نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

فلسفة

  1. عبد الرحيم جيران - أسلوب المُقايضة في ألف ليلة وليلة

    غلب على الظنّ النقديّ أنّ شهرزاد توسّلت بالحكي وسيلة مُثلى من أجل أن تتفادى الموت الذي يتهدّدها من قِبَل شهريار. وقد فُسِّر هذا الأمر على أوجه مُتعدِّدة، منها أنّ وسيلتها هذه تندرج في نطاق استعمال الحيلة بوصفها استطاعة فعل يستخدم المعرفة، أو أنّها تُعَدُّ شكلا ما للقوّة بديلا عن القوة الفيزيقيّة. وإذا كان هذا التأويل مقبولا في حدود تفسير الفعل السرديّ لشهرزاد فإنّ ما لم يتنبّه إليه هو حذقها في تبليغ الرسائل المُسنّنة codées إلى القوّة الماحقة التي تُجابهها. والمقصود بهذا الكيفيةُ الي صاغت...
  2. عبد الرحيم جيران - الأعلى والأسفل في ألف ليلة وليلة

    كل فعلٍ سرد داخلي يفترض مكانا خطابيا محملا برمزية تراتبية تقام على ثنائية الأعلى والأسفل أو المساوي. وننطلق في معالجة هذا المسألة في «ألف ليلة وليلة» من حكم أرساه ميشال فوكو في كتابه «أركيولوجيا المعرفة»، ومفاده أن المؤرخ يخاطب الممثل الأعلى للسلطة في زمانه قائلا، أنت الأعظم ممن سبقك وزمانك هو الأفضل. أكيد أن شهرزاد ليست مؤرخة ـ ولا هي مماثلة له، لأنها امرأة، والنساء لم يكن مؤتمنات على الماضي أبدا، لكنها تقوم بدور مشابه على مستوى التخييل. ولا بد من أن تراعي- في مهمتها هذه- المكان الخطابي...
  3. عبد الرحيم جيران - خطاب الذاكرة بين الذكوري والأنثوي

    يستضمر الخطاب الذاكرتيّ الاختلاف بين الذكوري والأنثوي، ويُؤسِّس مُحتوياته وفق توزيع السلطة داخل المُجتمعات، ولا يُعَدُّ مُوحَّدا بالنسبة إلى كلٍّ من الرجل والمرأة (ماري جوزيف بوني). ويتعلّق الأمر- هنا- بالتشكّل التاريخيّ- النفسيّ والسوسيو- ثقافيّ للمُشكلة في ارتباطها بالصراع حول تملّك الخطاب؛ فإذا كان الكلام يُوزَّع كما القوت على البشر، ولا يحقّ لأيّ كان أن يتكلَّم خارج حيّز ما يُرسم له (ميشال فوكو)، فكذلك الأمر بالنسبة إلى تملّك الحقّ في مُمارسة الذاكرة، خاصّة الذاكرة الجماعيّة التي تجد...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..