1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

باقي الدول العربية

فرز حسب:
العنوان
الردود المشاهدات
آخر رسالة
  1. قصة قصيرة فاطمة المزروعي - أنثى الدقائق

    الحاجة ” أم محمد” سيدة متدينة ووقورة، لم تكن تعرف من الحياة سوى في أركان منزلها العتيق، سيدة ذات عقلية متزنة، ولكنها محدودة في تفكيرها، فإذا حاولت أن تسألها شيئاً خارج مطبخها أو منزلها، فلن تجيبك...
    الحاجة ” أم محمد” سيدة متدينة ووقورة، لم تكن تعرف من الحياة سوى في أركان منزلها العتيق، سيدة ذات عقلية متزنة، ولكنها محدودة في تفكيرها، فإذا حاولت أن تسألها شيئاً خارج مطبخها أو منزلها، فلن تجيبك عليه، لأنها ببساطة شديدة، تعوَّدت على هذا الروتين اليومي، وتعوَّدت أن تطيع زوجها، وتحترمه، ولكن ليس...
    الحاجة ” أم محمد” سيدة متدينة ووقورة، لم تكن تعرف من الحياة سوى في أركان منزلها العتيق، سيدة ذات عقلية متزنة، ولكنها محدودة في تفكيرها، فإذا حاولت أن تسألها شيئاً خارج مطبخها أو منزلها، فلن تجيبك عليه، لأنها ببساطة شديدة، تعوَّدت على هذا الروتين...
    الحاجة ” أم محمد” سيدة متدينة ووقورة، لم تكن تعرف من الحياة سوى في أركان منزلها العتيق، سيدة ذات عقلية متزنة، ولكنها محدودة في تفكيرها، فإذا حاولت أن تسألها شيئاً خارج مطبخها أو منزلها، فلن تجيبك...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    24
  2. قصة قصيرة عبدالله بن محمد الطائي - ملائكة الجبل الاخضر

    الاهداء الى الجيل العماني الحاضر الذي يحني رأسه للمأساة ، مأساة الشعب العربي في عمان ، فيعيش في عزة نفسيته وذل واقعيته سواء كان داخل الوطن او المهاجر التي آوتنا . الى الشباب العماني الذي جارت...
    الاهداء الى الجيل العماني الحاضر الذي يحني رأسه للمأساة ، مأساة الشعب العربي في عمان ، فيعيش في عزة نفسيته وذل واقعيته سواء كان داخل الوطن او المهاجر التي آوتنا . الى الشباب العماني الذي جارت عليه المتردية والنطيحة وما اكل السبع فقاوم هذا الجور بالكفاح في سبيل العيش والصمود من اجل الكرامة...
    الاهداء الى الجيل العماني الحاضر الذي يحني رأسه للمأساة ، مأساة الشعب العربي في عمان ، فيعيش في عزة نفسيته وذل واقعيته سواء كان داخل الوطن او المهاجر التي آوتنا . الى الشباب العماني الذي جارت عليه المتردية والنطيحة وما اكل السبع فقاوم هذا الجور...
    الاهداء الى الجيل العماني الحاضر الذي يحني رأسه للمأساة ، مأساة الشعب العربي في عمان ، فيعيش في عزة نفسيته وذل واقعيته سواء كان داخل الوطن او المهاجر التي آوتنا . الى الشباب العماني الذي جارت...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    16
  3. قصة قصيرة عبدالله الطائي - المغلغل

    كان عائدا من المنزل ، بعد أن شارك في ( التيمينة ) في الاحتفال الكبير بختم صديقه حامد للقران الكريم ، وأصبح قادرا على أن يقرأ القران كله ... وسار في طريقه إلى البيت يتذكر هذه التيمينة ويتغنى بها...
    كان عائدا من المنزل ، بعد أن شارك في ( التيمينة ) في الاحتفال الكبير بختم صديقه حامد للقران الكريم ، وأصبح قادرا على أن يقرأ القران كله ... وسار في طريقه إلى البيت يتذكر هذه التيمينة ويتغنى بها : لله فضل دائم علينا ......... نشكره حمدا كما بدأنا من نطف أو مضغن سوانا ... من آدم خلقا ومن...
    كان عائدا من المنزل ، بعد أن شارك في ( التيمينة ) في الاحتفال الكبير بختم صديقه حامد للقران الكريم ، وأصبح قادرا على أن يقرأ القران كله ... وسار في طريقه إلى البيت يتذكر هذه التيمينة ويتغنى بها : لله فضل دائم علينا ......... نشكره حمدا كما...
    كان عائدا من المنزل ، بعد أن شارك في ( التيمينة ) في الاحتفال الكبير بختم صديقه حامد للقران الكريم ، وأصبح قادرا على أن يقرأ القران كله ... وسار في طريقه إلى البيت يتذكر هذه التيمينة ويتغنى بها...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    28
  4. قصة قصيرة يحيى سلام المنذري - داخل البلورة ثلاثة رقصات

