نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

شهادات خاصة

  1. سيد الوكيل - فيه ناس من الخمرة تصبح وحوش وناس من الخمرة تصبح بشر

    عندما قابلت حسين البتاجي لأول مرة، لم أكن أعرف عنه أي شيء، فيما كان هو يعرف عنى الكثير.. هيئته لم تكن تدل على أنه واحد من المثقفين الذين ألفنا أشكالهم، ونلقاهم في المقاهي والمؤتمرات، هذا مثقف بلا كوفية فلسطينية، ولا حقيبة معلقة في الكتف، ولا نظارة نظر شفافة، ولا كلمات متأنقة.. ثم شيء من التلقائية وصلني بسرعة، ربما لأنه كان مخمورا، وكان علي أن أقابله بمزيد من التحفظ، ولكني في النهاية وجدت نفسي أقبل دعوته، على فنجان قهوة في دقائق نجح حسين البلتاجي في أن يحطم الصورة الذهنية الدارجة عن...
  2. محسن الرملي - حسن مطلك.. زهرة عزرائيل..

    شهادة عن أخي / محسن الرملي ــــــــــ شهادة ــــــــــ " قيل للدفلى: لماذا أنتِ مُـرّة؟ فقالت: بسبب موت شقيقي." مثل كُردي في لقاء مع الكاتب الإسباني خوان غويتيسولو قال: لا أستطيع الكتابة عن الأحداث الكبيرة في حياتي الشخصية، كموت أبي أو أمي مثلاً. وهذا ما أدركته أنا أيضاً؛ حيث أنني لم أستطع الكتابة عن شقيقي حسن مطلك بشكل مباشر أبداً على الرغم من مرور أكثر من عقد ونصف على رحيله.. وها أنا أحاول ذلك هنا، ولهذا تزدحم ذاكرتي بالكثير ويغص قلبي بالوجع.. لم أكتب عن حسن مباشرة على الرغم من أنه أحب...
  3. محمد دكروب بقلم نفسِه

    عندما بشّرني الصديق الكريم الدكتور عصام خليفة بأن الهيئة المسؤولة عن الحركة الثقافية في انطلياس قررت ادراج اسمي بين أعلام الثقافة المكرّمين، غمرني فرح عميق وشعور حقيقي بالامتنان. لكن الصديق العزيز طلب مني القيام بعدد من التدابير الضرورية ليتّخذ التكريم صفته الثقافية والعملية معاً. من جملة ما طلبه: تزويد الحركة ثبتاً كاملاً شاملاً يتضمن عناوين المقالات والدراسات وحتى القصص التي نشرتُها طوال حياتي الثقافية! – لكن هذا الطلب مستحيل التنفيذ أيها الصديق! قال، بما يشبه الكلام الجدي الحاسم: أنت...
  4. محروس أحمد - خمس إشاعات كاذبة عن علاقتي بالقصة.. شهادة

    1 - القصة رواية قصيرة «القص» كفن للحكي لا يفارق دلالة الاجتزاء، البعض الذي يُغني عن الكل، الجنس الأدبي المراهن على إمكانية المستحيل، على تغطية العالم ببضع كلمات، بأدوات السهولة والامتناع، وكأن القصة البخيلة في عدد كلماتها، باذخة الكرم فيما لكل لفظة من دلالات. 2 - أني روائي عائد إلى القصة لأنها قديمة قدم الوجود، القصة هي الأصل، هي الجذر، الأقرب لكل فنون الكتابة، بداية من القصائد التي تنظم العديد منها القصص، مروراً بالروايات قصصية المنشأ وقصصية التكوين و قصائد النثر التي قد لا تميز عن القصص...
  5. محمد عبد حسن - جماعة البصرة أواخر القرن العشرين (شهادة)(*)

    يعود سبب نجاح (جماعة البصرة) في الاستمرار بإصداراتها لمدة عقد من الزمن، وهي الفترة التي ألزمت بها نفسها عبر اختيارها لاسم يرتبط بـِ(أواخر القرن العشرين)، إضافة إلى شغف أعضائها بالقصة القصيرة جدًا.. وموقفهم من النظام السابق، يعود إلى نجاتها من شرك الأيديولوجيا. فأعضاؤها المؤسسون.. ومن شارك معهم في موجات المشروع الثلاث، التي ذكرها القاص قصي الخفاجي في تقديمه للإصدار محل الاحتفاء، ينتمون إلى مدارس فكرية مختلفة. وهذا الأمر، إضافة إلى عدم وقوفه حائلًا دون الاستمرار، ساعد في رفد المشروع بنصوص...
  6. بوزيد الغلى - هيبتن الحيرش: المترجم الذي بعث الروح من جديد في تاريخ أسا..

