نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

فلسفة

  1. عبد السلام المؤذن - ثورة كارل ماركس في نظرية المعرفة

    1- تأثير ابن رشد على الفلسفة الأوربية 2- المعنى التاريخي لفلسفة ديكارت 3- الاشكالية غير المحلولة لفلاسفة عصر الأنوار الماديين 4- تقييم كانط لتاريخ الفلسفة البشرية 5- هيجل ينتقد كانط 6- هيجل ينتقد الفلاسفة الماديين الفرنسيين 7- فويرباخ ينتقد هيجل 8- ماركس ينتقد هيجل 9- ماركس ينتقد فويرباخ 10- ثورة ماركس في نظرية المعرفة : الانتقال من الايديولوجية إلى علم التاريخ في معرض حديثه عن أبطال عصر النهضة الأوربي، ترك إنجلز العنان لقلمه لكي ينساب مع هذا الوصف...
  2. ابراهيم محمود - تعويم النقد " صيد طرابيشي بشَرَك الجابري "

    لا أنوي في سياق هذا المقال التطرقَ إلى المفكريْن الراحلين : محمد عابد الجابري " 1936-2010 "، وجورج طرابيشي " 1939- 2016 "، بمقدار ما أركّز على نقطة أعتبرها رئيسة في أي عملية نقدية تخص كيفية التعرف إلى الآخر من خلال حضوره الأدبي- الفكري- الفني...الخ، وليس التعريف به وهو في وضعية غياب، وما يبقيه مغيَّباً كذلك. محفّز كتابة المقال هو قراءة لمقال الباحث المغربي حسن نجمي " معارك محمد عابد الجابري الفكرية والسياسية " في موقع " مغرس الأخباري " وقد نشِر في " الاتحاد الاشتراكي " يوم " 7-5/ 2010 " إذ...
  3. سلامة كيلة - سوء فهم العلمانية

    عانت العلمانية في الوطن العربي من سوء فهم، لم يرافقها منذ البدء ربما، لكنه تلبسها منذ بدأ تصاعد دور الحركة الأصولية، رغم أن هذه الحركة ركزت منذ البدء، ولكي “تهزم” العلمانية، على أنها تعني الإلحاد تحديداً. وكان من الطبيعي أن يفهم العقل الأصولي المسألة على هذه الشاكلة لأنه لا يرى سوى الإلحاد خارج فضاء الإيمان، ولأن العلمانية لا تدعو إلى الإيمان، بل تدعو إلى الحياد لأنها تتعلق بالسياسة، وضعت في موضع الإلحاد. وسنلمس بأن هذا الدفع الحدي للعلمانية هو رد فعل طبيعي من أيديولوجيا تسعى لأن تهيمن على...
  4. حوار مع المفكر الماركسي سلامة كيلة: الماركسية ليست معادية للدين - سامح إسماعيل و حاتم زكي

    "سلامة كيلة مفكر ماركسي، ولد في بيرزيت بفلسطين عام 1955م، حصل على بكالوريوس العلوم السياسية من جامعة بغداد عام 1979م، عمل في المقاومة الفلسطينية، وانخرط في أنشطة اليسار العربي، ثم استقر في سوريا وتعرض للسجن ثماني سنوات، أصدر ما يزيد عن 30 كتاباً، كما كتب في العديد من الصحف والمجلات العربية". ـ بداية يطرح السؤال نفسه، أين اليسار مما يحدث في العالم العربي الآن؟ سلامة كيلة: في السنوات الماضية، كان مصطلح اليسار يشمل كل جماعة تستهدف التغيير الاجتماعي من القوميين إلى الشيوعيين، الآن الواقع كشف...
  5. سلامة كيلة - الماديّة التاريخيّة أم التصوّر الماديّ للتّاريخ؟

    إنّ طرح إعادة النظر بالمادية التاريخية أو استبدالها بالتصور المادي للتاريخ ليس شكليّاً بل إنّه يعبّر عن اختلاف جوهريّ، حيث إنّ الماديّة التاريخيّة تشير إلى تصوّر منجز، مكتمل، بينما يشير التصوّر الماديّ للتّاريخ إلى منظور يُحكم فهم التاريخ، وبالتالي هو ينطلق من عدم اكتمال البحث في التاريخ بل يؤكد ضرورة هذا البحث. لكن إلامَ ينحكم هذا البحث؟ هنا لا بدّ من تلمّس مسار نشوء وتطوّر الماركسيّة، لنصل إلى كيف تشكّلت الماديّة التاريخيّة. ما هي أهمّيّة ماركس؟ ماذا أضاف كارل ماركس؟ بالتأكيد ليس سهلاً...
  6. ما هي العلمانية Qu’est-ce que la laïcité ? ؟ - لبرنار هنري ليفي، الترجمة والتعليق: ابراهيم محمود

