نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

فلسفة

  1. زكي نجيب محمود - حوار الفلاسفة

    ومن أحق من الفلاسفة بالبعث العاجل والنشور السريع؟ وهل تظن أن تلك القبور الضيقة المقفرة تستطيع أن تضم في جوفها هذى العوالم الفسيحة العامرة حينا طويلا من الدهر؟ أفتظن أن تلك الأجداث الشرهة التي لا تنفك فاغرة الأفواه تلتهم الفريسة تلو الفريسة بقادرة على سحق هذي العقول الجبارة، وأثارتها نقعا تسفيه الريح مع الهباء؟ أم كنت تحسب أنهم بشر كالذي عهدت من بشر؟ كلا! فاولئك الفلاسفة جبابرة عتاة، لا تكاد تتلقاهم يد الموت حتى تسلهم إلى حياة الخلود والبقاء، وعندئذ يلتئم الصدع الذي ضربه الدهر بينهم، فتأتلف...
  2. زكي نجيب محمود - فلسفة ديكارت..

    تمهيد وثبت الفلسفة في عهد الإغريق وثبة جريئة، كانت من غير شك شذوذا نابيا لا يستقيم مع طفولة العقل عندئذ، ولا يتفق مع سير الإنسانية الوئيد المتثاقل. وما ظنك بثلاثة من قادة الفكر وأفذاذهم البارزين الذين لا تزال فلسفتهم إلى هذا اليوم موضوعا للبحث والدرس، واغلب الظن أنها ستظل موضوعا للبحث والدرس إلى غد وبعد غد! ما ظنك بهؤلاء الجبابرة ينشرون تلك الفلسفة العالية وذلك الفكر الرفيع في أوساط من الناس يستحيل على عقولهم الفجة الساذجة أن تتسع لأشباهها، أو قل لا تدنو من عشر معشارها! ما ظنك بسقراط...
  3. كاهنة عباس - حين يتأنث العالم..

    حين يتأنث العالم يفصح عن أسراره ، ليبوح بشقائه وهوسه ومظالمه ، فيخف الصراع والتناحر وتنساب بين الدروب والأزقة حركة متناغمة تجمع بين النقيضين، فيهفت الصراخ ويختفي البكاء والنحيب وتنسجم الأجواء يحملها الريح، إذ يصبح الإنسان واحدا بعد أن كان ينتمي إلى جنسين مختلفين. و قد يوحي تأنيث العالم بسلطة الماء وما يكتنفه من صمت ، أي إلى كل ما لا يدرك وما لا يرى مع ما يفترضه من مرونة وانتظار، لأنه الأصل والعمق لا يحتاج إلى من يرسخه ولا إلى من يؤسسه أو يسميه ،فهو مصدر الحياة مستغن عن القهر والظلم . فتأنيث...
  4. زكي نجيب محمود - الأدب والحياة..

    تطغى على العالم موجة مادية تجتاحه أصولاً وفروعا، وتريده على أن يحمل تراث الإنسانية الأدبي، منذ فجرها حتى اليوم الراهن، فيأخذ سمته نحو أليم، فيلقي بذلك التراث في لجة مالها من قرار، ثم يعود وقد أزاح عن كاهله ذلك العبء المضني من دموع الشعراء وأنينهم وهزّات نشوتهم وسرورهم، وغير ذلك من نزوات الطفولة التي لا تدعو إليها ضرورة ولا شبه ضرورة في هذا العصر الحديث، وأن يتوفر على أزيز المعامل ومقارع الآلات، التي لا ينبغي أن يطرب لسواها، أو ينصت لصوت غير صوتها!! وماذا يغني دانتي وشكسبير بجانب علوم الطبيعة...
  5. زكي نجيب محمود - فلسفة كانت

    كانت الفلسفة وهي في مهدها مطمئنة إلى تلك الأداة التي اتخذتها سبيلا إلى تفهم الكون وما يحوي من سر مكنون، فكانت تأتمن هذا العقل الإنساني وتثق به وثوقا لا يعرف الشك، ولكنها ما لبثت أن اشتد ساعدها واستقامت على قدمين راسختين، فانقلبت على تلك الأداة نفسها، وداخلها الريب في أمانتها ودقتها فيما تنقل إلى ذهن الإنسان من صور العالم المحس، فتناولتها بالبحث والتحليل. وتظن أن (لوك) كان أول من تصدى لذلك البحث في تاريخ الفكر الحديث، وقد انتهى بعد بحثه الطويل إلى إنكار الآراء الفطرية التي يقول دعاتها أنها...
  6. زكي نجيب محمود - فلسفة نيتشه