    يتمتم حكماء البادية (بالصحراء): راجل يُحيِي حلّة، وحلّة ما تحيي راجل. يعقب بعض متعقبي آثار البنية الصنهاجية في اللسان الحساني: إن الألف الزائدة في مورفولوجيا كلمة « رجل » ذات جذور صنهاجية، وليس يهمنا تركيب المثل وبنيته، بقدر ما يهمنا معناه السائر الذي يصدق على عمل مترجِم عصامي نذر قلمه ووقته لخدمة تراث البلدة القصية عن دوائر الاهتمام الأكاديمي الراهن حاشا نثار حصائل ندوات تستنزف من المال أضعاف ما تنتج من معرفة... ذاك المترجم الموهوب، خريج قسم الأدب الفرنسي أيام كان للجامعة وميض ومردود تعكسه...
  7. سركون بولص - للشعر وطنان.. ترجمها عن الإنكليزية : يعقوب المحرقي

    يتعاطى الشاعر مع الزمن، فكل ذلك العروض وتعقيدات الموسيقى والصوت ما هي إلا طرق لقياس الزمن قطرة بقطرة، كما تتسرب من بين أصابعه وتتبخر في العدم.” فالقطرة التي لا تتحول نهرا تلتهمها الرمال “ يقول غالب في إحدى غزلياته. وقت بعد آخر نكتشف حقيقة انه عندما نكتب فإننا فعليا نتذكر، ليس الماضي بذاته، ليس شخصا أو مكانا، مشهدا أو صوتا أو أغنية، ولكن أولاً وبشكل رئيسي نتذكر كلمات. الكلمات الكامنة في ذكرى محددة، والحاملة لصدى مكان وزمان محدديّن. لكن مشكلة الشاعر ليست أساسا في المُفردَات. تكمن المشكلة في...
  8. عاصم الكعبي - حين تسلّل الحبّ إلى زنزانتي

    شهادة أعوامٌ تمرّ، وما زلتُ أحيا بين أسوار السجن ــ ــ ككثيرين مثلي ناضلوا لأجل قضيّتهم، فدفعوا أغلى ما يملكون. تمّر سنواتُ الأسْر، وتعجز محاولاتُ استهداف قيمنا الإنسانيّة عن تمزيقنا، بل هي تجدّد فينا مشاعرَ التمسّك بالحياة والمحبّة. فإذا كانت الإجراءات الصهيونيّة الغاشمة سياسةً "طبيعيّةً" لعدوٍّ يبحث عن هزائمنا، فإننا في المقابل نبحث بكل ثقةٍ عن انتصاراتنا. والنضال من داخل السجون، على تواضعه في الشكل، يحمل قيمةً كبيرة، من صنع إرادة الأسرى: كأن تبتسم في وجه عدوٍّ يتوقّع بكاءك، وأن تتمسّك...
  9. إيهاب الحضري - ثرثرة علي نيل «محفوظ»!

    الساعة تجاوزت السادسة مساء بقليل. هبطنا درجات السلم بثقة تتناقص تدريجيا، لم نكن أنا وصديقي قد تجاوزنا العشرين عاما بعد، أذكر أننا لم ننم قبلها بيومين، عقب مكالمة هاتفية مهمة جدا، فقد امتلك الصديق أشرف محمود شجاعة المبادرة، واتصل بالكاتب الكبير ليخبره أننا نكتب القصة القصيرة ونحلم بلقائه. أصبحنا في الطابق الأدني من كازينو قصر النيل العتيق، سألنا الجرسون عن مكان الأستاذ نجيب محفوظ، فأشار بروتينية إلي منطقة مغطاة من الكازينو، آلية الرد أوحت بأنه كثيرا ما يستمع للسؤال نفسه كل يوم جمعة. مع...
  10. خالدة سعيد - مدخل حول حركة الشعر الحديث

    إذا حددنا حركة الشعر الحديث بأنها مجرد تغيير طرأ في أشكال الشعر فبعثر عمود الخليل وأزال القافية وسخر من فنون البديع والبيان المعروفتين نكون قد أخطأنا فهم هذه الحركة. لكي لا تأتي نظرتنا إلى حركة الشعر الحديث جزئية يجب أن ننظر إليها كظاهرة لحركة كبيرة شاملة تشهدها حياتنا المعاصرة تتجلى بالثورة على الأسس والمفاهيم التي استقرت عليها طويلا. لنتذكر في هذا المجال التطور الذي لحق بوضع المرأة الاجتماعي والهزة التي أحدثها، لنتذكر أن النساء اضطررن أحيانا للتظاهر وتمزيق الحجب أمام دور الحكومة، كما...
  11. سعدي عباس العبد - عن : جان دمو.. بلا مناسبة

