نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

مصر

  1. حمدي البطران - الموكب.. قصة قصيرة

    أنهي دسوقي صلاة العصر . جلس قليلا في المسجد , كان دسوقي يبدو مهموما , هناك أمر يشغله ويفكر فيه , ولكنه مع ذلك نهض قائما , تناول حذاءه وإتجه إلي الباب . عند عتبة المسجد, وضع حذاءه علي الأرض , وضع قدميه فيه , انحني علي الحذاء يربطه , ثم رفع رأسه . وسار في الشارع لا يكلم احدا , ولا ينظر الي أحد . كان ابن عمه شفيق معه في المسجد , وخرج خلفه وهو ينظر إليه , وعندما شاهده يسير بمفرده في الشارع , سار خلفه يحاول أن يلحقه , ولكن دسوقي كان يسرع في سيره , أسرع شفيق مثله يحاول أن يسأله عن سبب سيره...
  2. محمد علام - معاناة الماضي ونبوءة المستقبل

    على مر التاريخ تصعد نقطة الصراع على السلطة كرسم بياني إلى ذروة التناحر وعدم الاستقرار، وتتراجع إلى الركود والاعتياد وعدم التجديد. وقد قدم الماركسيون أدوات كثيرة لقراءة هذا الصراع، تتركز معظمها في صراع الطبقات الاجتماعية، من اختلاف كل طبقة في أدواتها الإنتاجية وطبيعة مركزها من الثروة، ولعل جدلية أدوات الإنتاج والسلطة هي مفتاح قراءة التاريخ عند الماركسيين. لكننا في عرض الرقص التعبيري الروسي “S – quark” نجد أنفسنا أمام سلسلة بشرية من نحو عشرين ممثلا وممثلة، تتشابك الأيدي بالأيدي ولا نلحظ...
  3. حوار هام جدا للأستاذ الشاعر والعلامة العروضى محجوب موسى

    في العام الذي صدر فيه ديوان محمود حسن اسماعيل الأول " أغاني الكوخ " وبعد رحيل أمير الشعراء أحمد شوقي بثلاثة أعوام تقريبا ... كنا على موعد مع ميلاد شاعر و عالم عروضي جليل هو الأستاذ محجوب موسى و الذي كان لنا شرف اللقاء معه و إجراء هذا الحوار المفيد حول الشعر و اللغة و حول حياته و ما مر به من أحداث لعلنا نتعلم منها و نحقق ما نصبوا إليه في عالم الأدب ولكى تتعرف عزيزى القارىء على هذا الأديب الكبير عن قرب عليك أن تقرأ أفكاره التى نثرها على هذه الصفحات لكى نستلهم منها العديد من العظات التى تعيننا...
  4. أحمد تيمور - اللغة والدخيل..

    في مصر اليوم حركة فكرية مدارها الائتمار فيما وصلت إليه اللغة العربية في هذا العهد من العجز والتقصير والنظر فيما ينشطها من عقالها ويخرج بها من هذا المأزق الحرج بعد ما استحدث من المخترعات والمكتشفات والمصطلحات العلمية وما ضاق عطنها عن قبوله. فكتب الكاتبون في ذلك ما كتبوا وذهب كلٌ مذهبه وأبان عن رأيه حتى أوشكت هذه الفكرة أن تتعدى حد القبول فيؤذن مؤذن الفلاح بحي على خير العمل. ولنا في النهضة الكريمة التي قام بها رجال نادي دار العلوم خير شاهد على ما نقول. وقد كنت ممن خاض هذا الغمار وأجال القلم...
  5. منال عبد الحميد - خنثى.. قصة قصيرة من أدب الرعب

    وقف القطار أخيرا في محطة مدينتي.. هذه ثالث مرة أعود فيها إلي بلدتي خلال شهر واحد لكنني أحسست أن المسافة بين القاهرة وبين مدينتي الواقعة في محافظة سوهاج قد طالت فجأة أكثر من المرات السابقة كلها.. أكان هذا تخيلا أم هلوسة بسبب شدة النعاس التي داهمني طوال الطريق.. كنت أشعر بأن رأسي معلقة في الفضاء بدون شيء يمسكها وتسقط عيناي مغلقتان وأذهب في نوم عميق لمدة خمس أو ست دقائق حتى يلكزني صديقي الجالس بجواري: – فوق يا عم.. أنت كده مش هتعرف تروح بيتكم! صديقي وزميلي هشام كان قادما معي علي نفس القطار...
  6. أمل دنقل - إهداء للشرطي السري.. شعر

