نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

حوار

  1. أحمد رجب شلتوت - في حوار مع سيد الوكيل: الكتابة طقس للحياة في مواجهة طقوس الموت

    الكاتب المصري سيد الوكيل كاتب لا يكرر نفسه، كما يرى الكثير من متابعيه، إذ يسعى للتجديد الدائم في موضوعاته وينزع للتجريب، بحثا عن طرق جديدة في الكتابة، وبتعبيره يقول “إنني لا أميل إلى استنزاف أرض حرثتها من قبل”. وفي ما يلي حوار مع الكاتب حول تجربته ورؤاه للأدب والواقع، وعمّا تطرق إليه من قضايا ثقافية هامة سواء مصرية أو عربية. الجمعة 2017/12/29 نحن نكتب عن الناس في كل حالاتهم، فمن يكتب عنا؟ يعرف الوكيل نفسه قائلا “أنا فنان تشكيلي ومسرحي وروائي وناقد، وقبل ذلك إنسان، أنا مسلم تربيت في كنائس...
  2. القاص المصري أحمد رجب شلتوت.. في ضيافة المقهى؟!- حاورته : فاطمة الزهراء المرابط

    - الحلقة 43 - من بلاد النيل والأهرام، قاص مصري تحدى الظروف الاجتماعية والإعاقة الجسدية، ليسافر عبر الكلمة الجميلة، في رحلة طويلة نحو القارئ، المقهى هي بيته الثاني، إذ يقضي فيه ساعات طويلة كانت كافية لأقتطف منه هذه الدردشة القصيرة... * من هو أحمد رجب شلتوت؟ > ولدت فى 17/4/1962لأب جندى بالجيش، وأنا أكبر إخوتى لى شقيقين وشقيقتين، تخرجت في كلية التجارة / جامعة القاهرة وأعمل موظفا بالشباب والرياضة / درجة مدير عام لكن مجرد درجة وظيفية فلست مديرا فعليا، أقصد لا أمارس صلاحيات المدير، متزوج ولى...
  3. أحمد صبحي النبعوني - الرائحة ذاكرة لا تموت

    فرن سليمو و حج إبراهيم ومحمد علي عكيد وجرجس ، رائحة الخبز في الصباح تشم من أول الشارع هناك حيث تقبع عامودا على اطراف برية ماردين ، رائحة لا تغادر انفنا حتى وان كنا في الغربة ، أيام جميلة وانتظار أمام الفرن لنحصل على الخبز ذو الرائحة الفريدة... هل يعقل أن يختزل الوطن في رائحة خبز الصباح ؟ للصبح في الوطن نكهة أخرى ، لا يدركها إلا من ذاق طعم صباحات بعيدا عن الأرض الأم . (( أحب الحب والحياة ورائحة الأشياء الطيبة)) هكذا قال روك دالون- شاعر سلفادوري تنعش بعض الروائح الذاكرة لتعيد لحظات كنا...
  4. المرسى نيوز تحاور الاعلامي والمسرحي عبد الكريم العامري.. حاوره : ريسان الفهد

    ** بعض إدارات القنوات لا تعي دورها المجتمعي الإعلامي ** الاخوانيات والعلاقات هي ما يحكم الوسط الثقفافي اليوم! ** لا توجد في بعض البرامج خصوصية للضيف فالمقدم يدس انفه بأمور لا تخدم المشاهد ** قناة ام بي سي عراق لم أر فيها جديدا اطلاقا، نفس التهريج ونفس الوجوه * : من هو عبد الكريم العامري الانسان والاعلامي؟ - كائن اجتماعي محب للآخرين وداعم للشباب بدأت الكتابة معي في وقت مبكر حيث نشرت أولى قصائدي في جريدة المرفأ البصرية عام 1973 في صفحة خاصة للشباب ونشرت حينها في مجلة المجالس الكويتية وصدر...
  5. سعيدة بنت خاطر: الإبداع البحريني مازال مؤثراً في التجارب العمانية.. حوار اجراه: جعفر الديري

    قالت رئيسة وفد الجمعية العمانية للكتاب والأدباء الشاعرة والناقدة د.سعيدة بنت خاطر الفارسي، إن الاستضافة والتكريم من قبل أسرة الأدباء والكتاب للوفد العماني، جاء مجسداً لروح الأخوة والمحبة بين الأدباء والكتاب في البلدين، ومؤكداً للتبادل الإبداعي والمعرفي بينهما، والحرص على استعادة أجمل الذكريات بين البلدين اللذين تربطهما أجمل الروابط الإنسانية والحضارية. وعبرت د.الفارسي عن شكرها وتقديرها لأسرة الأدباء والكتاب، للحفاوة التي حظي بها الوفد، مؤكدة في حوار مع ملحق فضاءات أدبية، على هامش الأمسية...
  6. زينب حفني: أرفض مصادرة استقلالية المرأة بحجة المحافظة على كينونتها.. حوار أجراه: جعفر الديري

