نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

الكويت

  1. سليمان إبراهيم العسكري - النقل من علوم ومعارف الآخرين..

    الترجمة والنقل من علوم الحضارات الأجنبية المختلفة إلى اللغة العربية, عبر إنشاء مؤسسات حكومية، أو خاصة، مختصة بالترجمة، وإصدار العديد من الكتب المترجمة في مجال الفكر والسياسة والعلوم الحديثة والآداب، هي ظاهرة تستحق الإشادة والرعاية والدعم، وتعكس نوعا من الوعي بضرورة اللحاق بما ينتج في العالم من أفكار وإبداع وعلوم، وغير ذلك، لكن الظاهرة، أيضاً، وعبر ما أنتج أخيراً من ترجمات تحتاج إلى التأمل، لرصد العديد من المعوقات والسلبيات التي قد تعطل نتائجها بشكل أو بآخر، أو تؤخر أهدافها على أقل تقدير....
  2. الجوهرة القويضي - ترانيم الصمت.. قصة قصيرة

    الليل بحيرة فحمية الضفاف طويلاً كطريق مسافر بلا وجهة والصمت هو كل حالات التراجع الوحيد والهزيمة الفريدة التي يدركها الجميع، ربما يكون في قليل من الأحيان منطق لصرخة متورمة. جفف حلقه بما ابتلعه من بقايا لعاب فقد أصبح الإحباط والحزن ريقاً لـه لا يستنكر طعمه انتفض بعد أن انغرست في قدمه شوكة قائلاً أخ..!!! استند إلى جوار الوادي المملوء بالأشجار قبل أن يجلس مفترشاً الأرض. شجرة الكرز بثمارها الحمراء تجعله يمد يده ليقطف أوراق الكرز تتساقط أمامه بعد جذب الشجرة بالكاد يحصل على واحده يا...
  3. عبدالعزيز الحشاش - وحيدا.. قصة قصيرة

    يمضي يوم .. يطل آخر وحيدا في المنزل، لم يسأل أحد، لم يتصل أحد. يعتريني الخمول، تتملكني الحيرة، أشعر بالرعب. ترتعش أوصالي، تخر قواي. أكره أن أنهض عن فراشي، أرفض أن أنفض فتوري. وحيدا .. وأشباح الليل تحوم حولي، همسات الفجر تقض مضجعي. وحيد ..! * * * فرحة التخرج، وأخيرا انتهت عبودية المدرسة، القميص الأبيض، البنطال الرمادي، الالتزام الصباحي. أخيرا تحررنا. فرحة الأهل بالمعدل القوي، التسجيل للجامعة، دخلنا الجامعة. ما أروع الشلة حين تكون معك في كل مراحل حياتك . الطفولة، المدرسة، الجامعة. * * * أمد...
  4. طالب الرفاعي - سالم الصغـير.. قصة قصيرة

    «آه». أشعر ان ظهري يؤلمني، الساعة لم تلحق السادسة بعد، ضوء الشمس في الخارج خلف الستارة. «اليوم عيد ميلاد سالم». ما زال غاطا في نومه وشخيره، في السنوات الاخيرة قلت ساعات نومه، ما عدت قادرة على مجاراته في سهره.. يتناول عشاءه في الثامنة. هو هو منذ ما يزيد عن الخمسين عاما: قطعة خبز، وقطعة جبن بيضاء صغيرة، وحبة طماطم، وخيارة صغيرة، وحبات زيتون، ولا مانع من التنويع بين قليل من الزعتر والزيت واللبنة وورقة خس، يأكل بهدوء دون كلام، وما ان ينهي العشاء حتى يتفرغ لمشاهدة التلفزيون. يمسك بجهاز التحكم،...
  5. ناصر الظفيري - المرأة الغريبة.. قصة قصيرة

    كنت أعلم بأن المرأة التي تجلس على المقعد المجاور لي ترمقني بزاوية عينيها، وتهتم بملاحظتي أكثر من اهتمامها بمتابعة أطفالها الذين تفاوتت أعمارهم بين العشرين والعشرة أعوام. أكبرهم ، هذا إذا لم يكن لها آخرون في مكان ما، إبنة أخمن عمرها بأكثر قليلا من عشرين عاما. هذا يعني أن المرأة الآن في الأربعين تقريبا وهي في سني أو أقل بسنة على الأكثر. ولا يمنحها السن المتقدم قليلا ولا الأمومة الحق بهذه النظرة التي تبدو غامضة وشرسة وأحيانا داعرة حين نترجمها إلى ثقافتنا، وربما هو ليس الحال ذاته لو كانت إمرأة...
  6. نوال العلي - وثيقتان سريتان