    النقاط العشر التي تكوّن العمود الفقري لمقال المفكر الفرنسي اليهودي الأصل متعدد المواهب برنار هنري ليفي " 1948 - ...": ما هي العلمانية، أو بدقة أكثر : ما العلمانية؟ وهو مكتوب حديثاً تقريباً، يستحق التوقف عنده، كونه يسلّط الضوء على بنية المتغيرات في عالم اليوم، وتفاوتات مناطقه، وما يمكن تسميته ببعض الصيغ: عودة الدين إلى الواجهة، وبالتالي: بروز العلمانية في مظهر المطارد، أو الجاري تضييق الخناق عليه، إن نظرنا إليهما معاً على أنهما متضادان، استناداً إلى ما هو سائد على أكثر من صعيد، رغم تأكيدي...
  7. ألبير نصري نادر - فلسفة المعتزلة..

    إن المعتزلة يمثلون سلسلة من المفكرين المسلمين تبدأ بواصل ابن عطاء المتوفى سنة 131هـ أي 748م وتمتد إلى أبي هاشم بن الجبائي المتوفى سنة 321 هـ أي 933م وهو أستاذ أبي الحسن الاشعري رأس الأشاعرة. بعد الأبحاث التي قام بها الغربيون والشرقيون، وبعدما كُتب عن المعتزلة بقى أن نبين طريقتهم الفلسفية وأن نستخرج الأصول التي بنيت عليها. هذا ما حاولنا نفعله في الرسالة الكبرى التي تقدمنا بها إلى أساتذة جامعة السريون بباريس وعنوانها فلسفة المعتزلة. الأصل الأول والعام لهذه الفرقة التي توصلنا إليه بعد كل ما...
  8. جميل صليبا - التخيل..

    للتخيل بحسب اصطلاح الفلاسفة معان كثيرة فبعضهم (ديكارت) جعله قوة مصورة تعيد ما في الخيال من الصور وتمثله تمثلاً محسوساً. وبعضهم جعله قوة مبدعة تركت الصور وتؤلف المعاني الجديدة وتخترع. وبعضهم جعله قوة وهمية كاذبة تنشأ عنها الأوهام والأحلام، حتى لقد وصف تلاميذ ديكارت هذه القوة بقولهم: إنها (مجنونة المنزل) و (باعثة على الخطأ والرذيلة) أما فلاسفة العصر الحاضر فيجدون التخيل ضروباً للإنسان لأنه يخفف آلامه ويحبب إليه الحياة ويكشف له عن أسرار الكون. إن اختلاف معاني التخيل جعل أحد الفلاسفة المعاصرين...
  9. غياث المرزوق - اللُّقَـــــاب -2- «عَنْ وَسْوَاسِ التَّلَقُّب»

    فَأَمَّا الوُضَعَاءُ المُتَعَاظِمُونَ، فَالأَلْقَابُ لا تَعْدُو أَنْ تَكُونَ أَوْسِمَةً لِسِيمَائِهِمْ. وَأَمَّا العُظَمَاءُ المُتَوَاضِعُونَ، فَهُمْ لَيْسُوا بِحَاجَةٍ، بَتَّةً، إِلى تَغْيِيرِ أَسْمَائِهِمْ. جورج برنارد شو تحدَّثنا، في القسمِ الأوَّلِ من هذا البحثِ، عن نوعَيْ التعالُقِ الباطنيِّ ما بين تلك البنى النفسانيةِ التي تعمل بمثابة «إواليَّاتٍ» مباشرةٍ في تَسْيارِ المسلكِ السَّويِّ لحالةِ الحُبِّ الجنسانيِّ-المُغاير heterosexual love، أو الحياةِ العاطفية، بوجه العموم. وقلنا إنَّ...
  10. غياث المرزوق - اللُّقَـــــاب - 1 - «عَنْ وَسْوَاسِ التَّلَقُّب»

    فَالأَلْقَابُ لَيْسَتْ هِيَ التي تُشَرِّفُ الإِنْسَانَ، بَلِ الإِنْسَانُ هُوَ الذي يُشَرِّفُ الأَلْقَابَ. نيكولو دي برناردو دي ماكياڤيلِّي لقد عمدتُ، في هذا البحث، إلى نحتِ المصطلح الجديد «اللُّقاب» agnomenosis لكي أدلَّ به على مَرَضٍ نفسيٍّ عُضالٍ من نوعٍ محدَّد، مرضٍ يُبْتَلى به الزِّوادُ الذّهنيُّ لدى إنسانِ هذا العصرِ ابتلاءً، فيسود من ثمّ سلوكَه وتفكيرَه على حدٍّ سوىً، وذلك ضَيْرًا بالمطالب الاجتماعية التي يقتضيها دورُه الحقيقيُّ في الحياة. المصطلحُ، ببساطةٍ، مشتقٌّ من كلمة «اللَّقَب»...
  11. أحمد فؤاد الأهواني - المنطق..