    ترفض الروائية السعودية زينب حفني، مصادرة استقلالية المرأة بحجة المحافظة على كينونتها، تدخل في تجربة محفوفة بالمخاطر، ومسيرة أدبية مليئة بالدموع، تحتج فيها على "موروثات عقيمة حجمت أدوار المرأة، وجعلتها تعيش في قوقعة عقودا طويلة". تؤكد حفني في حوارها مع ملحق فضاءات أدبية، أن تطرقها للمسكوت عنه في نتاجها الأدبي لم يكن حشوا، "بل كان أمرا ملزما لإلقاء الضوء على قضايا شائكة، ولخدمة الحبكة الروائية في نصوصي". * لماذا اخترت البحرين وأسرة الأدباء والكتاب للحديث عن تجربتك السردية؟ ألا تزال البحرين بلد...
  7. جعفر الديري - الفن التشكيلي في البحرين... حضور بارز ونقد غائب

    ربما تعددت الآراء بشأن الفن التشكيلي في البحرين، ولكن الشيء المؤكد أن هذا الفن لم يمت وانما هو في امتداد. وربما مرت عليه فترات عانى فيها من الضمور والانحسار نتيجة أسباب عدة، ولكن هذا الفن بالمقابل مرت ولاتزال تمر عليه فترات ظهور وتجدد وهو ما يظهر جليا في بعض التجارب التشكيلية الشابة والتي حاول فيها الجيل الجديد من التشكيليين الدخول في مناطق ومساحات جغرافية أخرى. ونحن هنا في هذا الاستطلاع الذي نطرح فيه تساءلا عن مستقبل هذا الفن في البحرين وعلى رغم وجهات النظر التي يرى بعضها أن هذا الفن في...
  8. جعفر الديري - قصيدة النثر... حساسية جديدة أم خروج على العمود؟

    قصيدة النثر، موضوع طالما شغل المهتمون بالشعر، وخصوصا أن هذا اللون من الشعر بدأ يتفشى بين الشعراء، بمن فيهم شعراء اليوم. والأمر مع قصيدة النثر يكاد يقترب أكثر من القصة القصيرة التي يحسبها المهتمون بأمر الأدب لونا أدبيا سهلا يمكن الركون إليه في حال تعذر كتابة الرواية، حتى اذا جربها المجرب وجد في سطورها القليلة تركيزا واختزالا يعييه أمرهما. قصيدة النثر «إن جاز تسميتها بذلك» تغري الكثيرين بالعبور في مسالكها، ولكن ما أن تخطو قدم الشاعر خطوتها الأولى حتى يفاجأ بعالم آخر ليس له ملامح، فعلى الشاعر...
  9. جعفر الديري - نقاد: «شفرة دافنشي» إثارة لرؤى فكرية مغايرة

    «شفرة دافنشي» رواية صدرت في العام 2005 للكاتب الأميركي دان بروان. وحظيت باهتمام عالمي واعلامي كبير وترجمت الى 50 لغة عالمية ووزعت الطبعة الانجليزية منها لوحدها حتى العام 2005 أكثر من 10 ملايين نسخة. أثارت الرواية ولاتزال مجموعة من الاشكالات وهي تلك المتعلقة بحرية الكاتب في التعبير والتخيل وحق المجتمع في الاحتفاظ بثوابته الدينية التي نشأ عليها والتي اصبحت جزءاً من تكوينه كما أنها تثير الانتباه الى مدى حرية القارئ عند قراءة العمل الأدبي في الركون الى الفن أو الدين. والواقع أن تلك الرواية ليست...
  10. جعفر الديري - موسيقيون: خلود موتسارت مرتبط بإحساسه بقضايا مجتمعه

    تحتفل الأوساط الثقافية والفنية في نيويورك وطوكيو وفيينا وسالزبورغ وفي كل أوروبا، سنويا بذكرى مولد فولفغانغ أماديوس موتسارت (27 يناير 1756 - 5 ديسمبر 1791). كان موتسارت علما من اعلام الموسيقى الذين أسسوا للإنتاج الموسيقي الرفيع وسعوا من أجل أن تكون الفنون الأخرى رديفا للموسيقى تتفاعل معها وتتأثر وتؤثر فيها. ومنحوا الأوبرا الجادة بعض الصفات التي تميزت بها الأوبرا الهزلية. فكان بحق مبتكر الأوبرا الألمانية. امتد تأثير موتسارت إلى أن أصبح عطاؤه ركيزة رئيسة في تاريخ الموسيقى لجأ اليه المحدثون...
  11. جعفر الديري - تشكيليون: ندرة الرسم للأطفال مرتبط بانخفاض حركة بيع الكتب

