نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

الأردن

  1. محمد طمليه - الحــــذاء.. قصة_قصيرة

    كان الجو باردا.. حين غرفت أمي الماء من البرميل لتحضير الشاي ، إصطدم الإناء بطبقة من الجليد ، فقالت لي : ـ إنك لا تستطيع الذهاب إلى المدرسة بما عليك من ملابس ، إنتظر ريثما أعطيك المعطف والحذاء الجديدين . أخرجت من قاع صندوق الملابس معطفا نسائيا ، داكن اللون ، وحذاء طويل العنق، قالت : ـ لقد اشتريت هذه الأشياء من بائع جوال جاء بالأمس، إنها جديدة كما ترى . وضعتني أمي في المعطف الضخم وأخذت تحكم إغلاق الأزرار بحيث لا ينفذ الهواء إلى صدري. ـ أمي ، إن له رائحة كريهة ! . ـ إستدر لأرى إنه ممتاز،...
  2. فاتن عبدالسلام بلان - أيقونةُ الحِلِّ والتّرحال.. شعر

    يـا .. صـغـيـري صافرةُ الحربِ تُدجّنُ السّككَ للرحيل مـاذا أفـعـل وقد نسيتُني تحتَ شُبّاككَ المكسور وكُلّي أصابعُ نازفة وكُلّكَ ستائرُ شرود ؟ قلبيَّ المدعوّ بـ ( الضّال ) مـاذا يـفـعـل والبلادُ بالأحمرِ آبارٌ ودلوُ السّماءِ حزين ؟ أحاولُ الحبوَ على عظامِ روحي وصوتي المُباد نايٌ جريح أهذا منجلكَ أيُّها الحَصَادُ يَشري بأعمارنا ويبيع ؟! فـ على جلدِ الدمعِ أُعدّدُ الأحلامَ الكسيحة آهٍ ياجناحَ حُلمي الكسير واحد .. مئة .. ألف تلكَ مشاعري تطوفُ حولَ حجرِ الهزيمة والشيطانُ يرجمُها من كُلِّ...
  3. فاتن عبدالسلام بلان - كرّموني قبل أن تفقدوني.. شعر

    إلى كل الأدباء/ت في الوطن العربي ، الذين قدّموا ثمار إبداعاتهم للإنسان ولم يُنصَفوا في حياتهم ولم يكرّموا إلا بعد رحيلهم ، عليكم وعلى الدنيا السلام . ** الأدباء أنبياءُ الحروف على الأرض ، حاملو رسائل إنسانية منوّعة ، مبتكرو البسمة على الوجوه ، والنوافذ التي تحرّر القارئ من همومه وقضاياه بل وتُفضي به إلى دائرة الأمل والشمس ، وبطرق مختلفة من فنون الأدب "رواية ، مقامة ، شعر ، نثر ، قصة ، هايكو ، إلخ " . هذي اللُحمة المُتجانسة بين الأديب والمُتلقّي تقرّب الخواطر ، توحّد الأفكار وتنقل الأحاسيس...
  4. فاتن عبدالسلام بلان - هايكو ، سينريو / ميتا فيروس

    1 ضربة ضربة عصافير تهجرُ أعشاشها منشار كهربائي 2 متأملاً قمرَ الحصاد بقشةٍ ينكشُ أسنانه 3 في المرآة عينٌ حمراء إشارةٌ ضوئية 4 إلكترونيًا أتحوّلُ آلهةَ سلام ميتافيرس* 5 صافرةُ حرب يافطة بلادُ أمنٍ وسلام 6 آثارٌ قديمة صغيرٌ يتبوّل في شارعِ الأعمدة 7 في الهواء ترمي وردةً يردّها قُبلة 8 على ظهرها الصيفُ مؤونة الشتاء نملة 9 تحت المطر بعريّها تثيرُ ألواني أشجار 10 من غُصن مخاريطُ صنوبر خفافيش 11 بيدٍ مبلّلة أمسكُ فاتورةَ كهرباء 12 بغيومهِ يتدحرج انهيارٌ ثلجي 13 من قهوتي...
  5. سناء الشعلان - أدب اللامعقول في عالم غير مفهوم..

