1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة استخدام موقعنا، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

قصص ايروتيكية

فرز حسب:
عنوان النص
الردود المشاهدات
آخر رسالة
  1. نقوس المهدي

    خوليو كورتازار - ركوب الدراجات في غرينون.. ت: ميشرافي عبد الودود

    أصر على التشكيك في السببية، تلك المؤسسة الأنطولوجية التي تصر على غلق أبواب المغامرات الإنسانية الرائعة، ذلك أنني بعد قراءة كتاب لجورج باطاي، شربت كأساً في أحد مقاهي غرينون، الفتاة الممتطية دراجتها...
    أصر على التشكيك في السببية، تلك المؤسسة الأنطولوجية التي تصر على غلق أبواب المغامرات الإنسانية الرائعة، ذلك أنني بعد قراءة كتاب لجورج باطاي، شربت كأساً في أحد مقاهي غرينون، الفتاة الممتطية دراجتها لم تكن حاضرة بهذه الهالة التي تكلل اللحظات المميزة؛ بإقامة صلة بين الكتاب والمشهد، فإن الذاكرة كانت...
    أصر على التشكيك في السببية، تلك المؤسسة الأنطولوجية التي تصر على غلق أبواب المغامرات الإنسانية الرائعة، ذلك أنني بعد قراءة كتاب لجورج باطاي، شربت كأساً في أحد مقاهي غرينون، الفتاة الممتطية دراجتها لم تكن حاضرة بهذه الهالة التي تكلل اللحظات...
    أصر على التشكيك في السببية، تلك المؤسسة الأنطولوجية التي تصر على غلق أبواب المغامرات الإنسانية الرائعة، ذلك أنني بعد قراءة كتاب لجورج باطاي، شربت كأساً في أحد مقاهي غرينون، الفتاة الممتطية دراجتها...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    219
  2. نقوس المهدي

    مصطفى الحاج حسين - لهيب..

    لقد نضجت " سميرة " ، سنوات وأنا أراقب نموّ جسدها الأسمر ، وهاهي تبرعم ، وتشبّ طولاً ، فتغدو أطول من أختي " سعاد " . شعرها الأسود يثير شهيّتي لاستنشاقه ، وأسنانها النّاصعة تجعلني أحلم أن...
    لقد نضجت " سميرة " ، سنوات وأنا أراقب نموّ جسدها الأسمر ، وهاهي تبرعم ، وتشبّ طولاً ، فتغدو أطول من أختي " سعاد " . شعرها الأسود يثير شهيّتي لاستنشاقه ، وأسنانها النّاصعة تجعلني أحلم أن تعضّني ، دائماً أتمنّى أن تعضّني ، لا أدري لماذا تسيطر عليّ هذه الرّغبة ؟! ، كلّما رأيتها تبتسم فتنفرج...
    لقد نضجت " سميرة " ، سنوات وأنا أراقب نموّ جسدها الأسمر ، وهاهي تبرعم ، وتشبّ طولاً ، فتغدو أطول من أختي " سعاد " . شعرها الأسود يثير شهيّتي لاستنشاقه ، وأسنانها النّاصعة تجعلني أحلم أن تعضّني ، دائماً أتمنّى أن تعضّني ، لا أدري لماذا تسيطر عليّ...
    لقد نضجت " سميرة " ، سنوات وأنا أراقب نموّ جسدها الأسمر ، وهاهي تبرعم ، وتشبّ طولاً ، فتغدو أطول من أختي " سعاد " . شعرها الأسود يثير شهيّتي لاستنشاقه ، وأسنانها النّاصعة تجعلني أحلم أن...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    363
  3. نقوس المهدي

