1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

مصر

  1. محمد السعيد جمعة - عمَّا دار مؤخرًا بين الفيل والنَّمِر

    بصفعة صاخبة بدأ العراك.. لسعةُ سوط تلقَّاها صدغُ البدين اللدن أخرجت آهات الانتشاء من صدور المُتحلِّقين. أوَّلُ الغيث صفعة. جاءوا من كل مكان بالقرية للاستمتاع بجولة في المصارعة المصرية الحرة- أو شبه الحرة. بين شبلين دون العاشرة مُتحفزيْن للقتال، مرعوبيْن منه في الوقت نفسه، يدور الصراع. ضربة تقابلها ضربة، لكمة طائشة تطيش في مقابلها لكمة، وما من فراغ لكيل السباب. البدين، الوازن ثلاثة وستين كيلو جرامًا، يعرف أن النهاية له. وأبوه واثق من ذلك. لا يمكن أن تسقط ثلاثة وستون تحت وطأة ثلاثين. ليس...
  2. حامد محمد حامد - قصر الباشا

    لم ير أحدهم الباشا قط ، حتى قصره المنيف الذي يروون عنه الأساطير محجوب وراء أشجار باسقة بارتفاع عدة أمتار ، و لم يره أحد من أهل البلدة على الإطلاق ، لكن الجميع يعرفون أنه موجود ، و أن الباشا يقطنه ، و على الرغم من أن أحدا ً لم ير بابا السور الضخم ذا القفل الصدئ يفتح أبداً ، إلا أن البعض يزعم أنه يفتح عندما يعود رسول الباشا بعد أداء مهمته ، حتى الأطفال لم يحاولوا أبدا ً تسلق السور ، لا خوفاً من قطع الزجاج الحادة المنتصبة كمخالب قطة ترضع صغارها ، و لكن لأن الباشا لا يرحم المتطفلين أبدا ً ، كما...
  3. سهى زكي - روح البنت

    اليوم أمر أمامه أنظر لصفرة البيت الذي سكنته صغيرة ، أرى دموعه المتساقطة على الجدارن الخارجية ، تماسك رغم ما تعرض له مـن إهانات بالغة ، حاصرته المنطقة بكل أنواع القمامة وتفاعلت حتى احترقت داخل أحشائه، لكنــه تحملها ، رغما عني يلمع دمعي فكلما رأيته أجده لا يقوى على الدفاع عن نفسه أخيرا جاء له أحد فاعلي الخير قرر أن ينفض عنه حمله القذر وأفرغ القمامة من أحشائه وأطفأ حرائقه ،وهنا ظهرت حقيقته من الداخل ، جديد تماما وواسع ... كل الغرف تحمل ذكرى خطـواتـنا الصغيرة ، كنا نلهو في الفناء مع حيواناتنا...
  4. سلوى الحمامصي - كيرك دوجلاس

    في المرآة .. يتفحص ملامحه كل يوم لايزال على وسامته: يا مرآتي ، من هو أحسن مخلوق في الوجود؟ تأتيه الإجابة فورا،يرفع ذقنه وأنفه وأحد حاجبيه،يتنهد ،يمتلئ صدره بكل الكبر والغرور،لازال يحيا في أوهامه، يسعى وراء ما يستحقه، لم يدرك انه ينظر دائما إلى مرآة مكبرة، الأنا الحائرة، المتضخمة! وصفه أصحابه ب" كيرك دوجلاس "المصري،عندما حلق شاربه على طريقته،"دون جوان زمانه" ،فتيات حي الحلمية القديم ،كن يتهافتن على نظرة منه،كان وسيما،باسقا كنخلة ناضرة ضربت جذورها في أرض خصبة عافية ، الآن ، لم لا يجد أحدا...
  5. محمد مستجاب - الذئب

    اللهم احمنا من الكاذب والمخادع وذى الصوت المنفر ، واكشف لنا – يا رب – نوايا ذى البالين المداور المناور واجعله كاسفا وارحمنا يا رحمن من قولة آثمة تدمع العين وتبلبل الخاطر وتفرق بين العيال ، وساعدنا يا كريم فى فهم حكاية سعيد الأسود الذى لم يكن أسود ، والذى ظل الخمسة والعشرين عاما الأولى من عمره مبهجا مبتهجا ، يغنى عابرا بالمأتم ويزعرد على فتحات المقابر ، فيلطمه القوم حينا ويقرصون أذنه حينا ، ثم يدعون عليه أن يفتك ببطنه ذئب فى قرية لم يشاهد أحد فيها ذئبا . وشاءت الأقدار أن يشرخ سعيد الأسود مغرب...
  6. رشا بكر - رفيق