    (1) صاحبة المقهى ترقص بعد ساعة من الآن سأحضر عرضاً مسرحياً. جلست في مقهى الجامعة، كانت صاحبة المقهى ترقص، والموسيقى تبهج المكان، وقبل أن أهم بالكتابة تناولت بالخطأ قلم السكر بدلا من قلم الحبر،...
    (1) صاحبة المقهى ترقص بعد ساعة من الآن سأحضر عرضاً مسرحياً. جلست في مقهى الجامعة، كانت صاحبة المقهى ترقص، والموسيقى تبهج المكان، وقبل أن أهم بالكتابة تناولت بالخطأ قلم السكر بدلا من قلم الحبر، وسرعان ما إنتبهت بأن قلم السكر للقهوة وليس للكتابة. كان المقهى يقع داخل استراحة الجامعة الاسترالية،...
    (1) صاحبة المقهى ترقص بعد ساعة من الآن سأحضر عرضاً مسرحياً. جلست في مقهى الجامعة، كانت صاحبة المقهى ترقص، والموسيقى تبهج المكان، وقبل أن أهم بالكتابة تناولت بالخطأ قلم السكر بدلا من قلم الحبر، وسرعان ما إنتبهت بأن قلم السكر للقهوة وليس للكتابة....
    (1) صاحبة المقهى ترقص بعد ساعة من الآن سأحضر عرضاً مسرحياً. جلست في مقهى الجامعة، كانت صاحبة المقهى ترقص، والموسيقى تبهج المكان، وقبل أن أهم بالكتابة تناولت بالخطأ قلم السكر بدلا من قلم الحبر،...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    64
  5. نقوس المهدي

    قصة قصيرة عبدالله الطائي - اختفاء امرأة

    طرق باب بيت عبدالحليم المهندس، وبعد لحظات ناوله الخادم ورقة.. وجال بنظره فيها.. وقرأ "ستكون الحفلة يوم الخميس القادم فأرجو تفضلكم بالحضور"…. وطواها وهو متهلل الوجه تبدو عليه سيما الفرح...
    طرق باب بيت عبدالحليم المهندس، وبعد لحظات ناوله الخادم ورقة.. وجال بنظره فيها.. وقرأ "ستكون الحفلة يوم الخميس القادم فأرجو تفضلكم بالحضور"…. وطواها وهو متهلل الوجه تبدو عليه سيما الفرح والسرور، وقال لمن كانوا معه: بعد غد سيكون عقد قران زميلنا شاكر، وها هي بطاقة منه يدعوني فيها إلى الحضور. وقال...
    طرق باب بيت عبدالحليم المهندس، وبعد لحظات ناوله الخادم ورقة.. وجال بنظره فيها.. وقرأ "ستكون الحفلة يوم الخميس القادم فأرجو تفضلكم بالحضور"…. وطواها وهو متهلل الوجه تبدو عليه سيما الفرح والسرور، وقال لمن كانوا معه: بعد غد سيكون عقد قران...
    طرق باب بيت عبدالحليم المهندس، وبعد لحظات ناوله الخادم ورقة.. وجال بنظره فيها.. وقرأ "ستكون الحفلة يوم الخميس القادم فأرجو تفضلكم بالحضور"…. وطواها وهو متهلل الوجه تبدو عليه سيما الفرح...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    24
  6. قصة قصيرة ليلى العثمان - لا خبر... لا...

