1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

فلسطين

القصة الفلسطينية

فرز حسب:
العنوان
الردود المشاهدات
آخر رسالة
  1. نقوس المهدي

    قصة قصيرة غسان كنفاني - المدفع..

    لقد عرفه الجميع.. وكادوا يعهدوا وجهه كجزء لا ينفصل عن القرية كلها.. وجهه المربع يعترضه حاجبان يتصلان ببعضهما بالخدود يعين طرف أنفه العلوي، وأنفه المفلطح تدور بأسفله دائرتان واسعتان فوق شارب رمادي...
    لقد عرفه الجميع.. وكادوا يعهدوا وجهه كجزء لا ينفصل عن القرية كلها.. وجهه المربع يعترضه حاجبان يتصلان ببعضهما بالخدود يعين طرف أنفه العلوي، وأنفه المفلطح تدور بأسفله دائرتان واسعتان فوق شارب رمادي كثيف، يتدلى، فيخفي شفته العليا.. أما ذقنه فلقد كانت عريضة حادة، كأنها قطعت لتوها من صدره، ومن ثم،...
    لقد عرفه الجميع.. وكادوا يعهدوا وجهه كجزء لا ينفصل عن القرية كلها.. وجهه المربع يعترضه حاجبان يتصلان ببعضهما بالخدود يعين طرف أنفه العلوي، وأنفه المفلطح تدور بأسفله دائرتان واسعتان فوق شارب رمادي كثيف، يتدلى، فيخفي شفته العليا.. أما ذقنه فلقد...
    لقد عرفه الجميع.. وكادوا يعهدوا وجهه كجزء لا ينفصل عن القرية كلها.. وجهه المربع يعترضه حاجبان يتصلان ببعضهما بالخدود يعين طرف أنفه العلوي، وأنفه المفلطح تدور بأسفله دائرتان واسعتان فوق شارب رمادي...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6
  2. نقوس المهدي

    قصة قصيرة غسان كنفاني - الرجل الذي لم يمت

    ما كاد السيد علي يطمئن على مقعده في سيارة الركاب، حتى لمح وجه السيدة زينب تجلس في الجانب الآخر من السيارة، وراوده شعور بالقلق وبالخزي في آن واحد، حتى إنه اعتقد - لمدى لحظة واحدة - أنه لن يحرك...
    ما كاد السيد علي يطمئن على مقعده في سيارة الركاب، حتى لمح وجه السيدة زينب تجلس في الجانب الآخر من السيارة، وراوده شعور بالقلق وبالخزي في آن واحد، حتى إنه اعتقد - لمدى لحظة واحدة - أنه لن يحرك ساكناً إذا ما التفتت السيدة زينب تجاهه، ورأته، ثم بصقت في وجهه.. وحاول أن يرفع الجريدة أمام وجهه ستاراً،...
    ما كاد السيد علي يطمئن على مقعده في سيارة الركاب، حتى لمح وجه السيدة زينب تجلس في الجانب الآخر من السيارة، وراوده شعور بالقلق وبالخزي في آن واحد، حتى إنه اعتقد - لمدى لحظة واحدة - أنه لن يحرك ساكناً إذا ما التفتت السيدة زينب تجاهه، ورأته، ثم بصقت...
    ما كاد السيد علي يطمئن على مقعده في سيارة الركاب، حتى لمح وجه السيدة زينب تجلس في الجانب الآخر من السيارة، وراوده شعور بالقلق وبالخزي في آن واحد، حتى إنه اعتقد - لمدى لحظة واحدة - أنه لن يحرك...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    24
  3. نقوس المهدي

