1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.
فرز حسب:
العنوان
الردود المشاهدات
آخر رسالة
  1. قصة قصيرة محمود شقير - هشاشة

    أسمهان تمضي في الصباح إلى مدرستها. ترتدي مريولها الأزرق وجوربيها الأبيضين. تضع حقيبتها على كتفيها وتمضي، خدّاها متورّدان وشعرها مجدول على هيئة ذيل فرس . تخرج من باب البيت لتصطدم بالسياج الحديديّ...
    أسمهان تمضي في الصباح إلى مدرستها. ترتدي مريولها الأزرق وجوربيها الأبيضين. تضع حقيبتها على كتفيها وتمضي، خدّاها متورّدان وشعرها مجدول على هيئة ذيل فرس . تخرج من باب البيت لتصطدم بالسياج الحديديّ الذي وضعه المستوطنون هنا منذ أيام. تضغط جسدها نحو الحائط لتمرّ بصعوبة عبر الزقاق. وهي تلتقي...
    أسمهان تمضي في الصباح إلى مدرستها. ترتدي مريولها الأزرق وجوربيها الأبيضين. تضع حقيبتها على كتفيها وتمضي، خدّاها متورّدان وشعرها مجدول على هيئة ذيل فرس . تخرج من باب البيت لتصطدم بالسياج الحديديّ الذي وضعه المستوطنون هنا منذ أيام. تضغط جسدها نحو...
    أسمهان تمضي في الصباح إلى مدرستها. ترتدي مريولها الأزرق وجوربيها الأبيضين. تضع حقيبتها على كتفيها وتمضي، خدّاها متورّدان وشعرها مجدول على هيئة ذيل فرس . تخرج من باب البيت لتصطدم بالسياج الحديديّ...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    37
  2. قصة قصيرة أحمد هيبي - رحلة مع لينين

    كنا في رحلة الى الروسيا. وقد قطعنا الحدود الى موسكو، قبل أن ينشأ الكرملين وقبل أن تولد موسكو. في موقع الكرملين كان يقوم قصر مؤلف من طبقتين، وعدد من البنايات المتجاورة، يسند أحدها الآخر، وكلها...
    كنا في رحلة الى الروسيا. وقد قطعنا الحدود الى موسكو، قبل أن ينشأ الكرملين وقبل أن تولد موسكو. في موقع الكرملين كان يقوم قصر مؤلف من طبقتين، وعدد من البنايات المتجاورة، يسند أحدها الآخر، وكلها واقعة فوق جبل منيف. لا أعي كيف وصلنا الى هناك، فطريق الذهاب لم تكن واضحة كل الوضوح. ومعنى ذلك اننا صحونا...
    كنا في رحلة الى الروسيا. وقد قطعنا الحدود الى موسكو، قبل أن ينشأ الكرملين وقبل أن تولد موسكو. في موقع الكرملين كان يقوم قصر مؤلف من طبقتين، وعدد من البنايات المتجاورة، يسند أحدها الآخر، وكلها واقعة فوق جبل منيف. لا أعي كيف وصلنا الى هناك، فطريق...
    كنا في رحلة الى الروسيا. وقد قطعنا الحدود الى موسكو، قبل أن ينشأ الكرملين وقبل أن تولد موسكو. في موقع الكرملين كان يقوم قصر مؤلف من طبقتين، وعدد من البنايات المتجاورة، يسند أحدها الآخر، وكلها...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    16
  3. قصة قصيرة ليانة بدر - أحلم بعينين مفتوحتين

