نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى الأنطولوجيا

التسجيل

أحمد العناياتي ( 1529م - 1605) - قلبي على قَدِّك الممشوقِ بالهيَفِ

'أشعار ايروتيكية' | نقوس المهدي.

  1. نقوس المهدي

    نقوس المهدي كاتب

    12,641
    2,555
    قلبي على قَدِّك الممشوقِ بالهيَفِ ... طيرٌ على الغصن أم همْزٌ على الألفِ
    وهل سُوَيْداه أم خَالٌ بخدَّك أم ... خُويدِمٌ أسودٌ في الرَّوضةِ الأُنُفِ
    وهذه غُرَّوٌ في طُرَّةٍ طلعتْ ... أم بدرُ تِمٍّ بدََا في ظُلمةِ السُّدَفِ
    تخْفى النجومُ بنورِ البدر وهو بنُو ... ر الشمس وهْيَ بنُور منك غيرُ خَفِي
    يا بدرُ وطرفي فيك مُنتصِفٌ ... بالوصْل منك وهذا غيرُ مُنتِصفِ
    القلبُ واصَلْتَ فيه وَصْلَ مُمتزِجٍ ... والطَّرفُ صَدَّيت عنه صَدَّ مُنحرِفِ
    ظَبْيٌ تألفَّتُ منه غيرَ مُلتَفتٍ = غُصنٌ تعطَّفتُ منه غيرَ مُنعطِفِ
    شِفاءُ حَرِّ غليلي بَرْدُ رِيقَتِهِ = والُبرْءُ مِن دَنَفي في لَحظِهِ الدَّنِفِ
    وَيْلاهُ من وردِ خدٍّ غيرِ مُقتَطفٍ = مِنْهُ ومن خَمْرِ ريقٍ غير مُرتشَفِ
    عذلتُ عاشقَ عَذْلي في محبَّتِهِ = فاعْجَب لذي شَغَفٍ يلْحِى على الشَّغِفِ
    يظُنُّ أن سِواه منهُ لي خَلَفٌ = أساء في الظَّنِّ هل للروح من خَلَفِ
    عُذْريَّ عِشقي عُذْرِي فيه مُتِّضِحٌ = كوجهِه وهو مثلُ الشمسِ في الشَّرَفِ
    فنِيتُ سُقماً بِخَصْرٍ منه مُخَتَصَرٌ = فيه وطَرْفِي ونوْمي جِدُّ مُختِلفِ
    يطير قلبي إلى ألحاظِهِ شَغَفاً = فاعْجَبْ له كيف يرْمى السَّهْمَ بالهدفِ
    يا أيها الرَّشَأُ الضَّارِي على مُهَجِ الْ = آسادِ بالسَّيْف مِن جَفْنَيهَ لم يَخِفِ
    بما بحُسِنك مِن تِيهٍ ومن صَلَفٍ = وما بعِشْقِيَ من ذُلٍّ ومن كَلفِ
    الله في كَبدٍ للوجدِ في كَمَدٍ = إليك أسْرَف فيها الشوقُ في السَّرَفِ
    ومُغْرمٍ ماله مِن مُسعِفٍ لعبتْ = به اللَّواعجُ لِعْب الرِّيح بالسَّعَفِ
    أشْفَى مِحَاق الضَّنَى لما هجرتَ به = على التّلاف ولو واصلْتَه لشُفِي
    يا باخِلاً بلِقاهُِ باذلاً لدمى = فالوعدَ يُخلِف منه والوَعيد يَفي
    حُزتَ الجمالَ ألا تُولىِ الجميلَ فقد = يُصادَفُ الحُسن بالإحسان في الصَّدَفِ



    .
    * منقول عن كتاب:
    ريحانة الألبا وزهرة الحياة الدنيا للشهاب الخفاجي
    .
    صورة مفقودة

    Nenad Mirkovich
     
    2 شخص معجب بهذا.
  1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات..