1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.
فرز حسب:
العنوان
الردود المشاهدات
آخر رسالة
  1. قصة قصيرة هيفاء أبو النادي - قُبلـة

    لا تشكُّ مطلقاً في صدقيَّة كانون الثاني، ولا تعترض على مجيء شباط مهموماً ومغموماً وحائراً. حتى آذار تستقبله بأذرع مفتوحة. هي ممتنّة للأشهر كلّها والأيام أيضاً. كما أنها تحاول جاهدة أن تمرِّنَ...
    لا تشكُّ مطلقاً في صدقيَّة كانون الثاني، ولا تعترض على مجيء شباط مهموماً ومغموماً وحائراً. حتى آذار تستقبله بأذرع مفتوحة. هي ممتنّة للأشهر كلّها والأيام أيضاً. كما أنها تحاول جاهدة أن تمرِّنَ نفسَها على الوضع الجديد؛ لتنسى ما عوَّدها على سماعه. هي الآن في صالون التجميل، تحت أنفاسِ بخارٍ صادرٍ من...
    لا تشكُّ مطلقاً في صدقيَّة كانون الثاني، ولا تعترض على مجيء شباط مهموماً ومغموماً وحائراً. حتى آذار تستقبله بأذرع مفتوحة. هي ممتنّة للأشهر كلّها والأيام أيضاً. كما أنها تحاول جاهدة أن تمرِّنَ نفسَها على الوضع الجديد؛ لتنسى ما عوَّدها على سماعه....
    لا تشكُّ مطلقاً في صدقيَّة كانون الثاني، ولا تعترض على مجيء شباط مهموماً ومغموماً وحائراً. حتى آذار تستقبله بأذرع مفتوحة. هي ممتنّة للأشهر كلّها والأيام أيضاً. كما أنها تحاول جاهدة أن تمرِّنَ...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    13
  2. قصة قصيرة سناء الشعلان - س . ص . ع لعبة الأقدام

    سناء الشعلان ” مسموح بكلّ شيء في لعبة الأقدام، مسموحٌ بتعالي الضّحكات، مسموح بتهادي الأجساد، وبتعرّق الأبدان، وبشهوة الغناء والسّخرية، حتى إنّه مسموح بالارتداد إلى زمن الطّفولة، أمّا فرحة لقاء...
    سناء الشعلان ” مسموح بكلّ شيء في لعبة الأقدام، مسموحٌ بتعالي الضّحكات، مسموح بتهادي الأجساد، وبتعرّق الأبدان، وبشهوة الغناء والسّخرية، حتى إنّه مسموح بالارتداد إلى زمن الطّفولة، أمّا فرحة لقاء الأقدام فممنوعةٌ، وملعونةٌ، وآثمٌ مَنْ يقتنصها أو يحترفها “* “س” ” القدم العرجاء تهوى لعبة الأقدام...
    سناء الشعلان ” مسموح بكلّ شيء في لعبة الأقدام، مسموحٌ بتعالي الضّحكات، مسموح بتهادي الأجساد، وبتعرّق الأبدان، وبشهوة الغناء والسّخرية، حتى إنّه مسموح بالارتداد إلى زمن الطّفولة، أمّا فرحة لقاء الأقدام فممنوعةٌ، وملعونةٌ، وآثمٌ مَنْ يقتنصها أو...
    سناء الشعلان ” مسموح بكلّ شيء في لعبة الأقدام، مسموحٌ بتعالي الضّحكات، مسموح بتهادي الأجساد، وبتعرّق الأبدان، وبشهوة الغناء والسّخرية، حتى إنّه مسموح بالارتداد إلى زمن الطّفولة، أمّا فرحة لقاء...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    10
  3. نقوس المهدي