    كيف يمكن ان يعثر المرء على سبب دوافعه للكتابة فيما يبدو وكأنه عملية أخرى من عمليات تنفس الهواء، اجتراع هواء الحرية بما يكفي لرفد الدهاء برغبة العيش، وانتفاضة الامل رغم المستحيلات؟ أيمكن ان نتجه...
    كيف يمكن ان يعثر المرء على سبب دوافعه للكتابة فيما يبدو وكأنه عملية أخرى من عمليات تنفس الهواء، اجتراع هواء الحرية بما يكفي لرفد الدهاء برغبة العيش، وانتفاضة الامل رغم المستحيلات؟ أيمكن ان نتجه بسؤالنا لأي كاتب في الوقت الذي يعرف فيه نفسه بكتابته اكثر من خطوط بصمات أصابعه، "نوع شعره ولون...
    كيف يمكن ان يعثر المرء على سبب دوافعه للكتابة فيما يبدو وكأنه عملية أخرى من عمليات تنفس الهواء، اجتراع هواء الحرية بما يكفي لرفد الدهاء برغبة العيش، وانتفاضة الامل رغم المستحيلات؟ أيمكن ان نتجه بسؤالنا لأي كاتب في الوقت الذي يعرف فيه نفسه بكتابته...
    كيف يمكن ان يعثر المرء على سبب دوافعه للكتابة فيما يبدو وكأنه عملية أخرى من عمليات تنفس الهواء، اجتراع هواء الحرية بما يكفي لرفد الدهاء برغبة العيش، وانتفاضة الامل رغم المستحيلات؟ أيمكن ان نتجه...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    11
  4. حسيب شحادة

    قصة قصيرة حسيب شحادة - الصداقة المكتسبة بالشجاعة

    في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة بالعبرية، رواها أبو مرجان بن سعد ابن أبي المرجان السراوي الدنفي (أب سكوه/شوهم بن سعد بن أب سكوه هستري هدنفي، ١٩٤٣ - ، من حولون) بالعبرية على بنياميم صدقة (١٩٤٤-)،...
    في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة بالعبرية، رواها أبو مرجان بن سعد ابن أبي المرجان السراوي الدنفي (أب سكوه/شوهم بن سعد بن أب سكوه هستري هدنفي، ١٩٤٣ - ، من حولون) بالعبرية على بنياميم صدقة (١٩٤٤-)، الذي أعدّها، نقّحها، ونشرها في الدورية السامرية أ. ب. - أخبار السامرة، في العددين ١٢٢٦-١٢٢٧، ١٥...
    في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة بالعبرية، رواها أبو مرجان بن سعد ابن أبي المرجان السراوي الدنفي (أب سكوه/شوهم بن سعد بن أب سكوه هستري هدنفي، ١٩٤٣ - ، من حولون) بالعبرية على بنياميم صدقة (١٩٤٤-)، الذي أعدّها، نقّحها، ونشرها في الدورية السامرية...
    في ما يلي ترجمة عربية لهذه القصّة بالعبرية، رواها أبو مرجان بن سعد ابن أبي المرجان السراوي الدنفي (أب سكوه/شوهم بن سعد بن أب سكوه هستري هدنفي، ١٩٤٣ - ، من حولون) بالعبرية على بنياميم صدقة (١٩٤٤-)،...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    24
  5. قصة قصيرة حسيب شحادة - شجرة المتاعب؛ النافذة.. قصتان

    كنت قد تسلّمتُ هاتين القصّتين القصيرتين بالإنجليزية إلكترونيًا من صديق لبناني وارتأيتُ نقلهما للعربية ليطلع عليهما القارىء العربي. في القصتين مجهولتي الكاتب مِسحة عطرة من الحكمة البسيطة والإنسانية...
    كنت قد تسلّمتُ هاتين القصّتين القصيرتين بالإنجليزية إلكترونيًا من صديق لبناني وارتأيتُ نقلهما للعربية ليطلع عليهما القارىء العربي. في القصتين مجهولتي الكاتب مِسحة عطرة من الحكمة البسيطة والإنسانية العميقة نحو الآخر. شجرة المتاعب اكتريت نجّارًا لمساعدتي في ترميم بيت قديم في المزرعة. وبعد أنِ...
    كنت قد تسلّمتُ هاتين القصّتين القصيرتين بالإنجليزية إلكترونيًا من صديق لبناني وارتأيتُ نقلهما للعربية ليطلع عليهما القارىء العربي. في القصتين مجهولتي الكاتب مِسحة عطرة من الحكمة البسيطة والإنسانية العميقة نحو الآخر. شجرة المتاعب اكتريت...
    كنت قد تسلّمتُ هاتين القصّتين القصيرتين بالإنجليزية إلكترونيًا من صديق لبناني وارتأيتُ نقلهما للعربية ليطلع عليهما القارىء العربي. في القصتين مجهولتي الكاتب مِسحة عطرة من الحكمة البسيطة والإنسانية...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    51
  6. قصة قصيرة باسم النبريص - جناية أبي العلاء

