نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

اليمن

  1. عبد العزيز المقالح - الشمس تسقط في المغرب..

    جوقة خيول 'طارق' نافرة الخطى و'طارق' على رمال الأطلسي ذبيح 'موسى' يضج في القيود 'عقبة بن نافع' جريح والشمس مذ هوت من الأعياء على مقابر الأحباب مفجوعة فاقدة الضياء والليل يأكل النوافذ الحزينة الكوى وينهش الأبواب **** الصوت تهشم الألق تكسرت حوائط النهار .. والشفق مد ظلاله الدميمة الغسق سارت على شوارع المدينة البكاء كتائب الظلام .. والفِرق أعلن حكمه الطوفان ، سالت الدماء سل حسامه من غمده الغرق ومات كل شيء في عيوننا احترق جوقة عصفورة مذعورة فرت تحدت الأسوار تحمل في المنقار حكاية الشمس التي هوت...
  2. صدام نجيب الشيباني - قصيدة النثر، المفهوم والبناء.. 2/2

    عرف الشاعر الجاهلي النص الشعري برؤاه المتنوعة، والتي فرضتها حياته الاجتماعية والثقافية، وأغلق النص بعناصر متآزرة متوافقة تصب في قالب دلالي واحد، رغم تباين بعض الرؤى العضوية شكلاً، إلا أن المضمون أو المعنى الأدبي حافظ على تمسكه وهذا ما جعله خالداً عبر العصور.. يحتفظ ببريقه ولمعان تكوّنه وسيظل مثار جدل القدامى والمحدثين. المثير أن هذه اللازمة الموسيقية قديماً في الموشحات الأندلسية كانت تأتي لتؤكد البناء الموسيقي إلى أن أصبحت في يوم من الأيام تقوم عليها دلالة النص الشعري فتتردد في النص إلى...
  3. أحمد صالح الفقيه - نظرية حول نشأة قصيدة النثر في أوروبا والعالم العربي

    أولا: عن الشعر والقصيدة (1) المشاعر رفيقة التجارب التي لا تنفك عنها. واللغة تنقل التجربة -عبر الكلام- باهتة وباردة، وأن كانت أحياناً تحاول وصف المشاعر التي لها عالمها الخاص.. بعيداً هناك.. في أعماق الإنسان، حيث يقيم لاوعيه وحيث يستقر الضمير وكل المشاعر والرغبات المكبوتة. هناك حيث الكل ملتصق بالروح التي لا يراها أحد، ولا يعرف كنهها أحد. (2) الإحساس والحساسية الشديدة تجعل الشاعر يعيش المشاعر بدلاً من أن يدفنها في جب اللاوعي- هي التي تميز روح الشعر. وكل من يتذوق الشعر ويستعذبه..ويبحث عنه،...
  4. علي المقري - عنوان جامع لتشكيلات إبداعية متغايرة، تداخلات وتشابهات ومشاكسات غير موزونة.. قصيدة النثر في قراءة فرنسية

    تجيء ترجمة كتاب ميشيل ساندرا قراءة في قصيدة النثر Lire le poeme en prose؟ للعربية ضمن اهتمام زهير مجيد مغامس الذي سبق له أن ترجم من اللغة الفرنسية، أيضاً، كتاب سوزان بيرنار، قصيدة النثر من بودلير إلى أيامنا، وإذا شاء كتاب بيرنار أن يكون عرضاً نظرياً لميلاد قصيدة النثر وتطورها عبر القرنين التاسع عشر والعشرين، يكتسب عمل ساندرا طابعاً تطبيقياً وتحليلياً، فهو يلقي الضوء، عبر قراءة جديدة، على العديد من جوانب قصيدة النثر، الكتاب الذي صدرت ترجمته عن وزارة الثقافة في صنعاء يحاول في البداية تحديد...
  5. صدام نجيب الشيباني - قصيدة النثر، المفهوم والبناء.. 2/1

    عرف الشاعر الجاهلي النص الشعري برؤاه المتنوعة، والتي فرضتها حياته الاجتماعية والثقافية، وأغلق النص بعناصر متآزرة متوافقة تصب في قالب دلالي واحد، رغم تباين بعض الرؤى العضوية شكلاً، إلا أن المضمون أو المعنى الأدبي حافظ على تمسكه وهذا ما جعله خالداً عبر العصور.. يحتفظ ببريقه ولمعان تكوّنه وسيظل مثار جدل القدامى والمحدثين. ورغم الحداثة الشعرية ظلت القصيدة في تألقها نصاً قادراً على مواكبة الحداثة -سواءً الأولى في العصر العباسي، أو الثانية في القرن العشرين، مما أدى بنا إلى الاستسلام بأن العصر...
  6. محمد خمشوش - التناص الأدبي، النشأة و المفهوم.. دراسة نظرية

    - التناص في الأدب الغربي : إذا ما تتبعنا نشأة التناص وبداياته الأولى كمصطلح نقدي نجد أنه كان يرد في بداية الأمر ضمن الحديث عن الدراسات (اللسانية) وقد وضح مفهوم التناص العالم الروسي (ميخائيل باختين) من خلال كتابه (فلسفة اللغة) وعرف باختين التناص بأنه : (الوقوف على حقيقة التفاعل الواقع في النصوص في استعادتها أو محاكاتها لنصوص أو لأجزاء من نصوص سابقة عليها)، وقد أفاد منه بعد ذلك العديد من الباحثين، حتى استوى مفهوم التناص بشكل تام على يد تلميذة باختيين الباحثة (جوليا كرستيفا)؛ وقد أجرت كرستيفا...
  7. شعر إيروسي : فكري آل هير - إيحــــاء..!!

    كوني الكأس.. لأكون سحابة تهطل بالنبيذ وتسقط فيك كوني الِزجاجة لأكون غطاءك.. فما أجملني محشوراً بعضي في عنق الزجاجة كوني أي شيء يطابق رغبتي فيك.. لأمارس الحب معكِ.. مع ردائك الشفاف.. وقنينة العطر,, مع تقويرة النهدين.. وحمالة الصدر.. مع انقباضك رطبة بين أناملي وانقداحك بَرَداً في ثغري كوني لهباً.. مكرٍ مفرٍ.. مقبلٍ مدبرٍ معاً كبندول نارٍ حطه الشوق في حجري.. فيا لنا وتلك الدندنات.. وقد غدت سيرتنا.. هذا انحناءك.. وذاك انحداري هذا انصهارك وذاك احتراري هذا اشتعالك وذاك انفجاري.. وكلما انتهينا.....
  8. فكري آل هير - هندسة التفكير والرمز في المعرفة الباطنية

    ارتبط الفكر الصوفي في جوهره بالرمز واللغة الرمزية، تأسيساً على ثنائية الظاهر والباطن، ومن حيث اختص العرفان الصوفي بالمعرفة الباطنية، التي تتجاوز حدود مظاهر الأشياء باتجاه سبر أغوار أعماقها، وصولاً المعرفة الكامنة، وهي المعرفة التي لا يعبر عنها إلا بالرمز، عدا ذلك فإن كل معرفة هي سطحية وظاهرية. تفرض الطبيعة الرمزية للمعرفة الباطنية اللجوء إلى التأويل، كوسيلة لتحري المعاني الممكنة والمحتملة، وبالتالي فإن التأويل ليس إلا محاولة للعبور من ظاهر المعرفة الى باطنها، أو من المعنى الثالث أو الثاني...
  9. محمد الغربي عمران - شنهوص

    بعد وقت أطلّ عليهم بعض سكان “الدرم” من الرجال، كما تكاثر النساء والأطفال رغم حلول الظلام. كان الرجال متوجّسين من وجود بيض بينهم. لم يكن من يردّ على تلك التساؤلات، فقط يسمعون زهرة تردد هذا كوخ “العمياء جدتي”. ليسألها قارون بدوره “من العمياء” مندهشا لقدرتها على إدارة كل ذلك الضجيج، وعلى حماسها للبقاء في ذلك الكوخ. مرت الليلة الأولى وتوالت الليالي وزهرة تتدبر أمر ما يأكلون. ولا تزال تلك التساؤلات دون جواب. وما كان يهم قارون هو أن يجد ما يشربه. ولم تمر أيام حتى اهتدى إلى أحد سكان الدرم ليحصل منه...
  10. محمد عبدالوكيل جازم - زنازين إضافية للشباب

    أفقت من الغيبوبة ملبيا نداءات الجروح التي تملأ جسدي، حاولت النهوض فباشرتني فقاعه كبيرة امتدت بين الجزء الأمامي من صدري والجزء الخلفي.. عدت.. استلقيت ثانية إلى إن تلاشت الفقاعة.. أحسست بالأرضية الترابية للمكان.. أخذت بيدي اليسرى حفنة من التراب وذروته بصعوبة. حاولت أن أعرف أين أنا؟ فعّلت حواسي الأولى والثانية والثالثة.. والسادسة ولكن كلها تكللت بالفشل. شعرت أنني إن لم أفق ربما واجهت عواقب مجهولة. كنت كلما حاولت حمل جسدي كبوت في المكان المظلم مثل عجوز أكل الدهر عليه وشرب. ثمة دماء غالية تسيل...
  11. نادية الكوكباني - المشاغبات