    قصة قصيرة عدنان نصار - ماذا حل بالمدينة ؟

    استهلال… لكم غاياتكم… ولي نفس مثقلة بالجراح لكم أحاديث الليل … ولي الصمت المستباح لكم نهارات مطهمة بشهيق الشمس… ولكم حفيف القمر المشتهى وللمدينة النواح .! **** من بعيد كان صوت أم قاسم ، شاهداً على...
    استهلال… لكم غاياتكم… ولي نفس مثقلة بالجراح لكم أحاديث الليل … ولي الصمت المستباح لكم نهارات مطهمة بشهيق الشمس… ولكم حفيف القمر المشتهى وللمدينة النواح .! **** من بعيد كان صوت أم قاسم ، شاهداً على سكون المدينة ..وشاهداً على غياب ثغاء الأغنام ..وانطفاء الموقد ..والمدينة، هذا الصباح تبدو على غير...
    استهلال… لكم غاياتكم… ولي نفس مثقلة بالجراح لكم أحاديث الليل … ولي الصمت المستباح لكم نهارات مطهمة بشهيق الشمس… ولكم حفيف القمر المشتهى وللمدينة النواح .! **** من بعيد كان صوت أم قاسم ، شاهداً على سكون المدينة ..وشاهداً على غياب ثغاء الأغنام...
    استهلال… لكم غاياتكم… ولي نفس مثقلة بالجراح لكم أحاديث الليل … ولي الصمت المستباح لكم نهارات مطهمة بشهيق الشمس… ولكم حفيف القمر المشتهى وللمدينة النواح .! **** من بعيد كان صوت أم قاسم ، شاهداً على...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    8
  4. قصة قصيرة أشرف العوضى - ما بعد الخروج

    كان تعنته غريباً وغصراره لا مبر له اللهم إلا استخدم سلطة محدودة وعاجزة. لم يقبلالاستجداء ولم ينفع معه اللين ومعسول القول فقط قالها ولم يتزحزح عنها قيد أنملة : – لابد أن يأتى بنفسه ياسيد وأرجوك (...
    كان تعنته غريباً وغصراره لا مبر له اللهم إلا استخدم سلطة محدودة وعاجزة. لم يقبلالاستجداء ولم ينفع معه اللين ومعسول القول فقط قالها ولم يتزحزح عنها قيد أنملة : – لابد أن يأتى بنفسه ياسيد وأرجوك ( متعطلنيش ورانا ناس غيرك ) . ولم يكن هناك بد سوى الخضوع وتنفيذ ما قاله ذلك الرجل . كان جدى محبا...
    كان تعنته غريباً وغصراره لا مبر له اللهم إلا استخدم سلطة محدودة وعاجزة. لم يقبلالاستجداء ولم ينفع معه اللين ومعسول القول فقط قالها ولم يتزحزح عنها قيد أنملة : – لابد أن يأتى بنفسه ياسيد وأرجوك ( متعطلنيش ورانا ناس غيرك ) . ولم يكن هناك بد سوى...
    كان تعنته غريباً وغصراره لا مبر له اللهم إلا استخدم سلطة محدودة وعاجزة. لم يقبلالاستجداء ولم ينفع معه اللين ومعسول القول فقط قالها ولم يتزحزح عنها قيد أنملة : – لابد أن يأتى بنفسه ياسيد وأرجوك (...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    17
  5. قصة قصيرة تيسير النجـار - لمعــة علي سوار رملاوية

    فاتنة .. كالحقيقة من تحت طاولة ، عمرها ما زال ينقص حتي بدت كأول مرة نظر لها ” طفلة صغيرة ” .. تدهش حقاً بطفولتها التي ابدو كقارب صغير تسعي به لإنقاذ الأرض من الطوفان .. وهو من كان يستريح في مرآتها...
    فاتنة .. كالحقيقة من تحت طاولة ، عمرها ما زال ينقص حتي بدت كأول مرة نظر لها ” طفلة صغيرة ” .. تدهش حقاً بطفولتها التي ابدو كقارب صغير تسعي به لإنقاذ الأرض من الطوفان .. وهو من كان يستريح في مرآتها ، مرآتها التي كانت تراها جيداً ولا تفكر بأن تري ذاتها فقط في مرآتها بحث عن أي جلبة حظ ، فكر طويلاً...
    فاتنة .. كالحقيقة من تحت طاولة ، عمرها ما زال ينقص حتي بدت كأول مرة نظر لها ” طفلة صغيرة ” .. تدهش حقاً بطفولتها التي ابدو كقارب صغير تسعي به لإنقاذ الأرض من الطوفان .. وهو من كان يستريح في مرآتها ، مرآتها التي كانت تراها جيداً ولا تفكر بأن تري...
    فاتنة .. كالحقيقة من تحت طاولة ، عمرها ما زال ينقص حتي بدت كأول مرة نظر لها ” طفلة صغيرة ” .. تدهش حقاً بطفولتها التي ابدو كقارب صغير تسعي به لإنقاذ الأرض من الطوفان .. وهو من كان يستريح في مرآتها...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    10
  6. نقوس المهدي