    ليلى العثمان الموسيقى طوفان... والقلب غريق... والجلد يتنفس من تحت الثياب فينفث رائحة سلخه القديم... والصدر... عشق يتوارى... ووجد يتنامى بين الضلوع... والطبل, والطار... وصرخات المعجبين والمعجبات...
    ليلى العثمان الموسيقى طوفان... والقلب غريق... والجلد يتنفس من تحت الثياب فينفث رائحة سلخه القديم... والصدر... عشق يتوارى... ووجد يتنامى بين الضلوع... والطبل, والطار... وصرخات المعجبين والمعجبات بصوت المغني ذي البحة الحزينة... وكلمات الأغنية دبابيس تتخر الذاكرة... وتنزف أحداثها. " لا خبر......
    ليلى العثمان الموسيقى طوفان... والقلب غريق... والجلد يتنفس من تحت الثياب فينفث رائحة سلخه القديم... والصدر... عشق يتوارى... ووجد يتنامى بين الضلوع... والطبل, والطار... وصرخات المعجبين والمعجبات بصوت المغني ذي البحة الحزينة... وكلمات الأغنية...
    ليلى العثمان الموسيقى طوفان... والقلب غريق... والجلد يتنفس من تحت الثياب فينفث رائحة سلخه القديم... والصدر... عشق يتوارى... ووجد يتنامى بين الضلوع... والطبل, والطار... وصرخات المعجبين والمعجبات...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    62
  7. نقوس المهدي

    قصة قصيرة عالية شعيب - فى انتظار القطار

    الناس يتدافعون عند الرصيف المقابل لركوب القطار . ( لم يعد بدهشها مشهد الصغيرات يدخن السجائر الطويلة وأيدى الصبية تشتبك بخيوط تناثيرهن القصيرة . أصبح يخيل إليها أن تلك الأيدى – خضراء الرائحة هى...
    الناس يتدافعون عند الرصيف المقابل لركوب القطار . ( لم يعد بدهشها مشهد الصغيرات يدخن السجائر الطويلة وأيدى الصبية تشتبك بخيوط تناثيرهن القصيرة . أصبح يخيل إليها أن تلك الأيدى – خضراء الرائحة هى امتداد لفطائر أفخاذهن(. تتأمل عنق كوب الليمون الأنيق .. تتبع زخارفه النافرة .. تشتاق للانفراد بنفسها...
    الناس يتدافعون عند الرصيف المقابل لركوب القطار . ( لم يعد بدهشها مشهد الصغيرات يدخن السجائر الطويلة وأيدى الصبية تشتبك بخيوط تناثيرهن القصيرة . أصبح يخيل إليها أن تلك الأيدى – خضراء الرائحة هى امتداد لفطائر أفخاذهن(. تتأمل عنق كوب الليمون الأنيق...
    الناس يتدافعون عند الرصيف المقابل لركوب القطار . ( لم يعد بدهشها مشهد الصغيرات يدخن السجائر الطويلة وأيدى الصبية تشتبك بخيوط تناثيرهن القصيرة . أصبح يخيل إليها أن تلك الأيدى – خضراء الرائحة هى...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    39
  8. نقوس المهدي

    قصة قصيرة وجدي الأهدل - البطيء

    يوريبيديس: "أكره السياسي الذي يكون بطبعه بطيئاً في نفع وطنه، سريعاً في إيذائه، نشيطاً من أجل نفسه، خاملاً من أجل المدينة". من مسرحية الضفادع، تأليف أريستو فانيس، وتأتي الجملة في سياق مناظرة...
    يوريبيديس: "أكره السياسي الذي يكون بطبعه بطيئاً في نفع وطنه، سريعاً في إيذائه، نشيطاً من أجل نفسه، خاملاً من أجل المدينة". من مسرحية الضفادع، تأليف أريستو فانيس، وتأتي الجملة في سياق مناظرة بين الكاتبين المسرحيين العظيمين (أيسخولوس) و(يوريبيديس). عام 100 بحسب التقويم البابلي إحدى عشرة قافلة...
    يوريبيديس: "أكره السياسي الذي يكون بطبعه بطيئاً في نفع وطنه، سريعاً في إيذائه، نشيطاً من أجل نفسه، خاملاً من أجل المدينة". من مسرحية الضفادع، تأليف أريستو فانيس، وتأتي الجملة في سياق مناظرة بين الكاتبين المسرحيين العظيمين (أيسخولوس)...
    يوريبيديس: "أكره السياسي الذي يكون بطبعه بطيئاً في نفع وطنه، سريعاً في إيذائه، نشيطاً من أجل نفسه، خاملاً من أجل المدينة". من مسرحية الضفادع، تأليف أريستو فانيس، وتأتي الجملة في سياق مناظرة...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    59
  9. نقوس المهدي

