نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

فلسفة

  1. أمل الكردفاني - تعقيب على مقال فلسفة التفكيك عند جاك دريدا

    قدم الدكتور محمد سالم سعد والذي لا أعرفه ولم التقيه سوى عبر مقاله المنشور في صفحة ما بعد الحداثة ؛ قدم مقالا هاما عن تفكيكية دريدا وربما كانت أفضل مقالة تشرح تفكيكية دريدا ، وبالتأكيد عندما يفهم الانسان أمرا ما فإنه يستطيع نقده وتفكيكه أيضا . انطلق الكاتب من بيان أن التفكيك يتجه بشكل أساس الى نقد الطرح البنيوي وانكار ثبات المعنى في منظومة النص .... وتحويل مسار السلطة الدلالية إلى حركة الدال وتحليل الهوامش والفجوات والتوقفات والتناقضات والاستطرادات داخل النصوص بوصفها صياغات تسهم في الكشف عن...
  2. زهير الخويلدي - العالم بين الأزلية والإحداث عند كانط

    " إذا حاول العقل أن يقرر فيما إذا كان العالم محدودا، أو لانهائيا من حيث المكان، فسيقع حتما في تناقض وإشكال، فالعقل مسوق إلى التصور بأن وراء كل حد شيئا أبعد منه، وهكذا إلى ما لانهاية له. ومع ذلك فإن اللانهاية في حد ذاتها شيء لا يمكن إدراكه" كانط، نقد العقل المحض، يطرح كانط الإشكال التالي:هل العالم أزلي أم له سبب أحدثه؟ في البداية العالم من حيث هو نسق مكتمل من الواقع هو وهم من أوهام العقل يصعد بشكل غير مشروع من خلاله من الشرطي المعطى إلى اللاّشرطي المفترض أي بعبارة ابن رشد يقيس الغائب على...
  3. إبراهيم محمود - شجرة المحظورات

    كيف أمكن لشجرة مرسومة في الجنة، أن تكون سبباً لإخراج آدم وزوجته حواء، ونفيهما إلى خارج مدارها، وقد تم ربط مصيرهما وذريتهما بعلاقتهما مع متغيرات الأرض ؟ لكن سؤالاً جنتيّ العلامة يطرح نفسه، وهو: هل حقاً أنها كانت شجرة المعرفة؟ ثم: أإلى هذه الدرجة تكون المعرفة مخيفة وصادمة لصاحبها؟ وكذلك: في الحالة هذه، ماذا كان يفعل الزوج البشري الأول تحت سمع الله وبصره ؟ أكانا يتفاعلان مع بعضهما بعضاً جنسياً ؟ في السياق نفسه: أي نعمة إلهية كانا يعيشانها في ظل التهديد والوعيد بعدم التقرب من الشجرة الموسومة...
  4. إبراهيم محمود - خيمياء النطفة.. فكر ونقد

    سعيدةٌ هي هذه النطفة التي لا تكف عن الكلام والاستمرار في الحياة من بين المفارقات الكبرى التي شغلتني بمفهومها الفلسفي- التاريخي، مفارقة " النطفة "! تُرى ما الذي صيَّرها الآمرة الناهية، لتكون لها كل هذه السيطرة السيادية، ليكون لها كل هذا الحضور، كما لو أنها الوجود المتجاوز حتى للميتافيزيقا، كعلم ما لا يُعلَم ؟ بخيلائها العتيد ! كيف أمكن لهذه " الخلية الإنتاشية الذكرية " ومكَّنها من أن تكون بمثل هذه الهيبة والتفرد، لحظة إماطة اللثام عن حراك الجنسانية الثقافية العربية- الإسلامية ؟ كأني بها...
  5. إبراهيم محمود - لماذا يخاف العربُ الماءَ ؟ - " فكر ونقد "

    ثمة كم هائل من التناقضات التي تقلق " ذات الفلسفة " في الحديث عن نوعية الصّلات المعقودة بين العرب والماء. إنما رغم التأكيد على اعتبار الماء أصل الحياة، منذ أكثر من ستة آلاف عام، إن انطلقنا من ميزوبوتاميا أو بلاد النيل فالشام، وليس مع فلسفة الماء الطاليسية بمرجعيتها اليونانية، وإن كانت تستحق تناولاً لها، كونه فلسف الماء، كونه أشار إلى " بصمة " الماء الكبرى في الوجود، بوصفه دالة وجود، ما جعل من فيلسوف " عدمي " هو نيتشه أن يزكّيه ليكون فيلسوفه المنتقى من الزاوية الأكثر انفتاحاً وهي في وصفها...
  6. إبراهيم محمود - أنا أتفلسف إذاً أنا مفقود..

