نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

شعر إيروسي

  1. ديك الجن - فَوقَ العُيونِ حَواجِبٌ زُجُّ

    فَوقَ العُيونِ حَواجِبٌ زُجُّ = تحتَ الحَواجِبِ أَعْيُنٌ دُعْجُ يَنْظُرْنَ مِنْ خَلَلِ النِّقابِ ومِنْ = تَحْتِ النِّقَابِ ضَواحِكٌ فُلْجُ وإذا نَظَرْنَ رَمَقْنَ عَنْ مُقَلٍ = تَسْبِي الْعُيونَ فَحَشْوُهَا غُنْجُ وإذا ضَحِكْنَ ضَحكنَ عن بَر = َدٍ عَذْبِ الرُّضَابِ كأنّهُ ثَلْجُ وإذا نَزَعْنَ ثيابَهُنَّ تُرَى = فَوْقَ المُتُونِ ذَوائبٌ سُبْجُ وافَيْنَ مَكّةَ للحَجِيجِ فلَمْ = يَسْلَمْ بِهِنَّ لمُسْلِمٍ حَجُّ
  2. ابن دانيال - وقالتْ عندما خوّضتُ فيها

    وتكشف عن غليظ الشفر ألمى = فيرقد عنده الأير الحرون فيا لك مغلقا بضا نتيفا = سمينا دون ملمسه العجين اسيل الخد مثل النهر صلت الـــ= جبين وفوق جبهته الغضون له من جنة البضات بظر = حواه بالبياض الياسمين وقالت حينما خوضت فيها = تاخر ايها الشيخ الحزين دع التلوين في اكناف كسي = حنانك ما به ماء وطين بهذا الأير تطلب وصل مثلي = فهذا شيء لا يكون رويدك حركيه ولاضعيه = بكفك إنه أير مهين ينام على مخدات المخاصي = ولم يرفع له أبدا جفون فقالت كم احركه بكفي = ويرقد مثلما رقد الجنين
  3. سعيد بن وهب - حاجيتـك يا حسنـاء

    حاجيتـك يا حـسـنـاء = في جنسٍ من الشعر وفيما طولـه شـبـرٌ = وقد يوفى على الشبر له فـي رأسـه شـقٌ = مطوفٌ بالندى يجري إذا ما جف لـم يجـر = لدى بـر ولا بـحـر وإن بل أتـى بـالـع = جب العاجب والسحر أجيبي لم أرد فحـشـاً = ورب الشفع والوتـر ولكن صغـت أبـياتـاً = لها حظ من الزجـر
  4. شعر إيروسي أحمد الكردودي - قالت وقد لعب الغرام بعطفها

    قالت وقد لعب الغرام بعطفهـا = في جنح ليلٍ سابـل الأحـلاك يا هل ترى لي في دجاك مسامرٌ = أو هل لهذا الكس مـن نياك ضربت عليه بكفها وتنـهـدت = كتنهد الآسف الحزين البـاكـي والثغر بالمسواك يظهر حسنه = والأير للاكساس كالمسواك يا مسلمون أما تقوم أيوركـم = ما فيكم أحد يغيث الشاكي فانفض من تحت الغلائل قائماً = أيري وقال لها أتـاك أتـاك وحللت عقد أزارها فتفزعت = من أنت قلت فتىً أجاب نداك وغدوت أرهزها بمثل ذراعها = رهز اللطيف يضر بالأوراك...
  5. شعر إيروسي عبدالرزاق عبدالواحد - القبلةُ الأولى

    كنتُ أعلمُ كيف سترتجفينْ كيف كلُّ مساماتِ جلدكِ تشهقُ مذعورةً ثم تَسكنُ مبتلَّةً بالحنينْ..! .. كنتُ أعلمُ كيف سيصفرُّ وجهُكِ يَحمرُّ وجهُكِ كيف أصابُعكِ الثَّلجُ ينبضْنَ تنهضُ فيهنَّ أشرعةٌ لا تَبينْ ثم يُبحرنَ ملءَ دمي، وفمي .. مُطبَِقٌ في جنونٍ على شفتيكِ وشيئاً فشيئاً صَهيلُكِ مُهرَتُهُ تَستكينْ..! كنتُ أعلمُ كيف ستنخلعينْ من جذوركِ يا زهرةَ الياسمينْ...
  6. شعر إيروسي أحمد عبد المعطي حجازي - نحت

