نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

باقي الدول العربية

باقي الدول العربية

فرز حسب:
عنوان
الردود المشاهدات
آخر رسالة
  1. قصة قصيرة محمــود الرحــبي - اليوم ما قبل الأخير من حياة صياد أعمى

    (إلى محمد العلوي، صياد من صور ) يعيشان هو وزوجته في كوخ خشبي أمام البحر، ولأنه كان يبدأ يومه في الظلام فإن قدره ألا يكون له يوم أخير في حياته. فخاتمة أيامه يجب أن تكون اليوم ما قبل الأخير...
    (إلى محمد العلوي، صياد من صور ) يعيشان هو وزوجته في كوخ خشبي أمام البحر، ولأنه كان يبدأ يومه في الظلام فإن قدره ألا يكون له يوم أخير في حياته. فخاتمة أيامه يجب أن تكون اليوم ما قبل الأخير قياسا بزمن الوجود والبشر…. وفيما يلي تفاصيل أمينة، وحوار فصيح، لما وقع له في ذلك اليوم :- أحدهم أعطاني...
    (إلى محمد العلوي، صياد من صور ) يعيشان هو وزوجته في كوخ خشبي أمام البحر، ولأنه كان يبدأ يومه في الظلام فإن قدره ألا يكون له يوم أخير في حياته. فخاتمة أيامه يجب أن تكون اليوم ما قبل الأخير قياسا بزمن الوجود والبشر…. وفيما يلي تفاصيل أمينة،...
    (إلى محمد العلوي، صياد من صور ) يعيشان هو وزوجته في كوخ خشبي أمام البحر، ولأنه كان يبدأ يومه في الظلام فإن قدره ألا يكون له يوم أخير في حياته. فخاتمة أيامه يجب أن تكون اليوم ما قبل الأخير...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    274
  2. قصة قصيرة مجهول ـ الظلام و الأحزان

    كان الليل معتما كأنه يريد أن يلف هذه المرئيات في عمى متصل، واغلب الظن أن المصابيح النابتة على رؤوس الجدران الخربة القديمة، والخيوط الضوئية النابعة من مرابض تقف بتحد على واجهات الشوارع فيما يوازي...
    كان الليل معتما كأنه يريد أن يلف هذه المرئيات في عمى متصل، واغلب الظن أن المصابيح النابتة على رؤوس الجدران الخربة القديمة، والخيوط الضوئية النابعة من مرابض تقف بتحد على واجهات الشوارع فيما يوازي الأفق، كانت هي الأخرى متضامنة مع هذا العمى الليلي الحالك. لم يفتر هذا الليل عن شرارة ضوء : النجوم...
    كان الليل معتما كأنه يريد أن يلف هذه المرئيات في عمى متصل، واغلب الظن أن المصابيح النابتة على رؤوس الجدران الخربة القديمة، والخيوط الضوئية النابعة من مرابض تقف بتحد على واجهات الشوارع فيما يوازي الأفق، كانت هي الأخرى متضامنة مع هذا العمى الليلي...
    كان الليل معتما كأنه يريد أن يلف هذه المرئيات في عمى متصل، واغلب الظن أن المصابيح النابتة على رؤوس الجدران الخربة القديمة، والخيوط الضوئية النابعة من مرابض تقف بتحد على واجهات الشوارع فيما يوازي...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    167
  3. قصة قصيرة مجهول ـ الثأر

    إنها الريح (1) ما زالت تعصف تلك الريح، منذ عشر سنوات ما زالت تعصف.. ما زالت تمزق كبريائي يوما أثر يوم وساعة بعد ساعة، أنها ريح شرسة قاسية تصفع إحساسي في الأعماق وأنا أدور في دوامة هائلة، انتظر هذا...
    إنها الريح (1) ما زالت تعصف تلك الريح، منذ عشر سنوات ما زالت تعصف.. ما زالت تمزق كبريائي يوما أثر يوم وساعة بعد ساعة، أنها ريح شرسة قاسية تصفع إحساسي في الأعماق وأنا أدور في دوامة هائلة، انتظر هذا اليوم الذي أصبح فيه حرا طليقا. لقد جاء، جاء هذا اليوم، وساعات، ارتاح من صورة أخي التي تلح على ذهني...
    إنها الريح (1) ما زالت تعصف تلك الريح، منذ عشر سنوات ما زالت تعصف.. ما زالت تمزق كبريائي يوما أثر يوم وساعة بعد ساعة، أنها ريح شرسة قاسية تصفع إحساسي في الأعماق وأنا أدور في دوامة هائلة، انتظر هذا اليوم الذي أصبح فيه حرا طليقا. لقد جاء، جاء هذا...
    إنها الريح (1) ما زالت تعصف تلك الريح، منذ عشر سنوات ما زالت تعصف.. ما زالت تمزق كبريائي يوما أثر يوم وساعة بعد ساعة، أنها ريح شرسة قاسية تصفع إحساسي في الأعماق وأنا أدور في دوامة هائلة، انتظر هذا...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    269
  4. قصة قصيرة مجهول ـ في أرض العنف

