1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

شعر

  1. محمد عمار شعابنية - أمْ على جمرة من نحاس أعضّ

    (1) نعمْ، قلتُ تحيى الطفولة ُ . تحيى الفتوّةُ .. تحيى الأبوّة ُ.. تحيى الكهولةُ .. تحيى الرجولةُ .. ما دام في القلب نبضُ وللحلم فيْضُ وللعمْر متّسع من حنينٍ إلى موعد سوف يأتي ولي ذكرياتي ولي حين أعزف لحنًا على وتَر الرّوح أنْ أجعلَ الرّوحَ شفافةً كي تراها سماءٌ وأرضُ . (2) نعمْ قلتُ هذا ، وما زال لي ما أقولُ وما زلتُ أُطبق كفّي على حفنة من شعير سأزرعها حين تُمطر بعد الجفاف الحقولُ ويؤسفني أنَّ لي موعدًا يتقلّب بين التعجّل والانتظارِ كما ريشة بين ريح ونارِ. ولا عِلْم لي ـ...
  2. كريم عبدالله - أنوثة معطّرة يُرهبها خنجر الصحراء.. قصيدة نثر

    جيوشُ أفكارٍ مِنَ الصحراءِ خيولها العطشى تتدفقُ غازيةً بـ إسمِ الربّ الطائش صولجانهُ الطامع على المروجِ الآمنةِ نهباً يتربّعُ بينما الأزهارُ سبايا غنائم على ظهورِ الضامراتِ خلفهنَّ السلاسلُ الغليضة أمعاءٌ تحوي طيوراً سقطتْ أسيرة في الشباكِ حاملةً على ظهورها وشوشة السياطِ وغربةَ الرقيق . بدوٌ في القصورِ لا أثر للرمالِ الضريرة على الأرائكِ يجرجونَ مواقيتَ الغروب نكهتهُ إصفرار المدن السعيدة يتعفّنُ فيها الموت وتستبدُّ سيوفهم الحمقى فاتحة تخترقُ الأرواحَ يروّعها هذا السيل الجارف مِنَ العمى...
  3. سليم بركات - قصيدة سوريا

    لا تسألوني الضبطَ مُتْقَناً كالرَّبطِ مُتْقَناً بعد الآنَ. الأعالي مُخَبَّلَةٌ مزَّقْت صُدْرَتها، والأسافلُ مُخبَّلةٌ كالأنحاءِ الخَبَلِ لا تُرتجى بعد الآن. ركبتايَ خارتا، والسماءُ خارتِ. الْسماءُ يُصلحِها الغزاةُ. الْسماءُ العطْلُ. الْسماءُ الوَزْرَةُ بالدمِ عليها من شَلْشَلهِ. اْلسماءُ شدوُ الجنونِ البلبلِ، ورقصُ البلبل فوق ذيل التِّنينِ. اْلسماءُ الركلُ من مُعْتَقَدٍ إلى مُعْتَقَدٍ. لا دليلَ على السماءِ بعدُ. لا دليلَ على سُلمٍ إليها، أو نزولٍ منها بسُلَّمٍ إلى الإنسانِ، أيها البلد....
  4. محمد عمار شعابنية - ما أنتِ إذْ ينفذ الرزق تفنين.. شعر

    * إلى اخوتي وأصدقائي في جرادة المغربية وهم يتحركون لأجل الحياة بعد غلق منجم الفحم الحجري منذ سنوات . عرَقُ أسودُ فوق أرض يكحّل تربتها الفحمُ والفحمُ كالثلج في بردها لم يعدْ يتحمّله الموْقد يا شتاءً يطولْ هل جرادةُ يُحزنها الليلُ أمْ أنها حين تفتح للشمس أعينها تختفي الشمس في لحظة وتزولْ ؟ هي تحلمُ لكنّما الحلم أصبح عبئا ثقيلْ حين تنآى الأماني ولا يقرب الموعدُ ×××× عرقٌ .. والمسافات تنآى وقد أصبح الحزن أدنى إلى الناس من فرح مستحيلْ وصبرٍ جميلْ لآنّ الحياةَ التي أصبحتْ من دخانْ لها لوْثة في...
  5. سمية عسقلاني - الحديث الثاني لسيدة الرمل

    قالت: وحدي أقف على حافة الانتظار وما الانتظار سوى حلمٍ يفسدهُ التحقق فأنتظر، لا أرى ظلي تحول المرايا بيني وبيني وترسمني عصفورةً اشتهيها أو فراشةً تشتهيني قال: منذ المرأةَ الأولى والرجل الأول لنا نصف وجودٍ لا يكتمل د. سمية عسقلاني
  6. محمد عيد إبراهيم - لسان الحواس