    لسنا نحسب أن داروين، حينما أذاع رأيه في تنازع البقاء وبقاء الأصلح، كان يدور في خلده أن ذلك الرأي سيكون له من العمق والسيطرة الفكرية ما له اليوم، وأنه لن يقتصر على الأحياء من نبات وحيوان، بل سيتعداها إلى كل لون من ألوانالنشاط الإنساني؛ فأساليب الحكم، والدين، والأدب، والفن، والفلسفة، كل هذا وما هو أدق من هذا وأجل، يحاول الكتاب الآن أن يخضعوه إخضاعاً لقانون تنازع البقاء. فعسانا لا نسرف في القول إذا زعمنا أن داروين هو رب الفكر لحديث، يتأثر خطاه آلاف المفكرينوالكتاب، وأصبح بقاء الأصلح غرض الرمي...
  7. زكي نجيب محمود - فلسفة شوبنهور..

    عصره: سادت في أوروبا روح التشاؤم في النصف الأول من القرن التاسع عشر، وتملك النفوس يأس قاتل، وارتفعت بذلك أصوات الشعراء والفلاسفة في كل ناحية من نواحيالقارة: بيرون في إنجلترا، ودي موسيه في فرنسا، وهيني وشوبنهور في ألمانية. ولقد يقف المرء امام هذه الظاهرة العجيبة وقفة لا تطول كثيراً حتى يجد اسباب ذلك في طبيعة ذلك العصر وظروفه التاريخية: فقد انفجرت الثورة في فرنسا ودوت في أرجاء أوروبا دوياً اهتزت من حوله عروش، وكان لصوتها صدى في كل الصدور وأثر عميق في كل النفوس، فمن أشراف ناقمين ساخطين، إلى...
  8. حيدر العايب - المعهد العالي العالمي للفكر والحضارة الإسلامية بكوالالمبور ( ISTAC ) فلسفته ورسالته الفكرية..

    تعود فكرة إنشاء المعهد للفيلسوف الماليزي سيد محمد نقيب العطاس (1931- ) وسياسته في إصلاح الفكر الإسلامي عموما والتعليم على وجه الخصوص مشخصا الداء في تشوش الفكر وانعدام الأدب، وهذا طبعا لا يلزمه إلاّ علاجا نلتمسه عبر إعادة بناء الفكر وفق سياسة تعليمية إسلامية تستمد مقوماتها من قلب الرؤية الإسلامية للوجود، وهنا كان دور المعهد العالي العالمي للفكر والحضارة الإسلامية ISTAC الذي أسّسه العطاس عام 1991، أين شكل المعهد البعد العملي والإجرائي لأفكار العطاس، وتفعيلا لمشروعه الفكري المتعلق بأسلمة...
  9. زكي نجيب محمود - نشأة المدنية

    كان راسخا في الأذهان إلى عهد قريب أن دراسة التاريخ بعيدة كل البعد عن دقة العلوم الطبيعية، ذات القوانين الثابتة المطردة، من حيث طريقة البحث، وانتزاع الأحكام الكلية من الأمثلة الجزئية، لأنه رواية لأعمال الإنسان وسلوكه فرداً ومجتمعاً، وعلى ذلك فهو لا يخضع لقانون دقيق، كما تخضع العلوم الرياضية مثلا، ما دامت أعمال الإنسان نفسها لا تطرد ولا تستقيم مع قانون خاص، وبناء على تلك العقيدة الراسخة، لم يحاول مؤرخ في العصور الماضية (فيما نعلم) أن يستنبط من شتيت الأخبار التي يرويها التاريخ قانونا عاما ينتظم...
  10. زكي نجيب محمود - بين المعجزة والعلم

    أخي س: . . . لم أكن أتوقع من صروف الدهر مهما أسرفت في عبثها، أن تُخرج منك، وأنت القديس المتبتل في يفوعتك، زنديقاً يكفر بما كان يؤمن به قلبك ويدين!! حتى جاءتني هذه الرسالة منك، ففضضتها وأجلت فيها البصر سريعاً، فإذا بصفاتك تختفي وتتنكر، وإذا بك تبدو لعين صديقك إنساناً غريباً يشك بعد يقين، وينكر بعد إيمان! لقد مضيت في كتابك لي ترفض كل ما يزعمه الناس من المعجزات وخوارق الطبيعة، وتلوح في كل سطر بالعلم وقوانين العلم، وتعتز في كل سطر بالفلسفة ونتائج الفلسفة؛ ثم ختمت الرسالة بهذه العبارة أخذتها من...
  11. حيدر العايب - ما معنى أن تفكر في ذاتك؟

