1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

أشعار ايروتيكية

فرز حسب:
عنوان
الردود المشاهدات
آخر رسالة
  1. جبران الشداني

    متصفح لكل نص

    يرجى إفراد متصفح خاص لكل. إلا إذا كانت النصوص مرتبطة عضويا، كما هو الشأن في رواية أو قصيدة أو نص مجزأ. هذه الطريقة تسهل النقل للمجلة، و تسهل الأرشفة و الفهرسة.
    يرجى إفراد متصفح خاص لكل. إلا إذا كانت النصوص مرتبطة عضويا، كما هو الشأن في رواية أو قصيدة أو نص مجزأ. هذه الطريقة تسهل النقل للمجلة، و تسهل الأرشفة و الفهرسة.
    يرجى إفراد متصفح خاص لكل. إلا إذا كانت النصوص مرتبطة عضويا، كما هو الشأن في رواية أو قصيدة أو نص مجزأ. هذه الطريقة تسهل النقل للمجلة، و تسهل الأرشفة و الفهرسة.
    يرجى إفراد متصفح خاص لكل. إلا إذا كانت النصوص مرتبطة عضويا، كما هو الشأن في رواية أو قصيدة أو نص مجزأ. هذه الطريقة تسهل النقل للمجلة، و تسهل الأرشفة و الفهرسة.
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    178
  2. انساني

    Pierre Louys - Sonnet ، ترجمة محمد حمودان

    كنت أود أن تكوني لي عندما كنت لا تزالين بعدُ صبية وحيدة أمام عيني، ذات غشت حار كي أقول لك بصوت خافت كلمة بغيضة كانت ستجعلك تحمرين خجلا و اشمئزازا كنت سأعلمك كل شيء أنت التي كنت بعدُ بريئة ثم أفض...
    كنت أود أن تكوني لي عندما كنت لا تزالين بعدُ صبية وحيدة أمام عيني، ذات غشت حار كي أقول لك بصوت خافت كلمة بغيضة كانت ستجعلك تحمرين خجلا و اشمئزازا كنت سأعلمك كل شيء أنت التي كنت بعدُ بريئة ثم أفض بكارة جسدك بعد بكارة الروح كنت سأعلمك كيف يغمى على القلب كنت سأغتصبك أسفل الجدار، وقوفا ومنذ ذاك...
    كنت أود أن تكوني لي عندما كنت لا تزالين بعدُ صبية وحيدة أمام عيني، ذات غشت حار كي أقول لك بصوت خافت كلمة بغيضة كانت ستجعلك تحمرين خجلا و اشمئزازا كنت سأعلمك كل شيء أنت التي كنت بعدُ بريئة ثم أفض بكارة جسدك بعد بكارة الروح كنت سأعلمك كيف يغمى على...
    كنت أود أن تكوني لي عندما كنت لا تزالين بعدُ صبية وحيدة أمام عيني، ذات غشت حار كي أقول لك بصوت خافت كلمة بغيضة كانت ستجعلك تحمرين خجلا و اشمئزازا كنت سأعلمك كل شيء أنت التي كنت بعدُ بريئة ثم أفض...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    372
  3. انساني

    هاينريش هاينه - وَقَالت اِمْرَأة... ت: مُحَمَّد رَمَضان حُسَين

    مَارقةً كَانت؛ وَكَان لِصًا عِنْدمَا أِقْتَرَفَ جُرمَه اِرتَمت عَلى السَرِير ضَاحِكةً تَلقِطُ بَعضَ أنفَاسِها فَوقَ صَدْرِه فِي نِهَاية يَومِهما الحَافِل عِنْدمَا أتوّا لِكَيِّ يَأخُذُوهُ إلَى...
    مَارقةً كَانت؛ وَكَان لِصًا عِنْدمَا أِقْتَرَفَ جُرمَه اِرتَمت عَلى السَرِير ضَاحِكةً تَلقِطُ بَعضَ أنفَاسِها فَوقَ صَدْرِه فِي نِهَاية يَومِهما الحَافِل عِنْدمَا أتوّا لِكَيِّ يَأخُذُوهُ إلَى السِجنِ كَانت تَضْحَكْ عِندَ النَافِذة نَظَرَ نَحوَها قَائلاً: تَعالي إليَّ... هزت رَأسَها...
    مَارقةً كَانت؛ وَكَان لِصًا عِنْدمَا أِقْتَرَفَ جُرمَه اِرتَمت عَلى السَرِير ضَاحِكةً تَلقِطُ بَعضَ أنفَاسِها فَوقَ صَدْرِه فِي نِهَاية يَومِهما الحَافِل عِنْدمَا أتوّا لِكَيِّ يَأخُذُوهُ إلَى السِجنِ كَانت تَضْحَكْ عِندَ النَافِذة نَظَرَ نَحوَها...
    مَارقةً كَانت؛ وَكَان لِصًا عِنْدمَا أِقْتَرَفَ جُرمَه اِرتَمت عَلى السَرِير ضَاحِكةً تَلقِطُ بَعضَ أنفَاسِها فَوقَ صَدْرِه فِي نِهَاية يَومِهما الحَافِل عِنْدمَا أتوّا لِكَيِّ يَأخُذُوهُ إلَى...
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    407
  4. انساني

