نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

فلسفة

  1. إبراهيم محمود - أنا أتفلسف إذاً أنا مفقود..

    لا أخالني في معرض المكاشفة الفلسفية للعبارة – العنوان " أنا أتفلسف إذاً أنا موجود " على الصعيد العربي، إنما في عراء المقاربة النقدية لها كمفهوم، حيث إن محفّز الكتابة فيها/ عنها، يستند إلى مسوّغات تمثّلها " أو هكذا أرى "، وهي أن الكلام عن التفلسف عربياً يسيء إلى أصل الفلسفة، إلى الفلسفة المأثورة في قياماتها، بما أن الذين انشغلوا بها ماضياً وحاضراً، لم يعايشوا من خلال ذلك، المخاضَ الذي يتلبس المرء في امتداد حياته الواعية، أي: حيث يتوقف الزمن المعهود بتقسيماته: الماضي، الحاضر والمستقبل، وتكون...
  2. عزيز الحدادي - العدمية والعصر..

    ( السؤال الأساسي للعدمية هو ما جدوى ذلك ).. نيتشيه لماذا كان ثمة عدم ولم يكن بالأحرى وجود؟ هل لأن العدم أسهل من أي شيء؟ وكيف أضحى يتحكم في فعل الكينونة؟ وما الذي يجعل عصرنا عصراً عدميا؟ مهما يكن الجواب عن هذه الأسئلة مدهشاً، فالأوان قد آن للتفكير في الحقيقة من خلال العقلانية الرشدية، بعدما استنفدت كل زمانها في التسول الصوفي والكلامي، وأغرقت الروح في الخرافة والشعوذة. ولذلك فإن الروح التي تسود قد فقدت شعلتها ولم تعد تلمع كمنارة للحضارة، بل كتمثال للفوضى الكونية، عدمية مقدسة، تمتزج عناصر الزمن...
  3. عبد السلام بن عبد العالي - هجرة النص الفلسفي..

    يحيلنا لفظ الهجرة الى الفاظ النقلة والنقل والانتقال، وهي الفاظ استعملت كما نعلم للدلالة على معنى الترجمة، كما ان المرادف الفرنسي لها، اي Translation هو اللفظ الذي كانت اللغة الفرنسية حتى نهاية القرن الرابع عشر الميلادي تعتمده دلالة على المعنى نفسه. يتعلق الامر اذن بحركات الترجمة على عرفتها النصوص الفلسفية. وما يهمنا هنا هو ال`وقوف عند الترجمات التي تمت الى اللغة العربية بهدف تحديد العلائق التي ربطت وتربط فلسفتنا العربية بآخرها، خصوصاً عند لحظتين اساسيتين من تاريخها. لنتساءل في البداية ما هي...
  4. سعد البازعي - مفكرون عرب أم فلاسفة؟..

    لا بد للإجابة عن هذا السؤال أن تنطوي على فهم للمقصود بالفلسفة. وسيدخلنا ذلك في أولى الصعوبات الماثلة في أفق السؤال. لكن الحاجة العملية للوصول إلى إجابة ما تقتضي الوقوف ولو على أطراف تلك الصعوبات وسؤالها الذي أقض مضجع كل من أنتج الفلسفة أو انشغل بها, من ثاليس اليوناني إلى دولوز الفرنسي, مروراً بمفكري المسلمين حتى ديكارت وسبينوزا وهيغل وهايدغر وغيرهم كثير. هايدغر, على وجه التحديد, جعل من ذلك السؤال مدخلاً للتفلسف في محاضرة ألقاها في فرنسا عام 1955 (ونشرت في كتيب في العام الذي تلاه). ولو أخذنا...
  5. أمل الكردفاني - الكمال لله .. هل هذه الجملة جائزة فلسفيا؟

    كثيرا ما يتم استدراك جملة الكمال لله عند وصف أمر دنيوي بالكمال. وهي جملة صارت شائعة المقصود منها طبعا التنزيه والتعظيم للذات الالهية. بالتأكيد نستطيع ان نتقبل هذه الجمال بهذا السياق الذي لا يتفق والجدل الفلسفي الذي اثارته هذه الجملة منذ ارسطو وحتى اليوم ؛ فجملة الكمال لله ليست كلمة تفهم بهذا المعنى السطحي والذي يعتمد على حدس العامة ، وانما يجب ان نبحث عن فلسفة هذه الكلمة. وفي البدء اورد التعريف اللغوي لهذه الكلمة والتي مصدرها كلمة (كمل): حيث جاء في المختصر: (كمَلَ يَكمُل ، كمالاً وكُمُولاً...
  6. عزيز الحدادي - العرب وثورة الحقيقة الفلسفية