    أسعد الجبوري - كيف يقضي المؤمنون مصالحهم الجنسية؟

    لم يمنح المشايخ أحداً حرية التفكير، بادراك العوالم والأشياء الأخرى التي تفيض بها الفضاءات العليا، ولا كذلك عوالم الباطن الأرضي، باعتبار أن الأرض كوكبٌ، هو بالأساس من بنى السموات التحتية. اذكر أن...
    لم يمنح المشايخ أحداً حرية التفكير، بادراك العوالم والأشياء الأخرى التي تفيض بها الفضاءات العليا، ولا كذلك عوالم الباطن الأرضي، باعتبار أن الأرض كوكبٌ، هو بالأساس من بنى السموات التحتية. اذكر أن أحدهم سألني في دار الملا أبو قعبرة قائلاً: كم حصة المؤمن من الحَريم في الجنة وكم له من النساء في...
    لم يمنح المشايخ أحداً حرية التفكير، بادراك العوالم والأشياء الأخرى التي تفيض بها الفضاءات العليا، ولا كذلك عوالم الباطن الأرضي، باعتبار أن الأرض كوكبٌ، هو بالأساس من بنى السموات التحتية. اذكر أن أحدهم سألني في دار الملا أبو قعبرة قائلاً: كم حصة...
    لم يمنح المشايخ أحداً حرية التفكير، بادراك العوالم والأشياء الأخرى التي تفيض بها الفضاءات العليا، ولا كذلك عوالم الباطن الأرضي، باعتبار أن الأرض كوكبٌ، هو بالأساس من بنى السموات التحتية. اذكر أن...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    169
  4. نقوس المهدي

    أحمد العليو - عواء الجسد

    رائحة الغرفة تزكم الأنوف ، وتصيبها بالحساسية التي لا تغادرها . سرير حديدي مغطى بملاءة لم تستحم لمرة واحدة ذات بقع غيرت من لونها وملامحها . ودورة مياه بجانب الباب . وأرضية تغير لونها من وطء أحذية...
    رائحة الغرفة تزكم الأنوف ، وتصيبها بالحساسية التي لا تغادرها . سرير حديدي مغطى بملاءة لم تستحم لمرة واحدة ذات بقع غيرت من لونها وملامحها . ودورة مياه بجانب الباب . وأرضية تغير لونها من وطء أحذية المرتادين . الجدران لوثتها بقع . غرفة صغيرة بالكاد تتسع لسرير كبير . فٌتح الباب وأغلق ... وأنفاسي...
    رائحة الغرفة تزكم الأنوف ، وتصيبها بالحساسية التي لا تغادرها . سرير حديدي مغطى بملاءة لم تستحم لمرة واحدة ذات بقع غيرت من لونها وملامحها . ودورة مياه بجانب الباب . وأرضية تغير لونها من وطء أحذية المرتادين . الجدران لوثتها بقع . غرفة صغيرة بالكاد...
    رائحة الغرفة تزكم الأنوف ، وتصيبها بالحساسية التي لا تغادرها . سرير حديدي مغطى بملاءة لم تستحم لمرة واحدة ذات بقع غيرت من لونها وملامحها . ودورة مياه بجانب الباب . وأرضية تغير لونها من وطء أحذية...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    216
  5. نقوس المهدي

    بكر حمّادي - طفولة أيروسية

    في برَّاكة عمّي بَراكة فُتحت البوّابـة القصبيّة ببطء، وخرج عمّي بَراكة مائلا يقدّم جذعه الأيسر من جسمه، ضيّق كرشه المنتفخة ليتسنّى له النّفاذ والخروج بسهولة، ثمّ صرخ في وجوهنا يطالب بتسوية...
    في برَّاكة عمّي بَراكة فُتحت البوّابـة القصبيّة ببطء، وخرج عمّي بَراكة مائلا يقدّم جذعه الأيسر من جسمه، ضيّق كرشه المنتفخة ليتسنّى له النّفاذ والخروج بسهولة، ثمّ صرخ في وجوهنا يطالب بتسوية الصّفوف والتزام الصّمت. كان متفانيا في مهامه كرائد جيش، يوصينا بالتحشدّ تحت شجرة «التُّــغـزاز» المجاورة...
    في برَّاكة عمّي بَراكة فُتحت البوّابـة القصبيّة ببطء، وخرج عمّي بَراكة مائلا يقدّم جذعه الأيسر من جسمه، ضيّق كرشه المنتفخة ليتسنّى له النّفاذ والخروج بسهولة، ثمّ صرخ في وجوهنا يطالب بتسوية الصّفوف والتزام الصّمت. كان متفانيا في مهامه كرائد جيش،...
    في برَّاكة عمّي بَراكة فُتحت البوّابـة القصبيّة ببطء، وخرج عمّي بَراكة مائلا يقدّم جذعه الأيسر من جسمه، ضيّق كرشه المنتفخة ليتسنّى له النّفاذ والخروج بسهولة، ثمّ صرخ في وجوهنا يطالب بتسوية...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    232
  6. نقوس المهدي

    عبد الجبار الحمدي - مساء داعر..

