نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

حوار

  1. جعفر الديري - أسماء غابت وأخرى حضرت في الحركة التشكيلية البحرينية

    غياب النقاد إلى جانب غياب الإعلام هما المسئولان عن تهميش هؤلاء، إن بدافع الإصرار وإن بدافع الغفلة - ذلك ما اتفق عليه من أخذنا رأيهم في هذا الاستطلاع. فالفنان التشكيلي في البحرين ليس بأقل من أنداده في الخليج العربي وحتى في العالم العربي. فالفنان التشكيلي البحريني تأثر منذ نعومة أظفاره بالحركة التشكيلية العربية، بل إنه نقل الكثير من التيارات التشكيلية الموجودة في أوروبا. إذا، تاريخ الفنان التشكيلي في البحرين له جذور راسخة أسوة بغيره. كما أنه كان ذا حاضر باهر وتفاعل مستمر. فما الذي جعل الكثير...
  2. جعفر الديري - أسماء غابت وأخرى حضرت في المشهد الثقافي البحريني

    الحياة الثقافية والابداعية في البحرين حياة ملؤها الحيوية والنشاط، لطالما لمعت في سمائها أسماء كبيرة حظي بعضها بالاهتمام وبقيت أسماء أخرى في طي النسيان. هل يقع اللوم هنا على تلك الأسماء نفسها عندما لم تعط اهتماما كبيرا لمواهبها فانشغلت بـأشياء أخرى على حساب حضورها أم أن اللوم يقع على الباحثين والدارسين الذين أهملوا عن عمد أو سهو منهم الاهتمام بتلك الأسماء؟ سواء كان اللوم يقع على هؤلاء أو هؤلاء فان النتيجة هي بقاء هذه الأسماء في طي النسيان أو في الجهة الأخرى التي لم يغمرها النور. في هذا...
  3. جعفر الديري - عبداللطيف الصمودي... بعد رحيله سجادات تسع الشرق والعالم

    في دولة الإمارات العربية المتحدة وبعيدا عن مسقط رأسه - حماة بالجمهورية السورية – توفي التشكيلي المعروف عبداللطيف الصمودي (1948- 2005). لتنتهي بذلك مسيرة تشكيلي كان أحد الذين شكلوا هوية الفن السوري لأكثر من ثلاثة عقود. عبداللطيف الصمودي الذي كانت له لمسته الخاصة في رسم لوحاته التي أطلق عليها النقاد تسمية "السجاجيد الشرقية" كانت له أصالته وتفرده اللذين استمدهما من بيئته المحلية التي زاوجها بالأسلوب التجريدي. وهو الأمر الذي خلق له أسلوبه الخاص في الرسم. في الاستطلاع الآتي نفتح أفقا آخر نحاور...
  4. فاطمة باعظيم: حياة متجددة في الأعمال المستمدة من الخامات الطبيعية.. حوار مع فنانة تشكيلية أجراه : جعفر الديري

    فاطمة صالح باعظيم فنانة سعودية مسكونة بهاجس الماضي ومفرداته الفنية الجميلة، فمنذ حداثتها الأولى وهي دائمة التأمل في الأبواب والنوافذ التقليدية بمدينة جدة، ساعية الى احياء أشكالها وألوانها الداكنة. ربما لشعورها الصادق بأنها لم تزل مدخلا لأشياء جميلة في حياتنا. في معرضها الشخصي الأخير بجمعية البحرين للفنون التشكيلية، قدمت الفنانة باعظيم مجموعة من الأعمال الفنية التراثية حملت اسم «أبواب ونوافذ». المعرض الذي استخدمت فيه الفنانة مجموعة من الخامات الطبيعية المحلية تنوعت بين الأصداف البحرية...
  5. جعفر الديري - تقي البحارنة: الوطن والتراث مصدرا ولعي بالكتابة.. لقاء مع شاعر

    استمتع جمهور أسرة الأدباء والكتاب بالأمسية التي نظمتها الأحد الماضي 17 مارس، للاستماع إلى الأديب تقي محمد البحارنة في حديثه حول الأديب المرحوم إبراهيم العريض في غير المتداول من سيرته الشخصية وكتاباته. واستتباعا لمدى علاقة البحارنة بأسرة الأدباء والكتاب منذ نشأتها في 1969، باعتباره معاصرا لها ورئيسا لنادي العروبة في ذلك الوقت، فقد رأت الأسرة أن تستحضر رأيه وشريط ذكرياته عنها ومسيرتها عبر الزمن، خلال الحوار التالي... نادي العروبة رحب بإنشاء أسرة الأدباء * عاصرت تأسيس أسرة الأدباء والكتاب...
  6. الباحث المغربي سعيد بوخليط : غاستون باشلار، الفلسفة والأدب، الجابري والقطيعة، سارتر وكامو، الهوية… حاوره : خالد بيومي (صحفي مصري)