    كانت المقاعد نادرة، وكان أحدهم إن أراد الجلوس مرتفعاً عن الأرض يسحب صندوقاً أو سطلاً يقلبه ويجلس عليه، أو ربما يقفز إلى غصن شجرة أو تكون هناك "دكّة" على طرف البيت أو حتى يقتعد العتبة. وكان الكرسي يُجلب إلى البيت في حالات استثنائية ليجلس عليه شخص مريض، أو كبير العائلة. وكانت البيوت التي تريد الإعلان عن تحضّرها تبدأ بشراء "طقم كنبايات"، وعادة ما يكون بين أفرادها شخص تعلّم حديثاً، أو شاب تزوّج ابنة مدينة، ستنسيه "الطراحة" وتنقله بارتفاع طفيف عن الأرض، إلى درجة أعلى من أقاربه. الكرسي يمكن أن...
  7. بثينة العيسى - جماليات المكان.. دعوة للمساءلة

    بغض النظر عن ذكرياتنا فإن البيت الذي ولدنا فيه محفور – بشكل مادي – في داخلنا ، إنه يصبح مجموعة من العادات العضوية ، بعد مرور عشرين عاماً .. و رغم السلالم الكثيرة الأخرى التي سرنا فوقها ، فإننا نستعيد استجاباتنا " للسلم الأول " ، فلن نتعثر بتلك الدرجة العالية بعض الشيء ، إن الوجود الكلّي للبيت سوف ينفتح بأمانة لوجودنا ، سوف ندفع الباب الذي يصدر صريرا بنفس الحركة ، كما نستطيع أن نجد طريقنا في الظلال إلى حجرة السطح البعيدة ، إن ملمس أصغر ترباس يظل باقياً في أيدينا .. " هل صحيحٌ ما أوردته...
  8. رحاب الهندي - هذيان امرأة نصف عاقلة

    لا أعرف لماذا يتخيل البعض أن المرأة التي تحاول أن تشير بأصابع الاتهام الى موبقات مجتمعنا، وتتحدث بجرأة عن مشاكل الرجل والمرأة ينظر اليها البعض كلقمة سائغة، أو انها قد تبيح لنفسها ما هو محظور ضمن الاخلاقيات العامة ما جعلني أبدأ بهذا المدخل حديث مع أحد الزملاء وهو يناقش قضية حرية المرأة وبأحقيتها تماما أن تفعل ما يفعله الرجل. وحين رفضت هذا الحديث استنكر رفضي متسائلاً اذن هل انت ضد ما تكتبين انا أقرأ لك دوما واعتبرك امرأة متحررة وتنادين بحرية المرأة. وحين سألته: ماذا تعني حرية المرأة لديك؟...
  9. باسمة العنزي - أورفوار عكَا.. لغة الأشياء

    يأتي الروائي الفسطيني علاء حليحل في رائعته التاريخية “أورفوار عكا” ليعيد -بموهبة عالية- كتابة وقائع حصار عكا عام 1799 من قبل نابليون بونابرت. يضع رقعة الشطرنج أمام القارئ، ولا يمنحه الوقت الكافي لالتقاط أنفاسه، فالمواجهة بين “الفرنساويّة” والعرب والانكليز ليست هي الهدف؛ هناك قائدان، خصمان قويّان، نابليون الذي أعيته أسوار المدينة العنيدة، والدمويّ أحمد باشا الجزّار، البوسني الذي حكم عكّا لمدة 22 عامًا بالمشانق والخوازيق والسيوف، ومن خلفه على رقعة الشطرنج تتحرّك بيادق الحاشية: دي فيليبو...
  10. مرسل العجمي - القصة القصيرة في الكويت: أجيال واتجاهات

    جيل الرواد : ظهرت القصة القصيرة في الكويت، عندما توافرت لها الشروط الموضوعية التي هيأت المناخ الأدبي لقبول هذا الجنس الجديد من ناحية، ولاستثمار إمكاناته في الدعوى الإصلاحية من ناحية أخرى. وقد ساهم مجموعة من الرواد في توفير هذه الشروط الموضوعية، والتي تمثلت في نشر التعليم، وتأسيس المكتبة الأهلية، وإنشاء النادي الأدبي، والاشتراك في المجلات العربية. ومع أن هذه الشروط قد تبدو للقارئ في مطلع الألفية الثالثة، أموراً بسيطة، فإنها كانت بالنسبة إلى من كان يعيش في مطلع القرن العشرين أموراً بالغة...
  11. خولة صاحب سيد جواد القزويني - فن كتابة الرواية الأدبية