    قصة قصيرة غسان كنفاني - أرض البرتقال الحزين

    عندما خرجنا من يافا إلى عكا لم يكن في ذلك أية مأساة.. كنا كمن يخرج كل عام ليمضي أيام العيد في مدينة غير مدينته. ومرت أيامنا في عكا مروراً عادياً لا غرابة فيه، بل ربما كنت لصغري وقتذاك أستمتع بتلك...
    عندما خرجنا من يافا إلى عكا لم يكن في ذلك أية مأساة.. كنا كمن يخرج كل عام ليمضي أيام العيد في مدينة غير مدينته. ومرت أيامنا في عكا مروراً عادياً لا غرابة فيه، بل ربما كنت لصغري وقتذاك أستمتع بتلك الأيام لأنها حالت دوني ودون الذهاب للمدرسة.. مهما يكن، ففي ليلة الهجوم الكبير على عكا بدأت تتوضح...
    عندما خرجنا من يافا إلى عكا لم يكن في ذلك أية مأساة.. كنا كمن يخرج كل عام ليمضي أيام العيد في مدينة غير مدينته. ومرت أيامنا في عكا مروراً عادياً لا غرابة فيه، بل ربما كنت لصغري وقتذاك أستمتع بتلك الأيام لأنها حالت دوني ودون الذهاب للمدرسة.. مهما...
    عندما خرجنا من يافا إلى عكا لم يكن في ذلك أية مأساة.. كنا كمن يخرج كل عام ليمضي أيام العيد في مدينة غير مدينته. ومرت أيامنا في عكا مروراً عادياً لا غرابة فيه، بل ربما كنت لصغري وقتذاك أستمتع بتلك...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    15
  4. نقوس المهدي

    قصة قصيرة محمود شقير - وديدة

    وديدة تنهض الآن من نومها الأبدي، ترتدي فستانها الوردي، تمشط الشعر الذي ينسدل على الكتفين، وتمضي في طرقات بيت لحم الوديعة، تلقي تحية المساء على مجموعة من الشباب التابعين للجان الحراسة العزلاء،...
    وديدة تنهض الآن من نومها الأبدي، ترتدي فستانها الوردي، تمشط الشعر الذي ينسدل على الكتفين، وتمضي في طرقات بيت لحم الوديعة، تلقي تحية المساء على مجموعة من الشباب التابعين للجان الحراسة العزلاء، تحدثهم عن شهداء اليوم الذي مضى، وتقول إنها لم تعد تذكر العدد الكلي للشهداء، لكنها تعرفهم واحداً واحداً،...
    وديدة تنهض الآن من نومها الأبدي، ترتدي فستانها الوردي، تمشط الشعر الذي ينسدل على الكتفين، وتمضي في طرقات بيت لحم الوديعة، تلقي تحية المساء على مجموعة من الشباب التابعين للجان الحراسة العزلاء، تحدثهم عن شهداء اليوم الذي مضى، وتقول إنها لم تعد تذكر...
    وديدة تنهض الآن من نومها الأبدي، ترتدي فستانها الوردي، تمشط الشعر الذي ينسدل على الكتفين، وتمضي في طرقات بيت لحم الوديعة، تلقي تحية المساء على مجموعة من الشباب التابعين للجان الحراسة العزلاء،...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    13
  5. قصة قصيرة محمود شقير - التمثال

    حتى ذلك الصباح، كان قد مرّ عام. الرجل يراقب تمثال المرأتين من نافذة الترام الملحاح، والترام ينطلق في الشارع الذي يخترق قلب المدينة دون أن يحيد، والترام يمتلىء بأصناف عديدة من الخلق: رجال لا...
    حتى ذلك الصباح، كان قد مرّ عام. الرجل يراقب تمثال المرأتين من نافذة الترام الملحاح، والترام ينطلق في الشارع الذي يخترق قلب المدينة دون أن يحيد، والترام يمتلىء بأصناف عديدة من الخلق: رجال لا يلتفتون إلى ما حولهم لكثرة ما يعتمل في رؤوسهم من هموم، ونساء يحرصن على زينتهن المشغولة بإتقان، من فساد...
    حتى ذلك الصباح، كان قد مرّ عام. الرجل يراقب تمثال المرأتين من نافذة الترام الملحاح، والترام ينطلق في الشارع الذي يخترق قلب المدينة دون أن يحيد، والترام يمتلىء بأصناف عديدة من الخلق: رجال لا يلتفتون إلى ما حولهم لكثرة ما يعتمل في رؤوسهم من...
    حتى ذلك الصباح، كان قد مرّ عام. الرجل يراقب تمثال المرأتين من نافذة الترام الملحاح، والترام ينطلق في الشارع الذي يخترق قلب المدينة دون أن يحيد، والترام يمتلىء بأصناف عديدة من الخلق: رجال لا...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    31
  6. نقوس المهدي