    قصة قصيرة عدي مسعد جريس مدانات - دمعة عصيّة

    لم يعد لدى أبي حسان ما يفعله منذ أن أحيل إلى التقاعد، سوى الجلوس في باحة منزله الظليلة الصغيرة، وقراءة جريدة الصباح من ألفها إلى يائها، ثم حل لغز الكلمات المتقطعة، فيما تنشغل زوجته عنه في أعباء...
    لم يعد لدى أبي حسان ما يفعله منذ أن أحيل إلى التقاعد، سوى الجلوس في باحة منزله الظليلة الصغيرة، وقراءة جريدة الصباح من ألفها إلى يائها، ثم حل لغز الكلمات المتقطعة، فيما تنشغل زوجته عنه في أعباء المنزل ومكالماتها الهاتفية. كانت بطبيعة الحال تتفقده بين الحين والآخر، تسأله إن احتاج خدمة ما منها، أو...
    لم يعد لدى أبي حسان ما يفعله منذ أن أحيل إلى التقاعد، سوى الجلوس في باحة منزله الظليلة الصغيرة، وقراءة جريدة الصباح من ألفها إلى يائها، ثم حل لغز الكلمات المتقطعة، فيما تنشغل زوجته عنه في أعباء المنزل ومكالماتها الهاتفية. كانت بطبيعة الحال تتفقده...
    لم يعد لدى أبي حسان ما يفعله منذ أن أحيل إلى التقاعد، سوى الجلوس في باحة منزله الظليلة الصغيرة، وقراءة جريدة الصباح من ألفها إلى يائها، ثم حل لغز الكلمات المتقطعة، فيما تنشغل زوجته عنه في أعباء...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    10
  7. قصة قصيرة امتنان الصمادي - اللعبة

    مشيا سوية، وهما يودعان الطفولة حيث الصبا يختبئ حاملا لهما أجمل الأماني، قال الصبي للفتاة ذات الجدائل الطويلة التي يفكر في أن تصبح ملكا له عندما يكبران: تعالي أعلمك لعبة جميلة، ستسرين بها جدا،...
    مشيا سوية، وهما يودعان الطفولة حيث الصبا يختبئ حاملا لهما أجمل الأماني، قال الصبي للفتاة ذات الجدائل الطويلة التي يفكر في أن تصبح ملكا له عندما يكبران: تعالي أعلمك لعبة جميلة، ستسرين بها جدا، تذكرت الفتاة ذات الجدائل الطويلة أنها تسأل نفسها كل يوم مئة مرة عن سر تعلق هذا الفتى الوسيم بها رغم...
    مشيا سوية، وهما يودعان الطفولة حيث الصبا يختبئ حاملا لهما أجمل الأماني، قال الصبي للفتاة ذات الجدائل الطويلة التي يفكر في أن تصبح ملكا له عندما يكبران: تعالي أعلمك لعبة جميلة، ستسرين بها جدا، تذكرت الفتاة ذات الجدائل الطويلة أنها تسأل نفسها كل...
    مشيا سوية، وهما يودعان الطفولة حيث الصبا يختبئ حاملا لهما أجمل الأماني، قال الصبي للفتاة ذات الجدائل الطويلة التي يفكر في أن تصبح ملكا له عندما يكبران: تعالي أعلمك لعبة جميلة، ستسرين بها جدا،...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    9
  8. نقوس المهدي

    قصة قصيرة أمجد ناصر - ماريا.. ماريا

    قال الرجل: أنا الآن في السبعين، ما الذي يرجوه رجل في السبعين، بل ماذا يفعل رجل في السبعين قادم من بلد بعيد في ردهة فندقٍ قاتمٍ كروح هذه البلاد، كسمائها، كحاناتها، كألوان بزات الرجال الخارجين...
    قال الرجل: أنا الآن في السبعين، ما الذي يرجوه رجل في السبعين، بل ماذا يفعل رجل في السبعين قادم من بلد بعيد في ردهة فندقٍ قاتمٍ كروح هذه البلاد، كسمائها، كحاناتها، كألوان بزات الرجال الخارجين بمظلات ملونة من العالم السفلي لا يلوون على شيء؟ ماذا أفعل هنا بحق السماء؟ تذكَّر أنه جاء إلى هذه المدينة...
    قال الرجل: أنا الآن في السبعين، ما الذي يرجوه رجل في السبعين، بل ماذا يفعل رجل في السبعين قادم من بلد بعيد في ردهة فندقٍ قاتمٍ كروح هذه البلاد، كسمائها، كحاناتها، كألوان بزات الرجال الخارجين بمظلات ملونة من العالم السفلي لا يلوون على شيء؟ ماذا...
    قال الرجل: أنا الآن في السبعين، ما الذي يرجوه رجل في السبعين، بل ماذا يفعل رجل في السبعين قادم من بلد بعيد في ردهة فندقٍ قاتمٍ كروح هذه البلاد، كسمائها، كحاناتها، كألوان بزات الرجال الخارجين...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    65
  9. نقوس المهدي

