نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

شعر إيروسي

  1. شعر إيروسي علي بن جبلة ( العكوك ) - هل بالطُلُول لسائلٍ رَدُّ

    هل بالطُلُول لسائلٍ رَدُّ = أَو هَلْ لها بتكلُّمٍ عَهْدُ دَرَسَ الجديد جديدَ مَعْهدها = فكأنَّما هي رَيْطة ٌ جَرْدُ من طُولِ ما يبكي الغَمام = على عرَصاتِها ويُقَهْقِه الرَّعْدُ وتلثُّ سارية ٌ وغادية ٌ = ويكر نحسٌ خلفه سعدُ تْلقى شآمية يمانية لهما = بموْر تُرابها سَرْدُ فكستْ بواطنها ظواهرها = نَوْراً كأنَّ زهاءَهُ بُرْدُ يغدو فيسرى نسجه حدبٌ = واهي العُرَى ووئيدِه عقدُ فوقَفْتُ أسألها وليس بها = وَهْناً إليَّ وقادَهُ بَرْدُ ومكدَّم في عانَة ٍ خَفرت = حتى يهيّج شأوها الوْردُ فتبادرتْ دررُ...
  2. شعر إيروسي عمر ابن أبي ربيعة - وَنَاهِدَة ِ الثَّدْيَيْنِ قُلْتُ لَهَا: اتَّكي

    وَنَاهِدَة ِ الثَّدْيَيْنِ قُلْتُ لَهَا: اتَّكي = على الرملِ، من جبانة ٍ لم توسدِ فقالت: على اسمِ الله أمركَ طاعة ً، = وإن كنتُ قد كلفتُ ما لم أعودِ فَمَا زِلْتُ في لَيْلٍ طَوِيلٍ مُلَثِّماً = لذيذَ رضابِ المسكِ، كالمتشهدِ فَلَمَا دَنا الإصْبَاحُ قَالَتْ: فَضَحْتَني = فقمْ غيرَ مطرودٍ وإن شئتَ فازدد! فما ازددتُ منها غيرَ مصّ لثاتها، = وتقبيلِ فيها، والحديثِ المردد تَزَوَّدْتُ مِنْهَا وَاتَّشَحْتُ بِمِرْطِها = وقلتُ لعينيّ: اسفحا الدمعَ من غد فقامت تعفي بالرداءِ مكانها، = وتطلبُ شذراً من...
  3. شعر إيروسي عمر ابن أبي ربيعة - يا منْ لقلبِ متيمٍ، كلفٍ

    يا منْ لقلبِ متيمٍ، كلفٍ، = يَهْذي بِخَوْدٍ مَرِيضَة ِ النَّظَرِ تَمْشي الهُوَيْنَا إذا مَشَتْ فُضُلاً = وَهْيَ كَمِثْلِ العُسْلُوجِ في الشِّجَرِ ما إن طمعنا بها، ولا طمعتْ، = حتى التقينا ليلاً على قَدَرِ ما زال طرفي يحارُ، إذْ نظرتْ، = حتى رأيتُ النقصانَ في بصري أبصرتها ليلة ً ونسوتها، = يمشينَ بين المقام والحجر بيضاً حساناً، خرائداً، قطفاً، = يمشينَ هوناً كمشية ِ البقر قَدْ فُزْنَ بِکلْحُسْنِ والجَمَالِ معاً = وَفُزْنَ رِسْلاً بِکلدَّالِّ والخَفَرِ ينصتنَ يوماً لها، إذانظقتْ، = كيما...
  4. شعر إيروسي البحتري: قولوا لسرجس يابن القحبة الشبقه

    قُولُوا لِسرْجَسَ يَابْنَ القَحْبَةِ الشَّبِقَهْ = ومَنْ لَهَا فِي حشَاها شَهْوَةٌ حرِقَهْ وابْنَ الَّتي جَعَلَتْ لِلدَّاء فَقْحَتَها = وَفْقاً علَى كُلِّ فَحْلٍ نَاكَهَا صَدَقَهْ ومَنْ تَذَلُّ لِوقْعِ الصَّفْعِ هَامَتُهُ = ذُلَّ الحُلُوقِ التي بالحَبْلِ مُختِنقَهْ وَمَنْ إِذا عُدَّتِ الأَنْبَاطُ كَانَ إِذا = ما نَصَّ عَنْ أَصْلِهِ مِنْ أَرْذَلِ الطَّبَقَهْ وَمنْ بهِ أُبْنَةٌ في الدَّبْر مُقْلِقةٌ = قَدْ أَحْرَقَتْ جَفْنَهُ بلْ طَوَّلَتْ أَرقَهْ ومَنْ بِهِ بُخْرَةٌ تُرْدِي مُخَاطِبَهُ =...
  5. شعر إيروسي دوقلة المنبجي - القَصيدةُ اليتيمةُ / الدعدية

