نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

رسالة

  1. رسائل الأدباء رسالة من عدنان أحمد لطفي السيد‏ ( الثاني) إلى رجاء النقاش

    أتقدم لسيادتكم بخالص الشكر والعرفان علي ما أثرتموه حول والدي أحمد لطفي السيد مؤلف كتاب قبائل العرب في مصر وأحب أن أقدم إليكم تعريفا وافيا به‏,‏ فهو‏:‏ أحمد سيد زايط مسعود خميس حسين زايط المولود في ‏1901/1/1‏ في عزبة الخازندار من توابع قرية الغرباوي من أعمال مركز سمالوط محافظة المنيا‏,‏ وقد أطلق أحد الكتاب عليه اسم أحمد لطفي السيد تيمنا بأستاذ الجيل‏,‏ ولكن هذا الاسم أصبح اسمه الذي اشتهر به واستخدمه هو نفسه طيلة حياته حتي وفاته سنة ‏1979,‏ وقد قام برفع دعوي لتغيير اسمه القديم وتثبيت اسمه...
  2. رسائل الأدباء رسالة من إحسان عبد القدوس إلى طه حسين

    أستاذى الكبير الدكتور طه حسين تحية حب كبير واقتناع بك قرأت فى «روز اليوسف» كلمة عتاب وجهتها لى؛ لأنى لا أرسل لك كتبى.. وهو عتاب شرفنى وأفرحنى.. والواقع أنه لم يصدر لى كتاب جديد منذ أكثر من عامين.. وقصتى الأخيرة التى تحمل اسم «أنف وثلاث عيون» رفضت الدولة التصريح بنشرها فى كتاب إلا بعد أن أحذف منها وأعدل فيها ورفضت أنا الحذف والتعديل، وبالتالى لم ينشر الكتاب.. ولكن ليست هذه هى المشكلة.. مشكلتى الحقيقية أننى منذ عامين وقد فقدت ثقتى فى نفسى إلى حد أنى لم أعد مقتنعا بأن لى إنتاجا أدبيا يستحق أن...
  3. رسائل الأدباء رسالة من مصطفى النحاس إلى طه حسين

    مصر الجديدة فى 5 أبريل 1940 عزيزى حضرة صاحب العزة الدكتور طه حسين بك. قرأت هديتك الجزء الثانى من كتابك «الأيام» فراقنى فيه سلاسة التعبير ودقة التصوير. ولقد اجتذب إعجابى أوله حتى أتيت آخره وخرجت منه بأشياء فيها الكثير من الطرافة والعجيب من الوقائع. رأيت فيه وصفا صادقا لحياة الشظف والضيق التى عانيتها. حياة كنت أمينا جد الأمانة على وصف كل ما فيها فذكرت شرها وخيرها وأنصفت من شاركتهم فيها أو أشركوك هم فيها، فى غير تجن ولا إنكار لحسنات من أحسن منهم. وإن كنت قد تغاضيت عن سوءات من أساء منهم فلم...
  4. رسائل الأدباء رسالة من والد طه حسين إلى طه حسين

    4/10/1938: نجلى حضرة صاحب العزة الدكتور طه بك حسين أقبلك ألف قبلة وأدعو لك بدوام الرفاهية وكمال الصحة وأرجو أن يكون أفراد الأسرة الغالية بخير وبعد. لم يصلنى ما يطمئننى على مسعاكم فى مسألة حفيدنا «محمد ربيع» نجل عبدالحميد ابن عمكم خالد وقد حضر بطرفى مسرورا ومتأثرا جدا إثر محادثتكم له تليفونيا ومستبشرا بقبول رجائه. وقد عرفنى بأن ابنه طرد من المدرسة لعدم دفع المصاريف وجميع أفراد عائلته فى زعل شديد مخافة ضياع مستقبل ولدهم، ولما لاحظت حالته تستدعى الشفقة هالنى ذلك فاضطررت لتكرار رجائى، وأملى...
  5. رسائل الأدباء رسالتان بين طه حسين والوزير التركي

    رسالة الوزير التركي إلى طه حسين الوفد التركي القاهرة، الخامس من مايو 1945 يا صاحب السعادة، نشرت جريدة La Bourse Egyptienne في 3 مايو مقتطفات من تصريحات أدليتم بها إلى مراسل لمجلة صدرت مؤخرا . وهي تتسم كما هي العادة دائما بسمو الفكر وعمق النظر اللذين يميزان جميع تصريحاتكم . ولن أخاطر بالإعراب عن وجهة نظري في موضوع يتجاوز كفاءتي، ولكني أود أن تتكرم سعادتكم بتوضيح لغز يشغل فكري . تقولون سعادتكم "إن مصر بقيت مستقلة، وإنها أقامت مع العالم الخارجي صلات مزدهرة إلى أن أنهى الأتراك العثمانيون...
  6. رسالة من محمد عبد الغني حسن إلى رئيس تحرير مجلة الرسالة