    منذ ظهور موجة الأدب اللامعقول راهن النّقاد على أنّ هذه الموجة ليست سوى زوبعة في فنجان سون تنتهي في أقرب فرصة،لتموت هذه الثورة المتمرّدة،ويعود الأدب إلى نمطه الكلاسيكي المعروف،ولكن المفاجأة كانت أنّ هذه الموجة لاقت إعجاب المشاهدين ورضاهم ، بل وبوّأت أحد أعلامها وهو صموئيل بكت الذي ألف مسرحيات:(في انتظار جودو) ، و(نهاية اللعبة) ، و(شريط كراب الأخير) ، و(أفعال بلا أقوال)، (الأيام السعيدة) منزلة مرموقة في الأدب أهّلته للفوز بجائزة نوبل للأدب (1969). كذلك ألف يوجين يونسكو مسرحيات: (أميديه أو كيف...
  6. بتول عدنان اقطيش - ..

    وضيّع نفسهُ في نفسهِ وما وجد، أركضُ أركضُ دون توقف، كانت الطرق كثيرة، لديّ متسعٌ من الوقتِ والعديد من أزواج الاحذية الصالحة للمشي لمسافات طويلة على طرقٍ متنوعة.
  7. بتول عدنان اقطيش - ..

    ابتلع الخسائرَ هناك متسعٌ للمزيد، عليكَ أن تخسرَ كثيراً حتى تفوز سوف تنضج خسائرك على نارٍ هادئة لتقييأها بنجاحٍ باهر ابتلع الخسائر بفمٍ مبتسمة وديعة
  8. بتول عدنان اقطيش - تيه..

    حينَ تشعرُ بجمودِ عقلكَ ، كأنّكَ حجرٌ ما، حجرٌ منسيّ على طرفِ الوادي ألقتْ به ريحٌ مهاجرة وولّت تاركةً حجراً منسيّاً لا يعرفُ كيفَ يقولُ " مرحباً "....
  9. سناء الشعلان - شمس ونور ومطر" أدب الخيال العلمي

    ( الحقيقة أغرب من الخيال ) بهذه الجملة بشّر أدجار آلان بو بولادة أدب الخيال العلمي، الذي لم يلق في بدايته إلا القليل من الاهتمام ، ولعلّ ذلك يعود إلى أنّ الكثير نظروا إليه على أنّه أدب ذو طابع صبياني ، وأنّ شخصياته غير مرسومة أو غير مدروسة كما يقول محمود قاسم في كتابه"الخيال العلمي في ادب القرن العشرين .على الرّغم من أنّ طموحاته تدفع إلى الرغبة في التحدث إلى الجميع كما يقول جان غاتينيو في كتابه أدب الخيال العلمي.ومن هذا المنطلق كتب جون فيرن ( من الأرض إلى القمر ) و (خمسة أسابيع في بالون ) و...
  10. فاتن عبدالسلام بلان - رحيل الفينيق.. شعر

    وداعًا زاحم جهاد مطر ، أستاذي الفاضل ومعلمي الروحي النبيل ، ستبقى وشمًا محفورًا في لبّ الذاكرة ، العزاء للإنسانية ، لعائلتك ، ولنا أجمعين ، إنّا لله وإنّا إليه راجعون . *** سبعونَ شمعةً والوقتُ يغرّبلُ العمرَ فيخون طيفكَ وإنْ رحلَ شذاكَ باقٍ لن يزول قلْ للمودعين ما بالُ الرحيل ؟ أوقدَ النارَ فرمّدَ َ أجنحةَ الفينيق أطفأ المصباحَ والليلُ ثرثارٌ كفيف قلْ .. للهِّ أمنتُكَ بالدارِ يا الله بمن سكنوا ريفَ العينِ والضلوع بأهلي ورجالي آهٍ من دمعةٍ يكوي ملحها الروح أمنتكَ بشِّعري ونثري ووجهٍ...
  11. فاتن عبدالسلام بلان - على قيد التنفّس..

    إلى أستاذي الإنسان ومعلمي الروحي الجليل زاحم جهاد مطر ، أكثّفُ دعائي لك بالشفاء . *** في رجيفِ اللاشيء روحي غريبةٌ ففي زحامِ الوحدة تغدو السماءُ فلاشًا وشاشاتِ تلفزة ويتحوّلُ الأثيرُ إلى هواتفٍ لاسلكية أراكَ تشقُّ غُبارَ الشّمس هُناكَ كُنّا أصيصَ زهْرٍ هُنا بتنا بخّةَ عطرٍ تُوسّمُ بالألقِ تاريخَ الوردة ها أنتَ تسري بي إلى عمودِ الألوهةِ الفقري حينَ كُنّا في نخاعِ الزمانِ فكرة حينَ صرنا في جذرِ المكانِ نبضة تكةٌ تكة تعرجُ بي تمسكُ بيدِ خوفي قابَ قوسينِ من حُنوٍّ وكلمة تعالَ .. تعالَ...
  12. فاتن عبدالسلام بلان - مهزومةٌ منكَ.. مُغرمةٌ فيكَ.. مُبرشَمةٌ بك