    في كل مساء تتقلب على فراشها شبه عارية، بعد ان تاخذ زينتها مَحِلها، تراقب ميل الثواني حيث يتسارع بالقفز كدقات قلبها الذي ان أرادت له الاسراع قَلَبت نفسها على فراشها لأكثر من مرة، ليبدو لها أنها...
    في كل مساء تتقلب على فراشها شبه عارية، بعد ان تاخذ زينتها مَحِلها، تراقب ميل الثواني حيث يتسارع بالقفز كدقات قلبها الذي ان أرادت له الاسراع قَلَبت نفسها على فراشها لأكثر من مرة، ليبدو لها أنها تجري ليتسارع بدورهِ قلبها في نبضه، يعلنها انه ربما سيتأخر رغم مُضي الوقت، تشعر بالامتعاض، تُبدد ذلك...
    في كل مساء تتقلب على فراشها شبه عارية، بعد ان تاخذ زينتها مَحِلها، تراقب ميل الثواني حيث يتسارع بالقفز كدقات قلبها الذي ان أرادت له الاسراع قَلَبت نفسها على فراشها لأكثر من مرة، ليبدو لها أنها تجري ليتسارع بدورهِ قلبها في نبضه، يعلنها انه ربما...
    في كل مساء تتقلب على فراشها شبه عارية، بعد ان تاخذ زينتها مَحِلها، تراقب ميل الثواني حيث يتسارع بالقفز كدقات قلبها الذي ان أرادت له الاسراع قَلَبت نفسها على فراشها لأكثر من مرة، ليبدو لها أنها...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    295
  7. نقوس المهدي

    فهد الطيّار - إيروتيكا آمال ماهر

    لقد قضى عبدالإله ثلاث سنوات دون معاشرة امرأة، وكلما طالت هذه المدة فإنه يستحيل ككيانٍ كامل إلى إحليل، يضيق صدره عند كل صورة تلفزيونيةٍ لامرأةٍ ما، يتابع أخبار القنوات الفضائيّة كي يرى أي جديد تلبس...
    لقد قضى عبدالإله ثلاث سنوات دون معاشرة امرأة، وكلما طالت هذه المدة فإنه يستحيل ككيانٍ كامل إلى إحليل، يضيق صدره عند كل صورة تلفزيونيةٍ لامرأةٍ ما، يتابع أخبار القنوات الفضائيّة كي يرى أي جديد تلبس مذيعات الأخبار وهن يذعن مآسي البشريّة، فإنه يجد لذةً لخيالاته والحرب تُتلى أخبارها على لسان المرأة...
    لقد قضى عبدالإله ثلاث سنوات دون معاشرة امرأة، وكلما طالت هذه المدة فإنه يستحيل ككيانٍ كامل إلى إحليل، يضيق صدره عند كل صورة تلفزيونيةٍ لامرأةٍ ما، يتابع أخبار القنوات الفضائيّة كي يرى أي جديد تلبس مذيعات الأخبار وهن يذعن مآسي البشريّة، فإنه يجد...
    لقد قضى عبدالإله ثلاث سنوات دون معاشرة امرأة، وكلما طالت هذه المدة فإنه يستحيل ككيانٍ كامل إلى إحليل، يضيق صدره عند كل صورة تلفزيونيةٍ لامرأةٍ ما، يتابع أخبار القنوات الفضائيّة كي يرى أي جديد تلبس...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    271
  8. نقوس المهدي