    تقديــــــــم: يتوخى الباحث سعيد بوخليط، الاشتغال تأليفا وترجمة، على رافدين، اعتبرهما، باستمرار مسارين أساسيين، بالنسبة لهواجسه المعرفية: - شعرية غاستون باشلار، ومن خلالها المرتكزات الأساسية للنقد الأدبي الحديث. - العلاقة بين الأدب والفلسفة. وقد شرع فعلا، بهذا الخصوص، منذ أواخر سنوات التسعينات، في تقديم أولى بواكير تطلعاته تلك، بإصداره بداية لمقالات وإنجازه لترجمات، نشرت في ملفات مجلات أكاديمية مغربية وعربية، من صنف التي كان يشرف عليها محمد عابد الجابري أو مطاع صفدي. ثم تطور العطاء مع...
  7. حمدة خميس: قصائدي عفوية وكتاباتي في الصحافة تأملات فلسفية.. حوار مع شاعرة أجراه: جعفر الديري

    اعتبرت الشاعرة البحرينية حمدة خميس، نصوصها قصائد عفوية، تعبر عن حالتها النفسية حين كتابتها، أما كتاباتها في الصحافة فتشبه التأملات الفلسفية الانطباعية. وأكدت الشاعرة في حوار مع ملحق فضاءات أدبية –على هامش مشاركتها في أمسية (شعراء أول أمسية للأسرة 3 يناير 1970) – أنها في انضمامها لمؤسسي أسرة الأدباء سبتمبر 1969، لم تواجه أي مشكلة أو عقبة في طريقها. وقالت حمدة خميس ان اهتمام الجيل الحالي بالثقافة سواء بقراءة كتاب أو حضور ندوة أو فعالية ثقافية، محدود مقارنة بالأجيال الماضية، وهذا ما دفعها مؤخرا...
  8. يوسف حسن: سقف "الأسرة" أظل مبدعين على مستوى البحرين وخارجها.. حوار مع شاعر أجراه : جعفر الديري:

    أكد عضو أسرة الأدباء والكتاب الشاعر البحريني يوسف حسن، أهمية الالتفات للمواهب الكتابية اللامعة، وإيلائها ما تستحق من الاهتمام والتقدير، والمساعدة في إبرازها وطبعها والترويج لها، معتبرا مثل هذه الموهبة إن وجدت "كنزا" بكل المقاييس، أو تاجا ذهبيا يتوج به الوطن ونجما مضيئا في سمائه الخالدة. وقال حسن في حوار مع ملحق فضاءات أدبية -على هامش مشاركته في الأمسية الماضية لأسرة الأدباء والكتاب- لقد أظل سقف الأسرة العديد من المبدعين مفكرين ونقاد وشعراء وقصاصين وروائيين، ساهموا في تطور الحركة الفكرية...
  9. جعفر الديري - أمينة الشيخ: الهاجس الذكوري مازال قائماً في مجتمعاتنا.. حوار مع شاعرة

    الشاعرة أمينة الشيخ تبدو من خلال هذا اللقاء شاعرة مثقفة مسكونة بالشعر، شاعرة غير مهادنة ولا مرتكزة إلى جانب من دون آخر وانما هي حرة فيما تعتقد وفيما تطرح وإن كان هم المرأة الشاعرة لديها لا ينفصل عن همها كامرأة، ذلك أنها ترى أن الهاجس الذكوري هاجس لايزال قائماً في مجتمعاتنا في حين أن المرأة تجاوزت هذه الحال واستطاعت العطاء وتلمس الكثير من الموضوعات بكثير من العمق. والشاعرة أمينة الشيخ تحدثت في هذا اللقاء بكثير من الشفافية والصراحة عن تجربتها وتجربة الشاعرة الشعبية في البحرين وعن الساحة...
  10. حسين راشد الصباغ: رحلتي الدبلوماسية منفذ للتراث والحضارة.. حوار مع دبلوماسي عربي - أجراه: جعفر الديري

    من بيروت الى طهران الى نيويورك الى بكين الى تونس. خمس مراحل دبلوماسية عبرها السفير البحريني المخضرم حسين راشد الصباغ. الرجل الذي نشأ في أزقة المحرق وانفتحت مداركه في جمهورية مصر العربية ابان الدراسة على هذا العالم الواسع الأرجاء. هو سفير مختلف فحين اختار أن يكون اعلاميا ودبلوماسيا بحرينيا اختار أن تكون تلك الرحلة بمثابة الحياة التي تتجدد مع كل بلد. فهو يلخص ما خرج به من تلك الرحلة الغنية بقوله "لقد خرجت بتجربة تراثية وحضارية عظيمة فليس من السهل أبدا أن تعيش في مدن خمس وتتشرب تراثها...
  11. جعفر الديري - إبراهيم المقابي: ما تعانيه الساحة سجال مرضي بفتح الراء وتشديد الياء.. حوار مع شاعر