    قصة قصيرة شيخة حليوى - شاطئ يافا

    قص شاطئ يافا شاب وشابة يحضران "أرجيلة" بالقرب من شاطئ يافا شارك هذا المقال حجم الخط "والله تنقصنا سهرة عائليّة على شاطئ يافا. يقولون إنّه رائع. ما رأيك يا أخي؟" منْ الّذين يقولون؟ أهي أختك...
    قص شاطئ يافا شاب وشابة يحضران "أرجيلة" بالقرب من شاطئ يافا شارك هذا المقال حجم الخط "والله تنقصنا سهرة عائليّة على شاطئ يافا. يقولون إنّه رائع. ما رأيك يا أخي؟" منْ الّذين يقولون؟ أهي أختك تسرُّ لكِ ببعض عهرها وتُدارين أنتِ عليها؟ "والله يا أختي يقولون إنّه شاطئ العشّاق، ونحنُ كما أعرف...
    قص شاطئ يافا شاب وشابة يحضران "أرجيلة" بالقرب من شاطئ يافا شارك هذا المقال حجم الخط "والله تنقصنا سهرة عائليّة على شاطئ يافا. يقولون إنّه رائع. ما رأيك يا أخي؟" منْ الّذين يقولون؟ أهي أختك تسرُّ لكِ ببعض عهرها وتُدارين أنتِ...
    قص شاطئ يافا شاب وشابة يحضران "أرجيلة" بالقرب من شاطئ يافا شارك هذا المقال حجم الخط "والله تنقصنا سهرة عائليّة على شاطئ يافا. يقولون إنّه رائع. ما رأيك يا أخي؟" منْ الّذين يقولون؟ أهي أختك...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    26
  7. نقوس المهدي

    قصة قصيرة شيخة حليوى - عشرون، بل أكثر (في المحطّة الأخيرة)

    وقفتُ في حديقة الملجأ أكثر من ساعة. وقفتُ دون حراكٍ أنا وحقيبة جلديّة تتدلّى من كتفي. بماذا كنتُ أفكّر قبل أن أقدمَ على ما فعلتهُ لاحقا؟ في الحارس الّذي بلع ريقه مرّتين وهو يقلّب محتويات الحقيبة؟...
    وقفتُ في حديقة الملجأ أكثر من ساعة. وقفتُ دون حراكٍ أنا وحقيبة جلديّة تتدلّى من كتفي. بماذا كنتُ أفكّر قبل أن أقدمَ على ما فعلتهُ لاحقا؟ في الحارس الّذي بلع ريقه مرّتين وهو يقلّب محتويات الحقيبة؟ لم يسأل ولم أقدّم تفسيرا. ولماذا يسأل؟ ألم يعتد على غرابة الزوّار العابرين من بوابة حديديّة عملاقة...
    وقفتُ في حديقة الملجأ أكثر من ساعة. وقفتُ دون حراكٍ أنا وحقيبة جلديّة تتدلّى من كتفي. بماذا كنتُ أفكّر قبل أن أقدمَ على ما فعلتهُ لاحقا؟ في الحارس الّذي بلع ريقه مرّتين وهو يقلّب محتويات الحقيبة؟ لم يسأل ولم أقدّم تفسيرا. ولماذا يسأل؟ ألم يعتد...
    وقفتُ في حديقة الملجأ أكثر من ساعة. وقفتُ دون حراكٍ أنا وحقيبة جلديّة تتدلّى من كتفي. بماذا كنتُ أفكّر قبل أن أقدمَ على ما فعلتهُ لاحقا؟ في الحارس الّذي بلع ريقه مرّتين وهو يقلّب محتويات الحقيبة؟...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    33
  8. قصة قصيرة آمال عوّاد رضوان - أعيدوني للوطن ولو بكفن!