    لي صديق من أفاضل العلماء يحب أن يجادلني على الدوام، فنلعب بالمعاني والكلام؛ ومن أساليب جداله قوله (أين المنطق)؟ ومررت منذ أيام بدار الرسالة فأعطاني الأستاذ الزيات كتاباً في المنطق صدر أخيراً لأكتب عنه. فرحبت بالفكرة، وقلت في بالي سأستفيد من هذا الكتاب الحديث فهو آخر ما صدر في هذه الأعوام، ومؤلفه من العلماء المعروفين، وأستطيع بعد ذلك أن أقنع صديقي الفاضل بأسلوب جديد في المنطق، وأعرِّفه ما هو، وأدفعه إلى الاقتناع بالحجة والبرهان: مؤلف الكتاب الدكتور (جميل صليبا) عضو المجمع العلمي العربي،...
  12. زكريا إبراهيم - السعادة في نظر ديكارت

    كتب ديكارت إلى الأميرة اليزابيث رسالة بتاريخ أول سبتمبر سنة 1645، قال فيها: (إننا لسنا نجد فرداً واحداً لا يرغب في أن يكون سعيداً، ومع ذلك فإن عدد الذين ينالون السعادة فعلاً عدد ضئيل، لأن كثيرين من الناس لا يعرفون الوسيلة التي بها يحققون لأنفسهم السعادة). وليست سعادة الإنسان - في نظر ديكارت - متوقفة على الحظ أو الظروف الخارجية، وإنما تتوقف أولاً وبالذات على الفرد نفسه. ولذلك نرى ديكارت في رسائله التي كتبها إلى الملكة كريستين، يحاول أن يثبت لها أن (كل إنسان عاقل يجب أن يفحص عن خيره وسعادته...
  13. إبراهيم بيومي مدكور - 2 - فريزر ودراسة الخرافة

    ثبتت الخرافة كذلك دعائم الملكية الشخصية وحفظتها، إذ مما لاشك فيه إن هذه الملكية متأخرة في الوجود عن الملكية العامة، فالناس عرفوا متاع الجمعية ومال القبيلة قبل أن يعرفوا مال زيد وعمرو. والملكية العامة نفسها ظهرت في شكلها الأول على صور الملكية المقدسة، فنشأت في أعمال الخرافة وتربت على حسابها. وقد كان التقديس ولا يزال وسيلة من وسائل احترام الملكية والمحافظة عليها. وللخرافة يد أخرى في الدفاع عن الملكية، فقد حاربت السرقة والسراق، وحمت مال الفرد والجماعة، وقضت على عامل كبير من عوامل الاضطراب. وإذا...
  14. محاورات أفلاطون -2- معذرة سقراط.. ترجمة : زكي نجيب محمود

    أخذت ألتمس الناس رجلاً فرجلاً وأنا عالم بما أثيره في الناس من غضب كنت آسف له وأخشاه، ولكنها ضرورة لم يكن عن المضي فيها محيص. إنها كلمة الله، ويجب أن أُحلها من اعتباري المكان الأسمى، فقلت لنفسي: لابد أن أحاور أدعياء العلم جميعاً لعلي أفهم ما قصدت إليه الراعية. وأقسم لكم أيها الأثينيون أغلظ القسم - فواجبي أن أقول الحق - إنني قد انتهيت من البحث إلى ما رويت، وقد صادفت فيمن هم دون هؤلاء مقاماً رجالاً بلغوا من الحكمة ما لم يبلغه هؤلاء. وسأقص عليكم حديث تجوالي وما عانيت خلاله لتحقيق ما قالته...
  15. إبراهيم محمود - مشكلة " كوجيتو " ديكارت المتعدّدة اللغات

    لعل المشكلة التي تلبَّست، كما شهَّرت عبارة ديكارت وهي المعروفة بـ" الكوجيتو " كانت موجودة قبله، وهو من صاغها، ليطرحها كي تنتقل ليس إلى الآخرين ممن يتكلمون لغته " اللاتينية- الفرنسية " إنما كل اللغات، وهي : Cogito ergo sum ، لتتنامى بعده، ومن بعدنا، أي " أنا أفكر، إذاً أنا موجود "! لا بد أن ديكارت تردَّد كثيراً في صوغها ومن ثم طرحها، وبعد ذلك متابعة تداعياتها، حيث يشدد على الذات الفردية، مؤمّماً إياها من أي سلطة وصائية : كنسية" دينية "/ لاهوتية، وغيرها: دنيوية/ ناسوتية، فلا تعود " الأنا...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..