    أحمد ناجي - السنيورة

    كنت شغوفا بكسها، كشغفي بالانترنيت. أو ربما كنت معلقاً بين الاثنين، ورأسي في المنتصف. أقول رأسي لا قلبي، لأن هذه ليست قصة عاطفية أو إيروتيكية أو بورنوجرافية، لذلك لا أريد أن أجنح للمبالغات. ...
    كنت شغوفا بكسها، كشغفي بالانترنيت. أو ربما كنت معلقاً بين الاثنين، ورأسي في المنتصف. أقول رأسي لا قلبي، لأن هذه ليست قصة عاطفية أو إيروتيكية أو بورنوجرافية، لذلك لا أريد أن أجنح للمبالغات. بالطبع َّلدي شغف عام بالكُس، لكن كسها بشكل خاص كان شغفي الأهم. راقبته طوال سنوات علاقتنا عن كثب وملاحظة،...
    كنت شغوفا بكسها، كشغفي بالانترنيت. أو ربما كنت معلقاً بين الاثنين، ورأسي في المنتصف. أقول رأسي لا قلبي، لأن هذه ليست قصة عاطفية أو إيروتيكية أو بورنوجرافية، لذلك لا أريد أن أجنح للمبالغات. بالطبع َّلدي شغف عام بالكُس، لكن كسها بشكل خاص كان شغفي...
    كنت شغوفا بكسها، كشغفي بالانترنيت. أو ربما كنت معلقاً بين الاثنين، ورأسي في المنتصف. أقول رأسي لا قلبي، لأن هذه ليست قصة عاطفية أو إيروتيكية أو بورنوجرافية، لذلك لا أريد أن أجنح للمبالغات. ...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    261
  9. نقوس المهدي

    سلام إبراهيم - سرير الرمل

    طفا على بحر أحلامه، من أمكنة طفولته الموحشة التي كان يجد نفسه في تيهها وهو يغفو بفيء جدار، ظلال نخلة، باحة مسجد حيث كان يلوذ مذعوراً من عقاب أبيه لذنوب لم يرتكبها. وقتها كان يشعر بنفسه وحيداً...
    طفا على بحر أحلامه، من أمكنة طفولته الموحشة التي كان يجد نفسه في تيهها وهو يغفو بفيء جدار، ظلال نخلة، باحة مسجد حيث كان يلوذ مذعوراً من عقاب أبيه لذنوب لم يرتكبها. وقتها كان يشعر بنفسه وحيداً ضائعاً في مدن لا يعرفها ولا تعرفه. برك في الصمت وبقايا مناحي الأحلام تتذاوى في صمت وظلمة الغرفة...
    طفا على بحر أحلامه، من أمكنة طفولته الموحشة التي كان يجد نفسه في تيهها وهو يغفو بفيء جدار، ظلال نخلة، باحة مسجد حيث كان يلوذ مذعوراً من عقاب أبيه لذنوب لم يرتكبها. وقتها كان يشعر بنفسه وحيداً ضائعاً في مدن لا يعرفها ولا تعرفه. برك في الصمت...
    طفا على بحر أحلامه، من أمكنة طفولته الموحشة التي كان يجد نفسه في تيهها وهو يغفو بفيء جدار، ظلال نخلة، باحة مسجد حيث كان يلوذ مذعوراً من عقاب أبيه لذنوب لم يرتكبها. وقتها كان يشعر بنفسه وحيداً...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    186
  10. نقوس المهدي

    سلام إبراهيم - في مديح المهبل

    في مديح الشق المقدس (المهبل) مقتتطف من قصة عشتاري العراقية، من مجموعة -قالت لي - معدة للطبع هاأنذا أسخر من كيان الذكر اللاهث.. الساعي إلى دفءٍ يظل يفتقده كل العمر حال خروجه من بحرها الدفين الذي لا...
    في مديح الشق المقدس (المهبل) مقتتطف من قصة عشتاري العراقية، من مجموعة -قالت لي - معدة للطبع هاأنذا أسخر من كيان الذكر اللاهث.. الساعي إلى دفءٍ يظل يفتقده كل العمر حال خروجه من بحرها الدفين الذي لا أفق له ولا ساحل سوى الدنيا المبكية. لحظة فريدة جليلة تحرزها الأنثى في إرث روح جنسها السري، غير...
    في مديح الشق المقدس (المهبل) مقتتطف من قصة عشتاري العراقية، من مجموعة -قالت لي - معدة للطبع هاأنذا أسخر من كيان الذكر اللاهث.. الساعي إلى دفءٍ يظل يفتقده كل العمر حال خروجه من بحرها الدفين الذي لا أفق له ولا ساحل سوى الدنيا المبكية. لحظة فريدة...
    في مديح الشق المقدس (المهبل) مقتتطف من قصة عشتاري العراقية، من مجموعة -قالت لي - معدة للطبع هاأنذا أسخر من كيان الذكر اللاهث.. الساعي إلى دفءٍ يظل يفتقده كل العمر حال خروجه من بحرها الدفين الذي لا...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    276
  11. نقوس المهدي