    قصة قصيرة رقية كنعان - أشيلوس

    "في زمن ما، وعلى هذه الأرض الغبراء الممتدة إلى ما لانهاية، من شواطئ المتوسط وحتى الصحراء البعيدة، كانت أشياء كثيرة تحدث، وكانت أشياء كثيرة تمر بصمت. والإنسان على هذه الأرض الغبراء كان يتحدى وفي ظل...
    "في زمن ما، وعلى هذه الأرض الغبراء الممتدة إلى ما لانهاية، من شواطئ المتوسط وحتى الصحراء البعيدة، كانت أشياء كثيرة تحدث، وكانت أشياء كثيرة تمر بصمت. والإنسان على هذه الأرض الغبراء كان يتحدى وفي ظل التحديات كانت دائما السجون والتعذيب والاغتيال حتى جاء وقت أصبح فيه الإنسان أرخص الأشياء وأقلها...
    "في زمن ما، وعلى هذه الأرض الغبراء الممتدة إلى ما لانهاية، من شواطئ المتوسط وحتى الصحراء البعيدة، كانت أشياء كثيرة تحدث، وكانت أشياء كثيرة تمر بصمت. والإنسان على هذه الأرض الغبراء كان يتحدى وفي ظل التحديات كانت دائما السجون والتعذيب والاغتيال حتى...
    "في زمن ما، وعلى هذه الأرض الغبراء الممتدة إلى ما لانهاية، من شواطئ المتوسط وحتى الصحراء البعيدة، كانت أشياء كثيرة تحدث، وكانت أشياء كثيرة تمر بصمت. والإنسان على هذه الأرض الغبراء كان يتحدى وفي ظل...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    31
  10. نقوس المهدي

    قصة قصيرة شذى غرايبة - ربيع بمقاس موحّد.. قصة قصيرة

    أنا أجهل مصدر الصوت كان نداءً خفيّاً ، وجدتُني أتبعُه دون أن يكون لي ما يحرّكني سوى ذات الصوت البعيد، وأنا المشتاق للبَرَد وللمطر وللثلج ولكل ما يمكن أن يُطفئ جذوةٌ مشتعلةٌ تحترق كلّما أقبل...
    أنا أجهل مصدر الصوت كان نداءً خفيّاً ، وجدتُني أتبعُه دون أن يكون لي ما يحرّكني سوى ذات الصوت البعيد، وأنا المشتاق للبَرَد وللمطر وللثلج ولكل ما يمكن أن يُطفئ جذوةٌ مشتعلةٌ تحترق كلّما أقبل الشتاء. لكن الشتاء هنا لا يلزم سوى لاستكمال التقويم. وأنا الباحثُ عنه أدورُ في كل الاتجاهات علّي ألقاه...
    أنا أجهل مصدر الصوت كان نداءً خفيّاً ، وجدتُني أتبعُه دون أن يكون لي ما يحرّكني سوى ذات الصوت البعيد، وأنا المشتاق للبَرَد وللمطر وللثلج ولكل ما يمكن أن يُطفئ جذوةٌ مشتعلةٌ تحترق كلّما أقبل الشتاء. لكن الشتاء هنا لا يلزم سوى لاستكمال التقويم....
    أنا أجهل مصدر الصوت كان نداءً خفيّاً ، وجدتُني أتبعُه دون أن يكون لي ما يحرّكني سوى ذات الصوت البعيد، وأنا المشتاق للبَرَد وللمطر وللثلج ولكل ما يمكن أن يُطفئ جذوةٌ مشتعلةٌ تحترق كلّما أقبل...
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    146
  11. نقوس المهدي