    قصة قصيرة أحمد الرحبي - رؤيا عامل المحطة

    لا أحد يعرف تمام المعرفة ما الذي حدث في تلك اللحظة. هل توقف الزمن أم أنه انحرف قليلا عن مساره المعتاد وسوف يعود إلى سابق عهده؟ هل زاد من سرعته وتدفق إلى الأمام بقوة سيل عارم، أم أنه نكص إلى الخلف...
    لا أحد يعرف تمام المعرفة ما الذي حدث في تلك اللحظة. هل توقف الزمن أم أنه انحرف قليلا عن مساره المعتاد وسوف يعود إلى سابق عهده؟ هل زاد من سرعته وتدفق إلى الأمام بقوة سيل عارم، أم أنه نكص إلى الخلف وعاد إلى ينابيعه الأولى كما تفعل أسماك السلمون المتلهفة لأوطانها. لا أحد يعرف على وجه الدقة ولكن...
    لا أحد يعرف تمام المعرفة ما الذي حدث في تلك اللحظة. هل توقف الزمن أم أنه انحرف قليلا عن مساره المعتاد وسوف يعود إلى سابق عهده؟ هل زاد من سرعته وتدفق إلى الأمام بقوة سيل عارم، أم أنه نكص إلى الخلف وعاد إلى ينابيعه الأولى كما تفعل أسماك السلمون...
    لا أحد يعرف تمام المعرفة ما الذي حدث في تلك اللحظة. هل توقف الزمن أم أنه انحرف قليلا عن مساره المعتاد وسوف يعود إلى سابق عهده؟ هل زاد من سرعته وتدفق إلى الأمام بقوة سيل عارم، أم أنه نكص إلى الخلف...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    61
  10. نقوس المهدي

    قصة قصيرة سهير السمان - جدران ذاكرة

    أختار أن أبعثر نفسي في خطواتي التائهة لأكون إحدى صور المفقودين على جدران الوطن. عن ذاكرة اختفت خلف دقات الساعة. تحاول خلايا مخّه أن تجدها، يرى وجهه في المرآة، وتزداد في عينيه حيرة الغريب لإحساسه...
    أختار أن أبعثر نفسي في خطواتي التائهة لأكون إحدى صور المفقودين على جدران الوطن. عن ذاكرة اختفت خلف دقات الساعة. تحاول خلايا مخّه أن تجدها، يرى وجهه في المرآة، وتزداد في عينيه حيرة الغريب لإحساسه المستعار من معاني الأشياء التي تحيط به، ولكنه يحاول أن يمسك ظلالاً من الوقت الهارب، تخترق العقارب...
    أختار أن أبعثر نفسي في خطواتي التائهة لأكون إحدى صور المفقودين على جدران الوطن. عن ذاكرة اختفت خلف دقات الساعة. تحاول خلايا مخّه أن تجدها، يرى وجهه في المرآة، وتزداد في عينيه حيرة الغريب لإحساسه المستعار من معاني الأشياء التي تحيط به، ولكنه...
    أختار أن أبعثر نفسي في خطواتي التائهة لأكون إحدى صور المفقودين على جدران الوطن. عن ذاكرة اختفت خلف دقات الساعة. تحاول خلايا مخّه أن تجدها، يرى وجهه في المرآة، وتزداد في عينيه حيرة الغريب لإحساسه...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    52
  11. نقوس المهدي