    لا أخالني في معرض المكاشفة الفلسفية للعبارة – العنوان " أنا أتفلسف إذاً أنا موجود " على الصعيد العربي، إنما في عراء المقاربة النقدية لها كمفهوم، حيث إن محفّز الكتابة فيها/ عنها، يستند إلى مسوّغات تمثّلها " أو هكذا أرى "، وهي أن الكلام عن التفلسف عربياً يسيء إلى أصل الفلسفة، إلى الفلسفة المأثورة في قياماتها، بما أن الذين انشغلوا بها ماضياً وحاضراً، لم يعايشوا من خلال ذلك، المخاضَ الذي يتلبس المرء في امتداد حياته الواعية، أي: حيث يتوقف الزمن المعهود بتقسيماته: الماضي، الحاضر والمستقبل، وتكون...
  7. عزيز الحدادي - العدمية والعصر..

    ( السؤال الأساسي للعدمية هو ما جدوى ذلك ).. نيتشيه لماذا كان ثمة عدم ولم يكن بالأحرى وجود؟ هل لأن العدم أسهل من أي شيء؟ وكيف أضحى يتحكم في فعل الكينونة؟ وما الذي يجعل عصرنا عصراً عدميا؟ مهما يكن الجواب عن هذه الأسئلة مدهشاً، فالأوان قد آن للتفكير في الحقيقة من خلال العقلانية الرشدية، بعدما استنفدت كل زمانها في التسول الصوفي والكلامي، وأغرقت الروح في الخرافة والشعوذة. ولذلك فإن الروح التي تسود قد فقدت شعلتها ولم تعد تلمع كمنارة للحضارة، بل كتمثال للفوضى الكونية، عدمية مقدسة، تمتزج عناصر الزمن...
  8. عبد السلام بن عبد العالي - هجرة النص الفلسفي..

    يحيلنا لفظ الهجرة الى الفاظ النقلة والنقل والانتقال، وهي الفاظ استعملت كما نعلم للدلالة على معنى الترجمة، كما ان المرادف الفرنسي لها، اي Translation هو اللفظ الذي كانت اللغة الفرنسية حتى نهاية القرن الرابع عشر الميلادي تعتمده دلالة على المعنى نفسه. يتعلق الامر اذن بحركات الترجمة على عرفتها النصوص الفلسفية. وما يهمنا هنا هو ال`وقوف عند الترجمات التي تمت الى اللغة العربية بهدف تحديد العلائق التي ربطت وتربط فلسفتنا العربية بآخرها، خصوصاً عند لحظتين اساسيتين من تاريخها. لنتساءل في البداية ما هي...
  9. سعد البازعي - مفكرون عرب أم فلاسفة؟..

    لا بد للإجابة عن هذا السؤال أن تنطوي على فهم للمقصود بالفلسفة. وسيدخلنا ذلك في أولى الصعوبات الماثلة في أفق السؤال. لكن الحاجة العملية للوصول إلى إجابة ما تقتضي الوقوف ولو على أطراف تلك الصعوبات وسؤالها الذي أقض مضجع كل من أنتج الفلسفة أو انشغل بها, من ثاليس اليوناني إلى دولوز الفرنسي, مروراً بمفكري المسلمين حتى ديكارت وسبينوزا وهيغل وهايدغر وغيرهم كثير. هايدغر, على وجه التحديد, جعل من ذلك السؤال مدخلاً للتفلسف في محاضرة ألقاها في فرنسا عام 1955 (ونشرت في كتيب في العام الذي تلاه). ولو أخذنا...
  10. أمل الكردفاني - الكمال لله .. هل هذه الجملة جائزة فلسفيا؟

    كثيرا ما يتم استدراك جملة الكمال لله عند وصف أمر دنيوي بالكمال. وهي جملة صارت شائعة المقصود منها طبعا التنزيه والتعظيم للذات الالهية. بالتأكيد نستطيع ان نتقبل هذه الجمال بهذا السياق الذي لا يتفق والجدل الفلسفي الذي اثارته هذه الجملة منذ ارسطو وحتى اليوم ؛ فجملة الكمال لله ليست كلمة تفهم بهذا المعنى السطحي والذي يعتمد على حدس العامة ، وانما يجب ان نبحث عن فلسفة هذه الكلمة. وفي البدء اورد التعريف اللغوي لهذه الكلمة والتي مصدرها كلمة (كمل): حيث جاء في المختصر: (كمَلَ يَكمُل ، كمالاً وكُمُولاً...
  11. عزيز الحدادي - العرب وثورة الحقيقة الفلسفية

