نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

رسالة

  1. رسائل الأدباء رسالة من مصطفى النحاس ( رئيس الوزراء ) الى طه حسين

    16- 08 - 1936 لقد كنت على العكس أحب أن تطيل فى الكتابة إلى لأن مثل هذه العواطف الخالصة التى بلغت الغاية فى التعبير عنها هى راحة النفس المكدود وعون على أشق المجهود وزاد فى مواقع الجهاد أى زاد. أما المحادثات فقد علمت من غير شك انها آتت ثمرتها ووقعنا بحمد الله الاتفاق يوم الأربعاء الماضى. والجميع مغتبط راض بهذا التوفيق، والأمة فى فرح عظيم. نبرح مصر بإذن الله يوم الاثنين المقبل السابع عشر من أغسطس 1936 قنصل باريز يوم السبت صباحًا فى طريقنا إلى الندوة. أطيب الأمانى لزوجك الفاضلة ونجليك وصادق حبى...
  2. رسائل الأدباء رسالة من الدكتور ثروت عكاشة وزير الثقافة إلى طه حسين

    02 / 04 / 58 أستاذى الكبير، تحية طيبة وبعد، أرجو أن تكون والسيدة الكريمة عقيلتكم فى أحسن حال وانتهز هذه الفرصة لتهنئتكم بحلول شهر رمضان أعاده الله على الأمة العربية جمعاء وهى فى صعود متواصل. كما أرفق طيه تسجيلات لكونشرتو الجاز والأوركسترا لليبرمان الذى تشرفت بالاستماع إليه فى صحبتكم الكريمة بروما فسعى أن نستعيد به الذكريات العاطفية التى غامرتنا كلنا خلال تلك الأمسية. وفى النهاية أرجو التفضل بتبليع تحياتى إلى السيدة عقيلتكم منى ومن زوجتى وكذلك إلى الأخ الفاضل فريد شحاتة والسلام.
  3. رسالة خطية من الشاعر العراقي حميد سعيد إلى الشاعر المغربي عبد السلام مصباح

    بغداد في 23/01/1989 أخي الكريم عبدالسلام مصباح تحياتي وصادق مودتي تسلمت رسالتك، فلك الشكر.. وأضيف جديدا، حين أكتب إليك، ان المغرب، بشرا ومكانا ومبدعين يحتل مساحات واسعة في الروح ، وما زالت بذرة أرضه التي حملتها معي تتفتح باستمرار عن أغصان المحبة. مجلة الكاتب ، تصدر باستمرار، وهي فصلية كما تعلم، وقد صدر العدد الأخير منها، وهو مخصص للإنتفاضة الفلسطينية، والمجلة توزع في المغرب، كما نرسل أعدادا منها إلى اتحاد كتاب المغرب.. بالنسبة لإصداراتي، فقد صدر الجزء الأول من ديوان حميد سعيد، وهو يضم...
  4. رسائل الأدباء رسالة من خضير ميري إلى أياد الزاملي

    الأستاذ العزيز أياد الزاملي تحية طيبة باعتزاز كبير أضع بين دفتي موقعنا المهم كتابات مجموع كتاباتي التي خصت ذلك الجزء من حياتي في المصحات النفسية والعقلية طوال أكثر من ثلاثة عشر عاما والمعنونة ب”دفاتر المصحة” والتي لم يسبق لها أن نشرت كاملة في أي مطبوع أو موقع آخر باستثناء ما تم التنويه عليه وذلك اعتزازا بكتابات التي تحرر بأقلام كتابها والتي أثبتت نفسها بنفسها وصارت جزءا من حياتنا اليومية وغذاء لابد منه لكل مهتم بشؤون الكتابة والرأي الحر والنقد والاختلاف وأتيح لكتابات حق التصرف بها على أن لا...
  5. رسائل الأدباء رسالتان بين عبد القادر وساط و أحمد بوزفور

    بلينا وماتبلى النجوم الطوالع ○صديقي العزيز أحمد بوزفور تحدثنا سابقا عن شكوى الناس من الزمان. وأذكر بالمناسبة ما رواه أبوالفرج الأصبهاني، في كتاب الأغاني، عن السيدة عائشة. فقد كانت تُعجب ببيت الشاعر المخضرم لبيد بن ربيعة: ذَهَبَ الذين يُعاشُ في أكْنافهمْ = وبقيتُ في خَلْفٍ كجلْد الأجْرَبِ وكانت تقول كلما ذكرَتْه: - وَيْحَ لَبيد بن ربيعة، كيف لو أدركَ هذا الزمان؟ ثم استمر الناس، قرونا بعد زمن السيدة عائشة، يقولون كلما ذكروا هذا البيت: ويح لبيد بن ربيعة، كيف لو أدرك زماننا هذا؟! وهذا البيت من...
  6. رسائل الأدباء أربع رسائل غير منشورة لبول فاليري