    قصة قصيرة وجدي الأهدل - دومة

    بعد تردد طويل استقر عزم (همود بن محفوظ) على القيام برحلة علمية إلى بئر برهوت، وكتابة تقرير عنها لمجلة ناشيونال جيوغرافيك. هو أستاذ في جامعة حضرموت، يرأس قسم الجغرافيا، ويُدرّس مادة الجغرافيا...
    بعد تردد طويل استقر عزم (همود بن محفوظ) على القيام برحلة علمية إلى بئر برهوت، وكتابة تقرير عنها لمجلة ناشيونال جيوغرافيك. هو أستاذ في جامعة حضرموت، يرأس قسم الجغرافيا، ويُدرّس مادة الجغرافيا الطبيعية. تقدّم إلى الجامعة بطلب تمويل الرحلة، فكان ردهم أنهم سيوفرون له كذا جالوناً من البنزين! لم يُفكر...
    بعد تردد طويل استقر عزم (همود بن محفوظ) على القيام برحلة علمية إلى بئر برهوت، وكتابة تقرير عنها لمجلة ناشيونال جيوغرافيك. هو أستاذ في جامعة حضرموت، يرأس قسم الجغرافيا، ويُدرّس مادة الجغرافيا الطبيعية. تقدّم إلى الجامعة بطلب تمويل الرحلة، فكان...
    بعد تردد طويل استقر عزم (همود بن محفوظ) على القيام برحلة علمية إلى بئر برهوت، وكتابة تقرير عنها لمجلة ناشيونال جيوغرافيك. هو أستاذ في جامعة حضرموت، يرأس قسم الجغرافيا، ويُدرّس مادة الجغرافيا...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    59
  12. نقوس المهدي

    قصة قصيرة وجدي الأهدل - فرانكو يلقى مصرعه

    سمعت (الشخصية المهمة) عن كتاب ألّفهُ مواطن إسباني تتناقل ذكره الأفواه، وما لبث أن قرأه. ثم قال في نفسه «ويلٌ للعالم إن لم يكن للدون كيخوتي مكان فيه». ومن تلك الكلمة بدأ كل شيء. *** لطالما عُرف...
    سمعت (الشخصية المهمة) عن كتاب ألّفهُ مواطن إسباني تتناقل ذكره الأفواه، وما لبث أن قرأه. ثم قال في نفسه «ويلٌ للعالم إن لم يكن للدون كيخوتي مكان فيه». ومن تلك الكلمة بدأ كل شيء. *** لطالما عُرف (خوان كاليخونتي) بأنه شاب رقيق الطبع، الابتسامة لا تفارق ثغره كمولودٍ ما فتئ يرضع، وإذا رأيته للمرة...
    سمعت (الشخصية المهمة) عن كتاب ألّفهُ مواطن إسباني تتناقل ذكره الأفواه، وما لبث أن قرأه. ثم قال في نفسه «ويلٌ للعالم إن لم يكن للدون كيخوتي مكان فيه». ومن تلك الكلمة بدأ كل شيء. *** لطالما عُرف (خوان كاليخونتي) بأنه شاب رقيق الطبع، الابتسامة لا...
    سمعت (الشخصية المهمة) عن كتاب ألّفهُ مواطن إسباني تتناقل ذكره الأفواه، وما لبث أن قرأه. ثم قال في نفسه «ويلٌ للعالم إن لم يكن للدون كيخوتي مكان فيه». ومن تلك الكلمة بدأ كل شيء. *** لطالما عُرف...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    57
  13. نقوس المهدي

    قصة قصيرة أسماء المصري - كلمات

    لفَّتْ جسدها الصغير بعباءة سوداء، أخفتْ شفاهً متشققة وأنفاً مُلتهباً تحت وشاح بالٍ، حامت حول المبنى بإصرار، دلفت بهدوء وحذر، أوغلت السير، تنقـَّـلت بين المكاتب دون أن تحصل على ما تنشد، البرد ماردٌ...
    لفَّتْ جسدها الصغير بعباءة سوداء، أخفتْ شفاهً متشققة وأنفاً مُلتهباً تحت وشاح بالٍ، حامت حول المبنى بإصرار، دلفت بهدوء وحذر، أوغلت السير، تنقـَّـلت بين المكاتب دون أن تحصل على ما تنشد، البرد ماردٌ يطاردها في الأروقة، الجوع ضار ٍ ينهش أحشاءها، التصقت عباءتها الرثـَّة بحائط علي العجوز بائع...
    لفَّتْ جسدها الصغير بعباءة سوداء، أخفتْ شفاهً متشققة وأنفاً مُلتهباً تحت وشاح بالٍ، حامت حول المبنى بإصرار، دلفت بهدوء وحذر، أوغلت السير، تنقـَّـلت بين المكاتب دون أن تحصل على ما تنشد، البرد ماردٌ يطاردها في الأروقة، الجوع ضار ٍ ينهش أحشاءها،...
    لفَّتْ جسدها الصغير بعباءة سوداء، أخفتْ شفاهً متشققة وأنفاً مُلتهباً تحت وشاح بالٍ، حامت حول المبنى بإصرار، دلفت بهدوء وحذر، أوغلت السير، تنقـَّـلت بين المكاتب دون أن تحصل على ما تنشد، البرد ماردٌ...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    59
  14. نقوس المهدي