    نـــص إيروتيكـي لشاعرة عربية مجهولة

    نـــص إيروتيكـي لشاعرة عربية مجهولة ماذا أقول إذا دقّت أصابعه بابي برفقٍ ودفءٍ، كيف ألقاه ماذا أقول إذا حيّا بطلعته ولهفة الشوق دبّت في محيّا ماذا أقول إذا راحت أصابعه تداعب الفخذ سراً تحت...
    نـــص إيروتيكـي لشاعرة عربية مجهولة ماذا أقول إذا دقّت أصابعه بابي برفقٍ ودفءٍ، كيف ألقاه ماذا أقول إذا حيّا بطلعته ولهفة الشوق دبّت في محيّا ماذا أقول إذا راحت أصابعه تداعب الفخذ سراً تحت مأواه رباه من منقذي منه، وهل بيدي سوى السكوت والاستسلام ربّاه ما لي أرى ركبتيّ اصطكتا شبقاً واسترطبت...
    نـــص إيروتيكـي لشاعرة عربية مجهولة ماذا أقول إذا دقّت أصابعه بابي برفقٍ ودفءٍ، كيف ألقاه ماذا أقول إذا حيّا بطلعته ولهفة الشوق دبّت في محيّا ماذا أقول إذا راحت أصابعه تداعب الفخذ سراً تحت مأواه رباه من منقذي منه، وهل بيدي سوى السكوت...
    نـــص إيروتيكـي لشاعرة عربية مجهولة ماذا أقول إذا دقّت أصابعه بابي برفقٍ ودفءٍ، كيف ألقاه ماذا أقول إذا حيّا بطلعته ولهفة الشوق دبّت في محيّا ماذا أقول إذا راحت أصابعه تداعب الفخذ سراً تحت...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    833
  5. مختارات

    نزار قباني - المستحِمَّة

    الوسوم:
    مُرَاهِقةَ النهد .. لا تَرْبطيهِ فقد أبْدَعَتْ ريشةُ الله رَسْمَهْ تهلُّ على الأرض رِزْقاً ونِعْمَهْ هو الدفءُ . لا تُذْعَري إن رأيتِ فما عُدْتِ يا طفلتي طفلةً سيهمي الشِتَا .. غَيْمَةً بعد...
    مُرَاهِقةَ النهد .. لا تَرْبطيهِ فقد أبْدَعَتْ ريشةُ الله رَسْمَهْ تهلُّ على الأرض رِزْقاً ونِعْمَهْ هو الدفءُ . لا تُذْعَري إن رأيتِ فما عُدْتِ يا طفلتي طفلةً سيهمي الشِتَا .. غَيْمَةً بعد غَيْمَهْ ليأكلَ من مسبح الضوء نَجْمَهْ .. كَبُرتِ .. فَحَوْضُ اغتسالكِ جُنَّ وصدرُكِ مزرعةُ...
    مُرَاهِقةَ النهد .. لا تَرْبطيهِ فقد أبْدَعَتْ ريشةُ الله رَسْمَهْ تهلُّ على الأرض رِزْقاً ونِعْمَهْ هو الدفءُ . لا تُذْعَري إن رأيتِ فما عُدْتِ يا طفلتي طفلةً سيهمي الشِتَا .. غَيْمَةً بعد غَيْمَهْ ليأكلَ من مسبح الضوء نَجْمَهْ .. كَبُرتِ .....
    مُرَاهِقةَ النهد .. لا تَرْبطيهِ فقد أبْدَعَتْ ريشةُ الله رَسْمَهْ تهلُّ على الأرض رِزْقاً ونِعْمَهْ هو الدفءُ . لا تُذْعَري إن رأيتِ فما عُدْتِ يا طفلتي طفلةً سيهمي الشِتَا .. غَيْمَةً بعد...
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    431
  6. مختارات

    نزار قباني - مغرورة النهدين

    الوسوم:
    نزار قباني مغرورة النهدين سمراء ... صبي نهدك الاسمر في دنيا فمي نهداك نبعا لذة حمراء تشعل لي دمي متمردان على السماء..على القميص المنعم صنمان عاجيان ... قد ماجا بببحر مضرم صنمان اني أعشقُ...
    نزار قباني مغرورة النهدين سمراء ... صبي نهدك الاسمر في دنيا فمي نهداك نبعا لذة حمراء تشعل لي دمي متمردان على السماء..على القميص المنعم صنمان عاجيان ... قد ماجا بببحر مضرم صنمان اني أعشقُ الأصنام رغم تأثمي فكي الغلالة ... واحسري عن نهدك المتضرم لا تكبتي النار الحبيسة وارتعاش الأعظم نار...
    نزار قباني مغرورة النهدين سمراء ... صبي نهدك الاسمر في دنيا فمي نهداك نبعا لذة حمراء تشعل لي دمي متمردان على السماء..على القميص المنعم صنمان عاجيان ... قد ماجا بببحر مضرم صنمان اني أعشقُ الأصنام رغم تأثمي فكي الغلالة ... واحسري عن نهدك...
    نزار قباني مغرورة النهدين سمراء ... صبي نهدك الاسمر في دنيا فمي نهداك نبعا لذة حمراء تشعل لي دمي متمردان على السماء..على القميص المنعم صنمان عاجيان ... قد ماجا بببحر مضرم صنمان اني أعشقُ...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    2,584

خيارات عرض المواضيع

جاري تحميل الصفحة...