    الفرق بين الرواية والقصة v تعريف الرواية (أحمد أبو سعد): هي مجموعة من الحوادث مختلفة التأثير تمثلها عدة شخصيات على مسرح الحياة الواسع شاغلة وقتاً طويلاً من الزمن. v القصة كما تعرّفها (عزيزة مريدان): قالب من قوالب التعبير يعتمد على سرد أحداث معينة تجري بين شخصية وأخرى وتصل بالقارىء أو السامع إلى نقطة معينة تتأزم فيها الأحداث تسمى العقدة ويتطلع المرء معها إلى الحل حتى النهاية. v ما أهم الفروق بين القصة والرواية؟ 1- الرواية تعالج موضوعاً كاملاً أو أكثر من موضوع فلا يفرغ القارىء منها إلا...
  12. فهد توفيق الهندال - بخور إداري

    اتصل به مكتب مسؤوله المباشر ليطلب منه الحضـور فورا، ترك الأوراق التي بيديه، اقفل باب مكتبه المربع خلفه، اتجه للمصعد**، حيث الطابق الثاني في مبنى المؤسسة. يدخل، تطلب منه السكرتيرة السمراء أن يجلس بانتظار الاذن له. بعد دقائق، بعدما عبرت الابتسامة وجه الساعة المعلقة... يدخل المكتب المستطيل، البخور يعبئ المكان، ينتصب في رأسه مكتب خشبي أحمر، الجالس على المكتب يشير له بالجلوس، ريثما ينتهي من الأوراق التي أمامه والاتصال الهاتفي. ينظر اليه بعد دقائق. - لقد طلب مني ترشيح موظف كفؤ وله سيرة عمل...
  13. أفراح فهد الهندال - حَنينٌ يتوارى في الظلام ..

    لم أعد أعرف من الليل سوى دموع تتساتل حد الشَرَقِ بها .. كحلٍّ أهون من مناكفة كابوسٍ يجثم بحلكة الليالي على قلبي الوجيب وخاطري المتهالك من وطأة الأفكار و غربتي الموبوءة بالاختناق والأرق .. تنازع روحي رغبة الموت أمام دموع صغيري .. و رأفة زوجي بي .. باصطبارٍ أستجلبه من آيات وبقية أدعية لازلت أحفظها .. أبحث بها عن قبس نور يمر ولو ببارقة أمل.. أردد التراتيل لعل روحي تنفض بها عوالق الدنيا .. -قل أعوذ برب الفلق .. رب ارحمني .. تتراكم الأسئلة في خضم تهويمةٍ بين الأرق و كابوسٍ متخاطر.. كهمهمة...
  14. فاضل خلف - القصة القصيرة في الكويت

    قبل أواخر العشرينيات كانت هناك طرائف قصصية، مما نطلق عليها اسم الحكايات الشعبية مسيطرة تماماً في دنيا القصّ لدى الشعب الكويتي.. إلى أن نشرت في أواخر العشرينات من القرن الماضي أول قصة قصيرة بقلم الشاعر الكويتي خالد الفرج.. بعد ذلك لم تظهر أي محاولة لتجريب هذا الفن حتى الأربعينيات التي شهدنا فيها محاولات تجريبية جريئة على يد جيل كان جل هدفه أن يبعث خير ما في الثقافة الوطنية من تراث وأن يستوعب منجزات الحضارة الحديثة على وقته ورفعت راية التعريب والتكويت والقومية في مجال الأدب.. واتخذ افراده...
  15. بدر أبو رقبة العتيبي - حِزِن مِعدان

    لا أجد تفسيراً لطرده من الديوانية حتى هذه اللحظة ؟! ذلك اليتيم الذي نهره بفظاظة ابن عمه عجيل صديقي القديم دون سببٍ واضح أمامنا مباشرة .. خِطار كثيرون حضروا تلك الوليمة الباذخة التي أقامها والد عجيل بمناسبة حصوله وأفراد أسرته على الجنسية الكويتية أخيراً بعد معاناة طويلة عاشوها كبدون بين ظهرانينا؛ أبوه نحر خمسة قعدان بنفسه دفعةً واحدة في براحة المضخة احتفالاً بالحدث الكبير الذي سيغير مسار حياتهم نحو الأفضل بلا شك بين ليلةٍ وضحاها. الضيوف يملأون المكان بِغترهم البيضاء, وبِعقلهم السوداء...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..