    قصة قصيرة مريم القحطاني - في الطريق الى صنعاء

    بعد مشادة كلامية جمعت عدداً لا بأس به من الناس حول بيت جابر، إنصرف هذا الأخير حاملاً ابنه معه. فهرعت رحمة زوجته إلى الشباك لتكمل ماعندها، ثم إلى الباب، وعندما رأت أن كلماتها لا تصل مسامعه، هرولت...
    بعد مشادة كلامية جمعت عدداً لا بأس به من الناس حول بيت جابر، إنصرف هذا الأخير حاملاً ابنه معه. فهرعت رحمة زوجته إلى الشباك لتكمل ماعندها، ثم إلى الباب، وعندما رأت أن كلماتها لا تصل مسامعه، هرولت إلى سطح المنزل، فبعثت مثالب الأصل والجدود، ومرت بالموتى واحداً واحد، ثم الأحياء دون أي استثناء لتتوقف...
    بعد مشادة كلامية جمعت عدداً لا بأس به من الناس حول بيت جابر، إنصرف هذا الأخير حاملاً ابنه معه. فهرعت رحمة زوجته إلى الشباك لتكمل ماعندها، ثم إلى الباب، وعندما رأت أن كلماتها لا تصل مسامعه، هرولت إلى سطح المنزل، فبعثت مثالب الأصل والجدود، ومرت...
    بعد مشادة كلامية جمعت عدداً لا بأس به من الناس حول بيت جابر، إنصرف هذا الأخير حاملاً ابنه معه. فهرعت رحمة زوجته إلى الشباك لتكمل ماعندها، ثم إلى الباب، وعندما رأت أن كلماتها لا تصل مسامعه، هرولت...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    59
  15. نقوس المهدي

    قصة قصيرة محمد عبد الوكيل جازم - ركـون

    أنا الآن أكتب حلما إلى امرأة أحبتها طفولتي لاحظت أنني كنت قصيرا .. غائر العينين إلا أنني كنت أهتم برص شعرات رأسي وربما رفسها أرتدي أجمل ما عندي وإن كان في نظر البعض متسخا وباليا إلا أنه أجمل من (...
    أنا الآن أكتب حلما إلى امرأة أحبتها طفولتي لاحظت أنني كنت قصيرا .. غائر العينين إلا أنني كنت أهتم برص شعرات رأسي وربما رفسها أرتدي أجمل ما عندي وإن كان في نظر البعض متسخا وباليا إلا أنه أجمل من ( قفا نبكي ) بل شئ من بعضي .. شئ من تكويني .. شئ من تراثية تطوري هي أيضا صغيرة ، ومتسخة وجميلة ،...
    أنا الآن أكتب حلما إلى امرأة أحبتها طفولتي لاحظت أنني كنت قصيرا .. غائر العينين إلا أنني كنت أهتم برص شعرات رأسي وربما رفسها أرتدي أجمل ما عندي وإن كان في نظر البعض متسخا وباليا إلا أنه أجمل من ( قفا نبكي ) بل شئ من بعضي .. شئ من تكويني .. شئ من...
    أنا الآن أكتب حلما إلى امرأة أحبتها طفولتي لاحظت أنني كنت قصيرا .. غائر العينين إلا أنني كنت أهتم برص شعرات رأسي وربما رفسها أرتدي أجمل ما عندي وإن كان في نظر البعض متسخا وباليا إلا أنه أجمل من (...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    72
  16. نقوس المهدي