    تعبتُ ولكنني راغبُ. أقولها اليوم، بعد أن صدّقت أبا العلاء أربعين سنة، فخفّفت الوطء كأنّ تحت كل خطوة أخطوها، قبراً أو خيط نمال. حتى وطؤوني، بنعالهم الثقيلة، ونواياهم الأثقل. هذا ما جناه أبو العلاء،...
    تعبتُ ولكنني راغبُ. أقولها اليوم، بعد أن صدّقت أبا العلاء أربعين سنة، فخفّفت الوطء كأنّ تحت كل خطوة أخطوها، قبراً أو خيط نمال. حتى وطؤوني، بنعالهم الثقيلة، ونواياهم الأثقل. هذا ما جناه أبو العلاء، على مراهق خلو من زخرف الدنيا خلا أربعة جدران وسقف مخزوق، في أحد المخيّمات التي نبتت كالفطر بعد...
    تعبتُ ولكنني راغبُ. أقولها اليوم، بعد أن صدّقت أبا العلاء أربعين سنة، فخفّفت الوطء كأنّ تحت كل خطوة أخطوها، قبراً أو خيط نمال. حتى وطؤوني، بنعالهم الثقيلة، ونواياهم الأثقل. هذا ما جناه أبو العلاء، على مراهق خلو من زخرف الدنيا خلا أربعة جدران وسقف...
    تعبتُ ولكنني راغبُ. أقولها اليوم، بعد أن صدّقت أبا العلاء أربعين سنة، فخفّفت الوطء كأنّ تحت كل خطوة أخطوها، قبراً أو خيط نمال. حتى وطؤوني، بنعالهم الثقيلة، ونواياهم الأثقل. هذا ما جناه أبو العلاء،...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    50
  7. قصة قصيرة راجي بطحيش - محطات للصبي المنتظر

    في المحطة الأولى-عفوا- سأسميها الليل.. لا أعرف أحدا ممن يجلسون قربي ولا حتى تلك الأحياء الدقيقة التي تقوم بطلاء المقعد الذي أجلس على أطرافه, بالموت...لتنقل لي عبر هذا السحاب الكثيف الرمادي الغائم...
    في المحطة الأولى-عفوا- سأسميها الليل.. لا أعرف أحدا ممن يجلسون قربي ولا حتى تلك الأحياء الدقيقة التي تقوم بطلاء المقعد الذي أجلس على أطرافه, بالموت...لتنقل لي عبر هذا السحاب الكثيف الرمادي الغائم أمراض.. لم أعد أجرؤ على عدها.. لشدة التلوث.. لا أعرف أحدا ممن يجلس بعيدا عني.. أتأمل يدي الرجولية...
    في المحطة الأولى-عفوا- سأسميها الليل.. لا أعرف أحدا ممن يجلسون قربي ولا حتى تلك الأحياء الدقيقة التي تقوم بطلاء المقعد الذي أجلس على أطرافه, بالموت...لتنقل لي عبر هذا السحاب الكثيف الرمادي الغائم أمراض.. لم أعد أجرؤ على عدها.. لشدة التلوث.. لا...
    في المحطة الأولى-عفوا- سأسميها الليل.. لا أعرف أحدا ممن يجلسون قربي ولا حتى تلك الأحياء الدقيقة التي تقوم بطلاء المقعد الذي أجلس على أطرافه, بالموت...لتنقل لي عبر هذا السحاب الكثيف الرمادي الغائم...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    13
  8. قصة قصيرة غريب عسقلاني - غزالة الموج ..