    منذ ما يقارب ثمانية عقود والعرب لا يكفون يتساءلون: من نحن ومن الآخر؟. فكيف يمكن للفلسفة أن تحرض على الثورة الحقيقية في فضاء تختبئ فيه الأوهام؟ بل هل تستطيع الروح صناعته المعرفية بواسطة الحقيقة؟ بل أكثر من هذا: ما علاقة الفكر العربي بالحقيقة؟ وهل هناك فكر عربي أم فكر عدمي؟ من العبث أن لا يعرف الإنسان الحقيقة ولو مرة واحدة في حياته، ويكتفي بأسلوب تهكمي ساخر من كل عمل فلسفي يستعرض تاريخ الحقيقة، لأن هدف الفلسفة، بل هدف تاريخ الفكر البشري بأسره هو الحقيقة، ولذلك فإن ظهورها لا يكون إلا عندما يحل...
  7. عامر عبد زيد - الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان

    مقدمة لقد كانت بداية النظرة الفلسفية تتمثل في محاولة الإنسان اكتناه سر العالم مستلهما أدواته المعرفية من نظر عقلي وملاحظة علمية ؛ لكنها مازالت مرتبطة بالنظرة الاسطورية بكل طابعها الديني مما جعلها النظرة التأملية في الفلسفة اليونانية القائمة على تقديم العقل على الحواس لهذا كانت ترى أن لا علم إلا بالكليات وكان أول من لمس لب نظرية المعرفة من الفلاسفة اليونان بارمنيدس ( ) فقد جعل من التأمل الفلسفي تأملا في الوجود . قال: إن هناك "وجوداً" يتعدى كل ما تعرفه التجربة العادية، وهو يربط من خلال...
  8. عزيز الحدادي - زمن ابن رشد والزمن العربي

    نادرا ما يصاب الروح بنشوة اللقاء بالوجود المدهش والمبتهج، لكن حين يكون الخطر الأكبر هو قدر الأقدار يستيقظ سؤال الوجود والعدم في الفكر ليحرك الروح نحو الابتهاج بعيدا عن الأسئلة، هكذا يتم استحضار كل الفلاسفة الذين ينامون على حضن الزمن الحلو، ويكبر الشوق إلى مناداتهم من خلال نداء الحقيقة، فإلى أي مدى يمكن للفلسفة أن تتحول إلى حياة؟ وهل تستطيع الحياة أن تلبس لباس الفلاسفة؟ وهل تدرك الفلسفة أنها بقدر ما أدخلت البهجة والفرح إلى قلوب الفلاسفة بقدر ما كانت السبب في مأساتهم؟، وماذا يمكن لكتاب...
  9. حسين علاوي - القرآن وأسئلة الفلسفة

    كانت الفلسفة هي المعرفة الحقة للكون السماوي والارض والانسان.. وتفكير يراد به معرفة حقائق الوجود والمبدأ الاول لذلك كله.. ولا شك ان القرآن الكريم هو كتاب هداية.. وانه دعوة للناس جميعا على اختلاف حظوظهم من العقل والقدرة والتفكير.. كان منه ما يتجه للقلب ليفتح للموعظة المقرونة بالعمل.. ومنه ما يتجه للعقل ليذعن للمنطق والدليل.. ومنه ما يجانب هذا وذاك.. (قالوا ما هي الا حياتنا الدنيا تموت ونحيا وما يهلكنا الدهر.. وما لهم من علم ان هم الا يضنون) الجاثية 24. ورغم ان القرآن نزل في بيئة لا تهتم...
  10. محمود اسماعيل - الرشدية نموذج تراثي عقلاني مستنير يمكن في هديه صياغة خطاب ثقافي نهضوي جديد

    قد يري البعض ان عنوان هذه الدراسة ينطوي علي مفارقة، اذ كيف يمكن استحضار الماضي في صياغتنا خطابا ثقافيا مستقبليا، ولماذا اخترنا تراث ابن رشد بالذات للاسترشاد به دون غيره؟ قد يبدو هذا الاعتراض منطقيا وفي محله، لكن بامعان النظر نستنتج شكلانية الاعتراض. فالتعويل علي آلية الاحياء ليس بدعا بقدر ما هو حقيقة وفعلا تاريخيا. اذ نعلم ان اوروبا النهضة عملت علي احياء تراثها اليوناني الكلاسيكي ليس فقط لهدم التراث الكنسي ـ القرو ـ وسطوي، بل لاختطاط نهج جديد مؤسس علي التقاليد الليبرالية التي تقدس العقلانية...
  11. مهند يعقوب - جماليــات القبــح..