    لا يزال ولدي الصغير مريضا، ولا يزال العرق يتصبب من جبينه. لا تخف يا ولدي، فإن أمك بجانبك، تسهر عليك ترعاك، لا تخف يا ولدي، فإنني لن أبرح هذا المكان حتى ترجع إليك الصحة، وحتى يتورد خداك كما كانا في...
    لا يزال ولدي الصغير مريضا، ولا يزال العرق يتصبب من جبينه. لا تخف يا ولدي، فإن أمك بجانبك، تسهر عليك ترعاك، لا تخف يا ولدي، فإنني لن أبرح هذا المكان حتى ترجع إليك الصحة، وحتى يتورد خداك كما كانا في السابق، وحتى أسمع صوتك من جديد يرن في أرجاء الدار، يملأها بالفرح والبهجة. وخارج البيت تتعالى أصوات...
    لا يزال ولدي الصغير مريضا، ولا يزال العرق يتصبب من جبينه. لا تخف يا ولدي، فإن أمك بجانبك، تسهر عليك ترعاك، لا تخف يا ولدي، فإنني لن أبرح هذا المكان حتى ترجع إليك الصحة، وحتى يتورد خداك كما كانا في السابق، وحتى أسمع صوتك من جديد يرن في أرجاء...
    لا يزال ولدي الصغير مريضا، ولا يزال العرق يتصبب من جبينه. لا تخف يا ولدي، فإن أمك بجانبك، تسهر عليك ترعاك، لا تخف يا ولدي، فإنني لن أبرح هذا المكان حتى ترجع إليك الصحة، وحتى يتورد خداك كما كانا في...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    98
  5. قصة قصيرة مجهول ـ على شاطئ الغيب: الشبح

    الأرض ما تزال ندية من أمطار الأمس... وفي ذلك المساء تغير اتجاه الريح.. شعر به «شعيب الورياغلي» وهو داخل نوالته يساعد زوجته وبنته على شق البطاطس لغرسها في مزرعته الصغيرة المشرفة على المقبرة. ترك ما...
    الأرض ما تزال ندية من أمطار الأمس... وفي ذلك المساء تغير اتجاه الريح.. شعر به «شعيب الورياغلي» وهو داخل نوالته يساعد زوجته وبنته على شق البطاطس لغرسها في مزرعته الصغيرة المشرفة على المقبرة. ترك ما كان بيده وخرج إلى ساحة البيت الواسعة حيث وقفت بقرته الوحيدة ثقيلة البطن تلوك الكلأ وتنظر إليه نصف...
    الأرض ما تزال ندية من أمطار الأمس... وفي ذلك المساء تغير اتجاه الريح.. شعر به «شعيب الورياغلي» وهو داخل نوالته يساعد زوجته وبنته على شق البطاطس لغرسها في مزرعته الصغيرة المشرفة على المقبرة. ترك ما كان بيده وخرج إلى ساحة البيت الواسعة حيث وقفت...
    الأرض ما تزال ندية من أمطار الأمس... وفي ذلك المساء تغير اتجاه الريح.. شعر به «شعيب الورياغلي» وهو داخل نوالته يساعد زوجته وبنته على شق البطاطس لغرسها في مزرعته الصغيرة المشرفة على المقبرة. ترك ما...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    151
  6. قصة قصيرة مجهول ـ اليد على الحلقوم