    قصة قصيرة وجدي الأهدل - حسن القوطي

    حسن القوطي رجل ناهز الستين، وهوايته السرية جمع السكاكين! حضرته من معالم شارع المطاعم. يزعمون أنه لا يعرف من صنعاء إلا هذا الشارع فقط، إذ لم يُر خارجه راكباً أو راجلاً قط. لذا يتهامسون في قفاه أنه...
    حسن القوطي رجل ناهز الستين، وهوايته السرية جمع السكاكين! حضرته من معالم شارع المطاعم. يزعمون أنه لا يعرف من صنعاء إلا هذا الشارع فقط، إذ لم يُر خارجه راكباً أو راجلاً قط. لذا يتهامسون في قفاه أنه ارتكب جريمة قتل في قريته، وفر متوارياً في أمعاء “شارع المطاعم” المغلق والمكتفي بذاته. حتى لقبه الذي...
    حسن القوطي رجل ناهز الستين، وهوايته السرية جمع السكاكين! حضرته من معالم شارع المطاعم. يزعمون أنه لا يعرف من صنعاء إلا هذا الشارع فقط، إذ لم يُر خارجه راكباً أو راجلاً قط. لذا يتهامسون في قفاه أنه ارتكب جريمة قتل في قريته، وفر متوارياً في أمعاء...
    حسن القوطي رجل ناهز الستين، وهوايته السرية جمع السكاكين! حضرته من معالم شارع المطاعم. يزعمون أنه لا يعرف من صنعاء إلا هذا الشارع فقط، إذ لم يُر خارجه راكباً أو راجلاً قط. لذا يتهامسون في قفاه أنه...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    59
  17. نقوس المهدي

    قصة قصيرة سهير السمان‮ ‬ - وكانت قُبلة

    مازال هذا الفجر‮ ‬يسكبني برفق مؤلم علي سرير رجل مصلوب،‮ ‬ويحاول الربيع المنهزم أن‮ ‬يتلو بعضا من دفئه علي آثار الصلب من حولي،‮ ‬هل فقدته وفقدت الوطن،‮ ‬بخلت عليه بالقبلة الوحيدة التي طلبها مني،‮...
    مازال هذا الفجر‮ ‬يسكبني برفق مؤلم علي سرير رجل مصلوب،‮ ‬ويحاول الربيع المنهزم أن‮ ‬يتلو بعضا من دفئه علي آثار الصلب من حولي،‮ ‬هل فقدته وفقدت الوطن،‮ ‬بخلت عليه بالقبلة الوحيدة التي طلبها مني،‮ ‬علي أمل ألا تكون هي القبلة الوحيدة والأخيرة،‮ ‬عندما قال لي لأول مرة منذ تقابلنا من سنين‮: ‬هل لي...
    مازال هذا الفجر‮ ‬يسكبني برفق مؤلم علي سرير رجل مصلوب،‮ ‬ويحاول الربيع المنهزم أن‮ ‬يتلو بعضا من دفئه علي آثار الصلب من حولي،‮ ‬هل فقدته وفقدت الوطن،‮ ‬بخلت عليه بالقبلة الوحيدة التي طلبها مني،‮ ‬علي أمل ألا تكون هي القبلة الوحيدة والأخيرة،‮...
    مازال هذا الفجر‮ ‬يسكبني برفق مؤلم علي سرير رجل مصلوب،‮ ‬ويحاول الربيع المنهزم أن‮ ‬يتلو بعضا من دفئه علي آثار الصلب من حولي،‮ ‬هل فقدته وفقدت الوطن،‮ ‬بخلت عليه بالقبلة الوحيدة التي طلبها مني،‮...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    56
  18. نقوس المهدي

    قصة قصيرة أحمد عمر شيكاي - نتوءات على صدر البحر

    قال لي : ” مدّ بصرك يا صديقي، مدُّه ملءَ خوفك ؛ خوفك الذي هو بذرة نجاتك.. يقيني أنّ الذاكرة مثقوبة ،وليس في ذلك ضيرٌ، جلَّ ألمهم يكمن في أن للثقوب حوافٍ وكل حافةٍ بها شراشف من ألمٍ . لا غدٍ ينجو...
    قال لي : ” مدّ بصرك يا صديقي، مدُّه ملءَ خوفك ؛ خوفك الذي هو بذرة نجاتك.. يقيني أنّ الذاكرة مثقوبة ،وليس في ذلك ضيرٌ، جلَّ ألمهم يكمن في أن للثقوب حوافٍ وكل حافةٍ بها شراشف من ألمٍ . لا غدٍ ينجو من تباريح الأمس ولا صبحٌ يرضعُ شعاعات الصباح البكر. أن تسيرُ قوافل الحلم على آثار السابقين ؛ هو :...
    قال لي : ” مدّ بصرك يا صديقي، مدُّه ملءَ خوفك ؛ خوفك الذي هو بذرة نجاتك.. يقيني أنّ الذاكرة مثقوبة ،وليس في ذلك ضيرٌ، جلَّ ألمهم يكمن في أن للثقوب حوافٍ وكل حافةٍ بها شراشف من ألمٍ . لا غدٍ ينجو من تباريح الأمس ولا صبحٌ يرضعُ شعاعات الصباح...
    قال لي : ” مدّ بصرك يا صديقي، مدُّه ملءَ خوفك ؛ خوفك الذي هو بذرة نجاتك.. يقيني أنّ الذاكرة مثقوبة ،وليس في ذلك ضيرٌ، جلَّ ألمهم يكمن في أن للثقوب حوافٍ وكل حافةٍ بها شراشف من ألمٍ . لا غدٍ ينجو...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    72
  19. قصة قصيرة يحيى الناعبي - في صحبة رامبرانت بمقهاه

