نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

اليمن

  1. محمد الجرادي - أوَدُّ أُصدّقُ

    مَرّ وهْمٌ ثقيلٌ على القلبِ .. مازلتُ أحيا به ، وأصفقُ . مازلتُ أحرسهُ بالتعاويذِ من كل ريحْ . وأهتفُ : بالروحِ والدمِ..! أهتفُ : ياااا وَهْم ، عرشكَ هذي النعوش الغفيرة، هذي الجموع الفقيرة، هذا التشظي .. لتبقى ! وعرشكَ ارصفة العمر .. أوجاع ما خلْف أسوار هذا التراب .. لِتَبقَى! ((قضاؤكَ ماضٍ / وسيفكَ أمضى ، أجوعُ لِتَحيا / وتَحيَا لأفنى فكيف أرومكَ صداً ودحرا ..)) أوَدُّ أصدِّق .. أنيَ قامرتُ...
  2. عيدروس سالم الدياني - رائحة الموت..

    صدمني حين قال ان قتل بني الانسان غايته، وحين وجدت كلماته تتخللها عبارات تأييد لأولئك الذين ينحرون البشر ويسوقونهم الى الموت، كان لقائي الاول به منذ زمن على «ماسنجر الفيسبوك، لم ار شكله بداية لانه لم يكن يضع صورته على حائط صفحته. وكان حديثنا يتمحور حول احوالنا الشخصية، حدثني مرة انه يحب قريبته التي تقطن في مدينة اخرى من بلاد المغرب، وانه يشتاق لها كثيرا وان اباه لا يريده ان يتزوجها، لم يأتني بسبب ذلك الرفض ولم اشأ ان اغرق في تفاصيل تبدو مشابهة لما يحدث في مجتمعاتنا، وبعد مدة ارسل لي صورة له...
  3. عبدالحكيم باقيس - موروثاتنا أم آدابهم..

    قال الشاعر الشعبي: «بين الثريا وبين العقرب الهرج شح ذَبّح عياله، وهي جَفَّتْ عليهم قدح». هذا بيت من الشعر الشعبي في محافظة شبوة في جنوب اليمن، ومعنى «الهرج شح» توقف الكلام من شدة الخصومة، و«جفّت عليهم قدح» وضعت فوقهم غطاء من إناء كبير، اختزل البيت مروي سردية الخديعة أو اكتشاف الحقيقة بعد فوات الأوان. وتجلى من خلاله عميق التعبير الشعبي وبلاغته في الوصول إلى الخلاصات الجوهرية، إما عن طريق إذابة المعنى في خرافة أو حكاية شعبية، أو في أمثال شعبية، أو حكمة مأثورة تستدعى في مواقف التأسي أو التحسر....
  4. عبدالحكيم باقيس - عيدروس الدياني: قاص قتباني في «انتقام صغير»

    لا تنقص الدياني الجرأة في التناول والتعبير عن مختلف زوايا ألم الحاضر عيدروس الدياني، القادم من عمق تراب شبوة وطينتها الخصبة الواعدة بالعطاء، واحد من شباب كتاب الجيل الإبداعي الذي ولد في محنة الحرب وعذاباتها، ويشق طريقه بقوة وثبات على الرغم من الصعوبات والإحباطات في ظل الأجواء غير الطبيعية التي أفرزتها الحرب، والتي لم تتح للكتابات الجديدة أن تأخذ مكانها الطبيعي في الانتشار، وفي خارطة المشهد القصصي المحلي، لأن الجميع إمّا في حالة ذهول أو ترقب، وإمّا في انشغال بأصوات الحرب وفجائعيتها. هو من...
  5. وجدان المناعي: السؤال أهم ما يطرحه التشكيل المعاصر.. حوار: جعفر الديري

    عندما تحاول الدخول الى منطقة من مناطق التعبير الانساني، يجب عليك أن تكون ذا رؤية أشمل وأعمق لا تتعلق فقط بمساحة جغرافية معينة، ذلك أن الحديث عن الفنون الانسانية والفنون التشكيلية بالتحديد يفرض على متناولها أن يلتفت الى أن هناك اتجاهات مختلفة وطرق تعبير فنية مختلفة ساهمت في انتشارها المعاهد والجامعات. في هذا اللقاء مع الفنانة والأكاديمية وجدان المناعي، حديث عن فنانين وظفوا خامات جديدة في أعمالهم وحديث عن غياب النقد المواكب لهذه التجارب الجديدة كما انه حديث عن تأصيل للفن التشكيلي العربي......
  6. جعفر الديري - معرض "أياد وأبواب"... ذاكرة تتلمس طريقها إلى الحياة

