نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

شهادات خاصة

  1. فاطمة باعظيم: حياة متجددة في الأعمال المستمدة من الخامات الطبيعية.. حوار مع فنانة تشكيلية أجراه : جعفر الديري

    فاطمة صالح باعظيم فنانة سعودية مسكونة بهاجس الماضي ومفرداته الفنية الجميلة، فمنذ حداثتها الأولى وهي دائمة التأمل في الأبواب والنوافذ التقليدية بمدينة جدة، ساعية الى احياء أشكالها وألوانها الداكنة. ربما لشعورها الصادق بأنها لم تزل مدخلا لأشياء جميلة في حياتنا. في معرضها الشخصي الأخير بجمعية البحرين للفنون التشكيلية، قدمت الفنانة باعظيم مجموعة من الأعمال الفنية التراثية حملت اسم «أبواب ونوافذ». المعرض الذي استخدمت فيه الفنانة مجموعة من الخامات الطبيعية المحلية تنوعت بين الأصداف البحرية...
  2. جعفر الديري - تقي البحارنة: الوطن والتراث مصدرا ولعي بالكتابة.. لقاء مع شاعر

    استمتع جمهور أسرة الأدباء والكتاب بالأمسية التي نظمتها الأحد الماضي 17 مارس، للاستماع إلى الأديب تقي محمد البحارنة في حديثه حول الأديب المرحوم إبراهيم العريض في غير المتداول من سيرته الشخصية وكتاباته. واستتباعا لمدى علاقة البحارنة بأسرة الأدباء والكتاب منذ نشأتها في 1969، باعتباره معاصرا لها ورئيسا لنادي العروبة في ذلك الوقت، فقد رأت الأسرة أن تستحضر رأيه وشريط ذكرياته عنها ومسيرتها عبر الزمن، خلال الحوار التالي... نادي العروبة رحب بإنشاء أسرة الأدباء * عاصرت تأسيس أسرة الأدباء والكتاب...
  3. جعفر الديري - أمينة الشيخ: الهاجس الذكوري مازال قائماً في مجتمعاتنا.. حوار مع شاعرة

    الشاعرة أمينة الشيخ تبدو من خلال هذا اللقاء شاعرة مثقفة مسكونة بالشعر، شاعرة غير مهادنة ولا مرتكزة إلى جانب من دون آخر وانما هي حرة فيما تعتقد وفيما تطرح وإن كان هم المرأة الشاعرة لديها لا ينفصل عن همها كامرأة، ذلك أنها ترى أن الهاجس الذكوري هاجس لايزال قائماً في مجتمعاتنا في حين أن المرأة تجاوزت هذه الحال واستطاعت العطاء وتلمس الكثير من الموضوعات بكثير من العمق. والشاعرة أمينة الشيخ تحدثت في هذا اللقاء بكثير من الشفافية والصراحة عن تجربتها وتجربة الشاعرة الشعبية في البحرين وعن الساحة...
  4. جعفر الديري - سفير عربي في الصين كتاب لحسين راشد الصباغ

    يقول السفير البحريني السابق حسين راشد الصباغ في مقدمة كتابه "إن هذا الكتاب هو أول الغيث في الكتابة عن عملي الدبلوماسي في الفترة الممتدة من بداية العام 1977 الى نهاية 2001 في كل من بيروت وطهران ونيويورك وبكين وأخيرا تونس. ربع قرن من العمر مضى وانقضت على وجه التقريب قضيته خارج الوطن، وأنا أرقب سير الأرزاق وتعاقب الأقدار وصروفها وما تفعله بالبشر، تسوقهم سوقا الى حيث تشاء وراء أستار الغيب المجهول ومن دون العواقب. وها أنذا أستهلها بالكتابة عن عملي في الصين والذي استغرق ثمانية أعوام كاملة وأعطيتها...
  5. جعفر الديري - فاروق عبدالقادر: عبدالرحمن منيف أهم روائي عربي معاصر

    اعتبر الكاتب والمترجم الحر فاروق عبدالقادر الروائي العربي عبدالرحمن منيف أهم روائي عربي معاصر، تحالفت الشروط الموضوعية لتصنع منه المواطن والمناضل العربي الأول بامتياز. جاء ذلك في المحاضرة التي ألقاها الكاتب بعنوان «من الأشجار الى أرض السواد... رحلة شاقة... رحلة خصبة» في مركز الشيخ ابراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث مساء الاثنين 3 مايو/ ايار الجاري. مستعرضا فيها روايات عبدالرحمن منيف بالشرح والتعليق. وقال المحاضر «لقد استطعت التعرف على بعض الكوادر التي عرفت منيف عن قرب، فقيل لي انه كان...
  6. جعفر الديري - فاروق حسني: أهمية وجود صيغة ديمقراطية للثقافة نابعة من المفكرين