    أتشممكِ، أتسلقُ ضفائرك الخيلية، أتكئ على حرف جفنيك، ألملم شعاثي ولهاثي أذرف دمعة جافة وأتضرع: - خذيني حيث يكون البحر رائقاً. ماجت رغباتي وكان الوقت كسيراً.. قالت: - هيا نستطلع أحوال البحر. القطار...
    أتشممكِ، أتسلقُ ضفائرك الخيلية، أتكئ على حرف جفنيك، ألملم شعاثي ولهاثي أذرف دمعة جافة وأتضرع: - خذيني حيث يكون البحر رائقاً. ماجت رغباتي وكان الوقت كسيراً.. قالت: - هيا نستطلع أحوال البحر. القطار لا يتوقف.. نجلس صامتين بجوار النافذة.. محطتنا الأخيرة قلعة قايتباي في رأس مدينة البحر.. ملهوف متلهف...
    أتشممكِ، أتسلقُ ضفائرك الخيلية، أتكئ على حرف جفنيك، ألملم شعاثي ولهاثي أذرف دمعة جافة وأتضرع: - خذيني حيث يكون البحر رائقاً. ماجت رغباتي وكان الوقت كسيراً.. قالت: - هيا نستطلع أحوال البحر. القطار لا يتوقف.. نجلس صامتين بجوار النافذة.. محطتنا...
    أتشممكِ، أتسلقُ ضفائرك الخيلية، أتكئ على حرف جفنيك، ألملم شعاثي ولهاثي أذرف دمعة جافة وأتضرع: - خذيني حيث يكون البحر رائقاً. ماجت رغباتي وكان الوقت كسيراً.. قالت: - هيا نستطلع أحوال البحر. القطار...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    53
  9. قصة قصيرة عفيف شليوط - مدينة البحر

    البحر كان دائماً يعني لي الكثير ، كنت أحلم دائماً باكتشاف هذا العالم ، ما وراء البحار . السفر الى حيفا كان يعني لي الكثير ، أن أراقب أمواج البحر القادمة من البعيد ، أن أنتظر السفن القادمة من ذلك...
    البحر كان دائماً يعني لي الكثير ، كنت أحلم دائماً باكتشاف هذا العالم ، ما وراء البحار . السفر الى حيفا كان يعني لي الكثير ، أن أراقب أمواج البحر القادمة من البعيد ، أن أنتظر السفن القادمة من ذلك العالم الذي أحب . هذا البحر لم أكن أشاهده في قريتي لأنها بعيدة عن البحر والأمواج والسفن. قريتي تتربع...
    البحر كان دائماً يعني لي الكثير ، كنت أحلم دائماً باكتشاف هذا العالم ، ما وراء البحار . السفر الى حيفا كان يعني لي الكثير ، أن أراقب أمواج البحر القادمة من البعيد ، أن أنتظر السفن القادمة من ذلك العالم الذي أحب . هذا البحر لم أكن أشاهده في قريتي...
    البحر كان دائماً يعني لي الكثير ، كنت أحلم دائماً باكتشاف هذا العالم ، ما وراء البحار . السفر الى حيفا كان يعني لي الكثير ، أن أراقب أمواج البحر القادمة من البعيد ، أن أنتظر السفن القادمة من ذلك...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    13
  10. قصة قصيرة مهند عدنان صلاحات - في الزنزانة المجاورة

    يقول نيلسون مانديلا « لا يسلب السجن حرية الإنسان وحسب، بل يحاول أن ينتزع إنسانيته، فكل واحد من السجناء يرتدي ملابس من الطابع نفسه، ويأكل الطعام نفسه، ويتبع الجدول اليومي نفسه من العمل والروتين،...
    يقول نيلسون مانديلا « لا يسلب السجن حرية الإنسان وحسب، بل يحاول أن ينتزع إنسانيته، فكل واحد من السجناء يرتدي ملابس من الطابع نفسه، ويأكل الطعام نفسه، ويتبع الجدول اليومي نفسه من العمل والروتين، إضافة إلى كبت الحرية، فالسجن نظام استبدادي قهري لا يقبل الاستقلال أو تميز الشخصية، وعلى المناضل بحكم...
    يقول نيلسون مانديلا « لا يسلب السجن حرية الإنسان وحسب، بل يحاول أن ينتزع إنسانيته، فكل واحد من السجناء يرتدي ملابس من الطابع نفسه، ويأكل الطعام نفسه، ويتبع الجدول اليومي نفسه من العمل والروتين، إضافة إلى كبت الحرية، فالسجن نظام استبدادي قهري لا...
    يقول نيلسون مانديلا « لا يسلب السجن حرية الإنسان وحسب، بل يحاول أن ينتزع إنسانيته، فكل واحد من السجناء يرتدي ملابس من الطابع نفسه، ويأكل الطعام نفسه، ويتبع الجدول اليومي نفسه من العمل والروتين،...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    51
  11. قصة قصيرة زياد خداش - سيدة الشاي

