نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

أحدث النصوص

عنوان
الردود المشاهدات
آخر رسالة
  1. مظفر النواب - رقـمُ هاتفٍ قديم.. شعر

    أَمـسِ وقفْـتُ على بـَرَدى بَعـدَ قـليـلٍ تـُمسـي أيـاميَ في الـشام ثلاثيـن مدى أوراقٌ مزقـَها العشـاق على الماء وراحـوا دون صـدى لم يعـد النهـرُ صغير لم تعد الكـلمات صغيرة لم يعد الصمـتُ...
    أَمـسِ وقفْـتُ على بـَرَدى بَعـدَ قـليـلٍ تـُمسـي أيـاميَ في الـشام ثلاثيـن مدى أوراقٌ مزقـَها العشـاق على الماء وراحـوا دون صـدى لم يعـد النهـرُ صغير لم تعد الكـلمات صغيرة لم يعد الصمـتُ حجـر أغلـقـنا رغبـات الشـباك برقـة قـلب ونسينـا الصبـحَ بدون مطر مر اثنان من العشـاق المبـتدئـيـن وقالوا...
    أَمـسِ وقفْـتُ على بـَرَدى بَعـدَ قـليـلٍ تـُمسـي أيـاميَ في الـشام ثلاثيـن مدى أوراقٌ مزقـَها العشـاق على الماء وراحـوا دون صـدى لم يعـد النهـرُ صغير لم تعد الكـلمات صغيرة لم يعد الصمـتُ حجـر أغلـقـنا رغبـات الشـباك برقـة قـلب ونسينـا الصبـحَ...
    أَمـسِ وقفْـتُ على بـَرَدى بَعـدَ قـليـلٍ تـُمسـي أيـاميَ في الـشام ثلاثيـن مدى أوراقٌ مزقـَها العشـاق على الماء وراحـوا دون صـدى لم يعـد النهـرُ صغير لم تعد الكـلمات صغيرة لم يعد الصمـتُ...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    21
جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..