    هذا الكيانُ الأسطوريُّ المُسمّى وطنًا، بجسدِهِ الطاؤوسيّ البحريّ، وبقلبِهِ الزّئبقيّ السّماويّ، له جاذبيّةٌ قويّةٌ بكلّ الاتّجاهات، بريشِهِ الملوّنِ يكسو وجدانَ الإنسان، فيُجمّلُهُ ويُدفئُهُ...
    هذا الكيانُ الأسطوريُّ المُسمّى وطنًا، بجسدِهِ الطاؤوسيّ البحريّ، وبقلبِهِ الزّئبقيّ السّماويّ، له جاذبيّةٌ قويّةٌ بكلّ الاتّجاهات، بريشِهِ الملوّنِ يكسو وجدانَ الإنسان، فيُجمّلُهُ ويُدفئُهُ ويقيهُ الحَرّ والبرد، ويُحلّقُ بهِ عاليًا، ليظلّ المرساةَ المتجذّرة في أعماقِهِ! لماذا يُشاطرُنا...
    هذا الكيانُ الأسطوريُّ المُسمّى وطنًا، بجسدِهِ الطاؤوسيّ البحريّ، وبقلبِهِ الزّئبقيّ السّماويّ، له جاذبيّةٌ قويّةٌ بكلّ الاتّجاهات، بريشِهِ الملوّنِ يكسو وجدانَ الإنسان، فيُجمّلُهُ ويُدفئُهُ ويقيهُ الحَرّ والبرد، ويُحلّقُ بهِ عاليًا، ليظلّ...
    هذا الكيانُ الأسطوريُّ المُسمّى وطنًا، بجسدِهِ الطاؤوسيّ البحريّ، وبقلبِهِ الزّئبقيّ السّماويّ، له جاذبيّةٌ قويّةٌ بكلّ الاتّجاهات، بريشِهِ الملوّنِ يكسو وجدانَ الإنسان، فيُجمّلُهُ ويُدفئُهُ...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    34
  9. نقوس المهدي

    قصة قصيرة أفنان القاسم - الحجرة

    الروح من طبيعة مستقلة عن الجسد. رونيه ديكارت ** المراهقون الممزقون بين نداء الشهوة ورعب الخطيئة. أندريه موروا ** الإنسان هو الكائن الذي لا يمكنه الخروج من ذاته، الذي لا يعرف الآخرين إلا في...
    الروح من طبيعة مستقلة عن الجسد. رونيه ديكارت ** المراهقون الممزقون بين نداء الشهوة ورعب الخطيئة. أندريه موروا ** الإنسان هو الكائن الذي لا يمكنه الخروج من ذاته، الذي لا يعرف الآخرين إلا في ذاتهم. مارسيل بروست كانت لحجرتي أربعة جدران واطئة ونافذة واحدة بِصِفقين مغلقين دومًا، وكان الضوء يتسلل...
    الروح من طبيعة مستقلة عن الجسد. رونيه ديكارت ** المراهقون الممزقون بين نداء الشهوة ورعب الخطيئة. أندريه موروا ** الإنسان هو الكائن الذي لا يمكنه الخروج من ذاته، الذي لا يعرف الآخرين إلا في ذاتهم. مارسيل بروست كانت لحجرتي أربعة جدران واطئة...
    الروح من طبيعة مستقلة عن الجسد. رونيه ديكارت ** المراهقون الممزقون بين نداء الشهوة ورعب الخطيئة. أندريه موروا ** الإنسان هو الكائن الذي لا يمكنه الخروج من ذاته، الذي لا يعرف الآخرين إلا في...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    21
  10. نقوس المهدي

    قصة قصيرة أفنان القاسم - حلم حقيقي.. قصة

    لم يوقظ الكاتب لوي مالرو زوجه في الصباح الباكر كما اتفقا، كان يريد العودة إلى صنعاء القديمة وحده، ليعيش في أجواء روايته الجديدة، ليعيش تلك الأجواء. رفع الستارة، ونظر من النافذة العالية لفندق ملكة...
    لم يوقظ الكاتب لوي مالرو زوجه في الصباح الباكر كما اتفقا، كان يريد العودة إلى صنعاء القديمة وحده، ليعيش في أجواء روايته الجديدة، ليعيش تلك الأجواء. رفع الستارة، ونظر من النافذة العالية لفندق ملكة سبأ. كانت صنعاء لم تزل تنام مشوبة بالضباب، صامتة، غامضة، غارقة في الزمن، وكان مالرو كمن يعود ألف عام...
    لم يوقظ الكاتب لوي مالرو زوجه في الصباح الباكر كما اتفقا، كان يريد العودة إلى صنعاء القديمة وحده، ليعيش في أجواء روايته الجديدة، ليعيش تلك الأجواء. رفع الستارة، ونظر من النافذة العالية لفندق ملكة سبأ. كانت صنعاء لم تزل تنام مشوبة بالضباب، صامتة،...
    لم يوقظ الكاتب لوي مالرو زوجه في الصباح الباكر كما اتفقا، كان يريد العودة إلى صنعاء القديمة وحده، ليعيش في أجواء روايته الجديدة، ليعيش تلك الأجواء. رفع الستارة، ونظر من النافذة العالية لفندق ملكة...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    24
  11. نقوس المهدي