    هــــل بـالـطـلــول لـســائــل رَدّ = أم هـــل لـهــا بتـكـلّـم عـهــدُ ؟ درس الجـديـد جـديـد مَعْـهَـدِهـا = فكـأنّـمـا هـــي رّيْــطــة جَــــرْد من طول ما تبكي الغيومُ على = عَرَصـاتـهـا ويُقـهـقـهُ الــرعــدُ وتُــلـــثُّ ســاريـــةٌ وغـــاديـــةٌ = ويَـكــرُّ نـحــس خـلـفــه ســعــد تــلــقــاء شــامــيــةٍ يـمـانــيــةٌ = لـهـمـا بـمَــوْرِ تُـرابـهـا سَـــردُ فـكـسـت بواطـنُـهـا ظـواهـرَهـا = نَــــوراً كــــأنَّ زَهــــاءَه بُــــرد تـنـدى فيـسـري نسـجـهـا زردا = واهــي الـعـرى و...
  6. الأحوص الانصاري - خَمْسٌ دَسَسْنَ إِلَيَّ فِي لَطَفٍ

    خَمْسٌ دَسَسْنَ إِلَيَّ فِي لَطَفٍ = حورُ العيونِ نواعمٌ زهرُ فطرقتهنّ معَ الجريِّ وقدْ = نامَ الرَّقيبُ وحلّقَ النَّسرُ مُسْتَبْطِناً لِلْحَيِّ إِذْ فَزِعُوا = عَضْباً يَلُوحُ بِمَتْنِهِ أَثرُ فَعَكَفْنَ لَيْلَتَهُنَّ نَاعِمَة ً = ثمَّ استفقنَ وقدْ بذا الفجرُ بأشمَّ،معسولٍ فكاهتهُ = غَضَّ الشَّبابِ، رِدَاؤُهُ غَمْرُ زَوْلٌ بَعِيدُ الصِّيتِ مُشْتَهِرٌ = جَابَتْ لَهُ جَيْبَ الدُّجَى عَمْرُ قامتْ تخاصرهُ لكلَّتها = تَمْشِي تَأَوَّدُ، غَادَةٌ بِكْرُ فتنازعا منْ دونِ نسوتها = كَلِماً يُسَرُّ...
  7. الوأواء الدمشقي - نَالَتْ عَلَى يَدِهَا مَا لَـمْ تَنَلْـهُ يَـدِي

    نَالَتْ عَلَى يَدِهَا مَا لَـمْ تَنَلْـهُ يَـدِي = نَقْشاً عَلَى مِعْصَمٍ أَوْهَتْ بِهِ جَلَـدِي كَأنـهُ طَـرْقُ نَمْـلٍ فِـي أنَامِلِـهَا = أَوْ رَوْضَةٌ رَصَّعَتْهَا السُّحْـبُ بالبَـرَدِ كأَنَّهَا خَشِيَـتْ مِنْ نَبْـلِ مُقْلَتِـهَا = فَأَلْبَسَتْ زَنْدَها دِرْعـاً مِـنَ الـزَّرَدِ مَدَّتْ مَواشِطَهَا فِي كَفِّـهَا شَرَكـاً = تَصِيدُ قَلْبِي بِـهِ مِنْ دَاخِـلِ الجَسَـدِ وَقَوْسُ حَاجِبِـهَا مِنْ كُـلِّ نَاحِيَـةٍ = وَنَبْلُ مُقْلَتِـهَا تَرْمِـي بِـهِ كَبِـدِي وَعَقْرَبُ...
  8. شعر إيروسي يزيد بن معاوية - خذوا بدمي ذات الوشاح فإنني