    "في الصباح احزم أمتعتك وارحل".. تراودني فكرة واحدة تخمش بقدم نسر في أكوام أفكاري.. الابتعاد عن هذه القفار.. "احزم أمتعتك وارحل".. على قارب من قوارب الموت "ارحل" لا يهم تهتز في رأسي كبندول الساعة، قال أبي: "ارحل"، وكذلك خالي العجوز محني القامة، وهو يستند بيد على الجدران في ظلمة الليل الحالك، يدا بكيا بها على كبد السماء، ويدا تمسح على جبينه الأجعد "ارحل ربما تعيش هانئاً ".. ولكن أمي متململة قالت مستميتة على صدري باكية كعادتها: "لا .. يا ولدي لا ترحل"! الليل يتوارى.. هبَّت أنسام الرحيل بللت...
  7. دينا عاصم - نوستالجيا محمد محمود

    أصررنا على النزول في ذلك اليوم بالتحديد, رغم أن الجميع كانوا يقنعوننا أن الثورة "خلصت" من شهور ولكن قلبي كان معلق هناك ..في الميدان.. أصر اخي - وكان غالبا يصطحبنى للميدان خلال ال18 يوم الاولى - أن يأتى معى واصرت زوجته ان تصحبنا ...اشترينا اللازم للمستشفى الميدانى ...وذهبنا ... وصلنا للميدان واتجهنا ناحية المستشفى الميداني الرابض على احدى نواصيه وسلمنا الادوية للأطباء ... كانت رائحة الجو غريبة خانقة ...موتوسيكلات تنقل الشباب الجرحى لأن سيارة الاسعاف لاتستطيع النفاذ و" محمد محمود على آخره "...
  8. مصطفى سليم - فن المناظرات: الوجه الآخر للخلافات التي عرفها تاريخ العرب

    "اجتمع متحاوران، فقال أحدهما: 'هل لك في المناظرة؟' فقال: على شرائط"، ثمّ عددها: "ألا تغضب، ولا تعجب، ولا تشغب، ولا تحكم، ولا تُقبل على غيري وأنا أكلمك، ولا تجعل الدعوى دليلاً، ولا تجوِّز لنفسك تأويل آية على مذهبك إلا جوَّزت لي تأويل مثلها على مذهبي، وعلى أن تؤثر التصادق، وتنقاد للتعارف، وعلى أن كلاً منّا يبني مناظرته على أن الحق ضالته، والرشد غايته". هذه القصة من كتاب محاضرات الأدباء ومحاورات الشعراء للراغب الأصفهاني، تعرض آداب المحاورة الفكرية، أو المناظرات التي هذّب العرب شروطها...
  9. أسامة العمري - الحضرة..!

    الأمّ: يـــا مُحمد.. بسرعة.. الله يخليك.. مُحمد : حاضر.. حاضر. الأم: مش تتأخر محمّد: حاضِر والله يَاسمين في الشّرفة تنــادي..: ماما.. ماما.. الأحْباب وصَلوا.. الأمّ : طَارق.... استقبل الأحبَاب علَى الباب.. يتقدم الشيخ عِمران الحضُور بــوقَار.. فيقابِله طارق، مُصافِحا الشَّيخ ، يحتضن يديْه بين كفَّيه، يُسارع إلى تقْبيلها.. ينزعها الشيخ بسُرعة.. ويقتَرب منه ليسئله هامسًا: جَاهزين..؟! اؤمأ طَارق برأسه قائلا: نعم .. يا مولانا جَاهْــزين.. الحَمد لله. دلف الشَّيخ عِمران إلى غُــرفة...
  10. أميرة الوصيف - مَن يُرضِع اليتامى ؟

    يفرز الليل ما فى جوفه من ظلام ويُحَلق الوجع على رؤوس النائمين فى كَنف إشارات المرور . اثنتا عشرة فتاة وصبي ؛ تَجهَر القسوة بحدتها بوضعهم مُكَومين على قارعة الطريق . أجزاء مشوهة من سيارة قديمة أكلها حادث سير ؛ هى وسادات أبدية لمُشردي الليل الصغار . لا يتسع صدر الشتاء لإنزال معاطف و أحذية مع المطر ! والرحمة تنتظر مزيداً من الحُقب ؛ كى تغطى قلوب المشاه المهرولين هنا وهناك . والصبي تتقدم تجاعيده فى الظهور دون أن يغار العمر منها وينطلق نائماً يتشبث بذراع احدى الفتايات ؛ يتنفس فى قربه منها حنان أم...
  11. نسرين البخشونجي - علي جنب يا أسطي

