نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

حوار

  1. الدكتورة فاطمة رضا: الحاكمية العربية ترفض أي مساهمة في الحضارة المعاصرة التي يقودها الغرب - أجرى الحوار: محمد صالح الجرادي

    تو.طئة: قالت المستشارة الاجتماعية لدى قسم دراسات صراع الحضارات والأمم في البيت الأبيض، الدكتورة فاطمة رضا، ان الصراع بين الغرب والعرب ليس صراعا دينيا بالمطلق كما يذهب البعض، لكنه صراع حضاري منبعه الإرادة في التميز الحضاري. وأضافت في هذا الحوار المقتضب لموقع " الانطولوجيا" ان لا يمكن للعرب ان يساهموا بفاعلية في الحضارة المعاصرة، دون ان يجري تغيير حقيقي في طبيعة الأنظمة والحاكمية العربية. وانتقدت فاطمة رضا، اليمنية الأصل، ورئيس الشعبة القانونية لمحكمة الجرائم السياسية، في محكمة لاهاي...
  2. جعفر الديري - البحرينية كادي مطر: أبحث عن السكينة عبر الاستغراق بالرسم.. حوار.. فن تشكيلي

    كادي مطر رسامة مرهفة الإحساس، لا تهمها التفاصيل بقدر ما يهمها أن يحضر الوجع الإنساني بوضوح في اللوحة، تلتمس بصيص ضوء في ليل مشاغب لا تهدأ فيه الأرواح. تجد كادي تفاصيل الحياة اليومية مجسدة في البورتوريهات، وتتعمق بثبات في ملامح الوجوه، وتشعرك دائماً أن وجوهها قريبة منك، مستفيدة مما وعته ذاكرتها من صور وتعابير أدبية بفضل اطلاعها على الآداب خصوصاً الإنجليزي منها. في هذا الحوار تأخذ كادي بأيدينا في رواق طويل تنتصب على جوانبه لوحاتها الحزينة، وتدعونا لكي نفكر معها في هموم الإنسان؛ هذا المخلوق...
  3. جعفر الديري - رؤية أورويل للصحافة تجعله معاصراً بشكل لافت.. حوار

    إن جورج أورويل هذا الكاتب البريطاني الفذ؛ كان مدركاً للمكانة التي سيتبؤها يوماً حين اختار أن يكون كاتباً، فعلى رغم موته وهو في قمة عطائه بمرض السل في السابعة والأربعين من عمره؛ يعرف أورويل اليوم مفكراً سياسياً ومبدعاً روائياً وناقداً اجتماعياً وكاتب مقالة فذاً ومناضلاً مبدئياً، مازالت آثاره تثير اهتمام القرّاء والمترجمين، كشأن المترجم الشاب علي مدن الذي وقع مؤخراً ترجمته لمجموعة مقالات متنوعة في أهدافها ومواضيعها للكاتب البريطاني الشهير، بعنوان «جورج أورويل لماذا أكتب». «الوطن» انتهزت فرصة...
  4. جعفر الديري - خليفة العريفي: الحياة مجموعة ألغاز أبحث عن أجوبة لها.. حوار

    لم يكن التكريم الذي حظي به الرائد المسرحي البحريني خليفة العريفي، من قبل حاكم الشارقة الشيخ د. سلطان القاسمي؛ ضمن فعاليات الدورة السادسة للمهرجان العربي للمسرح بالشارقة/ الإمارات، الأخير في المشوار الابداعي الطويل لخليفة العريفي، فالرجل الذي دفع من دمه وأعصابه مساهماً في تأسيس حركة مسرحية فاعلة بالبحرين، كان ومازال يحظى بالتكريم خارج البحرين، كشأن كثير من رواد الأدب والمسرح. لكن اللافت في مسيرة العريفي؛ أنه تحرّك في وقت توقف فيه كثيرون!، ولم يسكن إلى نمط واحد من الابداع، بل تحرك ضمن دائرة...
  5. حوار هام جدا للأستاذ الشاعر والعلامة العروضى محجوب موسى

    في العام الذي صدر فيه ديوان محمود حسن اسماعيل الأول " أغاني الكوخ " وبعد رحيل أمير الشعراء أحمد شوقي بثلاثة أعوام تقريبا ... كنا على موعد مع ميلاد شاعر و عالم عروضي جليل هو الأستاذ محجوب موسى و الذي كان لنا شرف اللقاء معه و إجراء هذا الحوار المفيد حول الشعر و اللغة و حول حياته و ما مر به من أحداث لعلنا نتعلم منها و نحقق ما نصبوا إليه في عالم الأدب ولكى تتعرف عزيزى القارىء على هذا الأديب الكبير عن قرب عليك أن تقرأ أفكاره التى نثرها على هذه الصفحات لكى نستلهم منها العديد من العظات التى تعيننا...
  6. جعفر الديري - وضحى المسجن: الكتابة تأريخ للذات وتوثيق للألم