    منذ ما يقارب ثمانية عقود والعرب لا يكفون يتساءلون: من نحن ومن الآخر؟. فكيف يمكن للفلسفة أن تحرض على الثورة الحقيقية في فضاء تختبئ فيه الأوهام؟ بل هل تستطيع الروح صناعته المعرفية بواسطة الحقيقة؟ بل أكثر من هذا: ما علاقة الفكر العربي بالحقيقة؟ وهل هناك فكر عربي أم فكر عدمي؟ من العبث أن لا يعرف الإنسان الحقيقة ولو مرة واحدة في حياته، ويكتفي بأسلوب تهكمي ساخر من كل عمل فلسفي يستعرض تاريخ الحقيقة، لأن هدف الفلسفة، بل هدف تاريخ الفكر البشري بأسره هو الحقيقة، ولذلك فإن ظهورها لا يكون إلا عندما يحل...
  12. عامر عبد زيد - الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان

    مقدمة لقد كانت بداية النظرة الفلسفية تتمثل في محاولة الإنسان اكتناه سر العالم مستلهما أدواته المعرفية من نظر عقلي وملاحظة علمية ؛ لكنها مازالت مرتبطة بالنظرة الاسطورية بكل طابعها الديني مما جعلها النظرة التأملية في الفلسفة اليونانية القائمة على تقديم العقل على الحواس لهذا كانت ترى أن لا علم إلا بالكليات وكان أول من لمس لب نظرية المعرفة من الفلاسفة اليونان بارمنيدس ( ) فقد جعل من التأمل الفلسفي تأملا في الوجود . قال: إن هناك "وجوداً" يتعدى كل ما تعرفه التجربة العادية، وهو يربط من خلال...
  13. عزيز الحدادي - زمن ابن رشد والزمن العربي

    نادرا ما يصاب الروح بنشوة اللقاء بالوجود المدهش والمبتهج، لكن حين يكون الخطر الأكبر هو قدر الأقدار يستيقظ سؤال الوجود والعدم في الفكر ليحرك الروح نحو الابتهاج بعيدا عن الأسئلة، هكذا يتم استحضار كل الفلاسفة الذين ينامون على حضن الزمن الحلو، ويكبر الشوق إلى مناداتهم من خلال نداء الحقيقة، فإلى أي مدى يمكن للفلسفة أن تتحول إلى حياة؟ وهل تستطيع الحياة أن تلبس لباس الفلاسفة؟ وهل تدرك الفلسفة أنها بقدر ما أدخلت البهجة والفرح إلى قلوب الفلاسفة بقدر ما كانت السبب في مأساتهم؟، وماذا يمكن لكتاب...
  14. حسين علاوي - القرآن وأسئلة الفلسفة

    كانت الفلسفة هي المعرفة الحقة للكون السماوي والارض والانسان.. وتفكير يراد به معرفة حقائق الوجود والمبدأ الاول لذلك كله.. ولا شك ان القرآن الكريم هو كتاب هداية.. وانه دعوة للناس جميعا على اختلاف حظوظهم من العقل والقدرة والتفكير.. كان منه ما يتجه للقلب ليفتح للموعظة المقرونة بالعمل.. ومنه ما يتجه للعقل ليذعن للمنطق والدليل.. ومنه ما يجانب هذا وذاك.. (قالوا ما هي الا حياتنا الدنيا تموت ونحيا وما يهلكنا الدهر.. وما لهم من علم ان هم الا يضنون) الجاثية 24. ورغم ان القرآن نزل في بيئة لا تهتم...
  15. محمود اسماعيل - الرشدية نموذج تراثي عقلاني مستنير يمكن في هديه صياغة خطاب ثقافي نهضوي جديد

    قد يري البعض ان عنوان هذه الدراسة ينطوي علي مفارقة، اذ كيف يمكن استحضار الماضي في صياغتنا خطابا ثقافيا مستقبليا، ولماذا اخترنا تراث ابن رشد بالذات للاسترشاد به دون غيره؟ قد يبدو هذا الاعتراض منطقيا وفي محله، لكن بامعان النظر نستنتج شكلانية الاعتراض. فالتعويل علي آلية الاحياء ليس بدعا بقدر ما هو حقيقة وفعلا تاريخيا. اذ نعلم ان اوروبا النهضة عملت علي احياء تراثها اليوناني الكلاسيكي ليس فقط لهدم التراث الكنسي ـ القرو ـ وسطوي، بل لاختطاط نهج جديد مؤسس علي التقاليد الليبرالية التي تقدس العقلانية...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..