    ما بين التفكر في حال الساحة الشعرية وبين أحلام الشعراء بالمختلف المتجدد. تمثل الكثير من الأسئلة الحية التي لم يحسم أمرها حتى الآن: والغريب في أمر هذه الأسئلة أنها تساؤلات كثيرا ما أتخذ منها الخصوم مجالا رحبا للدفاع عن أنفسهم واتهام الآخرين. فكيف يستطيع الشاعر المجيد وسط هذا الركام أن يقدم ما يعتبره شيئا قيما؟! ان ريضان في هذا اللقاء الذي تجريه مع أحد الوجوه الشعرية البارزة وهو الشاعر ابراهيم المقابي لا تحاول الاجابة فقط على تلك الأسئلة وانما تعطي من خلالها اضاءة على العالم الذي يتحرك فيه...
  12. راشد العريفي: قبست لوني من مشكاة الأساطير والتعاويذ.. حوار مع فنان تشكيلي - أجراه: جعفر الديري

    لا يمكنك الولوج الى عالم الفن والتشكيل في البحرين من دون العبور من بوابة التراث والموروث الحضاري الكبير لهذه البقعة من الأرض والتي كانت تسمى قديما بـ «ديلمون» أرض الخلود والتي شهدت حضارة عريقة قدمت في مجالات الفنون والابداع الشيء الكثير وساهمت في رفد الحضارات الانسانية الكبرى، وأمام هذا العطاء الكبير تقف الأساطير والتعاويذ والتماثيل الديلمونية محل اكبار واهتمام لأنها مثلت في وقت من الأوقات حسا فنيا معطاء، ولعل أبرز الفنانين البحرينيين الذين استلهموا هذا التراث الانساني العريق، مكونا مدرسة...
  13. وجدان المناعي: السؤال أهم ما يطرحه التشكيل المعاصر.. حوار: جعفر الديري

    عندما تحاول الدخول الى منطقة من مناطق التعبير الانساني، يجب عليك أن تكون ذا رؤية أشمل وأعمق لا تتعلق فقط بمساحة جغرافية معينة، ذلك أن الحديث عن الفنون الانسانية والفنون التشكيلية بالتحديد يفرض على متناولها أن يلتفت الى أن هناك اتجاهات مختلفة وطرق تعبير فنية مختلفة ساهمت في انتشارها المعاهد والجامعات. في هذا اللقاء مع الفنانة والأكاديمية وجدان المناعي، حديث عن فنانين وظفوا خامات جديدة في أعمالهم وحديث عن غياب النقد المواكب لهذه التجارب الجديدة كما انه حديث عن تأصيل للفن التشكيلي العربي......
  14. جعفر الديري - النحت في حوار مع الخزف خلال معرض للنحات عبدالرسول الغائب

    عرض الفنان عبدالرسول الغائب في مركز الفنون مساء السبت الماضي 8 مايو/ أيار الجاري مجموعة من أعماله النحتية والخزفية القديمة والحديثة، غصت بها قاعة مركز الفنون، وأثارت الكثير من الملاحظات والقراءات. قدم الغائب معرضه الشخصي إلى محبي الفنون ومتذوقيها ايمانا منه أن الاسهام الفني يتضح من خلال التعبير وتسجيل احساس الفنان وتجسيم الجمال والذوق. وقد بدأ الغائب مسيرته في مجال النحت والخزف بعد دراسته الأكاديمية في كلية الفنون الجميلة وممارسته الفعلية له مع مشاركاته الكثيرة في المعارض والمهرجانات المحلية...
  15. فاطمة لوتاه: أنا في بحث دائم عن المجهول.. حوار تشكيلي - حوار: جعفر الديري

    المتأمل في تلك الواجهات التشكيلية البديعة وتلك الضربات اللونية ذات الصبغة الحمراء والصفراء والبيضاء، وتلك الأفكار التي خرجت مع الألوان بشكل لا أجمل - في معرض الفنانة فاطمة لوتاه بمركز الفنون - يتحسس عميق الاحساس، ذلك الهاجس الذي يشغل روح الفنانة الاماراتية، وهو الحلم بما وراء الواقع وبما لا يمكن الوصول اليه الا بالخيال والألم والأمل المتمثل في اطلاق المرأة المصورة لذراعيها، اذ يندر أن تجد في هذه اللوحات بسمة واحدة مرسومة على الشفاه وانما هو ترقب وتوجس ونظرات شاردة. وربما يكون للعشرين سنة...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..