    سلام ابراهيم - الإرسي.. فصل من رواية

    (التسلل إلى الفردوس ليلاً أبحر في يم بشرتها السمراء، في زغب الوجنتين الطفل، في استدارات جسدها الأليفة المخبوءة تحت السروال الفضفاض، والقميص العريض، والتي كاد أن يصبح لمسها أمنيةً لشدة دنوها...
    (التسلل إلى الفردوس ليلاً أبحر في يم بشرتها السمراء، في زغب الوجنتين الطفل، في استدارات جسدها الأليفة المخبوءة تحت السروال الفضفاض، والقميص العريض، والتي كاد أن يصبح لمسها أمنيةً لشدة دنوها واستحالتها. فمنذُ ليلة التحاقهما حيث قضياها متعانقين، في جوف مغارة ضيقة واطئة السقف، انسلا إليها زحفاً...
    (التسلل إلى الفردوس ليلاً أبحر في يم بشرتها السمراء، في زغب الوجنتين الطفل، في استدارات جسدها الأليفة المخبوءة تحت السروال الفضفاض، والقميص العريض، والتي كاد أن يصبح لمسها أمنيةً لشدة دنوها واستحالتها. فمنذُ ليلة التحاقهما حيث قضياها متعانقين، في...
    (التسلل إلى الفردوس ليلاً أبحر في يم بشرتها السمراء، في زغب الوجنتين الطفل، في استدارات جسدها الأليفة المخبوءة تحت السروال الفضفاض، والقميص العريض، والتي كاد أن يصبح لمسها أمنيةً لشدة دنوها...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    233
  12. نقوس المهدي

    سلام ابراهيم - الحياة لحظة.. فصل من رواية

    (- تعرفون عشت مدللًا لصيقًا بأمي طوال الوقت.. تأخذني إلى حمام النسوان إلى وقت متأخر.. وإلى هذه اللحظة أتذكر مثل حلم واضح حشد النسوة العاريات المنهمكات في فرك أجسادهن بالليف ورغوة الصابون.. وكانت...
    (- تعرفون عشت مدللًا لصيقًا بأمي طوال الوقت.. تأخذني إلى حمام النسوان إلى وقت متأخر.. وإلى هذه اللحظة أتذكر مثل حلم واضح حشد النسوة العاريات المنهمكات في فرك أجسادهن بالليف ورغوة الصابون.. وكانت تدافع عني كوني صغيرًا كلما عارضت صاحبة حمام الدولجي دخولي.. وكنت أكبر دون أن تنتبه إلى ذلك. وكما...
    (- تعرفون عشت مدللًا لصيقًا بأمي طوال الوقت.. تأخذني إلى حمام النسوان إلى وقت متأخر.. وإلى هذه اللحظة أتذكر مثل حلم واضح حشد النسوة العاريات المنهمكات في فرك أجسادهن بالليف ورغوة الصابون.. وكانت تدافع عني كوني صغيرًا كلما عارضت صاحبة حمام الدولجي...
    (- تعرفون عشت مدللًا لصيقًا بأمي طوال الوقت.. تأخذني إلى حمام النسوان إلى وقت متأخر.. وإلى هذه اللحظة أتذكر مثل حلم واضح حشد النسوة العاريات المنهمكات في فرك أجسادهن بالليف ورغوة الصابون.. وكانت...
    الردود:
    5
    المشاهدات:
    291
  13. نقوس المهدي

    شريف ثابت - العروس ..