    قصة قصيرة أمير حمد - جابر بن حيّان

    أنا جابر بن حيّان، أبو الكيمياء وصاحب بلاط العناصر. اعتزلت الآخرين كما اعتزل شيخي أبو العلاء النّاس.. نفاني الملك المعظم إلى هذا البيت القديم. إنّي وحيدٌ حتى الثمالة، لا أرى أحدًا سوى الحارس...
    أنا جابر بن حيّان، أبو الكيمياء وصاحب بلاط العناصر. اعتزلت الآخرين كما اعتزل شيخي أبو العلاء النّاس.. نفاني الملك المعظم إلى هذا البيت القديم. إنّي وحيدٌ حتى الثمالة، لا أرى أحدًا سوى الحارس المسؤول عن تأمين طعامي وحبسي. نفاني الملك قبل أن أتمكن من تحويل التراب إلى ذهبٍ، لأنّ حسّادي اتهموني بأنّ...
    أنا جابر بن حيّان، أبو الكيمياء وصاحب بلاط العناصر. اعتزلت الآخرين كما اعتزل شيخي أبو العلاء النّاس.. نفاني الملك المعظم إلى هذا البيت القديم. إنّي وحيدٌ حتى الثمالة، لا أرى أحدًا سوى الحارس المسؤول عن تأمين طعامي وحبسي. نفاني الملك قبل أن أتمكن...
    أنا جابر بن حيّان، أبو الكيمياء وصاحب بلاط العناصر. اعتزلت الآخرين كما اعتزل شيخي أبو العلاء النّاس.. نفاني الملك المعظم إلى هذا البيت القديم. إنّي وحيدٌ حتى الثمالة، لا أرى أحدًا سوى الحارس...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    83
  12. نقوس المهدي

    قصة قصيرة هيام مصطفى قبلان - خطيئة.. قصة قصيرة

    اصطحبها الى غرفته .. وحيدا كان يطارح غربته، بعد أن نقلته الشركة التي يعمل فيها الى مكان بعيد . عائلته المكونة من خمسة أنفار تهوي على ظهره بسياط الجوع فيزداد انحناء ، راتبه لا يكفي لدفع فاتورة...
    اصطحبها الى غرفته .. وحيدا كان يطارح غربته، بعد أن نقلته الشركة التي يعمل فيها الى مكان بعيد . عائلته المكونة من خمسة أنفار تهوي على ظهره بسياط الجوع فيزداد انحناء ، راتبه لا يكفي لدفع فاتورة الكهرباء ، والضرائب وحاجيات الأولاد . لم يعرف غصنه النديّ وعوده الفارع غير جسدها البضّ ووجهها المدور...
    اصطحبها الى غرفته .. وحيدا كان يطارح غربته، بعد أن نقلته الشركة التي يعمل فيها الى مكان بعيد . عائلته المكونة من خمسة أنفار تهوي على ظهره بسياط الجوع فيزداد انحناء ، راتبه لا يكفي لدفع فاتورة الكهرباء ، والضرائب وحاجيات الأولاد . لم يعرف غصنه...
    اصطحبها الى غرفته .. وحيدا كان يطارح غربته، بعد أن نقلته الشركة التي يعمل فيها الى مكان بعيد . عائلته المكونة من خمسة أنفار تهوي على ظهره بسياط الجوع فيزداد انحناء ، راتبه لا يكفي لدفع فاتورة...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    100
  13. نقوس المهدي

