1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.
فرز حسب:
العنوان
الردود المشاهدات
آخر رسالة
  1. قصة قصيرة بسمة الخطيب - المهرج

    كلّ ظهيرة، يرتدي ملابس العمل الثقيلة. طبقات النايلون تلهب جسده، وشعر الصوف الغزير يشعل نخاعه، لكنه يبدأ العمل كآلة صمّاء. ينظّف ساحة العرض، الحلبة والمقاعد. يمسح الأبواق والطبول. ينفخ...
    كلّ ظهيرة، يرتدي ملابس العمل الثقيلة. طبقات النايلون تلهب جسده، وشعر الصوف الغزير يشعل نخاعه، لكنه يبدأ العمل كآلة صمّاء. ينظّف ساحة العرض، الحلبة والمقاعد. يمسح الأبواق والطبول. ينفخ البالونات. يسمع صوتها في قاع قلبه: "هذه بالونة لانا". يقدّم لها البالونة. يسحبها الهواء بعيداً. يد...
    كلّ ظهيرة، يرتدي ملابس العمل الثقيلة. طبقات النايلون تلهب جسده، وشعر الصوف الغزير يشعل نخاعه، لكنه يبدأ العمل كآلة صمّاء. ينظّف ساحة العرض، الحلبة والمقاعد. يمسح الأبواق والطبول. ينفخ البالونات. يسمع صوتها في قاع قلبه: "هذه بالونة...
    كلّ ظهيرة، يرتدي ملابس العمل الثقيلة. طبقات النايلون تلهب جسده، وشعر الصوف الغزير يشعل نخاعه، لكنه يبدأ العمل كآلة صمّاء. ينظّف ساحة العرض، الحلبة والمقاعد. يمسح الأبواق والطبول. ينفخ...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    17
  2. أيوب مرعي أبو زور

    أيوب مرعي أبو زور - الشوكولاته

    .....أ.م.أ...... شاهدها وهي تمسح أثر الشوكولاته عن فمها بكف يدها الأيمن، فقفز بذاكرته عبر الزمن إلى بدايات مرحلة مراهقته؛ ابتسم لحظة تفتحت أمام ناظريه صورة "بطة" وهو يغريها بقطع...
    .....أ.م.أ...... شاهدها وهي تمسح أثر الشوكولاته عن فمها بكف يدها الأيمن، فقفز بذاكرته عبر الزمن إلى بدايات مرحلة مراهقته؛ ابتسم لحظة تفتحت أمام ناظريه صورة "بطة" وهو يغريها بقطع الشوكولاته ليحصل منها على قبلته الأولى، وبطة هي فاطمة زميلته الشرهة على مقاعد الدراسة، هكذا كان يناديها، مرر لسانه فوق...
    .....أ.م.أ...... شاهدها وهي تمسح أثر الشوكولاته عن فمها بكف يدها الأيمن، فقفز بذاكرته عبر الزمن إلى بدايات مرحلة مراهقته؛ ابتسم لحظة تفتحت أمام ناظريه صورة "بطة" وهو يغريها بقطع الشوكولاته ليحصل منها على قبلته الأولى، وبطة هي فاطمة...
    .....أ.م.أ...... شاهدها وهي تمسح أثر الشوكولاته عن فمها بكف يدها الأيمن، فقفز بذاكرته عبر الزمن إلى بدايات مرحلة مراهقته؛ ابتسم لحظة تفتحت أمام ناظريه صورة "بطة" وهو يغريها بقطع...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    84
  3. نقوس المهدي

