1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

رسالة

  1. رسائل من الحبيب الدايم ربي

    الى س.ع 1 ما عاد البريد في السنوات الأخيرة يحمل إليّ خطابات من الأصدقاء، وما عدت أكتب ـ تقريبا ـ لأحد ؛ حتى كدت أفقد حاسة التراسل عبر الكتابة رغم أن الكتابة جزء من الهواء الذي به أحيا. لقد صار بريدي موحشا أو يكاد ، وصرت ، مع التقدم في السن ، أقرب إلى جنرال غابرييل غارسيا ماركيز الذي ما عاد يراسله أحد. والمشكلة اليوم ليست في قلة ما أتوصل به من رسائل بل في طبيعة هذه الرسائل نفسها حيث أنها من فرط كثرتها أجدها باردة : أصدقاء يبعثون إلي بكتب جديدة ، مجلات من المغرب وخارجه ، دعوات للقاءات...
جاري تحميل الصفحة...