    الجزء الأول ريـم لم أتعرفها في بادئ الأمر.. كنت عائدة بمفردى من الرحلة الشهرية إلى كارفور، وأوقفت سيارتى أمام البيت على مقربة من موقف الحى العاشر.. الحركة ونداءات السائقين والمنادين لا تتوقف.....
    الجزء الأول ريـم لم أتعرفها في بادئ الأمر.. كنت عائدة بمفردى من الرحلة الشهرية إلى كارفور، وأوقفت سيارتى أمام البيت على مقربة من موقف الحى العاشر.. الحركة ونداءات السائقين والمنادين لا تتوقف.. ألقيت نظرة على الأكياس المتراصة فى الحقيبة الخلفية ثم أخرى على ساعة يدي.. دقائق قليلة تفصلنى عن منتصف...
    الجزء الأول ريـم لم أتعرفها في بادئ الأمر.. كنت عائدة بمفردى من الرحلة الشهرية إلى كارفور، وأوقفت سيارتى أمام البيت على مقربة من موقف الحى العاشر.. الحركة ونداءات السائقين والمنادين لا تتوقف.. ألقيت نظرة على الأكياس المتراصة فى الحقيبة الخلفية...
    الجزء الأول ريـم لم أتعرفها في بادئ الأمر.. كنت عائدة بمفردى من الرحلة الشهرية إلى كارفور، وأوقفت سيارتى أمام البيت على مقربة من موقف الحى العاشر.. الحركة ونداءات السائقين والمنادين لا تتوقف.....
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    252
  14. نقوس المهدي

    مصطفى الحاج حسين - الإنزلاق...

    ما إن وصلت الحافلة ، حتّى تدفقت جموع الركاب للصعود من كلا البابين ، ثمّة عدد من الفتيان الأشقياء ، تسلٌقوا أطرافها وتسلّلوا من نوافذها. اتخدت مكاني في المنتصف ، وقد أمسكت يسراي الكرسي ،...
    ما إن وصلت الحافلة ، حتّى تدفقت جموع الركاب للصعود من كلا البابين ، ثمّة عدد من الفتيان الأشقياء ، تسلٌقوا أطرافها وتسلّلوا من نوافذها. اتخدت مكاني في المنتصف ، وقد أمسكت يسراي الكرسي ، المشغول بامرأة ورجلين ، و كانت يمنايّ تحمل كتاباً وجريدة ، بالقرب منّي كانت تقف فتاة شقراء ، تشبه...
    ما إن وصلت الحافلة ، حتّى تدفقت جموع الركاب للصعود من كلا البابين ، ثمّة عدد من الفتيان الأشقياء ، تسلٌقوا أطرافها وتسلّلوا من نوافذها. اتخدت مكاني في المنتصف ، وقد أمسكت يسراي الكرسي ، المشغول بامرأة ورجلين ، و كانت يمنايّ تحمل كتاباً...
    ما إن وصلت الحافلة ، حتّى تدفقت جموع الركاب للصعود من كلا البابين ، ثمّة عدد من الفتيان الأشقياء ، تسلٌقوا أطرافها وتسلّلوا من نوافذها. اتخدت مكاني في المنتصف ، وقد أمسكت يسراي الكرسي ،...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    269
  15. حسان الناصر - الأوائل

    حنطِيني بالفِسفَور ، لأُنِير للاوَائلُ درُوب الازّلية الاخّري عِند مُرتفَعات العُشب و الغُزلان البّرية ، رعَاة يذهبُون لعُيون الماءِ و من ثُم يخّتفون مَع سّرابِ الظّهيرة الازّرق ، جمِيلات ينْزلقن...
    حنطِيني بالفِسفَور ، لأُنِير للاوَائلُ درُوب الازّلية الاخّري عِند مُرتفَعات العُشب و الغُزلان البّرية ، رعَاة يذهبُون لعُيون الماءِ و من ثُم يخّتفون مَع سّرابِ الظّهيرة الازّرق ، جمِيلات ينْزلقن فِي كِبرياءِ الاُنوثةِ العفَوي يّرفعنَ الفساتينَ الي انْحناءُ مجّري النهَر ، وتُفتتَن بِذلك...
    حنطِيني بالفِسفَور ، لأُنِير للاوَائلُ درُوب الازّلية الاخّري عِند مُرتفَعات العُشب و الغُزلان البّرية ، رعَاة يذهبُون لعُيون الماءِ و من ثُم يخّتفون مَع سّرابِ الظّهيرة الازّرق ، جمِيلات ينْزلقن فِي كِبرياءِ الاُنوثةِ العفَوي يّرفعنَ الفساتينَ...
    حنطِيني بالفِسفَور ، لأُنِير للاوَائلُ درُوب الازّلية الاخّري عِند مُرتفَعات العُشب و الغُزلان البّرية ، رعَاة يذهبُون لعُيون الماءِ و من ثُم يخّتفون مَع سّرابِ الظّهيرة الازّرق ، جمِيلات ينْزلقن...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    222
  16. نقوس المهدي