    قصة قصيرة مارون عبود - أم نخول

    قبل هاتيك الحرب … سمعت باسم أم نخول وأنا ابن خمس ، فكنت اكبر ويكبر معي . إذا دّبرت امرأة تدبيراً فيه صلاح لعيلتها نوَّهوا باسمها قائلين : عاشت ام نخول . وإن عزّ شيْ في الضيعة ووجدوه عند واحدة...
    قبل هاتيك الحرب … سمعت باسم أم نخول وأنا ابن خمس ، فكنت اكبر ويكبر معي . إذا دّبرت امرأة تدبيراً فيه صلاح لعيلتها نوَّهوا باسمها قائلين : عاشت ام نخول . وإن عزّ شيْ في الضيعة ووجدوه عند واحدة قالوا : هذي ام نخول ثانية . وإن مرَّت على الطريق امرأة مترجلة لا تبالي بمن يتشمسون قدَّام الأبواب ،...
    قبل هاتيك الحرب … سمعت باسم أم نخول وأنا ابن خمس ، فكنت اكبر ويكبر معي . إذا دّبرت امرأة تدبيراً فيه صلاح لعيلتها نوَّهوا باسمها قائلين : عاشت ام نخول . وإن عزّ شيْ في الضيعة ووجدوه عند واحدة قالوا : هذي ام نخول ثانية . وإن مرَّت على الطريق...
    قبل هاتيك الحرب … سمعت باسم أم نخول وأنا ابن خمس ، فكنت اكبر ويكبر معي . إذا دّبرت امرأة تدبيراً فيه صلاح لعيلتها نوَّهوا باسمها قائلين : عاشت ام نخول . وإن عزّ شيْ في الضيعة ووجدوه عند واحدة...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    66
  4. نقوس المهدي

    قصة قصيرة مارون عبود - نفِـّخ نفِـّخ

    منذ ألف وتسعمائة وأربع وأربعين سنة وقعت حوادث قصة الليلة. أما مكانها فبيتُ لحم وضواحيها. كان رعيانٌ يحرسون مواشيهم. ويتحدثون عن شؤون وطنهم المقهور. مسّهمْ القـُرّ فخصرت أيديهم وأرجلهم ، فأوقدوا...
    منذ ألف وتسعمائة وأربع وأربعين سنة وقعت حوادث قصة الليلة. أما مكانها فبيتُ لحم وضواحيها. كان رعيانٌ يحرسون مواشيهم. ويتحدثون عن شؤون وطنهم المقهور. مسّهمْ القـُرّ فخصرت أيديهم وأرجلهم ، فأوقدوا ناراً قدَّام خيمتهم المنصوبة بين بيت جالا وبيت لحم. ثم عادوا الى حديث ملكهم المندثر لما استدفأوا...
    منذ ألف وتسعمائة وأربع وأربعين سنة وقعت حوادث قصة الليلة. أما مكانها فبيتُ لحم وضواحيها. كان رعيانٌ يحرسون مواشيهم. ويتحدثون عن شؤون وطنهم المقهور. مسّهمْ القـُرّ فخصرت أيديهم وأرجلهم ، فأوقدوا ناراً قدَّام خيمتهم المنصوبة بين بيت جالا وبيت لحم....
    منذ ألف وتسعمائة وأربع وأربعين سنة وقعت حوادث قصة الليلة. أما مكانها فبيتُ لحم وضواحيها. كان رعيانٌ يحرسون مواشيهم. ويتحدثون عن شؤون وطنهم المقهور. مسّهمْ القـُرّ فخصرت أيديهم وأرجلهم ، فأوقدوا...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    38
  5. نقوس المهدي