    لستِ صاحبة الجسد إنه كائن لم تكونيه حين دخلت هنا فجأة وجلستِ على مقعدي زائر غامض جاء كالظل متشحا بثيابك ِ ثمَّ تجرد لي وتفرد في رُكنِهِ المفردِ فاتركيه بمفترقِ الوقتِ ، وابتعدي سوف أكشفُ عن سرِّه وأحاوِرُه بفَم ويد وأذَكره بِطفولتِهِ بالزمان الذي يسبق الذكرياتِ، وبالكلمات التي ليس تُنطَقُ لكنها عربداتُ دم فرح بالصبا ذاهل عن صباح غد ومساءِ غدِ وليكن نمرا جائعا سأصبُّ له قَدَحا من نبيذ وأشعل من أجله موقدي أو يكن فرسا جامحا تتماوج أعرافه في السرابِ، سأتبعُهُ في السرابِ الى أن أعود به آخر الأمدِ...
  7. شعر إيروسي أبوحفص محمد بن خطاب - قصيدة عن النكاح

    دعاني الناصحون إلى النكاح = غداة تزوجت بيض الملاح فقالوا لي تزوج ذات دلٍّ = خلوب اللحظ جائلة الوشاح ضحوكًا عن مؤشرة رقاق = تمج الراح بالماء القراح كأن لحاظها رشقات نبل = تذيق القلب آلام الجراح ولا عجب إذا كانت لحاظ = لبيضاء المحاجر كالرماح فكم قتلت كميا ذا دلاص = ضعيفات الجفون بلا سلاح فقلت لهم دعوني إن قلبي = من الغيِّ الصُّراح اليوم صاح ولي شغل بأبكار عذاري = كأن وجوهها غرر الصحاح أبيت مفكرًا فيها فتضحي = لفهم الفدم خافضة الجناح .
  8. شعر إيروسي أحمد الكردودي - أأنام؟ أم آوي إلى كس ناعم

    أأنـام؟ أم آوي إلى كــس نـاعـم = فـيـه لحـمـق الأيـر أي عـلاج؟ غلـظت جوانـبه ونـظـف سـطحه = بالـنـتـف فاسـتـدعى إلى الإزعاج واحـمـر بـاطـنـه لفـرط حـلاوة = وحــرارة تـدنـي إلى الإنـضـاج من ظـبـية فـتـنت بحـسن جمالها =مـزجت مراشـفـها بعـذب مــزاج وبكـسـها ما يشـتـهَى لمـجامـع = مع ضـيـق مـسلـكه عن الإيـلاج * من قصيد عدد أبياتها ستة وعشرين بيتا أحمد بن محمد بن عبدالقادر (1240-1318هـ | 1824-1900م) المعروف بأبي العباس الكَرْدودي الكلالي الحسني، من رجال السفارات. كاتب وله شعر، وهو من أهل مدينة...
  9. شعر إيروسي عبـد الســلام مصبــاح - ممثلـة.. شعر

    1 - سَيِّدَتِـي أَيَّتُهَـا البَوْصَلَـةُ الْمَشْـدودَةُ نَحْـوَ الزَّمـنِ اليابـسِ والزَّمَـنِ الْمُنْشَطِـرِ بَيْـنَ فُصـولِ الأُكْذوبَـةِ والزَّبَـدِ والزَّمَـنِ الْمَخَْضـوبِ بِلَـوْنِ الضَّحَكـاتِ الْموجِعَـة والأَصْبـاغِ الْخُـرْسِ وَبالْمَحْـوِ... أَعْتَـرِفُ الآنَ أَمـامَ مَرايـاكٍ وَأَوْراٌقِ التّـوتِ وَهـذا الْجَسَـدِ الرّافِـهِ والْمَعْجـونِ بِأَلْـفِ يَـدٍ وَالْمَنْـذورِ لِطـولِ الَّليْـلِ.. بِأَنَّـكِ أَحْسَنِـتِ التَّمْثِيـلَ كَـانَ الـدَّوِرُ يَلِيـقُ بِـكِ أَتْقَنْتِـهِ...
  10. شعر إيروسي ابن سكرة - وسوداء بورك في بعضها