    عائدة من العمل.انهارت قواي بسبب الحر والشمس, شعرت فجأة برغبة في النزول من المكيروباص. أجلس في منتصف السيارة تماما. كان علي أن أتخذ القرار, أما أن أنزل فتلفحني نسمة هواء حارة بدرجة 45 مئوية وأكمل المشوار إلي البيت سيرا أو أظل محشورة بين جسدين متعرقين.في البدء ترددت فالاختيار صعب, أيهم أختار؟ لا أعرف سببا لهذا الزحام. *** الجو في الصباح كان لطيفا, ثمة نسمة رطبة مرت غمرتني بالحنين إلي الشتاء، السماء كانت غائمة بعض الشيء وثمة ضباب أبيض خفيف في الجو. أنا لا أعرف لماذا يكرهون الغيوم، يقولون أنها...
  12. ضياء الدسوقي - عمي صبري بائع الجيلاتي.. قصة قصيرة

    النغمات الراقصة المنبعثة من مزماره الصاج يقطع بها صمت الحارات في عز الظهيرة تلبي النداء أقدامنا الحافية التي تثير الغبار مثل قطيع من الأرانب البيضاء الصغيرة خرجت من جحورها في وقت واحد عندما سمعت وقع اقدام صاحبها التي اعتادت أن يجلب لها الطعام. الفرحة مرسومة على ملامحنا والابتسامة العريضة تملأ وجوهنا وأكفنا مضمومة على القروش القليلة التي سندفعها ثمنا لمتعة منتظرة. كنا نترقب مروره المتقطع وموسيقى مزماره التي يُعلن بها عن كاسات الجيلاتي اللذيذ ونلتف حوله ونتشبث بالجاكت الأبيض النظيف ونلمس ذراعه...
  13. ضياء الدسوقي - بركاتك…

    في نفس اللحظة التي هَبت فيها رياح الصيف الساخنة لتصفع وجوه المُحتشدين على مشارف القرية والسكة الزراعية المُتربة..ظهرت مُقدمة الموكب من بعيد…السيارات في مقدمتها البيارق الملونة ..يثير تحركها عاصفة هائلة من الغبار الكثيف..كل هذا لم يمنع العيون المُترقبة المتلهفة لرؤية طلعته من التحديق الطويل للموكب الذي يقترب ببطء..لا.جو الظهيرة القائظ ولا موسم حصاد القمح منع القرية التي خرجت لتكون في شرف استقباله والتبرك بالاقتراب منه لعل يحالفها الحظ بلمس ثيابه أو تقبيل يده ..عمدة القرية كعادته في هذا الوقت...
  14. ضياء الشرقاوي - النجاة

    القمر بدراً يضيء كل ما حوله. بعد أن فرغ من حفل الزفاف طار بنصفه الآخر مستقلاً سيارته، وما هي إلا دقائق حتى أعلنت السيارة العصيان وتسمرت في مكانها. حاول إصلاحها لكن دون جدوى. استقلا سيارة نصف. باب شقة الزوجية أبى بدوره أن ينفتح فقد نسيا المفتاح. أخرج تليفونه المحمول ليطلب من يأتيه بالمفتاح لكن بطارية التليفون كانت تحتضر. المؤذن يؤذن لصلاة الفجر. الانتظار في المسجد أفضل من عمارة خالية. وما أن قضيت الصلاة، وإذا بدوي يرج صداه جنبات المسجد. جثت العمارة التي بها شقة الزوجين أنقاضا.
  15. وائل فكري - تكفير طفولي.. قصة قصيرة

    جلس الطفل إخناتون عند قدمي أبيه الملك أمنحتب الثالث الجالس علي عرشه بقصر الحُكم في طيبة .. إنه عهد الامبراطورية المصرية في عز مجدها وقمة نضوجها وعنفوان سطوتها واتساع رقعتها، من نهر الفرات شرقاً حتي أجزاء من شرق ليبيا غرباً، ومن قبرص شمالاً حتي الشلال الخامس جنوباً بالسودان، وذلك قبل الميلاد بأربعة عشر قرناً كاملاً .. كانت هيئة أمنحتب الثالث تُـظهر كونه ملكاً مهيباً ذا شأن عظيم .. جسد ممتلئ وبطن بارز وعنق غليظ، حيث حياة الرفاهية والبذخ في أقصي حدودها .. رُصت أمامه علي طاولة منبسطة شتي أنواع...
جاري تحميل الصفحة...