    في مقهى ما من مقاهي الـمدينة، كانت تجلس مع صديقتها الأجنبية، تشرب الشاي بهدوء، تضحك بشكل حقيقي، تبتسم بعمق، تحرّك يديها تماماً كما تفعل في كل الأمكنة، في مؤسستها مثلاً. هنا في هذا الـمقهى لا شيء...
    في مقهى ما من مقاهي الـمدينة، كانت تجلس مع صديقتها الأجنبية، تشرب الشاي بهدوء، تضحك بشكل حقيقي، تبتسم بعمق، تحرّك يديها تماماً كما تفعل في كل الأمكنة، في مؤسستها مثلاً. هنا في هذا الـمقهى لا شيء حقيقياً أو عميقاً، ومع ذلك فهي تفرض الآن صدقها وتلقائيتها في عالـم مكوّن من قش متطاير وخشب محروق، لـم...
    في مقهى ما من مقاهي الـمدينة، كانت تجلس مع صديقتها الأجنبية، تشرب الشاي بهدوء، تضحك بشكل حقيقي، تبتسم بعمق، تحرّك يديها تماماً كما تفعل في كل الأمكنة، في مؤسستها مثلاً. هنا في هذا الـمقهى لا شيء حقيقياً أو عميقاً، ومع ذلك فهي تفرض الآن صدقها...
    في مقهى ما من مقاهي الـمدينة، كانت تجلس مع صديقتها الأجنبية، تشرب الشاي بهدوء، تضحك بشكل حقيقي، تبتسم بعمق، تحرّك يديها تماماً كما تفعل في كل الأمكنة، في مؤسستها مثلاً. هنا في هذا الـمقهى لا شيء...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    50
  12. قصة قصيرة باسم النبريص - سباق

    في سن الخامسة عشرة، حين ماتت جدّتها، تعرّفت إيليثيا بارّا على ذلك الشيء الذي يدعى "الروح". وظلّ هذا الشيء على غموضه القديم بالنسبة إليها حتى وصلت السبعين. بالمقابل، تعرّفت إليثيا بارّا على جسدها...
    في سن الخامسة عشرة، حين ماتت جدّتها، تعرّفت إيليثيا بارّا على ذلك الشيء الذي يدعى "الروح". وظلّ هذا الشيء على غموضه القديم بالنسبة إليها حتى وصلت السبعين. بالمقابل، تعرّفت إليثيا بارّا على جسدها في سن الخامسة عشرة (لن تنسى ليلة النزف الأول، تلك) وظلّ جسدها على غموضه القديم بالنسبة إليها حتى...
    في سن الخامسة عشرة، حين ماتت جدّتها، تعرّفت إيليثيا بارّا على ذلك الشيء الذي يدعى "الروح". وظلّ هذا الشيء على غموضه القديم بالنسبة إليها حتى وصلت السبعين. بالمقابل، تعرّفت إليثيا بارّا على جسدها في سن الخامسة عشرة (لن تنسى ليلة النزف الأول، تلك)...
    في سن الخامسة عشرة، حين ماتت جدّتها، تعرّفت إيليثيا بارّا على ذلك الشيء الذي يدعى "الروح". وظلّ هذا الشيء على غموضه القديم بالنسبة إليها حتى وصلت السبعين. بالمقابل، تعرّفت إليثيا بارّا على جسدها...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    57
  13. قصة قصيرة ميسون أسدي - والذي يعرف روشكا...