    سمير قسيمي - الحالم.. فصل من رواية

    جلستُ وليليا أنطون بشرفة كافيتيريا "ميلك بار" بعد أن انتظرتها قرابة الساعة ببهو فندق "ريجينا" حيث كانت تقيم. ففي صبيحة ذلك اليوم هاتفتني حوالي العاشرة تخبرني أنها وصلت الجزائر قادمة من بيروت وحجزت...
    جلستُ وليليا أنطون بشرفة كافيتيريا "ميلك بار" بعد أن انتظرتها قرابة الساعة ببهو فندق "ريجينا" حيث كانت تقيم. ففي صبيحة ذلك اليوم هاتفتني حوالي العاشرة تخبرني أنها وصلت الجزائر قادمة من بيروت وحجزت غرفة بالفندق، وأن علينا أن نلتقي حوالي الواحدة زوالا. لم تضف شيئا إلا أن الأمر مهم ولا يجب أن أتأخر...
    جلستُ وليليا أنطون بشرفة كافيتيريا "ميلك بار" بعد أن انتظرتها قرابة الساعة ببهو فندق "ريجينا" حيث كانت تقيم. ففي صبيحة ذلك اليوم هاتفتني حوالي العاشرة تخبرني أنها وصلت الجزائر قادمة من بيروت وحجزت غرفة بالفندق، وأن علينا أن نلتقي حوالي الواحدة...
    جلستُ وليليا أنطون بشرفة كافيتيريا "ميلك بار" بعد أن انتظرتها قرابة الساعة ببهو فندق "ريجينا" حيث كانت تقيم. ففي صبيحة ذلك اليوم هاتفتني حوالي العاشرة تخبرني أنها وصلت الجزائر قادمة من بيروت وحجزت...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    272
  17. عبد القادر ضيف الله - فصل من رواية "تنزروفت"

    أفتح غرف قلبي وأشرّع نوافذها و أبدأ في نزع ستائرها و احدة تلو الأخرى قبل أن أقلعَ كما المحرك القديم في الدوران على أصابع احتراقي مصدرا أصواتا كما أزيز البوح ، تحرقني في الجوف كلما انتهت ....
    أفتح غرف قلبي وأشرّع نوافذها و أبدأ في نزع ستائرها و احدة تلو الأخرى قبل أن أقلعَ كما المحرك القديم في الدوران على أصابع احتراقي مصدرا أصواتا كما أزيز البوح ، تحرقني في الجوف كلما انتهت . فاتحاً لأجلك جرحاً بحجم المدينة وأنا أعرف أن المدن ما عادت لها جاذبية النساء. وما عادت تفتح لنا بواباتها...
    أفتح غرف قلبي وأشرّع نوافذها و أبدأ في نزع ستائرها و احدة تلو الأخرى قبل أن أقلعَ كما المحرك القديم في الدوران على أصابع احتراقي مصدرا أصواتا كما أزيز البوح ، تحرقني في الجوف كلما انتهت . فاتحاً لأجلك جرحاً بحجم المدينة وأنا أعرف أن المدن ما...
    أفتح غرف قلبي وأشرّع نوافذها و أبدأ في نزع ستائرها و احدة تلو الأخرى قبل أن أقلعَ كما المحرك القديم في الدوران على أصابع احتراقي مصدرا أصواتا كما أزيز البوح ، تحرقني في الجوف كلما انتهت ....
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    207
  18. نقوس المهدي