    اشترى بعشرين ريالا «قلى» (القلى: فول نابت) ساخنا من بائع متجول يقف أمام مدرسة للبنات. وبشكل مخروطي لفّ له البائع ما طلب في ورقة قطعها من دفتر إلى جوار مقلاة «القلى»، دفتر مستخدم تم الاستغناء عنه إلى جانبه عدة دفاتر يلتقطها البائع من أماكن رميها بعد أن يستغني عنها الطلبة نهاية العام الدراسي. تعمد صاحب العربة أن يجعل وجه الكتابة للداخل ليوهم المشترين أن أوراقه نظيفة. ناول المشتري ما طلب، والتفت ليلبّي طلب مشترٍ آخر. انتبذ لنفسه مكاناَ يحتمي فيه من أشعة الشمس، وبمتعة هائلة راح يلقي حبوب...
  12. نجاح الشامي - طريقة جدتي

    في الابتدائية كنت طفلة بدينة، أتحرك ببطء، ألهث حين أبذل أتفه مجهود؛ لهذا كنت مسخرة لأطفال حينا.. وكثير منهم لم يكن يروق له اللعب معي -عدا لعبة الغميضة- فقط، لأني أتأخر في البحث عنهم ويظلون وقتها يتغامزون ويقهقهون دون أن أعرف أماكنهم. وأحيانا تناديني أمي قبل أن أبدأ اللعب فتوبّخني لأني أخفيت قطعة أثاث كسرتها أو بقايا حلوى خبأتها تحت مخدتي فتسحبني بقوة نحو المنزل وتصفع الباب في وجوههم وأظل أرقبهم من نافذتي بصمتٍ وحسرة. وكغيري من الأطفال كنت أحب اللعب لكنّي أفتقد إلى أصدقاء يتوقون ويتسابقون...
  13. همدان دماج - ربما لا يقصدني.. همدان دماج

    «ربما لا يقصدني! ربما هو غارقٌ في التفكير بشيء ما!…». طمأنتُ نفسي، وأنا أحاول مرة أخرى أن أتجاهل نظراته التي أصبحت تزعجني بحق. *** كان يوماً خريفياً غائماً وبارداً؛ لكن الجو، لحظة وصول الباص إلى محطة الانتظار، كان مشمساً. كان الباص قد تأخر كثيراً كعادته، حتى كدتُ أتجمد من البرد، خاصة أنني كنت قد نسيت كعادتي أن ألبس قبعتي الصوفية. أظهرتُ تذكرةَ الباص الأسبوعية للسائق، فهزَّ رأسه بطريقة آلية دون أن ينظر إليها. جلستُ متهالكاً في مقعد بعيد عن الباب الذي كانت تنفذُ منه سكاكينُ رياحٍ باردة....
  14. سمير عبدالفتاح - البيدق الأخير..

    لم يعد سواه من القطع البيضاء على رقعة الشطرنج بجوار الملك الأبيض، كان ساكناً طوال اللعبة يتابع بهدوء تحركات قطع الشطرنج البيضاء والسوداء.. تابع في البداية بضجر حركات القطع المختلفة على الرقعة المربعة. ثم أخذ يركز اهتمامه على القطع البيضاء التي تحمل نفس لونه. تابع الوزير الأبيض الذي سقط بفخ نصبته له القطع السوداء، والذي من بعده تهاوت القلاع البيضاء، ثم نفق الحصان الأبيض الجميل، وتم أسر الفيل قبل أن يتم نقله إلى خارج اللوحة، وفي حركة عشوائية مات من تبقّى من الجنود السبعة مع الفيل الآخر، وهو...
  15. سامي الشاطبي - حارس ترابي

    عندما انتهينا من دفن جدي: - ازدحمت المقبرة بهذا الجيل أيضا، فلم أجد حفرة أدفن فيها جدك سوى بجانب باب المقبرة، حارسا على الأموات. يا لحزني، تمنّيت حين رأيته يقتل فدى لمن يحرسه كسر رتابة عملنا كحراس للأحياء حتى يموتوا وللموتى حتى يبدد التراب أجسادهم أن يدفن جدك بين القبور معززا مكرما لا فرق بينه وبين أسياده، ولكن.. آيه هذه مهنة قاسية أرغمتنا قساوة الظروف على تأديتها وتوريثها يا ولدي ولا مجال للأمنيات. *** وضع فخذي بين رأسه وغادر القبر: - إن أمنياتنا مثل خشب السوسن تنكسر مع أول محاولة لضرب...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..