" لكي اطمئن من خلالك على ما تبقى من حلم فلسطين وطفولة فلسطين وقصائدها المشغولة بوجع القلب ورعشة الأنامل وقصاصات الأعمار. أكتب اليك لأن المسافة التي تفصلني عنك هي المسافة نفسها التي تفصل بين جنوب خارج من الأسر وجنوب يتدرب على المذبحة كما يتدرب الحبر على القصيدة والطائر على نشيده الصباحي. كأن كل قصائد العرب الحديثة تهجر بحورها الستة عشر لتنتظم في ذلك الايقاع المتناغم الذي يصل بحر غزة...
  10. رسائل الأدباء 8 رسائل من سعيد تقي الدين الى أدونيس

    9 نيسان ابريل 1953 أدونيس، في 16 الشهر تقام حفلة لتكريم وديع البستاني، الذي نقل الى العربية عمر الخيام سنة 1910، والمناسبة هي نشر ملحمة >المهبراتا< التي طبعت بجهودي حين كنت رئيس جمعية المتخرجين من الخطباء، سعيد عقل وكمال جنبلاط سيحضر الحفلة رئيس الجمهورية وسفير الهند، وتكون الحفلة بالاونسكو، وبما ان من واجبنا كسف كل من سيظهر على المسرح، فأريد ان اقترح عليك إن طلع معك كم بيت أو قطعة أختم بها افكاري، لأن مزاحمة الشعر على >المنبر< شيء مستحيل، خطابي لم اكتبه انما تصميمه هو هكذا: 1 - أول ملحمة...
  11. رسائل الأدباء ثلاث رسائل من الطيب صالح إلى توفيق صايغ

    > أخي توفيق، ماذا أقول، سوى شكرك على صبرك وحسن ظنّك؟ منذ سافرت الى بيروت وأنا أتتبع أخبارك وأخبار"حوار"من دنيس، وسرّني أنك نجحت في تثبيت أقدامها وسط عاصفة من سوء الفهم - وقد اطلعت على الأعداد التي أرسلتها إلي فأعجبتني وكنت أودّ أن أكتب لأهنّئك بوجه خاص على قصيدتك"بضع أسئلة لأطرحها على الكركدن". كذلك خطرت لي أفكار، وفعلاً شرعت في كتابة قصة منذ أكثر من عام خصيصاً لـ"حوار"وكتبت ثلثيها ثم تركتها! منذ أكثر من عام أيضاً، فرغت من قصة"عرس الزين". وقد جاءت طويلة بين القصة والـ Novel، ولعلها تصلح...
  12. رسائل الأدباء رسالة من الأستاذ مؤيد البصام إلى الأستاذ حسين سرمك

    2009/08/03 عزيزي الأخ الأستاذ حسين سرمك : وأنا كعادتي أتابع مقالاتك في صحيفة الزمان الغراء. عرفت عن موقع (الناقد العراقي) وشعرت بالغبطة وأنا أتصفحه . واحسست أن أيام ملتقى الجماهير الإبداعي التي حرمونا من الاستماع الى صوتك وهو يجلجل وأنت تحاضر في المواضيع التي القيتها. عاد اليوم يجلجل ومعه كل أصوات أبناء العراق الرائع يتحدثون إلينا عبر ما أرادوا أن يجعله فرقة لنا . احيي فيك هذا الجهد العظيم للملمة جرح العراق والأمة والأنسانية في زمن الاحتلال والمحتلين . وسعيهم الحثيث لتدمير كل شئ والثقافة...
  13. رسائل الأدباء رسالة من كمال الجزولي إلى سامي الحاج

    الخرطوم بحري في 13/5/08 أخي الكريم سامي الحاج، عليك سلام الله ورحمته، ولك من التهاني أعذبها، ومن الأمنيات أجملها، وأنت تغادر سجن غوانتنامو، بعد كلِّ تلك السنوات التي قضيتها معتقلاً فيه بلا محاكمة، بين أيدي جلاوزة ظلمة، تصارع الرُّعب فتصرعه، وتعود إلى حضن وطنك الوفي، وزوجتك الصابرة، وطفلك اللطيف، وأسرتك الممتدة، وأصدقائك الكثر، حفظك الله وحفظهم أجمعين. أبعث إليك، أيُّها الأخ العزيز، بهذه الرسالة القصيرة مفتوحة هكذا، راجياً، في البدء، قبول اعتذاري عن هذا بأن فكرتها الأساسيَّة مِمَّا يصلح...
  14. رسائل الأدباء رسالة من عبدالرحيم أبو ذكرى إلى كمال الجزولي

    منتصف يونيو 1970م. [كييف 101 شارع لومونوصوفا 32 المسكن الطلابى 10 الغرفة 55 الأخ كمال: رغم المشاكل الكثيرة التى تواجهها ورغم الامتحانات الا أننى أكتب لك هذا الخطاب لعله يخفف عنى قليلا. أنا الآن بالمستشفى بجامعة الصداقة مريض أخرج إن شاء الله بعد اسبوعين والمرض ليس مرضا خطيرا ولكنه مجرد ارهاق عصبى ولكن القصة مش هنا. القصة أن هذا المرض اللعين المسمى بالارهاق العصبى كان فى الاول نادرا ثم اصبح يكثر الزيارت "وينشك على روحى أوتاد وأخيرا لازمنى لا يبرحنى الا ساعات الميلاد" (5) المصيبة أن السبب هو...
  15. رسائل الأدباء نسيب شحادة خالد في القلوب والعقول

    ٥ تشرين ثان ١٩٥١-٢٩ أيلول ٢٠١٨ الشقيق الغالي والصديق الأعزّ، تعجَزُ كلُّ عبارات التعزية والرثاء عن الإعراب كما يُرام، عمّا يختلِجُ في قلوب ذويكَ: زوجتك الأبيّة الأثيلة ميّادة شقحة شحادة، التي لم تترُكْكَ لوحدك ولو هُنيهة حتّى رحيلك عن هذه الفانية، وأيّ جسد يفقِد رأسَه ولا يتوجّع ويتجزّع، بناتك الثلاث كريمات المحْتِد وأهلهنّ، أحفادُك الأعزّاء، أشقاؤك وشقيقاتك، من أسىً وجوىً، من حَسْرة ولوعة، لرحيلك عنّا وعن مُريديك الكُثْر بهذه السنّ المبكّرة. الموت، مفارقة الروح لجسد كلّ كائن حيّ، هو...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..