    قصة قصيرة يحيى يخلف - تلك المرأة الوردة

    في الصباح انتظرتها. كنت أحمل لها خبرا سارا. جلست على حجر في الطريق أنتظر بلهفة. جاءت بعد طول انتظار وصافحتني. أحسست أنني أمسك بعصفور يتنفس في يدي: لماذا تجلس هنا؟ قلت لها: كنت أنتظرك .. أريد أن...
    في الصباح انتظرتها. كنت أحمل لها خبرا سارا. جلست على حجر في الطريق أنتظر بلهفة. جاءت بعد طول انتظار وصافحتني. أحسست أنني أمسك بعصفور يتنفس في يدي: لماذا تجلس هنا؟ قلت لها: كنت أنتظرك .. أريد أن اقول لك خبرا سارا. كنا قد اشتغلنا معا في ذلك الصيف الشاسع، الطويل، ذي الأظافر الذي ينتمي الى فئة...
    في الصباح انتظرتها. كنت أحمل لها خبرا سارا. جلست على حجر في الطريق أنتظر بلهفة. جاءت بعد طول انتظار وصافحتني. أحسست أنني أمسك بعصفور يتنفس في يدي: لماذا تجلس هنا؟ قلت لها: كنت أنتظرك .. أريد أن اقول لك خبرا سارا. كنا قد اشتغلنا معا في ذلك الصيف...
    في الصباح انتظرتها. كنت أحمل لها خبرا سارا. جلست على حجر في الطريق أنتظر بلهفة. جاءت بعد طول انتظار وصافحتني. أحسست أنني أمسك بعصفور يتنفس في يدي: لماذا تجلس هنا؟ قلت لها: كنت أنتظرك .. أريد أن...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    93
  14. نقوس المهدي

    قصة قصيرة يحيى يخلف - تلك المرأة الوردة

    في الصباح انتظرتها. كنت أحمل لها خبرا سارا. جلست على حجر في الطريق أنتظر بلهفة. جاءت بعد طول انتظار وصافحتني. أحسست أنني أمسك بعصفور يتنفس في يدي: لماذا تجلس هنا؟ قلت لها: كنت أنتظرك .. أريد أن...
    في الصباح انتظرتها. كنت أحمل لها خبرا سارا. جلست على حجر في الطريق أنتظر بلهفة. جاءت بعد طول انتظار وصافحتني. أحسست أنني أمسك بعصفور يتنفس في يدي: لماذا تجلس هنا؟ قلت لها: كنت أنتظرك .. أريد أن اقول لك خبرا سارا. كنا قد اشتغلنا معا في ذلك الصيف الشاسع، الطويل، ذي الأظافر الذي ينتمي الى فئة...
    في الصباح انتظرتها. كنت أحمل لها خبرا سارا. جلست على حجر في الطريق أنتظر بلهفة. جاءت بعد طول انتظار وصافحتني. أحسست أنني أمسك بعصفور يتنفس في يدي: لماذا تجلس هنا؟ قلت لها: كنت أنتظرك .. أريد أن اقول لك خبرا سارا. كنا قد اشتغلنا معا في ذلك الصيف...
    في الصباح انتظرتها. كنت أحمل لها خبرا سارا. جلست على حجر في الطريق أنتظر بلهفة. جاءت بعد طول انتظار وصافحتني. أحسست أنني أمسك بعصفور يتنفس في يدي: لماذا تجلس هنا؟ قلت لها: كنت أنتظرك .. أريد أن...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    91
  15. قصة قصيرة خليل السواحري - المختار

    مخطئ من يظن أن سالم الزرزور مجرد مختار تسلق على أكتاف هذه المهنة أباً عن جد، فقد كان سالم مختاراً على الأصول أو كما يقولون مختاراً بأربعة وعشرين قيراطاً، فأهل القرية ما زالوا يذكرون المعركة...
    مخطئ من يظن أن سالم الزرزور مجرد مختار تسلق على أكتاف هذه المهنة أباً عن جد، فقد كان سالم مختاراً على الأصول أو كما يقولون مختاراً بأربعة وعشرين قيراطاً، فأهل القرية ما زالوا يذكرون المعركة الحامية التي نشبت بينه وبين محمد الأزعر وعلي الفار على المخترة قبل ثلاث سنوات، فعندما استبدلت الحكومة...
    مخطئ من يظن أن سالم الزرزور مجرد مختار تسلق على أكتاف هذه المهنة أباً عن جد، فقد كان سالم مختاراً على الأصول أو كما يقولون مختاراً بأربعة وعشرين قيراطاً، فأهل القرية ما زالوا يذكرون المعركة الحامية التي نشبت بينه وبين محمد الأزعر وعلي الفار على...
    مخطئ من يظن أن سالم الزرزور مجرد مختار تسلق على أكتاف هذه المهنة أباً عن جد، فقد كان سالم مختاراً على الأصول أو كما يقولون مختاراً بأربعة وعشرين قيراطاً، فأهل القرية ما زالوا يذكرون المعركة...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    128
  16. نقوس المهدي