    لا شك انّ جان كان وجها منهكا مألوفا لدى زبائن وندّل الحانات التي كان يرتادها .. وايضا كان مألوفا وأليفا لدى الارصفة والنهارات والحدائق والفنادق والمقاهي التي قلما يؤمها .. ولدى المثقفين على اختلاف مشاربهم والوانهم وتوجاهاتهم .. وبلا ادنى ريب كان جان يحظى باهتمام استثنائي من لدن اصدقائه الشعراء الصعاليك او مايشاع عنهم بالصعاليك .. ومن لدن البعض ممن كانوا متطفلين على موائد الشعراء الشعراء والمثقفين المهمشيّن .. وجان كان صديقا مشاكسا للجميع ويحظى باهتمام وتقدير هذا الجميع .. رغم شتائمه التي...
  12. ناصر الجاسم - رحلتي من الورق الأبيض إلى لوحة المفاتيح

    لطالما كنت شغوفاً بالمساحات الورقية البيضاء، وكنت أعشق لحد مبالغ فيه الأوراق المعدة للتصوير، تلك الأوراق التي تحتضنها آلات التصوير أو تدخل في جوفها وتُسقط عليها أشعتها البيضاء لتخرج لنا نسخاً من مستندات أو تقارير مهمة تكون قابلة للحفظ لزمن طويل، أو لنسخ أوراق رسمية نستكمل بها معاملات حكومية أو معاملات لقطاع خاص، كالأوراق الثبوتية وأوراق جواز السفر وصكوك العقار أو صكوك الملكية أو الأسهم، وقد ظلّت هذه الأوراق التي توضع في أرفف المكتبات ومراكز التسوق في القرطاسيات على شكل مستطيلات ملفوفة أو...
  13. أشرف الخريبي - البلتاجي.. فارس الزمن النبيل

    إلي حسين البلتاجي من زمن الراكضين في الغيم .. روحك تحلق حولي لم تزل تسكن الحروف في الفيافي. والكلام في الكتاب يا خال "" ما قرأته كان أحد أسباب الوجود، صراعك الوحشي في الصباح الفارد جناحيه في الحارة نفسها، وضوء يفرش دهشته على الظلال المعتمة، الذي هو نفسه صباح الفل، والفول النابت.. الكشري المعجون بماء النهر وأنت في وسط ذلك فارع الطول تمشى يبطئ، تخرج كل يوم، والخواء ينهار تحت ثقل قدميك، حاجباك معقوفان بما فيه الكفاية، تصرخ في الواقفين.. تقول للرجل ببسمة خفيفة "بربع جنيه فول يا محمد" تهتز...
  14. إبراهيم درغوثي - الرواية بين التراث والتاريخ.. شهادة

    عشت طفولتي في عالم مسكون بالخرافات والأساطير والجنّ والشّعوذة. فبلاد الجريد التي أنتمي إليها عالم بذاته. هي واحة في قلب الصّحراء التونسية ( الجنوب الغربي المتاخم للجزائر ) عاشت ازدهارا منذ الفتح العربي الإسلامي حتّى دخول جنود الغازي الفرنسي لهذه البلاد في نهاية القرن التاسع عشر. كانت « بلاد الجريد » صرّة الصّحراء إذ فيها تتقاطع الطرق القادمة من المغربيين الأوسط والأقصى والأندلس والذّاهبة إلى مشارق الأرض. كما كانت المحطّة الأخيرة للتّجار القاصدين « أفريقيا » جنوب الصّحراء. ( مالي والنّيجر...
  15. محمد عبد الرحيم مخفي - مثقفون من ورق..(يتبع)

    مقدمة قبل البداية في هذه المغامرة كتابية عن الثقافة و المثقفون. كم من مرة و أنا أتردد في طرح نظريتي، او ما عايشته خلال المدة التي دخلت فيها هذا العالم المليء بالغرابة و العجائب، فوجدت بين أطيافه ما لم تصدقه بصيرة العقل، و ما لم تره العين، بل كانت تسمع عنه الأذن الكثير. فكانت اسئلتي هي نفسها لم تتغير، حيث كنت دوما، أجد الإجابة التي كانت ملجئي لتساعدني على الهروب إلى الأمام. و كنت اقول دوما، ربما تخلفنا او تغيبنا عن الكتابة، و وضعنا في خانة التخلف ” التوقف” أو افرغت مكتباتنا من الكتب و...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..