    وسوداء بورك في بعضها = ولا نال بؤساً فما أضيقا نزوت عليها ولا علم لي = بأن لها كعثناً محرقا وكدت من الحر أن أشتوي = ومن شدة الضيق أن أخنقا وألفيت من جسدينا معاً = لمبصرنا شبحاً أبلقا فإن أخدشت قرطست بالمنى = وإن تممت ولدت عقعقا
  11. شعر إيروسي ابن سكرة - لما رأت كلفي بها وصبابتي

    لما رأت كلفي بها وصبابتي = وتأملت شمطاً يلوح بعارضي قالت أكلت جناك ثم أتيتنا = بمدود من تمر عمرك حامض أفحين نام الأير منك وصلتنا = تبغي النكاح بغير أيرٍ ناهض لا تعرضن لمهرةٍ إن لم ترض = كل الرضى كسرت ضلوع الرائض
  12. شعر إيروسي ابن سكرة - إذا لم يكن للأير بختٌ تعذرت

    إذا لم يكن للأير بختٌ تعذرت = عليه جهات النيك من كل ناحية حرمت الغزال الواسطي لشقوتي = فدمعة أيري فوقه خصييه جاريه وفاز به كل البرايا وربما = غدت عقدي في خدعة المرد واهيه أقول لأيري وهو يرقب فتكةً = به خبت يا أيري وغالتك داهيه عزاءً فقد خاس الرجال بسيدي = علي ولاذوا بالدعي معاويه
  13. شعر إيروسي أشعار ايروتيكية - أرشيف

    متصفح يضم العديد من القصائد الايروتيكية للعديد من الشعراء القدامى والمحدثين ، ونصوص نادرة من ديوان الشعر العربي والاسلامي ومختلف البلدان، لا تجدونها سوى بانطولوجيا السرد العربي أشعار ايروتيكية
  14. ماماس أمرير - الملائكة الصغيرة

    الحزن حضورٌ أبدي أبحث في النبوءات في التاريخ عن سبب فقدان الكونِ لرائحته كانَ قميصنا الديني ملطخا وممزقا وكنتُ الأيقونةُ تقدمُ فرَحها قربانا كي يبتسم الرب والرب لا يبتسم إنه يُدربنا على الألم والموت نحن الملائكة الصغيرة ننفلتُ من بين أصابع الرب نخرج الوساوس من حزن الأنبياء نصنع فرحا أسطوريا وننتظرُ العقاب
  15. إبراهيم عمر جمعة - دروشةٌ

    (1) كنت آثماً اكبل ملائكتي بالنور واغسل أدمغتهم بتآليفي المرتبكة كنت أخبيء قمراً صغيراً في جيبي ومن بين الأثمال يشع النور الأبيض فيظنه درويشٌ هام بي، أنه نور قلبي يظنني كما يظنني في كمال ولائه لي! يظنني كائن نبيل، ويتبرك بعثراتي (2) ذات مرة.. خبأت حيّة كانت تسعى بين ضلوعي تبحث عن القلب؛ فلا تجده فتدك بشريتي. أسكر، وأقرأ اللمم أحبر وأروح في العشق عاشقاً ومعشوقاً أقول لله راعنا وأضحك أقرأ كلامه فتصيبني الحكمة ويصيبني لمم كثيرٌ وضلالات. (3) وسمعت من شعري ماسيُجن وتحولت لسماء عامرة بالرهج...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..