    الشرطي السري الجالس فى زاوية المقهى فى نفس الكرسي أذناه مائدتان عيناه ” مفكرتان ” وفمه مطوى : الشرطى السرى الآكل لحم أخيه كى يطعم زوجته وبنيه ويعود ليطبق فمه الدموى حتى لايسقط منه فتات الخبز اليومي
  7. أمل دنقل - ماريـّا.. شعر

    ماريّا ؛ يا ساقية المشرب اللّيلة عيد لكنّا نخفي جمرات التنهيد ! صبى النشوة نخبا .. نخبا صبى حبّا قد جئنا اللّيلة من أجلك لنريح العمر المتشرّد خلف الغيب المهلك في ظلّ الأهداب الإغريقيّة ! ما أحلى استرخاءه حزن في ظلّك في ظلّ الهدب الأسود ................... ماذا يا ماريّا ؟ الناس هنا كالناس هنالك في اليونان بسطاء العيشة ، محبوبون لا يا ماريّا الناس هنا – في المدن الكبرى – ساعات لا تتخلّف لا تتوقّف لا تتصرّف آلات ، آلات ، آلات كفى يا ماريّا نحن نريد حديثا نرشف منه النسيان !...
  8. عبد المتعال الصعيدي - كيف تضاءل التاريخ في الأزهر بعد الجبرتي

    كان عصر الشيخ عبد الرحمن الجَبَرْتِيْ في أواخر القرن الثاني عشر الهجري وأوائل القرن الثالث عشر فاصلاً بين عصرين من عصور الجامع الأزهر؛ فإلى عصر الشيخ الجبرتي كان الجامع الأزهر يستأثر وحده بالتعليم العالي في مصر؛ وكان لرجاله نفوذ كبير في البلاد يضارع نفوذ حكامها من الترك الجراكسة والعثمانيين؛ أما بعد عصره فإن المدارس المدنية التي أنشأها محمد علي باشا أخذت تنافسه في وظيفته، وتضعف من شأنه، فصار يذوى وينكمش، وأخذ يرضى بالقليل من العلوم الدينية والعربية، ويترك لتلك المدارس كثيراً من العلوم التي...
  9. عبد المتعال الصعيدي - المبتدأ الذي لا خبر له

    لا شك في انه يوجد في علومنا ما يحتاج إلى التمحيص، ولقد درست النحو في هذه السنة فدرجت فيه على عادتي في الدرس من إيثار تمحيص المسائل على ترديدها كما دونها المؤلفون. ومن ذلك مسألة المبتدأ الذي لا خبر له، وهو الذي أشار إليه ابن مالك في قوله: وأول مبتدأ والثاني ... فاعلٌ أغنى في أسَار ذَانِ وهم يقولون في إعراب هذا المثال: الهمزة للاستفهام، وسار مبتدأ، وذان فاعل سد مسد الخبر. وفي هذا الإعراب المشهور مؤاخذة من وجهين: أولهما أن هذا الوصف ليس مبتدأ في المعنى، لأن المبتدأ في الجملة الاسمية هو...
  10. أحمد حسن الزيات - 10 - دفاع عن البلاغة (2) الأسلوب

    من رجال الأدب من يرى أن العلاقة بين المعنى واللفظ كالعلاقة بين الجسم والثوب، لكل منهما على تلازمهما وجود ذاتي مستقل له أوصافه وخصائصه؛ فالجسم يقوَّم بحساب الخلقة؛ والثوب يقوَّم بحساب الصناعة. ومنهم من يرى أن العلاقة بينهما كالعلاقة بين الروح والجسد، لا يوجد هذا بغير ذاك؛ فإذا انفك أحدهما عن الآخر الحي وفسد الكائن. ونحن كما علمت من قبل على رأي هذا الفريق. فقد قلنا في كلمة سبقت إن الأسلوب هو الهندسة الروحية لملكة البلاغة؛ وإن البلاغة التي نعنيها هي البلاغة التي لا تفصل بين العقل والذوق، ولا...
  11. فخري أبو السعود - الأثر اليوناني في الأدب العربي