    أولا: سؤال الإنسان في محطات ثلاث: عرف نمط التفكير الفلسفي القديم _ما قبل السقراطي إذ ما أخذنا بالتحقيب النتشوي_ توجها نحو الوجود لمساءلته كشفا لكنهه وأسراره في علاقته مع الإنسان ومكانة الإنسان فيه. لكن مع سقراط شهد التفكير الفلسفي منعطفا مغايرا البتة، قوامه التوجه صوب الإنسان ذاته وفقا لشعاره "اعرف نفسك بنفسك"، تحول بموجب ذلك جغرافيا النظر من التفكير في الوجود إلى التفكير فيالأنا، حتى قيل أنّ الفلسفة نزلت من السماء إلى الأرض، أي من التفكير في الكون الفسيح إلى التفكير في الإنسان ذاته،...
  12. حمزة بلحاج صالح - في بعض أسس الأنطولوجيا الإيمانية وتمايزها عن أنطلوجيا النفي والإلحاد، أو نحو أنطولوجيا اليقين الإبراهيمي

    الشك مفتاح الحقيقة و اليقين و باب الطمأنينة نطرقه ريبة لنستزيد من الإيمان و لو ظننا أننا امتلأنا به و تدفقت علينا فيوضات أنواره .. " وإذ قال إبراهيم رب أرني كيف تحيي الموتى قال أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي "-قران- في ليلة الشك بركات و فيوضات إنتظار لتجلي هلال النور و الضياء ينتهي شهر الضياء برؤية و تجل كما يبدأ برؤية و تجل بعض نوره الذي بثه في أكوانه و موجوداته و مخلوقاته ... ليلة الشك النهائية هي ليلة الريبة في رفع حرج منع الأكل و الشرب و المتعة الحلال لاستحضار معان تفوق الحظر...
  13. زكي نجيب محمود - المرأة كما يراها شوبنهور

    إن المرأة بحكم تكوينها لا تستطيع أن تضطلع بجليل الأعمال - الجسمي منها والعقلي على السواء، وإن رسالتها في الحياة لتنحصر في الانسال وتعهد الأطفال، مع وجوب طاعتها للرجل وخضوعها له؛ فقد شاءت لها الطبيعة أن تسلك في حياتها سبيلا هادئاً مطمئناً وادعاً، لا تصادف فيه ما يصادف الرجل في حياته من التطرف في اللذة والألم كليهما - وإذا كانت الحياة قد ركنت إلى المرأة في أداء هذه الرسالة الكبرى، وأرادت بها أن تكون أداة لتربية النشء في مدرج الطفولة الباكرة، فقد أعدتها إعدادا عقلياً يلائم الغرض من وجودها،...
  14. كاهنة عباس - أيّها القارئ إنّ أخوّتنا في الانسانيّة

    تآخينا دون عهد سابق ولا ميثاق ، في "اللاّمكان " و"اللاّزمان" على شفا الكلمات، فهاجرنا إلى سحر الخيال وغرابته . كنت أكتب وكنت أيّها القارئ تستمع، ثم كنت أقرأ وكنت أيّها الكاتب تتابع . كنّا نلتقي بين الصفحة والصفحة من كلّ كتاب ،وكانت تجمعنا حكايات ألف ليلة وليلة وقصائد قديمة وروايات . فأخوّتنا أيّها القارئ، لا تنبع من دين ولا من سلطة أو مصلحة، تلك الّتي ما انفكّت تقسم العالم إلى فريقين : الأخوة والأعداء . أخوتنا أيّها القارئ : قصص تحكي الدّمع الّذي يذرف ولا يرى ، و الحّب الّذي لم يكتب له...
  15. حيدر العايب - طه عبد الرحمن في سجال فكري مع أركون والجابري:

    أولا: موقف طه عبد الرحمن من التراث: يشتهر طه عبد الرحمن بمقولته "نحن في التراث كما نحن في العالم لا اختيار لنا معه ولا انفصال عنه"[1]، فالتراث ببعديه الإنساني عموما والقومي خصوصا هو قدر الذّات العربية والإسلامية وجودا ووجدانا، ومنه لا طائل من مطالبات القطع عنه. وعليه كان التعامل مع التراث يقتضي تحرزا وضربا من الخصوصية في التعامل، وفق ما جاء تأصيله في كتاب "تجديد المنهج في تقويم التراث". وتتأتى مكانة هذا السِّفر في كونه؛ من جهة يعدُّ متنا ابستمولوجيا إذ به أرسى طه معالم ومبادئ وقواعد مخصوصة...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..