    كان ذلك في أيام "السيبة" قبل مجيء الفرنسيين إلى هذه البلاد بعدة سنوات البرد قارس والثلوج تتساقط باستمرار على قمم الجبال الشاهقة وفي منحدراته، وفي الوادي حيث تجمعت القرية كلها حول دار القائد علال،...
    كان ذلك في أيام "السيبة" قبل مجيء الفرنسيين إلى هذه البلاد بعدة سنوات البرد قارس والثلوج تتساقط باستمرار على قمم الجبال الشاهقة وفي منحدراته، وفي الوادي حيث تجمعت القرية كلها حول دار القائد علال، يخيم ظلام دامس وسكون رهيب لا يقطعه من حين لآخر إلا نباح الكلاب وصفير الرياح العاتية ولا يسمع أي صوت...
    كان ذلك في أيام "السيبة" قبل مجيء الفرنسيين إلى هذه البلاد بعدة سنوات البرد قارس والثلوج تتساقط باستمرار على قمم الجبال الشاهقة وفي منحدراته، وفي الوادي حيث تجمعت القرية كلها حول دار القائد علال، يخيم ظلام دامس وسكون رهيب لا يقطعه من حين لآخر إلا...
    كان ذلك في أيام "السيبة" قبل مجيء الفرنسيين إلى هذه البلاد بعدة سنوات البرد قارس والثلوج تتساقط باستمرار على قمم الجبال الشاهقة وفي منحدراته، وفي الوادي حيث تجمعت القرية كلها حول دار القائد علال،...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    292
  7. قصة قصيرة مجهول ـ القصة الملعونة

    يصل المد والجزر غايتهما القصوى عند منتصف كل شهر قمري.. وعند الجزر الأكبر يهرب البحر عن شواطئ المدينة الساحلية الصغيرة فيترك صخورا سوداء وخضراء ورمادية، ومروجا عميقة زرقاء، وبحيرات كبيرة بين تلال...
    يصل المد والجزر غايتهما القصوى عند منتصف كل شهر قمري.. وعند الجزر الأكبر يهرب البحر عن شواطئ المدينة الساحلية الصغيرة فيترك صخورا سوداء وخضراء ورمادية، ومروجا عميقة زرقاء، وبحيرات كبيرة بين تلال الرمال... وكلها تعكس أشعة الشمس الغاربة بحمرتها وشاعريتها. هذا المنظر كان دائما يلهب خيالي ويغرقني في...
    يصل المد والجزر غايتهما القصوى عند منتصف كل شهر قمري.. وعند الجزر الأكبر يهرب البحر عن شواطئ المدينة الساحلية الصغيرة فيترك صخورا سوداء وخضراء ورمادية، ومروجا عميقة زرقاء، وبحيرات كبيرة بين تلال الرمال... وكلها تعكس أشعة الشمس الغاربة بحمرتها...
    يصل المد والجزر غايتهما القصوى عند منتصف كل شهر قمري.. وعند الجزر الأكبر يهرب البحر عن شواطئ المدينة الساحلية الصغيرة فيترك صخورا سوداء وخضراء ورمادية، ومروجا عميقة زرقاء، وبحيرات كبيرة بين تلال...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    186
  8. قصة قصيرة مجهول ـ طريق لا أراه

    (هل حدث مرة أن كنت في محنة أو شدة كبرى، أو وقفت أمام الموت وجها لوجه، فسألت الله في داخلك، بخشوع، أن يفرج عنك فكدت تراه وهو يمد إليك يده..) كنت، وأنا طفل صغير، أشك كثيرا في وجود الله والأنبياء...
    (هل حدث مرة أن كنت في محنة أو شدة كبرى، أو وقفت أمام الموت وجها لوجه، فسألت الله في داخلك، بخشوع، أن يفرج عنك فكدت تراه وهو يمد إليك يده..) كنت، وأنا طفل صغير، أشك كثيرا في وجود الله والأنبياء والرسل، وكل ما كان يقوله لنا الكبار.. وخصوصا حين بدأت أكتشف أن كثيرا مما كانوا يقولونه لي، وأنا أصغر من...
    (هل حدث مرة أن كنت في محنة أو شدة كبرى، أو وقفت أمام الموت وجها لوجه، فسألت الله في داخلك، بخشوع، أن يفرج عنك فكدت تراه وهو يمد إليك يده..) كنت، وأنا طفل صغير، أشك كثيرا في وجود الله والأنبياء والرسل، وكل ما كان يقوله لنا الكبار.. وخصوصا حين بدأت...
    (هل حدث مرة أن كنت في محنة أو شدة كبرى، أو وقفت أمام الموت وجها لوجه، فسألت الله في داخلك، بخشوع، أن يفرج عنك فكدت تراه وهو يمد إليك يده..) كنت، وأنا طفل صغير، أشك كثيرا في وجود الله والأنبياء...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    228
  9. قصة قصيرة مجهول ـ المقبرة و العقم