    [ رسالة غير موقّعة السبت وها أنا هنا في ليلة أحد حزينة، أجلس فوق حطام غدٍ جميل... من ذهب وغد آخر جميل، ولوحة تمثل روحي وفيها تصميم رائع عن حرّيات حميمة.. ـ آه.. الهاتف... آلو... كلا، يا سيدي! آه... ظننت أن!... يا لكَ من أحمق يا أنا المعدم! لنعد. فأنا أتسلّى بمقدار ما أستطيع. (ومن يعلم كيف أحوالكِ، وهذا التنقّل في الباص؟) ... أتسلّى بمقدار ما استطيع فوق حطام كثير من أيام الآحاد (حتى أنه لا أحد يكنّس!) ـ أيتها الشمس النبيلة، يا سيّدة الأزمنة، يا ذهب الأرياف البعيدة، أنتِ يا مَن تحرقني أيامي...
  7. رسائل الأدباء رسالة من عبد القادر رشيد الناصري إلى أنور المعداوي

    30 - 07 - 1951 الأستاذ أنور المعداوي أود في هذه الرسالة أن أقف موقف السائل، كما أحب أن تقف مني موقف المجيب. وأتمنى أن تكون معي في هذين الموقفين صريحا وجريئا شأنك في كل المواقف التي عرفتك فيها من قبل. أنا لا أنكر عليك الجرأة والصراحة، ولكني أخاف أن تحول صداقتك بينك وبين ما عارضه عليك وأخشى مرة أخرى أن تتغلب عليك النزعةالإقليمية التي تتغلب على الكثير من كتاب مصر - وحاشاك من هذا الظن الخاطئ - عندما يسألون عن كتاب أو كتاب وقيمته في ميزان النقد الأدبي فليفون ويراوغون، ويجيبون على قدر ما تقضيه...
  8. رسائل الأدباء رسالة من البطل فوزي القاوقجي إلى الشاعر علي محمود طه

    23 - 06 - 1947 الأستاذ علي محمود طه تحية عربية. وبعد، فقد قرأت قصيدك، وأطربني شعرك، وسألت نفسي، هل أنا جدير بمثل هذا التكريم يزجي إلى شعراً حراً؟ وأعدت تلاوة القصيدة فإذا بي أجد في كل بيت روح معركة، أو صدى حق ناقم، أو صورة نضال باسل، وأيقنت أن هذا المجد يضيفه على مثل هذا الشعر العبقري أجدر به أن يدخر ليوم الفصل، يوم المعركة الكبرى لإنقاذ فلسطين كلها.. يومئذ (لا يمرح الباغون فيها)، ويومئذ يقول شاعرنا الكبير ما يشاء أخي؛ ما أشبه هذه الأمة بالكنز الدفين، تراكمت فوقه على ممر السنين طبقات من...
  9. رسائل الأدباء رسالة من إدارة الأنباء بالسفارة الأمريكية في القاهرة إلى الأستاذ الإسلامبولي أمين مكتبة نقابة الصحفيين

    : 20 - 11 - 1950 إدارة الأنباء بالسفارة الأمريكية في القاهرة نتشرف بإبلاغ حضرتكم أننا تلقينا طلبا من أحد المؤلفين الأمريكيين يشتغل الآن بوضع كتاب جديد بجامعة راتجرز عنوانه (دراسات توماس مان في خمسين عاما من سنة 1901 إلى 1950) ويعتقد المؤلف أن توماس مان زار مصر منذ أكثر من عشرين عاما مضت، ويذهب أن الصحف لا بد قد نشرت عنه بعض المقالات في ذلك الوقت، وظهر تبعا لذلك كثير من الأبحاث التي تناولت ترجمة حياته أو نقد أعماله، سواء كان ذلك في كتب أو نشرات أو مقالات في الصحف أو المجلات أو غيرها، ويود...
  10. رسائل الأدباء رسالتان من علي محمود طه إلى حسين عفيف

    عزيزي الشاعر الثائر الأستاذ حسين عفيف طالعت في أغنيتك البديعة شعرا منثورا كله عذوبة وكله فن وجمال، تطرد فيه الموسيقى اطرادا رخيا وتؤلف فيه الألفاظ بيد العاطفة الحية القوية نغمات متوافقة، هو أسلوبك ايها الصديق الذي أبدعته وطريقتك الخالصة التي أرجو أن تصل بك إلى المزيد من الفن ومن الجمال لتتحفنا بروائعك، فأشكر لك هديتك ، ولك محبتي ومودتي المخلص علي محمود طه القاهرة 02 يونيو 1940 ==== صديقي العزيز الشاعر النابغة الأستاذ حسين عفيف تلقيت بيد الغبطة مؤلفك الجديد " العبير".. فأسكرني شميمه...
  11. رسائل الأدباء رسالة من الرئيس العراقي أحمد حسن البكر الى الكاتب حسن العلوي.