    أكد وزير الثقافة بجمهورية مصر العربية فاروق حسني ضرورة وجود صيغة ديمقراطية كاملة للثقافة تنبع من المبدعين والمفكرين تقوم الدولة بجمع أفكارها وطرحها على المجتمع. وتحدث خلال المحاضرة التي ألقاها مساء الاثنين 23 يناير/ كانون الثاني الجاري بمركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث عن مفهومه للثقافة وعن تجربته كوزير قائلاً: «ان تجربة وزارة الثقافة في مصر هي تجربة مضنية ولكنها ممتعة لأنها تعمل في اطار الابداع والتراث والرؤى المستقبلية. وقد كانت الثقافة في مصر في يوم من الأيام تسير...
  7. جعفر الديري - النحت في حوار مع الخزف خلال معرض للنحات عبدالرسول الغائب

    عرض الفنان عبدالرسول الغائب في مركز الفنون مساء السبت الماضي 8 مايو/ أيار الجاري مجموعة من أعماله النحتية والخزفية القديمة والحديثة، غصت بها قاعة مركز الفنون، وأثارت الكثير من الملاحظات والقراءات. قدم الغائب معرضه الشخصي إلى محبي الفنون ومتذوقيها ايمانا منه أن الاسهام الفني يتضح من خلال التعبير وتسجيل احساس الفنان وتجسيم الجمال والذوق. وقد بدأ الغائب مسيرته في مجال النحت والخزف بعد دراسته الأكاديمية في كلية الفنون الجميلة وممارسته الفعلية له مع مشاركاته الكثيرة في المعارض والمهرجانات المحلية...
  8. جعفر الديري - معرض "أياد وأبواب"... ذاكرة تتلمس طريقها إلى الحياة

    يعنى صاحبا مؤسسة "الوراقون" ميساء الأنصاري ومحمد بوحسن بزاوية لم تحظ كثيرا بتسليط الأضواء عليها. زاوية تتخذ من صور الحياة اليومية من حرف وأمكنة ومشاهد موضوعا جديرا بالطرح من خلال لغة التصوير الفوتوغرافي. وكان افتتاح معرض "أياد وأبواب" في صالة الرواق صباح الأربعاء 9 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري تتويجا لهذا التوجه الذي تبنته المؤسسة بعد أن تم اصدار أعمال المعرض من قبل في كتاب "أياد بحرينية" وكتاب "أبواب ونوافذ" الذين كانا بمثابة ألبوم صور ضم مجموعة ضخمة من الصور التي تحكي حرفا تقليدية وصورا...
  9. جعفر الديري - "تجلي البصيرة" لناصر اليوسف... امتزاج التجريد بالفلكلور.. فن تشكيلي

    كتب الفنان ناصر اليوسف يوما يقول: "منذ نشأتي كان التراث الشعبي بكل معطياته وأشكاله يتفاعل في كياني وتتوالى صوره التي تختزن في ذاكرتي. وعندما بدأت أعبر عن أفكاري من خلال الرسم كان التراث الشعبي هو النور الذي ينبعث في كل خط ولون أعبر بهما عن ما أريد إبرازه في لوحاتي". وبقي اليوسف مخلصا في توجهه هذا منذ معرضه الشخصي الأول في العام 1988 وحتى معرضه الأخير "تجلي البصيرة" في البارح للفنون التشكيلية مساء الأحد 18 سبتمبر/ أيلول الجاري. وعلى مدار مسيرته الفنية كانت لوحات اليوسف تنطلق من حس تجريدي، وهو...
  10. جعفر الديري - أنيس منصور: طفولتي الصعبة ساهمت في نماء ملكة القراءة والكتابة لدي

    أكد الكاتب المصري أنيس منصور أن الكتاب سيد الموقف، وأن الكمبيوتر لا يستطيع القضاء على صناعته، فان "هناك من يعتقد بأن الكمبيوتر يستطيع تهميش الكتاب. وهم - كما أتصورهم - على خطأ بين، فالكتاب لايزال هو المصدر الأهم للثقافة". جاء ذلك خلال المحاضرة التي ألقاها مساء السبت 4 يونيو/ حزيران الجاري في مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث والتي تطرق فيها إلى تجربته في القراءة والكتابة. وأضاف منصور "ان الكتابة لها الكثير من الأساسيات والمبادئ التي يجب على الكاتب الإلمام بها كي تتحول...
  11. جعفر الديري - كتاب وتشكيليون: فجوة بين الأديب والفن التشكيلي