    قصة قصيرة أسماء فيصل عواد - قصفة بيغونيا.. قصة

    لا أحد يختار طواعية أن يقطن في ذلك الحي المكتظ خارج نافذتها، ومكتظ هنا تعني حقاً أنه مكتظ؛ هناك، حتى فلذات الأكباد الصغار العائدين من مقاعد درسهم، بحقائبهم المتخمة، وبطونهم الجائعة، يخفقون في غمرة...
    لا أحد يختار طواعية أن يقطن في ذلك الحي المكتظ خارج نافذتها، ومكتظ هنا تعني حقاً أنه مكتظ؛ هناك، حتى فلذات الأكباد الصغار العائدين من مقاعد درسهم، بحقائبهم المتخمة، وبطونهم الجائعة، يخفقون في غمرة زحام المباني، في معرفة ما تمخضت عنه قريحة أمهاتهم لغداء ذلك اليوم، فحين تتداخل أبخرة قدور المطابخ...
    لا أحد يختار طواعية أن يقطن في ذلك الحي المكتظ خارج نافذتها، ومكتظ هنا تعني حقاً أنه مكتظ؛ هناك، حتى فلذات الأكباد الصغار العائدين من مقاعد درسهم، بحقائبهم المتخمة، وبطونهم الجائعة، يخفقون في غمرة زحام المباني، في معرفة ما تمخضت عنه قريحة أمهاتهم...
    لا أحد يختار طواعية أن يقطن في ذلك الحي المكتظ خارج نافذتها، ومكتظ هنا تعني حقاً أنه مكتظ؛ هناك، حتى فلذات الأكباد الصغار العائدين من مقاعد درسهم، بحقائبهم المتخمة، وبطونهم الجائعة، يخفقون في غمرة...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    187
  12. نقوس المهدي

    قصة قصيرة أسماء فيصل عواد - عفوًا.. قصة

    مائل،،، كل شيء في حياتي مائل، قامات الناس أمامي، واجهات المحلات، السيارات الراكضة وتلك المتوقفة؛ حتى حظي مائل، ما حولي يموج كما لو كنت أركب البحر على متن لوح خشبي مع أني لم ألتقِ المد والجزر...
    مائل،،، كل شيء في حياتي مائل، قامات الناس أمامي، واجهات المحلات، السيارات الراكضة وتلك المتوقفة؛ حتى حظي مائل، ما حولي يموج كما لو كنت أركب البحر على متن لوح خشبي مع أني لم ألتقِ المد والجزر يومًا. أنت، ما أن تتعرف علي حتى تدرك بنفسك كم أنا مائل، الجميع يعرف ذلك مع أن أحدًا لم يكلمني بصراحة، فقد...
    مائل،،، كل شيء في حياتي مائل، قامات الناس أمامي، واجهات المحلات، السيارات الراكضة وتلك المتوقفة؛ حتى حظي مائل، ما حولي يموج كما لو كنت أركب البحر على متن لوح خشبي مع أني لم ألتقِ المد والجزر يومًا. أنت، ما أن تتعرف علي حتى تدرك بنفسك كم أنا مائل،...
    مائل،،، كل شيء في حياتي مائل، قامات الناس أمامي، واجهات المحلات، السيارات الراكضة وتلك المتوقفة؛ حتى حظي مائل، ما حولي يموج كما لو كنت أركب البحر على متن لوح خشبي مع أني لم ألتقِ المد والجزر...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    112
  13. نقوس المهدي