    تتحسـس العالم بإصابعهــا مثل شخـص حرم نعمة البصر. تسير في الدرب وحيدة برفقة أغنية وكلب، محاولة أن تستدعي لحظات ضمن تجربة مرت بها. إنها الشاعرة البحرينية وضحى المسجن، تؤكد في هذا اللقاء أن الكتابة تشكل لها تأريخاً للذات وتوثيقاً للألم، في ظل حياة ليست شعرية بما يكفي لتتوقف عن الكتابة. * يقول الشاعر اللبناني إلياس أبي شبكة كما قال من قبل الشاعر الفرنسي ألفريد دي موسيه، «كل نفس لم تحترق لا تنير»، وعلى غرار الرومانتيكيين، تجهد وضحى المسجن في حملنا إلى عالم الألم،، لماذا؟ - الأمر لا يتعلق بقصدية...
  7. جعفر الديري - صويلح: الأختام الدلمونية أبرز التركات الثقافية المكتشفة بالبحرين.. تاريخ وآثار

    أكد الباحث في حضارة دلمون د.عبدالعزيز صويلح أن الأختام الدلمونية أهم تركة ثقافية اكتشفت بالبحرين والمواقع ذات العلاقة بها، لافتاً إلى أهمية الأختام الدلمونية من حيث إنها توضح جانباً من الحياة اليومية ورموز العبادة، كممارسة الدلمونيين للقنص والصيد في البر والبحر، ونظراً لكونها مصدراً يعتمد عليه لفهم مستوى الفن الدلموني وتطوره لما يحويه من أساليب فنية متنوعة. وقال د.صويلح في لقاء مع «الوطن» البحرينية إن الأختام الدلمونية تميزت بالاستقلالية في تنفيذ عناصر المشهد، والمظاهر الفنية للختم الدلموني...
  8. جعفر الديري - عصام ناصر: البيئة الفنية مثالية في البحرين لكن أين البنى التحتية

    عصام ناصر إعلامي بحريني وفنان تلفزيوني ومسرحي، حائز على جائزة أفضل ممثل دور أول لعام 2006 عن دوره في مسرحية «الصرخة»، وإشادة التميز لعام 2007 من قبل لجنة التحكيم عن دوره في مسرحية «سبع ليالي» لمخرجها خليفة العريفي. قدم جملة من الأعمال المسرحية والتلفزيونية المحلية؛ منها مسلسلات «السديم»، الكلمة الطيبة، بنات آدم، برايحنا، أهل الدار، الى جانب المشاركات الخارجية، ومنها في اللقاء الاجتماعي الثالث لشباب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض، المملكة العربية السعودية 7/ 2002، المهرجان...
  9. جعفر الديري - مثقفون: الصراع والإلغاء والنفي مرادف مخيف لإقصاء «الحوار»

    يشهد اليوم الـ21 من مايو من كل عام، الاحتفال باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية. ولعل ما يجري في العالم العربي من أوضاع متقلبة تثبت بشكل لا جدال فيه جدوى الحوار، وأهمية اللجوء إليه لحلحلة الأزمات، والوصول إلى حلول توفيقية بعيداً عن المزايدة والانحياز والعنف والإرهاب بشتى الأشكال والآليات. تقول الناقدة الأكاديمية د.أنيسة السعدون: إن الحوار فعل إنساني نبيل، ووسيلة تواصل فاعلة تقضي للفرد حاجاته ومطالبه، وتحقق اتزانه، وتعزز حريته، وتجعل حياته تتسم بالكفاءة والاتساق. وفي المقابل...
  10. إبراهيم الدرغوثي.. الذاكرة الحية لتونس الخضراء - حاوره: عبدالرضا غالي الخياط

    قاص وروائي ومترجم في مجال الأدب، من بلد الياسمين تونس الخضراء، نائب رئيس اتحاد الكتّاب التونسيين. توزعت حياته بين التعليم والكتابة. صدر له أكثر من عشرين كتاب، منها تسع روايات، وثمان مجاميع قصصية، فضلا عن عدة كتب مترجمة، يعود بعضها إلى الأدب الصيني نقلت عن اللغة الفرنسية، ومختارات قصصية، وإشعار عربية ترجمت إلى الفرنسية. وقد تجاوزت أعماله الحدود الجغرافية وحواجز اللغة، فترجمت بعد صدورها إلى اللغات الحية، الفرنسية، والإنكليزية، والروسية، والألمانية، والايطالية، والامازيغية، والكردية، واستمرت...
  11. محمد علي الرباوي - حاوره: عبد اللطيف الوراري