    قصة قصيرة مارون عبود - موعظة القيامة

    خرج الخوري يوحنا عبود من الاحتفال بدفن المسيح يوم الجمعة ، وصدره يكاد ينشقّ من الحزن ، وفي غضون وجهه بقية دمع لم تجف َّ بعد . مشى يتعكَّـز على عصا سنديانية معقوفة المقبض ، يجرّ أذيال جبـَّتـه...
    خرج الخوري يوحنا عبود من الاحتفال بدفن المسيح يوم الجمعة ، وصدره يكاد ينشقّ من الحزن ، وفي غضون وجهه بقية دمع لم تجف َّ بعد . مشى يتعكَّـز على عصا سنديانية معقوفة المقبض ، يجرّ أذيال جبـَّتـه الزرقاء ، وعلى رأسه قاووق الخوري الماروني العتيق الذي لم يرضَ به بديلاً طول العمر . كاهن شيخ خدم المذبح...
    خرج الخوري يوحنا عبود من الاحتفال بدفن المسيح يوم الجمعة ، وصدره يكاد ينشقّ من الحزن ، وفي غضون وجهه بقية دمع لم تجف َّ بعد . مشى يتعكَّـز على عصا سنديانية معقوفة المقبض ، يجرّ أذيال جبـَّتـه الزرقاء ، وعلى رأسه قاووق الخوري الماروني العتيق الذي...
    خرج الخوري يوحنا عبود من الاحتفال بدفن المسيح يوم الجمعة ، وصدره يكاد ينشقّ من الحزن ، وفي غضون وجهه بقية دمع لم تجف َّ بعد . مشى يتعكَّـز على عصا سنديانية معقوفة المقبض ، يجرّ أذيال جبـَّتـه...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    41
  6. قصة قصيرة ليلى بعلبكي - سفينة حنان إلى القمر

    وأنا اغمض عيني أستطيع أن أرى كل ما حولي، المقعد الطويل الذي يملأ حائطاً شاسعاً في الغرفة من الزاوية إلى الزاوية. والرفوف على الحيطان الباقية. والطاولة الصغيرة. والطراريح الملونة على السجادة....
    وأنا اغمض عيني أستطيع أن أرى كل ما حولي، المقعد الطويل الذي يملأ حائطاً شاسعاً في الغرفة من الزاوية إلى الزاوية. والرفوف على الحيطان الباقية. والطاولة الصغيرة. والطراريح الملونة على السجادة. واللمبة البيضاء بشكل مصباح بترول كبير التي تتدلى من ثقب في الحائط وترتكز على البلاط. حتى الشبابيك...
    وأنا اغمض عيني أستطيع أن أرى كل ما حولي، المقعد الطويل الذي يملأ حائطاً شاسعاً في الغرفة من الزاوية إلى الزاوية. والرفوف على الحيطان الباقية. والطاولة الصغيرة. والطراريح الملونة على السجادة. واللمبة البيضاء بشكل مصباح بترول كبير التي تتدلى من...
    وأنا اغمض عيني أستطيع أن أرى كل ما حولي، المقعد الطويل الذي يملأ حائطاً شاسعاً في الغرفة من الزاوية إلى الزاوية. والرفوف على الحيطان الباقية. والطاولة الصغيرة. والطراريح الملونة على السجادة....
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    392
  7. قصة قصيرة نسرين النقوزي - قسمة ونصيب.. قصة قصيرة

    العيون كلّها تتلفَّت نحوها. مَشَت متباهيةً بثوبها الصوفيّ الأخضر القصير الملتصق بجسمها. إنّه لَشُعورٌ رائعٌ وغريب أن تمشي في الشارع والعيونُ محدِّقةٌ اليك. عيونُ الرجال تتفحّصُها بدقّةٍ وبإعجابٍ...
    العيون كلّها تتلفَّت نحوها. مَشَت متباهيةً بثوبها الصوفيّ الأخضر القصير الملتصق بجسمها. إنّه لَشُعورٌ رائعٌ وغريب أن تمشي في الشارع والعيونُ محدِّقةٌ اليك. عيونُ الرجال تتفحّصُها بدقّةٍ وبإعجابٍ واضحيْن، والنساءُ تَستَرقُ النظر إليها غيرةً من عينيها السوداويْن المُكحّلتيْن بطريقةٍ تُبرزُ...
    العيون كلّها تتلفَّت نحوها. مَشَت متباهيةً بثوبها الصوفيّ الأخضر القصير الملتصق بجسمها. إنّه لَشُعورٌ رائعٌ وغريب أن تمشي في الشارع والعيونُ محدِّقةٌ اليك. عيونُ الرجال تتفحّصُها بدقّةٍ وبإعجابٍ واضحيْن، والنساءُ تَستَرقُ النظر إليها غيرةً من...
    العيون كلّها تتلفَّت نحوها. مَشَت متباهيةً بثوبها الصوفيّ الأخضر القصير الملتصق بجسمها. إنّه لَشُعورٌ رائعٌ وغريب أن تمشي في الشارع والعيونُ محدِّقةٌ اليك. عيونُ الرجال تتفحّصُها بدقّةٍ وبإعجابٍ...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    145
  8. قصة قصيرة رانيا محيو الخليلي - الثوب اﻵخر