    نظَرَ الكَبشُ الذي يقبض على الزمنِ وقد هامَ بالمعنى، هذه طريقةٌ لصنعِ السعادةِ: تَصرِفُ أطرافَكَ على كُرسيٍّ متطاول، إلى حدٍ بعيد، بهِ زخارفٌ مغربيّةٌ نادرة، وتنفُخُ من فمكَ كأنكَ تَقنِصُ إيّلاً، فيهلُّ عليكَ إلهُ الأحلامِ، نَكِدُ المِزاجِ، بحالةِ الملكِ الموقوفِ في الماضي، يؤولُ إليه الحَرَسُ، نازعينَ أحشاءَه وبقاياهُ على بساطٍ مُخمَليّ الوَبَر، ريثما يتغَرغَرُ بالموتِ إلى قُرمةٍ من الفُسيفِساءِ... يُعشِيكَ أحبابٌ: أنا الرحمةَ، أَبدِلني بالقمر، بملاكٍ عام، نصفهُ فتاةٌ ونصفهُ وَتَر......
  7. سميه عسقلاني - ابنة" تحوت"

    هي حبةٌ من برد تقفز في شراييني تكشف ما تخبأ في دمي من توق للهطول ….. ….. ….. ايتها الخيمة النورية يا من تحتوي نزقي تكشّفي وجيدي …… …… …… نقيةٌ هي كالثلج دافئةٌ ….مثل ربيع البلاد البعيدةِ فضفاضةٌ….. كأغطية العاشقين رائعةٌ…..كصباحاتٍ ترتدي ثوب الندى العطري شاسعةُ…….كالسماء …… …… …… تجيئك في الحلم تريث…..لا تفق،،،، قد تصطفيك بخارطةِ البقاء …… …… …… هل يصدق القلب؟ فتأتي من سحيق محملة بالوجد وارتجاف الفناء تسكب عطرها الابدي فيدركه من تشاء …… …… ….. هي باقية تلك الشقية …..لا تغيب….....
  8. سفيان صلاح هلال - صديقي الذي لا بد أن أقتله

    في أي مقتل سأطلق الرصاصْ؟ ... ... ... في القلبِ ؟ كيف أُطفِئُ النجمَ الذي قد فاض حبا فوقَ طاقات الشعورْ؟ أو أردم النهرَ الذي يروي ورودًا كم تمنت طيَّها ريح ُالعصورْ؟ أو أدفن الطب الذي كم حرر الأرواح من شوكٍ كَ "إيبولا" ......تصيب الروح دوما بالنزيف في أيّ مقتل سأطلـْق الرصاصْ؟ في الرأسِ ؟ كيف أفضّ قبطانا ، وميزانا ، وشركا للقروش، أوأطفئ الشمسَ...
  9. عبدالله البردُّوني - قصيدة مصطفى

    فليقصفوا، لست مقصف ••• وليعنفوا، أنت أعنف وليحشدوا، أنت تدري ••• إن المخيفين أخوف أغنى، ولكن أشقى ••• أوهى، ولكن أجلف أبدى ولكن أخفى ••• أخزى ولكن أصلف لهم حديد ونار.. ••• وهم من القش أضعف *** يخشون إمكان موتٍ ••• وأنت للموت أألف وبالخطورات أغرى ••• وبالقرارات أشغف لأنهم لهواهم.. ••• وأنت بالناس أكلف لذا تلاقي جيوشاً ••• من الخواء المزخرف *** يجزئون المجزا.. ••• يصنفون المصنف يكثفون عليهم.. ••• حراسة، أنت أكثف *** كفجأة الغيب تهمي ••• وكالبراكين تزحف تنثال عيداً، ربيعاً ••• تمتد مشتىٍ ومصيف...
  10. مايا أبو الحيات - لا أعرف شيئًا عن الثورة

    الثورة لا تدرَّس بالمناهج لا ترضعها الأمهات لأطفالهن لا يذكرها خطباء يوم الجمعة لا يؤذن بها الآباء في آذان الرضع الثورة لا يعرفها سوى الثوار والثوار لا يرضعون من أم واحدة ليعرفوا كيف يؤذن أباؤهم في آذانهم ويأخذهم الخطباء إلى الجنة بهدوء. لا أعرف شيئًا عن الثورة لكنني أسمع أصوات الأطفال يبكون في الليل أسمعهم يرفضون النوم دون قبلات أبائهم وحين يحتد الصراخ أسمع سباب الأمهات اللواتي منحن كل...
  11. رياض البكري - هلي... ياأهل المضايف والدلال