    وهيبة شاوي - العودة إلى الزّمن

    تواعدا سرا في مكان نائي يقع بين أحضان الجبل في ساعة لاعلاقة لها بالزمن، فمنذ لقائهما الأول بالصدفة تغاضى الزمن عنهما. تجاذبا أطراف الشهوة المُطنبة واستغرقا في أعماق الحلم الأبيض، أنهَـكـَهُما لهاث...
    تواعدا سرا في مكان نائي يقع بين أحضان الجبل في ساعة لاعلاقة لها بالزمن، فمنذ لقائهما الأول بالصدفة تغاضى الزمن عنهما. تجاذبا أطراف الشهوة المُطنبة واستغرقا في أعماق الحلم الأبيض، أنهَـكـَهُما لهاث الشوق حتى الثمل، كانت روحاهما منشغلتين بالثرثرة في حين كان لساناهما منشغلين بأشياء أخرى أكثر أهمية...
    تواعدا سرا في مكان نائي يقع بين أحضان الجبل في ساعة لاعلاقة لها بالزمن، فمنذ لقائهما الأول بالصدفة تغاضى الزمن عنهما. تجاذبا أطراف الشهوة المُطنبة واستغرقا في أعماق الحلم الأبيض، أنهَـكـَهُما لهاث الشوق حتى الثمل، كانت روحاهما منشغلتين بالثرثرة...
    تواعدا سرا في مكان نائي يقع بين أحضان الجبل في ساعة لاعلاقة لها بالزمن، فمنذ لقائهما الأول بالصدفة تغاضى الزمن عنهما. تجاذبا أطراف الشهوة المُطنبة واستغرقا في أعماق الحلم الأبيض، أنهَـكـَهُما لهاث...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    163
  19. أحمد محمد ضحية أحمد - نافذة للحنين.. نافذة للشجن ..

    كان أخر لقاء لهما قريبا من الفندق الذي تقيم به , في احد الصباحات الباردة من موجات فبراير القار سه .. لم يشعر لحظتئذ بالبرد , فيده المحاطة بكفيها الناعمتين , تدفئانه وتزرعان فيه أحاسيسا لا أول...
    كان أخر لقاء لهما قريبا من الفندق الذي تقيم به , في احد الصباحات الباردة من موجات فبراير القار سه .. لم يشعر لحظتئذ بالبرد , فيده المحاطة بكفيها الناعمتين , تدفئانه وتزرعان فيه أحاسيسا لا أول لها ولا آخر ..... كان قد اتصل بها من محمولة وجلس ينتظرها على احد "البنشات" المطلة على مشتل...
    كان أخر لقاء لهما قريبا من الفندق الذي تقيم به , في احد الصباحات الباردة من موجات فبراير القار سه .. لم يشعر لحظتئذ بالبرد , فيده المحاطة بكفيها الناعمتين , تدفئانه وتزرعان فيه أحاسيسا لا أول لها ولا آخر ..... كان قد اتصل بها من محمولة وجلس...
    كان أخر لقاء لهما قريبا من الفندق الذي تقيم به , في احد الصباحات الباردة من موجات فبراير القار سه .. لم يشعر لحظتئذ بالبرد , فيده المحاطة بكفيها الناعمتين , تدفئانه وتزرعان فيه أحاسيسا لا أول...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    145
  20. فوزية شويش السالم - سلالم النهار.. الفصل الثالث

    فهدة سُميتُ فهدة.. كان توأمي يريد اقتسام المساحة في ذاك الرحم المشترك بيننا.. ذاك البرزخ الضيق الساكن في المياه المترجرجة.. في تلك العتمة الممتدة على طول شهورها التسعة. الرهينة أيامها ولياليها في...
    فهدة سُميتُ فهدة.. كان توأمي يريد اقتسام المساحة في ذاك الرحم المشترك بيننا.. ذاك البرزخ الضيق الساكن في المياه المترجرجة.. في تلك العتمة الممتدة على طول شهورها التسعة. الرهينة أيامها ولياليها في حبس ذاك المضيق الذي لم يتسع لكينونة روحين وجسدين يتصارعان على الفوز بماء الحياة وأكسجين الهواء...
    فهدة سُميتُ فهدة.. كان توأمي يريد اقتسام المساحة في ذاك الرحم المشترك بيننا.. ذاك البرزخ الضيق الساكن في المياه المترجرجة.. في تلك العتمة الممتدة على طول شهورها التسعة. الرهينة أيامها ولياليها في حبس ذاك المضيق الذي لم يتسع لكينونة روحين وجسدين...
    فهدة سُميتُ فهدة.. كان توأمي يريد اقتسام المساحة في ذاك الرحم المشترك بيننا.. ذاك البرزخ الضيق الساكن في المياه المترجرجة.. في تلك العتمة الممتدة على طول شهورها التسعة. الرهينة أيامها ولياليها في...
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    190

خيارات عرض المواضيع

جاري تحميل الصفحة...