    " للأشياء القبيحة خصوصية فنية قد لا نجدها في الاشياء الجميلة وعين الفنان لا تخطئ ذلك " فينسنت فان غوخ يكتسب كل من القبيح والجريمة كموضوعات في الأدب والفن التشكيلي والسينما، جماليتهما من الموهبة، والذكاء، والحساسية الفنية المفرطة لدى المبدع ، لتنجيز الشكل او الفعل الجمالي نفسه وتحريك تلك المواضيع فيه.. كما وان نقل القبيح والجريمة فنياً، أكسب هذه المواضيع بعداً مختلفاً ونقلها من خامات مباشرة مستبعدة ومطرودة ذوقاً، الى صور وأفكار وفلسفات تأخذ " خصوصيتها الفنية " من جماليات الصناعة وعمق...
  12. حسين علاوي - هيجل وتأريخ الروح..

    اتسمت فلسفة التاريخ عند هيجل بسمات خاصة فكانت بمثابة نقطة تحول هامة في مجرى التفكير في العصر الحديث.. ورغم ان بعض اراء هيجل اصبحت اليوم اراء كلاسيكية.. الا ان الفلاسفة اللاحقين له عملوا على نشرها ودعمها.. بعد ان اخفى الماركسيون جوانبها الروحية لان هيجل يأبى ان ينسب الى الطبيعة أي المادة في الادبيات الماركسية.. أي طابع تاريخي ما دامت الطبيعة في نظره لا تعرف ترقيا او تطوريا بالمعنى الحقيقي لهذه الكلمة.. لا لأن كان في الطبيعة الشيء الكثير من مظاهر التغيير بل لأنها لا تخرج عن كونها عمليات...
  13. عادل عبدالله - مشكلة الضياع الانساني..

    لطالما اكتنف الغموض وسوء التقييم والفهم طبيعة العلاقة الفكرية بين الفيلسوفين العظيمين (هيجل وماركس) ولعل مردّ ذلك من وجهة نظرنا هو الانحياز الفكري حيناً والآيديولوجي أحياناً لأحد المفكرين والانتصار له على الآخر، غير أن هذا الحال لا يعدم وجود عدد كبير من الدراسات الرصينة التي تجيد التعامل مع مكانة الفيلسوفين ونوع صلتهما على نحو موضوعي بالغة الانصاف والدقة. ولعلنا نجد في كتاب (ماركس وهيجل) الذي يقدمه لنا المفكر الفرنسي جان هيبوليت، تشخيص منصف وعميق لطبيعة هذه العلاقة فكرياً وانسانياً وسياسياً...
  14. يوسف الصفار - النزعة العقلية في القرون الوسطى..

    في اوروبا, تجلى الايمان المسيحي في ابهى صوره وعنفوان مجده في دانتي, لكنه عانى في القرن الرابع عشر من التمزق وظل يغالب المرض والضعف حتى اقبل غاليلو, وديكارت, واسبينوزا, وبيكن, وهوبز فبدا عصر جديد هو عصر العلم والصناعة والتجارة والمكتشفات.. ان العصور الوسطى حال من احوال الزمان وهي الفترة المجدبة و الممتدة من سقوط الامبراطورية الرومانية في الغرب عام 476 م وحتى اكتشاف امريكا على يد كولمبس وقد يؤرخها البعض بين عامي 325مــ ..1492 مــ اي بين زمن قسطنطين اول امبراطور مسيحي وكولمبس.. المعتزلة...
  15. بشير مفتي - العرب والفلسفة.. أو إشكال الإبداع الفلسفي

    بقيت الفلسفة في العالم العربي مشروعا ناقصا، إذا استعرنا عنوان الدراسة الفلسفية الهامة لهبرماس الحداثة مشروع غير مكتمل وبقيت العلاقة التي ينتجها الوعي الفكري العربي وحتي المخيال الجماعي مرتبطة بالتعارض السلبي مع الفكر الديني والعقل الفقهي، وبالرغم من وجود تراث فلسفي، لنقل أننا ندين به لبعض الفلاسفة العرب في مرحلة تاريخية معينة، وكان نتاج تفاعلهم مع الفلسفة اليونانية بالخصوص، فإن هذا التراث الذي شهد مقتله، مع محنة ابن رشد الكبري، وهزيمة العقل وانتصار الخطاب الديني في تفسيره الحرفي للنص القدسي،...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..