    حضرة الأستاذ الفاضل الجليل محرر الرسالة قرأت مقالة طويلة في جريدة يومية سياسية تعليقاً على التصحيح الذي نشرته في الرسالة بعنوان (شعراء الشرق والطبيعة الغربية). وكأن حضرة الكاتب الفاضل لم يحسن الدفاع عن أخي علي محمود طه المهندس فوقع في الإساءة إليّ. وأنا غير مؤاخذه على ما ظهر من مكنون نيته لأمرين: أما أولهما فلأنه (عابر سبيل) كما وقع مقالته. و (عابر السبيل) إن لم يكن موضع إكرام فهو موضع إشفاق. وأما ثانيهما فلأني لا أريد أن أنقل ميدان الأدب السامي من التصحيح إلى التجريح. . . وأنا لم يؤلمني...
  7. رسائل الأدباء رسالة من مصطفى صادق الرافعي إلى محمد أبو رية

    أيها الأخ السلام عليكم ورحمة الله. وبعد، فإنه يسرني أن أعرف لكم هذه العناية بالأدب والتوفر عليه، ولعلكم واجدون فيه شيئاً من التعزية عما ترونه في حادثات الدهر من سوء الأدب... أما الأسئلة فإني مجيبكم عنها بإيجاز.. ولو أعان الله على إظهار ما بقي من أجزاء تاريخ آداب العرب لرأيتم فيها الجواب مطولاً مبسوطاً أما كلام الجاحظ فصحيح؛ لأنه يريد (بالمتكلم) الرجل من أهل الجدل وعلماء الكلام؛ وهذا إذا هو استعمل ألفاظ صناعته في مخاطبة الناس من أهله وجيرانه، أو الكتابة إلى من هو في حكمهم والخطابة عليهم،...
  8. رسالة من يوسف إدريس إلى إحسان عبد القدوس

    «إحسان يا أرق فنان».. دهشت أنا والزملاء المفصولون أو المعزولون نفكر فى مقابلتك، دهشت لأنهم أقترحوا عدم ذهابى وحين سألت باستغراب: قالوا: لأنه ضرورى يكرهك.. وضحكت بسخرية كبيرة، فأنا أراك غير قادر على الكره، ربما أنت أيضا لا تريد الحب ولكنك بالتأكيد لا تكره. غير أنى بعد أن خلوت لنفسى أدركت أن شيئا ما كان وأن هناك بينى وبينك شيئا هو الذى حال أن أصبح صديقك أو نتقارب أكثر، شيئا لا أستطيع تحديده، ولكن هناك ولعلك سوف تعجب لهذه الرسالة وتقول إنها من إنسان يطمع منك فى حاجة، فإذا عرفت أنى لا أطمع...
  9. رسالة من يوسف إدريس إلى روجر آلن

    29 يوليو 1991، إلى الدكتور يوسف إدريس المحترم تحيات طيبة وتقديراً كبيراً. لقد زرت مصر قبل شهر بمناسبة «معمل» درسته فى تدريس اللغات الأجنبية للأجانب، ولكن لم يسمح لى الوقت لسوء الحظ أن أتصل بزملائى الأدباء الكثيرين، ولذلك أملى كله أن أرجع إلى مصر فى وقت غير بعيد حتى أجدد معرفتى بالأدب المصرى المعاصر وزملائى الأعزاء. لقد طلب منى مدير مطبعة ثلاث قارات three continents press أن أعد مجموعة دراسات نقدية بعنوان «مناظر نقدية فى يوسف إدريس» وهى عبارة عن عدة مقالات نقدية من مؤلفاتكم، القصص والروايات...
  10. رسائل الأدباء رسالة من يوسف إدريس إلى لويس جريس

    الصديق الكبير لويس جريس رئيس تحرير صباح الخير يوسفنى اننى سأخيب ظن بعض من عيتهم التفرج على خناقات الادباء .. وقد كانت تلك فى وقت من الأوقات كل الابداع الأدبى لدى الكتاب . أنا أحب الجدل ومستعد أن أخوض صباح مساء ولكن الخناق عملية صبيانية انفعالية لايقاس انتصار الانسان فيها بما أورده من حجج ولكن بكمية السلاطة والصفاقة والانحدار الذى يستطيع الوصول اليها . ولقد حاولت الرد على الاتهامات والتجرحات التى وردت على السنة بعض الزملاء من كبار الكتاب وادعيائهم فوجدت ان لاشيء موضوعيا يستحق الرد بالمرة...
  11. رسائل الأدباء رسالتان من نوال السعداوي إلى يوسف إدريس