    لا يمكن لقراء الشعر المغربي ألا يتوقفوا عند منجز محمد علي الرباوي ومساهمته في تحديث الشعر المغربي. ظهرت أولى قصائده في بحر السبعينيات من القرن المنصرم، حيث علا الشعار الإيديولوجي واصطخب الشعراء الذين كان معظمهم يعيشون في مدينة أسستها السياسةُ، وكان هو كما يقول «يبحث في أمورٍ لا علاقة لها بما تريده هذه المدينة». ورغم صلته بالتراث العربي، إلا أنه تأثر بالشعر الفرنسي خاصة. وهو لا يكتب الشعر الرومانسي ولا الصوفي، وإنما يكتب الشعر الوجداني في علاقته بالحضارة الإسلامية، ويكتب الشعر الروحي في...
  12. العلامة محجوب موسى.. حوار للتاريخ وشهادة مهمة على العصر

    في العام الذي صدر فيه ديوان محمود حسن اسماعيل الأول ” أغاني الكوخ ” وبعد رحيل أمير الشعراء أحمد شوقي بثلاثة أعوام تقريبا … كنا على موعد مع ميلاد شاعر و عالم عروضي جليل هو الأستاذ محجوب موسى و الذي كان لنا شرف اللقاء معه و إجراء هذا الحوار المفيد حول الشعر و اللغة و حول حياته و ما مر به من أحداث لعلنا نتعلم منها و نحقق ما نصبوا إليه في عالم الأدب ولكى تتعرف عزيزى القارىء على هذا الأديب الكبير عن قرب عليك أن تقرأ أفكاره التى نثرها على هذه الصفحات لكى نستلهم منها العديد من العظات التى تعيننا...
  13. حوار مع الفنان حسن المسعود حول نظرته إلى الصورة والكلمة والصوت

    يوظّف حسن المسعود مؤهّلاته الأكاديمية في فنّ الخطّ لتوليد تشكيلات مُفعَمة بالحيوية عبر الكلمة المخطوطة. ففي عمله الحِرَفي المتواصل منذ خمسٍ وأربعين سنة كسر الأسلوب التجريبيّ الذي اتَّبعه في أعماله الفنية حدود التقاليد الجامدة ليدفع فنّ الخطّ أشواطاً بعيدة. وقد اشتملت أعماله الفنّيّة على نصوصٍ لشعراء وفلاسفة من كل العصور والثقافات من أمثال القديس أوغسطينوس وفيرجيل وابن عربي ولاوتسي وبودلير، كما تعاون مع فنّانين مسرحيّين وموسيقيّين لتقديم فنّ الخطّ في عروضٍ حيّة. ولد حسن المسعود في النجف...
  14. محمد فتحي المقداد - تساؤل لم أجد له جوابًا، للآن (1)

    تساؤل عندما كنت أنا وزملاء الدراسة في الصفّ العاشر العام 1980م، طلب منّا مدرّس التربية القوميّة (الوطنيّة). قراءة وتلخيص كتاب (الجذور التاريخيّة للقوميّة العربيّة تأليف عبدالعزيز الدّوريّ). وكان ذلك بمثابة نشاط نكسب منه علامة مشاركة، وهو ما كنّا نطلق عليه (وظيفة شهريّة). لأن العمل فيها وإنجازها خلال مدّة شهر. أو أسبوعين. استعرت نسخة من أحدهم استطاع الحصول عليها من شعبة الحزب، عندما وزّعوا الكتاب على الأعضاء العاملين. حيث أن الكتاب طبعته القيادة القطريّة للحزب، وعمّمته على الفروع والشُّعَب...
  15. حوار في مقهى بين السماء والبحر مع الشاعر احمد ضياء.. أجراه الشاعر عمار كشيش

    في المقهي ثمة بخار يخرج من اواني القهوة المخلوطة بالحليب ،خلال هذا البخار التقيت بالشاعر الشاب احمد ضياء . في فناجين القهوة الكبيرة قطع ثلج. فتح الحقيبة واخرج مجموعتيه (مملكة العظام ) الصادرة عن المركز الثقافي للطباعة والنشر في بابل ٢٠١٦ . و(الحرب دموعها خشنة) الصادرة عن دار الإنتشار العربي في بيروت ٢٠١٧. ووقعهما لي بالماء العالق بقميصه. * عمّار _ مشاريعك قبل الجندر الشعري؟ - أحمد: حتماً قبل هذا الأمر ثمَّة مشاريع مشتركة مع مجموعة من الأصدقاء والزّملاء أطلقنا عليها (ميليشيّا الثّقافة)...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..