    ـ هذا خط « عين القدس »؟ وأجاب الجابي بغير اكتراث : « نعم » واستمر يوزع التذاكر ويجبي الفرنكات من غير أن تنفرج عن أسنانه آهة حسرة على المساكين الذين يدفعون ثمن التذاكر بتلكو، وانغرز إدريس وسط...
    ـ هذا خط « عين القدس »؟ وأجاب الجابي بغير اكتراث : « نعم » واستمر يوزع التذاكر ويجبي الفرنكات من غير أن تنفرج عن أسنانه آهة حسرة على المساكين الذين يدفعون ثمن التذاكر بتلكو، وانغرز إدريس وسط الزحام في مؤخر الحافلة يتناكب مع الركاب الأنانيين الذين يفسحون المجال لضخامة أجسامهم لتتمدد بحركة توسعية،...
    ـ هذا خط « عين القدس »؟ وأجاب الجابي بغير اكتراث : « نعم » واستمر يوزع التذاكر ويجبي الفرنكات من غير أن تنفرج عن أسنانه آهة حسرة على المساكين الذين يدفعون ثمن التذاكر بتلكو، وانغرز إدريس وسط الزحام في مؤخر الحافلة يتناكب مع الركاب الأنانيين الذين...
    ـ هذا خط « عين القدس »؟ وأجاب الجابي بغير اكتراث : « نعم » واستمر يوزع التذاكر ويجبي الفرنكات من غير أن تنفرج عن أسنانه آهة حسرة على المساكين الذين يدفعون ثمن التذاكر بتلكو، وانغرز إدريس وسط...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    148
  10. قصة قصيرة مجهول ـ كهف الرماة

    ذرف على الستين وكان مع ذلك يبدو منتصب القامة، وقد خطت السنون على جبهته وخديه أخاديد عميقة تنبئ عن معاناة أحداث وكفاح مرير، عرفته صائدا للأسماك، ينتقل بين الغدر والوديان بـ (غرافه) الذي صنعه بيده...
    ذرف على الستين وكان مع ذلك يبدو منتصب القامة، وقد خطت السنون على جبهته وخديه أخاديد عميقة تنبئ عن معاناة أحداث وكفاح مرير، عرفته صائدا للأسماك، ينتقل بين الغدر والوديان بـ (غرافه) الذي صنعه بيده من القنب المتين، وسلته التي كان كل أمله أن يعود بها إلى المدينة مع الغدوة وقد ناء بحملها مما تحويه من...
    ذرف على الستين وكان مع ذلك يبدو منتصب القامة، وقد خطت السنون على جبهته وخديه أخاديد عميقة تنبئ عن معاناة أحداث وكفاح مرير، عرفته صائدا للأسماك، ينتقل بين الغدر والوديان بـ (غرافه) الذي صنعه بيده من القنب المتين، وسلته التي كان كل أمله أن يعود بها...
    ذرف على الستين وكان مع ذلك يبدو منتصب القامة، وقد خطت السنون على جبهته وخديه أخاديد عميقة تنبئ عن معاناة أحداث وكفاح مرير، عرفته صائدا للأسماك، ينتقل بين الغدر والوديان بـ (غرافه) الذي صنعه بيده...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    195
  11. قصة قصيرة مجهول ـ ترجمة أحمد عبد السلام البقالي ـ السيد أجرة

    كنت أنا وزميلي "لاري" مهندسين في معمل الغاز، أي كاتبين صغيرين، فكل شيء يمكن وصفه بعمل كتابي كان يوضع على المكتب المستطيل الذي نجلس حوله متقابلين، وكانت الإدارة المركزية بالمدينة قد أرسلت إلينا...
    كنت أنا وزميلي "لاري" مهندسين في معمل الغاز، أي كاتبين صغيرين، فكل شيء يمكن وصفه بعمل كتابي كان يوضع على المكتب المستطيل الذي نجلس حوله متقابلين، وكانت الإدارة المركزية بالمدينة قد أرسلت إلينا مجموعة محيرة من الأوامر والقوانين لتطبيقها. ولم يكن أحد ينظر إلى صغار المهندسين بعين الاعتبار إلا عمال...
    كنت أنا وزميلي "لاري" مهندسين في معمل الغاز، أي كاتبين صغيرين، فكل شيء يمكن وصفه بعمل كتابي كان يوضع على المكتب المستطيل الذي نجلس حوله متقابلين، وكانت الإدارة المركزية بالمدينة قد أرسلت إلينا مجموعة محيرة من الأوامر والقوانين لتطبيقها. ولم يكن...
    كنت أنا وزميلي "لاري" مهندسين في معمل الغاز، أي كاتبين صغيرين، فكل شيء يمكن وصفه بعمل كتابي كان يوضع على المكتب المستطيل الذي نجلس حوله متقابلين، وكانت الإدارة المركزية بالمدينة قد أرسلت إلينا...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    249

خيارات عرض المواضيع

جاري تحميل الصفحة...
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..