    قال الطفل لوالدته وهو يشاهد مجموعة من الأعمال التشكيلية في معرض لأحد الفنانين البحرينيين: أمي لا أستطيع أن أفهم أي شيء. قالت الأم بأسف: الخطأ ليس خطأك يا ولدي وانما خطأ الفنانين الذين لا يرسمون شيئا لكم. فهل هو بالفعل خطأ الفنانين وحدهم. خطأهم عندما لم يجعلوا الطفل في قائمة اهتماماتهم وانشغلوا بمدارس فنية قديمة وحديثة فلم يتوجهوا بشيء من رسوماتهم إلى الأطفال؟ أم انه خطأ الدولة ومؤسساتها التي لم تضع الطفل على رأس أولوياتها ولم تهيئ للفنان المكان والجو المناسبين ليبدع أعمالا يستطيع الطفل...
  12. جعفر الديري - كتَّاب: تجربة الكتاب المترجم قصيرة في البحرين

    هل يختلف حال الكتاب المترجم من حيث عدد الكتب التي تترجم سنويا في البحرين والعالم العربي، ومن حيث الاقبال والاهتمام، ومن حيث نوعية الكتاب المترجم عن نظيره في البلدان غير العربية؟! ان الاحصاءات تشير الى أن هناك بونا شاسعا بين الطرفين انعكس على الحياة الفكرية والثقافية والابداعية وخلق مسافة زمنية شاسعة كانت مسئولة عن تأخر هذه الثقافة عن اللحاق بنظيراتها في العالم وهو الأمر الذي يؤكده أن الكتاب يصدر في الغرب ويقطع أكثر من عام حتى يصل الى البلدان العربية! ثم ما شأن الترجمة العكسية اي ترجمة الكتاب...
  13. جعفر الديري - نقاد: "جاك دريدا".. فكر سائل و"تفكيكية" عصية على التعليب

    بتاريخ السبت 9 أكتوبر 2004 ، أعلنت الأوساط الثقافية وفاة «جاك دريدا» الفيلسوف الفرنسي الشهير الذي اقترن اسمه بـ «التفكيكية» وهو المنهج الذي ابتكره وجعله جزءا من النقد الأدبي في مرحلة ما بعد الحداثة. لقد حول دريدا سؤال الفكر الى مجالات اللغة والتأويل واستطاع أن يخلق مدرسة كبيرة في تاريخ الفلسفة، مدرسة لم يقتصر نشاطها وتفكيكها على النصوص الأدبية أو الفلسفية أو الدينية فحسب ولكنها طالت الكتابات القانونية والقضائية، المؤسسات، الأعراف، البرامج والمسائل المطروحة. حظي «دريدا» بالاهتمام الكبير من...
  14. جعفر الديري - التشكيليون الشباب: لناصر اليوسف مفردات غير البصر والبصيرة

    كان حاضرا في ضمائر الجميع، واحدا من التشكيليين الذين تركوا بصماتهم قوية على خريطة الفن التشكيلي في البحرين. تشرب منذ نعومة أظفاره الفن وحلم أن يكون يوما واحداً من أولئك الذين يعيشون الحياة من أجله. انه ناصر اليوسف الذي بكاه الجميع. بكاه من هم على شاكلته من الفنانين الرواد والمؤسسين الذين قادوا السفينة بعد ذلك. وبكاه من عاش معه ومن تلمس عن قرب ما قدمته أصابعه السخية من كل جميل. فهل يعي الجيل الجديد من الفنانين الشباب من هو ناصر اليوسف وهل يعلمون بما قدمه من فن متميز أم أنهم بمنأى عن ذلك كله؟...
  15. جعفر الديري - كتَّاب: الأسطورة والتراث يحضران في أدب الأطفال البحريني

    الجمع بين التراث والأسطورة معادلة سهلة فالأسطورة تشكل جانباً مهماً من تراث الشعوب. فلكل شعب أساطير تكونت بفعل مؤثرات أخرى درج عليها أبناؤها فأحالوها خلقا من كثرة تردادهم. والتراث الذي يحفظ كل شيء لابد من أنه جعل للأسطورة مكانة كبيرة وحيزاً واضحاً فيه. حيز لم يقف عند حدود الترداد فقط وانما استحضار هذه الأسطورة في أعمال أخرى ربما توجهت للبالغين أحياناً وربما توجهت للأطفال تارة أخرى. وبما أن الكتابة للطفل في الوطن العربي جاءت متأخرة عن نظيراتها من الدول الغربية فمن الطبيعي أن يكون استلهامها...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..