    يعنى صاحبا مؤسسة "الوراقون" ميساء الأنصاري ومحمد بوحسن بزاوية لم تحظ كثيرا بتسليط الأضواء عليها. زاوية تتخذ من صور الحياة اليومية من حرف وأمكنة ومشاهد موضوعا جديرا بالطرح من خلال لغة التصوير الفوتوغرافي. وكان افتتاح معرض "أياد وأبواب" في صالة الرواق صباح الأربعاء 9 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري تتويجا لهذا التوجه الذي تبنته المؤسسة بعد أن تم اصدار أعمال المعرض من قبل في كتاب "أياد بحرينية" وكتاب "أبواب ونوافذ" الذين كانا بمثابة ألبوم صور ضم مجموعة ضخمة من الصور التي تحكي حرفا تقليدية وصورا...
  7. فاطمة لوتاه: أنا في بحث دائم عن المجهول.. حوار تشكيلي - حوار: جعفر الديري

    المتأمل في تلك الواجهات التشكيلية البديعة وتلك الضربات اللونية ذات الصبغة الحمراء والصفراء والبيضاء، وتلك الأفكار التي خرجت مع الألوان بشكل لا أجمل - في معرض الفنانة فاطمة لوتاه بمركز الفنون - يتحسس عميق الاحساس، ذلك الهاجس الذي يشغل روح الفنانة الاماراتية، وهو الحلم بما وراء الواقع وبما لا يمكن الوصول اليه الا بالخيال والألم والأمل المتمثل في اطلاق المرأة المصورة لذراعيها، اذ يندر أن تجد في هذه اللوحات بسمة واحدة مرسومة على الشفاه وانما هو ترقب وتوجس ونظرات شاردة. وربما يكون للعشرين سنة...
  8. عيدروس الدياني: سَموم الحرب لفحتنا بنارها أينما ذهبنا.. حاورته لموقع كتابات: سماح عادل

    “ عيدروس الدياني” كاتب وقاص يمني، من مواليد ١٩٨٠، محافظة شبوة شرق اليمن، وهو عضو بنادي السرد الأدبي-عدن، نشر بعض قصصه في صحف ومجلات ومواقع عربية ويمنية.. له مجموعة قصصية قيد الطبع بعنوان “انتقام صغير”، فازت قصته “الوشم” بالمركز الأول لمسابقة مجلة “العربي” الثقافية بالتعاون مع إذاعة مونت كارلو لعدد مارس ٢٠١٧. إلى الحوار: (كتابات) متى بدأ شغفك بالكتابة وكيف تطور؟ بدأ شغفي بالكتابة منذ سنوات فقط، حيث كنت أميل بدايةً لكتابة خواطر بسيطة، أنشرها بوسائل التواصل الاجتماعي، ثم اتجهت بعد ذلك...
  9. أحمد الفلاحي - تشهق روحك.. شعر

    تشهق روحك الشفيفة لأن عصفورة ما تتألم في البعيد ولأن العش قاس حد الثلج كما لو أن الشجرة اختفت فجأة وحدها صغار العصافير تحتسي الضياع ثمة متاريس خلف البحر ورصاص يهطل في الوريد أيتها الطائر الذي أخذني خلسة مني أعيدي روحي الى سماوتك المنيرة ننتف من الشمس ضحكاتنا ونشذب ضفيرة القمر أعرف الموت منذ عامين ارتدينا معا خوذة الاطفائي وأرتدنا معا البارات في المدينة القديمة الليلة مثلا رشوته كي لا يقترب من غمازتيك ولا يحفر قبوا في شراينك. أيتها الشمس التي تسكر بالظلال أحرسي انعكاسات ضحكتها الى أن تعود.
  10. مقتطف بلقيس الكبسي - رواية " نزوة قابيل".. مقتطف من الفصل الثالث

    قصف يشبه القيامة يلتهم ضواحي المدينة، يحرقُ جبالها بحقد بلغ منتهى شراهته، الأرض تهتز وتتزلزل، النيران تهرول نحو الأحياء، ولا شيء يوقفها، البيوت تحترق، تنهار وتسوى بالأرض، كل من في بيت عمي أصابه الفزع، الخوف يأكل قلوبنا، حتى دهمة أوجفت مذعورة تبحث عن ملجأ والرعب يتبعها، في عتمة طاغية هرعنا نفتش عن مأمن، يقينا طوفان الذعر الذي يجتاحنا، بينما نيران جائعة تلعق نوافذ البيوت وجدرانها، تتعثر خطواتنا الواجفة بما يصادفها، تجمعنا في ممر ضيق، نظنه أكثر أماناً، رنا اختبأت في حضن دهمة، ريان شد ذراع أبيه...
  11. بلقيس الكبسي - ناجيتكَ والبحر.. شعر