    1 ذات يوم أو آخر، حدثتني صديقتي نهلة التي تعيش في مونتريال عن حبيبتها روشكا، فانبهرت مما سمعت منها، وتمعنت بحديث لسانها، وبلغة جسدها وهي تسرد لي حكاية روشكا وهي خالية البال، ثم تممتها بانفجار...
    1 ذات يوم أو آخر، حدثتني صديقتي نهلة التي تعيش في مونتريال عن حبيبتها روشكا، فانبهرت مما سمعت منها، وتمعنت بحديث لسانها، وبلغة جسدها وهي تسرد لي حكاية روشكا وهي خالية البال، ثم تممتها بانفجار موجة بكاء كعاصفة هوجاء.. 2 سميت روشكا بهذا الاسم تيمنا بابنة نهلة البكر واسمها لارا ويدلعونها...
    1 ذات يوم أو آخر، حدثتني صديقتي نهلة التي تعيش في مونتريال عن حبيبتها روشكا، فانبهرت مما سمعت منها، وتمعنت بحديث لسانها، وبلغة جسدها وهي تسرد لي حكاية روشكا وهي خالية البال، ثم تممتها بانفجار موجة بكاء كعاصفة هوجاء.. 2 سميت روشكا بهذا الاسم...
    1 ذات يوم أو آخر، حدثتني صديقتي نهلة التي تعيش في مونتريال عن حبيبتها روشكا، فانبهرت مما سمعت منها، وتمعنت بحديث لسانها، وبلغة جسدها وهي تسرد لي حكاية روشكا وهي خالية البال، ثم تممتها بانفجار...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    60
  14. قصة قصيرة ميسون أسدي - رحلة الصيف والشتاء

    في أواسط شهر آب اللهاب، بدأت السيارات تصل، الواحدة تلو الأخرى إلى مطعم "خبز وسمك" في مدينة عكا، ترجل "توفيق الطويل" من سيارته وكان أول الوافدين، ووصلت بعده "كاميليا" برفقة...
    في أواسط شهر آب اللهاب، بدأت السيارات تصل، الواحدة تلو الأخرى إلى مطعم "خبز وسمك" في مدينة عكا، ترجل "توفيق الطويل" من سيارته وكان أول الوافدين، ووصلت بعده "كاميليا" برفقة "نبيلة"، ثم "نادية" و"جورج" و"فيرا" و"خالد" و"مالك"...
    في أواسط شهر آب اللهاب، بدأت السيارات تصل، الواحدة تلو الأخرى إلى مطعم "خبز وسمك" في مدينة عكا، ترجل "توفيق الطويل" من سيارته وكان أول الوافدين، ووصلت بعده "كاميليا" برفقة "نبيلة"، ثم "نادية" و"جورج"...
    في أواسط شهر آب اللهاب، بدأت السيارات تصل، الواحدة تلو الأخرى إلى مطعم "خبز وسمك" في مدينة عكا، ترجل "توفيق الطويل" من سيارته وكان أول الوافدين، ووصلت بعده "كاميليا" برفقة...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    49
  15. قصة قصيرة يحيي يخلف - اليد الدافئة

    دعته اليد الدافئة لزيارتها في البيت. استحمّ، وحلق ذقنه، ولبس ملابس أنيقة. وقف أمام المرآة يعقد ربطة عنقه، ولاحظ خطوط الشيب في شعره، فابتسم. كان الشيب يعطي لمظهره رزانة. حدّث نفسه: شابت نواصي...
    دعته اليد الدافئة لزيارتها في البيت. استحمّ، وحلق ذقنه، ولبس ملابس أنيقة. وقف أمام المرآة يعقد ربطة عنقه، ولاحظ خطوط الشيب في شعره، فابتسم. كان الشيب يعطي لمظهره رزانة. حدّث نفسه: شابت نواصي الليالي فانحنت، لكنني لم ولن أنحني. في طريقه إليها، توقف عند بائع الزهور، وانتقي باقة من الزنبق وعُرف...
    دعته اليد الدافئة لزيارتها في البيت. استحمّ، وحلق ذقنه، ولبس ملابس أنيقة. وقف أمام المرآة يعقد ربطة عنقه، ولاحظ خطوط الشيب في شعره، فابتسم. كان الشيب يعطي لمظهره رزانة. حدّث نفسه: شابت نواصي الليالي فانحنت، لكنني لم ولن أنحني. في طريقه إليها،...
    دعته اليد الدافئة لزيارتها في البيت. استحمّ، وحلق ذقنه، ولبس ملابس أنيقة. وقف أمام المرآة يعقد ربطة عنقه، ولاحظ خطوط الشيب في شعره، فابتسم. كان الشيب يعطي لمظهره رزانة. حدّث نفسه: شابت نواصي...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    71
  16. قصة قصيرة ميسون الأسدي - أنا