    خذوا بدمي ذات الوشاح فإنني = رأيتُ بعيني في أناملها دمي أغار عليها من أبيها وأمها = ومن خطوة المسواك إن دار في الفم ِ أغار على أعطافها من ثيابها = إذا ألبستها فوق جسم منعم ِ وأحسدأقداحا تقبلُ ثغرها == إذا أوضعتها موضع المزج ِفي الفم ِ خذوا بدمي منها فإني قتيلها = فلا مقصدي ألا تقوتو تنعمي ولا تقتلوها إن ظفرتم بقتلها = ولكن سلوها كيف حل لها دمي وقولوا لها يا منية النفس إنني = قتيل الهوى والعشق لو كنتِ تعلمي ولا تحسبوا أني قتلت بصارم = ولكن رمتني من رباهابأسهم ِ لها حكم لقمـان...
  9. شعر إيروسي بشار بن برد - وذَات دَلٍّ كانَّ البدر صورتُها

    وذَات دَلٍّ كانَّ البدر صورتُها = باتت تغنِّي عميدَ القلب سكرانا إِنَّ العيونَ التي في طَرْفِها حَوَرٌ = قتلننا ثم لم يحيين قتلانا فقُلْتُ أحسنْتِ يا سؤْلي ويا أَمَلِي = فأسمعيني جزاكِ الله إحسانا يا حبذا جبلُ الرَّيَّان من جبل = وحبذا ساكن الريان مَنْ كانا قالت فَهَلاَّ فدَتْكَ النفس أَحْسنَ مِن = هذا لمن كان صبّ القلبِ حيرانا ياقومِ أذْنِي لِبْعضِ الحيِّ عاشقة ٌ = والأُذْنُ تَعْشَقُ قبل العَين أَحْيانا فقلتُ أحسنتِ أنتِ الشمسُ طالعة ٌ = أَضرمتِ في القلب والأَحشاءِ نِيرانا...
  10. شعر إيروسي النابغة الذبياني - قصيدة المتجردة..

    1 - أَمِــــن آلِ مَــيَّــةَ رائِــــحٌ أَو مُـغــتــدِ = عَــــجــــلانَ ذا زادٍ وَغَــــيـــــرَ مُـــزَوَّدِ 2 - أَفِــــدَ الـتَـرَجُّــلُ غَــيــرَ أَنَّ رِكـابَنا = لَــمّـــا تَــــــزُل بِـرِحـالِــنــا وَكَـأَن قَــــــدِ 3 - زَعَمَ البَوارِحُ أَنَّ رِحلَتَنا غَـــــــد = وَبِذاكَ خَبَّرَنــــــــــــا الغُـــدافُ الأَســـــوَدُ 4 - لا مَـرحَـبــاً بِــغَـــدٍ وَلا أَهـــــلاً بِـهِ = إِن كــــانَ تَـفـريــقُ الأَحِــبَّــةِ فـي غَـدِ 5 - حــانَ الرَحيـلُ وَلَم تُوَدِّع مَـهــدَد =...
  11. شعر إيروسي المنخل اليشكري - فتاة الخدر..

    1 - إِنْ كُنْتِ عَاذِلَتِي فَسِيرِي = نَحْوَ الْعِرَاقِ وَلاَ تَحُورِي 2 - لاَ تَسْأَلِي عَنْ جُلِّ مَـا = لِي وَانْظُرِي حَسَبِي وَخِيرِي 3 - وَفَـوَارِسٍ كَـأُوَارِ حَــ = ــرِّ النَّــارِ أَحْلاَسِ الذُّكُورِ 4 - شَـــدُّوا دَوَابِــرَ بَيْضِهِمْ = فِــي كُــلِّ مُحْكَمَـةِ الْقَتِيرِ 5 - وَاسْـتَلْأَمُــوا وَتَلَـبَّـبُـــوا = إِنَّ التَّـلَــبُّــبَ لِلْمُــغِيـرِ 6 - وَعَلَــى الْجِيَادِ المُضْمَرا = تِ فَـوَارِسٌ مِثْـلُ الصُّقُورِ 7 - يَخْرُجْـنَ...
  12. شعر إيروسي امرؤ القيس - يومَ دخلتُ الخِــدر