    لم يكن يضايقني مشهد القمر مكتملا وهو يتلصص عليّ من عليائه في ذلك الفجر البارد عبر نافذة الغرفة، كنت منتشيا وأنا أمسح أدران ما تبقى من شوائب الرحلة، بأن تفاجئني الغيمة التي أنتظر بحليبها الصباحي ،...
    لم يكن يضايقني مشهد القمر مكتملا وهو يتلصص عليّ من عليائه في ذلك الفجر البارد عبر نافذة الغرفة، كنت منتشيا وأنا أمسح أدران ما تبقى من شوائب الرحلة، بأن تفاجئني الغيمة التي أنتظر بحليبها الصباحي ، حينها أعلن أنني قد بدأت نهاري في المكان الذي أتوقع ، متيقظا كعين النسر حين يمسح المكان لنصب فخاخ...
    لم يكن يضايقني مشهد القمر مكتملا وهو يتلصص عليّ من عليائه في ذلك الفجر البارد عبر نافذة الغرفة، كنت منتشيا وأنا أمسح أدران ما تبقى من شوائب الرحلة، بأن تفاجئني الغيمة التي أنتظر بحليبها الصباحي ، حينها أعلن أنني قد بدأت نهاري في المكان الذي...
    لم يكن يضايقني مشهد القمر مكتملا وهو يتلصص عليّ من عليائه في ذلك الفجر البارد عبر نافذة الغرفة، كنت منتشيا وأنا أمسح أدران ما تبقى من شوائب الرحلة، بأن تفاجئني الغيمة التي أنتظر بحليبها الصباحي ،...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    210
  20. نقوس المهدي

    قصة قصيرة سعود السنعوسي - البونساي والرجل العجوز

    اشتريتها منذ سنوات، «بونساي» أو الشجرة القزمة كما يطلق عليها البعض، جاوز عمرها السبعين، كما هو مدوّن في الشهادة الصادرة في بلد المنشأ، طولها يتجاوز الخمسين سنتيمترًا بقليل، أوراقها كثيفة، وغنية...
    اشتريتها منذ سنوات، «بونساي» أو الشجرة القزمة كما يطلق عليها البعض، جاوز عمرها السبعين، كما هو مدوّن في الشهادة الصادرة في بلد المنشأ، طولها يتجاوز الخمسين سنتيمترًا بقليل، أوراقها كثيفة، وغنية وداكنة الخضرة بالرغم من مرور السنوات. وبالرغم من انحناء جذعها والنتوءات والأخاديد المحفورة في لحائها،...
    اشتريتها منذ سنوات، «بونساي» أو الشجرة القزمة كما يطلق عليها البعض، جاوز عمرها السبعين، كما هو مدوّن في الشهادة الصادرة في بلد المنشأ، طولها يتجاوز الخمسين سنتيمترًا بقليل، أوراقها كثيفة، وغنية وداكنة الخضرة بالرغم من مرور السنوات. وبالرغم من...
    اشتريتها منذ سنوات، «بونساي» أو الشجرة القزمة كما يطلق عليها البعض، جاوز عمرها السبعين، كما هو مدوّن في الشهادة الصادرة في بلد المنشأ، طولها يتجاوز الخمسين سنتيمترًا بقليل، أوراقها كثيفة، وغنية...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    241

خيارات عرض المواضيع

جاري تحميل الصفحة...