    تعقيب: سأصارحكم بالحقيقة، بطلة القصة هي أنا، وقد جرت أحداثها قبل عام، واليوم لا يُرحب بي في معظم المقاهي، وابتعد عني معارفي، ويتجنبونني إذا صادفوني، وحتى جلال، لم يعد يهتم بمشاكل أبناءه، وبصراحة...
    تعقيب: سأصارحكم بالحقيقة، بطلة القصة هي أنا، وقد جرت أحداثها قبل عام، واليوم لا يُرحب بي في معظم المقاهي، وابتعد عني معارفي، ويتجنبونني إذا صادفوني، وحتى جلال، لم يعد يهتم بمشاكل أبناءه، وبصراحة أكثر لا أعرف ما هي المشكلة وما هو السبب، فأنا على حق والجميع لا يعرف حقيقة من أنا.. التوقيع: أنا...
    تعقيب: سأصارحكم بالحقيقة، بطلة القصة هي أنا، وقد جرت أحداثها قبل عام، واليوم لا يُرحب بي في معظم المقاهي، وابتعد عني معارفي، ويتجنبونني إذا صادفوني، وحتى جلال، لم يعد يهتم بمشاكل أبناءه، وبصراحة أكثر لا أعرف ما هي المشكلة وما هو السبب، فأنا على...
    تعقيب: سأصارحكم بالحقيقة، بطلة القصة هي أنا، وقد جرت أحداثها قبل عام، واليوم لا يُرحب بي في معظم المقاهي، وابتعد عني معارفي، ويتجنبونني إذا صادفوني، وحتى جلال، لم يعد يهتم بمشاكل أبناءه، وبصراحة...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    15
  17. أدب منجمي خيري حمدان - حجرةٌ للحياةِ والموت

    حجرةٌ للحياةِ والموت لم ينسَ أن يصلّي ركعتين قبل أن يَلِجَ المكان، ثمّ رفع يديه إلى السماء طالبًا المغفرة. - أنت تخيفني يا وليد بتقاليدك هذه، لماذا الصلاة دومًا قبل أن ندخل وكأنّ العودة مستحيلة؟...
    حجرةٌ للحياةِ والموت لم ينسَ أن يصلّي ركعتين قبل أن يَلِجَ المكان، ثمّ رفع يديه إلى السماء طالبًا المغفرة. - أنت تخيفني يا وليد بتقاليدك هذه، لماذا الصلاة دومًا قبل أن ندخل وكأنّ العودة مستحيلة؟ ابتسم وليد وقال في سرّه "اتّكلنا على الله". مجموعة الحفر والتنقيب مكوّنة من أربعة أشخاص،...
    حجرةٌ للحياةِ والموت لم ينسَ أن يصلّي ركعتين قبل أن يَلِجَ المكان، ثمّ رفع يديه إلى السماء طالبًا المغفرة. - أنت تخيفني يا وليد بتقاليدك هذه، لماذا الصلاة دومًا قبل أن ندخل وكأنّ العودة مستحيلة؟ ابتسم وليد وقال في سرّه "اتّكلنا على...
    حجرةٌ للحياةِ والموت لم ينسَ أن يصلّي ركعتين قبل أن يَلِجَ المكان، ثمّ رفع يديه إلى السماء طالبًا المغفرة. - أنت تخيفني يا وليد بتقاليدك هذه، لماذا الصلاة دومًا قبل أن ندخل وكأنّ العودة مستحيلة؟...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    64
  18. قصة قصيرة ميسون الأسدي - عندما تستيقظ الطفلة!