    ويَوْمَ دَخَلْتُ الخِدْرَ خِدْرَ عُنَيْـزَةٍ = فَقَالَتْ لَكَ الوَيْلاَتُ إنَّكَ مُرْجِلِي تَقُولُ وقَدْ مَالَ الغَبِيْطُ بِنَا مَعـاً = عَقَرْتَ بَعِيْرِي يَا امْرأَ القَيْسِ فَانْزِلِ فَقُلْتُ لَهَا سِيْرِي وأَرْخِي زِمَامَـهُ = ولاَ تُبْعـِدِيْنِي مِنْ جَنَاكِ المُعَلَّـلِ فَمِثْلِكِ حُبْلَى قَدْ طَرَقْتُ ومُرْضِـعٍ = فَأَلْهَيْتُهَـا عَنْ ذِي تَمَائِمَ مُحْـوِلِ إِذَا مَا بَكَى مِنْ خَلْفِهَا انْصَرَفَتْ لَهُ = بِشَـقٍّ وتَحْتِي شِقُّهَا لَمْ يُحَـوَّلِ ويَوْماً عَلَى ظَهْرِ الكَثِيْبِ...
  13. شعر إيروسي امرؤ القيس - لمن طلل بين الجدية والجبل

    لِمَن طَلَلٌ بَينَ الجُدَيَّةِ والجبَل مَحَلٌ قَدِيمُ العَهدِ طَالَت بِهِ الطِّيَل عَفَا غَيرَ مُرتَادٍ ومَرَّ كَسَرحَب ومُنخَفَضٍ طام تَنَكَّرَ واضمَحَل وزَالَت صُرُوفُ الدَهرِ عَنهُ فَأَصبَحَت عَلى غَيرِ سُكَّانٍ ومَن سَكَنَ ارتَحَل تَنَطَّحَ بِالأَطلالِ مِنه مُجَلجِلٌ أَحَمُّ إِذَا احمَومَت سحَائِبُهُ انسَجَل بِرِيحٍ وبَرقٍ لَاحَ بَينَ سَحَائِبٍ ورَعدٍ إِذَا ما هَبَّ هَاتِفهُ هَطَل فَأَنبَتَ فِيهِ مِن غَشَنِض وغَشنَضٍ ورَونَقِ رَندٍ والصَّلَندَدِ والأَسل وفِيهِ القَطَا والبُومُ وابنُ...
  14. شعر إيروسي امرؤ القيس - ألا عِمْ صَبَاحاً أيّهَا الطّلَلُ البَالي

    ألا عِمْ صَبَاحاً أيّهَا الطّلَلُ البَالي = وَهل يَعِمنْ مَن كان في العُصُرِ الخالي وَهَل يَعِمَنْ إلا سَعِيدٌ مُخَلَّدٌ = قليل الهموم ما يَبيتُ بأوجالِ وَهَل يَعِمَنْ مَن كان أحدثُ عَهدِه = ثَلاثِينَ شهراً في ثَلاثَة ِ أحوَالِ دِيارٌ لسَلمَى عَافِيَاتٌ بذِي خَالِ = ألَحّ عَلَيها كُلُّ أسْحَمَ هَطّالِ وتحسبُ سلمى لا تزالُ ترى طَلا = من الوَحشِ أوْ بَيضاً بمَيثاءِ مِحْلالِ وتحسِبُ سلمى لا نزالُ كعهدنا = بوَادي الخُزَامى أوْ على رَسّ أوْعالِ لَيَاليَ سَلَمى إذْ تُرِيكَ مُنْصَّباً =...
  15. شعر إيروسي جان بابير / Can Bapir - غجريات بابيرية..

    خيمتنا تحوي ظلال أسرارنا و نبض تنهداتنا، وصنّاجاتٌ تطهرّ الأغاني الآثمة بنا _ أميري الغجري، يا حبيبي، مازال في تسولٍ لساني، لا تأخذهُ كلّه، أحتاج بعضهُ لأحدّثك بهِ عن الحبّ تحت أنين القمر _غجريتي الشقيّة، أشعلي خيمتي الثابتة عليكِ كي يكتمل إيمانك، و دوّني قُبَلي آيات عشقٍ تسجد لخلخالكِ الذي اختصرَ عليّ كلّ المدن _ بكَ يكتمل إيماني، نهدايَ رمّانتانِ ناضجتانِ بحماقاتك وفمكَ الإناء، هلّا امتلأت ؟ _ زيدي في بعثرتي كما خرزتَيكِ الحاميتين على صدري، عند...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..