    فيكَ كُلّي نصب حرية من بدائية قابيل لهابيل إلى ما بعد الطوفان !! / * مُهزومةٌ منكَ مُغرمةٌ فيكَ مُبرشَمةٌ بكَ* والحُبُّ الذي كان خارجًا عن القانونِ عن السيّطرةِ عن الإرادةِ عن التخيُّلِ يُشغلُ حيزًا بين زقافِ الجاذبية هو من المُلثّمين يصهلُ في جيوبِ الصُدف ويُمارسُ رغبته في خرومِ الغيب هو قد فجّرَ المسامَ بديناميت العناق .. * حينَ تعرّشتْ أطرافهُ وتعربشتْ من هيموجلوبين روحي إلى بلازما فكري أُلهيتهُ بحلمةِ قلبي ولهاةُ جرحي تكحُّ بإنفلونزا التعثّر .. !! ذاكَ الذي سبّحتُ إسمكَ فيه...
  13. أيسر رضوان - بتــــــرا.. شعر

    (1) ما زالَ ذو الشَّرى يثملُ في مدخل السيق ويمارس عشقاً اسطورياً فوق صخرة اللات يقتفي أثرَه نقشُ الحناء على يديها وسرابٌ في ذاكرة حمّالات العنب (2) بئرٌ يضاجعها الماء أعاثت في النفس فساداً وتلهَّت بالعطاش وثمَّة قمرٌ يمارس الحبَّ في وضح النهار وربما استفاق شَعرٌ ليليٌّ على كتف راهبة ديرٍ يخبئه ظلٌّ قديم (3) طريقٌ مُكتنزُ الرَّملِ يمازحُ الأقدامَ بإظهار الأثرِ في مهبِّ رياحٍ شرقية ورغما عنها تلك الشجرة اليابسة يتعلق فوق أغصانها قمرٌ ورديٌّ وبقايا سحابةٍ رشقت أطفالها فوق صخرٍ أثقلَ كاهله...
  14. أيسر رضوان - متاهة الصلصال.. شعر

    خسوفٌ نحاسيُّ الفكرةِ يُقمِّطُ عين اللّيل الساهرة وسماءٌ تشتهي نزع ثيابها على مقربةٍ من فراش الفجر قمرٌ كبريتيٌّ ومساءٌ مغفلٌ وبقايا أرقٍ كابوسيِّ المذاق وصمتٌ زجاجيٌّ يتكاثرُ في الفضاء شبحي في جسد الشوارعِ يلهو بلحنٍ بريٍّ على قوام ظبية الهزائم ولا أذكر من ألمي غير تفاحة الخطايا في حلق أبي يا كثرة الغناء في رصاص الخوف لا صقيع مثلي يؤرِّقُ جلد صلصالي أتناسلُ في لحمي أتكاثرُ كرائحة الموت أستندُ إلى ظلٍ يرحل ويضيع مني الوقت في أوهام فقاعة مجنونة يا رغبة الياسمين اعيدي صباحات الندى لعذرية...
  15. أيسر رضوان - ليلٌ شهرزاديٌّ.. شعر

    كأنَّ الليل ظفيرة جنيةٍ ثملة وسلالة أحلامٍ تبحرُ في بحرٍ من الحكايات وحشٌ أرهقه النعاس ونام على جسد السماء لتحترق حوله أنجمٌ وقصائد أعياها الحَبَل بالكلمات كعطر يتبعثر كوكبٌ دُرّيّ على وسادة شهرزاد يرتسم بين عينيها ليل يغادر سماءه والجلاد يُقبِّل ذيل قصة أباحت لجني المصباح أن يماطل في النهوض ورائحة الفجر تغري شهريار أن يمارس عادته السرية في مذبح العشق هل يترنح الخمر في رأس عاشق متكهّن أو يلتمس العفو على صدر ليلة مخملية ويختمر جسد شهريار وتنضج مياه الشهوة في مخبأ شهرزاد المعتق فيباح الكلام...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..