نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

رسالة

  1. رسالة محمود درويش من سجن "معسياهو" تموز 65

    - رسالة محمود درويش من سجن "معسياهو" تموز 65 عزيزي أحمد لا أدري اذا كان أحد يعرف أني مسجون في سجن "معسياهو" منذ يوم الخميس، فالاتصال مقطوع بالطبع، بيني وبين العالم خارج الأسلاك والجدران، ومنذ خمسة أيام لم أسمع أخبارا ولم أقرأ صحفا، ولا يصلني شيء من أخبار العالم، نمت ليلة واحدة في سجن عكا لعلها من أسوأ ليالي عمري، وقد منعني منظر الطعام الذي قدموه لي من الاقتراب منه، شبعت قرفا! وفي الليل اضطررت الى خلع ملابسي لعلني أغري النوم بمعانقتي ساعة واحدة على الاقل! وفي الساعة الخامسة من صباح اليوم...
  2. رسالة طلعت سقيرق الى سميح القاسم

    صديقي الشاعر الكبير سميح القاسم بين المسافة والمسافة تتوهج وردة القصيدة .. تذكرتك وأنا أطالع اليوم آخر كتاب أهديته لي .. كنت أتتساءل بيني وبين نفسي كم من الوقت مضى على اللقاء الخير بيننا .. تصور يا صديقي كم هي مسرعة عجلة الأيام في دورانها .. كان هناك حديث طويل ، أذكر أن الدكتور عزمي بشارة قد تركنا لأن موعد محاضرته كان قد اقترب.. طويلا حدثتني عن حيفا ، طويلا حدثتك عن هذه المدينة التي أنتمي إليها ولا أعرف عنها أي شيء لأنني في منطق العصر الهوج ولدت خارج الوطن .. قلت لك وقتها إن الشعر يحضر عن...
  3. رسائل محمود درويش وسميح القاسم

    من سميح القاسم في حيفا الي محمود درويش بباريس الان وقد هطلت الحجارة على هذه الصحراء فأصتصلحتها فاثمرت تينا وزيتونا ارى الى هذه الرسائل انها لم تكن مجرد قطرات دمع من عيون بخيلة بالدمع بل مشى حجلان كبيرة تسير بأمان عرض شارع معبدا بالزفت والقطران اراها ضجة العصافير شعرا فى سيمفونية فجائية تبشر بمقدم الربيع فى بلادنا هكذا كتب اميل حبيبى عند تقديمة لشطرى البرتقالة الفلسطينية محمود درويش وسميح القاسم فى كتابة الصادر من دار العودة فى بيروت بعنوان الرسائل ونحن نقوم بنشر هذة الرسائل نهديها الى كل من...
  4. رسالة من نزار قباني إلى سميح القاسم

    - رسالة غير منشورة من نزار قباني إلى سميح القاسم الحبيب الغالي سميح، هزتني رسالتُك الرائعة.. القادمة من هناك، حيث تُعلمُنا الأيدي الصغيرة مبادئ القراءة والكتابة بعدما تحوّلنا جميعاً إلى أمّيين.. واخجلة الشعر يا سميح، من هؤلاء الأنبياء الذين كسروا بحجارتهم زُجاج أبجدياتنا.. واغتصبونا حرفاً حرفاً.. وكلمة كلمة.. وحوّلوا دواويننا إلى أحذية عتيقة... وشعراءّنا إلى بغايا... صدّقني يا سميح، إنني أشعر بالخجل أمام هؤلاء المبدعين الذين أقالونا جميعاً، كتَّاباً، وشعراء، ومفكرين، ومنظرين، ومنافقين،...
  5. رسائل الأدباء - تقديم

    تقديم " النوابغ يموتون في شبابهم، لأنهم طيبون أكثر مما تستطيع الأرض تحمُّلَه" فريدريك نيتشه سوف نحاول التعرف في هذه الواحة الفكرية على ادب المراسلات، وادب الرسائل كما لايخفى على أحد هو جنس ادبي قائم بذاته ومتميز بصياغته الخالصة والخاصة مثله مثل ضروب الآداب الاخرى التي تنبش في سحيق الذات الانسانية وتحاول توثيقها والقبض على الاحاسيس البشرية، والمشاعر الحميمية الاعمق رقة في نفس الانسان، وتنقب بين تلافيف الذاكرة بحثا عن ذكرى آبقة، وفكرة شاردة، وتقبض على طيف حنين عابر.. والمراسلات الادبية تبحث...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..