    الصديق العزيز يوسف إدريس تحياتى وتقديرى وشكرا كثيرا على كلماتك فى مجلة «شموع» أن مجلة يكتب فيها يوسف إدريس تستحق منى أن اشتريها وأقرأها.. بل وأرسل إليها هذه القصة القصيرة ومقدمة مسرحية «ازيس» لقد قاطعت معظم المجلات والصحف المصرية قراءة وكتابة لأسباب متعددة، وكنت أنوى طبع مسرحيتى «إزيس» دون نشر فى المجلات لولا ظهور «شموع» وكلماتك فيها. كذلك كنت أنوى نشر مجموعتى القصصية الجديدة دون نشر فى المجلات والصحف. لكنى أرسل إليك قصة منها وهى «بيوتيفول» إذا رأيت بعد قراءة المقدمة أن المسرحية يمكن...
  12. رسائل الأدباء رسالة من نزار قباني إلى يوسف إدريس

    24/8/1970 أخى يوسف: لاأزال أعيش فى ذكرى الساعات القصيرة، التى قضيناها معا فى مطعم برج الحمام، نشرب العرق، ونشم رائحة الصنوبر، ونسمع من جارنا الشعر، الذى كتبه لخطيبته فى حين كانت خطيبته تجلس معنا نحن.. وتفكر فى إنهاء خطبتها.. معه.. بعد أن ثبت لديها أن طاولتنا مقنعة أكثر. لم أتمكن من توديعك فى المطار لأننى كنت خارج بيروت.. فاغفر لى تقصيرى. كيف أنت ، وكيف السيدة العزيزة رجاء، وكيف حال الأولاد، أتمنى أن تكونوا قد استمتعتم باجازتكم التى كان نصفها مرضا.. ونصفها الآخر حبسا. وصلت غادة وبشير أمس....
  13. رسالتان بين بابكر فيصل بابكر و الدكتور عبد السلام نورالدين, أستاذ الفلسفة السابق بجامعات الخرطوم وصنعاء وإكستر ببريطانيا,

    دنفر – كلورادو في 27 نوفمير 2006 الدكتور الفاضل/ عبد السلام لك خالص التحايا وجزيل الشكر علي موافقتك علي المشاركة في الحوار الذي جرى بيني والدكتور الجعلي في شأن القضايا الكبري والأسئلة الملحة في ساحة الحركة الاتحادية و الحزب الإتحادي الديموقراطي. في حديثنا الهاتفي كنّا قد تناولنا المساحة التي تود المساهمة فيها بطرح فكري يهدف الي التناول المتعّمق لأمر الطبقة الوسطى السودانية بغرض الإجابة علي الأسئلة المتعلقة بالإخفاقات والنجاحات التي صاحبت مسيرة الحزب منذ التأسيس. لقد قمنا بحصر المراجع...
  14. رسائل الأدباء ثلاث رسائل بين بابكر فيصل بابكر ومحمد عثمان الجعلي

    بسم الله الرحمن الرحيم دنفر في تسع ليالٍ بقين من يونيو/ حزيران 2007 الشقيق البديع الدكتور الجعلي تحيات طيبات مباركات , وعساك وجميع من معك بخير وعافية. إنقطعتْ مُراسلاتنا لفترة طويلة سافرت خلالها الي السودان وعدتُ قبل شهرين. غبتُ عن البلد أربعة أعوام وذهبت اليها وأحسستُ وكأنني غبتُ أربعين عاماً, طرأ عليها كثيرٌ من التغيير علي كثيرٍ من الأصعدة : المجتمع والثقافة والسياسة, القليل منها نحو الأفضل ولكن أغلبها تحولات سالبة خصوصاً ما اتصَّل منها بالأخلاق والعدل وأحوال الناس العاديين والبسطاء....
  15. رسائل الأدباء رسالتان من بابكر فيصل بابكر

    دنفر/ كلورادو في الثامن عشر من نيسان 2006 الأخ الفاضل محمّد التحايا تأتيك مزنا هطالا ,,, تغشاك ومن معك ممن تحب وترضى وصلني مكتوبك الذي تناولت فيه أمر المحافظين الجدد و اليمين الصهيوني. وتجدني في حاجة لتوضيح بعض الحقائق المتعلقة بكليهما حتى تتسّق الرؤية و يبين أصل الحكاية. أكتب لك هاتين الرسالتين ومن ثم نواصل ما أنقطع من حديث. أصل الحكاية: يخطىء العرب ويترجمون United States of America بالولايات المتحدة الأميركية والصحيح هو الدول المتحدة الأميركية , فكلمة State تعني دولة, وهي بحق كذلك...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..