    قصة قصيرة محمود شقير - صورة شـاكيرا.. قصة

    للمرة السابعة، يرابط ابن عمي على باب مكتب الداخلية الإسرائيلية، لتجديد الوثيقة التي لولاها لما استطاع السفر عبر المطار. اعتاد أن يأتي في الساعة السادسة صباحاً، يفاجأ بطابور طويل من الناس الذين جاء...
    للمرة السابعة، يرابط ابن عمي على باب مكتب الداخلية الإسرائيلية، لتجديد الوثيقة التي لولاها لما استطاع السفر عبر المطار. اعتاد أن يأتي في الساعة السادسة صباحاً، يفاجأ بطابور طويل من الناس الذين جاء بعضهم بعد منتصف الليل بقليل. أخيراً، لجأ إلى منظمة اسرائيلية غير حكومية، تبنى مديرها الموضوع للمرة...
    للمرة السابعة، يرابط ابن عمي على باب مكتب الداخلية الإسرائيلية، لتجديد الوثيقة التي لولاها لما استطاع السفر عبر المطار. اعتاد أن يأتي في الساعة السادسة صباحاً، يفاجأ بطابور طويل من الناس الذين جاء بعضهم بعد منتصف الليل بقليل. أخيراً، لجأ إلى...
    للمرة السابعة، يرابط ابن عمي على باب مكتب الداخلية الإسرائيلية، لتجديد الوثيقة التي لولاها لما استطاع السفر عبر المطار. اعتاد أن يأتي في الساعة السادسة صباحاً، يفاجأ بطابور طويل من الناس الذين جاء...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    115
  17. قصة قصيرة أنوار سرحان - وينطفئ ذاك النّور

    ما أروع البُكاء بين أحضان رجُلٍ حانٍ!! لأوّل مرّة أعرف مِنَ الحزن لَذَّةً ، وأتذوَّق منه متعةً ونشوة. وأنا الّتي تعوّدَتْني الآلام موطنًا وألفَتْنِي الهموم مسكنًا، ولم تعرفْ دموعي يومًا مَنْ...
    ما أروع البُكاء بين أحضان رجُلٍ حانٍ!! لأوّل مرّة أعرف مِنَ الحزن لَذَّةً ، وأتذوَّق منه متعةً ونشوة. وأنا الّتي تعوّدَتْني الآلام موطنًا وألفَتْنِي الهموم مسكنًا، ولم تعرفْ دموعي يومًا مَنْ يُجفّفها، وجدتُ صدرَه الدّافئ يضيء لي أملًا بعُمرٍ جديد. لا أذكرُ بالضّبط كيف ألقيْتُ برأسي فوق صدره...
    ما أروع البُكاء بين أحضان رجُلٍ حانٍ!! لأوّل مرّة أعرف مِنَ الحزن لَذَّةً ، وأتذوَّق منه متعةً ونشوة. وأنا الّتي تعوّدَتْني الآلام موطنًا وألفَتْنِي الهموم مسكنًا، ولم تعرفْ دموعي يومًا مَنْ يُجفّفها، وجدتُ صدرَه الدّافئ يضيء لي أملًا بعُمرٍ...
    ما أروع البُكاء بين أحضان رجُلٍ حانٍ!! لأوّل مرّة أعرف مِنَ الحزن لَذَّةً ، وأتذوَّق منه متعةً ونشوة. وأنا الّتي تعوّدَتْني الآلام موطنًا وألفَتْنِي الهموم مسكنًا، ولم تعرفْ دموعي يومًا مَنْ...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    86
  18. قصة قصيرة رجاء بكريّة - باهِرة

    الموج عجوز ثرثار. والدّنيا الّتي كانت جميلة قبل أنْ يتركها جلال ويذهب تبدو كقمر أزرق، والنّاس مُغبرُّون ومدمنون على الخلل والانطفاء . لذلك لا يكفّ النّمل الأسود عن حفر خنادقه في أجسادهم. تتوقّف...
    الموج عجوز ثرثار. والدّنيا الّتي كانت جميلة قبل أنْ يتركها جلال ويذهب تبدو كقمر أزرق، والنّاس مُغبرُّون ومدمنون على الخلل والانطفاء . لذلك لا يكفّ النّمل الأسود عن حفر خنادقه في أجسادهم. تتوقّف عند غبار النّاس وتفاجِىء تلقائيّة تسلّله لقاموس عشقها. لا يوجد مفردات كثيرة تدلّهت بها لهذا الحدّ....
    الموج عجوز ثرثار. والدّنيا الّتي كانت جميلة قبل أنْ يتركها جلال ويذهب تبدو كقمر أزرق، والنّاس مُغبرُّون ومدمنون على الخلل والانطفاء . لذلك لا يكفّ النّمل الأسود عن حفر خنادقه في أجسادهم. تتوقّف عند غبار النّاس وتفاجِىء تلقائيّة تسلّله لقاموس...
    الموج عجوز ثرثار. والدّنيا الّتي كانت جميلة قبل أنْ يتركها جلال ويذهب تبدو كقمر أزرق، والنّاس مُغبرُّون ومدمنون على الخلل والانطفاء . لذلك لا يكفّ النّمل الأسود عن حفر خنادقه في أجسادهم. تتوقّف...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    115
  19. قصة قصيرة شيخة حليوى - الأخير