    - لقد انضجني الحزن ... فهل تعرفني الآن ... هل تعرفني .... ايها الصغير في مدينتنا ... لقد انفض الورد .... وانسحب الشتاء الفاتر.. وأنا اراقب شوارعك ودموعك ونخلتك المتبقية في ساحة الشهداء اقتربت ُ العشية َ من بابك المتجمع حول مساميره ، العشب والطلقات القديمة ... وانفض قلبي .. ماذا يبيت لي ذلك النيزك المتمرد في الروح .. هل تنتهي رحلة الوجع البدوي على مرفأ بيروت ... أم أن ليل المشانق يمتد حتى خليج السماء البعيدة ياروحي المتشبث بالحلم .. خل الأساطير ... قد أزف الوقت للاشتباك ... فخل الاساطير ......
  12. سعيد العويناتي - الكوكب المتواري

    هل تذكرُ تلك الريح البرية يا من كنتَ معي فوق رمال البحر وفي الطرقات تغني والأطفال عصافير تسرحُ فيما بين العامينْ وترسم لوحاتٍ للنخل المتمدد من آلاف السنوات بهذي الجزر المملوءة بالأصداف وبالماء الأزرق..؟ **** هل تذكر أغنية ريفيه كنا قد غنيناها يوم تعارفنا والأحباب على الشرفاتِ وأسماك البحر على مقربةٍ من شاطئنا الحاملِ في داخله أثمار الدنيا، يحتفلون بعرس الأرضِ وأفراح الإنسان المغتسل بماءٍ يتدفق من هذي القيعان المغروسة فينا مذ جئنا للعالم؟ يا أغنية غنيناها يا فارسنا المتألق خلف الجدران الرطبةِ...
  13. أدونيس - تنويعات على آلام المتنبي في حلب

    1- قلعة حلب أحجار ترقص، أحجار تغني، فيما يواصل الفضاء نحيبَه. لا أقاربَ هنا حتى في البكاء. ولا تملك الأشياء في هذه اللحظة غير أسمائها. الناس حول القلعة في البيوت والشوارع "سكارى وما هم بسكارى". قلما شربوا الماء، قلما يشربونه إلا ممزوجاً بالدمع. مع ذلك، يحملون معتقداتهم بين أهدابهم، وملء أيديهم. ربما لهذا، لا يعرفون كيف يحلمون. الواقع أمامهم شطْحٌ، والخيال أشباح لا يقدر الحبر أن يرسمها، وليس للواقع يدٌ لكي يمكن الإمساكُ بها. يظن اليأس أنه قادر على أن يصنع من الفجر...
  14. فدريكو غارسيا لوركا - عشقتُ ثلاث فتيات مسلمات في جيان.. عائشة، فاطمة ومريم.. ت: هشام زليم

    عشقتُ ثلاث فتيات مسلمات في جيان .. عائشة , فاطمة ومريم ثلاث مسلمات رائعات كن يذهبن لجني الزيتون فيجدنه قد جُمِعَ في جيان عائشة , فاطمة ومريم فيجدنه قد جُمِعَ ويعدن شاحبات والألوان مفقودة في جيان عائشة ,فاطمة ومريم ثلاث موريسكيات نشيطات كن يذهبن لجمع التفاح في جيان ..عائشة , فاطمة ومريم قلت لهن: من أنتن سيداتي ؟ يامن سلبتنني حياتي قلن: نحن مسيحيات كن مسلمات في جيان .
  15. محمد عمار شعابنية - سبع بقرات جياع لسبع سنبلات عجاف.. شعر

    أفيضوا على العشب ماءً ودفئا لأن الخرافْْ لها ما يبرّر أحزانها إذ يطول الجفافْ ولي ما يبرّر خوفي على الحقل إذْ يستحيل الربيعْ إلى وردة في سرابٍ ويفنى القطيعْ وقد مرّ سبْعٌ فمزّق أوصال شاةٍ ومرّت من السنوات الثقيلة سبْعٌ فهل صار لي قدَرٌ أن أخافْ على ما سيأتي لأحرسَ حاءَ الحياةِ بما قد تكوّر في الرّوح مُذ فرّ شرْخ الشبابْ وحطّ الذبابْ على عسَل لوّثته السياسهْ ولم يبق لابن الضيافْ (×) دَواة بقصر الرئاسهْ ××××× لـ " ماغون (××)" أنْ يحمل الآن فأسا ويهوي على جذع زيتونة نخِرَهْ قد شاخت الشجرهْ...
جاري تحميل الصفحة...