    1 في كل مرّة أذهب بها لزيارة أمي، أتمنى في سريرتي، أن أجدها وحدها، فبيتها لا تنقطع عنه الزيارات، وكما قالوا “الإم بتلم”.. لكني في هذا المجال أشعر بأنني أنانية، لأنني أريد أن أستفرد بها وحدي، فهي...
    1 في كل مرّة أذهب بها لزيارة أمي، أتمنى في سريرتي، أن أجدها وحدها، فبيتها لا تنقطع عنه الزيارات، وكما قالوا “الإم بتلم”.. لكني في هذا المجال أشعر بأنني أنانية، لأنني أريد أن أستفرد بها وحدي، فهي لا تفتح أبواب قلبها لي، إلا إذا كنّا وحدنا، فكثير من القصص المخبأة في صدرها سمعتها منها عندما دلفنا...
    1 في كل مرّة أذهب بها لزيارة أمي، أتمنى في سريرتي، أن أجدها وحدها، فبيتها لا تنقطع عنه الزيارات، وكما قالوا “الإم بتلم”.. لكني في هذا المجال أشعر بأنني أنانية، لأنني أريد أن أستفرد بها وحدي، فهي لا تفتح أبواب قلبها لي، إلا إذا كنّا وحدنا، فكثير...
    1 في كل مرّة أذهب بها لزيارة أمي، أتمنى في سريرتي، أن أجدها وحدها، فبيتها لا تنقطع عنه الزيارات، وكما قالوا “الإم بتلم”.. لكني في هذا المجال أشعر بأنني أنانية، لأنني أريد أن أستفرد بها وحدي، فهي...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    47
  19. قصة قصيرة حوا سكاس - المقهى

    كان المقهى هادئا على غير العادة. بضع أناس فقط جلسوا حول الطاولات الصغيرة المستديرة التي ملأت المكان. دخلت وأنا ألقي السلام إلى صاحب المقهى بإشارة من رأسي واتّخذت مجلسي في مكاني المعتاد، في الزاوية...
    كان المقهى هادئا على غير العادة. بضع أناس فقط جلسوا حول الطاولات الصغيرة المستديرة التي ملأت المكان. دخلت وأنا ألقي السلام إلى صاحب المقهى بإشارة من رأسي واتّخذت مجلسي في مكاني المعتاد، في الزاوية اليسرى البعيدة المطلة على البحر. تأمّلت حولي قليلا. بدا لي المكان حزينا. جلس في الركن الأيمن منه...
    كان المقهى هادئا على غير العادة. بضع أناس فقط جلسوا حول الطاولات الصغيرة المستديرة التي ملأت المكان. دخلت وأنا ألقي السلام إلى صاحب المقهى بإشارة من رأسي واتّخذت مجلسي في مكاني المعتاد، في الزاوية اليسرى البعيدة المطلة على البحر. تأمّلت حولي...
    كان المقهى هادئا على غير العادة. بضع أناس فقط جلسوا حول الطاولات الصغيرة المستديرة التي ملأت المكان. دخلت وأنا ألقي السلام إلى صاحب المقهى بإشارة من رأسي واتّخذت مجلسي في مكاني المعتاد، في الزاوية...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    21
  20. قصة قصيرة شيخة حسين حليوي - النوافذ كتب رديئة

    “آه لو أستطيع أن أدكّ هذه الحيطان من حولي لتصبح الدنيا أكثر اتّساعا” هل كانت حيطانا أم جدرانا؟ ألم تذكر الرواية ستائر النوافذ أيضا؟ يتذكّر جيّدا عنوان الرواية “الحريّة أو الموت”. لا يتذكّر اسم...
    “آه لو أستطيع أن أدكّ هذه الحيطان من حولي لتصبح الدنيا أكثر اتّساعا” هل كانت حيطانا أم جدرانا؟ ألم تذكر الرواية ستائر النوافذ أيضا؟ يتذكّر جيّدا عنوان الرواية “الحريّة أو الموت”. لا يتذكّر اسم مؤلّفها. جذبه العنوان فحسب وهو من حظّه أنّه زامل سجناء مثقّفين وشبه مثقّفين. وحينما ملأت الكتب غرفتهم...
    “آه لو أستطيع أن أدكّ هذه الحيطان من حولي لتصبح الدنيا أكثر اتّساعا” هل كانت حيطانا أم جدرانا؟ ألم تذكر الرواية ستائر النوافذ أيضا؟ يتذكّر جيّدا عنوان الرواية “الحريّة أو الموت”. لا يتذكّر اسم مؤلّفها. جذبه العنوان فحسب وهو من حظّه أنّه زامل...
    “آه لو أستطيع أن أدكّ هذه الحيطان من حولي لتصبح الدنيا أكثر اتّساعا” هل كانت حيطانا أم جدرانا؟ ألم تذكر الرواية ستائر النوافذ أيضا؟ يتذكّر جيّدا عنوان الرواية “الحريّة أو الموت”. لا يتذكّر اسم...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    78

خيارات عرض المواضيع

جاري تحميل الصفحة...