    قصة قصيرة أسماء فيصل عواد - وصفة.. قصة

    في تلك المرة إصطادتني كفّ "خالتي نظمية"؛ أصابعها الباردة وخشونة جلدها كانا فحوى تحذيرها لي قبيل أن تلمسني، لم تنتظر رد فعلي وبدأت بتمليس عُرى ظهري الذي اقشعرّ كزغلول أجرد. غسلت كفيها وبتثاقل...
    في تلك المرة إصطادتني كفّ "خالتي نظمية"؛ أصابعها الباردة وخشونة جلدها كانا فحوى تحذيرها لي قبيل أن تلمسني، لم تنتظر رد فعلي وبدأت بتمليس عُرى ظهري الذي اقشعرّ كزغلول أجرد. غسلت كفيها وبتثاقل جففتهما بطرف منديلها المعقود خلف رأسها، أغرقت سبابتها بصحن الزيت ثم ما لبثت أن أدخلتها إلى فمها مدلكة...
    في تلك المرة إصطادتني كفّ "خالتي نظمية"؛ أصابعها الباردة وخشونة جلدها كانا فحوى تحذيرها لي قبيل أن تلمسني، لم تنتظر رد فعلي وبدأت بتمليس عُرى ظهري الذي اقشعرّ كزغلول أجرد. غسلت كفيها وبتثاقل جففتهما بطرف منديلها المعقود خلف رأسها، أغرقت سبابتها...
    في تلك المرة إصطادتني كفّ "خالتي نظمية"؛ أصابعها الباردة وخشونة جلدها كانا فحوى تحذيرها لي قبيل أن تلمسني، لم تنتظر رد فعلي وبدأت بتمليس عُرى ظهري الذي اقشعرّ كزغلول أجرد. غسلت كفيها وبتثاقل...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    106
  14. نقوس المهدي

    قصة قصيرة أسماء فيصل عواد - الملل الخلاّق.. قصة

    مثل العجائز، اللواتي نجون من الحرب العالمية الأولى، وجدت نفسي هذا الصباح! متيبسة الأطراف، بأظافر متكسرة لا تتشابه، انتزعت رأسي من براثن وسادة خالية - لكن ليس على طريقة عبد الحليم حافظ - بعد أن كنت...
    مثل العجائز، اللواتي نجون من الحرب العالمية الأولى، وجدت نفسي هذا الصباح! متيبسة الأطراف، بأظافر متكسرة لا تتشابه، انتزعت رأسي من براثن وسادة خالية - لكن ليس على طريقة عبد الحليم حافظ - بعد أن كنت حبيستها نصف مستيقظة لليلة كاملة. تجاهلت عن قصد صورتي الباهتة في المرآة، ففي الحرب والمآتم الممتدة،...
    مثل العجائز، اللواتي نجون من الحرب العالمية الأولى، وجدت نفسي هذا الصباح! متيبسة الأطراف، بأظافر متكسرة لا تتشابه، انتزعت رأسي من براثن وسادة خالية - لكن ليس على طريقة عبد الحليم حافظ - بعد أن كنت حبيستها نصف مستيقظة لليلة كاملة. تجاهلت عن قصد...
    مثل العجائز، اللواتي نجون من الحرب العالمية الأولى، وجدت نفسي هذا الصباح! متيبسة الأطراف، بأظافر متكسرة لا تتشابه، انتزعت رأسي من براثن وسادة خالية - لكن ليس على طريقة عبد الحليم حافظ - بعد أن كنت...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    123
  15. قصة قصيرة محمود الريماوي - صمتُ الحباري

    فارَقَ هواية صيد العصافير الى غير رجعة قبل 47 عاماً، وظلّ ينتابه ندمٌ وتقريعٌ على اقترافه تلكم الهواية في طفولته، وشفاعته الوحيدة أمام نفسه أنه لم يوقِع عصفوراً واحداً في الفخ، وظلت الدودة...
    فارَقَ هواية صيد العصافير الى غير رجعة قبل 47 عاماً، وظلّ ينتابه ندمٌ وتقريعٌ على اقترافه تلكم الهواية في طفولته، وشفاعته الوحيدة أمام نفسه أنه لم يوقِع عصفوراً واحداً في الفخ، وظلت الدودة (الطُعْم) حيّة تتثنى في كل مرة كأنما العصافير النطّاطة خفّاقة الأجنح، تدرك أن الصياد الصغير ليس جاداً في...
    فارَقَ هواية صيد العصافير الى غير رجعة قبل 47 عاماً، وظلّ ينتابه ندمٌ وتقريعٌ على اقترافه تلكم الهواية في طفولته، وشفاعته الوحيدة أمام نفسه أنه لم يوقِع عصفوراً واحداً في الفخ، وظلت الدودة (الطُعْم) حيّة تتثنى في كل مرة كأنما العصافير النطّاطة...
    فارَقَ هواية صيد العصافير الى غير رجعة قبل 47 عاماً، وظلّ ينتابه ندمٌ وتقريعٌ على اقترافه تلكم الهواية في طفولته، وشفاعته الوحيدة أمام نفسه أنه لم يوقِع عصفوراً واحداً في الفخ، وظلت الدودة...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    121

خيارات عرض المواضيع

جاري تحميل الصفحة...