    بحسب المعارض التشكيلية المقامة في البحرين لايزال يعاني الكتّاب والشعراء والفنانون التشكيليون من مشكلة كبيرة تتمثل في انقطاع تلك العلاقة الوشيجة بينهم والتي لو كانت موجودة لظهرت جليّاً في معارضهم وكتبهم. اللهم الا نفراً قليلاً من الكتّاب والشعراء كانت لهم مساهماتهم السخية ولكن المتواضعة. اذ إننا ومنذ فترة طويلة لم نجد غير تجارب معدودة في أعمال مشتركة بين الكتاب والشعراء والفنانين التشكيليين. ولا نعلم حقيقة ما السبب في هذه القطيعة ولكن من المؤكد أن غياب أو تواري المعرفة بالفنون الحديثة...
  12. جعفر الديري - عبدالرزاق الصافي: بغداد الخمسينات تاريخ وثقافة

    أشار الكاتب العراقي عبدالرزاق الصافي الى النهضة الثقافية والوطنية الكبيرة التي شهدتها بغداد أيام الخمسينات والتي أصبحت بموجبها تمتاز بوطنية وثقافة عالية مست جميع أدوات التعبير كالفن والشعر والمسرح. وقال الصافي إن الأسماء العراقية الشعرية والفنية الكبيرة مثل الجواهري والسياب ونازك الملائكة وجواد سليم كانوا يشكلون وقتها حركة ثقافية عظيمة، ممتدة الى جميع المدن العراقية بما فيها كربلاء التي تفاعلت بقوة مع الحركة الشعبية. وكان الصافي في محاضرة له عن «المدينة العراقية - كربلاء بغداد نموذجا»،...
  13. فؤاد التكرلي - هذا هو عبد الملك نوري

    في نهاية خريف سنة 1949، حينما كنت موظفا ً صغيرا ً مستجدا ً في محاكم بعقوبة المدينة، وصلتني برقية مدهشة صباح احد أيام الخميس، لم تحتو إلا على كلمات قليلة؟ " سنجيء صباح الغد الجمعة .." وكانت موقعة بتوقيع عبد الملك نوري. كنت قد التقيت به قبل أسبوع أو أكثر بقليل في مقهى "سويس" حين كنت امضي يومين أو ثلاثة في بغداد لقضاء بعض الحاجيات. كان اللقاء بواسطة صديقنا المشترك ساطع عبد الرزاق وبطلب من عبد الملك. امتد بيننا، حال التقينا. نوع من الألفة، والتفاهم الصافين. كان عبد الملك آنذاك كاتب قصة معروف،...
  14. وداد طه - حكاية امرأة من ريح ونار..

    مسكونة أنا كغيري ممّن طرقوا بقلوبهم باب الأدب، بهواجس عن الحياة والوطن والذّات، ولا إجابات يقينيّة لديّ. كتبت “ليمونةان” كنوع من البوح، أو تحرير الذّات أو الشفاء غير المقصود والواعي للروح، لم أكتبها لأنشر، ولم أكن قد فكّرت فعليّاً وجديّاً في خوض مجال الكتابة الاحترافيّ، قبل أن أسمع بمبادرة من مؤسًسة القطًان، لدعم مشاريع فنيّة للشّباب الفلسطينيّ، وأيضاً بالمصادفة، ولا أعرف كيف أرسل إليّ طلب المنحة، فأرسلت من نصّ الرّواية غيرالكتمل، وبصورته الأولى إلى المسؤولين، فجاءت موافقة على دعم نشر عملي...
  15. محمد خضير - تغريبة الفهد.. (في رثاء اسماعيل):

    على الرغم من أنّ خبر رحيل إسماعيل فهد إسماعيل كان صادماً وصاعقاً، وهو يخلّف في يومه الخامس كدمةً في سويداء القلب، إلا أنّ للخبر تتمّة وامتداداً للحياة الباقية بعد الرحيل. فالأدباء الذين يجتمعون عمداً أو اختياراً يتضايفون ولا ينقطعون: حياةً تَخلِف حياة، وروحاً تسند روحاً، وعموداً من الكلمات يتصاعد من الأجداث الممتدة حتى أفق النهاية. أنتم اليوم هنا أيضاً لتوقيع معاهدة الوفاء للراحلين، أولئك الذين لا أول لهم ولا آخِر. وبين حين وحين حكاية رحيل، ووداع حزين. بعد وفاة محمود عبد الوهاب، جُمِعت آثاره...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..