    مساء كلّ خميس لي موعد مع أجواء تل - أبيب أحرصُ ألاّ يفوتني. أسلك الشوارع ذاتها من يافا إلى مركز الفنون في مركز المدينة، أقود السيّارة وأمارس أمومتي العصريّة، يبدأ الحديث مع ابني سلسا جميلا...
    مساء كلّ خميس لي موعد مع أجواء تل - أبيب أحرصُ ألاّ يفوتني. أسلك الشوارع ذاتها من يافا إلى مركز الفنون في مركز المدينة، أقود السيّارة وأمارس أمومتي العصريّة، يبدأ الحديث مع ابني سلسا جميلا وغالبا ما ينزلق إلى نقاش حادّ فأعود لأمارس أمومة أمّي. سألته عن يومه، قال إنّه وفي طريق عودته من المدرسة...
    مساء كلّ خميس لي موعد مع أجواء تل - أبيب أحرصُ ألاّ يفوتني. أسلك الشوارع ذاتها من يافا إلى مركز الفنون في مركز المدينة، أقود السيّارة وأمارس أمومتي العصريّة، يبدأ الحديث مع ابني سلسا جميلا وغالبا ما ينزلق إلى نقاش حادّ فأعود لأمارس أمومة أمّي....
    مساء كلّ خميس لي موعد مع أجواء تل - أبيب أحرصُ ألاّ يفوتني. أسلك الشوارع ذاتها من يافا إلى مركز الفنون في مركز المدينة، أقود السيّارة وأمارس أمومتي العصريّة، يبدأ الحديث مع ابني سلسا جميلا...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    96
  20. قصة قصيرة شيخة حليوى - ميرادا

    قائمة جدّتي مريم: تهمسُ لعنزتها السوداء “الشانية” فيسرعُ الفجرُ إلى قلبها. عمّتي فطيم: بعينيْن مطفأتيْن وحروف عراقيّة رشيقة ترسمُ شارع الرشيد الّذي لم تزره. عمّتي عيشة: تُعيدُ سرد مباراة فاشلة...
    قائمة جدّتي مريم: تهمسُ لعنزتها السوداء “الشانية” فيسرعُ الفجرُ إلى قلبها. عمّتي فطيم: بعينيْن مطفأتيْن وحروف عراقيّة رشيقة ترسمُ شارع الرشيد الّذي لم تزره. عمّتي عيشة: تُعيدُ سرد مباراة فاشلة فيصدّقُ الجميع أنّها ملحمة جلجاميش. عمّتي نزهة: تملأ جرّتها ماء وترمي في البئر حجريْن...
    قائمة جدّتي مريم: تهمسُ لعنزتها السوداء “الشانية” فيسرعُ الفجرُ إلى قلبها. عمّتي فطيم: بعينيْن مطفأتيْن وحروف عراقيّة رشيقة ترسمُ شارع الرشيد الّذي لم تزره. عمّتي عيشة: تُعيدُ سرد مباراة فاشلة فيصدّقُ الجميع أنّها ملحمة جلجاميش. عمّتي نزهة:...
    قائمة جدّتي مريم: تهمسُ لعنزتها السوداء “الشانية” فيسرعُ الفجرُ إلى قلبها. عمّتي فطيم: بعينيْن مطفأتيْن وحروف عراقيّة رشيقة ترسمُ شارع الرشيد الّذي لم تزره. عمّتي عيشة: تُعيدُ سرد مباراة فاشلة...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    91

خيارات عرض المواضيع

جاري تحميل الصفحة...