    استيقظت هذا الصباح وفي داخلها مزيج من اﻵمال واﻷماني تعتقد أنها ستصادفها هذا اليوم. ﻻ، ﻻ تعتقدوا أنه عيد ميلادها، وﻻ أي مناسبة منصوص عليها في تاريخ البلد أو العائلة، إنه مجرد ذكرى جميلة في حياتها...
    استيقظت هذا الصباح وفي داخلها مزيج من اﻵمال واﻷماني تعتقد أنها ستصادفها هذا اليوم. ﻻ، ﻻ تعتقدوا أنه عيد ميلادها، وﻻ أي مناسبة منصوص عليها في تاريخ البلد أو العائلة، إنه مجرد ذكرى جميلة في حياتها وفي حياة أي فتاة تصادف من يهتم ﻷمرها ويكترث. من يقول لها "أحبك". لقد سمعت هذه الكلمة منذ...
    استيقظت هذا الصباح وفي داخلها مزيج من اﻵمال واﻷماني تعتقد أنها ستصادفها هذا اليوم. ﻻ، ﻻ تعتقدوا أنه عيد ميلادها، وﻻ أي مناسبة منصوص عليها في تاريخ البلد أو العائلة، إنه مجرد ذكرى جميلة في حياتها وفي حياة أي فتاة تصادف من يهتم ﻷمرها ويكترث. من...
    استيقظت هذا الصباح وفي داخلها مزيج من اﻵمال واﻷماني تعتقد أنها ستصادفها هذا اليوم. ﻻ، ﻻ تعتقدوا أنه عيد ميلادها، وﻻ أي مناسبة منصوص عليها في تاريخ البلد أو العائلة، إنه مجرد ذكرى جميلة في حياتها...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    116
  9. قصة قصيرة رانيا محيو الخليلي - شارع الزهور

    ”شارع الزهور” أو ”شارع الغرام” كما تسمّيه ”زهية”، هو شارع متفرع من حيّ قديم في بيروت يتوسط بيوتا لا تزال محافظة على تراثها وعراقة تاريخها، حيث الأسوار التي تسيّج المداخل تتدلى منها أغصان...
    ”شارع الزهور” أو ”شارع الغرام” كما تسمّيه ”زهية”، هو شارع متفرع من حيّ قديم في بيروت يتوسط بيوتا لا تزال محافظة على تراثها وعراقة تاريخها، حيث الأسوار التي تسيّج المداخل تتدلى منها أغصان الياسمين والغاردينيا الفواحة، وفي بعض الأحيان الزنبق البلدي، مما جعل أهالي الحي يطلقون عليه تسمية “شارع...
    ”شارع الزهور” أو ”شارع الغرام” كما تسمّيه ”زهية”، هو شارع متفرع من حيّ قديم في بيروت يتوسط بيوتا لا تزال محافظة على تراثها وعراقة تاريخها، حيث الأسوار التي تسيّج المداخل تتدلى منها أغصان الياسمين والغاردينيا الفواحة، وفي بعض الأحيان الزنبق...
    ”شارع الزهور” أو ”شارع الغرام” كما تسمّيه ”زهية”، هو شارع متفرع من حيّ قديم في بيروت يتوسط بيوتا لا تزال محافظة على تراثها وعراقة تاريخها، حيث الأسوار التي تسيّج المداخل تتدلى منها أغصان...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    122

خيارات عرض المواضيع

جاري تحميل الصفحة...