    مجلس قيادة الثورة/ الرئيس إلى الأستاذ حسن العلوي المحترم تحية طيبة ثم السلام عليكم كنت كغيري من الناس أستمع إلى تلفزيون بغداد مساء اليوم السبت 11/2 وإذا بالمذيع يقرأ على العراقيين أو غيرهم مقالا بعنوان (العراق) وهو ما كتب في ملحق صحيفة الجمهورية البغدادية. وقبل أن أدخل في الموضوع الذي أنا بصدده أريد أن تعرف بعض الشيء عن خصائصي، وقد يعرفها جيدا عني من زاملني في مختلف أدوار حياتي وعلى الأخص في حياتي السياسية، فلست ممن تستويهم عبارات الثناء وما يماثلها ولتعلم علم اليقين فإني أقسم بربّ الكعبة...
  12. رسالة من الشاعر يوسف صديق الى ولده

    بكفيا في 23 يونيو 1953 ولدي العزيز محمد سرني تماثلك للشفاء بقدر ما ساءني نبأ مرضك - شفاك الله وعافاك - وكل ما أحبه لك الآن هو أن تكون رجلاً أمام أحداث الزمن فان الحياة ليست كلها صفواً... وقد أضحكني منك أن تسمي هذه كارثة وأن تذكر المدرسة والمذاكرة في هذا المجال. أي بني انني أعلم أن نفسك الكبيرة ستغريك بالعمل للنجاح وفي هذا تعريض بصحتك الغالية - فما قيمة الشهادات في يد رجل مريض عليل؟؟.. فأرجو الى أن أصل أن تتفرغ تماماً للعناية بصحتك فهي كل شيء لك ولي ولا تجعل للمدرسة والنجاح أو الرسوم أي...
  13. رسائل الأدباء خمس رسائل من الشاعر يوسف صديق الى زوجته

    1- الدخيلة 26/6/1936 زوجتي.. انني تعبت من ارسال قبلاتي اليك - وأود ان أقبلك فعلا - فليس القول كالعمل.. كلما نظرت حولي بالاسكندرية رأيت الناس أزواجاً أو جماعات - ولم أر، فرداً وحيداً غيري. أرى الزوج يسير مع زوجته - أو الأخ مع أخته - أو الولد مع أمه - أو الوالد مع أبنائه - أو العشيق مع عشيقته - أو الخطيب مع خطيبته - وكل هؤلاء لهم مبرر فيما يفعلون - فللأخ أن يصحب أخته للنزهة - وللولد أن يسير بجانب أمه- وللوالد أن يمرح في السعادة بأبنائه - وللعشيق أن يختلس ساعات الهناء والصفو مع عشيقته...
  14. رسائل الأدباء رسالتان من إحسان عبدالقدوس إلى جمال عبدالناصر

    السيد الرئيس جمال عبد الناصر عزيزى السيد الرئيس... تحية حب وشوق أبلغنى صديقى الأستاذ هيكل رأى سيادتكم فى مجموعة القصص التى نشرتها أخيرًا بعنوان «البنات والصيف»، وقد سبق أن أبلغنى نفس الرأى السيد حسن صبرى مدير الرقابة واتفقت معه على تعديل الاتجاه الذى تسير فيه قصصى. ورغم ذلك فإننى أريد أن أشرح لسيادتكم الدافع والهدف اللذين يدفعاننى إلى كتابة قصصى لا دفاعًا عن نفسى بل فقط لأكون قد أبلغتكم رأيى. أنا لا أكتب هذه القصص بدافع الربح المادى، فإننى ما زلت أقل كتاب القصة ربحًا، ولا أكتبها بدافع الرغبة...
  15. رسائل الأدباء ثلاث رسائل من الشاعر نزار قباني إلى الدكتور سهيل إدريس

    الرسالة الأولى أنقرة في 18/6/1949‏ أخي الحبيب سهيل‏ ألْثُم شاربك المنفتل كأنه دورة الهلال.. وأُودعُك ما تودعه النحلة على شفة السوسنة من خير وعصير. وبعد, فلا أزال أرتقب جواب رسالتي الأخيرتين إليك. والأولى منهما أرسلتها بالبريد المسجل حاملة إليك سامبا التي لم أعرف حتى الآن مصيرها. أرجو أن لا يكون حر بيروت هو الذي أقعدك.. عني.. وعنها.. وأن يطلع عليك الشاطئ المخضل.. بنسمة مرطوبة.. وبوداد خانم أخرى.. تنسيك ما تعانيه من لهب الجو.. واحتراق الأعصاب.‏ ما هي أنباء نسائك كلهن ..? وكيف توزيعه,...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..