    كانت الثقافة اليونانية خلاصة ثقافات البحر الأبيض القديمة: لأنها إلى جانب ما استوعبته من الحضارات الشرقية تمثل نتاج العقل اليوناني الذي كان أخصب عقل ظهر في العصر القديم. فلما مضى ذلك العص ودالت دولة اليونان وكان العصر الوسيط كان العرب هم السابقين إلى التعرف بالثقافة اليونانية فأخذوا من علوم اليونان وفلسفتهم، ثم تعرف الأوربيون بعدهم بتلك الثقافة في عهد النهضة، وأوسعوا علوم اليونان وفنونهم دراسة ونقلا ومحاكاة. فأغنوا بذلك علومهم وفنونهم الناشئة وشادوا على ثقافة اليونان صرح حضارتهم الحديثة....
  12. فخري أبو السعود - التصوير في الشعر العربي

    الوصف من أهم أغراض الشعر وأخص فنونه. وكلما كثر في شعر لغة أو آثار شاعر، دل على رقيهما الفني، إذ أن مناظر الطبيعة خاصة، وروائع المشاهدات عامة، من أشد العوامل تأثيراً في النفس الشاعرة وتحريكها لعاطفتها وبعثاً لها إلى القول. والوصف في الشعر العربي غزير يتناول شتى الموضوعات، ويبلغ في يد كبار شعراء العربية غاية الاجادة. فكثيراً ما تخلص شعراؤنا من قيود المدح والرثاء والنسيب الاستهلالي - مهما كان تقيدهم بهذه الاغلال الثقيلة التي كبلت الشعر العربي - وعرجوا على وصف أثر من آثار الطبيعة أو المدنية،...
  13. صابر رشدي - يوجد لصوص فى هذه المدينة.. قصة قصيرة

    كل ما فى الغرفة وثير ومؤثث على نحو مبهر ومبالغ فيه ، جميع القطع المرصوصة بعناية تتألق ببذخ واضح لا تخطئه أعين الناظرين ، ربما غاص الزائرون في مقاعدهم وراحوا فى استرخاء لايستطيعون معه التحاور عن تلك الاشياء التى جاءوا من اجل الحديث عنها، فجميع مايحيط بهم يدعو الى الاستهانة بالاخرين والقضاء على ارادتهم . تحت تأثير هذا الثراء الملعون ،جلس رجل رقيق الملامح ذو نظرة حزينة، يتأمل تلك الاشياء وهو يعلم تماما ما ترمى اليه، فهو احد ابناء تلك المدينة التى اكتظت فى السنوات الاخيرة بمجموعة من اللصوص...
  14. محمد مصطفى صفوت - تاريخ التاريخ.. (2)

    هل التاريخ علم؟ يرى بعض المفكرين أن للتاريخ قوانينه الطبيعية، وقامت محاولات للوصول إلى معرفة هذه القوانين، وتوالت نظريات مختلفة: فهناك النظرية الدينية التي سادت العصور الوسطى، وهناك نظرية التقدم والنمو، وهناك محاولات باتستا ومنتسكيو وغيرهما، وهناك نظرية كارليل التي تقول بأن الأبطال وحدهم هم الذين يغيرون مجرى التاريخ؛ ونظرية هجل التي تجعل الدين مفتاح التطور والنمو، فاليهودية - في نظره - تمثل الواجب، والكونفيوشية تمثل النظام، والبوذية الصبر، والمسيحية الحب، والإسلام العدالة ولقد تعرض أوجست...
  15. محمد مصطفى - في التصوير الإسلامي.. خسرو وشيرين - 5 -

    ودّعت شيرين فرهاد بعد أن استرد شعوره، وتركته ونزلت بجوادها الجبل قاصدة قصر شيرين، وإذا بالجواد يكبو وتكاد شيرين أن تسقط من فوقه. فأسرع فرهاد إليها، وقد أراد أن يقوم أمامها بعمل من أعمال الرجولة والبطولة، وحملها هي وجوادها على كتفيه، ونزل بها ذلك المنحدر الشاق، فأعجبت شيرين بقوته الهائلة وفي (شكل 1) تقدم فرهاد لنجدة شيرين، عندما تعثَّر جوادها الأصيل وكادت تزلّ قدمه، فحملها هي وجوادها على كتفيه ونزل بهما ذلك المنحدر الشاق، وقد ظهرت على وجهه دلائل السعادة لهذا العمل الذي جلب إلى قلبه الغبطة...
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..