    حَدثتُ عنك البحر فِي ذروة الهَيجان فخلعَ مِعطف التِجَاجه وارتدى بوُحي أناخ ثَورته وانحنى بِالقرب مِن وجعي أرخى مَسامعه لهمِي هَامِساً بِنبرةٍ فُضلى: هذه الدنيا هِبات راحلٌ فيها وآت فتريثي لا تقنطي من حظ لغوب لا تثقي بأحداثٍ لعُوب لا تَيأسي مِن زمَن الحرُوب فأجبتهُ والصمتُ في عينيَّ لغات ملأ قلبي حيرة يا وجعي السنوي يا فقدي الشتوي ويا صمتي الكبير ها أنا أضمدُ جرحي كُل يومٍ وأبتسم لن أُصغِي للحظاتي الحرجة لن أنهزم .. لن أنكسر .. لن أنعدم يا ليتني كأناكَ يا بحرُ.. بحراً مستفزاً !...
  12. بلقيس الكبسي - رمس سُهاد.. نص قصصي

    عندما فتحتُ عينيّ لأول مرة قرأتُ صفحات وجهه المحبرة بالشدة، وربما بالحزن، وحفظتها عن ظهر حب، رغم قساوتها، يومها بذرَ حبه في أعماقي، فنما وترعرع، لقد أحببته منذ الوهلة الأولى، وأظنني قد أحببته قبلها، ربما عندما سمعتُ صوته لأول مرة، لحظة كان يداعب حبيبته، وكنتُ أصغي لهمسهما وهمهمتهما ومرحهما وحوارهما، حينئذ لم يكن قد رآني أو رأيته، لم يسمعني لكني سمعته، " فالأذن تعشق قبل العين أحيانا". رغم إحساسي العميق به وبكل ما يعانيه، إلا أن شعوري الأعمق بأن أشد ورطاته هي خطيئة وجودي في حياته، وكأنني...
  13. معاذ الأهدل - كلانا ساهران على بقايا الحلم والذكرى.. شعر

    كلانا ساهران على = بقايا الحلم والذكرى نفتش في مرايا الوقت = بقايا لحظة تترى حنين العمر يجرفنا = الى ضحكاتك السكرى ونثمل من أريج هواك = ليغدو عمرنا عطرا ونستجديك اوقاتآ = لتمنحنا الهنا دهرا فتأبي دون ادراكٍ = ليغمرني الاسى غمرا فنبحر في محيط ضناك = انا والليل والذكرى معاذ الأهدل
  14. الدكتورة فاطمة رضا: الحاكمية العربية ترفض أي مساهمة في الحضارة المعاصرة التي يقودها الغرب - أجرى الحوار: محمد صالح الجرادي

    تو.طئة: قالت المستشارة الاجتماعية لدى قسم دراسات صراع الحضارات والأمم في البيت الأبيض، الدكتورة فاطمة رضا، ان الصراع بين الغرب والعرب ليس صراعا دينيا بالمطلق كما يذهب البعض، لكنه صراع حضاري منبعه الإرادة في التميز الحضاري. وأضافت في هذا الحوار المقتضب لموقع " الانطولوجيا" ان لا يمكن للعرب ان يساهموا بفاعلية في الحضارة المعاصرة، دون ان يجري تغيير حقيقي في طبيعة الأنظمة والحاكمية العربية. وانتقدت فاطمة رضا، اليمنية الأصل، ورئيس الشعبة القانونية لمحكمة الجرائم السياسية، في محكمة لاهاي...
  15. محمد الجرادي - انشطار.. شعر

    كنتِ أقوى على دحرِ ليلَ جهاتي.. وأقوى على وحشتي، وذهولي على رملِ ريحِ الشمال. و أقوى عليَّ أنا: وترٌ ناحلٌ في الأغاني وذاكرةٌ تحتمي بالتذكر أمضي إلى ما مضى، وأتوّج بالوَهمِ عرش سقوطي. وأعلنُ أني اعتليتُ.. اعتليتُ.. ولاشيئ، لا شيئ يعلو سقوطي ! إذن، كيف لي ألِجُ اللحظة المشتهاة.. وأوغل بي في مدى ضوء عينيكِ محتفياً بانشطاري: أعِبُّ نهار النهار الذي كنتهُ ذات نهرٍ على صفحةِ القلبِ.. يهتف بي، وغبارٌ يحث خُطى رمل ليل جهاتي.. ويشعلني في مَهبِّ الهباء. بلا رايةٍ.. كي أصدُّ...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..